أخبار الصحافة 15/1/2019

أخبار الصحافة 15/1/2019

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الثُّلاَثَاء ٩ جُمَادَى الأُولى ١٤٤٠هـ |١٥ يناير / كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٩م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

أبــرز عنـــــــــاوين الــــــــــصحف الســـــــــعودية  الصـــــــــادرة اليــــــــوم…

  • خادم الحرمين ووزير الخارجية الأميركي يبحثان مستجدات المنطقة
  • ولي العهد وبومبيو يستعرضان الشراكة السعودية – الأميركية
  • خالد الفيصل يتفقد مشروعات رابغ وخليص والكامل التنموية
  • فيصل بن بندر يلتقي سفير الهند
  • سعود بن نايف يدشِّن بناء مركز هبة لمتلازمة داون
  • فيصل بن مشعل: الجوائز العلمية وسيلة لخلق مناخ ثقافي تنافسي
  • جلوي بن مساعد: العدالة أمام من يحاول شق صفنا
  • فيصل بن نواف يبحث دفع مسيرة التنمية في الجوف
  • «كبار العلماء» تناقش آلية تنظيم وضبط الفتوى
  • الخارجية: لاصحة لافتتاح سفارة المملكة في دمشق
  • المحكمة العليا تبدأ استقبال اعتراضات المحكوم عليهم بعقوبات جرائم الإرهاب وتمويله
  • مركز الملك سلمان يوزع حزمة إغاثية في المحافظات اليمينة
  • الكويت تستضيف معرض «الفهد.. روح القيادة» في 11 فبراير المقبل
  • انتهاكات المستوطنين لحرمة الأقصى استخفاف بمشاعر المسلمين
  • ابتزاز حوثي صريح للأمم المتحدة
  • الميليشيا تنزف غرب تعز
  • ملك الأردن يبحث في العراق تعزيز العلاقات وأزمات المنطقة
  • البشير في دارفور: نعاني مشكلة اقتصادية وحلها ليس بالتخريب
  • الخارجية البريطانية تستدعي السفير الإيراني
  • ماي تدعو لمصادقة بريكست
  • تهديدات ترمب تستفز أنقرة.. وأوغلو: لا أحد يرهبنا
  • خيارات أميركية لضرب إيران

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وقالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (المشهد الاقتصادي اليوم)

 

يبدو أن المملكة مقبلة على طفرة اقتصادية شاملة، ذات ملامح جديدة، وشكل مغاير عما اعتدنا عليه في الماضي، هذه الطفرة نشهد بوادرها اليوم، في ظل تحركات الحكومة الرشيدة لتنمية العديد من القطاعات الاقتصادية والاستثمارية الجديدة، التي لم تحظ باهتمام كاف في العقود الماضية.
وأضافت علينا تذكر المشهد الاقتصادي في السابق، لنعلم أننا أمام مشهد جديد كلياً اليوم، ففي السابق، كان لدينا قطاع النفط الذي يؤمن الناتج المحلي للبلاد، وإذا تراجعت أسعار النفط لسبب أو لآخر، ندخل في حسابات معقدة، ونضطر أن نغير من الخطط الاقتصادية برمتها.
وبينت أنه في السابق كان لدينا سوق العقار والمال، لا نعرف سواهما كوعاءين استثماريين لصغار وكبار المستثمرين، بجانب بعض الأعمال التجارية، التي ينخرط فيها المواطنون، وأسفرت عن تكوين العائلات التجارية المعروفة.
ورأت أن المشهد الاقتصادي اليوم مغاير، بعدما أرادت رؤية 2030 أن تعالج السلبيات الموجودة فيه، وتؤسس لقطاع اقتصادي قوي ومتين، له ثوابت ومرتكزات تضمن استدامته واستمراره، حتى لا يتأثر بأي مؤثرات خارجية. الرؤية أدركت أن الاعتماد على النفط خطأ استراتيجي، لابد من علاجه فوراً، فقررت أن تستبدله بقطاعات أخرى أكثر جدوى وأكثر استدامة، تدر على البلاد دخلاً مضاعفاً، مثل قطاع التقنيات الحديثة، والابتكارات ونظم المعلومات، وتأهيل شباب الوطن للعمل فيها، مع تشجيع رجال الأعمال على الاستثمار في مشروعاتها.
وأردفت :اليوم.. يوجد لدينا منظومة من المشروعات العملاقة، في الترفيه، والسياحة، والتقنية، والطاقة النظيفة، وهذه المشروعات لم نكن نميل إليها في السابق، ولكنها اليوم باتت حقيقة أمام أعيننا، و اليوم .. نؤسس لفئة من رجال الأعمال، الذين يواكبون مستجدات الحياة الاقتصادية في العالم، وبخاصة في قطاع الابتكارات الحديثة، واستثمار براءات الاختراع، وتطوير التقنيات وتجييرها بما يضمن إيجاد أجيال جديدة، من الباحثين والمخترعين السعوديين، الذين يؤسسون لقطاع تقني سعودي خالص، قادر على تأسيس أودية علمية، على شاكلة وادي السيلكون في الولايات المتحدة الأميركية.
واختتمت بالقول: بتنا أكثر تفاؤلاً بما نشهده من تحولات جذرية، أوجدتها رؤية 2030، التي أرى أنها قادرة على إيجاد منظومة حديثة في كل شيء، وأن تواكب تطورات العالم الأول، الذي يمكن اللحاق به، إذا أحسنا التفكير، وأجدنا التنفيذ، وهذا من ثمار الرؤية حتى الآن.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “عكاظ ” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (سعوديون وكفى)

