أخبار الصحافة 23/1/2019

أخبار الصحافة 23/1/2019

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الأَرْبِعَاء ١٧ جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |٢٣ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

أبرز عناوين الصحف  السعودية الصادرة اليوم..

  • خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الأفغاني في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع في ولاية وردك
  • خادم الحرمين يبحث ووزير خارجية البحرين مستجدات المنطقة
  • ولي العهد يعزي الرئيس الأفغاني في ضحايا الهجوم الإرهابي
  • أمير مكة يطلع على خطط مدينة الملك عبدالله الطبية
  • أمير الرياض يدشن 9 مراكز إسعافية و50 سيارة جديدة
  • أمير المدينة المنورة: توجه الدولة منذ عهد المؤسس المحافظة على مكونات تراث وتاريخ المسجد النبوي
  • أمير الشرقية يدشن الخطة الإستراتيجية لمؤسسة «قبس»
  • أمير الباحة يكرم المشاركين في «الجنادرية»
  • بتوجيه وزير الداخلية .. «شؤون الأفواج» تباشر مهامها في «فيفاء»
  • الجبير ووزير خارجية البحرين يعقدان جلسة مباحثات ثنائية
  • «إغاثي الملك سلمان» يواصل توزيع المساعدات على السوريين.. ويدعم مشروعين في اليمن
  • تظاهرات في غزة ورام الله ضد الاعتداءات على الأسرى
  • الشرعية تسيطر على الخط الدولي بين صعدة والبقع.. ومصرع عشرات الانقلابيين
  • الحوثي يبتز المعتقلات المناهضات وينقلهن من صنعاء
  • سورية: “ضربة الفجر” استهدفت عناصر إيرانية
  • مقتل 59 إرهابيا و7 عسكريين في سيناء
  • مجزرة في أفغانستان.. 126 قتيلا.. وطالبان تتبنى
  • مقتل إرهابيين بدرنة.. وهدنة في محيط طرابلس
  • ألمانيا وفرنسا تتعاهدان على إنشاء جيش أوروبي
  • لندن: المعارضة تخطط لمنع «الانفصال» دون اتفاق
  • وزير الخارجية الأميركي يحذر من خطر إيران على الشرق الأوسط
  • الأمم المتحدة تبدي القلق البالغ إزاء تقارير تفيد بمقتل مدنيين في عدة أجزاء من سورية

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي كانت بعنوان (التحريض على التميز)

 

الاهتمام بالعلم والعلماء أمر راسخ في ذاكرتنا الوطنية، فديدن هذه البلاد المباركة هو نشر العلم والمعرفة وتقدير العلماء في كافة المجالات العلمية والإنسانية التي تضيف إلى الرصيد المعرفي للبشرية وتؤدي إلى تحقيق أكبر استفادة ممكنة من أجل الوطن ومن أجل منافع الإنسانية بصورة عامة.
ورأت أن الإعلان عن جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لتكريم المخترعين والموهوبين إنما يأتي لتعزيز التوجه برفع مستوى التقدم العلمي الذي ينعكس أثره على تقدم البشرية والحد من المشكلات التي تواجهها في مختلف مناحي الحياة.
وأكدت أن التكريم يمثل لمسة وفاء وتحريض على التميز والتفوق وتحفيزاً إيجابياً على البذل والعطاء، ودعوة صريحة لاستمرار الجهد وهو استثمار في الحاضر والمستقبل من أجل تحقيق تنمية شاملة مستدامة في مختلف المجالات.
وأشارت إلى أن المملكة ومنذ قيامها على أسس الحق والعدل شجعت بكل الوسائل الإبداع في كل المجالات العلمية والبحثية ودعمتها مادياً ومعنوياً بتكريم المختصين الذين قدموا إبداعهم ليستفيد منه الوطن في المقام الأول ولينتشر بعد ذلك في أرجاء المعمورة سواء كان ذلك نتاجاً علمياً أو حتى نتاجاً ثقافياً ينير العقول ويفتح الآفاق، فالإبداع لا يقتصر على الاختراع دون غيره، ومن أجل ذلك لم تقتصر الجائزة الملكية على المخترعين دون غيرهم بل شملت الموهوبين الذين يسطرون إبداعهم ويضيفون إلى الفكر الإنساني بمنتجهم إضافات تزيد من الوعي والإدراك والانفتاح على الآخر.
وخلصت إلى القول : إن الجائزة الملكية تأتي لتؤكد تقدير بلادنا للعلم والعلماء وهو أمر ليس بغريب بل هو ما تعودنا عليه وعرفه العالم عنا.

 

  • وفي شأنٍ آخر، قالت صحيفة “اليوم” في أفتتاحيتها التي جاءت بعنوان (مواجهة الإرهاب ومحاولة تطبيق اتفاق السويد)

 

