أخبار الصحافة 7/11/2018

أخبار الصحافة 7/11/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الأَرْبِعَاء ٢٩صَفَر ١٤٤٠هـ |٧ نوفمبر/ تَشْرِيْنُ الثَّاني ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يشرّف حفل أهالي القصيم
  • خادم الحرمين يوجّه بإطلاق سراح السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية
  • خادم الحرمين يدشّن ويضع حجر أساس 601 مشروع.. اليوم
  • حائل تستقبل قائد المسيرة المباركة.. اليوم
  • مجلس الوزراء: ماضون على نهج الاعتدال وتنمية الإنسان
  • ولي العهد يصل إلى منطقة القصيم
  • «الشؤون الاقتصادية» يستعرض الموضوعات التنموية
  • سعود بن نايف يحث على التقيد بوسائل السلامة وعدم المجازفة بالأنفس
  • فيصل بن سلمان: خلق الوظائف من أولويات الاستثمار بالمدينة
  • أمير نجران: تقليد ولي العهد نوط الشرف للمصابين وسام عز لكل مواطن
  • أمير القصيم: زيارة خادم الحرمين تُكتب بحروف من نور
  • أمير الجوف يقف على جهود الجهات الخدمية لمواجهة الأمطار
  • مركز الملك سلمان يواصل مسيرة البرامج الإغاثية في اليمن وسورية
  • الجيش اليمني يكبد الحوثيين خسائر كبيرة في دمت وحجة
  • السيسي: لا أحد يستطيع هز استقرار المملكة
  • تراجع الاشتباكات بين «قسد» و«داعش» في ريف دير الزور
  • تركة “داعش” في العراق 200 مقبرة جماعية
  • تعديل وزاري يسبب أزمة حكومية في تونس
  • الأمم المتحدة تنتقد هجمات طالبان ضد الانتخابات الأفغانية
  • واشنطن وبكين تجريان محادثات رفيعة المستوى

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وقالت صحيفة “عكاظ ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (جولة الخير والعطاء والنماء)

 

تأتي جولة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الداخلية لزيارة عدد من مناطق المملكة في توقيت يتزامن مع الحراك الوطني الكبير والمتسارع الذي أوجدته مرحلة التحول الوطني 2020 ضمن إطار تحقيق رؤية المملكة 2030، لتعكس عملياً إحدى مراحل بناء الإنسان وتنمية المكان، إذ تزامنت الزيارة مع تدشين ووضع ولي العهد حجر الأساس لـ7 مشروعات إستراتيجية بمليارات الريالات، والتي تعد ترجمة عملية لقاطرة التنمية السعودية المتسارعة لتحقيق مستهدفات الرؤية الوطنية والهادفة لدفع عجلة التنمية واستدامتها وتحقيق كل ما فيه خير للوطن والمواطن.
ورأت أن هذا الحراك من قبل قيادة المملكة يؤكد أنها تضع الإنسان السعودي وتنميته وتحقيق الرخاء والاستقرار له أولى أولوياتها؛ ولذلك جاءت المشاريع الأخيرة والمنتظرة أيضاً خلال الجولة المباركة؛ لتجسد عملياً انطلاق مرحلة عملية ونوعية مبشرة وملموسة النتائج ضمن سلسلة لا منتهية من المساعي الدؤوبة من القيادة لوضع رؤية المملكة 2030 موضع التنفيذ على أرض الواقع، ودفع عجلة التنمية المستدامة لما فيه خير الوطن والمواطن.
واختتمت بالقول: إنه من المنتظر أن تحدث المشروعات المليارية التي سيتم تدشينها خلال الجولة نقلة نوعية على طريق تعزيز البنى التحتية والاقتصادية والحضارية والتنموية التي تؤكد المقومات الكبيرة التي يملكها الاقتصاد السعودي، وتصب جميعها في مصلحة تنمية المواطن وأمنه واستقراره ورخائه.

 

  • وفي موضوع متل، كتبت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (مشروعات العالم الأول)

 

لا يمكن لأي مجتمع مدني أن يحقق الاستقرار دون أمن قوي.. أمن يشمل جميع قطاعات الحياة؛ الصحية، العسكرية، الصناعية والموارد المستدامة.. جميعها وغيرها مكونات تتسم بالثبات في دول العالم الأول، خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا؛ وهي من الأسباب المهمة التي جعلت منها دولاً متقدمة.. فعندما تكتمل البنى التحتية في كافة المجالات؛ تتفرغ تلك الدول للمنافسة في الصناعة والتجارة؛ فتكون النتيجة نمواً دائماً في الناتج المحلي الذي ينعكس على عموم اقتصادها.
وقالت إنه بهذا التوجه وضعت المملكة منذ الإعلان عن رؤيتها 2030.. وإطلاق عدد من البرامج المساندة لها؛ التحول الاقتصاد الوطني هدفاً من متوحد المورد بالاعتماد على النفط، إلى متنوع الموارد من خلال استغلال عدد من عناصر الثروة المعدنية، والطاقة البديلة مثل الشمسية والنووية.. وقبل ذلك كله وبعده استغلال القوى البشرية الوطنية من الشباب والشابات التي باتت أحد أهم عناصر القوة والمنافسة العالمية للمملكة في المشهد العالمي.
ورأت أن جملة المشروعات الاستراتيجية التي وضع أساسها أو دشنها -أول من أمس- ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان التي توزعت على قطاعات الطاقة والطب وصناعة الطائرات والأبحاث .. تأتي لتكون تأكيداً عملياً على المضي في التوسع في قطاعات تنموية أساسية في تعزيز النمو الاقتصادي في مجالات علمية تقودنا إلى مزيد من التوطين التقني واستغلال القدرات البشرية والعلمية الوطنية.
وخلصت إلى القول: إن إنشاء أول مفاعل نووي بحثي في المملكة، يهدف بشكل أساس إلى تطوير الصناعة النووية وبحوثها المتخصصة ونقل تقنياتها بما يدعم المشروع الوطني للطاقة الذرية، والمختبر الوطني لـ»الجينيوم البشري السعودي» سوف يكون نقطة تحول في خفض نسبة الوفيات والأمراض الوراثية في المواليد، وإزاحة عبء مالي يقدر بمليارات الريالات عن الخزينة العامة للدولة. ويعكس مركز تطوير هياكل الطائرات التحول المهم الذي أعلنه ولي العهد في التوسع بالتصنيع العسكري داخل المملكة. وبهدف تعزيز «الأمن المائي» وتلبية احتياجاتنا من المياه المحلاة، تبرز أهمية مشروعي؛ تحلية المياه المالحة باستخدام تقنية الامتصاص في ينبع، والخفجي، اللذين دشنهما سمو ولي العهد.. وذات التوجه للاستثمار في «النفط الجديد» بتدشين خط إنتاج الألواح والخلايا الشمسية.. جميعها مشروعات تكتشف قدرات الشباب السعودي، وتتوسع في التوطين المعرفي والصناعي والعلمي.

