أخبار الصحافة 24/5/2018

أخبار الصحافة 24/5/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الْخَمِيس ٨رَمَضَان ١٤٣٩هـ |٢٤ مــايو/  أَيَّارُ ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • القيادة تهنئ رئيس أرتريا بذكرى الاستقلال

  • ولي العهد يبحث مع الرئيس الفرنسي تطوير العلاقات والأحداث الدولية

  • مجلس الشؤون الاقتصادية يستعرض تقرير الربع الأول لأداء الميزانية

  • وزير الحرس الوطني ينوه بدعم القيادة للقطاعات العسكرية

  • عبدالعزيز بن سعد: سنواكب التوجهات والخطط الجديدة

  • رئيس «نزاهة» : لا حصانة في قضايا الفساد

  • أمير الرياض يستقبل عميد السلك الدبلوماسي ورؤساء المجموعات الدبلوماسية

  • مركز الملك سلمان يواصل توزيع السلال الرمضانية للاجئين الروهينجا والسوريين

  • المملكة تقدم دعماً لدارفور

  • تعامد الشمس على الكعبة لأول مرة هذا العام.. الاثنين المقبل

  • القوات الإماراتية تدمر زورقين حوثيين في البحر الأحمر

  • معاقبة إيرانيين دعموا الانقلابيين صاروخياً

  • مشرعون أميركيون يتطلعون لوقف صفقة سلاح لتركيا
    وزير الوحدة في سيئول: عودة الثقة تتطلب وقتاً

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “الرياض” تحت عنوان ( النوايا الأميركية ) إذ قالت

 

من الواضح أن الولايات المتحدة الأميركية تملك استراتيجية صارمة لردع السلوك الإيراني في الإقليم الذي عززه الاتفاق النووي وشجع طهران على التدخل غير المقبول أبداً في الشأن العربي.
بومبيو كان قد صرح أن “الرهان” على أن الاتفاق النووي مع إيران سيساعد في استقرار المنطقة كان رهاناً “سيئاً بالنسبة لأميركا وأوروبا والشرق الأوسط، وفي الواقع للعالم بأسره”، وهدد الوزير الأميركي بفرض بلاده “ضغوطاً مالية غير مسبوقة” على طهران، وذلك بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.
وعلى الرغم عدم التوافق بين ضفتي الأطلسي حول هذا الملف إلا أن بومبيو أكد أن التغييرات التي طلبت واشنطن من إيران القيام بها ليست صعبة وأنه واثق في إمكانية تطوير نهج دبلوماسي مشترك مع الدول الأوروبية بشأن إيران، معرباً عن ثقته من أن هناك مجموعة من القيم والمصالح المشتركة التي ستقود إلى النتيجة نفسها بشأن ضرورة الرد على تهديدات إيران للعالم.
وتابعت : الإدارة الأميركية الحالية وعت أن النظام الإيراني يسعى في عدة اتجاهات للإخلال بالأمن والسلم الدوليين عبر محاور عدة من أهمها المحور الإقليمي المعني بتدخلاته في الشأن العربي ومحاولة فرض هيمنته وفرض سطوته بالقوة وعبر أذرع محلية، بالإضافة إلى البرنامج النووي الذي لا يزال يلفه الغموض خاصة فيما يتعلق بوجود شق عسكري له يؤدي إلى إنتاج قنبلة نووية، هذا عدا عن برنامج تطوير الصواريخ الباليستية المحظور بمنطوق الاتفاق النووي، إذاً هي عدة ملفات كل منها يمثل قضية بحد ذاتها فكيف بنا إذا اجتمعت؟
وختمت : القرارات الأميركية تجاه النظام الإيراني جاءت قوية ومحكمة وسمّت الأشياء بمسمياتها وإن لم تعجب الأوروبيين كونها مست مصالحهم التجارية والاقتصادية، ولكن لو فكروا بعمق أكبر لوجدوا أن الإرهاب الذي ضرب العديد من الدول الأوروبية كانت إيران متسببة فيه بطريقة أو أخرى، وبالتالي فعلى الأوروبيين أن يوسعوا دائرة أفقهم وأن يعيدوا حساباتهم مع إيران فمصالحهم أكبر بكثير من مصلحتهم مع دولة مارقة لا تبحث إلا عن الخراب والدمار والتسبب فيهما أينما كانا.

