أخبار الصحافة 6/8/2018

أخبار الصحافة 6/8/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الاثْنَيْن ٢٤ ذُو القِعْدَةِ ١٤٣٩هـ |٦أغسطس/ آب ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • تجميد العلاقات التجارية والاستثمارية.. ومنح السفير الكندي 24 ساعة للمغادرة ..«الخارجية»: التصريحات الكندية تدخل سافر في الشأن الداخلي للمملكة
  • خالد الفيصل يستعرض والجبير جهود الخارجية في الحج
  • أمير الرياض بالنيابة يستقبل سفير نيجيريا
  • أمير عسير يؤكد ضرورة التسهيل على المستثمرين بالمنطقة
  • مشروع منفذ جديدة عرعر سيعزز مقومات المنطقة اقتصادياً
  • مركز الملك سلمان يواصل توزيع السلال الغذائية للنازحين من الحديدة إلى الخوخة
  • نقلي: المملكة تقدم نموذجًا فريدًا في خدمة وفود الرحمن
  • المملكة تدين هجوماً انتحارياً استهدف قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان
  • الميليشيات تمنع السكان من مغادرة الدريهمي .. «إسناد»: الحوثي ينتهك الإنسانية
  • سويسرا: سقوط الطائرات رهن التحقيق
  • التميمي: صفعتي لن يردعها بطش الاحتلال
  • الأسد يعري النساء.. وداعش يقتلهن
  • هلاك 52 تكفيرياً في سيناء
  • دروع الحب تحمي الرئيس الفنزويلي من الاغتيال
  • مقتل ثلاثة من قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “الرياض” بعنوان ( المقاربة الأمريكية )، إذ قالت

 

المقاربة الأميركية في التعامل مع النظام الإيراني بدأت تأتي ثمارها رغم اللهجة الحادة المفتعلة التي حاول ذلك النظام من رفع وتيرتها مهدداً ومتوعداً، رغم أنه في موقف داخلي وخارجي لا يحسد عليه.
وتابعت : بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي تغيّرت الكثير من المعطيات وبدأت مرحلة جديدة من التعامل الأميركي تجاه إيران تختلف كلياً عن سابقتها التي كانت تتخذ من التهدئة والمهادنة أسلوباً للتعامل مع النظام الإيراني الذي اعتقد في مرحلة من المراحل أنه بات مسيطراً على الوضع وبإمكانه أن يفرض شروطاً ويحقق مكتسبات لم يكن ليحلم بها، ولكن مع وصول إدارة الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض تغيّرت المعطيات واختلفت السياسات السابقة وبدأ عهد جديد من التعامل بحزم مع النظام الإيراني المارق، الذي لم يستوعب حتى اللحظة ذاك التغيير في السياسة الأميركية وما زال يتعامل على أنه الطرف الأقوى في معادلة الاتفاق النووي الذي أصبح أكثر ضعفاً بعد الانسحاب الأميركي منه، والبدء في فرض حزمة من العقوبات التي ستبدأ غداً، وسيكون لها تأثير على الجانب الاقتصادي الإيراني الذي يعاني الهزال أصلاً، عطفاً على تبديد النظام ثروات الشعب الإيراني على أزمات هو من افتعلها لتحقيق أهداف توسعية لن تعود على إيران إلا بالخراب، وما يحدث الآن من انتفاضة الشعب الإيراني ضد ذاك النظام إلا بداية لانهياره المحتوم طالما ظل على انتهاج سياسات عدوانية سيكون هو ضحيتها الأولى.

 

  • وقالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( «هاكاثون الحج».. نحو تجسيد رؤية 2030)

 

لم يكن نجاح النسخة الأولى من «هاكاثون الحج» في مدينة جدة، كأكبر مسابقة تقنية في الشرق الأوسط، تستقطب قرابة 30 ألفاً من المطورين من الجنسين من 100 دولة حول العالم، متجاوزين الرقم القياسي السابق المسجل باسم الهند عام 2012، إلا إشارة جدية وعملية عن مدى ما تقدمه المملكة قيادة وشعباً لخدمة ضيوف الرحمن، بأحدث وسائل التقنية العصرية، والتشجيع على استخدامها كمحور مستقبلي يهدف للارتفاع بمستوى الخدمات الهائلة التي تقدمها المملكة وتحملها على عاتقها حكومة وشعباً.وبغض النظر عن الجوائز التشجيعية الكبيرة، فقد تركزت المنافسة في المجالات المتعلقة بموسم الحج، وما تتطلبه من خدمات، وما تعنيه من تحديات، بما فيها الأغذية والمشروبات، والصحة العامة، والحلول المالية، والمواصلات، وإدارة الحشود، والتحكم في حركة المرور، وترتيبات السفر والإقامة، وإدارة النفايات والمخلفات، والإسكان، وحلول التواصل.. سعياً للوصول لأفضل صيغة «خدمية» شاملة ومبتكرة وعصرية تلائم الظرف الزماني والمكاني للحجيج وضيوف الرحمن.. تكون في مجملها ترجمة عملية وواقعية ومستحقة، لجهود عقود كثيرة شهدت خلالها البقاع المقدسة تطوراً هائلاً لاستيعاب هذه الحشود القياسية وفي وقت محدد، وفي مكان بعينه، وضعت فيه المملكة وقياداتها المتعاقبة كل الإمكانيات وسخرت جميع الموارد المالية والبشرية من أجل شرف خدمتهم وتأمينهم.
وأوضحت: ولهذا، لم يكن غريباً، أن تدخل المملكة موسوعة «غينيس» العالمية من بوابة نسخة «هاكاثون الحج» الأولى، وما هذه الأفكار العملاقة، التي نجح فيها الفريق النسائي السعودي مثلاً، من اقتناص المركز الأول بتطبيقاته المبتكرة، وأفكاره التقنية الرائعة، سوى امتداد كبير لمسيرة النجاح المتصاعدة لتمكين المرأة السعودية، إضافة إلى أنه تطبيق واضح للدعم الكبير الذي يحصل عليه الشباب السعودي، من قبل القيادة التي فتحت آفاقاً كبيرة لتأكيد طموحهم في أن تكون بلادهم إحدى بوابات التقنية النوعية في المنطقة، تجذيراً لرؤية المملكة 2030 الاستراتيجية الطموحة الهادفة لإحداث قفزة هائلة في كافة محاور الحياة.ولعل ما يزيد من مساحة التفاؤل، هو تلك النظرة المستقبلية لترجمة نتائج فعاليات «هاكاثون الحج» على الأرض، سواء من حيث توسيع دائرة التمكين الاقتصادي وآفاق الاستثمار المليونية للمشاريع الفائزة وتحويلها لخدمات تطبيقية تنعكس على تفاصيل الخدمات العامة لمنظومة الحج، اعتماداً على الأفكار الشابة وتشجيعها وتبنيها وإبرازها حيز الوجود العملي.المملكة الجديدة التي تأخذ بالأفكار الجديدة، إنما تطلق نوافذ إبداعاتها الشبابية لتنصهر مع إبداعات اخرى عالمية، تضع بهذا النموذج حجر اساس لما ترتجيه من تفاعل وشحذ طاقات وتوفير إمكانيات، تجتمع كلها لتجسد مبدئياً عمق رؤيتها المستقبلية القائمة على أحدث التقنيات العالمية، لخدمة مسؤوليتها التاريخية التي شرفها الله بها، قيادة وشعباً ووطناً يجتهد لخدمة أقدس البقاع، ويشرف برعاية ضيوف الله، في كل مكان وكل زمان.