 

يقف السعوديون في فعالية مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني (أسبوع التلاحم)، الذي انطلق أمس الأول (الأحد) في نجران، على قاعدة صلبة ومنجزات تاريخية سطرتها تضحيات الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن، طيب الله ثراه، ورجاله، وسار على نهجه الأبناء والأحفاد.
وأضافت أنه يكفي السعوديين أن يتباهوا بوصفهم مواطنين لأعظم وحدة تاريخية في القرن الـ20 عرفتها المنطقة التي تغص بالحروب الأهلية والاقتتال الداخلي والدمار. إذ سار السعوديون متحدين نحو المستقبل، فأحالوا صحاريهم إلى مدن عظيمة، وطوروا الإنسان بفضل قيادة حكيمة يلتف حولها المواطنون.
ورأت أن السعوديون بوحدتهم الوطنية نجحوا في دحر كل ما من شأنه أن يدب الفرقة بينهم، وأضحى الجميع مشاركا في التنمية ومسيرة البناء. سعوديون كما قال أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد وحدتهم وتلاحمهم عصيتان على الفرقة. فلا داعية على «أبواب جهنم» يفرقهم، ولا أبواق مستأجرة تشق صفهم. يجمعهم دين واحد وكريم عادات العرب، ليبرهنوا للعالم أن التاريخ يكتبه العظماء ويحفظه الأوفياء.

 

  • وفي موضوع كحلي آخر، كتبت صحيفة “اليوم” افتتاحيتها بعنوان (آفاق التعاون السعودي الأمريكي)

 