 

  • وطالعتنا صحيفة “اليوم” في مقالها الافتتاحي بعنوان ( الموقف الثابت ومكافحة الإرهاب ) ذكرت فيه

 

الاتصال الهاتفي الذي أجراه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – مع فخامة الرئيس الفلسطيني يؤكد من جديد على الموقف الشجاع والثابت الذي التزمت به المملكة تجاه القضية الفلسطينية، حيث أعلنت باستمرار عن دعمها المطلق واللامحدود لحقوق الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في استعادة أراضيه وإقامة دولته المستقلة على تراب أرضه الوطني، وهو موقف لا مساومة على كل تفاصيله وأجزائه، فهو نابع في الأصل من سياسة المملكة الحكيمة القائمة على نشر العدل والاستقرار والسلام في كل مكان.هذا الدعم الواضح يعني فيما يعنيه أن المملكة تدين مختلف الإجراءات التعسفية التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرائيلي، من استخدام العنف المفرط مع الفلسطينيين سواء في أعقاب قيام مظاهراتهم ضد نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس أو في أعقاب سائر الاحتجاجات العقلانية التي يقوم بها أبناء الشعب الفلسطيني ضد تلك القوات الساعية الى تهميش حقوق الفلسطينيين المشروعة وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة بالأزمة والقفز على مسلماتها ومعطياتها، وتلك إدانة منطقية لها دلالتها الواضحة لدعم الحقوق المشروعة لشعب فلسطين.
وتابعت : وما تمارسه قوات الاحتلال في كل الحالات هو لون واضح من ألوان الارهاب، والمملكة منذ قيام كيانها الشامخ على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – ومرورا بعهود أنجاله وحتى العهد الميمون الحاضر، وهي تحارب ظاهرة الارهاب بكل أشكاله ومسمياته وأهدافه الشريرة ومن ألوانه ما تمارسه تلك القوات ضد الفلسطينيين من تعسف وجبروت وظلم لا تنتمي الى أي دين أو ملة أو ثقافة، وهي ممارسات مازالت تدينها كل شعوب الأرض المحبة للسلام والأمن والاستقرار والنابذة لكل ألوان الارهاب وأشكاله.التصدي لكل أشكال الارهاب هو السبيل الأمثل لاقامة الأمن والاستقرار والعدل في كل مكان، وهو مدعاة لبسط سيادة الشعوب على أرضها وإبعادها عن الشرور التي تهدد سائر المجتمعات البشرية، حيث يسعى أصحاب تلك الظاهرة ومروجوها الى نشر الفساد والافساد في الأرض والعمل على تخريبها وتدميرها ونشر عوامل التطرف والطائفية بين البشر، وقد زحف الأخطبوط الارهابي الى كثير من أمصار وأقطار المعمورة، بما أدى الى مناداة كافة الشعوب لاحتواء تلك الظاهرة وملاحقة الارهابيين في كل مكان لمكافحة أعمالهم الاجرامية ضد الانسانية.لقد نادت مبادئ العقيدة الاسلامية السمحة التي تتخذ منها المملكة أسلوبا صائبا وسديدا لتحكيمها في كل أمر وشأن على التمسك بمصالح المجتمعات البشرية، ونبذ عوامل التفرقة والخلاف والتطاحن وصولا الى استقرارها وأمنها وصناعة مستقبلها الواعد الأفضل الذي لا يمكن قيامه على أرض تمور بالظلم والتعسف والارهاب، وتلك مناداة عقلانية لا يزال العالم بأسره يشيد بمساراتها الصحيحة من أجل الوصول الى استقرار كافة المجتمعات وإفشاء عوامل السلام داخل ربوعها لإبعادها عن شبح الإرهاب ومساوئه وشروره.وإزاء ذلك فان الموقف المشرف الذي تعلنه المملكة مرارا وتكرارا بدعمها اللامحدود لعدالة القضية الفلسطينية ورفضها لكل أشكال الارهاب التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني، وحثها دول العالم دون استثناء لمكافحة ظاهرة الإرهاب ووضع الإستراتيجيات المناسبة والموحدة لاحتوائها واقتلاعها من جذورها. هذا الموقف مازال يحظى بتقدير وتثمين واعجاب الأوساط السياسية في كل أرجاء المعمورة، فهو موقف يقوم على أركان صلبة قوامها نشر العدل والاستقرار والأمن داخل كافة المجتمعات البشرية والعمل على دحر الفتن والكراهية والطائفية، ليعم السلام في أرجائها وينعم البشر باستقرار يسمح لهم بتحقيق طموحاتهم وبناء مستقبلهم بطرائق مأمونة.

