أخبار الصحافة 10/12/2018

أخبار الصحافة 10/12/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الاثْنَيْن ٣ رَبِيْعٌ الآخر ١٤٤٠هـ |١٠ ديسمبر / كانُونُ الأَوَّلُّ ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يحتفي بأشقائه قادة ورؤساء وفود القمة الخليجية
  • الملك سلمان: حريصون على صيــــانة كيان مجلس التعاون الخليجي
  • خادم الحرمين وقادة ورؤساءوفود دول المجلس يختتمون أعمال اجتماع الدورة الـ39
  • مجلس التعاون يؤكد على وحدة الصف والاتجاه نحو مزيد من التنسيق والتكامل
  • خادم الحرمين يرعى حفل افتتاح مشروع تطوير حي الطريف التاريخي
  • ولي العهد يضع حجر الأساس لإطلاق مدينة الملك سلمان للطاقة بالشرقية
  • 4أعوام خضراء… عزم وحزم ورخاء
  • ملك البحرين: علاقة المملكة والبحرين تزداد صلابة يوماً بعد يوم.. وستظل أنموذجاً للتلاحم والتكامل
  • أمير الكويت يدعو لإيقاف الحملات الإعلامية لاحتواء الخلافات
  • عباس يشكر خادم الحرمين على موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية
  • إعلان الرياض.. تكامل وقوة
  • قادة مجلس التعاون يغادرون الرياض
  • الفيصل: «خادم للحرمين وسند للأمتين»
  • أمير الرياض: قائد محنك وسياسي خبير
  • أمير الشرقية: ملك المواقف العظيمة
  • أمير المدينة: المواطن في صدارة أولوياته
  • الجبير: استجابة قطر لشروط الدول الأربع ستنهي الخلاف معها
  • الخارجية الفلسطينية تحذر من خطورة إقامة كتلة استيطانية في نابلس
  • الجيش اليمني يقترب من المباني الحكومية في باقم.. ويستعيد سلاسل جبلية برازح
  • مصرع مسؤولين سودانيين في تحطم طائرة
  • باريس لمتمردي “السترات الصفراء”: حان وقت الحوار

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (احتضان القمة.. واحتفال بالبيعة)

 

الرياض عاصمتنا الحبيبة هي عاصمة القرار العربي بامتياز، فمنها تصدر الخطوط العريضة لرسم السياسات التي تكفل تحقيق المصالح العربية على مختلف ملفاتها، في هذا الأسبوع تشهد الرياض – كما هي عادتها- أحداثاً بالغة الأهمية بانعقاد قمة مجلس التعاون والاحتفال بالذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مقاليد الحكم الذي شهدت البلاد في عهده نقلات نوعية غير مسبوقة انعكست إيجاباً على كل مخرجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال رؤية 2030.
ورأت أن القمة الخليجية لدول مجلس التعاون الخليجي التي التأمت أمس بالعاصمة الرياض تكتسب أهمية مضاعفة في أنها تجاوزت كلّ محاولات التثبيط والصورة الذهنية التي يحاول البعض تكريسها عن المجلس وأنّه مجرّد كيان شكلي لا يتجاوز حضوره البروتوكولي إلى الغوص في عمق التحديات والمشكلات السياسية الراهنة.
وأردفت بالقول: فقد أتى تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في كلمته بعداً واضحاً وقوياً وذا دلالة عميقة على أهمية المجلس؛ ومنحت كلماته -أيده الله- موقفاً لافتاً وبثّت في تضاعيفها الأمل والثقة به، وأنّه طوق النجاة -بعد الله- في تسيير أعمال المجلس والتعامل مع كافة القضايا الراهنة والأزمات بكل ثقة متجاوزاً حالة تعتري الساحة الخليجية والإقليمة ناتجة عن السياسات الإيرانية المناهضة لدول المجلس ومصالحها عبر تدخلاتها السافرة.
وأضافت: جاء تماسك المجلس والحرص على انعقاده بذات الأهمية والحضور وإن تخلّف عنه الجانب القطري الذي ما زال يمارس ارتباكات سياسية لا تخدمه بأي حال من الأحوال.
وأوضحت أنه بدتْ جلية قيمة المجلس ودوره الفاعل لأعضائه في جدول الأعمال الذي لم يُغفِل شاردة أو واردة إلا وعرّج عليها؛ فخادم الحرمين في كلمته الضافية جدّد أهمية مجلس التعاون لدول الخليج العربية وأنه قام من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والنماء والازدهار والرفاه لمواطني دول المجلس فهم ثروتنا الأساسية وبهم تتحقق الرؤى والآمال. كما أكد ثقته -أيده الله- بأننا جميعاً حريصون على المحافظة على هذا الكيان وتعزيز دوره في الحاضر والمستقبل.
واختتمت بالقول: عاصمة بلادنا الحبيبة دائماً ما كانت مصدر عز وفخر للعرب والمسلمين، واحتضانها الكثير من المناسبات المهمة يؤكد دورها المحوري الذي يعمل دائماً وأبداً في خدمة العروبة والإسلام.