منذ نشأة العلاقات السعودية – الأمريكية التي بدأت في أعقاب الاجتماع التاريخي بين مؤسس الكيان السعودي الشامخ الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وفخامة الرئيس الأمريكي روزفلت وقتذاك، وتلك العلاقات تشهد تطورا متناميا وملحوظا مع مضي الوقت حتى وصلت إلى أوج ازدهارها في العهد الميمون الحاضر، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وتلك علاقات كان ولا يزال لها شأن فاعل وكبير في حلحلة أصعب القضايا الإقليمية والدولية العالقة.
ورأت أن المملكة بموقفها المشرف في اليمن الداعم للشرعية فيه وترؤسها التحالف العربي لا شك تمثل صمام أمان ليس لليمن وحده، بل لدول المنطقة بأسرها لحمايتها من التغلغل الإيراني الذي يحاول حكام طهران من خلاله بسط نفوذهم في اليمن وبقية دول المنطقة لتحقيق حلمهم الأسطوري المزعوم بقيام الإمبراطورية الفارسية على أنقاض حرية تلك الشعوب وإرادتها وسيادة أراضيها، وهذا الصمام المتمثل في مساعي المملكة الحميدة للجم الرعونة الإيرانية ووقف اعتداءات نظام الملالي على اليمن ودول المنطقة يتوافق تماما مع التطلعات الأمريكية المستهدفة وقف زحف الأخطبوط الإرهابي الإيراني داخل دول المنطقة وخارجها على اعتبار أن إيران تمثل وفقا لمنطوق المجتمع الدولي الراعي الأول للإرهاب في العالم.
وأكدت أن هذا التوافق السعودي الأمريكي لمواجهة الخطر الإيراني يتجلى اليوم بأوضح صوره من خلال التعاون الوثيق والتنسيق المحكم بين الرياض وواشنطن لوقف مخططات النظام الإيراني في المنطقة ووقف توسعه العدواني، كما أن وجهات النظر بين دول الخليج العربية والولايات المتحدة متطابقة كذلك حيال التصدي بقوة لمواجهة الجهود الإيرانية الخبيثة.
وخلصت إلى القول: من هذا المنطلق يتضح بجلاء أن المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي تعمل مع الولايات المتحدة لمكافحة التهرب الإيراني من العقوبات، وتسعى جاهدة للحفاظ على وحدة المجلس وترابط دوله للتصدي بقوة لنفوذ إيران التي تمثل التهديد الأكبر للأمن والاستقرار ليس داخل دول مجلس التعاون الخليجي فحسب، بل لدول المنطقة بأسرها.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
تركز اهتمام الصحف المغربية الصادرة اليوم على الجلسة التي سيعقدها البرلمان الأوروبي بستراسبورغ يوم غد للتصويت على الاتفاق الزراعي واتفاق الصيد البحري مع المغرب ،لما له من إيجابيات على الطرفين.
وتطرقت الصحف إلى الأزمة المفاجئة الحاصلة بين ليبيا ولبنان بعد إحراق العلم الليبي في بيروت من طرف عناصر من حركة أمل الشيعية.
وتحدثت عن التوتر الجديد في العلاقات الأمريكية التركية بعد تهديد واشنطن بالإضرار بالاقتصاد التركي في حالة إساءة أنقرة للأكراد ولغيرها من القوات التي تدعمها أمريكا في سوريا.
وأشارت الصحف إلى محاصرة قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسجد قبة الصخرة ، والاعتداء على المقدسات الإسلامية بالقدس الشريف.
ونقلت دعوة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نواب مجلس العموم إلى المصادقة على اتفاقية مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم تأكيدات الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة تنفيذ قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن خاصة توفير الحماية الدولية لشعبنا، وذلك خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في نيويورك.
وسلطت الصحف الضوء على اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك وحصارها لمسجد قبة الصخرة المشرّفة واعتدائها على المصلين، قبل أن تنسحب إثر الضغط الواسع الذي مارسه المقدسيون وتنظيمهم لمسيرة واسعة بمحيط المسجد المحاصر.
وتحدثت عن لقاء رئيس دولة فلسطين محمود عباس ، في نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،حيث أطلعه الرئيس عباس على آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات خطيرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، خاصة في مدينة القدس.
وأولت صحف الصباح اهتمامًا بإدانة وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيين، تصريحات الوزير الاسرائيلي غلعاد اردان التحريضية ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مقترحا منعه من العودة الى الضفة الغربية.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
أبرزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، تأكيد الرئيس السوداني عمر البشير خلال مخاطبته أمس حشد جماهيرى في دارفور غرب السودان أن الحكومة لن تتغير عبر المظاهرات وأعمال التخريب وإنما عبر صندوق الانتخابات.
وأشارت الصحف إلى اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل وعشرات المستوطنين الإسرائيلين أمس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وذلك تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.
وأخبرت صحف الصباح عن مصرع 20 من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية أمس في مواجهات مع الجيش اليمني، بمديرية – باقم- شمالي محافظة صعدة.
ولفتت إلى رفض وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبي محمد سيالة، مشاركة بلاده في القمة في القمة العربية الاقتصادية في بيروت.
ونشرت صحف السودان إعلان البنتاجون ، تمديد انتشار القوات الأمريكية على الحدود مع المكسيك حتى سبتمبر، بهدف دعم حرس الحدود في مواجهة تدفق المهاجرين.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم بكلمة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي للشعب التونسي أمس وتأكيده على ضرورة الحيلولة دون تنفيذ الإضراب العام في القطاع العام المزمع تنفيذه يوم 17 يناير الجاري ، ودعوته في هذا السياق جميع الأطراف إلى تحمل المسؤولية والأخذ بعين الاعتبار ضرورة تحسين المقدرة الشرائية للمواطنين.
وتناولت إعلان حكومة الوفاق الوطني في ليبيا مقاطعتها القمة العربية التنموية التي تستضيفها لبنان بعد أيام ، مشيرة إلى تنديد رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بحادثة إزالة علم ليبيا من مكان انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية في بيروت من قبل عناصر تابعة لحركة أمل الشيعية في لبنان داعيا الجامعة العربية والسلطات اللبنانية على ضرورة اتخاذ موقف قوي وواضح من العملية.
وأخبرت عن فرض قوات الاحتلال الإسرائيلي حصاراً على المصلين في مسجد قبة الصخرة في حين سمحت لعشرات المستوطنين باقتحام ساحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة.
وتوقفت عند إتهام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم ايران بعدم إحترام بنود إتفاق السويد الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة حول هدنة في ميناء الحديدة الاستراتيجي.
وعرجت على إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الإتفاق بين لندن وبروكسل حول شروط خروج بلادها من الإتحاد الأوروبي مهدد بسبب مخاوف النواب البريطانيين بشأن حدود المملكة مع إيرلندا.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
اهتمت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم بتأكيد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لنظيره التونسي الباجي قايد السبسي عزمه على العمل سويا من أجل الارتقاء بعلاقات التعاون التي تجمع البلدين إلى مراتب أعلى.
وأشارت الصحف إلى تأكيد وزير الخارجية عبد القادر مساهل ونظيرته الجنوب أفريقية لينديوي سيسولو، تطابق الآراء بين الجزائر وجنوب أفريقيا حول دور الاتحاد الأفريقي في تسوية النزاعات بالقاهرة الأفريقية.
وتطرقت إلى دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمتظاهري السترات الصفراء للمشاركة في حوار وطني يبحث الحلول للأزمة التي دخلت فيها بلاده بسبب استمرار الاحتجاجات الأسبوعية في العاصمة باريس وباقي المدن تنديدا بسياسات ماكرون الاقتصادية.
وتابعت صحف الجزائر تطورات الوضع في فلسطين المحتلة، مشيرة إلى استشهاد طفل فلسطيني متأثرا بجروح إثر إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرة العودة الجمعة الماضي.
وفي الشأن الليبي، أشارت إلى إعلان رئيس المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق، فايز السراج مقاطعة ليبيا للقمة العربية الاقتصادية المقررة في بيروت يومي الجمعة والسبت القادمين، بسبب حادثة حرق العلم الليبي.