 

  • وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (الخطوط العريضة للرؤية والتحول)

 

تدشين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع يوم أمس الأول، سبعة مشروعات إستراتيجية في مجالات الطاقة المتجددة والذرية وتحلية المياه والطب الجيني وصناعة الطائرات، أثناء زيارة سموه الكريمة لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، يرسم جانبا من المعالم الرئيسية لمنطلقات الرؤية الطموح 2030.
ورأت أن تلك المشروعات تستهدف في جملتها تحقيق الأهداف الاستثمارية والتطويرية في مجالات البحوث العلمية ودعم أوجه الابتكار وتعزيز مسارات التعاون والشراكات المحلية والإقليمية والدولية في عالم نقل التقنية وتوطينها، وتلك أهداف تمهد لوضع المملكة على طرق صائبة للوصول بها إلى مصاف الدول الصناعية المتقدمة الكبرى في زمن قياسي من عمر تقدم الشعوب ونهضتها ونموها، فالمشروعات الريادية التي دشنها سموه سواء فيما يتعلق بصناعة هياكل الطائرات المدنية والحربية وصناعة أجزائها أو إنشاء المفاعل النووي متعدد الأغراض لتأهيل وتطوير القوى البشرية والكفاءات البحثية المرتبطة بالعلوم والهندسة النووية، وما يرتبط به من أجراء البحوث العلمية المتخصصة وتطويرالصناعة النووية ونقل تقنياتها، أو تلك المتعلقة بإنشاء المختبر الوطني للجينوم البشري السعودي، وهو أحد المشروعات الحيوية في مجال التحول الوطني في ميدان الصحة، حيث يحتوي على التقنيات المتطورة الخاصة بدراسة الشفرة الوراثية والتحول إلى عصر الطب الشخصي المستند إلى معلومات الجبنوم.
وبينت أن تلك المشروعات الريادية التي دشنها سموه، إضافة إلى مشروعات أخرى ذات علاقة بتحلية المياه بخاصية التناضح العكسي بالطاقة الشمسية بمدينة الخفجي، وبناء أول محطة طاقة شمسية تعمل بتقنية الخلايا الشمسية المركزة، وإنشاء حاضنة «بادر» بالشراكة مع الشركة السعودية للكهرباء لخلق فرص استثمارية واعدة في مجال التقنية بالمملكة، ومساعدة رواد الأعمال بالمنطقة الشرقية على تحويل أفكارهم التقنية إلى مشاريع استثمارية ناجحة تسهم في تنويع مصادر الدخل، تلك المشروعات بكل تفاصيلها وجزئياتها تدفع المسارات النهضوية بالمملكة بخطى ثابتة وواثقة للوصول إلى الأهداف والغايات التي تنشدها القيادة الرشيدة، بتحويل المملكة إلى قاعدة صناعية حيوية لا تقل في أهميتها عن القواعد الصناعية المماثلة في الدول الصناعية الكبرى في العالم، وهو هدف راود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – منذ صياغة الخطوط العريضة للرؤية الطموح 2030، ولبرامج التحول الوطني المنشود ويشكلان معا أساليب ذلك الهدف الوطني الشامل الذي مازالت معطياته الخيرة تنفذ على أرض الواقع، من خلال سلسلة متعاقبة من المشروعات التنموية العملاقة، ومنها تلك المشروعات الإستراتيجية التي دشنها سمو ولي العهد، وغيرها من المشروعات السابقة وتلك اللاحقة التي سوف تصعد بالمملكة -بفضل الله ثم بفضل قيادتها الرشيدة- إلى أرفع درجات ورتب النمو والتقدم.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
ركزت صحف الجزائر الصادرة اليوم على الحراك السياسي في البلاد في ظل أنباء عن تعديل وزاري قادم، وترتيبات انتخابات الرئاسة المنتظرة في الربيع المقبل.
وتناقلت صحف اليوم دعوة الملك المغربي محمد السادس، إلى إجراء حوار مباشر مع الجزائر لتجاوز الخلافات الثنائية.
وتطرقت في أخبارها الإقليمية إلى تمسك رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بخياراته في التشكيل الوزاري الجديد، مثيرًا جدلاً سياسيًا بعد إعلان الرئاسة التونسية رفضها للوزراء الجدد.
كما لفتت الصحف إلى تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في منتدى شبابي عقد في مدينة شرم الشيخ أن جيش بلاده سيتحرك إذا تعرض أمن الخليج لأي خطر أو تهديد مباشر.
وعرجت على دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون انشاء “جيش أوروبي” للحد من اعتماد اوروبا على القوة الامريكية ولاسيما بعد قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق الحد من الأسلحة النووية الموقع في الثمانينات.
وفي أخبار متفرقة أخرى تناولت صحف الجزائر نبأ اكتشاف 200 مقبرة جماعية لضحايا تنظيم داعش الإرهابي في العراق ومصرع 16 جنديًا في اشتباك مع جماعة “بوكو حرام” الإرهابية بنيجيريا.