يحاول مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إنقاذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الشهر الماضي بالعاصمة السويدية بين الشرعية اليمنية والميليشيات الحوثية الإرهابية المتمردة من خلال اجتماعاته في صنعاء بالمتمردين الذين مازالوا يضربون عرض الحائط بكل بنود الاتفاق المبرم الموقعين على محتوياته ثم أجهزوا عليه ولما يجف حبره بعد، بما يوحي للوهلة الأولى أن المبعوث الأممي سوف يواجه مصاعب جمة في إقناع الانقلابيين بالموافقة على ما جاء في الاتفاق، وهو أمر يقتضي بالضرورة تفعيل دور المجتمع الدولي ودور الدول الكبرى المؤثرة وعلى رأسها الولايات المتحدة؛ للعثور على مخرج آمن لتطبيق اتفاق السويد الذي يعد بكل تفاصيله الطريق الأمثل لتسوية الأزمة القائمة في اليمن.
ورأت أن تفعيل ذلك الدور يتأتى من خلال العلاقات المشتركة القوية التي تجمع الشرعية اليمنية المنتخبة بمحض حرية وإرادة أبناء الشعب اليمني والولايات المتحدة، وتلك علاقات من سماتها الواضحة العمل على مواجهة خطر الميليشيات الانقلابية الحوثية وداعمتها إيران، وهي مواجهة تعكس الأهداف الإستراتيجية والتكتيكية لمواجهة مختلف التحديات التي لا تجابه اليمن فحسب بل تجابه دول المنطقة بأسرها والعالم، فالنظام الإيراني مع حلفائه في اليمن يشكلون قوى التطرف والغلو والإرهاب في المنطقة ولابد من تطهيرها من شرور تلك القوى المعادية للأمن والسلام، والمعادية لاستقرار الشعوب وأمنها.
وأردفت بالقول: إن الخروقات الحوثية المستمرة لوقف إطلاق النار والإصرار على عدم الانسحاب من الحديدة وتسليمها لطاقم خفر السواحل المعين من قبل الشرعية قبل الانقلاب تمثل في مجموعها تعنتا واضحا من قبل الانقلابيين بعدم قبول اتفاق السويد والاستمرار في إبقاء فتائل الحروب مشتعلة في كافة المدن اليمنية بما فيها مدينة صعدة.
وختمت كلمتها بالقول: ورغم تلك الخروقات فإن تلك الميليشيات تجابه برفض مشهود لحشد المسلحين اليمنيين في صفوفها، وهو فشل يتزامن مع الانتصارات المظفرة التي تحققها قوات الجيش الوطني في مختلف جبهات القتال في المدن اليمنية، ومنها محافظة صعدة معقل الميليشيات الانقلابية ومحافظة تعز وغيرها من الجبهات.

 

  • وفي موضوع آخر، كتبت صحيفة “عكاظ” افتتاحيتها تحت عنوان (إيران.. الصبر ينفد.. والخناق يشتد)

 

لم يعد أمام نظام الملالي في إيران إلا الخضوع والتسليم ورفع الراية البيضاء في القريب العاجل، لا سيناريوهات ولا مناورات جديدة لدى «ولاية الفقيه» بعد استنفاد مختلف وسائل الخداع والالتفاف، التي لم تجد نفعا في إخراجه من عزلته الخانقة، أو تجنيبه النتائج الكارثية للعقوبات الأمريكية التي تضاعفت آثارها القاتلة مع بدء العقوبات الأوروبية، والحديث عن نفاد صبر أوروبا إزاء انتهاكات نظام طهران وزعزعته للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم عبر استمرار مسلسل الاغتيالات.
ورأت أن تطورات الأحداث خلال هذا الأسبوع كشفت أن النظام الإيراني يغرد وحيدا خارج السرب، هذا النظام يعيش بين فكي كماشة: احتجاجات وإضرابات داخلية مزلزلة، وعقوبات دولية قاسية، فضلا عن ضربات إسرائيلية موجعة لمليشياته في سورية وتوعد بطردها وملاحقتها. النظام البائس في طهران اقترب أكثر من أي وقت مضى، بحسب تأكيدات مسؤولي المعارضة من السقوط، بل وسيكون سقوطه مروعا ومهينا.
واختتمت بالقول: لعل اعترافات مسؤولي وقادة نظام الملالي بسوء الأوضاع الداخلية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وتفاقمها يوما بعد يوم، فضلا عن الصراعات المتأججة بين أجنحته، تكشف بجلاء الحالة المتردية التي فضحها رئيسه حسن روحاني باعترافه أمس الأول بأن إعلام الملالي ليس حرا، وأن التعتيم والحجب لم يعد يجدي.. ومن ثم فإن هبة وغضبة الإيرانيين باتت قريبة جدا من تحقيق أهدافها في الإطاحة بهذا النظام الإرهابي الذي أفقر الشعب ونهب ثرواته.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على تجديد وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، تأكيد ورغبة بلاده، في مواصلة الحوار والتعاطي مع الولايات المتحدة بالمرحلة الثانية للحوار، بالإضافة إلى فتح أبواب الحوار مع الاتحاد الأوروبي.
ونشرت إعلان السلطات المصرية، مقتل 64 إرهابيًا في عمليات عسكرية ومداهمات للجيش والشرطة نُفذت في سيناء ودلتا النيل خلال الفترة الماضية، أسفرت أيضًا عن مقتل سبعة عسكريين.
وأشارت صحف الأربعاء إلى سيطرة الجيش الوطني اليمني، على الخط الدولي الذي يربط مدينة صعدة بمديريتي – كتاف- و – البقع- بعد أن دحرت مليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران.
ولفتت الانتباه إلى استشهاد فلسطيني وإصابة اثنان آخران بجراح مختلفة، جراء قصف الجيش الإسرائيلي لنقطة الضبط الميداني شرق مخيم البريج.
ونقلت صحف السودان عن أعضاء في البرلمان الأوروبي أمس، أنه من المتوقع أن يبدأ البرلمان الأسبوع المقبل إجراءاته للتصديق على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم، بتواصل أزمة التعليم الثانوي في تونس، وسط محاولات للوساطة لإنهاء هذه الأزمة المستمرة منذ عدة أسابيع، وذلك على خلفية مطالب أبرزها مادية.
ورصدت في الشأن الليبي.. تصريحات الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، قال فيها: إنه مستعجل على الانتخابات الليبية النيابية والرئاسية أكثر من الليبيين أنفسهم وذلك بالتزامن مع أنباء تشير إلى جهود دولية ومحلية مكثفة بهدف إيجاد حل لهذه الأزمة التي دخلت عامها الثامن.
ونقلت صحف الأربعاء في شأن الانتخابات الرئاسية بالجزائر.. إعلان وزارة الداخلية والجماعات المحلية الجزائرية، أنها تلقت 32 طلبًا للترشح لهذه الانتخابات المقررة في الـ 18 من أبريل القادم.
وتطرقت إلى إعلان وزارة الدفاع الجزائرية، أن وحداتها بمدينة تمنراست جنوب البلاد، ضبطت مخبأ للأسلحة والذخيرة.
ونقلت أيضًا إعلان الجيش المصري، عن مقتل سبع عسكريين و 59 مسلحًا في سيناء ضمن عملية المجابهة الشاملة المعلنة التي يقوم بها الجيش للقضاء على العناصر الإرهابية هناك.
ونشرت صحف تونس مجموعة أخرى من التقارير، بينها نبأ توقيع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكورن، والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل “معاهدة اكس لا شابال” من أجل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين, ومقتل العشرات من عناصر الأمن الافغاني إثر هجوم مسلح على مجمع عسكري في إقليم ميدان وردك وسط افغانسان.