 

  • وتزامنًا مع الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مقاليد الحكم، قالت صحيفة ” اليوم ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (تجديد البيعة واستمرارية البناء)

 

إن التجديد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله -، من قبل كافة أفراد الشعب السعودي الأوفياء، يؤكد ضمن ما يؤكده على استمرارية تصعيد البناء في هذا الوطن المعطاء، ترجمة للرؤية الطموح 2030، التي رسمتها القيادة الرشيدة، ولبرنامج التحول الوطني، وبهما ستنتقل المملكة إلى مرحلة اقتصادية جديدة ومتغيرة، عبر سلسلة من الشراكات التي عقدتها المملكة مع كبريات دول العالم، وهي شراكات سوف تؤدي بالنتيجة إلى توطين الصناعة بالمملكة خفيفها وثقيلها، وبالتالي فإن المملكة سوف تصل – بإذن الله – وبفضل قيادتها الرشيدة إلى مصاف الدول المتقدمة في فترة زمنية قصيرة من عمر تقدم الأمم والشعوب.
ورأت أن الذكرى الرابعة للبيعة تمثل في حد ذاتها ثقة الشعب السعودي بقيادته الحكيمة وهي تقود هذه البلاد الآمنة المطمئنة إلى مدارج التقدم والبناء والنهضة، وقد ترجم هذا التوجه الرشيد من خلال سلسلة هائلة من المشروعات التي افتتحها خادم الحرمين الشريفين أثناء زياراته الميمونة لعدد من مناطق المملكة، وتلك مشروعات حيوية لها ارتباط وثيق بتلك الرؤية المطروحة الثاقبة التي بدأت بها المملكة.
وأردفت بالقول: قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لمراحل التقدم في هذا الوطن تعطي دليلا واضحا على ترقب التحول المنشود لخروج المملكة من دائرة الدول النامية إلى دائرة الدول الصناعية المتقدمة، وهو تحول تسعى القيادة الرشيدة لبلورة أهدافه وغاياته الكبرى، من خلال شروعها في تطبيق الرؤية الطموح للمملكة وبرنامج التحول الوطني، ويفخر كل مواطن بما تحقق من إنجازات باهرة، خلال السنوات الأربع المنفرطة، بما يؤكد صحة مسيرة البناء المنتهجة للوصول بهذا الوطن المعطاء إلى أرفع درجات النماء والرخاء.
وتابعت: من جانب آخر، فإن دول العالم بأسرها تشهد للقيادة الرشيدة بحكمتها الكبرى في إدارة أزمات العالم العالقة، وطرحها للمرئيات الصائبة التي يمكن معها حلحلة تلك الأزمات، فالسياسة السعودية تقوم في أساسها على أهمية نشر عوامل الأمن والاستقرار والرخاء في كافة أجزاء المعمورة، ويهمها الوصول إلى سلام دائم وعادل تنعم البشرية فيه بمزيد من الرفاهية والرخاء.
وأكدت أن السياسة السعودية أبلت بلاء حسنا في المشاركة الفاعلة مع دول العالم، لبحث كافة القضايا العالقة إقليميا ودوليا، وكان ولا يزال لها دور فاعل ومحوري في المساهمة الجادة والفاعلة والدؤوبة للوصول بأزمات العالم إلى بر الأمان، والعمل على وضع الإستراتيجيات المناسبة لاحتواء ظاهرة الإرهاب التي تشكل خطرا داهما يتهدد شعوب العالم، وما زال الإرهابيون يشكلون هذا الخطر ويتم تصديره إلى دول عديدة في الشرق والغرب، لا سيما من قبل النظام الإيراني الدموي.
وخلصت إلى القول: إن المبايعة تعني من جانب آخر أهمية استمرار البناء والتنمية داخل المملكة، وتعني أيضًا أهمية الوصول إلى التكامل الخليجي المنشود، لا سيما في مجالاته الاقتصادية والدفاعية، وتعني من جانب ثالث استمرار المساعي الحثيثة التي تبذلها المملكة لنزع فتائل الحروب في كل مكان والعمل على نشر الأمن والسلم داخل المجتمعات البشرية دون استثناء.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
خصصت الصحف المغربية الصادرة اليوم حيزاً من اهتماماتها لأعمال المؤتمر الدولي لاعتماد الاتفاق العالمي للهجرة، الذي تنظمه الأمم المتحدة، اليوم وغداً بمدينة مراكش بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات.
