أخبار الصحافة 7/8/2018

أخبار الصحافة 7/8/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الثُّلاَثَاء ٢٥ ذُو القِعْدَةِ ١٤٣٩هـ |٧أغسطس/ آب ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • القيادة تهنئ رئيس كوت ديفوار بذكرى الاستقلال.. وتعزي الرئيس الإندونيسي
  • إلا الوطن.. سحب المبتعثين للجامعات الكندية وتحويلهم إلى دول أخرى
  • «التعاون الإسلامي» تبحث اعتداء الحوثي على الملاحة البحرية
  • اقتصاديون يتوقعون فقدان الشركات الكندية فرص الحصول على عقود استثمارية بعد تجميد التعاملات
  • قرار المملكة تجميد علاقاتها التجارية والاستثمارية يربك استثمارات كندية بقيمة 100 مليار ريال
  • كندا ارتكـبت خطـأً دبلوماسيـاً لا يغـتفر.. شأن المملكة الداخلي.. خط أحمر
  • الرئيس الفلسطيني: نقف مع المملكة ضد التدخل الكندي السافر
  • البـرلمـــان العـــربي: بيان «الخارجية الكندية» سقطة دبلوماسية
  • الدبلوماسية الكندية فشلت في أبسط قواعد التعامل الدبلوماسي
  • البحرين تؤيد إجراءات المملكة ضد “الخارجية الكندية” وسفيرها في الرياض
  • الدبلوماسية السعودية تعطي العالم درساً تاريخياً
  • وزير الخارجية يستقبل كبير الجمهوريين بـ«الشيوخ الأميركي» وسفيري غينيا والكويت
  • «السعودية» توقف رحلاتها من وإلى كندا
  • رابطة العالم الإسلامي تدين التدخل السافر للحكومة الكندية في الشؤون الداخلية للمملكة
  • اعتراض صاروخ باليستي أطلقته الميليشيا الحوثية باتجاه المملكة
  • المالكي: «التحالف» مستمر في التزامه بمحاربة التنظيمات الإرهابية
  • العقوبات تقود الملالي إلى نفق مظلم
  • اعتقال متورطين في محاولة اغتيال رئيس فنزويلا

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “الرياض” بعنوان ( إلا الوطن )

 

إذ قالت: ثمّة ضجيج يفتعله الآخرون عبر وسائل سياسية رخيصة تحاول أن تشوّه الحقيقة وتُخرجها عن كُنهِها.
ولعلّ قدَر هذه البلاد الفتية أن تكون بؤرة الضوء والفاعلية والأهمية، ذلك أنها غدت أنموذجاً للكيان السياسي الراسخ الموطّد بقيمه النبيلة واتحاد وتلاحم أفراده مع قيادته عبر ذلك التعاقد الأخلاقي والشرعي الذي رسّخته القيم الروحية والدينية التي أسّست منذ فجر الحضارة والتاريخ للعدل والإحسان والصدق والبِر. تلك القيم استمدّت مشروعيتها من عقيدتنا الدينية الصافية وتراثنا الروحي وتقاليدنا الإسلامية المتوارثة التي تحثُّ على المروءة وأداء الواجب والتعاون بين أفراد المجتمع في تلاحم يعضِّد أواصر كياننا السياسي ويجمع روابطه الدين العظيم الذي يقوم على العدل والمساواة الحقيقية، لا على مبادئ وضعيّة أو نزاعات طبقيّة مستحدثة، أو حتى قوانين تدّعي حماية الحرِّيّات وتروج لها من خلال عاطفة برّاقة تدغدغ آمال الطامحين، أو أحلام ساحرة تُخايِل عقول المخدوعين.
وأضافت : نعيش -ولله الحمد- منذ تأسيس هذا الكيان الشامخ على يد العبقري المؤسِّس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وحدة مثالية ونموذجية قائمة على قاعدة راسخة يزداد الوطن معها يوماً بعد يوم ثباتاً وتماسكاً، وشعوراً يسمو بأفراده إلى أرفع الإحساسات الوطنية، فباتت دولة خير ونماء وإحسان وبِر بالمواطن في الداخل وبالشقيق والجار في الخارج حيث تسمو العلاقات وتنمو من غير غدر ولا بطش ولا تدخُّل في شؤون الغير إلا بما يُحدِث أثراً نافعاً يحقّق خيرية الجوار وتمثّل القيم التي يندُب إليها ديننا الحنيف. فمكارم الأخلاق هي المُنطلَق، وبذلك تحقق لدولتنا هذا الثقل الدولي الرزين يُسيّجه مجتمع متكامل، قوي ومُسالم، مُطمُئن إلى قيادته، وواثق من سيره على طريق النماء والعطاء، يُجلّله التواضع في رِفعة لا خنوع، ورصانة دون تكبُّر أو ادعاء.
إنّ ادعاءات «الخارجية الكندية» الزائفة والمُختلقَة لن تكون الأولى ولا الأخيرة، إذ وراء الأكمة ما وراءها، فهي تحاول -عبثاً- البحث عن دور على رقعة السياسة الدولية عبر حضور باهت يستهلك الشعارات الزائفة ليسوق من خلالها القطعان الساذجة في طريق الشعارات والتوهان في الكلام العاطفي، متناسين أن بلادنا في ظل قيادتها الرشيدة تدعو لفضائل الأعمال والأقوال ولا تُدعى، وتسوق دُعاة الخير والحق والجمال ولا تُساق.
وأوضحت : من يتشدّق بحقوق الإنسان في أسلوب أقل ما يوصف بأنه رخيص ومُضلِّل؛ يدرك بداهةً أنه في كل دول العالم حماية الدولة لحقوق الأفراد مرهون بأدائهم لواجباتهم، فالمنطق يقتضي أداء كل فرد لواجباته ليضمن حقوقه، وهو ما يترجم تلك العلاقة التعاقدية بين الفرد والدولة.
وبينت الصحيفة : بقي أن نؤكّد على أن الموقف الكندي يمثل تدخلاً سافراً في شؤوننا الداخلية التي تعد خطّاً أحمر لا نقبل المساس به، كما أنه يتنافى مع أبجديات التعامل السياسي والدبلوماسي بين الدول، وهو موقف ينم عن جهل بأن بلادنا لا تقبل أي إملاءات ولا تدخلات في شؤونها الداخلية؛ فتجربتها الراسخة في العدل والمساواة لا تقبل أي مزايدة، فهي ولله الحمد تتمتّع بقضاء مستقل يتعاطى مع قضاياه بكل عدل ونزاهة لا تفرّق بين جميع أفراده فهم سواسية كأسنان المشط، لا تخفضهم مناصبهم أو مراكزهم أو أي اعتبار آخر. ولعل في الموقف الحازم والتعامل الآني الذي اتخذته قيادتنا الحكيمة رداً بليغاً ورسالةً واضحةً أن بلادنا لا تزعزعها الأراجيف ولا الفذلكات السياسية المفتعلة؛ فنحن ماضون في تنميتنا وأدوارنا الكبيرة التي تمثل حجم وعمق تأثيرنا الاستراتيجي الدولي، ولن نلتفت لمثل هذه الأساليب الرخيصة.