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
تطرقت الصحف المغربية الصادرة اليوم، إلى الحرب الكلامية بين روما وباريس، بشأن الأوضاع في ليبيا.
وتناقلت تصريحات نائب رئيس الوزراء الإيطالي، الذي اعتبر أن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا بسبب مصالحها بقطاع الطاقة.
وتناولت صحف الأربعاء التوتر المستمر بالأراضي الفلسطينية المحتلة، وحالة الغليان التي تسود سجون الاحتلال كافة، عقب اعتداء قوات الاحتلال على أسرى فلسطينيين في سجن عوفر غرب رام الله
وتحدثت عن تداعيات الغارات التي شنتها إسرائيل على الجنوب السوري وفي محيط دمشق.
اقتصاديًا.. توقفت عند انطلاق أعمال منتدى دافوس الاقتصادي بسويسرا.
كما أوردت صحف المغرب توقعات صندوق النقد الدولي بشأن أسعار النفط ، وتوقعه بالوصول إلى 60 دولارً للبرميل في 2019 و 2020.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
اهتمت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم، بزيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى الجزائر، مشيرة إلى أنها ستناقش ملفات التعاون الثنائي وقضايا إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك.
وأبزرت تأكيدات نائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أمس، على أن المؤسسة العسكرية لن تحيد عن مهامها الدستورية، ولفته إلى جاهزية القوات المسلحة والأمنية لتأمين الانتخابات الرئاسية في أبريل المقبل.
وتطرقت صحف الأربعاء إلى توقيع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، على معاهدة جديدة بين البلدين تضع اللبنة الأولى لبناء جيش أوروبي موحد.
ونقلت تفاقم الأزمة بين إيطاليا وفرنسا، بعد تصريحات وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، وأمنياته فيها أن يتمكن الشعب الفرنسي من التخلص من ماكرون وحكومته.
وتابعت الصحف تطورات الوضع في السودان، مخبرة عن إعلان المعارضة عن تنظيم مسيرات احتجاجية مناهضة للحكومة في كل أنحاء البلاد، غدًا الخميس.
وأنبأت صحف الجزائر عن إعلان مجلس الاتحاد الأوروبي عن توسيع قائمة العقوبات المفروضة على سوريا بإضافة 11 رجل أعمال و 5 شركات، إلى قائمة العقوبات المفروضة على حكومة النظام السوري والموالين لها.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، خبر استشهاد الشاب محمود النباهين، وإصابة أربعة آخرين بجروح بسبب شظايا قذيفة مدفعية، أطلقتها دبابات الاحتلال الاسرائيلي مساء أمس، على موقع شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وأولت اهتمامًا بتأكيدات وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية “أن تعايش المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية مع الاعدامات الميدانية المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني جريمة بحد ذاتها، وتشكيك جدي في قدرته على الإيفاء بالتزاماته تجاه شعبنا ومعاناته ومدى قدرته أيضًا ورغبته في إجبار اسرائيل كقوة احتلال على الانصياع لإرادة القانون الدولي”.
ولفتت صحف الأربعاء خبر تأكيدات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن الحكومة الفلسطينية بعثت رسالة إلى الإدارة الأميركية، طلبت فيها وقف كافة مساعداتها للسلطة الفلسطينية بما فيها للأجهزة الأمنية، اعتبارًا من نهاية يناير الجاري، خشية التعرض لدعاوى قضائية.
وأوردت الصحف خبر اقتحام مجموعات من عصابات المستوطنين اليهود، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة بحراسات مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وركزت على مهاجمة نيكولاي ميلادينوف المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط ، سياسات ونشاطات إسرائيل خاصةً العسكرية في المناطق الفلسطينية.
وتحدثت صحف فلسطين عن دعوة إندونيسيا إلى منح فلسطين عضوية كاملة أسوة بالدول الأخرى في الأمم المتحدة، منددة بالاستيطان الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، على اجتماع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، تناول الحالة الأمنية جنوب طرابلس.
وأشارت إلى لقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، وسفير الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا بيتر بودي، وذلك في إطار عملية التشاور بين البلدين.
ونوهت صحف الأربعاء بتصريحات رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، تصريحات مثيرة، حيث شن هجومًا حادًا على قوات الجيش الوطني الليبي، ووصفه إياها بـ”الغير شرعية”.
ونقلت تصريحات المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني، إتهامه للدول العظمى الخمس بالوقوف وراء التحكم بأداء المبعوث الأممي غسان سلامة، وإيضاحه أن الأمم المتحدة لا يتحكم بقرار من يرأسها، بل يتبلور موقفها في الأساس حسب إرادة الدول العظمى الخمس فيه.
وعرجت صحف ليبيا على تصريحات رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، وتأكيده وضوح موقف بعثته من الانتخابات الليبية، وقوله: “أنا مستعجل على الانتخابات أكثر من الليبيين أنفسهم”