وأشارت الصحف إلى أن المؤتمر سيشهد المصادقة الرسمية على الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.
وتناقلت إعلان الاتحاد الأوروبي عن استعداده للإسهام في الإجراءات التي من شأنها خلق مناخ إيجابي في مسلسل الأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء، بعد لقاء جنيف الأخير بين أطراف النزاع.
وتابعت الصحف مستجدات ملف الأزمة اليمنية في ضوء محادثات السويد بين وفد الحكومة الشرعية ووفد المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران ،وذكرت أن المحادثات اصطدمت بعدة عراقيل بسبب تباين مواقف الطرفين بشأن عدد من القضايا وخاصة مسألة فتح مطار صنعاء، و مصير ميناء الحديدة الاستراتيجي.
وتوقفت الصحف عند احتجاجات حركة السترات الصفراء بفرنسا، التي تجددت يوم السبت الماضي في العاصمة باريس، والتي رافقتها صدامات بين الشرطة والمتظاهرين واعتقالات واسعة في صفوفهم.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
سلطت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم، الضوء على خطاب خادم الحرمين الشريفين، في افتتاح القمة الخليجية الـ 39 بالرياض أمس، ونوهت بـ”إعلان الرياض”، الذي أكد على أهمية وحدة الصف والهدف واستكمال التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، ووضع سياسة خارجية موحدة ومنظومة دفاع مشتركة.
وأبرزت في ذات السياق تأكيد خادم الحرمين الشريفين، مضي المملكة في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية وعلى رأسها القضية الفلسطينية إلى غاية إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشارت صحف الاثنين إلى دعوة أمين عام الجامعة العربية احمد أبو الغيط المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وإنقاذ حل الدولتين، وترحيبه بعدم تمرير مشروع القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة حركة حماس.
وعرجت على الوضع في ليبيا مشيرة إلى ارتفاع أصوات المطالبين بالإبقاء على حقل الشرارة النفطي مفتوحًا لتفادي الخسائر في عائدات التصدير.
ولفتت صحف الجزائر إلى اعتقال السلطات الفرنسية لأكثر من 1700 شخص من محتجي السترات الصفراء، وقرار رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، تأجيل تصويت البرلمان على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم تصريحات الرئيس الباكستاني عارف علوي التي أكد فيها عزم حكومته على تطهير باكستان من ظاهرة الفساد.
وأخبرت عن مقتل شخصين بينهما جندي بهجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للجيش الباكستاني في مدينة راولبندي.
وعرجت على مساعي رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان لاستعادة ثقة المستثمرين في سوق الأسهم الباكستانية لاحتواء تراجع مؤشرات الأسهم.
كما اهتمت بتصريحات عمران خان التي أكد فيها بأن حكومته لا تواجه أي أزمة داخلية وأنها ستكمل مدتها الدستورية.
وتطرقت إلى عزم وزراء خارجية الصين وباكستان وأفغانستان على عقد محادثات هذا الأسبوع لبحث التعاون الإقليمي وعملية التسوية الأفغانية.
وفي الشأن الإقليمي أخبرت عن الاحتجاجات الجارية في إقليم كشمير ضد مقتل ثلاثة كشميريين وإحراق عدد من المنازل في الإقليم على يد قوات الجيش الهندي.
