أخبار الصحافة 25/1/2019

أخبار الصحافة 25/1/2019

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الْجُمُعَة ١٩ جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |٢٥ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

أبرز عناوين الصحف السعودية الصادرة اليوم..

  • خادم الحرمين وولي العهد يعزيان أسرة الشعيبي
  • أمير مكة المكرمة يُكرّم مدير جامعة المؤسس وعميد معهد الفيصل
  • خالد الفيصل يطلع على تصاميم مشروع متنزه النقبة الحمراء بالطائف
  • أمير الرياض يستقبل مسؤولين بهيئة الأمر بالمعروف
  • أمير الشمالية يؤكد على أهمية تفعيل دور لجنة إصلاح ذات البين
  • فيصل بن مشعل يشيد بمشروعات تقنية المعلومات بإمارة القصيم
  • أمير عسير: حكومة خادم الحرمين تحرص على مصالح المواطنين
  • وزير الطاقة يدشّن سفينة الأبحاث العلمية «ناجل»
  • “إغاثي الملك سلمان” يوزع مساعدات غذائية للنازحين في مأرب وبلدة عرسال
  • بلدية القطيف والمجلس البلدي يقفان على احتياجات بلدة التوبي
  • أذربيجان تهتم بتطوير العلاقات مع المملكة اجتماع لجنة الصداقة السعودية – الهندية
  • حملة اعتقالات في قلقيلية والقدس
  • الرئيس اليمني يحذر من فشل اتفاق ستوكهولم
  • غريفيث للأحزاب اليمنية: مهمة كمارت انتهت وهناك من سيكمل
  • تركيا تلوح “منفردة” بإقامة منطقة آمنة في سورية
  • دفعة جديدة من النازحين السوريين يعودون طوعيا إلى بلدهم
  • تفجير عبوة ناسفة بالقرب من السفارة الروسية في دمشق
  • قتيل باطلاق نار في بغداد والشرطة تطارد الإرهابيين
  • لبنان: الحسم خلال أسبوع وتخوف من «شياطين التعطيل»
  • اليونيفل تحتج على الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية
  • البرلمان الأوروبي: لن نوافق على خروج بريطانيا دون ترتيبات أيرلندا الشمالية
  • «العفو الدولية»: 2018 عام العار لإيران

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (القطاع الخاص وأهداف التنمية)

 

كل المجتمعات الطبيعية تنمو وتتجدد مع واقعات العصر وفي إطار قيمها وأدبياتها بشكل طبيعي، مما يضمن انتقالها من سياق إلى آخر دون إفراط أو تفريط، ودون تضحيات كبرى أو عمليات تهديم للأصول والثوابت، غير أننا في واقعنا عانينا على مدى أكثر من ثلاثة عقود تقريبا مثل بقية المجتمعات المجاورة من سيطرة الحالة الصحوية التي اختطفت المنابر، وتفردت بفرض رؤيتها الصارمة التي صادرت كل ما يتصل بالفرح؛ بدعوى اعتبار أن كل ما يتصل بهذا العنوان إنما هو من سقط المتاع، ونسي هؤلاء أو هم تناسوا أن سياق التحولات الاجتماعية وفقا لمعطيات العصر أمر طبيعي، طالما كان ضمن إطار الثوابت، وهو ما شهدته المجتمعات الإسلامية على مر تاريخها مرورا بالدولة الأموية فالعباسية وإلى عصرنا الراهن، حتى لا ينسلخ المجتمع عن حاضره، ويعيش في غربة عن الواقع، وهو ما أفضى بالنتيجة إلى استيلاد الفكر المتطرف والتفسيرات الخاطئة للدين التي ذهبت إلى أقصى اليمين، وأتاحت الفرصة لأعداء الأمة لضربها ببعض شبابها.
ورأت أنه مع تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – مقاليد الحكم في هذه البلاد، وهو الرجل الزعيم صاحب الرأي والرؤية، والقارئ اليقظ للتاريخ وانعطافاته، تبنى – يحفظه الله – مسؤولية قيادة التغيير الاجتماعي في إطار ثوابت الدين الحنيف وأصوله، وجاء سمو ولي العهد الأمير الشاب برؤيته لوطنه التي تنطلق من حاجات الشباب لاستثمار طاقاته في كل ما هو مفيد، مع الاحتفاظ بالأصول والتقاليد الأصيلة، وفتح الباب للترفيه البريء والنظيف الذي يقي شبابنا منزلقات البحث عن الترويح خارج حدود الوطن، مع ما فيه من استغلال مادي وقيمي، لتنطلق هيئة الترفيه، والتي اشتعلت نشاطا بعد إسناد رئاسة مجلس إدارتها للرجل النشط واليقظ الأستاذ تركي آل الشيخ، ليفتح الأبواب للترفيه، كما جاء في المؤتمر الذي عقده معاليه بالصورة التي تتلاقى مع تطلعات كافة أطياف وفئات المجتمع، وليستقطب ما يبحث عنه الجميع بحيث يجد الشاب السعودي والعائلة عموما أمامهم ما يكفي من خيارات الترفيه النظيف، الذي يغنيهم عن البحث خارج الوطن، ويقيهم – في نفس الوقت – أزمات الفراغ التي ربما قادت البعض للمغامرات القاتلة كالتفحيط.
واختتمت بالقول: لقد أصبحنا فعلا أمام مرحلة يحق لنا أن نصفها بأنها مرحلة استرداد التوازن الطبيعي بعيدًا عن الغلو أو الانحلال.