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، ترأس خادم الحرمين الشريفين، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء في قصر اليمامة بمدينة الرياض أمس، وتناول المجلس “إعلان بيروت” وتأكيد المملكة المستمر لدعم العمل العربي المشترك وقضاياه المركزية.
محليًا.. ركزت على التفاؤل بقرب تشكيل الحكومة اللبنانية الذي عكسته تصريحات رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عقب لقاءه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، وتأكيده أن الحريري قال له: إن الحكومة ستشكل خلال أسبوع أو أقل.
وفي آخر التطورات الميدانية التي تشهدها الأراضي السورية، أخبرت عن تسليم 150 عنصرًا من تنظيم داعش الإرهابي، أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية بعد مفاوضات وتنسيق بين الطرفين.
وسلطت الضوء على تحذير وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، من أن إيران تمثل تهديًا حقيقيًا في اليمن وسوريا ولبنان، وتأكيده على ضرورة إنشاء تحالفات جديدة لضمان استقرار المنطقة.
وأشارت صحف لبنان إلى إعلان وزارة الدفاع الروسية، مقتل عسكريين بتحطم مقاتلة خلال طلعة تدريبية شمال غرب البلاد.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم، بإعلان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أن جدول أعمال جلسة المجلس اليوم، تتضمن التصويت على الموازنة الاتحادية للعراق للعام 2019 المثيرة للجدل, واستكمال التشكيلة الوزارية التي يقودها عادل عبدالمهدي، التي مازالت منقوصة من أربع حقائب وزارية بينها الدفاع والداخلية.
وعرجت على قانون المساءلة والعدالة ” قانون اجتثاث البعث سابقًا” مبرزة مطالبة عدد من السياسيين العراقيين بتحويله إلى ملف قضائي، وإلغاء هيئة المساءلة والعدالة لانتهاء دورها.
وفي شأن محلي آخر.. نوهت صحف الأربعاء بالتحذيرات من احتمال تعرض العاصمة العراقية إلى فيضان في الموسم الشتوي القادم جراء ضعف البنى التحتية.
وتطرقت إلى الأوضاع في مدينة كركوك الغنية بالنفط ، التي يقطنها خليط من العرب والكرد والتركمان, منوهة بالتحديات الأمنية والسياسية التي تتعرض لها، ومطالبتها بإبعادها عن أية تجاذبات تقود إلى الفوضى.
وأشارت الصحف في شأن محلي آخر.. إلى إعلان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، بأن الأسبوع المقبل سيشهد وضع آلية لتوزيع الأراضي السكنية على محتاجيها, وتنظيم عمل المنافذ الحدودية ووضع اللمسات الأخيرة لقانون مجلس مكافحة الفساد.
كما تطرقت صحف العراق إلى الشأن العربي، مشيرة إلى إعلان الداخلية الجزائرية، تلقيها 32 طلب ترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل المقبل، منها 9 لرؤساء أحزاب سياسية و 23 لمرشحين مستقلين.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، افتتاح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، معرض القاهرة الدولي للكتاب، وذلك بمشاركة أكثر من 35 دولة.
واهتمت بتمكن القوات المسلحة المصرية من القضاء على 44 مسلحًا بحوزتهم عدد من البنادق مختلفة الأعيرة والعبوات الناسفة المعدة للتفجير بنطاق الجيشين الثاني والثالث، بخلاف القضاء على 15 مسلحاً آخرين خلال ضربة استباقية لقوات الشرطة المدنية شمالي ووسط سيناء ،ومقتل 9 جنود من بينهم ضابط خلال تلك العمليات.
وتابعت صحف الأربعاء بتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرة إلى مقتل فلسطيني، وإصابة اثنان آخران في قطاع غزة أمس، جراء هجوم مدفعي لجيش الاحتلال الإسرائيلي،
واعتقال فتيين وشابًا من جنوب وشرق بيت لحم، أثناء مداهمات الاحتلال بالضفة.
وأخبرت عن مقتل وإصابة 410 يمنيين جراء ارتكاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران 688 خرقًا في محافظة الحديدة، وذلك من 18 ديسمبر حتى 19 يناير الحالي.
وتناولت المحادثات التي أجراها الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، التي تناولت سبل تطوير مسار التعاون المؤسسي القائم بين الجامعة وروسيا، ومجمل الأوضاع والتطورات ذات الاهتمام.
وعرجت صحف مصر إلى الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية الذي دخل يومه الـ 33، مشيرة إلى تأكيد الجمهوريين تجاهلهم لاعتراضات الحزب الديموقراطي، طرح مشروع قانون لتمويل “الجدار الحدودي”، مقابل تمديد العفو المؤقت لبعض فئات المهاجرين، وذلك خلال جلسات الكونجرس لهذا الأسبوع.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية اليوم، توقيع باكستان والإمارات اتفاقًا يقوم بموجه صندوق أبوظبي للتنمية بإيداع 3 مليارات دولار في البنك المركزي الباكستاني لدعم السياسة المالية والنقدية ومساعدة الحكومة الباكستانية على تحقيق استراتيجياتها التنموية والنهوض بالقطاعات الاقتصادية المختلفة.
وتناقلت صحف باكستان إدانة القيادة الباكستانية للهجوم الإرهابي الذى استهدف قاعدة عسكرية في إقليم “وردك” الأفغاني قبل يومين، أدى إلى مصرع وإصابة عشرات الأشخاص.
وعرجت على لقاء رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوه، برئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا أسبينوزا، التي تزور باكستان حاليًا، لبحث التطورات الإقليمية وتعاون الجيش الباكستاني في بعثات حفظ السلام الدولية.
أمنيًا.. أخبرت عن نجاح الشرطة الباكستانية من اعتقال عنصر إرهابي كان يخطط لتنفيذ عملية انتحارية على هدف حساس في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان.
وسلطت صحف باكستان الضوء على الوضع في المناطق الشمالية من باكستان التي أصابها الشلل بعد تساقط الثلوج بكثافة وعرقلة الانهيارات الأرضية الطرق السريعة بشكل أدى إلى محاصرة المئات في المناطق الجبلية.