 

  • اهتمامات الصحف الأردنية

 

عمّان – واس
أبرزت الصحف الأردنية الصادرة اليوم ، مباحثات العاهل الأردني عبدالله الثاني ، والرئيس العراقي برهم صالح، في بغظاد ، وتأكيدهما على عمق العلاقات بين الأردن والعراق، والحرص على توسيع التعاون المشترك في المجالات كافة، خدمة لمصالح البلدين وشعبيهما.
وتابعت الصحف إعلان سبع دول بينها الأردن، عن إنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط مقره العاصمة المصرية القاهرة، يهدف إلى إنشاء سوق إقليمية للغاز تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب، وتنمية الموارد على الوجه الأمثل وترشيد تكلفة البنية التحتية، وتقديم أسعار تنافسية، وتحسين العلاقات التجارية.
ونشرت تنديد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس، بانتهاك المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، حرمة المسجد الأقصى بمسجده القبلي وقبة الصخرة وساحاته ومرافقه.
وسلطت الضوء على إعلان نائب وزير الخارجية الأمريكية السفير ديفيد هيل ، مضي الولايات المتحدة الأمريكية قدما في جهودها لمواجهة الأنشطة الخطيرة الإيرانية في كل أنحاء المنطقة، بما في ذلك تمويل أنشطة حزب الله اللبناني.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، الإستنكار والإدانة التى أبداها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج ، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري ، ورئيس مجلس النواب عقيله صالح،على حادثة إزالة علم ليبيا من مكان انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية في بيروت من قبل عناصر تابعة لحركة أمل الشيعية في لبنان، داعية الجامعة العربية والسلطات اللبنانية على ضرورة اتخاذ موقف قوي وواضح من العملية.
وأشارت الصحف إلى تصريحات رئيس مجلس النواب الليبي ، المستشار عقيلة صالح، وتشديده على ضرورة أن تمضي ليبيا نحو تنظيم انتخابات وطنية حتى وإن رفض الناخبون مشروع الدستور المقدم من الهيئة التأسيسية وينتظر إجراء استفتاء عليه.
وأخبرت عن مطالبة حكومة الوفاق الليبية، الحكومة اللبنانية بـتوضيح عاجل لموقفها بشأن المواقف التي صدرت في لبنان بشأن مشاركة ليبيا في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، موضحة عدم مشاركة ليبيا على أي مستوى في القمة العربية التنموية الاقتصادية.
ونقلت دعوة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج أعضاء المجلس الرئاسي إلى ضرورة التحلى بالعقلانية والحكمة وخاصة في ظل الأوقات الراهنة التي تمر بها البلاد.
ونوهت الصحف إلى تدشين رئيس بعثة الأمم المتحد غسان سلامة مع وزير الداخلية الليبي فتحى باشا آغا، أحدث مركز شرطة نموذجي في العاصمة طرابلس بحضور سفراء ايطاليا وهولندا وألمانيا والمجر وفرنسا وهولندا ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
اهتمت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم بتأكيد وكيل وزارة لخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل بعد لقائه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري أمس أنه من غير المقبول وجود ميليشيا خارجة عن سيطرة الدولة ولا تحاسب من كل أطياف الشعب اللبناني.
وأشارت إلى إنهاء قوات الإحتلال الإسرائيلي أمس حصارا استمر ساعات لقبة الصخرة المشرفة في باحات المسجد الأقصى بعد اقتحامات واستفزازات إسرائيلية اثارت توترا شديدا كما اعتدت قوات الإحتلال بالضرب على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني خلال تقدمه المسيرة الاحتجاجية بمحيط مسجد قبة الصخرة في الاٌقصى.
وتحدثت صحف الثلاثاء عن إجراء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني محادثات في بغداد مع الرئيس العراقي برهم صالح تمحورت حول المستجدات السياسية الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية بالاضافة الى سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.
وأخبرت عن تأكيد الرئيس السوداني عمر البشير أمس أمام حشد من أنصاره في إقليم دارفور أن الحكومة لن تَغيّر بالتظاهرات المناهضة له والتي تشهدها البلاد منذ شهر.
ولفتت إلى إعلان الحكومة الألمانية أمس أن مصر رحلت شابا ألمانيا ثانيا أوقف الشهر الماضي على أراضيها ويشتبه بأنه أراد الإنضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وأوردت صحف لبنان إتهام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم طهران بعدم إحترام بنود إتفاق السويد الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة حول هدنة في ميناء الحديدة الاستراتيجي.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
أولت الصحف العراقية الصادرة اليوم اهتمامًا خاصًا بزيارة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى بغداد أمس على رأس وفد رفيع ,مركزة على المباحثات التي أجراها مع الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي, والتي تمحورت حول العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
واهتمت الصحف بزيارة وزير خارجية فرنسا “جان أيف لورديان” إلى العراق ,مركزة على المباحثات التي أجراها مع المسؤولين العراقيين التي تناولت إمكانية مساهمة فرنسا في إعادة إعمار المدن العراقية المحررة, والاستفادة من الخبرات الفرنسية في هذا المجال.
وتطرقت إلى تحديد مفوضية الانتخابات موعد انتخابات مجالس المحافظات.
وتناولت صحف الثلاثاء مناقشة مجلس النواب العراقي عدد من مشاريع القوانين المهمة من بينها التعديل الأول لقانون استرداد أموال العراق, ومحاربة الكسب غير المشروع وتضمين الموازنة الاتحادية للعام الحالي 2019 فقرة داعمة للمنتج الوطني .