 

  • وفي موضوع آخر، كتبت صحيفة “عكاظ” افتتاحيتها تحت عنوان (تلكؤ غريفيث قتل جهود كمارت)

 

لم يعد هناك شك أن الجهود الأممية لتحقيق السلام في اليمن فشلت عملياً في تحقيق أي تقدّم ملموس، وتؤكد الخلافات الأخيرة بين المبعوث الأممي مارتن غريفيث ورئيس لجنة المراقبة الدولية الجنرال باتريك كمارت، التي دفعت الأخير لتقديم استقالته، أن هناك امتعاضاً داخل المنظمة الأممية حول خلل الجهود المبذولة في إطار مسار السلام في اليمن، حيث من الواضح تماماً أن سياسة النفس الطويل التي ينتهجها غريفيث من خلال المبالغة في مرونة التعامل تجاه الانقلابيين سعياً منه لإنقاذ اتفاقات السويد التي لا تعدو كونها سوى حبر على ورق حتى اللحظة، أثارت حفيظة الجنرال كمارت الذي لم يجد أي تعاون يذكر من قبل الحوثيين، وهو ما يعد إهداراً للوقت في ظل تعنت عصابات الانقلاب المارقة ومضاعفتها لمعاناة الشعب اليمني.
ورأت أن سياسة غريفيث الناعمة تجاه الحوثي لم تفشل في تحقيق السلام فقط، بل قدمت نتائج عكسية، حيث واصل الحوثي في اختراق الهدنة وعدم الالتزام بتسليم الحديدة والميناء ونقض اتفاقات السويد، وبالتالي الاستمرار على نهجه التخريبي المدعوم من نظام الملالي في طهران.
وخلصت إلى القول إن هذه الاعتبارات دفعت كمارت للانسحاب، وتؤكد أن الحل العسكري بات الخيار الأمثل لإنهاء الانقلاب وإنقاذ الشعب اليمني وفرض سيادة الحكومة الشرعية على جميع المؤسسات حفاظاً على مدنية الدولة من الانهيار والفوضى.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي كانت بعنوان (إيران ضد التاريخ)

 