 

  • وقالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( تطهير الحديدة.. ضرورة دولية )

 

فيما استأنفت المملكة نقل شحنات النفط عبر مضيق باب المندب، أمس السبت، عقب تأكيد قوات التحالف المشترك لاستعادة الشرعية في اليمن اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لضمان أمن وسلامة سفن دول التحالف عبر المضيق وجنوب البحر الأحمر، تؤكد الحادثة الإرهابية خطورة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على حرية التجارة العالمية والملاحة البحرية في أحد أهم المواقع استراتيجية في العالم.
وتابعت : وتجدد الحادثة الإرهابية تأكيدات التحالف على أن استعادة الحكومة الشرعية في اليمن لميناء الحديدة من ميليشيات الحوثي الإرهابية، ضرورة تحتمها كل المصالح السياسية والاقتصادية والأمنية، فمن الخطوة بمكان أن يبقى ميناء اليمن الغربي تحت سيطرة ميليشيا مارقة إرهابية لاتتورع عن خرق القانون الدولي وانتهاكه في سبيل تحقيق أطماع نظام الملالي وأجندته المشبوهة.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس
عالجت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم ، إشكالية اللاجئين السوريين لدى دول الجوار السوري ، موضحة بأن أولوية هذه الدول حاليا تكمن في تسهيل عودة حوالي 6 ملايين لاجئ سوري إلى ديارهم.
وبخصوص الوضع في اليمن ، تساءلت الصحف عما إذا كانت جولات الحوار التي ستستأنف يوم 6 سبتمبر في جنيف ، بين ممثلي حكومة الشرعية ومندوبي الانقلابيين الحوثيين ، ستدفع بهؤلاء إلى الإعتراف بجرائمهم وتسليم الأسلحة الثقيلة والخروج من المدن التي استولوا عليها في وقت سابق ، بما في ذلك العاصمة صنعاء ؟.
وفي ذات السياق ، تطرقت الصحف التي عالجت الملف اليمني إلى تصريحات المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث ، واعترافة بفشل المجموعة الدولية في إيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية من جهة واعترافه أيضا أن البحر الأحمر صار منطقة حرب ، وتشديده على أن ذلك سيؤثر سلبا على الملاحة الدولية في مضيق باب المندب ، في ظل تعنت المليشيا الحوثية وعدم انصياعها لإرادة المجموعة الدولية.
وعن جديد الساحة المصرية ، كشفت الصحف عن مصرع أكثر من 50 إرهابيا شمال سيناء ، مشيرة إلى أن عدد قتلى الجماعات المسلحة منذ فبراير الماضية تجاوز 370 قتيلا .
وفي الشأن الدولي ، كشفت صحف الإثنين عن تدهور الوضع في إيران ، على خلفية اتساع المظاهرات الإحتجاجية في العاصمة طهران وفي أصفهان وفي مشهد وفي كرج غرب العاصمة ، حيث استهدف المتظاهرون لأول مدرسة دينية ، وهم يهتفون بموت الدكتاتور ، ” المرشد الأعلى في إيران “.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
ألقت الصحف التونسية الصادرة الضوء على خبر نجاة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من محاولة اغتيال أمس باستعمال طائرات دون طيار مفخخة , مشيرة إلى أن هذه العملية وقعت خلال احتفال عسكري بالعاصمة كاراكاس بمناسبة الذكرى الواحدة والثمانين لتأسيس الجيش الفنزويلي .
واهتمت في سياق منفصل بإعلان الجيش المصري مقتل أكثر من 50 إرهابيا في سلسلة عمليات شنها ضد الجماعات الإرهابية شمال ووسط سيناء بينها عملية استهدفت إرهابيين وصفوا بشديدي الخطورة.
وفي الملف الليبي تناقلت صحف تونس ترحيب البعثة الأممية لدى ليبيا بنجاح الانتخابات البلدية في مدينة الزاوية الليبية, وعدتها خطوة مشجعة في اتجاه توطيد الديمقراطية في البلاد.
إلى ذلك تطرقت صحف الإثنين إلى إعلان قوات الإنقاذ البحري في إسبانيا إنقاذ 223 مهاجرا من الموت غرقا في البحر الأبيض المتوسط , كانوا على متن أربعة قوارب يحاولون الوصول إلى شواطئ القارة الأوروبية.
وضمن تقارير دولية متفرقة نقلت اليوميات التونسية تمكن قوات الوحدات الخاصة الكوماندوز التابعة للجيش الأفغاني من إنقاذ أكثر من 61 مدنيا من السجون التابعة لحركة طالبان في إقليم هلمند جنوب البلاد, وتضرر القطاع الزراعي في العراق بنسبة تجاوزت الخمسين بالمائة نتيجة الجفاف وقلة الإيرادات المائية .