 

  • وعنونت صحيفة “عكاظ” افتتاحيتها ( كذبة إيران) قائلة

 

صفعات متتالية يلتقاها النظام الإيراني ، آخرها ما أصدرته واشنطن من عقوبات ضد إيرانيين مرتبطين بفيلق القدس زودوا الحوثيين في اليمن بخبرات تقنية مرتبطة بالصواريخ الباليستية، مامكنها من إطلاق صواريخ على مدن المملكة والمنشآت النفطية، وفقا لبيان وزارة الخزانة الأمريكية الذي أكد أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع الدعم الإيراني للمتمردين الحوثيين الذي يهاجمون المملكة العربية السعودية، ويجب على جميع دول المنطقة أن تكون حذرة لمنع إيران من إرسال أفرادها وأسلحتها وأموالها لدعم عملائها في اليمن.
وواصلت : والكذبة المفضوحة التي تريد إيران أن يصدقها العالم، أنها دولة مسالمة وتريد تطوير برنامجها النووي من أجل الدفاع عن نفسها، من يصدق ذلك؟ مع العلم أن الحوثيين وهم الذراع الإرهابية لطهران أطلقوا أكثر من 140 صاروخا باليستيا باتجاه المملكة على أهداف مدنية حتى تاريخ أمس الأربعاء 23 مايو، فعن أي شرف يتحدثون؟ وتؤكد تقارير المنظمات الدولية، أيضا بأن الحوثيين الذين يتحركون وفق أوامر ملالي طهران، يعطلون الجهود الإنسانية في اليمن ويهددون حرية الملاحة البحرية في المياه الإقليمية.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس
اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم بفحوى اللقاء الذي جمع امس بين وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس محمد بن محمود العلي ، مشيرة إلى تأكيد الجهيناوي أن العلاقات بين المملكة وتونس تطورت في كل المجالات خاصة منذ انعقاد اللجنة المشتركة خلال شهر يوليو 2017.
وأشارت دولياً الى توجيه الطيران الحربي الإسرائيلي عدداً من الصواريخ نحو أهداف ومواقع في مدينة غزة وبلدة جباليا شمال القطاع ما أدى إلى تدميرها واشتعال النيران فيها .
وتحدثت عن إعادة إنتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان اللبناني للمرة السادسة على التوالي ، مشيرة إلى أن نبيه بري يعتبر من أكثر رؤساء المجالس استمراراً في هذا المنصب اذ يتولاه منذ 26 سنة .
وأخبرت في الشأن الليبي عن مواصلة الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر قصف مواقع للجماعات الإرهابية في ضواحي ومداخل مدينة درنة ، في وقت أكد فيه رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وجود أرضية دستورية لإجراء الانتخابات من أجل إنهاء الفوضى وتوحيد المؤسسات السيادية و العسكرية .
وعرجت على إعلان القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تدمير زورقين للميليشيات الحوثية في المياه الدولية في البحر الحمر .
وأشارت إلى ارتفاع حصيلة انفجار سيارة مفخخة لـ21 قتيلا ة 40 مصاباً في افغانستان .

 

  • إهتممات الصحف الجزائرية

 

الجزائر- واس
تابعت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم مستجدات الأحداث على الساحة العراقية والمشاورات القائمة لتشكيل الحكومة العراقية القادمة .
و على الساحة اليمنية أشارت إلى تدمير طيران التحالف العربي لزوارق حربية موجهة عن بعد تابعة للميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران التي كانت تهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر .
ولفتت الإنتباه لانتخاب نبيه بري للمرة السادسة على التوالي كرئيس لمجلس النواب اللبناني ،و كشفت عن انطلاق المشاورات اليوم لتعيين رئيس الحكومة اللبنانية .
وتطرقت في الشأن الدولي إلى مغادرة 8 من كبرى الشركات الأوروبية إيران في اعقاب تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخاصة بفرض عقوبات تاريخية غير مسبوقة لإرغامها على الإستجابة للمطالب التي تنص على وقف البرنامج النووي والبالستي الإيراني بصفة نهائية و التوقف فورا عن دعم الميليشيات الإرهابية في المنطقة .

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس
أوردت الصحف المغربية الصادرة اليوم خبر المباحثات الهاتفية التي أجراها العاهل المغربي ،مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التي جدد خلالها الملك محمد السادس، التزامه التام ودعمه القوي للقضية الفلسطينية وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .
و أولت اهتمامها بنتائج الدورة الخامسة للجنة المغربية – الإماراتية المشتركة التي انعقدت في أبوظبي و توجت بالتوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون .
و على المستوى الدولي تناولت الصحف الوضع الميداني في قطاع غزة، مشيرة الى قصف قوات الاحتلال لأحد المواقع التابعة لحركة حماس ردا على تسلل فلسطينيين من القطاع إلى اسرائيل .
و في الشأن اللبناني تناقلت الصحف خبر انتخاب البرلمان اللبناني للمرة السادسة على التوالي لرئيسه نبيه بري رئيسا جديدا للمجلس .
و تناولت التطورات الميدانية و العسكرية في سوريا و خاصة في محيط دمشق بعد خروج الفصائل المسلحة .
و تطرقت الصحف إلى مستجدات الشان السياسي في ايطاليا بعد صعود الاحزاب الشعبوية و التخوفات الأوروبية من تطورات المشهد السياسي في روما .
و تابعت الصحف حالة الترقب في شبه الجزيرة الكورية في انتظار لقاء القمة بين الزعيم الكوري الشمالي و الرئيس الأمريكي و تناقلت اعلان واشنطن ان مصير هذه القمة سيتحدد الأسبوع المقبل و أن بيونغ يانغ تريد مساعدة إقتصادية وضمانات أمنية .