 

  • وقالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( تدخل سافر وموقف حازم )

 

ما جاء فيما أصدرته وزارة الخارجية الكندية والسفارة الكندية بالمملكة حول ما سمته «نشطاء المجتمع المدني» حيث طالبت الجهتان بالافراج عن موقوفين متهمين بارتكاب جرائم توجب توقيفهم وفقا للاجراءات النظامية المتبعة بالمملكة التي كفلت الحقوق المعتبرة للجميع وفقا للشرع والنظام ووفرت لهم الضمانات خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة.ما صدر بهذا الشأن يعتبر، بتفاصيله وجزئياته، تدخلا سافرا في شأن المملكة الداخلي، وهو تدخل مرفوض ومناف لأبسط الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول ولا تجيز التدخل في شؤون الغير، فما صدر من تلك الجهات يعد تجاوزا واضحا وكبيرا لتلك الأعراف الدولية، ويعد تجاوزا غير مقبول ضد أنظمة المملكة واجراءاتها النظامية.ولن تسمح المملكة بأي حال من الأحوال بالتدخل في شؤونها الداخلية أو المساس بسلطتها القضائية، فما حدث من الحكومة الكندية ضد المملكة هو تدخل في سيادتها وأنظمتها، وهو أمر يعد هجوما على المملكة ويستوجب اتخاذ المواقف الحاسمة والحازمة لردعه، فهو يمس بتلك السيادة والأنظمة ويستهين بها، والتدخل في الشأن الداخلي للمملكة خط أحمر لابد من تجنبه، وهو أمر تدركه كافة دول العالم التي تربطها بالمملكة علاقات دبلوماسية، كما أنه معروف لدى كافة الهيئات والمنظمات والمؤسسات الدولية.وقد أعلنت المملكة مرارا وتكرارا في كل محفل رفضها القاطع لأي تدخل في شؤونها الداخلية وهو رفض له علاقة جذرية بسياستها الخارجية الواضحة والمعلنة والتي نادت ضمن ما نادت به بعدم التدخل في شؤونها من أي جهة، كما أنها تلتزم بعدم التدخل في شؤون الغير، وتلك سياسة ثابتة التزمت المملكة بنصوصها منذ قيام الكيان السعودي وحتى العهد الحاضر، فالتصرف الكندي من هذا المنطلق تصرف مستهجن ومرفوض وغير مقبول، لأنه يتناقض تماما مع تلك السياسة الثابتة للمملكة.المملكة حريصة، كما تعلم دول العالم قاطبة، على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة، وبالتالي فانها ترفض التدخل في شؤونها، وما صدر عن الحكومة الكندية هو تدخل في الشأن السعودي والمملكة ترفضه رفضا قاطعا، ولابد أن يعلم الكنديون وغيرهم أن المملكة حريصة أشد الحرص على أبنائها من الغير، وحريصة على تطبيق الأنظمة والتشريعات على الجميع دون استثناء، وستبقى المملكة ملتزمة بهذا النهج القويم ومطالبة باحترام كافة الدول للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية وعدم تجاوزها تحقيقا لسيادة كافة الدول على أراضيها وتحقيقا لاستقرارها وأمنها وسلامتها.
وختمت : وتصر المملكة من خلال ما صدر عن الحكومة الكندية على أهمية مراعاة كافة دول العالم للأعراف الدولية المعلنة التي لا تجيز التدخل في شؤون الغير ضمن أعرافها لتحقيق السلم وشيوع التفاهم بين الدول بما يدعم علاقاتها السليمة ويؤطر تلك العلاقات بأنماط سلوكية صحيحة ومعافاة من أجل دعم العلاقات بين الدول بطرائق صائبة وسديدة والالتزام بعدم التدخل في شؤون الغير كأسلوب منطقي لحرية الشعوب وتمسكها بأنظمتها وتشريعاتها الداخلية.