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
تناولت الصحف المغربية الصادرة اليوم موضوع الزيارة التي سيقوم بها وزير الداخلية الإيطالي للمغرب،للتشاور مع نظيره المغربي بخصوص مشاكل الهجرة غير الشرعية، وسبل الحد من عمليات تسلل المهاجرين إلى أوروبا.
وواكبت الصحف تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة،كما تحدثت عن العمليات العسكرية التي يقودها الجيش المصري ضد الإرهابيين في سيناء.
واهتمت بتوقيع الأطراف المتنازعة في جنوب السودان اتفاقًا نهائيًا لتقاسم السلطة، بهدف إنهاء الحرب الأهلية التي أوقعت الآف القتلى وشردت الملايين في البلاد.
وتناولت الصحف موضوع الانتخابات الرئاسية التي جرت بمالي وتناقلت الإعلان عن إجراء الدور الثاني في 12 اغسطس الجاري.
وسلطت الضوء على مقتل أكثر من 80 شخصًا وإصابه العشرات جراء زلزال قوي ضرب جزيرة لومبوك في إندونيسيا.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، خبر استشهاد شاب فلسطيني متأثرًا بإصابته برصاصة، أطلقها عليه قناصة قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركته مسيرات العودة السلمية شرق البريج وسط قطاع غزة.
وأولت اهتمامًا بتثمين الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار “الإسلامي للتنمية” إنشاء صندوق استكمالي للتمكين الاقتصادي للشعب الفلسطيني وذلك بعد لقائه وفدي البنك الإسلامي للتنمية ورجال الأعمال.
وسلطت صحف الاثنين الضوء على تأكيدات وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أنها ماضية في عملها السياسي والدبلوماسي لتعميق الجبهة الدولية الرافضة للسياسات الأميركية المنحازة للاحتلال والاستيطان والشعب الفلسطيني، سيُسقط مؤامرة تفكيك “الأونروا” وتجفيف مصادر تمويلها وإعادة تركيبها وتعريفها من جديد، بعيدًا عن الغاية التي أنشئت من أجلها كما أسقط عشرات المؤامرات السابقة.
وتحدثت عن أصدار سلطات الاحتلال الإسرائيلي (49) أمر اعتقال إداري بحقّ عدد من الأسرى، لمدد تتراوح بين أربعة وستة شهور قابلة للتجديد عدّة مرات، منذ تاريخ 19 وحتّى 31 يوليو المنصرم.
وأوردت الصحف تأكيدات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، موقف الأردن الثابت والواضح من القضية الفلسطينية.
ونشرت خبر مغادرة مطار القاهرة الدولي، أمس الأحد، 832 حاجًا وحاجة، متوجهين إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، في طريقهم لأداء فريضة الحج للعام 2018.
وعرجت صحف فلسطين على تبني مجموعة متمردة غير معروفة هجومًا استهدف رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو في كراكاس.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
أبرزت الصحف العراقية الصادرة اليوم الحراك السياسي لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد الإعلان عن تشكيل الكتلة الأكبر, ومباشرة مجلس مفوضية الانتخابات المنتدب المكون من 9 قضاة بتدقيق محطّات انتخابيّة جديدة في عدد من محافظات العراق قبل انتهاء مهامه بالإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية,فضلاً عن تسمية الكتل السياسية لمرشّحيها لمنصب رئيس الوزراء.
وركزت الصحف على قرب انتهاء عمليات العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع ، ‏مبرزة التوقعات حول من سيكون الأوفر حظا لتولي رئاسة الحكومة الجديدة‏,منوهة بالدعوات المطالبة بضرورة تنازل كل السياسيين عن جنسياتهم المزدوجة بخاصة من سيرشح لمنصب سيادي.‏
واهتمت بالتظاهرات المستمرة منذ نحو أربعة أسابيع في عدد من مدن وسط وجنوب العراق, وفي مقدمتها البصرة ,مطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل ومحاسبة الفاسدين.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم ، على إجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، مع وكيل وزارة الاقتصاد المفوض الطاهر سركز، ومدير صندوق موازنة الأسعار جمال الشيباني، لبحث تذليل كافة العقبات أمام توفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين في جميع مناطق ليبيا بصفة عاجلة وبأسعار مناسبة عير اعتمادات المصرف المركزي.
وأشارت إلى تأكيد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري خلال لقاؤه مع السفير البريطاني فرانك بيكر، على أهمية التركيز على الجانب الخدمي في هذه المرحلة و عدم ربط تنفيذ الإصلاحات بالانتخابات، مؤكدًا على ضرورة الأخذ بزمام المبادرة والتحرك في اتجاه الإصلاحات الاقتصادية بشكل متوازٍ مع الإصلاحات السياسية.
ونوهت إلى لقاء النائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي النويري، في العاصمة طرابلس، مع نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني ويليامز،وتشديده على أن تحقيق الاستقرار في ليبيا يتطلب خطة عمل متكاملة، و بحث آخر المستجدات السياسية والأوضاع والاقتصادية والأمنية في البلاد ودور البعثة الأممية في تجاوز الأزمة .
وتطرقت الصحف لتصريحات وزير الداخلية بحكومة الوفاق عبد السلام عاشور، الذي كشف عن تحضيرات تجري بالتنسيق مع الأمم المتحدة للاستعداد لتأمين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية في الموعد المحدد لها العام الجاري.
ونقلت إعلان السفارة الإيطالية لدى ليبيا، عن تطلع وزير الخارجية الإيطالي موافيرو لسلامة، أمن ورفاهية الشعب الليبي و تمكنه من التعبير عن نفسه عبر انتخابات حرة تعقد عندما يكون الإطار العام جاهزًا .
وعرجت على تأكيد الرئيس المصرى السيسى خلال لقاؤه مع وزير الخارجية الإيطالى ينزو ميلانيزي ، على أهمية الاستمرار في دعم جهود التسوية السياسية وكسر الجمود الراهن في الأزمة الليبية، ودعم مساعي المبعوث الأممي في هذا الإطار، وأهمية الإعداد الجيد للانتخابات الليبية القادمة وإنجاحها بما يساهم في التعبير عن الإرادة الحقيقية للشعب الليبي .