وأشارت إلى محاولة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون احتواء أزمة الاحتجاجات الجارية في بلاده من خلال التواصل مع النقابات العمالية ورجال الأعمال.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم، عقد أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماع الدورة الـ 39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في الرياض برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – .
وأخبرت عن استقدام الجيش اللبناني تعزيزات عسكرية ودبابات إلى المنطقة المحاذية للخط الأزرق الفاصل مع اسرائيل في بلدة ميس الجبل والتموضع قبالة الحدود ، بعد انتشار نجو 40 جنديًا إسرائيليًا خارج السياج التقني الشائك على الحدود.
وأشارت صحف الاثنين إلى اقتحام عشرات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك بقيادة وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي.
وتوقفت عند احتجاجات السترات الصفراء التي شهدتها فرنسا، مشيرة إلى اعتراف السلطات الفرنسية أنها لا تملك عصا سحرية لحل كل مشكلات السترات الصفراء في الوقت الذي تتصاعد فيه أسوأ موجة عنف عرفتها فرنسا.
وعرجت في ذات السياق على دعوة وزير الخارجية الفرنسي جان ايفل ودريان، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى عدم التدخل في شؤون فرنسا الداخلية على خلفية احتجاجات السترات الصفراء.
وأخبرت صحف تونس عن انتقال احتجاجات السترات الصفراء الى نقاط حدودية أخرى مع فرنسا بما في ذلك أسبانيا.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم تأكيدات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، لدى ترؤسه ، اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في قصر الدرعية بمدينة الرياض أن القضية الفلسطينية تحتل مكان الصدارة في اهتمامات المملكة، وأنها تسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة بما في ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية،داعيا المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني من الممارسات العدوانية الإسرائيلية التي تعد استفزازاً لمشاعر العرب والمسلمين وللشعوب المحبة للسلام.
وأشارت صحف الإثنين إلى توجيه رئيس دولة فلسطين محمود عباس الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على إعادة تأكيده، خلال كلمته في افتتاح القمة الخليجية التاسعة والثلاثين على موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية.
وسلطت الضوء على تحذيرات الحكومة الفلسطينية ،من أن الانهيارات الأرضيّة، والتصدعات المتلاحقة، التي تقع في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك تدل على حجم وخطورة الحفريات التي يقوم بها الاحتلال تحت الأرض.
وتحدثت صحف فلسطين تحذيرات وزارة الخارجية الفلسطينية،من خطورة المخطط الاستيطاني الذي يستهدف منطقة جنوب غرب نابلس، عبر تشكيل كتلة استيطانية ضخمة تفصل محافظة نابلس عن محافظة رام الله، وفرضها كأمر واقع في حال تمت العودة الى المفاوضات، كما هو الحال مع التجمعات الاستيطانية الأخرى في أطراف واحشاء الضفة الغربية المحتلة، التي تستهدف المناطق المصنفة “ج”.
وأوردت صحف فلسطين التقرير الصادر عن وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية والذي رصد الانتهاكات الإسرائيلية للصحفيين في الأرض الفلسطينية خلال شهر نوفمبر الماضي، والتي بلغت 24 انتهاكا إسرائيليا.
ونشرت الصحف إعراب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن ارتياحه لعدم حصول مشروع القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطيني، مؤكدا أن القرار كان يفتقر إلى الحد الأدنى من التوازن والموضوعية، وكان يحتوي مغالطات عديدة، كما تجنب أي ذكر لإسرائيل بوصفها القوة القائمة بالاحتلال.