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
أولت الصحف المغربية الصادرة اليوم اهتمامها لمضامين الخطاب الذي وجهه العاهل المغربي الملك محمد السادس مساء أمس بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، مبرزة أن العاهل المغربي جدد استعداد المملكة المغربية لـ “الحوار المباشر والصريح” مع الجزائر، واقترح إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور.
واهتمت الصحف بأعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي التي ستنعقد بأثيوبيا، التي ستعكف على تدارس سبل تدبير مسلسل الإصلاح المؤسسي للاتحاد الافريقي.
وتطرقت الصحف إلى شروع الولايات المتحدة أمس في تطبيق العقوبات الاقتصادية التي أعادت فرضها على إيران، والتي تشمل قطاعي الطاقة و المصارف.
واهتمت الصحف بالانتخابات النصفية الأمريكية التي جرت أمس بالولايات المتحدة، من أجل تجديد ثلث مقاعد مجلس الشيوخ والتوقعات بالنسبة للنتائج هذا الاستحقاق.
وتناولت الصحف التوتر المستمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في قطاع غزة.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
واصلت الصحف التونسية الصادرة اليوم، الخوض في المسألة السياسية الداخلية وتعمق الأزمة بين رئاستي الحكومة والجمهورية، بعد إعلان الأخيرة رفضها للتغيير الوزاري الجديد الذي قدمه رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
وتحدثت عن كشف تقرير أممي العثور على 12 ألف جثة في محافظات عراقية كان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي بين 2014و 2017 .
وتعرضت صحف تونس، إلى بدء جولة محادثات سودانية أمريكية لإقناع الإدارة الأمريكية برفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.
وأشارت إلى دعوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إلى إنشاء جيش “أوروبي حقيقي للدفاع عن القارة الأوروبية بوجه قوى مثل روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة الأمريكية”، وإظهار استطلاع للرأي، يعد الأكبر من نوعه في بريطانيا، ان البريطانيين سيصوتون للبقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 54 بالمائة في حال استفتاء ثان حول مغادرة بريطانيا للتكتل الأوروبي.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الزيارة الميمونة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ أمس لمنطقة القصيم.
وفي الشأن المحلي، أشارت إلى الاتصالات الجارية على خط حلحلة العقدة التي برزت في نهايات مسار تشكيل حكومة لبنان الجديدة.
وأعادت جهود الرئيس المكلف بعملية التأليف سعد الحريري إلى المربع الأول تحت وطأة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أثقلت كاهل البلاد.
كما رصدت صحف الأربعاء، ردود الفعل العربية والدولية على العقوبات الإقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على إيران.
وواكبت التقدم الذي أحرزته القوات الشرعية اليمنية على جبهة الساحل الغربي باتجاه مدينة الحديدة، بالتوازي مع تحقيق إنجازات وسط اليمن على محوري الضالع والبيضاء وسط تقهقر ميليشيات الحوثي الانقلابية.
ولفتت الانتباه إلى حملة الإعتقالات التعسفية التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، وطالت ثلاثة شبان فلسطينيين في محافظة جنين بالضفة الغربية المحتلة.
وتناقلت صحف لبنان المستجدات المتعلقة بانتخابات التجديد النصفي للبرلمان الأمريكي “الكونغرس”.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على المباحثات التي أجراها الرئيس السوداني عمر البشير مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، أمس بمدينة شرم الشيخ التي تركزت حول مسار تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين البلدين.
وأبرزت كذلك استقبال الرئيس السوداني عمر البشير بالخرطوم أمس وزير الدفاع التركي الفريق أول خلوصي أكار مؤكدًا وجود إرادة قوية في السودان وتركيا للتعامل في المجالات كافة لاسيما المجال العسكري.
وأخبرت عن بدء وزير الخارجية السوداني الدكتور الدرديري محمد أحمد أمس زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تستغرق عدة أيام.
وأشارت إلى توقيع وزارة الموارد المائية والكهرباء بالسودان أمس عقداً لتوريد وتركيب 400 مضخة طاقة شمسية، لتعزيز استخدام الطاقة المتجددة في مشاريع الري الزراعي.
ولفتت الانتباه إلى إنقاذ 149 مهاجرًا قبالة سواحل مالطا أمس.
وعرجت على حث محققة من الأمم المتحدة معنية بحقوق الإنسان في ميانمار بنجلادش، على التخلي عن خطط لبدء ترحيل مئات الآلاف من اللاجئين الروهينجا إلى ولاية راخين هذا الشهر محذرة من أنهم قد يواجهون خطر الاضطهاد.
وقالت إن البنتاغون نشر نحو 4800 جندي أميركي على الحدود مع المكسيك.