التاريخ لا يكرر نفسه بالضرورة، لكن ثمة حتميات ونواميس تخولنا قراءة حركته، والتنبؤ بمآلاته، وفي هذا الصدد يبدو مصير «الثورة الإيرانية»، ونظام الحكم الثيوقراطي القائم فيها، عينة مثالية لتطبيق دروس التاريخ وعبره، فقلما توفرت عوامل أفول وانهيار في نظام ما كما توفرت في حالة النظام الإيراني، فإلى العوامل الداخلية المعلومة، وصلت مغامراته الخارجية إلى طريق مسدود، وبات لطموحاته التوسعية كلفة دولية لم يعد بوسع أحد تحملها أو الدفاع عنها، حتى أقرب الحلفاء، وفي جولة على خريطة التدخل الإيراني في المنطقة، تظهر ملامح تقهقر مشروع الملالي، ففي اليمن غدت ميليشيا الحوثي في أوهن حالاتها، وأسقط اتفاق ستوكهولم ورقة التوت التي استترت خلفها زمناً، وزالت الغشاوة عن المجتمع الدولي ليراها على حقيقتها، حركة إرهابية انقلابية، لا تؤمن بأي مبادئ ديموقراطية أو إنسانية، ولا تعير أي قيمة للسلام، وفي العراق تصاعدت حالة التذمر الشعبي من التغول الإيراني، وتوسع نفوذ طهران في السياسة العراقية، وشكلت تظاهرات الجنوب رسالة واضحة لإيران، بأن العراقيين لن يساوموا على عروبة بلدهم، وأن هذه العلاقة الاستتباعية لا يمكن أن تدوم فهي ضد المنطق وضد حقائق التاريخ ومسلماته.
وأضافت أن نظام خامنئي كان يعد سورية الاستثمار الأبرز ضمن مشروعاته التوسعية بالمنطقة، فقد أصبح الوجود الإيراني ورقة مساومة بين الفاعلين الدوليين، وحتى الحليف الروسي بات يبدي تذمراً من حؤول النفوذ الإيراني دون الوصول إلى تسوية نهائية للأزمة المعقدة، بمعنى أن الوجود الإيراني أصبح بمثابة حمل ثقيل على حلفائه، وجاءت الغارات الإسرائيلية العنيفة ضد المواقع الإيرانية في سورية أخيراً لتذكر خامنئي بأن طموحاته لثبيت النفوذ الإيراني في سورية محض وهم تكذبه وقائع الأرض وحسابات السياسة.
وختمت :عودة للتاريخ ودروسه، تنبئنا سيرورة الأمم والأنظمة أن المبالغة في التوسع والطموحات الخارجية تضع أول صدع في معمار النظام التوسعي، خصوصاً إذا كان هذا التوسع لا تبرره أي موازين للقوة، ولا تؤيده حقائق التاريخ والديموغرافيا، فإذا أضفنا إلى ذلك بداية تصدع مشروع الملالي داخلياً، وتصاعد الغضب الشعبي ضد النظام الحاكم، يبدو من اليسير التنبؤ بمآل ثورة اندلعت باسم الحرية ثم انقلبت لتضحى ألد أعدائها.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
تناولت الصحف المغربية الصادرة اليوم، موضوع الزيارة التي يبدأها اليوم للمغرب، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في إطار جولة مغاربية، مبرزة أن مباحثاته بالرباط ، ستركز على القضايا الدولية الراهنة والعلاقات الثنائية.
وتابعت مستجدات الأزمة اليمنية، وإعلان ممثل الحكومة اليمنية، أنه من المتوقع أن يتفق الطرفان المتحاربان في اليمن، على شروط تبادل الأسرى في غضون العشرة أيام المقبلة، وذلك في وقت تواصل فيه الأمم المتحدة، مساعيها لإتمام عملية تبادل الأسرى، وتنفيذ اتفاق سلام في ميناء الحديدة الرئيسي في البلاد.
وتطرقت صحف الجمعة إلى القمة الروسية التركية، التي انعقدت بموسكو، التي خصصت لملف الأزمة السورية، مبرزة أن الرئيسين الروسي والتركي بحثا بالخصوص الحل في إدلب، والمسألة الدستورية، إضافة الى قضية عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
وتناقلت إعلان الولايات المتحدة، قرارها بالانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الصواريخ المتوسطة، مجددة اتهاماتها لموسكو بخرق المعاهدة.
وسلطت صحف المغرب الضوء على مخلفات الانهيارات الارضية التي اجتاحت جزيرة جاوا الإندونيسية، بعد الامطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم، الزيارة الرسمية التي يبدأها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى تونس اليوم، مشيرة إلى أن الوزير الروسي سيعقد خلال تواجده بتونس جملة من المشاورات السياسية مع المسؤولين التونسيين، تتعلق بالقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وتحدثت محليًا أيضًا.. عن تعطل عدد من المرافق الحيوية في عدة المحافظات تونسية، نتيجة التقلبات الجوية وتساقط الثلوج.
وتطرقت صحف الجمعة دوليًا.. إلى إعلان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الليبية، إطلاق تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار بين ترهونة وطرابلس وعودة الحياة الطبيعية في مناطق جنوب طرابلس،
مشيرة إلى وصول السفير الأمريكي لدى ليبيا بيكر بودي إلى العاصمة الليبية، وبحثه مع عدد من المسؤولين تطورات الأزمة الراهنة، وعلى رأسها عراقيل تنفيذ الخطة الأمنية المتعثرة.
ونقلت عن مصادر إعلامية أمريكية، إرسال الولايات المتحدة قوات إضافية لسوريا من أجل تأمين عمليات انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، كما أشارت إلى إعلان المفوضية الأوروبية، توقف النظام السوري عن إصدار تأشيرات خاصة لدخول دبلوماسي الاتحاد الأوربي إلى دمشق، مما يؤثر سلبًا على جهود توزيع مساعدات إنسانية على ضحايا الحرب الأهلية.
ولفتت صحف تونس في سياق تقارير متفرقة، إلى حالة التوتر التي تعيشها فنزويلا والانقسامات بين مؤيدين للرئيس مادورو، ومعارضين له.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
سلطت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم، الضوء على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للجزائر أمس، مشيرة إلى أنها ركزت على الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي وتطورات الاوضاع في مالي وسوريا وليبيا وفلسطين.
وتحدثت في شأن محلي آخر.. عن مخلفات العاصفة الثلجية التي اجتاحت محافظات شمال البلاد، متسببة في تعليق الرحلات الجوية والبحرية يوم أمس، وغلق الطرق الرئيسية والفرعية، فضلاً عن توقف الدراسة والعمل في المناطق الجبلية والريفية.
دوليًا.. تناقلت صحف الجمعة تطورات الأوضاع في فنزويلا عقب تنصيب رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو نفسه رئيسًا للبلاد بدلا عن نيكولاس مادورو المنتخب الشهر الماضي شعبيًا، الذي اتهم الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء ما يحدث في بلاده.
ولفتت صحف الجزائر في متقرقات أخرى، إلى إعلان وزارة الدفاع الأمريكي البنتاغون، إرسال قوات أمريكية إضافية الى سوريا لتوفير الحماية لعملية الانسحاب التدريجي منها، التي أعلن عنها الرئيس دونالد ترامب قبل أسابيع.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، اجتماع مجلس وزراء حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج ، تم خلاله مناقشة اعتماد الميزانية العامة للدولة لعام 2019 ، مبينة تأكيد السراج أن مشروع الميزانية في مراحله الأخيرة.
وأشارت إلى لقاء رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، مع سفير الاتحاد الأوروبي آلن بوجيا، وبحثهما ملف الهجرة غير الشرعية.