 

  • وقالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( سيادة المملكة خط أحمر )

 

من ملامح السياسة السعودية ، عدم التهاون مع أي إساءات تصدر من أي حكومات أو منظمات أو جهات، من منطلق السيادة، وهو الموقف الصارم الذي تتخذه حكومة خادم الحرمين الشريفين حماية للمصالح الوطنية، ويمكن القول إن الموقف السعودي تجاه كندا يعد درسا جديدا ورسالة واضحة وحازمة بعدم الاقتراب والمساس بسيادة المملكة مهما كانت المبررات.
وتابعت : وجاء بيان الخارجية السعودية تجاه التدخلات الكندية شارحا لسياسة المملكة تجاه كل من يحاول العبث بالمصالح الوطنية، إذ أبدت المملكة رفضها المطلق والقاطع لموقف الحكومة الكندية، بشأن ما صدر عن وزيرة خارجيتها، وسفارتها في المملكة، حول ما أسمته نشطاء المجتمع المدني، الذين تم إيقافهم في المملكة، وأنها تحث السلطات للإفراج عنهم فورا، ومن الطبيعي أن المملكة لن تصمت تجاه لغة البيان الكندية المليئة بالأكاذيب والمنافية للحقائق بشأن حقوق الإنسان في المملكة.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
تساءلت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم عن خلفيات الصمت الدولي وسكوت القوى الكبرى عن التجاوزات اليومية للانقلابيين الحوثيين وانتهاكهم لحقوق الإنسان في اليمن وانتهاجهم سياسة الإبادة والأرض المحروقة من خلال حصار الملايين من أبناء الشعب اليمني وتجويعهم وتهجيرهم وترويعهم.
وكشفت الصحف التي عالجت الملف اليمني أن المليشيات الحوثية الانقلابية بدعم خبراء الحرس الثوري الإيراني تمكنوا من زرع مليون لغم خلال السنوات الـ 3 الأخيرة تسببت في مقتل ما لا يقل عن 1200 ضحية منهم أكثر من 200 طفلاً.
ولفتت الانتباه للتحديات التي ستواجه النظام السوري في الفترة المقبلة ، منها عودة ملايين اللاجئين في ظل تدمير مساكنهم.
وعرجت صحف اليوم على مجريات الأحداث في العراق وسوريا وليبيا.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
تصدر الشأن الفلسطيني اهتمامات الصحف التونسية الصادرة اليوم التي حيث تحدثت عن خطة مصرية مقترحة من اجل التهدئة ورفع الحصار عن غزة وتتضمن تهدئة طويلة الأمد قد تصل إلى عشر سنوات وفتح معبر رفح, مشيرة إلى أن القاهرة تواصل محادثاتها في هذا الشأن في أجواء إيجابية من أجل التوصل إلى اتفاق شامل يحقق المصالحة .
وفي الشأن الليبي اهتمت صحف تونس بالمظاهرات الشعبية والحاشدة التي شهدتها العاصمة الليبية طرابلس وعدة مدن أخرى احتجاجا على التدخل الإيطالي في شؤون ليبيا وتصريحات السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني الذي زعم عدم وجود رفض شعبي للموقف الإيطالي في ليبيا وسط دعوات إلى طرده من البلاد .
وأخبرت صحف اليوم عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك شرقي اندونيسيا إلى نحو 140 شخصا وأكثر من 400 مصاب , وسط قلق حكومي من احتمال ارتفاع أعداد الضحايا خلال الساعات المقبلة .
وألقت الضوء على إعلان المفوضية العليا للانتخابات في العراق أمس عن انتهاء عمليات الفرز اليدوي لأصوات الانتخابات التشريعية الأخيرة في المراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكاوى وطعون .
وضمن تقارير دولية متنوعة أبرزت اليوميات التونسية تأكيد وزير الداخلية الفنزولي اعتقال ستة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في محاولة اغتيال الرئيس نيكولا مادورو .