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم تأكيد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال لقائه أمس مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين فيليبو جراندي، ضرورة التعامل مع ظاهرة تدفق اللاجئين وأشكال النزوح البشري، من خلال مقاربة شاملة تعالج جذورها وأبعادها المتعلقة بالتنمية والاستقرار الأمني والسياسي.
وتابعت تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرة إلى استشهاد طفل فلسطيني متأثرًا بجراحه شمال قطاع غزة، إثر إصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، واقتحام عشرات المستوطنين المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وتناقلت صحف الثلاثاء تأكيد رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج عدم مشاركة بلاده في القمة العربية الاقتصادية المزمع عقدها في بيروت خلال الفترة من 18 إلى 20 يناير الجاري، وأن مقعد دولة ليبيا سيكون شاغرًا.
ولفتت الانتباه إلى تحذير رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من أن عرقلة مشروع “البريكست” وعدم تنفيذ نتائج استفتاء يونيو 2016 يعني “إضرار كارثي” بثقة البريطانيين بالعملية السياسية.
وتحدثت صحف مصر في متفرقات أخرى، عن مصرع 15 شخصًا إثر تحطم طائرة شحن إيرانية غرب العاصمة طهران.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
ركزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم على أهمية تمديد فترة المحاكم العسكرية المعنية بسرعة محاكمة الإرهابيين، وذلك ضمن خطة العمل الوطنية التي تهدف إلى مكافحة الإرهاب الداخلي.
وأخبرت عن عزم المبعوث الأمريكي الخاص بشأن المصالحة الأفغانية زلمي خليل زاد القيام بزيارة إلى باكستان ودول المنطقة لمناقشة عملية السلام الأفغانية.
وتناقلت تصريح وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري الذي أكد بأن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد تحسناً سريعاً.
وسلطت الضوء على الجهود التي تبذلها السلطات الباكستانية لمكافحة فيروس شلل الأطفال في باكستان.
وتابعت الوضع في المناطق الشمالية من باكستان جراء موجة الثلوج والبرد القارس التي عطلت النشاط العام وأثرت سلباً على السكان المحليين.
وأكدت على أهمة تعزيز التعاون القائم بين باكستان والصين لإنجاح مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني.
أفغانياً نشرت صحف باكستان أنباء مقتل 11 مسلحاً بعمليات قصف جوي نفذتها القوات الجوية الأفغانية.

  • الخليج: غليان واستنفار في القدس.. والحكومة تطالب بتدخل عربي إسلامي لحمايته.. قوات الاحتلال تحوّل الأقصى إلى ثكنة عسكرية وتعتدي على إمامه

استطاع الفلسطينيون، مساء أمس الاثنين، كسر حصار الاحتلال «الإسرائيلي» عن المسجد الأقصى المبارك. وكانت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال «الإسرائيلي»، حاصرت مُصلين من النساء والرجال وعدداً من حراس وسدنة مسجد قبة الصخرة بالأقصى المبارك، وحالت دون أداء المواطنين صلاة الظهر برحابه الطاهرة، فيما سمحت ل90 مستوطناً باقتحام المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، التي حولت المسجد إلى ثكنة عسكرية، فيما دعت الحكومة الفلسطينية لتدخل عربي وإسلامي لحماية المسجد.

واعتدت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» بالضرب على إمام المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، خلال تقدمه المسيرة الاحتجاجية التي دعت إليها حركة «فتح» لحماية المحاصرين، وفك الحصار عنهم بمحيط مسجد قبة الصخرة في الأقصى، وسط حالة من التوتر ازدادت حدتها مع تزايد عدد المصلين المحتشدين حول أبواب مسجد الصخرة المشرفة للضغط على الاحتلال لفك الحصار عنه، في الوقت الذي منعت فيه قوات الاحتلال دخول رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ورئيس محكمة الاستئناف الشيخ واصف البكري، وعدد من مسؤولي الأوقاف لمسجد الصخرة، وسط أجواء شديدة التوتر.

وامتدت حالة التوتر والغليان من الأقصى إلى شوارع وحارات البلدة القديمة وأسواقها وسط نداءات بالتوجه إلى باحاته للدفاع عنه، وعن المحاصرين، بداخل مسجد قبة الصخرة.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات «بالروح بالدم نفديك يا أقصى» وسط وصول تعزيزات عسكرية وشرطية احتلالية إضافية من جهة باب المغاربة ومحاولتها دفع المواطنين عن محيط مسجد قبة الصخرة.