ونوهت صحف الجمعة إلى قيام اللجنة الأمنية المشكلة من قبل المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة ليبيا ، بإزالة الحواجز الترابية، وفتح طريق ترهونة طرابلس بناءً على الاتفاق المبرم بين أعيان وحكماء كل من طرابلس الكبرى وترهونة، تنفيذًا للاتفاق وقف إطلاق النار في جنوب العاصمة.
وبينت موقف المفوضية الأوروبية وتعبيرها عن قناعتها بأن عملية صوفيا في البحر الأبيض المتوسط يجب أن تستمر، وؤيتها بأنها ناجحة منذ انطلاقها لتعقب مهربى البشر، وإنجازها للكثير
على طريق تحقيق أولوياتها الثابتة.
وأخبرت صحف ليبيا عن لقاء رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في روما، المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، وبحثهما آخر المستجدات على الساحة الليبية، والترتيبات الأمنية.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
ركزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، على احتفالات مصر بعيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير، مؤكدة أن رجال الشرطة ضربوا أروع أمثلة البطولة والتضحية والفداء يوم 25 يناير 1952، دفاعًا عن المواقع الشرطية والمنشآت الوطنية.
ونوهت بالمحادثات التي سيجريها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال زيارته للقاهرة التي تبدأ الأحد المقبل، ستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.
وسلطت صحف الجمعة الضوء على المباحثات التي أجراها الرئيس السويسري أولي مورير، ورئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.
وأشارت إلى المحادثات التي أجراها وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول محمد زكي، ونظيره النيوزيلندي رون مارك، تناولت عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في مجالات التعاون العسكري.
ونشرت الصحف تأكيد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري، أن العملية التي أطلقها الجيش جنوب البلاد، أدت إلى القضاء على إرهابيين مطلوبين دوليًا وعربيًا ومحليًا، ونجحت في إعادة الحياة إلى مدينة سبها.
وعرجت على اتهام وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بتقويض اتفاق السويد، ودعوته المجتمع الدولي للتعامل بجدية مع هذه الحقيقة وعدم اتهام التحالف العربي بإطالة الحرب في اليمن وعرقلة السلام.
وتطرقت صحف مصر إلى الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مبرزة اقتحام مجموعة من المستوطنين اليهود باحات المسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على شروع السودان في اتخاذ الإجراءات القانونية عبر الإنتربول والأجهزة المحلية، لملاحقة المحرضين وناشري المعلومات والأخبار الكاذبة، حول الأوضاع بالبلاد.
ونقلت عن رئيس اللجنة العليا للتحقيقات في الاحتجاجات السودانية، عامر محمد إبراهيم، أن عدد القتلى بلغ نحو 29 شخصًا.
وعرجت صحف الجمعة على قصف مليشيات الحوثي الانقلابية أمس، شركة مطاحن البحر الأحمر شرق مدينة الحديدة الساحلية غرب اليمن، أسفر عن احتراق إحدى صوامع الغلال وتلف كميات كبيرة من مادة القمح.
وأشارت إلى اعتقال قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي 19 شابًا فلسطينيًا خلال حملة اعتقالات واسعة نفذتها بمناطق متفرقة في الضفة الغربية.
وأولت صحف السودان اهتمامًا بتجديد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة (يمين متطرف) أمس، استمرار إغلاق موانئ بلاده أمام سفن المنظمات غير الحكومية، التي تنقذ مهاجرين في البحر الأبيض الأبيض المتوسط ، التي تقترب إحداها من جزيرة صقلية الإيطالية.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، خبر توصل ممثلي الأسرى الفلسطينيين، إلى اتفاق مع إدارة معتقل “عوفر” الإسرائيلي، يقضي بإلغاء العقوبات التي كانت الإدارة تنوي فرضها بحقهم.
وتحدثت عن إعلان الناطق باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان، أن القضية الفلسطينية ستتصدر جدول أعمال القمة الأوروبية العربية المقبلة.
ونشرت صحف الجمعة مطالبة إسرائيل من إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترمب، تعديل قانون تخفيض مساعدات قوات الأمن الفلسطينية.
وواكبت صحف فلسطين نبأ اقتحام مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود بينهم قائد شرطة الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسات مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، على الطابع المفصلي الذي تتخذه أجواء مشاورات رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري مع الأقطاب السياسية المعنية بعملية تأليف حكومة لبنان الجديدة التي طوت شهرها التاسع.
وتناقلت نبأ إصابة أربعة أشخاص بجراح عقب انفجار عبوة ناسفة أمس، بالقرب من السفارة الروسية شمال شرق دمشق، وفق ما أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وواكبت صحف الجمعة، اللقاء الذي جمع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث، ورئيس لجنة المراقبين باتريك كاميرت، تركز حول الموضوعات المتصلة بجهود السلام.
كما أخبرت عن مقتل واعتقال أربعة إرهابيين خلال مداهمة أمنية أمس، شرق العاصمة العراقية بغداد.
وأوردت إعلان الخزانة الأمريكية في بيان أمس، عن حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران، ضمن إطار الحملة المتواصلة للتخلص من شبكات غير قانونية يستخدمها النظام الإيراني لنشر الإرهاب والاضطرابات في مختلف أنحاء العالم.
ولفتت صحف لبنان الانتباه إلى تمكّن قوات الجيش الوطني الليبي، من فرض سيطرتها الكاملة على مطار سبها الدولي.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم، إدانة باكستان بشدة لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي في بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأشارت إلى تأكيد باكستان بأن موقفها تجاه إسرائيل لم يتغير، وأنها لم ترتبط بأي علاقات دبلوماسية مع تل أبيب ولا تعترف بإسرائيل كدولة.
وأخبرت صحف الجمعة عن تلقي البنك المركزي الباكستاني مليار دولار من دولة الإمارات العربية المتحدة، كشريحة أولى من المبلغ الذي اعتمدته الدولة، لدعم السياسة المالية والنقدية لباكستان.
وتطرقت إلى اتفاق باكستان وتركيا، على مواصلة التعاون وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الدولية.
واهتمت الصحف بإجراء الجيش الباكستاني أمس، تجربة ناجحة على صاروخ باليستي أرض ـ أرض، قصير المدى، متعدد المهام، مطور محليًا، قادر على التصدي للهجمات الصاروخية وتدمير أنظمة الدفاع.
أفغانيًا.. تناقلت صحف باكستان، أنباء مقتل 40 مسلحًا من حركة طالبان، خلال عمليات متفرقة نفذتها القوات الأفغانية وقوات التحالف، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