 

  • إهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس
إهتمت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم بالنتائج المتوقعة للإستشارات النيابية الملزمة التي يجريها اليوم الرئيس اللبناني ميشال عون في القصر الرئاسي لتسمية رئيس مكلف لتشكيل الحكومة الجديدة .
وأشارت الى قصف طائرات إسرائيلية أمس مواقع لحركة حماس في غزة ردا على تسلل فلسطينيين من القطاع الى إسرائيل حيث أضرموا النار في موقع عسكري .
وتحدثت عن إعلان منسق الأمم المتحدة لشؤون الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف أمس أن فلسطين انضمت إلى وكالتين إضافيتين تابعتين للأمم المتحدة بعدما كانت انضمت منذ العام 2011م الى منظمة اليونيسكو .
وأخبرت عن تدمير طيران التحالف زورقين للميليشيات الحوثية الإنقلابية المدعومة من إيران في المياه الدولية كانا يهددان إحدى ناقلات النفط التجارية في البحر الأحمر .
وتطرقت صحف الصباح إلى تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله إثر محادثات أجرياها في القاهرة أمس أن وضع القدس ينبغي تسويته ضمن قضايا الوضع النهائي في إطار حل الدولتين.
ولفتت إلى تأكيد واشنطن أن مصير القمة التاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون سيتحدد الأسبوع المقبل مشيرة إلى أن بيونغ يانغ تريد مساعدة إقتصادية وضمانات أمنية.

 

  • اهتمامات الصحف الأردنية

 

عمان – واس
أبرزت الصحف الأردنية الصادرة اليوم، تصريحات العاهل الأردني عبدالله الثاني خلال مباحثاته مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة، وتأكيده على وجوب أن تكون حماية الشعب الفلسطيني وتمكينه من نيل حقوقه المشروعة على رأس أجندة المجتمع الدولي.
واهتمت بدعوة وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي للبدء الفوري بالتحقيق الدولي في المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال ضد المدنيين في قطاع غزة الأسبوع الماضي.
وتابعت الطلب الفلسطيني من المحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق الكامل في جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، منذ العام 2014، التي تشمل الإستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن ضمنها القدس المحتلة.
وواصلت اهتمامها بالمباحثات وخارطة التحالفات بين الكتل السياسية في العراق عقب نتائج الانتخابات التشريعية من أجل تشكيل الحكومة المقبلة.
وسلطت صحف الأردن الضوء على التطورات الميدانية العسكرية في سوريا ، بالتزامن مع دعوة روسيا للمجموعة الدولية إلى اعادة اعمار المناطق المضررة من العمليات العسكرية.
وواكبت التطورات الميدانية في ليبيا ، واعلان الجيش الوطني الليبي تضييق الخناق على المسلحين في مدينة درنة.
واهتمت باعلان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الاربعاء بان الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون ينتظر مقابل تخلي بلاده عن السلاح النووي ، مساعدة اقتصادية وضمانات أمنية.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس
ركزت الصحف العراقية الصادرة اليوم الخميس اهتمامها على المشاورات الجارية بين الكتل والائتلافات الفائزة بالانتخابات البرلمانية ,تمهيدا لتشكيل الحكومة القادمة في العراق ,التي يفترض ان تشكلها الكتلة الاكبر .
ونوهت بشكل خاص باللقاءات التي اجراها وفدان كرديان يمثلان الحزبين الديمقراطي الكردستاني والوطني الكردستاني في بغداد خلال اليومين الماضيين, لاستكشف امكانات تشكيل الكتلة الأكبر في ضوء تطابق أو تقارب وجهات النظر بين الكتل المختلفة بشأن البرنامج الحكومي للمرحلة القادمة.
وابرزت صحف الخميس اللقاء الذي عقده زعيم التيار الصدري وائتلاف ” سائرون” مقتدى الصدر، مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيتش، الذي تركز حول ظروف تشكيل الحكومة القادمة ، منوهة بأن اللقاءات التي يجريها “كوبيتش” مع زعماء الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية ,تأتي قبيل اعداد تقريره الخاص بشأن العراق ,الذي من ينوي تقديمه الى الأمم المتحدة قريبا.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس
اهتمت الصحف المصرية الصادرة اليوم بتأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أن استمرار غياب آفاق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية سيؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة، وأن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي علي أساس حل الدولتين.
وسلطت الضوء على استعراض الجانبين خلال جلسة مباحثات موسعة بالقاهرة أمس، آخر المستجدات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا، والاتفاق على ضرورة الحل السياسي للأزمة في سوريا بما يحافظ على وحدة أراضيها.
ولفتت إلى توقيع مصر وروسيا أمس اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية بمنطقة محور قناة السويس وذلك في أطار اعمال اللجنة المصرية الروسية المشتركة في دورتها الحادية عشر التي عقدت أمس بموسكو .
وأخبرت أن البرلمان اللبناني أعاد أمس انتخاب نبيه برى، رئيسا له للمرة السادسة بأغلبية ٩٨صوتا .
وتحدثت عن استهداف الطائرات الحربية الإسرائيلية أمس مواقع تابعة لحركة حماس وهدفين للبحرية الفلسطينية في ميناء غزة.
وعرجت إلى الاجتماع الموسع الذي تستضيفه فرنسا في 29 مايو الجاري للأطراف الليبية لبحث التنسيق والتشاور والوصول إلى حل سياسي للأزمة الراهنة.
وتطرقت الصحف المصرية إلى قيام كوريا الشمالية أمس في بادرة منها لحسن النوايا، بدعوة عشرات الصحفيين الأجانب ليشهدوا تفكيك موقع التجارب النووية الذي تعهدت بيونج يانج بتدميره عقب قمة الكوريتين الشهر الماضي.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس
ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم على دعوة الرئيس الفرنسى إيمونيل ماكرون كافة الأطراف الليبية للاجتماع في العاصمة الفرنسية باريس يوم 29 من مايو الحالي من أجل طرح مبادرة برعاية دولية للانتخابات الليبية .
وأشارت إلى توجيه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، إلى اتخاذ البرلمان الإجراءات اللازمة لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بشكل عاجل، موضحا أنه بحلول أغسطس القادم يكون لمجلس النواب أربعة سنوات وهي المدد المتعارف عليها لعمل البرلمانات في معظم أنحاء العالم، وعلى جميع الأطراف تحمل مسؤوليتها لإجراء انتخابات لإنقاذ ليبيا.
ونوهت الصحف إلى كلمة قائد عام الجيش المشير خليفة حفتر التي أوضح فيها أن بلاده تمر بمرحلة مفصلية حاسمة في حربها ضد الإرهاب منذ أن دقت ساعة الصفر لتحرير مدينة درنة .
وواصلت اهتمامها بالأوضاع العسكرية والأمنية ، موضحة مواصلة الجيش قصفه لمواقع الجماعات الإرهابية في ضواحي ومداخل درنة .
وتطرقت إلى القلق العميق الذي أعرب عنه وفد البرلمان الأوروبي إزاء الانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان التي ترتكبها الجماعات المسلحة في جميع أنحاء ليبيا بلد .
وواصلت الصحف اهتمامها بالأوضاع الاقليمية مشيرة إلى التطورات في المشهد العراقى عقب نتائج الانتخابات من أجل تشكيل الحكومة المقبلة ، وتابعت مواصلة تقدم الجيش اليمني الشرعي المدعوم من التحالف العربي على ميليشيا الحوثي فى عدة جبهات .