وكان حراس وسدنة مسجد الصخرة منعوا اقتحام أحد عناصر شرطة الاحتلال المسجد بقبعته التلمودية (كيبا) واضطروا إلى إغلاق أبواب مسجد الصخرة بعد إصرار شرطة الاحتلال على اقتحامه، وعدم خلع ال(كيبا) عن رأس أحدهم. كما نظم المصلون في المسجد الأقصى، مسيرة حاشدة أمام مسجد قبة الصخرة المشرفة، وشرعت مئات الحناجر تصدح بهتاف واحد هو «بالروح بالدم نفديك يا أقصى».

الحكومة الفلسطينية قالت «إن الاعتداء الوحشي على إمام المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني ومحاصرة قوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة المشرفة، يقعان في دائرة جرائم حكومة الاحتلال بحق القدس والمقدسات». وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، الحكومات العربية والإسلامية والعالم بالانتصار لفلسطين وعاصمتها القدس العربية المحتلة، عبر التحرك الجدي لدى كافة المحافل الدولية، والعمل على وقف الاعتداءات الاحتلالية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وعاصمتنا مدينة القدس ومحاسبة المعتدين.

بدورها، دانت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير اعتداءات قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، وفي مقدمتهم الشيخ عمر الكسواني، الذي تعرض للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال الخاصة. وناشدت الدائرة في بيان صدر عنها المجتمع الدولي وهيئاته، وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن، التدخل وأخذ مسؤولياتها القانونية في حماية الأقصى، وحرية العبادة للفلسطينيين فيه، ووضع حد للاعتداءات المتواصلة بحقه.

واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات محاصرة ضباط وقوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة المشرفة، ومنع المصلين من دخوله وأداء الصلاة داخله والاعتداء على الائمة والمصلين، جريمة خطيرة تضاف لسلسلة جرائم الاحتلال بحق المسجد المبارك. وأشارت الهيئة في بيانها، إلى أن إغلاق أبواب مسجد قبة الصخرة وحصاره من قبل سلطات الاحتلال هو إصرار متطرف على انتهاك حرمة المسجد المبارك وحق المسلمين في الصلاة في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

  • الحياة: ترامب: «سندمر تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد» .. وتركيا: سنستمر في مكافحة المسلحين

أكدت تركيا أمس أنها ستستمر في مكافحة «وحدات حماية الشعب الكردية» السورية المدعومة من واشنطن على رغم تحذيرات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي هدد بـ «تدمير» الاقتصاد التركي إذا شنت أنقرة هجوماً على الأكراد بعد الانسحاب الأميركي من سورية.

إلى ذلك، نفت وزارة الخارجية السعودية ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تصريح منسوب لوزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف حول افتتاح سفارة المملكة في العاصمة السورية دمشق.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية نفي التصريح المزعوم، وأوضح أن التصريح لا صحة له جملة وتفصيلا.

وكتب الرئيس الأميركي في تغريدة على «تويتر»: «سندمر تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد»، داعياً إلى إقامة «منطقة آمنة» يبلغ عرضها 30 كلم من دون أن يضيف أي تفاصيل عن مكانها أو تمويلها.

وفي الوقت نفسه، طلبت واشنطن من الأكراد «عدم استفزاز تركيا». وكتب ترامب «بالمثل، لا نريد أن يقوم الأكراد باستفزاز تركيا».

ورد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس قائلاً إنه «لا يمكن تحقيق أي شيء بتهديد أنقرة اقتصادياً ويجب ألا يتواصل الشركاء الاستراتيجيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي».

وأضاف في أنقرة أيضاً أن أحدث تغريدات ترامب بشأن سورية مرتبطة بسياسات داخلية.

ورداً على تغريدات ترامب قال الناطق باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين في تغريدة إن «الإرهابيين لا يمكن أن يكونوا شركاءكم وحلفاءكم (…) ليس هناك أي فرق بين داعش (…) ووحدات حماية الشعب الكردية».

وشدد مسلحون إسلاميون قبضتهم على المنطقة بعد أكثر من أسبوع من الاشتباكات مع مقاتلي المعارضة السوريين المدعومين من تركيا.

وقال أوغلو في أنقرة إنه إذا أصبحت إدلب «وكراً للإرهاب»، سيكون هذا خطأ الحكومة السورية لنقلها إرهابيين بالحافلات من مناطق بعيدة مثل درعا في الجنوب.

و«الوحدات الكردية» تشكل موضوع خلاف بين تركيا والولايات المتحدة العضوين في حلف شمال الأطلسي وتدهورت العلاقات بينهما في شكل واضح منذ 2016.

وأكد مدير الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون من جهته، أن تركيا «ستواصل مكافحة الإرهاب بتصميم»، مشددا على أن «تركيا ليست عدوة للأكراد» وأن «الإرهابيين» وحدهم سيستهدفون. وأضاف أنه «سواء كان مصدر الإرهاب عقائدياً أو دينياً أو اتنياً هذا لا يهمنا. الإرهاب هو الارهاب ويجب تجفيفه من منبعه. وهذا بالضبط ما تفعله تركيا في سورية».