  • الخليج: اعتقال فتى بعد إصابته برصاص «مستعربين» في شعفاط

ضباط حرب 67 يدنسون الأقصى مجدداً

اقتحم ضباط ومستوطنون، أمس، المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة. وأوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام أن قائد “لواء شرطة الاحتلال في القدس يورام هليفي” برفقة عشرات “المحاربين القدامى” الذين احتلوا الأقصى عام 1967، اقتحموا المسجد عبر باب المغاربة، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال. وأضاف أن مجموعة من الضباط اقتحموا مسجد قبة الصخرة المشرفة، وقاموا بجولة في ساحاته، وأوضح أن المقتحمين للأقصى بلغ عددهم 41 مستوطناً و85 من متقاعدي الجيش.

وحذرت هيئات دينية مقدسية من خطورة تصعيد سلطات الاحتلال في المسجد الأقصى وأبعاده وخفاياه، معتبرة أن ذلك يأتي في سياق الدعاية الانتخابية لليمين المتطرف.

وندد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس بالاقتحام الذي قاده قائد شرطة الاحتلال في القدس. وقال: إن هذه الاقتحامات التي أصبحت تتشكل من قيادات سياسية وأمنية وعسكرية مدعومة من قبل حكومة الاحتلال المتطرفة تهدد الوجود الإسلامي في الأقصى وتكرس ما يسعى لتمريره يومياً من تقسيم زمني ومكاني للمسجد. وأضاف أن هناك ازدياداً واضحاً وملموساً في عدد ونوعية المقتحمين للأقصى، موضحاً أن هذا الأمر يدعو للتعامل بجدية مع هذه الاقتحامات التي أصبحت تهدد الأقصى خاصة في ظل الدعوات الكثيرة لهدمه وبناء “الهيكل المزعوم” على أنقاضه والتي ترددت في الآونة الأخيرة.

واعتقلت قوات الاحتلال، 19 فلسطينياً بعمليات دهم واقتحام نفذتها في محافظات الضفة الغربية، وطالت عدداً من منازل الفلسطينيين، في حين أصيب عدد من المواطنين، بحالات اختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة سبسطية شمال نابلس. وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة برفقة دوريات مما تسمى الإدارة المدنية والحدائق العامة، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع. وأضاف أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

واقتحمت قوات الاحتلال، بلدة عجة جنوب جنين، ونصبت حواجز على شارع جنين – نابلس، ومحيط بلدتي سيلة الظهر، وجبع.

واختطف مستعربون، رئيس قسم المساجد في مديرية طوباس عبدالقادر سمارة بني عودة. واستنكر يوسف ادعيس ما قامت به مجموعة من المستعربين باختطاف بني عودة، مؤكدا “أن هذا التصرف الجبان الذي يروع الآمنين في بيوتهم وأعمالهم يؤكد مرة أخرى طبيعة هذا الاحتلال الذي نواجهه، فهو احتلال لا يتردد في اقتحام بيوتنا وأماكن عملنا، في محاولة منه لكسر إرادة هذا الشعب الذي سيظل صامداً على أرضه، ويواجه كل سياسات هذا الاحتلال الرامية إلى السيطرة على أرضنا وسمائنا وهوائنا وإنساننا الفلسطيني”.

وأوقفت سلطات الاحتلال العمل في شارع “بيت عينون/ اليونسكو” الحيوي شمال شرقي مدينة الخليل، واحتجزت عدداً من آليات البلدية. واستنكر رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، قرار أمن المستوطنات وحرس الحدود التابعين لسلطات الاحتلال، والقاضي بوقف العمل في الشارع المذكور.