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس
اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم بتصريح وزير الخارجية السوداني الدكتور الدرديري محمد أحمد، أن بلاده تحضر الآن للمرحلة الثانية من الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية
توطئة لتدشينها قريبًا، مشيرًا إلى دور السودان في قضايا الأمن والسلام الإقليمي ومحاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية ومكافحة الجرائم العابرة للحدود.
وأبرزت تأكيد وزير التعاون الدولي السوداني إدريس سليمان، أن جهود وزارته أثمرت بالفعل عن إيجاد شراكات مقدرة مع المانحين ودول التعاون الثنائي والمنظمات الدولية والإقليمية.
وتطرقت الى استقبال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أمس نظيره السوداني إبراهيم محمود، في العاصمة أنقرة ، حيث تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.
ونشرت إعلان جامعة الدول العربية وقف وإلغاء مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة الخارجية بجمهورية جواتيمالا في عام 2013 م نظرًا لإقدامها على نقل سفارتها للقدس.
ونقلت عن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر أن الليبيين أصبحوا على مقربة من يوم إعلان تطهير البلاد من آخر معاقل الإرهاب في البلاد.
وعرجت على انتخاب مجلس النواب اللبناني أمس النائب نبيه بري رئيسًا للمجلس للمرة السادسة على التوالي منذ توليه رئاسة المجلس في العام1992 م.
وركزت صحف السودان على تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس أن مصير القمة التاريخية بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون سيتحدد الأسبوع المقبل.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس
أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الإتصالات الهاتفية العربية والاسلامية التي تلقاها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاطمئنان على صحته .
وسلطت صحف الصباح الفلسطيني الضوء على رفض الرئاسة الفلسطينية لكل مايتم طرحة عن قرب قيام الولايات المتحدة الأميركية بطرح ما يسمى “بصفقة القرن” لحل الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي،حيث سيكون مصيره الفشل، ما دام لا يحظى بالقبول الفلسطيني، ولا يتوافق مع قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية.
وتحدثت عن إدانة الحكومة الفلسطينية للتصرف العنصري الذي قام به السفير الأمريكي لدى تل ابيب فيما يتصل بصورة القدس المحتلة والمسجد الاقصى .
وأولت اهتمامًا بمطالبة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الحكومة السويسرية بتقديم توضيحات رسمية حول تصريحات وزير خارجيتها ايجنازيو كاسيس، التي هاجم فيها استمرار عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، واتهاماته بأنها السبب في تأجيج النزاع في الشرق الأوسط، وأن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي شردوا منها قسراً هو “حلم وغير واقعي”.
وأوردت اقتحام العشرات من المستوطنين اليهود المتطرفين، بينهم جنود باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي.
ونشرت صحف هذا اليوم كلمة المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، أمام مجلس الأمن الدولي أمس الاربعاء ، طالب فيها المجتمع الدولي من أجل توفير الحماية للشعب الفلسطيني وفقا للقواعد والمعايير المنصوص عليها في القانون الدولي، ولا سيما القانون الدولي الإنساني.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس
أبزرت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم فشل الحكومة وحزب المعارضة الرئيسي في الاتفاق على رئيس الوزراء الانتقالي، وإمكانية إحالة هذا القرار إلى لجنة الانتخاب.
وسلطت الضوء على دعم باكستان لأجندة منظمة “شنغهاي للتعاون” لأداء دور فعّال في دعم الأمن والاستقرار الإقليمي ومكافحة خطر الإرهاب الذي يهدد أمن دول المنطقة.
وأخبرت عن إبداء البنك الدولي استعداده على العمل مع باكستان والهند لحل كافة القضايا المتعلقة بمعاهدة تقاسم مياه نهر السند الموقعة بين البلدين عام 1960م بضمان البنك الدولي.
وأشارت إلى توقيع باكستان اتفاقية مع الصومال تقوم بموجبها بتقديم مساعدة مالية بقيمة (10.05) مليون دولار ودعم فني لتحديث نظام تحديد الهوية الوطنية في الصومال.
وعرجت إلى تحسن مؤشرات الأسهم الباكستانية منذ بداية الأسبوع الجاري بعد تسجيلها تراجعاً قياسياً الأسبوع الماضي.
أفغانياً أخبرت عن مقتل خمسة أشخاص بينهم رجال شرطة وزعيم قبلي بانفجارين وقعا وسط أفغانستان.
وتطرقت إلى تحذير خبراء الصحة في الهند من تفشي فيروس “نيباه” القاتل الذي يسبب تلفاً في الدماغ، بعد تسجيل إصابتين به في المناطق الجنوبية من البلاد.