 

  • اهتمامات الصحف الأردنية

 

عمّان – واس
أبرزت الصحف الأردنية الصادرة اليوم، تسلم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، رسالة من السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان.
واهتمت بمباحثات أجراها العاهل الأردني مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عُمان يوسف بن علوي بن عبدالله، تم خلالها استعراض مجمل الأوضاع في المنطقة، وأهمية تكثيف الجهود المبذولة للتوصل إلى حلول سياسية لها، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها.
وسلطت الضوء على اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، 19 فلسطينيًا خلال اقتحامات طالت مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.
وتابعت تأكيد العراق التزامه بتطبيق العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على إيران.
ونشرت قرار الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر اضافي.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
أبرزت الصحف العراقية الصادرة اليوم طلب مجلس النواب من الحكومة إجراء تعديل على الموازنة العامة الاتحادية للبلاد للعام 2019 ,بما يتلاءم مع الملاحظات التي أبداها النواب على بعض بنودها, تمهيدا لتمريرها في المجلس.
وأبرزت الصحف إعلان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بأن الأيام المقبلة ستشهد الانتهاء من تسمية الوزراء المرشحين لشغل الوزارات الشاغرة المتبقية في الكابينة الحكومية وعددها ثمان وزارات, بينها الدفاع والداخلية.
وتطرقت صحف اليوم إلى أراء الكتل السياسية العراقية المتباينة بشأن حاجة العراق أو عدم حاجته للدعم الدولي في مواجهة الإرهاب.
وتناولت الصحف إعلان شركة الموانئ العراقية، عن إحالة مشروع ميناء الفاو الكبيرعلى ائتلاف شركات دولية مطلع العام المقبل بكلفة ستة مليارات دولار.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم تأكيدات مجلس الوزراء الفلسطيني، أنه ورغم من مرور العام الواحد بعد المائة على وعد بلفور المشؤوم، فإن الشعب الفلسطيني ما زال يدفع الثمن غاليا من أرضه ودماء أبنائه ومعاناته اليومية، وما زال المجتمع الدولي يقف عاجزاً أمام الظلم التاريخي الذي أدى إلى اقتلاع أبناء شعبنا من أرض وطنهم، وتهجيره، مشددا أن هذه الذكرى تتزامن مع استمرار العدوان الإسرائيلي الشامل ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته.
وأشارت إلى تأكيدات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله ، أهمية إعادة إطلاق مفاوضات سلام بين اسرائيل والفلسطينيين.
وسلطت صحف الصباح الفلسطيني الضوء على ما اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية هدم منزلين فلسطينيين في بيت حنينا وتشريد عائلاتها بأطفالها الرضع “جزءا لا يتجزأ من عمليات التطهير العرقي وحلقة في مسلسل احتلالي جهنمي يهدف إلى تفريغ القدس الشرقية المحتلة، ومحيطها من مواطنيها الأصليين، لإحلال المستوطنين اليهود مكانهم”.
وأولت اهتمامًا بتوجه الناخبون الأميركيون أمس الثلاثاء ليقرروا إن كان الرئيس دونالد ترامب سيحتفظ بغالبيته الجمهورية في الكونغرس أم أنه سيواجه أغلبية ديموقراطية معارضة له، بعد حملات انتخابات حامية سبقت الاقتراع الذي وصفه الطرفان بأنه معركة من أجل روح أميركا.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم تشديد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على أن الأوضاع في الشرق الأوسط هشة للغاية لتراكم الأزمات في دول المنطقة وحالة الانكشاف واختلال الموازين التي يعاني منها الأمن القومي العربي.
وواكبت صحف تطورات الأوضاع في الأراضي اليمنية، مشيرة إلى مواصلة القوات الشرعية تقدمها في المعارك الدائرة مع المليشيا الحوثية في محافظة الحديدة غرب اليمن.
ولفتت إلى رفض الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي التعديل الحكومي الذي أجراه رئيس الوزراء يوسف الشاهد وشمل 13 حقيبة، في ظل أزمة سياسية واقتصادية تمر بها البلاد.
ونوهت الصحف بإعلان الناطق الرسمي باسم الكرملين ديمترى بيسكوف إلغاء القمة التي كان من المنتظر عقدها بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في العاصمة الفرنسية، على هامش الاحتفالات بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولي.
وتحدثت صحف مصر عن التدريبات المشتركة التي نفذتها القوات البحرية المصرية بالاشتراك مع البحرية الفرنسية في نطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، بهدف مكافحة الإرهاب وحماية منصات الغاز والبترول.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، زيارة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج برفقه نائبه أحمد معتيق إلى مدينة مصراتة وتفقده عددًا من المشروعات التنموية ولقاءاته مع قيادات المدينة السياسية والعسكرية وافتتاحه عددًا من المشروعات وبمنح الأذن باستكمال عدد من المشروعات الطبية والصحية والتعليمية فى المدينة.
ونقلت تصريحات رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، بإنّ المجلس سيتعاطى بإيجابية مع مخرجات مؤتمر باليرمو بجزيرة صقلية المقابلة للساحل الليبي.
وأشارت الصحف إلى الحملات التي تقوم بها الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني في بعض المدن الليبية من خلال الحملات والمحاضرات التوعوية للحدِّ من العنف المسلح تحت شعار «لا للعنف المسلح وانتشار السلاح».
وأخبرت عن تسلم المبعوث الأممي في ليبيا غسان سلامة، التقرير النهائي الخاص بالمرحلة التشاورية من مسار الملتقى الوطني الليبي، لافتًا إلى أن النتائج التي خرج بها التقرير تشكّل الأساس الذي سيقوم عليه الملتقى الوطني المقبل.
وعرجت صحف ليبيا على تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش فعاليات منتدى الشباب العالمي بشرم الشيخ، وتأكيده على سعي مصر لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية، ورغبته في تحقيق الاستقرار في ليبيا من خلال دعم الجيش الوطني الليبي لأنه المسؤول عن أمنها واستقرارها.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم تصريحات الرئيس الباكستاني عارف علوي الذي أكد بأن علاقات بلاده مع المملكة العربية السعودية تضرب جذورها في عمق التاريخ.
واهتمت بتصريح وزير المالية الباكستاني أسد عمر الذي أكد بأن بلاده خرجت من أزمة ميزان المدفوعات الخارجية بعد حزمة الدعم الاقتصادي الذي قدمته المملكة العربية السعودية لدعم الاقتصاد الباكستاني.
وسلطت الضوء على اتفاق باكستان والولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز التعاون الثنائي ومواصلة الجهود لتعزيز الأهداف المشتركة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وأخبرت عن تأكيد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي اهتمام بلاده بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع الاتحاد الأوروبي.
وعرجت إلى تكثيف السلطات الباكستانية حملة مكافحة نشاط التنظيمات الإرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وتطرقت في الشأن الأفغاني إلى مقتل نحو خمسة وعشرين شخصاً من أفراد قوات الأمن الأفغانية بهجوم نفذته حركة طالبان على قاعدة عسكرية في إقليم فراه غربي أفغانستان.
وأشارت إلى استضافة روسيا لمؤتمر حول المصالحة الأفغانية بمشاركة ممثلين عن الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