 

  • هتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم على تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في الجلسة الإفتتاحية للقمة الخليجية الـ 39 التي انقعدت في الرياض أن النظام الإيراني لا يزال يمارس تدخلاته في الشؤون الداخلية للدول المجاورة مطالبا المجتمع الدولي بضرورة تقديم إيران ضمانات كاملة حول برنامجها النووي والصاروخي.
واهتمت بترقب الساحة السياسية ما قد ينتج من تداعيات على ملف تشكيل الحكومة بعد تلويح الرئيس اللبناني ميشال عون بتوجيه رسالة إلى مجلس النواب لوضعه في حيثيات ما يؤخر تشكيل الحكومة.
وأشارت إلى إصابة العديد من الإسرائيليين برصاص اطلقه شاب فلسطيني على مجموعة كانوا يقفون عند محطة للحافلات قرب مستوطنة يهودية بالضفة الغربية المحتلة.
ونقلت صحف الإثنين عن مصدر في الأمم المتحدة إعلانه أن مصير مدينة الحديدة التي تضم ميناء بالغ الأهمية هو البند الأكثر تعقيدا في محادثات السلام المنعقدة في السويد برعاية الأمم المتحدة .
وأخبرت عن دعوة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لو دريان أمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى عدم التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لفرنسا بعد تعليقاته على تحرك “السترات الصفراء”.
وتطرقت صحف لبنان إلى تحذير رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس النواب البريطانيين من أن رفض اتفاق “بريكست” خلال التصويت التاريخي في البرلمان المقرر غداً سيؤدي إلى خطر حقيقي يتمثل في بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
أولت الصحف المصرية الصادرة اليوم، اهتمامها بالبيان الختامي لقمة دول مجلس التعاون الخليجي “إعلان الرياض”، الذي أكد على أهمية وحدة الصف والهدف واستكمال التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وبلورة سياسة خارجية موحدة ومنظومة دفاع مشتركة.
وسلطت الضوء على تأكيد خادم الحرمين الشريفين، حرص المملكة على كيان مجلس التعاون، ومواصلة الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية.
وأبرزت صحف الاثنين القرارات التي أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الجلسة الختامية لمنتدى إفريقيا 2018، بشرم الشيخ أمس، ومنها إنشاء صندوق ضمان مخاطر للاستثمار في القارة لتشجيع المستثمرين المصريين، لافته الانتباه إلى توقيع 30 اتفاقية بإجمالي استثمارات 5ر3 مليار دولار خلال فعاليات المنتدى.
ولفتت إلى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الجلسة الختامية ضرورة بذل أقصى الجهود من أجل مستقبل إفريقيا، واستكمالا لدور مصر الفعال في العمل على نهضة القارة.
وعرجت الصحف على اقتحام عشرات المستوطنين الإسرائيليين، المسجد الأقصى بقيادة وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أوري أرائيل، عبر باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية.
وأخبرت عن تأكيد نائب وزير الخارجية الأمريكي لشؤون منطقة الخليج تيموثي ليندر كينج، استمرار دعم بلاده لتحالف دعم الشرعية في اليمن، ومواصلة بلاده التصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة.
وأفادت صحف مصر بترحيب أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط لعدم حصول مشروع القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة حركة حماس على أغلبية الثلثين، وعدم تمرير القرار.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
أبرزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، البيان الختامي لقمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي أكد على أهمية وحدة الصف واستكمال التكامل الاقتصادي بين دول المجلس.
وركزت على بدء الرئيس السوداني عمر البشير، زيارة إلى جمهورية بيلاروسيا على رأس وفد رفيع المستوى تستمر ثلاثة أيام، تلبية لدعوة من نظيره الإكساندر لوكاشينكو.
وسلطت صحف الاثنين الضوء على مقتل سبعة مسؤولين سودانيين بارزين، في تحطم مروحية شرق السودان.
وعرجت على حث جامعة الدول العربية المجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
ولفتت الصحف الانتباه إلى سيطرت الجيش الوطني اليمني، بإسناد جوي من دعم تحالف الشرعية في اليمن أمس، على معظم أجزاء مدينة باقم مركز المديرية في شمال محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين.
وأشارت الصحف إلى افتتاح القوات الأميركية في العراق مقرًا جديدًا لها في محافظة الأنبار يتيح لها السيطرة على الصحراء الغربية بين محافظتي الأنبار ونينوى أقصى غرب العراق.
ونشرت صحف السودان إعلان الأمم المتحدة، أنها بدأت إرسال معونات إنسانية لنحو 650 ألف سوري عبر معبر – جابر نصيب- الحدودي بين الأردن وسوريا.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، كلمة خادم الحرمين الشريفين،في الجلسة الافتتاحية لقمة مجلس التعاون لدول الخليجي العربيةفي الرياض، وإعلانه ضرورة الحفاظ على كيان مجلس التعاون الخليجي.
وركزت على لقاء رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مع غسان سلامة رئيس بعثة الأمم المتحدة ونائبته ستيفانى ويليامز، تم خلال اللقاء سير الترتيبات الخاصة بالملتقى الوطني، علاوة على
آخر المستجدات على الساحة السياسية في ليبيا.
وأشارت صحف الاثنين إلى تصريحات رئيس لجنة الحوار بالبرلمان عبد السلام نصية، وإيضاحه إن إجراء عملية الاستفتاء على الدستور أمر ضروري وسماع صوت الشعب الليبي حوله، وتأكيده على ضرورة تكاثف كل الأطراف السياسية للتهئية للانتخابات، وتوحيد مؤسسات الدولة.
وإهتمت بنبأ الجريمة التي أقدم عليها تنظيم داعش الإرهابي ضد مختطفين من أبناء مدينة الفقهاء جنوب البلاد، مشيرة إلى أن التنظيم أقدم على تصفية ستة أشخاص من أبناء الفقهاء من بين 10 تم اختطافهم خلال الأحداث التي شهدتها البلدة مؤخرًا.
وعرجت صحف ليبيا على تقارير إعلامية تقول إن رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، دعا قائد الجيش المشير خليفة حفتر، لزيارة مقرات الحكومة في طرابلس، للتباحث حول عملية السلام وتوحيد ليبيا، وذلك خلال تواجدهما في إيطاليا لحضور مؤتمر باليرمو الدولي، نوفمبر الماضي.