وقال أوغلو إن «التهديدات الاقتصادية» الأميركية المرتبطة بـ «الوحدات الكردية»، «لن ترهب» تركيا. لكنه أكد في المقابل أن تركيا «ليست ضد منطقة أمنية» بين حدودها ومواقع المسلحين الأكراد.

ورحبت تركيا بهذا الانسحاب الذي يضعف وضع المسلحين الأكراد. وفي الواقع تواجه «الوحدات الكردية» التي تعد العمود الفقري لمكافحة الجهاديين على الأرض، تهديد هجوم محتمل من تركيا المجاورة لسورية.

وتعتبر تركيا «الوحدات الكردية»، «بأنها إرهابية» بسبب صلاتها المفترضة مع «حزب العمال الكردستاني» الذي يقاتل على الأراضي التركية منذ 1984. وهي لا تخفي نيتها شن هجوم ضده لمنع تشكل نواة دولة كردية على حدودها يمكن أن تؤجج النزعة الانفصالية للأكراد في تركيا.

ورفض الرئيس التُركي رجب طيب أردوغان بشدة خلال زيارة مستشار الأمن القومي للرئيس ترامب جون بولتون الأسبوع الماضي الموقف الأميركي الداعي إلى ضمان حماية «القوّات الكرديّة» المسلّحة في شمال سورية لدى انسحاب القوّات الأميركيّة.

وصرح بولتون خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل، أنه يجب توافر شروط من بينها ضمان سلامة الحلفاء الأكراد، قبل انسحاب القوات الأميركية من سورية.

واعتبر أردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة الأسبوع الماضي أنّ تصريحات بولتون «غير مقبولة بالنسبة إلينا، ولا يمكن التساهل معها»، وذلك بعد لقاء جمع في أنقرة بين بولتن وكالين.

وتأتي هذه التصريحات بينما يقوم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بجولة في الشرق الأوسط تهدف إلى طمأنة حلفاء الولايات المتحدة بينما تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا في شأن مصير أكراد سورية الذين قاتلوا إلى جانب الأميركيين تنظيم «داعش».

وعبر بومبيو السبت عن «تفاؤله» بشأن حماية الحلفاء الأكراد للولايات المتحدة على رغم الانسحاب الأميركي من سورية واعترف في الوقت نفسه للأتراك «بحقهم في الدفاع عن أنفسهم من الإرهابيين».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم تحذيرات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي معارضي اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأنهم “سيخيبون آمال الشعب” و “يخاطرون بعدم الوفاء بمطالبه “.

ولفتت الى ان ذلك ياتي في الوقت الذي أكد فيه حزب العمال المعارض بأن ماي ستواجه “هزيمة نكراء” بعد التصويت على الاتفاق في مجلس العموم.

وحثت ماي أعضاء مجلس العموم على إعادة النظر في اتفاق بريكست، مشيرة إلى أن “كتب التاريخ” ستحكم إن كان النواب صدقوا على الاتفاق بعد ضمان حماية الاقتصاد والأمن، إلا أن رئيس حزب العمال جيرمي كوربين قال إن رئيسة الوزراء البريطانية “فشلت فشلا ذريعاً”.

  • نشرت صحيفة الفايننشيال تايمز التي جاءت تحت عنوان “تشوش ترامب “القاتل” على سياسة الشرق الأوسط”، وقالت الصحيفة إن واشنطن تعاني من إشارات متضاربة وتشدد متزايد.

وقالت الصحيفة إنه قد يغفر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شعوره بالارتباك، ففي يوم الأحد تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير تركيا اقتصادياً في حال استهدفت قوات أردوغان الأكراد في سوريا (حلفاء الولايات المتحدة)ـ وفي الأسبوع الماضي، تجاهل الرئيس التركي، تصريحات مستشار ترامب للأمن القومي التي قال فيها إن “الولايات المتحدة لن تسحب قواتها من سوريا حتى تضمن تركيا سلامة مغادرة الأكراد.

وأضافت أن ترامب صرح قبل ذلك أن الولايات المتحدة ستغادر سوريا “بسرعة شديدة”، وهو القرار الذي أدى إلى استقالة جيم ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي واستقالة بريت ماكغورك، المبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، مشيرة إلى أن ذلك حدث قبل تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي قال فيها إن “الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا ببطء تبعاً للظروف على الأرض”.

وتابعت الصحيفة بالقول إن أردوغان في وضع جيد، إذ أن الولايات المتحدة نفسها لا تعرف إذا ما كانت ستأتي أم ستغادر ببطء أو بسرعة، وذلك بناء على شروط مرنة أو من دون شروط فكيف يفترض على الشرق الأوسط التعامل مع هذا الوضع؟

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارات الأمريكية المتعاقبة أرسلت إشارات متضاربة حول الشرق الأوسط فعلى سبيل المثال في عهد الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش كان من المفترض أن يؤدي الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003 إلى اندلاع ديمقراطية إقليمية إلا أنه ساهم في تعزيز حكم الملالي في ايران.

وألمحت الصحيفة إلى أنه يتعين على دول الشرق الأوسط أن تستعد للأسوأ: مستقبل من دون استقرار أو حرية.