  • الخليج: 36 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الاقتراع المبكر… إقبال كثيف في انتخابات «نصف الولاية» وسط توقعات غامضة

كتبت الخليج: أدلى الأمريكيون، أمس الثلاثاء، بأصواتهم لاختيار ممثليهم في الكونجرس في انتخابات حساسة تتخذ منحى استفتاء على الرئيس دونالد ترامب بعد عامين على فوزه المفاجئ بالرئاسة، ووسط انقسامات شديدة تعم الولايات المتحدة.

وفتحت مراكز الاقتراع على الساحل الشرقي الساعة 6,00 (11,00 ت غ) وتلتها بعد ساعة مراكز نصف الولايات، فيما عرضت الشبكات التلفزيونية الأمريكية صفوف انتظار طويلة أمام بعض المكاتب.

وجرت الانتخابات لتجديد مجلس النواب بمقاعده ال435 وثلث مجلس الشيوخ، كما شملت حكام ثلاثين ولاية من فلوريدا إلى ألاسكا. و يأمل الديمقراطيون في تحقيق انتصار سياسي جزئي قبل استحقاق 2020 الرئاسي. لكن الغموض ما زال مخيماً ويحذر واضعو استطلاعات الرأي بأن المنافسة الشديدة في حوالى عشرين دائرة لا تسمح بإطلاق تكهنات حاسمة، لا سيما بعد فوز ترامب الذي خالف كل التوقعات عام 2016.

وفي مؤشر على التعبئة الشديدة التي تثيرها هذه الانتخابات، بلغ عدد الذين أدلوا بأصواتهم بصورة مبكرة في الولايات التي تسمح بذلك أكثر من 36 مليون ناخب الاثنين، بحسب وسائل الإعلام الأمريكية. وتجاوزت ولاية فلوريدا 5 ملايين صوت مبكر، لتقترب من العدد الإجمالي للأصوات التي أدلت بها الولاية في عام 2014، التي كانت نحو 6 ملايين صوت. ووجدت جامعة فلوريدا أن 42 في المئة من الناخبين الأوائل كانوا ديمقراطيين، بينما كان 36 في المئة من الجمهوريين. وفاق عدد الأصوات المبكرة في تكساس (خلال 12 يوماً)، العدد الكلي للمصوتين في 2014، بواقع أربعة ملايين و884 ألفاً و528 صوتاً. وخلال 13 يوماً من التصويت المبكر في يوتا، صوت نحو 587 ألف شخص، بينما صوت في تينيسي مليوناً و375 ألفاً و787 ناخباً.

وزاد عدد المصوتين مبكراً في 19 ولاية أخرى عن عددهم في ذات الولايات عام 2014.

ويمنح التصويت المبكر الناخبين خياراً آخر للإدلاء بأصواتهم، لكن بعض السياسيين يزعمون أنه يؤدي إلى تزوير الانتخابات. وشجع الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، التصويت المبكر خلال حملته الرئاسية عام 2008، وأصبح في عام 2012 أول رئيس يدلي بصوته مبكراً. وفي الوقت نفسه، أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تحذيراً لمن أسماهم «المحتالين». وقال ترامب في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، الاثنين: «تم إخطار سلطات إنفاذ القانون بشدة لمراقبة أي تصويت غير قانوني قد يحدث في الانتخابات، أي شخص يتم ضبطه سوف يخضع لأقصى عقوبات جنائية يسمح بها القانون، شكرا لكم!».

وغالباً ما تكون انتخابات منتصف الولاية الرئاسية صعبة على حزب الرئيس. فبعد سنتين على وصول باراك أوباما إلى البيت الأبيض، مني الديمقراطيون بهزيمة كبيرة كانت نتيجة السجالات الحادة حول إصلاح الضمان الصحي. لكن خسارة مجلس النواب بالرغم من أداء الاقتصاد الأمريكي الممتاز، ستكون نكسة شخصية لترامب بعدما جعل من هذه الانتخابات اختباراً لشعبيته.

ورغم أنه غير معني مباشرة بالاقتراع، إلا أن ترامب جعل من نفسه محور السباق برمته فتنقل في أنحاء البلاد لإقامة تجمعات انتخابية، شملت ثلاث ولايات يوم الاثنين وحده. وفي هذا السياق، قال المرشح الديمقراطي بيتو أوروركي، الذي ينافس السناتور تيد كروز في تكساس الجمهورية تقليدياً إن الناخبين «سيحددون ليس مستقبل تكساس فحسب، بل مستقبل هذا البلد وليس مستقبل هذا الجيل وحده بل كل جيل قادم».