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه بوزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي إينزو ميلانيزي أمس، موقف بلاده الثابت تجاه الأزمة الليبية الرامي إلى التمسك بوحدة الأراضي الليبية واحترام إدارة الشعب.
وواكبت صحف الاثنين تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لافتة الانتباه إلى إصابة 4 فلسطينيين بجروح إثر قصف جوي إسرائيلي على أطراف شمال شرق قطاع غزة.
وأشارت إلى توقيع الأردن والعراق في العاصمة عمّان، اتفاق تبادل المعلومات حول حماية الحدود ومكافحة الإرهاب.
وعرجت إلى توقيع فرقاء جنوب السودان أمس، على اتفاق سلام خاص بتقاسم السلطة بواسطة سودانية ودعم إفريقي.
وتحدثت صحف مصر في متفرقات أخرى عن مقتل 52 إرهابيًا وضبط 49 آخرين وتدمير 4 أنفاق و 26 وكرا خاصة بالعناصر الإرهابية، وذلك في إطار العملية الشاملة “سيناء 2018″.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
اهتمت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، بالتعقيدات الجديدة في ملف تشكيل الحكومة الجديدة في ظل تصعيد لافت في مواقف بين القوى السياسية حول مسألة توزيع الحصص الوزارية فيما التواصل بين الفرقاء المعنيين في عملية التشكيل لايزال مقطوعًا.
ولفتت إلى قصف مقاتلات الإحتلال الإسرائيلي أمس، هدفًا في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة كان تتواجد قربه مجموعة شبان من مطلقي الطائرات الورقية والبلونات الحارقة تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع أدت إلى إصابة شخصين بجروح مختلفة.
وأشارت صحف الاثنين إلى خروج المئات من المتظاهرين أمس، في عدة مدن عراقية احتجاجًا على عدم تنفيذ الحكومة لمطالبهم كما قطع المتظاهرون الطرق المؤدية الى حقل نفطي شمال البصرة.
وتناولت إعلان الجيش المصري في بيان أمس قتل 52 مسلحًا بحوزتهم أسلحة وذخائر وعبوات ناسفة في سيناء في شمال شرق البلاد في إطار عمليته العسكرية الواسعة ضد الإرهاب.
وتطرقت الصحف إلى مقتل ثلاثة جنود تشيكيين في هجوم انتحاري تبنته حركة طالبان استهدف دورية راجلة من قوة الدعم الحازم التابعة لحلف شمال الأطلسي في شرق أفغانستان.
وتحدثت صحف لبنان عن إتهام رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس، بأنه مسؤول عن الاعتداء الذي استهدفه أول من أمس، في كراكاس وزعم السلطات الفنزويلية أنه نفذ بطائرات مسيرة محملة بعبوات ناسفة.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على توقيع اطراف النزاع فى جنوب السودان، بالخرطوم على اتفاق المسائل العالقة في الحكم والترتيبات الأمنية في جنوب السودان، تحت رعاية الرئيس السوداني عمر البشير وبحضور رؤساء كل من كينيا ويوغندا وجيبوتي ورئيس وزراء الصومال ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي بجانب ممثلين للمنظمات الإقليمية والدولية.
ولفتت الانتباه إلى طمأنة الرئيس السوداني عمر البشير، نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت، بأن الاتفاق النهائي للفرقاء الذي مُهر بالخرطوم ، بأنه لن يكون حبرًا على ورق، وإعلانه
توقيع الفصائل كافة عليه.
وأبرزت صحف الاثنين إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، القضاء على 52 تكفيريًا شديدي الخطورة في سيناء، وتنفيذ مداهمات مشتركة مع الشرطة أدت إلى اعتقال 49 تكفيريًا شديدي الخطورة.
وأشارت إلى اعتقال السلطات الفنزويلية ستة أشخاص متهمين بالسعي إلى استهداف الرئيس نيكولاس مادورو الذي أكد أنه كان ضحية اعتداء.
وعرجت صحف السودان على إطلاق الشرطة البنغالية أمس، الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات الآلاف من الطلاب الذين يتظاهرون لليوم الثامن على التوالي، بعد مقتل شابّين تحت عجلات حافلة مسرعة.

 

  • اهتمامات الصحف الأردنية

 

عمّان – واس
أبرزت الصحف الأردنية الصادرة اليوم، تصريحات العاهل الأردني عبدالله الثاني، خلال ترؤسه جانبًا من جلسة مجلس الوزراء الأردني، أكد فيها أهمية تطبيق سيادة القانون وعدم التهاون مع أي شخص يتجاوز القانون.
وتابعت صحف الاثنن تأكيد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، بالتزام الحكومة بتنفيذ التعهدات التي قطعتها لتحقيق جملة من الأهداف والبرامج الإصلاحية خلال أول 100 يوم من تشكيلها.
واهتمت بتوقيع اتفاقية تعاون عسكري أمني بين الأردن والعراق، تهدف إلى تبادل الخبرات والمعلومات في مجال حماية الحدود وتطوير القدرات الاستخباراتية والتمارين العسكرية بين البلدين.
وتابعت اقتحام المستوطنون المتطرفون للمسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومحاولتهم أداء الطقوس التلمودية في مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى.
ونشرت الصحف إعلان الجيش المصري قتل 52 تكفيريًا في سيناء بشمال شرق البلاد في إطار عمليته العسكرية الواسعة ضد الإرهاب.
وتابعت توقيع الأطراف المتنازعة في جنوب السودان اتفاقًا نهائيًا لتقاسم السلطة، بهدف إنهاء حرب أهلية اوقعت عشرات آلاف القتلى وشردت الملايين في البلاد.
وسلطت صحف الأردن الضوء على مقتل أكثر من 80 شخصًا وإصابه العشرات جراء زلزال قوي ضرب جزيرة لومبوك في إندونيسيا.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم تكثيف أجهزة الأمن الباكستانية ملاحقة العناصر الإرهابية التي تقف وراء حادثة إضرام النار في 12 مدرسة حكومية بمنطقة جيلجيت بلتستان شمال باكستان يوم الجمعة الماضية.
وأخبرت عن عزم حزب حركة الإنصاف الفائز في الانتخابات الباكستانية اليوم على ترشيح رئيسه عمران خان اليوم رسمياً لمنصب رئاسة وزراء باكستان.
واهتمت بإعلان لجنة الانتخابات الباكستانية عن مواعيد إصدار قائمة النواب الناجحين في الانتخابات العامة وأداء اليمين الدستورية وعقد أول اجتماع للجمعية الوطنية الجديدة، وموعد انتخاب رئيس الوزراء الجديد.
وسلطت الضوء على التحديات التي يواجهها الاقتصاد الباكستاني، التي عدتها الصحف التحدي الأكبر أمام الحكومة الجديدة.
وتطرقت إلى تلقي باكستان عرضاً من روسيا لتزويدها بطائرة مقاتلة حديثة لتعزيز قدراتها الدفاعية.
أفغانياً أخبرت صحف باكستان عن عزم السلطات الأفغانية عن إطلاق عفو عام لعناصر تنظيم داعش الإرهابي التي تعلن الاستسلام والتخلي طوعاً عن العنف المسلح.
وتناقلت أنباء مقتل ثلاثة جنود تشيكيين ضمن قوات حلف الأطلسي المنتشرة في أفغانستان بهجوم مسلح.
وأشارت إلى مقتل سبعة مسلحين بنيران القوات الهندية في الشطر الخاضع للسيادة الهندية من إقليم كشمير.

  • الخليج: الاحتلال يستهدف مطلقي البالونات الحارقة في غزة… تحقيق أممي وتظاهرات ضد قانون «القومية»

كتبت الخليج: دافع رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو أمس الأحد عن قانون قومية الدولة العنصري، مشيراً إلى أنه سيساعد في منع الفلسطينيين من الحصول على الجنسية «الإسرائيلية»، غداة تظاهرات حاشدة في «تل أبيب» رفضاً للقانون، الذي أعلنت الأمم المتحدة أنها شرعت بالتحقيق فيه.