  • الخليج: نتنياهو: «درع الشمال» لا تزال في مراحلها الأولى… ارتفاع منسوب التوتر وتعزيزات لبنانية إلى الحدود مع فلسطين

كتبت الخليج: حذر رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو، من أن حملة «درع الشمال»، التي تهدف لكشف الأنفاق على الحدود مع لبنان، لا تزال في مراحلها الأولى، في وقت سيطر التوتر الشديد عند محلة كروم الشراقي في خراج بلدة ميس الجبل اللبنانية، على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة وذلك حين تمركز نحو 60 جندياً «إسرائيلياً» منذ ليل أمس الأول في تلك المحلة، الواقعة ضمن الخط الأزرق لجهة الأراضي الفلسطينية المحتلة، مجتازين السياج التقني، إضافة إلى استقدام تعزيزات عسكرية كبيرة.

وسجل أيضاً تحليق لطائرة استطلاع من دون طيار، من نوع MK تابعة لجيش الاحتلال في الأجواء، في وقت واصل جيش العدو تمشيط المنطقة المذكورة بحماية عدد كبير من العناصر المتمركزة بين الصخور والأشجار، وهم على مسافة قريبة جداً من الجيش اللبناني في الجهة المقابلة. كما وضعت قوات العدو علامات زرقاء على بعض الصخور قرب الخط الأزرق ومد كابل أسود اللون في الأرض، كما حاولت وضع سياج شائك وقد اعترضت قوات «اليونيفيل» على ذلك في منطقة متنازع عليها، ولا يزال الوضع يشهد تجمعاً كبيراً لجيش الاحتلال و«اليونيفيل». ولاحقاً، استقدم جيش الاحتلال جرافة من نوع بوكلن خرقت السياج التقني، وبدأت بأعمال حفر ساتر ترابي يبعد حوالى عشرين متراً عن الخط الأزرق، وتمركز خلفه العديد من جنود العدو، كما تم رفع منطاد للمراقبة والتجسس فوق منطقة كروم الشراقي. وبالمقابل قامت فرقة من قوات الطوارئ الدولية (اليونيفيل) بتركيب مضخات مياه في محاذاة الخط الأزرق في محلة العبارة على طريق عام عديسة – كفركلا، بمؤازرة من الجيش اللبناني لتنظيف مجرى العبارة.

في غضون ذلك، عزز الجيش اللبناني وجوده، واستقدم آليات تحمل مدافع 106 إلى بلدة ميس الجبل. وغداة تأكيد قائد قوات «اليونيفيل» ستيفانو ديل كول «وجود نفق في بلدة المطلة قرب الخط الأزرق وزيارته لقائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، استبعد السفير الروسي في لبنان، الكسندر زاسبكين أي تطوّرات أمنية أو تغيّر في الاستراتيجية جرّاء عملية (درع الشمال)، واضعاً ما يُثار من قبل «إسرائيل» حول النفق في إطار التكتيك بهدف «البروباجندا» وإثارة الرأي العام وليس لخلفيات أمنية وعسكرية. من جهة أخرى، قال نتنياهو، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «العملية لا تزال في مراحلها الأولى، ويجب التحلي برباطة الجأش وبالصبر… وسنواصل العمل حتى إتمام العملية». وتعقيباً على اكتشاف النفق الثاني، قال نتنياهو: «سنقضي على سلاح الأنفاق التابع لحزب الله بشكل ممنهج وحازم».

  • الحياة: الحكومة الفرنسية لا ترى حلولاً «بعصا سحرية»

كتبت الحياة: يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم ممثلين عن نقابات العمال واتحادات أرباب الأعمال وجمعيات المسؤولين المحليين المنتخبين، بحثاً عن تسوية لأزمة احتجاجات حركة «السترات الصفر»، بعد يوم آخر السبت من شغب وعنف ونهب وتخريب في البلاد.

وعشية إلقاء ماكرون خطاباً موجّهاً إلى مواطنيه، لـ «احتواء التحرّك» في الشارع، حذّرت الحكومة من أن لا حلول للمشكلات «بعصا سحرية»، متحدثة عن ثلاث أزمات، تطاول الجانب «الاجتماعي» و«الديموقراطية» و«أزمة أمّة» في مواجهة «انقسامات ضخمة». وطالبت الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لفرنسا.

وألغت الحكومة الأسبوع الماضي زيادة كانت مقررة في الضرائب المفروضة على الوقود، وثبّتت أسعار الطاقة، في محاولة لنزع فتيل الأزمة، لكن الاحتجاجات تحوّلت تمرداً مناهضاً لسياسات ماكرون، إذ يعتبرها منتقدوه ممالئة للأثرياء. وتكرّرت السبت مشاهد عنف وشغب وتخريب ونهب، في محيط جادة الشانزيليزيه في باريس، وكذلك صدامات في مدن كبرى، مثل بوردو وتولوز ومرسيليا ونانت. وكُتب على ألواح غطت واجهة متجر قرب الشانزيليزيه: «لن تصمد إلى ما بعد عيد الميلاد يا إيمانويل».