  • البيان: تركيا تنعى المنطقة الآمنة بالعودة إلى “اتفاقية أضنة”

أقرّت تركيا ضمناً بهزيمة مشروعها في إقامة منطقة آمنة تحت إشرافها في سوريا عبر دعوتها طرح اتفاقية أضنة، وفيما كشفت أنقرة عن اتصالات مع دمشق، أعلنت إسرائيل عن تعرّض قواتها لإطلاق نار على الحدود السورية.

وشدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة طرح اتفاقية أضنة، المبرمة بين تركيا وسوريا عام 1998، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

وحسب موقع أحوال التركي، تأتي هذه الخطوة مع تزايد استقراء الإعلام الروسي وتحليلاته للوضع الراهن في شمال سوريا مستعيناً بآراء عدد من أهم السياسيين والعسكريين الروس، وتوقعاته بقرب انضمام أردوغان لقائمة المهزومين وخروج تركيا من سوريا، وفشل طرح المنطقة الآمنة، لاسيّما في ظل الاستياء الروسي من عدم تمكّن أنقرة الوفاء بتعهداتها في إدلب.

على صعيد متصل، أكّد وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش اوغلو، أمس، أنّ مناقشات بدأت بين تركيا والولايات المتحدة، بشأن من سيكون في إدارة منبج.

وأشار أوغلو، إلى وجود توافق في وجهتي النظر التركية والأمريكية، بشأن المنطقة الآمنة في شمالي سوريا، حيث ستخطط واشنطن لسحب قواتها، منوهاً بأنّّ المناقشات بدأت بين تركيا والولايات المتحدة، بشأن من سيكون في إدارة منبج.

وفي تصريح يعكس ازدواجية القرار السياسي في إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كشف أوغلو، عن أنّ أنقرة تعقد اتصالات مع الحكومة السورية. وأوضح أوغلو، أنّ تركيا تجري اتصالاً غير مباشر مع الحكومة السورية، ولم يذكر أي تفاصيل عن هذه المحادثات. وأبان وزير الخارجية التركي، أنّ تركيا وروسيا، لديهما نفس التوجّه في ما يتصل بالحل السياسي في سوريا، باستثناء مسألة بقاء الرئيس بشار الأسد في منصبه.

  • الاهرام: مدبولى يستعرض فى دافوس الفرص الاستثمارية مع الرئيس السويسري……نصار: إقامة 14 مدينة ذكية وتبسيط الإجراءات لتشجيع القطاع الخاص

واصل كبار المسئولين المصريين المشاركين في فعاليات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي لقاءاتهم على هامش المنتدي، حيث التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الرئيس السويسري، أولى مورير، وتم خلال اللقاء، استعراض جوانب التعاون الثنائي بين مصر وسويسرا، ومقترحات زيادة الاستثمارات السويسرية في مصر للاستفادة من الفرص الواعدة التي تمتلكها مصر.

وأطلع مدبولي الرئيس السويسري على الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر، وما أثمرت عنه من نتائج إيجابية، من جانبه أشاد الرئيس السويسري بما حققته مصر، مؤكدا أن سويسرا تتطلع لتعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات التجارية والاستثمارية ذات الأهمية للجانبين .

كما التقى المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، ليام فوكس وزير التجارة الدولية البريطاني، حيث بحثا حاضر ومستقبل العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري خلال المرحلة المقبلة خاصة في ظل قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

وأكد الوزير حرص مصر على استمرار وتيرة علاقاتها الاستراتيجية مع المملكة المتحدة في الوقت الراهن وكذا في حال خروجها من الاتحاد الأوروبي ،لافتا إلى أن اللقاء استعرض التطورات الراهنة، لإجراءات الخروج من عضوية الاتحاد ورؤية الجانب البريطاني لمستقبل العلاقات المصرية البريطانية .

وأوضح نصار أن اللقاء تناول أهم الإجراءات الاقتصادية الجديدة المتعلقة بتسهيل الاستثمار والمشروعات المتاحة للشركات البريطانية في السوق المصرية في إطار رؤية مصر 2030، لافتا في هذا الاطار الى أن حجم الاستثمار البريطاني في السوق المصري يبلغ حاليا 5.4 مليار دولار في 1567 مشروعا في قطاعات الصناعة والخدمات والانشاءات والسياحة والتمويل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وقد استعرض نصار استراتيجية الحكومة في مجال التنمية الصناعية وكذلك المشروعات الإنمائية التي يجرى تنفيذها بهدف إحداث تنمية اقتصادية واجتماعية شاملة ومن بينها انشاء 14 مدينة ذكية على مستوى الجمهورية، وكذلك تشجيع القطاع الخاص وسبل تيسير نشاط الأعمال ومنظومة الإجراءات التي يتم اتخاذها في هذا الإطار.

  • الحياة: ليبيا: القضاء على إرهابيين بارزين في الجنوب

أعلن الناطق باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، أن العملية التي أطلقها الجيش في جنوب البلاد أدت إلى القضاء على إرهابيين مطلوبين دولياً، مشيراً إلى نجاحها أيضاً في إعادة الحياة إلى مدينة سبها بعد طرد الميليشيات والعصابات منها. وقال إن قواته تعتبر مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة خصماً يساهم في الأزمة العنيفة التي تشهدها ليبيا.