وقال نتنياهو في مستهل اجتماع حكومته الأسبوعي إن «قانون الدولة القومية يجنب على سبيل المثال استغلال بند لمَ شمل العائلات الذي تم بموجبه استيعاب عدد كبير جدا من الفلسطينيين في البلاد». وقال «قد يساعدنا هذا القانون كذلك في منع دخول العمالة المهاجرة مستقبلا». وقال نتنياهو إن ««إسرائيل» هي الدولة القومية للشعب اليهودي. «إسرائيل» دولة يهودية وديمقراطية. الحقوق الفردية راسخة في كثير من القوانين» المنصوص عليها في الدستور، متجاهلا أن ««إسرائيل» ليس لها دستور أصلا». وأضاف «لا أحد مس أو ينوي المساس بهذه الحقوق الفردية لكن دون قانون الدولة القومية سيستحيل ضمان مستقبل «إسرائيل» كدولة قومية يهودية للأجيال المقبلة».

واحتشد عشرات آلاف الدروز وأنصارهم وسط «تل أبيب» مساء السبت للاحتجاج على القانون. وقال الرئيس الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف في خطاب: «إسرائيل» لا تنظر إلينا كمواطنين متساوين» مع اليهود. وقدرت وسائل إعلام أعداد المشاركين بأكثر من 50 ألف متظاهر، بينما أعلن المتظاهرون أنفسهم أن عددهم تجاوز ال 100 ألف. وشارك في الاحتجاج الذي أقيم تحت شعار «المسيرة من أجل المساواة»، أمام بلدية «تل أبيب» الآلاف من أبناء الطائفة الدرزية، وعدد كبير من اليهود الرافضين لقانون القومية، بالإضافة إلى شخصيات سياسية وعسكرية حالية وسابقة، بينهم رئيس جهاز «الشاباك» السابق يوفال ديسكن، ورئيسا جهاز «الموساد» السابقان تمير برودو وأفرايم هليفي، ورئيس أركان جيش الحرب السابق غابي أشكنازي وغيرهم.

من جهة أخرى أعلن المقرر الخاص للأمم المتحدة، فيرناند دي فارينيس، عن الشروع بإجراءات رسمية للتحقيق بالشكوى التي تقدمت بها لجنة المتابعة العليا ضد «إسرائيل»، في أعقاب تشريع قانون القومية اليهودية.وجاء في توجه المتابعة الذي سلمه رئيس لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة بال«كنيست» «الإسرائيلي»، النائب يوسف جبارين، أنّ قانون القومية يحمل أبعادًا خطيرة على حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره في وطنه، وعلى مكانة وحقوق الأقلية الفلسطينية في «إسرائيل»، بشكلٍ ينافي ويناقض المواثيق الدوليّة والقانون الدولي.

  • البيان: تراشق بين «فتح» و«حماس» بشأن التهدئة المحتملة… إسرائيل تواجه بالونات غزة بحمم النار

كتبت البيان: أصيب أربعة فلسطينيين بجروح مختلفة جراء قصف إسرائيلي استهدف مركبة ببلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، وسط تصاعد الحديث عن تهدئة محتملة بين حركة حماس وإسرائيل بالتزامن مع تراشق إعلامي بين حماس وفتح بسبب الحديث عن قرب التوصل إليها.

وقالت مصادر محلية إن طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت شباناً فلسطينيين لدى محاولتهم إطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة على المستوطنات المحيطة بالقطاع.

وأفاد مصدر طبي، بوصول أربع إصابات إلى المستشفى الإندونيسي شمالي القطاع جراء القصف الإسرائيلي، واصفاً جراحهم بالطفيفة.

أما الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي فأعلن أن طائرة تابعة للجيش نفّذت هجوماً على «سيارة تتبع لخلية كانت تطلق بالونات حارقة، وكذلك على خلية أطلقت البالونات من شمال قطاع غزة باتجاه المستوطنات».

ورفعت قوات الاحتلال أخيراً وتيرة قصف الشبان قرب السياج الفاصل مع الأراضي الفلسطينية المحتلة بزعم إطلاقهم بالونات حارقة تجاه مستوطنات «غلاف غزة»، ما أدى لإصابة عدد منهم، كما قصفت في بعض الأحيان مواقع للمقاومة بنفس الادعاء. وأفاد تقرير إخباري فلسطيني بأن زوارق حربية إسرائيلية أطلقت النار صوب مراكب الصيادين على طول الساحل شمال غزة. وذكرت وكالة «معا» أن إطلاق النار أجبر الصيادين على العودة للشاطئ.

يأتي ذلك فيما تعقد قيادة حركة حماس منذ يومين اجتماعات هي الأرفع لها منذ سنوات في غزة بعد وصول وفد رفيع من قيادتها في المنفى الخميس الماضي إلى القطاع عبر مصر. وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران إن اجتماعات المكتب السياسي وقيادة الحركة لا تزال مستمرة لبحث المقترحات المقدمة إليها.

وأوضح بدران، لإذاعة «القدس» المحلية في غزة، أن حماس أجرت لقاءات داخلية وما زالت تواصل تلك اللقاءات. وشدد على أن أي قرار بشأن هدنة مع إسرائيل «سيكون في إطار الإجماع الوطني»، مؤكداً أن حماس معنية برفع الحصار الكلي عن القطاع.

وكان مصدر كبير في حماس قال إن اجتماعات مكثفة تعقد على مستوى المكتب السياسي بشقيه في غزة وخارج الأراضي الفلسطينية لحسم ملفات داخلية في الحركة خاصة تلك المتعلقة بالمصالحة الفلسطينية والتهدئة المقترحة مع إسرائيل.

وعاد التراشق الإعلامي بين حركتي «فتح» و«حماس» على خلفية اتفاق التهدئة المحتمل. وأصدرت فتح بياناً دعت فيه حماس إلى التجاوب مع جهود الوحدة الفلسطينية التي ترعاها مصر، محذرة إياها من توجهاتها لـ «عقد اتفاق هدنة مع إسرائيل مقابل مساعدات إنسانية».

واعتبرت فتح في بيان، أن مثل هذا التوجه من حماس والقرار إن حصل «سيمثل انقلاباً آخر على الشعب والوطن وهدية مجانية لإسرائيل». ورأت فتح أن اتفاق تهدئة مع إسرائيل في غزة «تسعى من ورائها الإدارة الأميركية وإسرائيل إلى فصل القطاع وتمرير مؤامرتهما المشؤومة تحت عنوان صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية».

في المقابل، ردت حماس بأن أي تهدئة مع إسرائيل «سيقرر فيها في السياق الوطني الفلسطيني». وقال القيادي في حماس سامي أبو زهري في بيان إن «موضوع التهدئة سيقرر فيه في السياق الوطني ومزايدات فتح مرفوضة». وأضاف أبو زهري منتقداً فتح «من يتفاخر بالعيش تحت بساطير الاحتلال ويتعاون معه أمنياً لا يحق له المزايدة على تضحيات غزة».