  • نشرت صحيفة الغارديان افتتاحية تحت عنوان “ليس هناك اتفاق على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يساعد على التئام جراح الأمة المنقسمة”.

وقالت الصحيفة إنه لا ينبغي أن يعتقد أي شخص بأن الموضوع سينتهي قريباً، لأنه فقط سيكون بداية النهاية في “حرب البريكست التي ستستمر لأجيال”.

وتابعت بالقول إنه لا يوجد نهاية في الأفق، أو حل يمكن التوصل إليه مهما كانت نتيجة تصويت الثلاثاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق سيكون أسوأ النهايات الممكنة والتي وصفت من قبل دومنيك غريف بأنها ستكون بمثابة “انتحار وطني”.

وتساءلت الصحيفة إذا ما كان نموذج النرويج مناسباً، لكنها استطردت قائلة إن الأمر لن يكون بسيطاً لأن الاتحاد الأوروبي يرفض أي اتفاق شبيه بالنرويج.

وتابعت بالقول إنه في حال وافق النواب في مجلس العموم على اتفاق بريكست لإنهاء الكابوس، على حد وصف الصحيفة، فإن الناس سيأملون أن تقوم هذه الحكومة المشلولة بمعالجة المشاكل المتراكمة التي تتضمن الرعاية الاجتماعية والخدمات الصحية الوطنية والمدارس والتلوث البيئي والسجون والقطارات والتشرد.

وختمت بالقول إنه لو ربح فريق البقاء في الاتحاد الأوروبي، فإن الضجيج سوف يستمرـ مشيرة إلى أن إجراء استفتاء جديد سيكون جحيماً من نوع آخر.

الصحف الاميركية

لفتت الصحف الاميركية الصادرة اليوم الى ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب تراجع عن تهديده بإلحاق الأذى بالاقتصاد التركي في حال هاجمت أنقرة الأكراد، حيث نقلت عنه قوله في أعقاب اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان إن هناك إمكانية كبيرة لتوسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين .

وكشفت الصحف والوسائل الاعلامية الأميركية أن التحقيقات التي أجراها مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) بشأن علاقة الرئيس دونالد ترامب بروسيا، بحثت في احتمالات بينها أن بعض قراراته كانت بإيعاز من موسكو، وقال صحفي أميركي إن المحقق الخاص روبرت مولر سيظهر أن ترامب ساعد الروس على ضرب استقرار بلاده.

وبدأ المكتب الفدرالي تلك التحقيقات عقب إقالة ترامب المدير السابق للجهاز جيمس كومي في مايو/أيار 2017، وتركزت التحقيقات على ما إذا كان الرئيس يعرقل العدالة، وما إذا كانت تعاملاته مع روسيا تلحق الضرر بالمصلحة العليا الأميركية.

  • وكانت صحيفة نيويورك تايمز أول من كشف عن تلك التحقيقات في ضوء الشبهات التي أُثيرت قبل ذلك عن تواطؤ بين حملة ترامب لانتخابات الرئاسة في 2016 والروس،

ويعتقد أن تحقيقات “أف بي آي” أجريت لمدة قصيرة، ولاحقا تولى التحقيقات مولر تحت إشراف وزارة العدل.

  • قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولين كبارا بوزارة الدفاع الأميركية عبّروا عن مخاوف عميقة من احتمال أن يشعل مستشار الأمن القومي جون بولتون شرارة صراع مع إيران في الوقت الذي تفقد فيه واشنطن بعض نفوذها في الشرق الأوسط بسحب قواتها من سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار قولهم إن مجلس الأمن القومي -بتوجيه من بولتون- طلب من وزارة الدفاع (البنتاغون) العام الماضي تقديم خيارات عسكرية للبيت الأبيض لضرب إيران.

وبناء على توجيهات بولتون التي كانت صحيفة وول ستريت جورنال أول من كشفها، عرض البنتاغون بعض الخيارات العامة، من بينها شن غارة جوية عابرة للحدود على منشأة عسكرية إيرانية.

ووفقا للمصادر فقد قوبلت اقتراحات الرد على الهجوم بمعارضة شديدة من وزير الدفاع آنذاك جيمس ماتيس ومسؤولين عسكريين آخرين، إذ رأوا أن ذلك الهجوم على السفارة في بغداد ليس بالأمر الجلل، وشعروا بالانزعاج من طلب بولتون.

وفي وقت سابق أوردت صحيفة وول ستريت جورنال نبأ توجيهات بولتون وقالت إنها تعكس نهجا أكثر تشددا تجاه طهران من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب منذ تولي بولتون منصب مستشار الأمن القومي في أبريل/نيسان الماضي، وهو شخصية محافظة معروفة منذ زمن بعيد بموقفها المتشدد تجاه القيادة الإيرانية.

وتعليقا على هذه الأنباء قالت وزارة الدفاع إنها تزود الرئيس ترامب بخيارات عسكرية لكل أنواع التهديدات، ومنها تلك التي تمثلها إيران سواء كانت هذه الخيارات للردع أو للرد إذا استدعت الضرورة ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>