  • الخليج: تلقى بسرور هدية تمحو معالم الأقصى لصالح «الهيكل» المزعوم… السلطة تدين «التبجح العنصري» لسفير ترامب فريدمان

كتبت الخليج: استنكر المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، التبجح العنصري المتهور الذي قام به سفير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدى ««تل أبيب»» ديفيد فريدمان، فيما يتصل بصورة العاصمة المحتلة القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك.

وقال المحمود، إن الصورة المزيفة لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك التي ظهر السفير الأمريكي المتطرف فريدمان وهو يتلقاها بسرور من متطرف مثله، تعبر بوضوح تام عن حقيقة التزوير الذي تستند إليه العقلية الاستعمارية العنصرية التي ينتمي إليها فريدمان، كما تعبر عن نهج العربدة الذي يحكم سلوك أمثال أولئك المتطرفين.

وأضاف المحمود أن تلك الصورة تمثل إدانة كبرى لسفير ترامب لدى ««تل أبيب» وتثبت أنه يتعامل مع تزوير وتزييف الحقائق، كما أن هذه الواقعة العنصرية المتطرفة، تشير أولا وأخيرا إلى أمنيات زُمر ومجموعات المتطرفين التي يقف في صفها الأمامي فريدمان تجاه المسجد الأقصى المبارك، وتتمحور تلك الأمنيات لدى غرباء عنا وعن بلادنا في محاولات تجسيد جغرافيا مجازية مكان الحقيقة التاريخية القائمة. وتابع «أن الحفريات التي استمرت لأكثر من قرن ونصف واستهدفت وما زالت تستهدف تحت المسجد الأقصى ومحيطه كذبت كافة النظريات العنصرية والتفسيرات السياسية والترجمات الاستعمارية للأسفار القديمة، التي روجت لمقولتها الخبيثة الهيكل مكان المسجد الأقصى».