وتحدثت تقارير إعلامية غير مؤكدة عن إمكانية عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اجتماعاً مع أعضاء الحكومة الأمنية المصغرة لمناقشة احتمال التوصل إلى هدنة مع حماس.

اعتقلت قوات الاحتلال، أمس، ستة مقدسيين من مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك، فيما وفرت الحماية الكاملة لمستوطنتين اقتحمتا المقبرة وقامتا بطقوس تلمودية فيها. وأوضح مركز معلومات وادي حلوة في بيان، أن قوات الاحتلال اقتحمت المقبرة واعتقلت ستة مقدسيين.

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 49 أمر اعتقال إداري بحقّ عدد من الأسرى، لمدد تتراوح بين أربعة وستة أشهر قابلة للتجديد عدّة مرات، وذلك منذ تاريخ 19 وحتّى 31 يوليو. وأوضح محامي نادي الأسير محمود الحلبي، أمس، أن من بين الأوامر الصادرة أمراً مجدّداً صدر بحقّ الطفل ليث أبو خرمة (17 عاماً)، لمدّة ثلاثة أشهر إضافية، علماً أنه معتقل منذ تاريخ 20 أيلول 2017.

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، أمس، بأن 5 أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام. وبيّن النادي في بيان، أن الأسير أنس شديد (21 عاماً) يواصل إضرابه عن الطعام منذ (18) يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري. كذلك باسم عبيدو (47 عاماً). يُضاف إليهم محمد الريماوي (27 عاماً) الذي شرع بإضراب مفتوح عن الطعام منذ (18) يوماً. أما الأسير ضرار أبو منشار (40 عاماً) فيواصل إضرابه منذ 11 يوماً، فيما شرع الصحفي علاء الريماوي (40 عاماً) بإضرابه المفتوح عن الطعام منذ أسبوع.

  • الحياة: «ورقة مصرية معدّلة» للمصالحة الفلسطينية

علمت «الحياة» أن القاهرة عدّلت «الورقة المصرية» للمصالحة الفلسطينية، بعد أخذ ملاحظات حركة «فتح» والرئيس محمود عباس في الاعتبار، لتصبح من ثلاث مراحل بدلاً من أربع، في وقت عقدت «حماس» اجتماعاً موسعاً في غزة أمس شارك فيه ممثلون عن الفصائل كافة، بما فيها حركة «فتح»، للتشاور في شأن المبادرتين المصرية والأممية للمصالحة ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وكشفت مصادر فلسطينية موثوقة لـ «الحياة» أن «الورقة المصرية المعدلة» التي طرحتها القاهرة على «حماس»، تتألف من ثلاث مراحل، و «تقترب كثيراً من مطالب الرئيس عباس وبرنامجه». وأوضحت أن «مدة المرحلة الأولى خمسة أسابيع تبدأ بعودة الوزراء في حكومة التوافق الوطني ورؤساء الهيئات والسلطات الحكومية لمزاولة عملهم في قطاع غزة، يليها توجه وفد أمني يمثل السلطة الفلسطينية لعقد اجتماعات مع وفد أمني من حماس في القاهرة». وأضافت: «خلال المرحلة الأولى أيضاً ستُشكَّل لجنة وطنية مهمتها مراقبة تنفيذ اتفاقي القاهرة الموقعين عامي 2011 و2017 ومتابعة خطواتها»، إضافة إلى «عقد اجتماع بين مسؤولين في وزارة المال في الضفة وغزة للاتفاق على تسليم حماس الجباية للسلطة وحكومة التوافق». وأشارت إلى أن «محادثات تشكيل حكومة وحدة وطنية ستبدأ أيضاً خلال المرحلة الأولى».

وكشفت أن المرحلة الثانية التي تستغرق أربعة أسابيع «ستتضمن تسليم الجباية على أرض الواقع لوزارة المال في حكومة التوافق، والتعهد بصرف رواتب موظفي حكومة حماس السابقة، خصوصاً المدنيين والشرطة والدفاع المدني، وتنفيذ توصيات اللجنة الإدارية القانونية»، التي شُكلت بموجب اتفاق عام 2011 وأنهت أعمالها في شباط (فبراير) الماضي. كما تتضمن هذه المرحلة «عقد اجتماع لمجلس الوزراء في مقره في مدينة غزة لتقويم تمكين الحكومة وما أُنجز في هاتين المرحلتين».

وأكدت أن «مدة المرحلة الثالثة ثلاثة أيام فقط، وتتضمن عقد اجتماعات بين مسؤولين أمنيين من حماس والسلطة الفلسطينية، فضلاً عن عقد اجتماع للإطار القيادي الموقت المكلّف إعادة بناء وهيكلة منظمة التحرير الفلسطينية، ويضم إلى جانب فصائل المنظمة، حماس والجهاد الإسلامي، إضافة إلى المستقلين».

على صلة، عقدت «حماس» اجتماعاً موسعاً في مدينة غزة أمس شارك فيه ممثلون عن الفصائل كافة، بمن فيهم ممثل «فتح»، عضو الهيئة القيادية العليا للحركة في القطاع عماد الآغا. وفي مستهل الاجتماع المفتوح أمام وسائل إعلام، تحدّث عضو المكتب السياسي لـ «حماس» حسام بدران الذي وصل إلى القطاع الخميس الماضي عبر معبر رفح مع خمسة آخرين من أعضاء المكتب السياسي في الخارج، في مقدمهم نائب رئيس الحركة صالح العاروري. وتحدث في الجلسة المغلقة عضو المكتب السياسي للحركة خليل الحية.

وقال بدران: «لا يوجد أي ترتيب سياسي أو ميداني أو تحسين الوضع في قطاع غزة بمعزل عن التوافق الوطني الفلسطيني، والحديث في الحرب والسلم والتهدئة ورفع الحصار قرار وطني». وأضاف: «نحن في حماس نتداول ما يحدث هنا وهناك، لكن عند التطبيق، سيكون بالتوافق»، مشيراً إلى أن اجتماعات المكتب السياسي للحركة في غزة «لم تنته بعد». واعتبر «أننا نعيش مرحلة بالغة الخطورة والحساسية، فنتحدث عن صفقة القرن التي يراد منها تصفية القضية»، مجدداً تأكيده موقف الحركة بأن «لا دولة في غزة، أو من دونها، ونؤكد أن فلسطين كاملة من البحر إلى النهر». وأكد أن «لدى حماس هدفاً استراتيجياً تشاركها فيه الفصائل الأخرى وهو أن الحصار الممتد منذ 11 عاماً يجب أن يتوقف».