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
أبرزت الصحف المغربية الصادرة اليوم قرار المملكة العربية السعودية بمطالبة السفير الكندي مغادرة المملكة، وقرار استدعاء سفيرها في كندا، وتجميد العلاقات التجارية معها بسبب التدخل في شؤونها الداخلية.
واهتمت الصحف بالزلزال العنيف الذي ضرب جزيرتي لومبوك و بالي باندونيسيا ،وخلف أكثر 100 قتيل و عشرات الجرحى.
وتابعت التطورات الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في ظل سياسة القمع و تضييق الخناق ،التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين.
وأشارت في هذا الصدد إلى اعتقال إسرائيل 16 فلسطينيًا من الضفة الغربية بزعم انهم مطالبون، فيما واصلت قوات الاحتلال حمايتها لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا باحات المسجد الأقصى في القدس
وتطرقت إلى توقيع رئيس دولة جنوب السودان، و رئيس أكبر جماعة متمردة ،على اتفاق نهائي للسلام و تقاسم السلطة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد.
و تناقلت الصحف إلى ملف الانتخابات الرئاسية في مالي، حيث أعلن ثلاثة مرشحين رئيسيين في المعارضة، أنهم سيطعنون في نتائج الدورة الأولى التي تصدرها المرشح الأوفر حظًا ابراهيم بوبكر كيتا.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم خبر رفض وإدانة رئيس دولة فلسطين محمود عباس،التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية من أي جهة كانت، معتبرا ذلك مسا في سيادة المملكة على أرضها، وشعبها، واصفا التدخل الكندي في شؤون الداخلية للمملكة بالتدخل السافر.
وسلطت الصحف الضوء على تأكيدات الجامعة العربية، مساندتها لموقف المملكة العربية السعودية في رفض التدخل في شؤونها الداخلية، وهو ما يأتي تأسيسًا على الموقف الراسخ للأمانة العامة في رفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء في الجامعة العربية، في إطار إعمال واحترام مبدأ عدم التدخل المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة والمستقر في ساحة العلاقات الدولية، بما في ذلك ما يتعلق بعدم التدخل أو توجيه إملاءات بشأن الإجراءات القانونية والقضائية التي تتخذها الدول في إقليمها اتساقا مع قوانينها الوطنية.
وتحدثت صحف فلسطين عن لقاء رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، في مدينة رام الله بوزيرة خارجية النرويج اين ماري اريكسن، وبحث معه، آخر التطورات السياسية والاقتصادية.
ونشرت خبر اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ، 16 فلسطينيا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
واصلت الصحف العراقية الصادرة اليوم اهتمامها بالتفاهمات الجارية بين الكتل السياسية العراقية الفائزة بالانتخابات البرلمانية لتشكيل الكتلة الأكبر المرشحة قانونا لتشكيل الحكومة الجديدة.
ونوهت الصحف بإعلان مجلس مفوضية الانتخابات المنتدب المكون من تسعة قضاة عن انتهاء عمليات العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع المطعون بها في أنحاء متفرقة من البلاد .
وتطرقت إلى الأسماء المرشحة لشغل منصب رئيس الوزراء في الحكومة العراقية القادمة ,مبرزة تأكيد جميع الكتل السياسية على ضرورة أن يتميز المرشح لهذا المنصب بالكفاءة وتحمل المسؤولية .
وعرجت الصحف على الشأن الأمني ،مبرزة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتأمين طريق كركوك – أربيل وتوفير الحماية الكاملة لأبراج نقل الطاقة الكهربائية ” الضغط العالي” لوضع حد لعمليات التخريب التي طالتها في الآونة الأخيرة.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم ترشيح عمران خان رسمياً لمنصب رئيس الوزراء من قبل حزب حركة الإنصاف الفائز في الانتخابات العامة، وترشيح شهباز شريف كمرشح لنفس المنصب من قبل أحزاب المعارضة.
وسلطت الضوء على تكثيف السلطات الباكستانية حملة ملاحقة العناصر المتورطة في الفساد المالي وتهريب الأموال من باكستان إلى الخارج.
وأخبرت عن اعتقال قوات الأمن الباكستانية 32 شخصاً من العناصر التي يشتبه في صلتها بالعناصر الإرهابية التي دمرت وأحرقت 12 مدرسة حكومية للبنات يوم الجمعة الماضية في منطقة “جيلجيت بلتستان” في شمال باكستان.
وتناقلت أنباء إصابة ثلاثة جنود بانفجار استهدف سيارة للجيش الباكستاني في مقاطعة وزيرستان شمال غرب باكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان.
أفغانياً أخبرت عن مقتل قائد رئيسي تابع لحركة طالبان إلى جانب ستة من رفاقه بعمليات أمنية جرت في إقليم تخار.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، التضامن الذي أبدته دول ومنظمات عربية وخليجية ودولية، أمس، مع الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية تجاه التدخل الكندي في الشؤون الداخلية للمملكة.
وسلّطت الضوء من جهة ثانية، على التداعيات السلبية لتأخّر الإعلان عن تشكيلة الحكومة اللبنانية المقبلة، على الملفّات السياسية والاقتصادية والإجتماعية الداهمة في البلاد .
ورصدت المستجدات الأمنية والسياسية في سوريا، مشيرة ً إلى مقتل 28 مسلّحا من تنظيم داعش الإرهابي، أمس في قصف جوي لقوات التحالف الدولي على مواقع لهم شرق سوريا، وفق ما أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأوردت نبأ مصرع نحو 42 حوثياً أمس، خلال مواجهات عنيفة مع القوات اليمنية وغارات لطائرات التحالف العربي، في مديريات زبيد وبيت الفقيه والتحيتا غرب اليمن.
كما تطرقت الصحف إلى المشاورات التي أجراها وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أمس مع نظيره في حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة، خلال اتصال هاتفي، تمحورت حول تعزيز العلاقات بين البلدين .
وتناولت إعلان وزارة الدفاع الجزائرية أمس، عن كشف وتدمير مخبأ للجماعات الإرهابية بولاية بومرداس الواقعة شمال شرق البلاد .
وواكبت صحف لبنان، التظاهرات الشعبيّة التي تواصلت أمس، في العديد من المدن العراقية، احتجاجاً على تدهور الوضع المعيشي في البلاد .