وأثبتت الوقائع على الأرض ونتائج الأبحاث والدراسات التي قام ببعضها علماء «إسرائيليون» وأوروبيون، بطلان هذا التوجه، وكشفت أن وراء كل ذلك أهداف استعمارية جهنمية تستغل المسألة الدينية من أجل مزيد من التوسع والتسلط في المنطقة. ودعا المحمود إلى بلورة رد عربي وإسلامي عاجل يبطل ويمنع مثل هذا العدوان الذي قام به السفير الأمريكي ضد أقدس مقدسات العرب والمسلمين.

في الأثناء، نفت السفارة الأمريكية، علم السفير الأمريكي فريدمان بالصورة التي تلقاها وتظهر صورة مجسم «الهيكل المزعوم» مكان المسجد الأقصى خلال زيارته لمعهد ديني يهودي في القدس.

وزعمت السفارة في بيان،«لم يكن السفير فريدمان على علم بالصورة التي وضعت أمامه عندما تم التقاط الصور، وقد شعر بخيبة أمل كبيرة بأن يقوم شخص ما باستغلال زيارته لبني براك لإثارة الخلاف». وقد علقت وسائل الإعلام «الإسرائيلية» على الصورة بالقول إنها من الصور غير المعتادة لدبلوماسي أمريكي يبتسم وكأنه راض عن الصورة للهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك، حيث أشارت التعليقات «الإسرائيلية» إلى أن الابتسامة في الصورة تعكس موافقة واضحة من فريدمان على ما بداخل الصورة.

  • البيان: السيسي وعبدالله الثاني يشدّدان على دعم حقوق الشعب الفلسطيني… مصر والأردن: القدس ضمن قضايا الوضع النهائي

كتبت البيان: أكّد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والعاهل الأردني عبدالله بن الحسين، بعد محادثات أجرياها في القاهرة، أمس، أنّ وضع مدينة القدس ينبغي تسويته ضمن قضايا الوضع النهائي في إطار حل الدولتين.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان، إنّ مباحثات السيسي والعاهل الأردني، تناولت آخر المستجدات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، مشيراً إلى أنّ الزعيمين شدّدا على دعمهما للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها الحق في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكّد الزعيمان وفق البيان، أهمية استمرار جهود المجتمع الدولي للعمل على استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولاً إلى حل الدولتين واستناداً إلى مبادرة السلام العربية، الأمر الذي سيسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط، مشدّدين على أنّ استمرار غياب آفاق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية سيؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة، وأنّ مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين.

  • الحياة: واشنطن تعِدّ لما بعد معاقبة طهران وباريس ترى ظروفاً تنذر بـ «انفجار إقليمي»

كتبت الحياة: شبّه المرشد الإيراني علي خامنئي العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة بـ «قصة الفأر والقط»، معتبراً أن الأميركيين «سيُهزمون». في الوقت ذاته، لوّح رئيس الأركان الإيراني الجنرال محمد باقري و»الحرس الثوري» للرئيس الأميركي دونالد ترامب بمصير الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

في المقابل، اعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو امس انه سيلتقي الشهر المقبل حلفاء للولايات المتحدة، لمناقشة الخطوات المقبلة لكبح «تهديدات» ايران، النووية وغير النووية. وأضاف أن إدارة ترامب تعتزم العمل مع «أكبر عدد ممكن من الشركاء والأصدقاء والحلفاء»، مشيراً إلى «مناقشات أُجريت على مستوى أدنى من وزراء الخارجية»، ومعرباً عن ثقته بأن «هناك قيماً ومصالح مشتركة ستقودنا إلى النتيجة ذاتها، في شأن ضرورة الردّ على تهديدات إيران للعالم».

لكن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس شدد على أن «أوروبا متحدة جداً في موقفها إزاء الاتفاق النووي مع إيران، وهذا لن يتغيّر». وأضاف انه أوضح الموقف الألماني والأوروبي عموماً، خلال نقاش صريح في واشنطن مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، لافتاً إلى ضرورة تجنّب استئناف إيران نشاطاتها النووية.

في باريس، شدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان على أن العقوبات الأميركية الجديدة على طهران «ليست مقبولة، ولا يمكن أن نسمح بأن تصبح مشروعة». ونبّه إلى أنها «لن تسهّل الحوار، بل العكس، ستشجّع موقف المتشددين (في ايران)، وهذا يضعف الرئيس (حسن) روحاني الذي يريد التفاوض». ولفت إلى أن «هذا التموضع يمكن أن يعرّض المنطقة لخطر اكبر مما تواجهه الآن». وكرّر مخاوفه من «انفجار إقليمي»، محذراً من «خطر اندلاع حرب». وتابع أن «كل الظروف اجتمع لاحتمال حدوث انفجار». وزاد: «لدينا مشكلة أخرى، هي سلامة شركاتنا والقدرة على منح إيران المزايا الاقتصادية التي تتوقعها، في مقابل تخلّيها عن تطوير سلاح نووي».