واستبق مصدر إسرائيلي رفيع المستوى احتمال نجاح جهود المصالحة والتهدئة، واجتماع الحكومة المصغرة للشؤون الأمنية مساء أمس، بإعلان أن الاتصالات الدائرة حالياً هي لتحقيق هدف واحد هو «وقف تام للنار». وأضاف: «أي تسوية أوسع لن تتم من دون إعادة المواطنيْن الإسرائيليين وجثتي جنديين إسرائيليين محجوزتين في القطاع إلى إسرائيل». وتابع أنه فقط في حال وقف تام للنار، ستخفف إسرائيل الحصار وستعيد فتح معبر كرم سالم، وتجدد التصاريح في شأن حيز الصيد لصيادي القطاع إلى ما كان عليه في الماضي.

وطبقاً لمصادر إسرائيلية، فإن المشاورات الحكومية تتناول اقتراحيْن رئيسيْن، الأول الذي قدمته مصر، ويتناول المصالحة الفلسطينية، وتبادل أسرى وجثث جنود، وهدنة طويلة الأمد، والثاني للموفد الأممي نيكولاي ملادينوف الذي يضع على رأس الاهتمام تبادل أسرى، ودعم اقتصاد القطاع بنصف بليون دولار، وإقامة منشآت لتحلية المياه وتقوية التيار الكهربائي، والسماح بإدخال بضائع للقطاع بكميات كبيرة، ومنح رخص عمل للغزيين.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

انفردت صحيفة الغارديان من بين صحف البريطانية بنشر تقرير في صدر صفحتها الأولى عن زواج حمزة، نجل زعيم تنظيم القاعدة الراحل إسامة بن لادن، بابنة محمد عطا، قائد المجموعة التي نفذت هجمات سبتمبر/أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة .

وتقول الصحيفة إن خبر الزواج أكده أحمد وحسن العطاس، الأخوان غير الشقيقين لبن لادن، في مقابلة أجرتها معها.

وتضيف أنهما يعتقدان أن حمزة بن لادن تولى منصبا كبيرا داخل تنظيم القاعدة، ويسعى للثأر لوالده الذي قتلته قوة خاصة أمريكية في عملية دهم على مخبئه في باكستان قبل سبع سنوات.

وتشير الصحيفة إلى أن حمزة بن لادن هو ابن خيرية صابر، إحدى زوجات بن لادن الثلاث اللائي كن يعشن معه في مجمع في أبوت آباد، قرب قاعدة عسكرية باكستانية كبيرة.

وتقول الصحيفة إن بن لادن الابن، الذي ينظر اليه على أنه نائب للزعيم الحالي لتنظيم القاعدة أيمن الظواهري، سبق أن أصدر بيانا يحض فيه أتباع التنظيم على شن حرب ضد واشنطن ولندن وباريس وتل أبيب.

ونقلت عن أحمد العطاس قوله “لقد سمعنا أنه تزوج ابنة محمد عطا. ولسنا متأكدين من مكانه الحالي، ولكن قد يكون في أفغانستان”.

وتخلص الصحيفة إلى أن زواج بن لادن الابن من ابنة عطا، المصرية الجنسية، يؤكد أن “المرتبطين” بهجمات الحادي عشر من سبتمبر مازالوا يشكلون المحور الرئيسي في تنظيم القاعدة الذي واصل التجمع حول إرث زعيمها الراحل.

وتضيف أن خالد، الابن الآخر لبن لادن، قد قتل في الغارة الأمريكية على مجمعه أبوت آباد، كما قتل ابنه الثالث، سعد، في غارة بطائرة من دون طيار في أفغانستان في عام 2009.

وتشير إلى أن رسائل، يُزعم أن بن لادن كتبها وعُثر عليها في المجمع، توضح أنه كان يهيئ حمزة لخلافته، لاسيما بعد مقتل أخيه سعد.

وتضيف أن النساء على اتصال قريب مع عليا غانم، أم بن لادن، التي أكدت في مقابلة مع الصحيفة نفسها قبل أيام أنها على تواصل منتظم مع بقية أعضاء العائلة الناجين.

وتنقل الصحيفة عن العائلة زعمها أنها لم تتصل ببن لادن منذ عام 1999 حتى مقتله في عام 2011، وأنها لم تسمع أي أخبار عن حمزة بن لادن أو تتلقى أي رسائل منه.

وكرست صحيفة الغارديان افتتاحيتها لشأن تقني منطلقة من تقييم قيمة أسهم شركة أبل في بورصة نيويورك بمبلغ أكثر من ترليون دولار.

وترى الافتتاحية أنها المرة الأولى التي تصل فيها قيمة شركة غير نفطية إلى مثل هذا المبلغ الضخم.

وبالمقارنة مع الشركات النفطية الكبرى، توظف أبل نحو ثلث عدد العاملين في شركة “بيتروتشاينا” التي قد تكون أكبر شركة في العالم.

وتخلص الصحيفة إلى أن ذلك يعكس التوجه نحو الاقتصاد الرقمي، حيث يجني عدد قليل من الناس أموالا كبيرة.

وتسرد الافتتاحية معلومات عن أثر تطور وسائل الاتصال على العالم بدءا من تلك المعتمدة على الفحم أو السفن البخارية وقطارات السكك الحديد في القرن التاسع عشر، وصولا الى اكتشاف النفط وأثره في تسريع وسائل النقل تلك والنقل الجوي، وتشير إلى أنها اختصرت المسافات وقللت البعد بين الأماكن، فلم يعد ثمة مكان يصعب الوصول إليه، وبالتالي غيرت إدراكنا للعالم الطبيعي.

بيد أنها ترى أن الثورة الرقمية قد أزالت البعد على المستوى الاجتماعي بطريقة مشابهة، لكن البعد الاجتماعي هذا لم يستبدل بقرب اجتماعي. إذ على العكس لدينا اليوم تقارب مقلق و”وقح” مع غرباء من كل أنحاء العالم.

وتخلص الصحيفة إلى أن أبل استفادت من هذه الثورة بطريقتين متناقضتين: فهي الشركة التي اخترعت الهواتف النقالة الذكية التي من دونها لا يمكن تخيل هذا الانتشار الواسع لوسائل التواصل الاجتماعي.

بيد أن أبل في السنوات الأخيرة بدأت أيضا في تقديم إمكانية أن يبعد المرء نفسه عن عالم الإنترنت، إذ تقترح هواتف أبل الآن تحديد الوقت الذي تقضيه في أي موقع معين، في وقت يجعل محرك بحثها عملية وقف تدفق الإعلانات أسهل بكثير.