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
سلطت الصحف المصرية الصادرة اليوم الضوء على تطورات الأوضاع في اليمن، مبرزة سلسلة الغارات الجوية التي شنتها قوات التحالف العربي على مواقع مليشيا الحوثي الإيرانية في صنعاء ومحافظة صعدة معقل الميليشيات.
وتطرقت إلى تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرة إلى اقتحام عشرات المستوطنين المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية.
وتحدثت صحف الثلاثاء عن مقتل اثنين من عناصر داعش إثر اشتباكات اندلعت بين قوة من الشرطة العراقية وعناصر التنظيم قرب إحدى القرى بجنوب شرق الموصل.
وأشارت إلى ترحيب جامعة الدول العربية بالاتفاق النهائي الذي وقع في الخرطوم لتقاسم السلطة في جنوب السودان، وإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.
ومحليا لفتت صحف مصر الانتباه إلى أن وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول محمد زكى، بحث مع وزير الدفاع النيجيري منصور محمد دان، تنسيق الجهود لمواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها الحرب على الإرهاب، وإرساء دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة.
واهتمت الصحف بالاجتماع الذي عقده الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، واستعرض خلاله عدد من الموضوعات الخاصة بالأوضاع الاقتصادية الراهنة والسياسية والنقدية.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم ، لقاء رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مع مسؤولين عن بلديات الجنوب والغرب والوسط من أجل مناقشة أهم الصعوبات والعراقيل التي تواجههم والاطلاع على الأوضاع الأمنية والإقتصادية موجها بضرورة إزالة تلك العراقيل ومن أجل رفع معاناة المواطنيين المعيشية.
وأشارت الصحف إلى لقاء وزير الخارجية الليبي محمد سياله مع عدد من السفراء الأوروبيين المعتمدين لبحث سبل توطيد العلاقات ومناقشة جوانب التعاون والدعم بين البلدين، ومناقشة جوانب التعاون والدعم من بلدانهم إلى ليبيا.
وواصلت رصد الغضب الشعبي والرسمي للتدخلات الإيطالية في الشأن الداخلي الليبي ، رداً على تصريحات سفير ايطاليا لدى ليبيا ، موضحة الإستنكار الرسمي والشعبي لعدد من نواب البرلمان والمظاهرات الشعبية في عدة مدن إستنكارا لتلك التصريحات.
ونقلت الصحف موافقة البرلمان الإيطالي ،على قرار يقضي بتسليم إيطاليا تسليم خفر السواحل الليبي 12 زورقًا للدورية البحرية، لكن خلال مدة زمنية غير واضحة بالفعل.

  • الخليج: الاستيلاء على 25 دونماً من أراضي نابلس وهدم منزلين بالخليل… شهيد في غزة واعتقال 16 فلسطينياً بالضفة

كتبت الخليج: استشهد شاب فلسطيني في غزة متأثراً بإصابته برصاص «إسرائيلي». وقالت وزارة الصحة في غزة: «استشهد أحمد جهاد العايدي (17 عاما) متأثراً بجروحه التي أصيب بها من قبل قوات الاحتلال في الجمعة الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق مخيم البريج» وسط قطاع غزة. وبوفاته، يرتفع إلى 160 عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا بنيران الاحتلال منذ بدء الاحتجاجات السلمية في غزة في 30 مارس/‏ آذار الماضي.

وفي الضفة الغربية استولت قوات الاحتلال،أمس الإثنين، على 25 دونما من منطقة «حرايق العويل» في الجهة الشرقية لأراضي بلدة جماعين جنوب نابلس. وتعود ملكية هذه الأراضي لفلسطينيين.

وهدم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال،أمس الاثنين، منزلين في بيت البركة شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية، كما اعتقلت شرطة الاحتلال ابنة صاحب المنزلين، أثناء محاولتها برفقة عائلتها منع الهدم. وكان عشرات المستوطنين من «كريات أربع» والمستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين شمال الخليل، اقتحموا بحماية قوات الاحتلال منطقة بيت البركة، وهدموا بآلياتهم الثقيلة منزلين يقطنهما حارس بيت البركة أحمد إبراهيم سمارة، وعائلته بعد الاعتداء عليهم بالضرب، وطردهم من منزليهما، واعتقال ابنته من قبل شرطة الاحتلال أسماء سمارة (32 عاماً).

وقال الناشط ضد الاستيطان يوسف أبو ماريا، إن الاحتلال يهدف بممارساته تهجير أهالي المنطقة والاستيلاء على أراضيهم؛ بغية ضمها للكتل الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين في منطقة عصيون شمال الخليل.