وعلّق مالك متجرين لبيع الأثاث في باريس على الاحتجاجات، قائلاً: «يمكنك أن تتفهّم حركة السترات الصفر، ولكن ذلك ليس مقبولاً. كل شيء محطّم. اضطُرت كل المحال إلى إغلاق أبوابها وإنفاق أموال لتأمين مداخلها».

وقال وزير المال برونو لومير: «إنها كارثة على اقتصادنا. لا بدّ أن نتوقّع تباطؤاً جديداً في النموّ الاقتصادي في نهاية العام، نتيجة الاحتجاجات». وتحدث خلال تفقده متاجر قرب محطة سان لازار في باريس، عن أزمة بوجوه ثلاثة: «أزمة اجتماعية» ترتبط بالقدرة الشرائية و«أزمة ديموقراطية» مع تمثيل سياسي غير كاف و«أزمة أمّة» في مواجهة «انقسامات ضخمة».

وأعلنت وزارة الداخلية أن 136 ألف شخص شاركوا في الاحتجاجات، مشيرة إلى اعتقال 1723 شخصاً في أنحاء فرنسا، بينهم 1220 حُبسوا قيد التحقيق.

وأطلقت السلطات الفرنسية عمليات تدقيق، مع تزايد حسابات إلكترونية مزيفة على مواقع للتواصل الاجتماعي، تستهدف تضخيم حركة «السترات الصفر». وذكر مصدر أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية حذرة جداً في مسألة التلاعب بالمعلومات، مستدركاً أن من المبكر البتّ في صحة معلومات نشرتها صحيفة «ذي تايمز» البريطانية، أفادت بأن مئات الحسابات المزيفة التي تدعمها روسيا، تسعى إلى تضخيم تلك الحركة.

وقال مصدر في قصر الإليزيه إن ماكرون يلتقي اليوم ممثلين عن نقابات العمال واتحادات أرباب الأعمال وجمعيات المسؤولين المحليين المنتخبين. وأضاف: «يريد الرئيس جمع جميع الأطراف السياسيين والمحليين والقوى الاقتصادية والاجتماعية، في ظروف عصيبة تمرّ بها البلاد، من أجل سماع صوتها واقتراحاتها، بغية تعبئتها لتنفيذ إجراء».

وأعلن الناطق باسم الحكومة بنجامين غريفو أن ماكرون «سيُصدر إعلانات مهمة»، مستدركاً: «لن تُسوّى كل مشكلات محتجي السترات الصفر بعصا سحرية». وأضاف: «عندما تشهد هذا المستوى من الاحتجاج، واضح أننا نحتاج إلى تغيير الطريقة، لكن ذلك لا يعني أننا لن نعلن إجراءات جذرية».

وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان إن «الرئيس سيتحدث مطلع الأسبوع، وأعتقد بأن موقفه سيكون قوياً بما فيه الكفاية لاحتواء التحرّك، أو على الأقلّ ردع» مثيري الشغب. وأضاف: «أعلم، وهذا نلاحظه في دولٍ، إلى أي مدى تبدو الديموقراطية هشّة، يمكن أن تكون عندنا على هذا النحو وأدعو إلى حوار».

وحضّ ترامب على الامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لفرنسا، بعدما اعتبر أن تظاهرات «السترات الصفر» تثبت فشل اتفاق باريس للمناخ. وزاد لودريان: «أقول لدونالد ترامب، والرئيس (ماكرون) قال له أيضاً: لسنا طرفاً في النقاشات الأميركية، أتركونا نعيش حياتنا حياة أمّة. لا نضع السياسة الداخلية الأميركية في حساباتنا، ونريد أن يكون ذلك بالمثل».

جاء ذلك بعدما طالب ساسة وقياديون حزبيون الرئيس بالخروج عن صمته وإعلان موقفه في شأن الاحتجاجات، علماً أن آخر خطاب موجّه إلى الشعب كان في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وقال فيه إنه لن يذعن ويبدّل سياسته بسبب «خارجين عن القانون».