  • الخليج: الاحتلال يحارب ميراث عرفات في القدس.. شهيد وأربعة جرحى بقصف «إسرائيلي» على غزة

استشهد شاب فلسطيني وأصيب 4 آخرون بقصف «إسرائيلي»، مساء أمس، على مخيم البريج وسط قطاع غزة. وأكدت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمود العبد النباهين (24 عاماً) وإصابة 4 أحدهم حالته خطيرة، وجاء القصف بعدما اعترفت «إسرائيل» بإصابة ضابط في جيش الاحتلال برصاص قناص قرب السياج الحدودي مع غزة. وأكدت المصادر نقل الضابط المصاب بمروحية عسكرية إلى مستشفى «سوروكا»، فيما يحارب الاحتلال ميراث عرفات في القدس المحتلة.

وظهر أمس، قصفت مدفعية الاحتلال، بقذيفتين موقعاً شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، دون وقوع إصابات. وهز دوي انفجارين المنطقة الشرقية لبلدة بيت حانون تبين أنهما ناجمان عن إطلاق مدفعية الاحتلال قذيفتين صوب موقع في المكان دون وقوع إصابات، فيما لحقت أضرار مادية بالمكان، في حين فتحت زوارق الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة باتجاه مراكب الصيادين في عرض بحر مدينة غزة. وأطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الدخان باتجاه مجموعة من الشبان قرب مخيم العودة شرق البريج وسط القطاع، بزعم تسللهم عبر السياج الحدودي للقطاع إلى نقطة عسكرية وأخذ معدات من الجيش وتخريب أخرى.

وأصدرت ما تسمى محكمة الاحتلال المركزية بمدينة القدس، أمراً بحجز مؤقت لقطعة أرض بمساحة 2.7 دونم بمنطقة جبل الزيتون بمدينة القدس المحتلة يملك جزءاً منها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. وأوضحت صحيفة «هآرتس» العبرية أن الحجز شمل الأرض كاملة، والذي جاء رداً على دعوى تعويض تقدم بها «إسرائيليون» يطلقون على أنفسهم اسم «ضحايا إرهاب» قدموها ضد السلطة الوطنية وضد ميراث عرفات، وطالبوا بحجز الأرض لتكون تعويضاً لهم حال صدور القرار، فيما اعتقل الاحتلال 7 فلسطينيين بالضفة الغربية.

وأشارت الصحيفة إلى أن قطعة الأرض يقع جزء كبير منها داخل منطقة «المقبرة» في جبل الزيتون، حصل عرفات على 0.5% من مساحتها الكلية «2.7» دونم، كحصة له مع ورثة آخرين.

وحسب «هآرتس»، فقد أعلن المحامي يوسي أرنون الذي يمثل السلطة الوطنية أنه ينوي العمل على إلغاء هذا القرار المؤقت بالحجز، مشيراً إلى وجود 120 قضية ضد السلطة في المحاكم «الإسرائيلية»، بحجج مسؤولياتها عن عمليات ضد «إسرائيليين».

في الأثناء، وزعت طواقم بلدية الاحتلال، إخطارات هدم لمنازل وبنايات سكنية في قرية العيسوية، بحجة البناء دون ترخيص. وحول ذلك أوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية أن قوة مشتركة من طواقم بلدية الاحتلال والشرطة اقتحمت حارات القرية، وشرعت بتصوير منشآتها وشوارعها، ثم علقت إخطارات هدم عليها، كما علقت استدعاءات لمراجعة البلدية على عدد منها. وأضاف أبو الحمص أن البلدية علقت الإخطارات على منازل وبنايات سكنية وعلى منشأة تجارية، بعضها مبني منذ سنوات طويلة.

وقال أبو الحمص: إن سلطات الاحتلال المختلفة تستهدف قرية العيسوية، من خلال الاقتحام اليومي لها من قبل الشرطة «الإسرائيلية» ونصب الحواجز على مداخلها أو داخل شوارعها وتحرير مخالفات عشوائية لسكانها، وشن حملات الاعتقال والاقتحامات الليلية، أما بلدية الاحتلال فتصدر قرارات الهدم وفي المقابل ترفض الخارطة الهيكلية للقرية المقدمة منذ سنوات ليتمكن الأهالي من البناء والتوسع ليتناسب مع الزيادة الطبيعية.

واقتحم حوالي 100 مستوطن وطالب تلمودي من معاهد تلمودية متطرفة، المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. واستمع المستوطنون والطلبة لشروح حول المعبد و«الهيكل» المزعوم، ونفذوا جولات استفزازية في المسجد قبل مغادرته من باب السلسلة.