وكان الجيش الليبي أعلن الأسبوع الماضي، عن انطلاق عملية عسكرية في منطقة الجنوب الليبي لدحر “الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود”.

وقال المسماري في مؤتمر صحافي عقده في مدينة بنغازي شرق ليبيا: “تمكنت قواتنا المسلحة من القضاء على إرهابيين كبار، مطلوبين دولياً وعربياً ومحلياً، ارتكبوا جرائم فظيعة ضد البشرية”.

ومن بين الذين أشار إليهم، “أبو طلحة الحسناوي”، الذي يعتبر أهم قيادات تنظيم “القاعدة” الإرهابي في ليبيا، وله سجل حافل بالأعمال الإرهابية تمتد من ليبيا إلى سورية والعراق.

وقال المسماري إن أبرز أحداث العملية العسكرية الجديدة تقع في الجنوب الغربي والجنوب الشرقي، مؤكداً أن الجنوب الليبي بأكمله “تحت عملية عسكرية شاملة وموحدة لتطهيره من الإرهاب والجريمة والعدو الذي يحاول التغلغل في هذه المنطقة”.

كما أوضح أن هناك اشتباكات في منطقة الكفرة في جنوب شرقي ليبيا، مشيراً إلى أن الجيش يقوم بدوريات استطلاع في شمال الكفرة وغربها وجنوبها.

وحذر الناطق باسم الجيش الليبي من “الأشخاص الذين ينوون دخول هذه المناطق”، قائلاً إنه ينبغي عليهم إبلاغ الجيش وأخذ الإذن منه قبل دخول المنطقة العسكرية في الكفرة حتى لا تتعرض للخطر، علماً أن المنطقة تخلو من التجمعات السكانية، وباتت أخيراً منفذاً للمجرمين والمهربين.

وفي منطقة سبها في الجنوب الغربي لليبيا قال المسماري، إن الأمور تسير في شكل جيد هناك وفقاً لما هو مخطط له. وأضاف أن القوات بدأت بالتمركز داخل مدينة سبها، مشيراً إلى أنها عملت على تطهير كل المواقع التي كانت تتحصن فيها ميليشيات أو عصابات. وقال المسماري إن قواته تعتبر مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة خصماً يساهم في الأزمة العنيفة التي تشهدها ليبيا.

وجاء هذا الانتقاد القوي غير المعتاد بعدما عبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن «قلقها العميق» إزاء انتشار قوات شرق ليبيا، التي تعرف باسم الجيش الوطني الليبي والتي يقودها خليفة حفتر، في جنوب البلاد الأسبوع الماضي.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

ذكرت الصحف البريطانية الصادرة اليوم  إن فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يعرف شيئا عن الأزمة في فنزويلا، وقد يزيد البلاد خرابا على خراب، ولفتت الى إن تهديد ترامب المبطن بالتدخل العسكري في فنزويلا، عندما تحدث عن كل الخيارات، يعد مقامرة غير محسوبة العواقب. فهو عندما دعم المعارضة علنا إنما تحدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو شخصيا.

ورات أن ترامب قد يكون الرجل الذي يسقط حكم مادورو وينقذ فنزويلا، وقالت ان ترامب قد لا يكون الحل المفضل لهذه الأزمة ولكن تدخله هذا الأسبوع كان حاسما وفعالا، فالمشكلة هي نيكولاس مادورو، الذي انتهج سياسة سلفه، هوغو تشافيز، الاشتراكية المتطرفة، والتي أدت بالبلاد إلى الهاوية.

نشرت صحيفة الغادريان مقالا كتبه سيمون تيسدل، يقول فيه إن فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يعرف شيئا عن الأزمة في فنزويلا، وقد يزيد البلاد خرابا على خراب.

يقول سيمون إن تهديد ترامب المبطن بالتدخل العسكري في فنزويلا، عندما تحدث عن كل الخيارات، يعد مقامرة غير محسوبة العواقب. فهو عندما دعم المعارضة علنا إنما تحدى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو شخصيا.

وإذا رد مادورو على هذا التحدي، مثلما فعل من قبل باستعمال العنف في قمع المعارضين أو اعتقل الدبلوماسيين الأمريكيين الذين يرفضون أوامره بمغادرة البلاد، فإن ترامب سيجد نفسه أمام خيارين: إما التصعيد بإرسال قوات أمريكية أو تحمل إهانة مذلة.

ويرى الكاتب أن زعيم المعارضة، خوان غوايدو، يحظى بدعم الكثيرين في فنزويلا، إن لم يكن يحظى بدعم الأغلبية. ولكن لا يعرف موقف قادة الجيش منه، وما إذا كانوا سيدعمون توليه السلطة.

وإذا بقي الجيش وفيا للرئيس مادورو، فإن ترامب ومستشاره للأمن القومي، جون بولتون، الذي قاد الحملة من أجل تغيير النظام في كاراكاس، يكونان قد فشلا في تحقيق أبجديات الانقلاب العسكري وهو ضمان أن يكون السلاح في صفك.