وقالت مصادر «إسرائيلية» إنها عثرت على بقايا طائرة ورقية مشتعلة أطلقت من نابلس وسقطت قرب مصنع كحول تابع لإحدى المستوطنات شمال الضفة الغربية وأسفرت عن اشتعال حريق صغير تم السيطرة عليه. وسبق أن أعلنت «إسرائيل» الشهر الماضي أن بالونا مشتعلا أطلق من بيت جالا في بيت لحم وسقط في مستوطنة «جيلو» المحاذية للبلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال صباح امس والليلة قبل الماضية 16 فلسطينياً من الضفة بينهم صحفيان. وذكر نادي الأسير الفلسطيني أن خمسة جرى اعتقالهم من محافظة الخليل وهم: عبد الله نضال الحروب، وفراس أبو شرخ، وحازم جبريل الجياوي، وإبراهيم محمد النجار، ووائل أبو شرخ. ومن منطقة المرج طريق المعرجات اعتقل أربعة أشقاء وهم: محمد ومعمر وخليف وطايل مليحات، وذلك بعد تعرضهم لاعتداء على يد المستوطنين، ومن محافظة رام الله والبيرة اعتقل اثنان هما: الصحفي إبراهيم عاهد الرنتيسي، وإبراهيم رياض عطا، ومن محافظة بيت لحم اعتقل اثنان هما: ماهر عبد الله، وشادي نواورة، يُضاف إلى المعتقلين مواطن من محافظة قلقيلية وهو طارق سلمي (25 عاماً)، وآخر من محافظة طولكرم وهو علاء رفيق ضميري (38 عاماً)، كما اعتقل الصحفي نادر بيبرس من القدس وذلك بعد اقتحام منزله في حي وادي الجوز بواسطة قوات كبيرة من الجيش والمخابرات برفقة كلاب بوليسية.

ومدد قاضي محكمة الصلح توقيف سوزان أبو غنام والدة الشهيد محمد أبو غنام ليوم الخميس القادم. واعتقلت قوات الاحتلال أبو غنام أول امس الأحد بعد اقتحام منزلها في بلدة الطور وتفتيشه ومصادرة صور الشهيد محمد وبعض الأوراق والنقود والحاسوب.

إلى جانب ذلك اقتحم القنصل «الإسرائيلي» في نيويورك داني ديان برفقة ابنته وزوجته وتحت حماية مشددة من جنود الاحتلال، صباح امس الاثنين المسجد الأقصى المبارك. وزعم ديان: «إن المسجد الأقصى هو ملك للشعب اليهودي وسوف يكون في المستقبل».

  • الحياة: الفصائل تبلغ «حماس» رفضها تهدئة «بأثمان سياسية»

كتبت الحياة: وسط مساعي مصر والأمم المتحدة لإيجاد اتفاق تهدئة طويل المدى بين حركة «حماس» وإسرائيل يؤدي إلى رفع الحصار عن قطاع غزة ومعالجة الأزمة الإنسانية فيها، ويشترط أولاً وقف «مسيرات العودة» المتواصلة على الحدود وما يرافقها من طائرات ورقية وبالونات حارقة، أبلغت الفصائل الفلسطينية «حماس» خلال اجتماع دعت إليه الأخيرة أول من أمس، رفضها أي تهدئة مشروطة بأثمان سياسية.

وقال القيادي في «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» عصام أبو دقة أمس، إن الفصائل أكدت خلال الاجتماع «ضرورة عدم دفع أثمان سياسية مقابل إيجاد حل إنساني لقطاع غزة»، وتمسكت بأن الحل يجب أن يكون في الإطار السياسي والوطني العام، ورفضت أي محاولات أميركية وإسرائيلية لفصل غزة عن الضفة الغربية وتقديم المساعدات والمشاريع للدخول في بوابة تطبيق «صفقة القرن».

وأفاد أبو دقة في حديث إلى وكالة «معا»، بأن «الفصائل أكدت لحماس ضرورة استمرار المسيرات كشكل من أشكال النضال، وأنها لا ترتبط بأي ثمن، وأن رفع الحصار يجب أن يكون ضرورياً، وواجب على كل الأطراف التحرك من أجل رفعه من دون أن يمس نضالات شعبنا». وأكد أبو دقة «أن الفصائل معنية بحل الأزمات الإنسانية في غزة، وضمان حق الشعب الفلسطيني في العيش بحياة كريمة، ولكن من دون أن يكون ذلك بثمن سياسي أو بتقديم مشاريع ذات بُعد سياسي». ولفت إلى أن الفصائل أجمعت على أن اتفاق التهدئة يجب أن يكون ضمن اتفاق 2014.

وكانت «حماس» عقدت اجتماعاً موسعاً في قطاع غزة أول من أمس، بمشاركة الفصائل كافة، بما فيها حركة «فتح»، ووضعتها في صورة ما توصلت إليه خلال مفاوضاتها مع الاستخبارات المصرية في شأن المصالحة والتهدئة والمشاريع الإنسانية ومسيرات العودة وكسر الحصار؛ فيما استمعت إلى رأي الفصائل في تلك الملفات.

ووصف أبو دقة الاجتماع بأنه «كان مثمراً جداً» وخلاله «وعدت حماس بأنها لن تتجه إلى أي حلول خارج إطار الإجماع الوطني».

إلى ذلك، كشف مصدر فلسطيني لوكالة «الأناضول» أمس، أن اجتماعاً «مهماً» عُقد بين القيادة السياسية لـ»حماس» وقيادة المجلس العسكري لذراعها المسلح «كتائب عز الدين القسام»، للاطلاع على مستوى «الاستعداد والجاهزية العسكرية».

وقال المصدر إن «الاجتماع أتى في ظل التهديدات المحدقة بالمقاومة والقضية الفلسطينية».

وأفاد بأن «قيادة القسام أطلعت القيادة السياسية على مستوى التنسيق وسير العمل المشترك مع باقي الفصائل الفلسطينية المسلحة في إطار غرفة العمليات المشتركة» و»أكدت قدرتها على تكبيد العدو (الإسرائيلي) خسائر لا تطيقها حكومته أو جبهته الداخلية».