وشارك عشرات الفلسطينيين، في وقفة تضامنية مع حراس المسجد الذين يتعرضون للاعتقال والإبعاد عن الأقصى من قبل قوات الاحتلال. وتخلل الوقفة التي تمت في ساحة الغزالي أمام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط، مؤتمر صحفي، أكد خلاله مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، أن الهدف من الوقفة أمام الأقصى إرسال رسالة للعالم أجمع حول الظلم الذي يقع على العاملين في المسجد، وعلى روّاد المسجد من المصلين، وعلى دائرة الأوقاف الإسلامية من سلطات الاحتلال.

  • الحياة: الحزب الحاكم في السودان يُطلق «مبادرة لجمع الشمل».. والتظاهرات تستمر

تظاهر مئات السودانيين في مدينة أم درمان في وقت متقدم أول من أمس، بعد وفاة رجل متأثراً بجروح كان أصيب بها خلال تظاهرة ضد الحكومة الأسبوع الماضي، كما أفاد شهود.

وجاء ذلك في وقت تحاول الحكومة السودانية احتواء الاحتجاجات عبر اتخاذ حزمة إجراءات اقتصادية تمس الحياة اليومية للمواطنين، وإعلان الحزب الحاكم إطلاق «مبادرة لجمع الشمل».

وأكد الحزب في بيان أن «المبادرة تخاطب أبناء الوطن كافة في ظل موجة الاستقطابات الحادة التي يشهدها المجتمع، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد».

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين في الحزب قولهم إن «المبادرة تأتي بشعار اختلاف الرأي لا يفسد للود القضية». وأضافوا أن المبادرة تهدف إلى «الحفاظ على التماسك المجتمعي، من خلال جهود يقودها رجال الإدارة الأهلية والطرق الصوفية والفنانون والمبدعون ورموز المجتمع».

وأفاد شهود لوكالة «فرانس برس» بأن مئات المتظاهرين تجمعوا في مدينة أم درمان تزامناً مع وصول جثمان متظاهر توفي في المستشفى متأثراً بجروحه. وأكدت مقتل المتظاهر لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة باتحاد المهنيين السودانيين الذي يقود الاحتجاجات.

وقالت اللجنة في بيان إن المتظاهر «جُرح الخميس، لكنه توفي لاحقاً في المستشفى». وأضاف شهود أن أنه أُصيب في شرق الخرطوم في حي بوري الذي شهد اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين الخميس الماضي. وأكدت الشرطة أن شخصين آخرين قتلا خلال اشتباكات الخميس في بوري، أحدهم كان طبيباً وأعلنت عن مقتله أيضاً لجنة الأطباء. وقالت نائب مدير برنامج شرق أفريقيا في منظمة العفو الدولية سارة جاكسون إنّه «أمر مروّع استمرار أجهزة الأمن السودانيّة في استخدام القوّة المميتة ضدّ المتظاهرين والذين يقدّمون خدمات رئيسة كالأطباء». ورفض البشير في كلمة في بلدة الكريدة بولاية النيل الأبيض هذه الاتّهامات، زاعماً أن جماعات بين المتظاهرين تقف وراء عمليات القتل. وقال في خطابه الذي نقله التلفزيون السوداني الرسمي: «هناك بعض الأشخاص بين المتظاهرين يقومون بقتلهم».

إلى ذلك، أوردت وكالة الأنباء القطرية أن البشير سيصل إلى الدوحة اليوم (أمس) في زيارة عمل، هي الأولى له خارج السودان منذ بدء الاحتجاجات.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تناولت الصحف رأي ما يعرف بـ”النظام الديمقراطي الإسرائيلي” بممارسات الجنود تجاه الفلسطينيين وكيف تمر دون عقاب أو مساءلة سواء داخليا او دوليا ، والتغلغل الصيني في قارة أفريقيا بعنوان “لا يمكننا السماح للصين بالسيطرة على أفريقيا”، فادعت إن الصين تراقب عن كثب الانتخابات النيجيرية الرئاسية الشهر المقبل لترى إن كان في مقدور الرئيس محمدو بخاري الفوز والاستمرار في منصبه لدورة أخرى كما تراقب الانتخابات في جنوب أفريقيا لتعرف إمكانية حصول حزب المؤتمر الوطني الحاكم على الفوز بأغلبية برلمانية كافية.

  • نشرت الغارديان افتتاحية تناولت فيها رأيها في النظام الديمقراطي الإسرائيلي وممارسات الجنود تجاه الفلسطينيين وكيف تمر دون عقاب أو مساءلة سواء داخليا او دوليا.

وقالت الصحيفة إنه خلال الأشهر التسعة الأخيرة من عام 2018 وحسب إحصاءات الأمم المتحدة كان معدل القتلى الفلسطينيين الذين سقطوا بأيدي الجنود الإسرائيليين أثناء التظاهر قرب السياج الحدودي في غزة وأغلبهم من الأطفال يصل إلى قتيل على الأقل يوميا.

واضافت أن القتلى الذين شاركوا في المظاهرات للمطالبة بحق العودة إلى ديارهم كان بينهم مسعفون طبيون وصحفيون وأغلبهم تعرضوا لإطلاق النار المباشر دون أي تحذير ودون ان يشكلوا أي خطر على الجنود باستثناء بعض الحجارة التي حملوها في أيديهم.

وتؤكد أن إسرائيل تواصل ممارساتها غير الأخلاقية والتي تخالف القوانين الدولية بالسماح لجنودها بقتل المدنيين دون رادع أو حساب.