وتقارن الصحيفة بين التلوث الذي نجم عن الثورة النفطية وما أعقبه من تغير مناخي، وما ينجم اليوم عن الثورة الرقمية من آثار، تصفها بالحميدة حتى الآن، لكن فقدان الثقة الذي تتسبب به وسائل التواصل الاجتماعي، وتستغله أيضا، قد يُنظر إليه يوما ما على أنه نوع آخر من التلوث الذي لا يمكن غفرانه.

وفي السياق ذاته، يكشف تحقيق خاص أجرته صحيفة التايمز عن أن شركة محرك البحث العملاقة غوغل قد مولت موقعا ينشط في إدارة حملات لتشجيع إغراق السياسيين والصحف بسيل من الرسائل المؤتمتة لأغراض تخدم أهداف سياستها.

وتقول الصحيفة إن تحقيقها كشف عن أن الموقع يهدف إلى تضخيم مدى الدعم الجماهيري لسياسات تخدم شركات وادي السليكون.

وتضرب مثلا بأدوات استخدمت مؤخرا لإغراق هواتف أعضاء البرلمان الأوروبي بنداءات هاتفية تعارض مقترحات أوروبية لتشديد قوانين الملكية الفكرية على الإنترنت.

وتوضح الصحيفة أن مسودة القانون المقترح رفضت في البرلمان الأوروبي الشهر الماضي في أعقاب حملة تحشيد قادتها شركتا غوغل وفيسبوك.

وتضيف أن المعارضة الشعبية لمسودة القانون قد نظمتها جزئيا “أوبن ميديا” التي تصف نفسها بأنها منظمة تعمل على إبقاء الإنترنت فضاء متاحا مفتوحا وخاليا من الرقابة.

وتكشف الصحيفة عن أن غوغل يرد اسمه في قائمة المانحين الرئيسيين في وثائق المنظمة، كما أن عضو مجلسها، جاكوب غليك، سبق أن عمل مديرا للسياسات في غوغل، على الرغم من أن المنظمة تشدد على أن سياستها لا تتأثر بالمانحين لتمويل حملاتها.

الصحف الاميركية

تدخل المرحلة الأولى من العقوبات الأميركيّة على إيران حيّز التطبيق على معظم قطاعات الصناعة الإيرانيّة، في أوقات سياسيّة واقتصاديّة حرجة للحكومة الإيرانيّة، مع تزايد الاحتجاجات الداخليّة واستمرار انهيار الريال الإيراني أمام الدولار.

وتعهّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأن الولايات المتحدة سوف “تطبّق العقوبات” التي أعادت فرضها على إيران، بعد انسحاب الرئيس، دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع في أيّار/مايو الماضي.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع حكمت محكمة مصرية على 75 شخصاً بالإعدام، المدعى عليهم من بين أكثر من 700 شخص متهمين أو سبق أن أدينوا بتنظيم احتجاجات مناهضة للإطاحة بالرئيس محمد مرسي في عام 2013، ومن بين هؤلاء أعضاء بارزون في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، والتنظيم الإسلامي المحظور حالياً، والذي فاز بالسلطة بعد ثورة كانون الثاني2011 المؤيدة للديمقراطية في مصر قبل الإطاحة به بعد احتجاجات وانقلاب عسكري بعد ذلك بعامين.

وقد أطاح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بمرسي ليصبح رئيس الجمهورية الذي قاد عملية ثورة مضادة بعيدة المدى في السنوات التي تلت ذلك، إلى حدّ كبير بمباركة الغرب والحلفاء العرب الأثرياء، بحسب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست.

لم يقتصر قمع نظام السيسي ـ بحسب التقرير ـ على الإسلاميين فحسب، بل شمل أيضاً شريحة واسعة من المجتمع المدنيّ المصري، بما في ذلك: صحافيون، وسياسيون، معارضون، ووكالات إغاثة، ومنظّمات غير حكومية. وتقول جماعات حقوق الإنسان: إن المحاكمة الجماعية مثال سوداوي آخر لمدى استعداد السيسي للذهاب بعيداً في حملته.

وقالت نايجا بونيم من “منظّمة العفو الدولية” في بيان: “لا يمكن وصف ذلك إلا بأنه محاكاة ساخرة للعدالة. يلقي الحكم بظلال قاتمة على سلامة نظام العدالة في مصر بأكمله ويسخر من الإجراءات القانونية الواجبة”.

تبدو إدارة ترامب أقل انزعاجاً في الأسبوع الماضي أفرجت الإدارة الأميركية عن 195 مليون دولار كمساعدات عسكرية لمصر، وهي الأموال التي تم حجبها من قبل وزارة الخارجية بسبب مخاوف محدّدة بشأن سجل مصر في مجال حقوق الإنسان إبان حكم السيسي. تواصل القاهرة احتجاز آلاف الأشخاص لأسباب مريبة، وهدم منازل القرويين الأبرياء في سيناء كجزء من مكافحة التمرّد العنيف، وصمت حتى النقاد المعتدلين، لكن الجهود التي بذلتها مصر لمعالجة الاعتراضات الأميركية تبدو مفضلة لوزير الخارجية الحالي مايك بومبيو.

قدّمت أميركا لمصر أكثر من 47 مليار دولار من المساعدات العسكرية و24 مليار دولار كمساعدات اقتصادية على مدى العقود الأربعة الماضية، وهي حقبة شملت بشكل كبير الحكم الاستبدادي لحسني مبارك.

وتعزز أحدث خطوات الإدارة الأميركية الرسالة التي تقول: “إن واشنطن تثمن خنق السيسي للسياسات الإسلامية وتزايد التعاون مع “إسرائيل”، بالتنافي مع المثل الديمقراطية التي دافع عنها أجيال من الرؤوساء الأميركيين”.

وقالت ميشيل دن، وهي مسؤولة سابقة في وزارة الخارجية الأميركية في “مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي” في واشنطن، لصحيفة “وول ستريت جورنال”: “إنها إشارة للسيسي: لا تلتفت إلى أي شيء نقوله في المستقبل”

وقال تقرير الصحيفة الأميركية: “إن الرئيس ترامب لم يخف إعجابه بالرجل القوي الذي يتبنى نهجاً متشدداً تجاه الإسلاميين، ولم يكن ترامب بمفرده في هذا التوجّه. فقد تشككت مجموعة من الحزبيين والمسؤولين في واشنطن في التقدّم الديمقراطي المتقلّب في مصر، واعتبروا جماعة الإخوان المسلمين المنتخبة شعبياً بمثابة خطر كامن. وقد تردّدت مخاوفهم وتضخمت من قبل الحلفاء في دول الخليج العربي، الذين يرون في الإسلام السياسي ليس فقط نسل التطرف الجهادي، وإنما أيضاً تهديد لقوتهم الملكية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>