والخريطة الانتخابية هذه السنة مؤاتية للجمهوريين في مجلس الشيوخ؛ إذ إن ثلث المقاعد المعنية بالانتخابات هي مقاعد عن ولايات محافظة بأغلبيتها. وأعضاء مجلس الشيوخ المنتهية ولاياتهم الذين يواجهون أكبر قدر من الصعوبة هم الديمقراطيون عن داكوتا الشمالية وإنديانا ومونتانا وميزوري.

  • الحياة: عقدة الأكراد تؤجج التوتر بين واشنطن وأنقرة

كتبت الحياة: عاد التوتر بين أنقرة وواشنطن إلى واجهة الأحداث السورية، على خلفية تسيير دوريات أميركية- كردية على الحدود الشمالية لسورية مع تركيا. وفيما واصل الجيش التركي قصف مناطق يسيطر عليها الأكراد في شرق سورية، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان أن الدوريات الأميركية- الكردية قرب الحدود مع بلاده «غير مقبولة»، متوقعاً أن يوقفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واستبق أردوغان لقاءه ترامب في باريس مطلع الأسبوع المقبل، وقال للصحافيين إنه سيتطرق إلى الدوريات التي تنفذها الولايات المتحدة و «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) المتحالفة معها داخل سورية، والتي ستتسبب بـ «تطورات سلبية خطيرة» على طول الحدود. وأضاف: «أظن أننا عندما نتحدث مع ترامب، فإنهم سيوقفون هذه العملية على الأرجح».

وأظهر قلق أردوغان من الدوريات الأميركية- الكردية، مدى تعقيد شبكة التحالفات والخصومات على الحدود، والتي فاقمت منها الحرب الدائرة في سورية.

وفي طوكيو، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عدم القبول بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردي في سورية. وقال: «منظمة بي كا كا مصنفة على لائحة الإرهاب في أميركا والأمم المتحدة»، لافتاً إلى تأسيس مجموعة عمل مشتركة مع الجانب الأميركي لمكافحة إرهاب «بي كا كا». في المقابل، نوه أوغلو بتطور علاقات بلاده مع موسكو في السنوات الثلاث الماضية، مشيراً إلى «الدعم الذي قدمته روسيا لاتفاق إدلب، الذي يفتح باب الأمل في سورية من أجل لقاءات تُعد الفرصة الأخيرة. بهذا الاتفاق، تمكنّا من منع وقوع كارثة إنسانية جديدة».

وقالت الرئيس المشترك لـ «مجلس سورية الديموقراطية» (مسد) أمينة عمر، إن «الهدف من الدوريات المشتركة بين قسد والتحالف، هو منع التصعيد وردع تركيا عن شن هجمات جديدة ضد المناطق الشمالية من شرق الفرات». وقالت لـ «الحياة»: «من الطبيعي أن ترفض تركيا على لسان رئيسها، هذه الدوريات لأن تسييرها على الشريط الحدودي يعرقل مشروعها لاحتلال هذه الأراضي. معلوم أن تركيا صرّحت أكثر من مرة بأنها تجهز لعملية عسكرية لاجتياح هذه المناطق بالتعاون مع الفصائل المقربة منها في إدلب وعفرين ودرع الفرات، وهذه الدوريات تُحبط هذه المخططات». وقالت: «لا نتوقع تصعيداً كبيراً لوجود قوات التحالف، ولكن مع استمرار بعض المناوشات… ويجب عدم إهمال التصريحات الأميركية الداعية إلى وقف الهجمات التركية على هذه المناطق»، مشيرة إلى أن «الولايات المتحدة ترى أن التصعيد يمكن أن يؤثر سلباً في الحملة العسكرية لاجتثاث داعش من آخر معاقله في شرق الفرات، والتي توقفت بعد التصعيد التركي الأخير».

وقال الناطق باسم قوات سورية الديموقراطية (قسد) أمجد عثمان لـ «الحياة»: «تركيا تدرك أهمية هذه الدوريات، ولكن تستغل كونها دوريات موقتة، لذلك نعمل على التوصل إلى خطط بعيدة المدى تضمن الأمن والاستقرار في المنطقة، وتنهي التهديد التركي لأراضينا». وأضاف: «استهدفت تركيا اليوم (الثلثاء) للمرة الثانية قرية تل جيهان شرق القامشلي، المعروف أنها قرية مسيحية، ربما لنشر المزيد من الخوف لدى المسيحيين في سورية، ولتشجيع حلفائها من الجهاديين في المعركة المزعومة».

خريطة طريق منبج

وأكد تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس، أن الدوريات المسيّرة للجيشين التركي والأميركي، في إطار خريطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية، «عملت على خفض التوتر في المنطقة». لكن التقرير الذي أصدرته هيئة التفتيش في البنتاغون، أقر بـ «صعوبات أمام تطبيق الخريطة» التي تم الاتفاق عليها في حزيران (يونيو) الماضي، و «تهدف الى إيجاد حل لمخاوف تركيا المتعلقة بوجود الوحدات الكردية». وأضاف: «لم تُستكمل خريطة الطريق حتى الآن، ويبدو أنه تم تطوير العلاقات الثنائية مع تركيا، وفي الوقت ذاته تحقيق هدف الاستمرار بالعمل مع الوحدات الكردية، القوة المقاتلة الرئيسة ضمن قوات سورية الديموقراطية».