وتشير إلى أن السياسة الإسرائيلية التي تقرها الديمقراطية المدنية التي تسيطر على الجيش تسمح للجنود بإطلاق الرصاص والقنابل لقتل المحتجين بما فيهم أولئك الذين لايشكلون أي خطر.

وتشير الجريدة إلى أن الديبلوماسية الإسرائيلية تدافع عن نفسها عبر اتهام حركة المقاومة الإسلامية حماس والتي تسيطر على غزة بالإرهاب وبأنها تنظم هذه المظاهرات في “منطقة معارك”.

  • نشرت التايمز مقالا لروجر بويز حول التغلغل الصيني في قارة أفريقيا بعنوان “لا يمكننا السماح للصين بالسيطرة على أفريقيا”.

يقول بويز إن قادة قارة أفريقيا هم من يخذلونها ضاربا المثل بزيمبابوي والتي توقع الجميع في الغرب ان تتطور سريعا بعد تنحي الديكتاتور السابق روبرت موغابي لكنها لازالت تنزلق نحو الفوضى.

ويضيف بويز إن هناك شعورا عاما في القارة حتى في الأمم الكبرى مثل نيجيريا وجنوب أفريقيا أن أي مسؤول يقدم وعودا بإصلاحات ديمقراطية إما أن يكون فاسدا أو مخادعا بالرغم من ان القارة الأفريقية وحسب الدراسات قد تصبح الصين الجديدة حيث تشير الدراسات إلى أنه بحلول العام 2034 ستكون معدلات السكان الصالحين للعمل في أفريقيا أكبر من الصين والهند.

ويشير بويز إلى ان الصين التي تعد المستثمر الأجنبي الأكبر في أفريقيا لا تساعد شعوب القارة للنهوض لكنها تزيد من أعبائهم عبر الاصطفاف مع الحكام والأنظمة الحاكمة سواء في زيمبابوي او جنوب أفريقيا أو ناميبيا مفضلة مؤسساتهم الأمنية على المعارضة ومطالباتها بإصلاحات ديمقراطية.

ويقول بويز إن الصين تراقب عن كثب الانتخابات النيجيرية الرئاسية الشهر المقبل لترى إن كان في مقدور الرئيس محمدو بخاري الفوز والاستمرار في منصبه لدورة أخرى كما تراقب الانتخابات في جنوب أفريقيا لتعرف إمكانية حصول حزب المؤتمر الوطني الحاكم على الفوز بأغلبية برلمانية كافية.

ويعتبر بويز إنه من الأفضل للغرب أن يدعم تأسيس أنظمة ديمقراطية حقيقية في أفريقيا في مقابل دعم الصين للأنظمة القائمة لأنه ليس قادرا على مجاراة الصين في إنشاء المشاريع الضخمة في القارة التي تخدم اقتصادا موجها لكن في المقابل يمكن للغرب ان يظهر لأبناء القارة أنه يستطيع ان يقدم لهم شيئا آخر أكثر قيمة وهو الحرية والديمقراطية.

  • نشرت الديلي تليغراف في قسمها التكنولوجي موضوعا بعنوان “أمازون تكشف عن حلة مضادة للروبوتات لحماية العاملين من الآلات الضخمة”.

وتقول الجريدة إن شركة أمازون قدمت لموظفيها العاملين في المستودعات الضخمة التي تمتلكها تقنية جديدة عبارة عن بزات خاصة مصممة لتحمي مرتديها من الاصطدام بالآلات والروبوتات الضخمة.

وتوضح الجريدة أن الروبوتات تعمل مع البشر جنبا إلى جنب في مستودعات أمازون لإعداد طلبات العملاء وتجهيزها وهو ما أدى لوقوع العديد من الحوادث في السابق.

وتقول الجريدة إن البزات الجديدة تحوي حساسات تنبه الروبوتات والآلات لوجود إمكانية للاصطدام بالبشر وتمنع حركتها بشكل فوري لتجنب الاصطدام، وأن هذه البزات صممت بالأساس لتسمح للعاملين بالتقاط الأشياء التي تقع في أماكن لايمكن أن تصل إليها أجهزة الروبوت كما تسمح أيضا بإصلاح أجهزة معينة دون الحاجة لوقف بقية الأجهزة.

وتضيف الجريدة أن النظام السابق في مستودعات أمازون كان يضطر العاملين إلى إغلاق جميع الأجهزة والآلات في قطاع بالكامل قبل القيام بأي نشاط للعاملين من البشر كاستعادة أشياء أو إصلاح معدات تالفة.

الصحف الاميركية

ذكرت الصحف الاميركية الصادرة اليوم ان واشنطن تحاول مجددا تهدئة مخاوف الأتراك وأكراد سوريا معا، مؤكدة ان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التزم في اتصال هاتفي مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو بالاستجابة لمخاوف تركيا بشأن تأمين حدودها مع سوريا مع ضمان حماية حلفائها الأكراد .

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أصدره مساعد المتحدث باسم الوزارة، روبرت بالادينو، أن الوزيرين ناقشا “التعاون الأمريكي-التركي المتواصل في إطار الانسحاب المنسق والمدروس للقوات الأمريكية من سوريا”.

وشددت الوزارة على أن الولايات المتحدة تولي أهمية لحماية القوى التي تعاونت معها والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش”، في إشارة إلى الفصائل الكردية المنضوية تحت راية تحالف “قوات سوريا الديمقراطية” بشمال سوريا، والتي تعتبرها تركيا جماعات إرهابية.