واعتبر رئيس بلدية بوردو ألان جوبيه أن على ماكرون «أن يتكلّم سريعاً ويخاطب الفرنسيات والفرنسيين بخطاب قوي». وطالب رئيس كتلة نواب الوسط جان كريستوف لاغارد الرئيس بـ «اعتذار، بعدما أهان الشعب وأذلّه وأظهر شيئاً من الازدراء حياله»، وتابع: «ليس من العار أن يرتكب المرء أخطاء».

وسيقدّم نواب يساريون اليوم مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة، يُفترض أن تُناقَش الأربعاء أو الخميس، لكنها لا تحظى بأي فرصة لإقرارها.

  • الاهرام: «إعلان الرياض» يضع خريطة طريق للتكامل الخليجى

كتبت الاهرام: في ختام القمة 39 للمجلس الأعلي لمجلس التعاون الخليجي في الرياض أمس،أكد البيان الختامي «إعلان الرياض» أهمية وحدة الصف والهدف واستكمال التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وبلورة سياسة خارجية موحدة ومنظومة دفاع مشتركة.وقال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني خلال تلاوته البيان الختامي، إن «المخاطر عززت أهمية التمسك بمجلس التعاون الخليجي لمواجهة تحديات المنطقة ،مشددا علي حرص القادة علي الحفاظ علي قوة وتماسك ومنعة مجلس التعاون ووحدة الصف بين أعضائه».واتفق القادة علي وضع خريطة طريق تشمل تفعيل الإجراءات اللازمة لتحقيق رؤية القادة بتحقيق التكامل بين دول المجلس».

كما اتفقوا علي «إزالة كافة العقبات والصعوبات التي تواجه تنفيذ قرارات العمل المشترك، وعلي وجه الخصوص تذليل العقبات في طريق استكمال متطلبات السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي».

وفي مجال الدفاع المشترك ، اعتبر إعلان الرياض «تعيين قائد القيادة العسكرية الموحدة للمجلس خطوة مهمة لاستكمال المنظومة الدفاعية المشتركة».وفي مؤتمر صحفي في ختام القمة،قال عادل الجبير وزير الخارجية السعودي «الأشقاء في قطر يعلمون ما هو المطلوب منهم للعودة كعضو فعال في مجلس التعاون».

وفي افتتاح القمة أمس ، أكد العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز أن المملكة حريصة على صيانة كيان مجلس التعاون الخليجى.

وقال الملك سلمان: «لايزال النظام الإيرانى يمارس تدخلاته فى الشئون الداخلية للدول المجاورة».

وأكد العاهل السعودي، أن المملكة تواصل الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية فى المحافل الدولية، وأن القضية الفلسطينية تحتل مكان الصدارة فى اهتماماتها، وتسعى لحصول الشعب الفلسطينى على حقوقه المشروعة ،بما فى ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير الكويت، فى كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة: ندعو لإيقاف الحملات الإعلامية فى الخليج لاحتواء الخلافات. وقال إن الكويت تأمل الوصول إلى حل سياسى فى سوريا وفقا للقرارات الدولية.

وقبل بدء جلسات القمة، انتقد خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية البحرينى غياب تميم بن حمد آل ثانى أمير قطر، عن القمة، وقال فى تغريدة على «تويتر» إنه «كان الأجدر بأمير قطر أن يقبل بالمطالب العادلة، وأن يوجد فى القمة».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

نشرت صحيفة الغارديان التي نشرت مقالاً بعنوان “أستراليا تحث تايلاند على إطلاق سراح لاجئ بحريني”.

وقالت الصحيفة إن أستراليا طلبت من تايلاند إطلاق سراح حكيم العريبي اللاعب واللاجئ في بلدها، مشيرة إلى أن اللاعب العربي سافر مع زوجته إلى تايلاند لقضاء إجازة هناك، إلا أنه اعتقل من قبل السلطات التايلاندية في مطار بانكوك في نوفمبر/تشرين الثاني بناء على طلب من الإنتربول تقدمت به البحرين.

ونقلت الصحيفة عن ماريس بايني وزيرة الخارجية الاسترالية قولها إن “عودة العريبي إلى البحرين، أي المكان الذي فر منه في عام 2014 يتعارض مع قانون حقوق الإنسان الدولي”.

وكان العريبي منح حق اللجوء في أستراليا عام 2017 وله حق الإقامة الدائمة في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن العريبي انتقد الحكومة البحرينية في السابق بسبب مزاعم أنه اعتقل فيها للتعذيب من قبل السلطات هناك في عام 2012.

وختمت بالقول إن اللاعب البحريني تلقى دعماً من الاتحاد الدولي (الفيفا) للعودة إلى أستراليا وعدم ترحيله إلى البحرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>