وفيما أشار التقرير إلى أن «هدف الولايات المتحدة الأول في سورية محدد بالقضاء على داعش»، أكد «ظهور 3 أهداف أخرى في سورية تتمثل في إخراج إيران وامتداداتها من البلاد، والتأثير على نتائج الحرب السورية في عامها الثامن، وتحقيق الاستقرار في مناطق شمال شرقي سورية التي استُردت من داعش». ولفت إلى أن التنظيم «أعاد تنظيم نفسه العام الحالي، برغم خسائره الكبيرة من الأراضي، وتحوّل إلى شبكة إرهابية سرية عالمية». وأوضح أن إرهابيي التنظيم يمكن أن يكونوا لجأوا للاختباء في العراق وسورية، و «مهمة البنتاغون هي التغلب على داعش بشكل دائم، ومن الضروري إنشاء قوات أمن محلية قادرة على ضمان الأمن في العراق وسورية، ومكافحة الإرهاب».

  • الاهرام: «السبسى» يرفض التعديل الوزارى على «حكومة الشاهد»

كتبت الاهرام: رفض الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى التعديل الحكومى الذى أجراه رئيس الوزراء يوسف الشاهد وشمل 13 حقيبة، فى ظل أزمة سياسية واقتصادية تمر بها البلاد.

ومن جانبه، قال الشاهد فى مقطع فيديو نشرته صفحة رئاسة الحكومة التونسية الموثقة على «فيسبوك» -إن التعديل يسعى إلى إضفاء مزيد من الفعالية والنجاح على العمل الحكومي.

وأشار إلى أن منهج التغيير اعتمد على أساس الملاءمة بين البحث عن الكفاءة والقدرة على خدمة الشأن العام والحوار مع الفاعلين السياسيين، وذلك من أجل تحقيق الاستقرار فى البلاد وتسوية الملفات العالقة خاصة الاقتصادية والاجتماعية منها، ووضع حد للأزمة السياسية.

يذكر أن التعديل قد شمل وزارات : العدل، والصحة، والشباب والرياضة، والنقل، والسياحة، والإسكان، والوظيفة العمومية، والبيئة والشئون المحلية، وأملاك الدولة، والتكوين المهنى والتشغيل، إضافة إلى الوزراء المعنيين بشئون التونسيين فى الخارج والهيئات الدستورية والاقتصاد الاجتماعي.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم العقوبات التي أقرها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على إيران ومدى فاعليتها .

 

  • فنشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالا افتتاحيا

 

قالت فيه إن العقوبات الأمريكية تؤلم إيران ولكنها لن تؤدي إلى التغيير في البلاد، وتثني الفايننشال تايمز على تمسك الأوروبيين بالاتفاق النووي مع طهران.

وتقول إنه على الرغم من تعهد ترامب بتقليص صادرات إيران النفطية إلى الصفر فإن إدارته أعلنت استثناءات مدتها ستة أشهر لعدة دول منها الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية فيما يتعلق باستيراد النفط الإيراني، وبلغت واردات هذه الدول مجتمعة من النفط الإيراني 2.7 مليون برميل يوميا خلال شهر مايو/أيار.

وهذا دليل، حسب الصحيفة، على أن ترامب متخوف من ارتفاع أسعار النفط، وتضيف أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بدأ يستعيد الثقة التي تزعزعت في أزمة الصيف. وقد ظهر منذ شهور ضعيفا وسط توقعات بأن تغتنم المتشددون المعارضون للاتفاق النووي مع القوى العظمى الفرصة لإضعافه أكثر.

ولكن المرشد الأعلى، علي خامنئي، دعا جميع التيارات إلى دعم روحاني من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي. واستفاد الرئيس الإيراني أيضا من موقف الدول الأوروبية المتمسكة بالاتفاق في وجه الانسحاب الأمريكي.

وترى الفايننشال تايمز أن الموقف الأوروبي من الاتفاق النووي لا ينبغي أن ينسينا ضرورة أن يتخلى النظام الإيراني عن “الدور الخبيث الذي يقوم به في الشرق الأوسط من سوريا إلى العراق”. وتضيف أنه على الرغم من مزاعم ترامب بأنه ألجم إيران لا يوجد مؤشر على حدوث تغيير في سلوكه في المنطقة.

وتسببت هذه العقوبات في شقاق بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين، في الوقت الذي ينبغي فيه على العالم أن يعمل في وحدة من أجل التغيير في إيران.

  • نشرت صحيفة الغارديان تقريرا كتبته، تيسا فوكس، تقول فيه إن المشاريع العمرانية في رام الله تهدد المواقع التاريخية في المدينة.

وتقول الصحفية إن مَن يتجول في شوراع رام الله اليوم لا يستطيع سماع صوت الأذان من المساجد بسبب ما تحدثه ورش البناء الكثيرة في المدينة من أصوات وما يخرج منها غبار يدخل البيوت المجاورة.

فالمدينة التي أصبحت عاصمة الأمر الواقع للفلسطينيين تشهد حركة عمرانية هي الأكبر في الضفة الغربية.

ولكن بناء عمارات ومراكز تجارية جديدة يأتي على حساب مواقع تاريخية، حسب المهندسين المعماريين. وكانت رام الله تضم 832 منزلا تاريخيا منذ 25 عاما لم تبق منها 380.

ويحمي القانون الفلسطيني العمارات التي بنيت قبل 1917 من الهدم. أما التي شيدت بعد هذا التاريخ فلابد أن يتدخل وزير الآثار لمنع هدمها عندما تكون لها أهمية ثقافية أو اقتصادية أو طبيعية كبيرة.