  • الاهرام: «حماس» تطلع الفصائل على مقترح التهدئة

كتبت الاهرام: أطلعت حركة حماس، ممثلى الفصائل الفلسطينية ومن بينها حركة «فتح» على تطورات المباحثات الجارية بشأن مقترحات للتهدئة مع إسرائيل تمت بوساطة مصر ومبعوث الأمم المتحدة مقابل تخفيف الحصار عن قطاع غزة.

وقال عضو المكتب السياسى لحماس، حسام بدران، أمام الصحفيين «لا يوجد هناك أى ترتيب سياسى أو ميدانى أو تحسين الوضع فى قطاع غزة بمعزل عن التوافق الوطنى الفلسطيني».

ولفت الى أن الحديث فى الحرب والسلم وعن التهدئة ورفع الحصار هو قرار وطنى فلسطينى ، مشيرا إلى أن دعوة حماس للفصائل للإجتماع جاءت «لمناقشة موضوع المصالحة الفلسطينية الداخلية وكسر الحصار عن القطاع».

من جهته، قال وجيه أبو ظريفة القيادى فى حزب الشعب الذى حضر الاجتماع «استمعنا إلى آخر مستجدات الأفكار والمقترحات المصرية والأممية بدون تقديم تفاصيل والتى تستند إلى اتفاقية التهدئة بعد الحرب الإسرائيلية عام ٢٠١٤ وقدم ممثلو الفصائل العديد من النقاط والملاحظات».

وقال إن : ملاحظاتنا تركزت على ضرورة ألا يتم توقيع اى اتفاق بدون الإجماع الوطني، وأن المصالحة الفلسطينية هى المدخل الرئيسى لأى تحرك وهذا ما تم التوافق عليه». فى سياق ذى صلة وصل وفد يضم قيادات بحركة الجهاد الإسلامى الفلسطينية أمس إلى العاصمة الروسية موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخلاف الأوروبي مع الولايات المتحدة بشأن إعادة فرض العقوبات على إيران، وتناولت المحادثات الصينية مع حركة طالبان الأفغانية.

“نهاية نظام عالمي” العنوان الذي اختارته صحيفة ديلي تلغراف لمقالها الافتتاحي الذي تناولت فيه الخلاف الأوروبي مع الولايات المتحدة بشأن إعادة فرض العقوبات على إيران.

تقول الافتتاحية إن أوروبا وجدت نفسها في خلافات مع أمريكا بعد سريان مفعول دفعة العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على إيران.

وتضيف أن هذه العقوبات ستستهدف الشركات التي تواصل التعامل التجاري مع طهران بغرامات مالية وتقييدات أخرى.

وتشير الصحيفة إلى أن بروكسل منحت بعض الحماية القانونية للشركات الأوروبية التي تواصل التعامل مع إيران، بيد أن معظمها لا يرجح أن يجازف بتحدي هذه العقوبات.

وتوضح الافتتاحية أن الرئيس ترامب، وهو في فورة نجاحه في التعامل مع كوريا الشمالية، يعتقد أن الموقف المتشدد سيقود إلى محادثات جديدة مع إيران ستُحسن الاتفاق الذي عقده سلفه باراك أوباما معها. وهو يسند مطالبه تلك بالتلويح بالخيار العسكري، كما فعل مع بيونغيانغ.

وتضيف أنها ليست المرة الأولى التي يكون فيها الرئيس الأمريكي سعيدا بكسر الالتزام بموقف دولي عام معتقدا أن طريقه فقط هو الطريق الصحيح.

وتستدرك الصحيفة بالقول إن الثمن الذي سيدفع لتحقيق ذلك هو التفكيك التدريجي لما اُعتيد على أن يكون مقتربا غربيا موحدا في التعامل مع تهديد دول مثل إيران وروسيا.

وخلصن إلى القول إن سياسة ترامب “أمريكا أولا” تحطم النظام العالمي المتواصل منذ عام 1945 شيئا فشيئا، وستطال عواقبها بعيدة المدى بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وبقية العالم.

وانفردت صحيفة الفايننشال تايمز بنشر تقرير يتحدث عن محادثات صينية مع حركة طالبان الأفغانية اشترك في كتابته مراسلوها في إسلام آباد ونيودلهي والصين.

تقول الفايننشال تايمز إن مسؤولين صينيين قد التقوا بمسؤولين من حركة طالبان عدة مرات خلال العام الماضي

وتكشف الصحيفة عن أن مسؤولين صينيين قد التقوا بمسؤولين من حركة طالبان عدة مرات خلال العام الماضي.

وتنقل الصحيفة عن شخصية في الحكومة الباكستانية لم تسمها قولها إن بكين تسعى للعب دور مهم في إنهاء الصراع المستمر في أفغانستان منذ 17 عاما.

وتقول الصحيفة إن أشخاصا مشاركين في تسهيل هذه المحادثات قالوا إن بكين حققت تقدما ملموسا في التواصل مع طالبان، وصل حد دعوة أعضاء بارزين في الحركة الإسلامية لزيارة الصين.

وتنقل عن أحد المسؤولين الباكستانيين الذي قُدم له ايجاز عن هذه الرحلة قوله “لقد اعتنى الصينيون كثيرا في صنع هذه الترتيبات… فالزوار (من طالبان) إلى بكين زاروا جامعا هناك وأكلوا طعاما حلالا”.