ويضيف الكاتب أن هذا ليس مفاجئا لأن ترامب لا دراية له بفنون السياسة الخارجية والعلاقات الدولية. وبعد سلسلة من الاستقالات في حكومته خلال عامين من ولايته، أصبح في حاجة ماسة إلى الخبرة السياسة الكبيرة والاستشارة عالية المستوى.

والدليل على قلة الخبرة في فريق ترامب، بحسب الكاتب، هو أنه طلب الاستشارة لحل أزمة الإغلاق الحكومي من صهره، غاريد كوشنر، وهو قليل الخبرة في مجال السياسة، مثلما هو حال الذين كلفهم ترامب بالسياسة الخارجية خلفا للمستقيلين من حكومته، وهم يجهلون الكثير عن العالم خارج الولايات المتحدة.

ويقول سيمون إن رؤية هؤلاء المسؤولين القصيرة قد يكون لها أثر سلبي على ما بقي من وجود ترامب في البيت الأبيض. فالمطلوب من المستشارين أن يتمتعوا بالهدوء والرزانة عندما يلجأ ترامب إلى المواقف المرتجلة وغير المحسوبة لتشتيت الانتباه مثما فعل في قضية فنزويلا. وهذا ما لم يفعله المسؤولون في البيت الأبيض.

نشرت صحيفة ديلي تلغراف مقالا كتبه فريزر نلسون يرى فيه أن ترامب قد يكون الرجل الذي يسقط حكم مادورو وينقذ فنزويلا.

ويرى فريزر الموقف الذي اتخذه الرئيس الأمريكي بخصوص فنزويلا ضروريا في بلاد ينخرها الفقر والعنف. فانهيار فنزويلا من أكبر المآسي الإنسانية المعاصرة، والمؤسف أكثر أن هذا المصير لم يكن حتميا. فقد وصل عنف العصابات إلى حد مقتل طفل واحد كل 8 ساعات، ومقتل بالغ واحد كل 25 دقيقة، فيما تبحث النساء عن الطعام بين أكوام القمامة.

ويضيف الكاتب أن ترامب قد لا يكون الحل المفضل لهذه الأزمة ولكن تدخله هذا الأسبوع كان حاسما وفعالا. فالمشكلة هي نيكولاس مادورو، الذي انتهج سياسة سلفه، هوغو تشافيز، الاشتراكية المتطرفة، والتي أدت بالبلاد إلى الهاوية.

وبعد ساعة واحدة من إعلان موقف ترامب، تلقى غوايدو دعم الأرجنتين والبرازيل وكندا وكوستا ريكا وبراغواي وبيرو، وتجمع الآلاف في كاراكاس لتحية الزعيم المعارض. وتتحرك الآن قوى الديمقراطية، بحسب الكاتب، لتنحية مادورو بدعم متزايد في أمريكا اللاتينية، وقد عرض ترامب التنسيق في هذا المجال.

وهو يسعى إلى تقديم ما يستطيع لدعم غوايدو، البالغ من العمر 35 عاما، ودعم التغيير من داخل البلاد.

وقد بدأ ترامب بالعقوبات على فنزويلا، ولكن تبين له أنها لا تنفع مع مادورو الذي يحمل الولايات المتحدة مسؤولية كل مكروه يقع في بلاده. وتشديد العقوبات لن يزيد الشعب إلا معاناة، وهو لا يجد الدواء والمواد الأساسية الأخرى.

ويقول فريزر إن ترامب يعمل الآن مع دول حليفة مثل البرازيل وكولومبيا، ويعرض عليها التنسيق والقوة المال، بمنح 100 مليون دولار لمساعدة اللاجئين، والتعهد بإرسال مساعدات إنسانية بكميات كبيرة إلى فنزويلا إذا ترك مادورو السلطة.

ويضيف أن ترامب لا يتظاهر بأنه رجل السلم، فهذا ليس أسلوبه. فقد كشف صراحة أن الخيار العسكري مطروح مع الخيارات الأخرى.

الصحف الاميركية

لفتت الصحف الاميركية الصادرة اليوم الى إن الحزبين الجمهوري والديمقراطي توحدا على قرار مهم يخص الولايات المتحدة بشأن سوريا، وأكدت أن “هناك حالة إجماع في الكونغرس، لدى الحزبين (جهوريون وديمقراطيون)، بأن للولايات المتحدة مصالح في سوريا،” وأضافت بالقول أن الحزبين يعتبران أن “معركة الولايات المتحدة ضد داعش لم تنته، ولا يمكن إلى الآن تسليمها لروسيا أو تركيا “.

ونقلت الصحف عن جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي قوله إن واشنطن تركز اهتمامها على قطع الإيرادات المالية عن رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، وحكومته، وأضاف بولتون في مؤتمر صحفي من البيت الأبيض، مساء الخميس، أن ذلك يأتي انسجامًا مع اعتراف بلاده برئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، رئيسًا مؤقتًا، وذلك بحسب صحيفة “نيويورك بوست”.

وتابع جون بولتون أن خطوات أخرى في الاتجاه ذاته تتم دراستها حاليًا؛ واصفًا الأمر بـ”المعقد”، وبأن الولايات المتحدة تحاول تضييق الخناق على مادورو، والاعتراف بغوايدو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>