الصحف الاميركية

حقق الحزب الديموقراطي فوزا في انتخابات مجلس النواب وتقدم بالعديد من المقاعد على الحزب الجمهوري الذي احتفظ بأغلبية في مجلس الشيوخ، وذلك وفقا للنتائج الأولية للانتخابات النصفية في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت محطة (إن.بي.سي) إن الديمقراطيين انتزعوا السيطرة على مجلس النواب من الجمهوريين الذين ينتمي لهم الرئيس دونالد ترامب.

ووصف ترامب، النتائج الأولية غير الرسمية لانتخابات التجديد النصفي في بلاده، بـ”النجاح العظيم” رغم أنها تظهر فقدان الحزب الجمهوري، الذي ينتمي إليه الأغلبية في مجلس النواب لصالح الحزب الديموقراطي. وكتب ترامب في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “حققنا نجاحا عظيما هذه الليلة شكرا لكم جميعا”.

وأفادت “وول ستريت جورنال”، أن ترامب اتصل بنانسي بيلوسي مهنئا لها بفوز الديمقراطيين بأغلبية مقاعد مجلس النواب. فيما قالت مستشارة الرئيس الأميركي، إن الحزب الحاكم دائما يخسر الأغلبية بمجلس النواب في أول انتخابات له وهو بالسلطة. وأضافت مستشارة ترامب: “على الديمقراطيين الفائزين أن يعرفوا أنهم لم ينتخبوا للمقاومة وخلع الرئيس وإنما للعمل من أجل البلاد”.

من جانبها، قالت زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، نانسي بيلوسي، إن الديمقراطيين سيستغلون فوزهم بأغلبية أعضاء المجلس لتنفيذ جدول أعمال يحظى بتأييد الحزبين لدولة عانت “بما يكفي من الانقسامات”.

وتشير التقديرات إلى أن الديمقراطيين سيحصلون على ما يكفي من المقاعد للسيطرة على مجلس النواب بعد هيمنة الجمهوريين عليه لثمانية أعوام. ومن المتوقع أن تسعى بيلوسي لمنصب رئيس المجلس والذي شغلته لمدة أربعة أعوام بدءا من عام 2007. وكانت أول سيدة تتولى رئاسة مجلس النواب.

وأغلقت مراكز الاقتراع في الولايات الأميركية، الثلاثاء، بعد أن أدلى الناخبون الأميركيون بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس والتي ستحدد ما إذا كان الحزب الجمهوري المنتمي له الرئيس ترامب سيحتفظ بسيطرته على مجلسي الكونغرس. وتجري الانتخابات لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ، وحكام الولايات.

وأصبحت أول انتخابات على مستوى البلاد منذ فوز ترامب بالرئاسة في تحول مفاجئ عام 2016، بمثابة استفتاء على الرئيس الذي أثار حالة استقطاب في البلاد وعلى سياساته المتشددة، كما تمثل اختبارا لمدى قدرة الديمقراطيين على تحويل طاقة المعارضة الليبرالية المناهضة لترامب إلى فوز من خلال صناديق الاقتراع.

ويجرى التنافس على جميع مقاعد مجلس النواب وعددها 435 مقعدا وعلى 35 من مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها 100 مقعد وعلى 36 من مناصب حكام الولايات الخمسين في انتخابات التجديد النصفي، التي تتركز على سباقات تنافسية من أقصى شرق البلاد إلى أقصى غربها، تشير استطلاعات الرأي إلى أنها يمكن أن تحسم في أي من الاتجاهين.

وترجح التوقعات حصول الديمقراطيين على 23 مقعدا إضافيا على الأقل يحتاجونها لتحقيق الأغلبية التي ستمكنهم من عرقلة جدول أعمال ترامب التشريعي والتحقيق في تصرفات إدارته.

ومن المتوقع أن يحتفظ الجمهوريون بأغلبيتهم الصغيرة في مجلس الشيوخ والتي لا تزيد على مقعدين حاليا، وهو ما سيسمح لهم بالاحتفاظ بسلطة الموافقة على تعيينات المحكمة العليا وغيرها من الترشيحات القضائية.

ويهدد الديمقراطيون كذلك باستعادة مناصب الحكام في عدة ولايات منها ميشيجان وويسكونسن وأوهايو، مما سيدعم الحزب في هذه الولايات في انتخابات الرئاسة المقبلة في عام 2020.

ووفقا لشبكات التلفزة الأميركية التي نقتل انتخابات التجديد النصفي، أظهرت النتائج أن السيطرة في الكونغرس الأميركي ستكون منقسمة بين الديموقراطيين الذين استعادوا الغالبية في مجلس النواب والجمهوريين الذين احتفظوا بتفوقهم في مجلس الشيوخ.

وتمكن الديموقراطيون من انتزاع المقاعد الـ23 المطلوبة للفوز بالغالبية في مجلس النواب، وفق قناتي “فوكس” و”أن بي سي”، بعد أن تغلبوا على مرشحين جمهوريين في ولايات متأرجحة مثل فرجينيا وفلوريدا وبنسلفانيا وكولورادو في انتخابات وصفت بأنها استفتاء على اداء الرئيس دونالد ترامب.

وتوقعت شبكة “إن بي سي” أن الديمقراطيون سيحصلون على 229 مقعدا في مجلس النواب مقابل 206 للجمهوريين في حين يكفي الحصول على 219 مقعدا لضمان الأغلبية بالمجلس.

لكن الجمهوريين ردوا الضربة في مجلس الشيوخ المكون من 100 مقعد، حيث أطاحوا بعضوين ديموقراطيين على الأقل في أنديانا ونورث داكوتا، واحتفظوا بمقعدي تينيسي وتكساس.

ويصبح بذلك لدى الجمهوريين 50 مقعدا بمجلس الشيوخ مقابل 39 مقعدا للديمقراطيين و11 مقعداً ما تزال تنتظر الحسم.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>