وقد لعبت إسلام آباد دور الوسيط لحركة طالبان لإجراء مفاوضات مع كل من الصين والولايات المتحدة.

وقال المسؤول الباكستاني إن الصينيين يحاولون منذ زمن حض طالبان على التفاوض، بيد أن هذه اللقاءات تعني أيضا مثالا على التقدم الذي حققته الصين في مجال التسامح مع المسلمين.

وتشير الصحيفة إلى أن الخارجية الصينية لم تنف وقوع المحادثات وقالت “إن الصين تدعم جميع الأطراف الأفغانية من أجل التوصل إلى مصالحة سياسية في أقرب وقت ممكن ومواصلة لعب دور بناء “.

وكانت الصحيفة نفسها أفادت الأسبوع الماضي بأن مسؤولين أمريكيين التقوا بطالبان مرتين على الأقل خلال الأشهر الثلاثة الماضية، على الرغم من إصرار واشنطن على أن أي محادثات سلام يجب أن تجري بقيادة الحكومة الأفغانية في كابول.

الصحف الاميركية

نقلت الصحف الاميركية الصادرة اليوم عن مصادر دبلوماسية قولها إن وفدا من مسؤولين أتراك سيتوجه إلى واشنطن خلال يومين لمناقشة الخلاف الدائر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، وتدهورت العلاقات بين البلدين بسبب خلافات بشأن السياسة الخاصة بسورية ومحاكمة القس الأميركي أندرو برانسون، بتهم بالإرهاب، ودفع نزاع تجاري بين البلدين الليرة التركية للهبوط إلى مستوى قياسي، وقالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنها تراجع الإعفاءات المقدمة لتركيا من الرسوم الجمركية، وهي خطوة قد تضر بواردات من تركيا تصل قيمتها إلى 1.7 مليار دولار.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها إدارة الرئيس، دونالد ترامب، على إيران، ربما لا تؤدّي إلى دفعها لطاولة التفاوض كما تفكّر واشنطن وإنما قد يدفعها إلى التحدّي والمواجهة، بما يعمّق الأزمة بدلا من تفكيكها، ومن المقرَّر أن تبدأ جولة جديدة من تطبيق العقوبات الاقتصادية على إيران، والتي تستهدف مجموعة من القطاعات الاقتصادية، ومن ضمن ذلك السيارات والذهب والصلب والمعادن الرئيسية الأخرى، وبعد 90 يوما سيبدأ تطبيق العقوبات المفروضة على صناعة النفط الإيرانية.

أفادت صحيفة نيويورك تايمز أن جهاز “الموساد” يقف وراء عملية اغتيال العالم السوري الدكتور عزيز أسبر، وذلك بحسب ما قاله مسؤول استخباراتي رفيع المستوى من منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول الاستخبارات قوله إن “الموساد” قام على ما يبدو بزرع القنبلة التي قتلت مدير البحوث العلمية الدكتور عزيز أسبر وسائقه ليلة الجمعة”.

وقال المصدر، الذي أطلع على تفاصيل العملية، للصحيفة إنها المرة الرابعة خلال 3 سنوات التي تقوم فيها إسرائيل باغتيال مهندس صواريخ كبير تابع لدولة تصفها إسرائيل بـ”العدو”.

وأضاف المصدر الاستخباراتي أن الموساد يتابع العالم السوري أسبر منذ فترة طويلة. ووفقا للتقرير، فإن إسرائيل تعتقد أن أسبر قد قادت وحدة سرية تعرف باسم “قسم 4″ مركز البحث العلمي في مدينة مصايف. كما كان يتمتع بحرية الوصول إلى القصر الرئاسي وتعاون مع قاسم سليماني، قائد قوة القدس الإيرانية.

وأوضحت الصحيفة بأن دوافع “الموساد” لعملية الاغتيال بزعم أن العالم أسبر كان مسؤولا عن تجميع الترسانة العسكرية من الصواريخ الموجهة بدقة، وعليه أتت عملية الاغتيال وفقا للصحيفة، خوفا من تطوير هذه الصواريخ وإطلاقها مستقبلا باتجاه إسرائيل والمدن والتجمعات السكنية التي تبعد مئات الكيلومترات عن سورية.

وقال مصدر سوري للصحيفة إنه يعتقد أن إسرائيل عمدت قتل أسبر بسبب الدور الكبير الذي لعبه في تطوير برنامج الصواريخ الإيراني، وحسب الصحيفة فإن العالم أسبر طور مشروعا بغاية السرية تحت إشراف كبار المسؤولين في سورية وإيران، وكان يهدف المشروع إلى بناء مصنع صواريخ متطورة تحت الأرض لتعويض المصنع الذي دمرته طائرات الاحتلال العام الماضي في سورية.

وقتل العالم أسبر في انفجار غامض في سيارته في حي حماة بعد دقائق قليلة من مغادرة منزله. وعلى الرغم من أن التنظيم المعارض “أبو عمارة” قد أعلن مسؤوليته عن الاغتيال، فقد قدرت مصادر قريبة من الدولة السورية أن عناصر أجنبية كانت مسؤولة عن اغتياله. وذكرت صحيفة الوطن أن إسرائيل ربما تكون قد شاركت في العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>