  • ذكر تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن تنظيم داعش أنشأ صناعة لإنتاج أسلحة كيميائية بمساعدة خبراء عراقيين كانوا يعملون مع الحكومات العراقية المتعاقبة، ونسب التقرير إلى مسؤولين غربيين قولهم إن هذا الإنتاج فريد في تاريخ التنظيمات “الإرهابية الحديثة”، وإن تلك المعرفة والخبرات لا تزال بحوزة التنظيم.

وأوردت الصحيفة تلك المعلومات في تقرير حصري لها نقلا عن إفادات قالت إن عالما عراقيا كان من المسؤولين عن برنامج إنتاج الأسلحة الكيميائية للتنظيم، أدلى بها أثناء التحقيق معه من قبل المسؤولين عن مكافحة “الإرهاب” الأميركيين والأكراد.

وأضافت أن هذا العالم هو الخبير في الجيولوجيا سليمان العفري (52 عاما)، وهو معتقل في أربيل لدى قوات البشمركة الكردية منذ 2016، قبيل إعادة سيطرة الحكومة العراقية على مدينة الموصل، وهو الآن في انتظار تنفيذ حكم الإعدام عليه، وبحسب تقرير واشنطن بوست فقد حكى سليمان عن الكيفية التي انضم بها للتنظيم والعمل معه بإنتاج غاز الخردل، قائلا إنه كان يتمنى -لدى دخول تنظيم الدولة الموصل- مجرد الاحتفاظ بوظيفته في وزارة الصناعة والمعادن في الموصل، نظرا لاستحالة الحصول على وظيفة في العراق بعد فقدانها، لكنه فوجئ بعرض مبعوثي التنظيم وظيفة جديدة عليه وهي المساعدة في تصنيع أسلحة كيميائية.

  • قال الكاتب بول كروغمان إن الاقتصاد لن ينقذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وإن استطلاعات الرأي تكشف عن شعبيته المنخفضة، وإنه وحلفاءه الآن في حفرة عميقة ولا يمكن للوضع الاقتصادي إنقاذهم منها.

واشار الكاتب -وهو أستاذ جامعي وخبير اقتصادي- في مقال نشرته له صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، إلى بعض الرؤى الملهمة لتوحيد الأميركيين التي كان يطرحها بعض الرؤساء السابقين في حملاتهم الانتخابية.

ومن بين هذه الرؤى، الفكرة التي قاد على أساسها الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان حملته لولاية رئاسية ثانية، وذلك عندما تحدث عن “الصباح في أميركا”، حيث حقق في نهاية المطاف فوزا ساحقا في 1984 رغم شعبيته التي كانت منخفضة.

غير أن كروغمان يقول إنه لا صباح في الولايات المتحدة للرئيس ترامب، مضيفا أن تحليلا حديثا لمركز بيو للأبحاث كشف عن مستوى شعبية منخفض له بعد أن أمضى سنتين في سدة الحكم.

وقال الكاتب إن شعبية ريغان كانت منخفضة في 1983 بسبب الوضع الاقتصادي، ويضيف أنه على الرغم من التخفيض الضريبي الضخم في 1981 والزيادة الحادة في الإنفاق العسكري، فقد كان أكثر من 10% من القوى العاملة عاطلين عن العمل.

ويضيف أنه على الرغم من أن العديد من الناخبين ألقوا باللوم على ريغان في هذه الأزمة الاقتصادية، فإن الحقيقة هي أنه لا علاقة كبيرة لها بسياساته.

واوضح الكاتب أن تلك الأزمة الاقتصادية كانت نتيجة لمحاولات مجلس الاحتياطي الفدرالي لخفض التضخم، والتي دفعت بأسعار الفائدة إلى 19%.

واضاف أن الاحتياطي الفدرالي قام بحلول منتصف 1982 بعكس مساره، مما أدى إلى انخفاض حاد في أسعار الفائدة، وأن هذه التخفيضات في أسعار الفائدة أدت في نهاية المطاف إلى ازدهار كبير في قطاع الإسكان، مما أدى بدوره إلى انتعاش اقتصادي سريع.

وتساءل الكاتب عن الكيفية التي يمكن من خلالها مقارنة هذه القصة المتعلقة بريغان مع توقعات ترامب الحالية.

واوضح أن ريغان لم يكن يحظى بشعبية مرتفعة بسبب ضعف الاقتصاد، غير أن ترامب لا يحظى بشعبية على الرغم من وجود اقتصاد قوي.

وقال كروغمان إنه لا يوجد أي احتمال لحدوث طفرة على شاكلة “الصباح في أميركا” خلال العامين المقبلين، وعليه فإن الوضع الاقتصادي ليس من شأنه أن ينقذ ترامب من شعبيته المنخفضة.

واشار إلى أن الاحتياطي الفدرالي في عهد ترامب الآن لا يمكنه تقديم دعم كالذي قدمه إبان فترة ريغان.

ويقول الكاتب إن معظم النجاح السياسي الذي حققه ريغان لم يعكس أي إنجاز اقتصادي أساسي، بل إن الأمر كان حظا موفقا في توقيت دورة العمل، ويضيف أنه من المؤكد أن ترامب لن يشهد حظا مشابها.

ولا يتوقع غروكمان صعودا اقتصاديا قويا خلال العامين المقبلين، ويقول إن فرصه إعادة انتخاب ترامب -إذا وصل إلى نهاية ولايته الرئاسية الأولى- لا تبدو جيدة.

وتساءل كروغمان: ما الذي يمكن لترامب وحزبه فعله إذا كانت الهزيمة تحدق بهما؟

وختم بأن ترامب وحلفاءه كمن هم في حفرة عميقة في الوقت الحالي، وأنه ليس من شأن الاقتصاد إخراجهم منها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>