إلى ذلك، اعتبر خامنئي أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني يُظهر أن التعامل معها «ليس ممكناً». وتطرّق إلى خطاب بومبيو قبل أيام، لافتاً إلى أن «كل سياسات أميركا كان يستهدف إسقاط النظام الإيراني، لكنها هُزمت وستُهزم. هذه التصريحات ليست جديدة». واستدرك: «هُزم الأعداء دائماً، مثل قصة الفأر والقط، وسيُهزمون بلا شك. الرئيس الأميركي الحالي سيلقى مصير سابقيه: بوش والمحافظين الجدد وريغان، وسيُمحى من التاريخ».

أما وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف فاعتبر أن بومبيو «كان يحلم في كلمته» ويكرر مزاعم قديمة ضد طهران «فقط بنبرة أقوى وأقل تهذيباً… بومبيو ومسؤولون أميركيون آخرون في الإدارة أسرى لأوهامهم الخاطئة وسجناء ماضيهم، باتوا رهائن لجماعات ضغط فاسدة». وشدد على أن تصريحات الوزير الأميركي «لم تكن أساساً للتفاوض، بل تستند إلى شيء آخر».

ووصف الجنرال محمد باقري القادة الأميركيين بأنهم «مجرمون وناكثون للعهود وفاسدون ومرتزقة مأجورون للصهاينة». وتابع: «هذا العدو (الولايات المتحدة) لا يملك الشجاعة للمواجهة العسكرية ولخوض حرب وجهاً لوجه مع إيران، لكنه يحاول ممارسة ضغوط اقتصادية ونفسية على الأمّة الإيرانية». وكرّر ان «القوات المسلحة الإيرانية أكثر استعداداً من أي وقت، ولن تنتظر إذناً من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية». وزاد ان مصير ترامب «سيكون مثل مصير صدام الذي مزّق معاهدة الجزائر المُبرمة عام 1975» بين طهران وبغداد. في السياق ذاته، رأى «الحرس الثوري» أن «الزعماء الأميركيين تلقوا رسالة مفادها أنهم سيلقون مصيراً مشابهاً لمصير صدام، إذا هاجموا إيران».

وعلى رغم مواقف متشددة في طهران، نقلت وكالة «رويترز» عن أربعة مسؤولين إيرانيين بارزين قولهم إن تصريحات بومبيو تشكّل «استراتيجيا مساومة»، تشبه أسلوب الولايات المتحدة في التعامل مع كوريا الشمالية. وقال أحدهم ممّن شاركوا في المحادثات التي أفضت إلى الاتفاق النووي عام 2015: «أميركا لا تريد التورط بحرب أخرى في المنطقة. وإيران أيضاً لا يمكنها تحمّل مزيد من الصعوبات الاقتصادية. دائماً هناك سبيل للتوصل إلى حلّ وسط. عهد المواجهات العسكرية انقضى». ورجّح مسؤول ثانٍ أن تقبل الولايات المتحدة في نهاية المطاف درجة من نشاطات طهران لتخصيب اليورانيوم، وبرنامجها الصاروخي، لأن هذه هي «الخطوط الحمر لإيران». لكن مسؤولاً ثالثاً مقرباً من معسكر خامنئي، اعتبر أن الأميركيين «يكذبون»، وزاد: «حتى إذا قبِلت إيران كل شروطهم، سيستمرون في طلب المزيد، وهدفهم تغيير النظام. لا يمكن أبداً الوثوق بهم».

في المقابل، لفت ديبلوماسي غربي بارز في طهران إلى أن «الأوضاع الاقتصادية هي القضية الأساسية بالنسبة إلى معظم الإيرانيين، لا ما تفعله (طهران) في المنطقة أو برنامجها النووي». وأضاف: «لذلك سيُظهر القادة الإيرانيون مرونة، على رغم الخطب الرنانة التي تغلب عليها اللهجة الحادة. أبلت إيران بلاءً حسناً في الحروب بالوكالة، لكنها لا تستطيع مواجهة إسرائيل أو الولايات المتحدة في حرب مباشرة. ليست لديها أسلحة حديثة».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عدة عناوين منها تمويل المستهلكين الغربيين لتنظيم داعش من خلال شراء منتجات “التلك”، والحكم القضائي ضد قرار حظر الرئيس الأمريكي منتقديه على تويتر.

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لبيتر بيومنت بعنوان “المستهلكون الغربيون يمولون تنظيم الدولة الإرهابي بشراء (التلك)”، وقال كاتب التقرير إن تنظيم داعش وحركة طالبان متورطان في معركة شرسة للسيطرة على مناجم في أفغانستان توفر أغلبية ما يستهلكه الأوروبيون والأمريكيون من “التلك”.

ويستخدم هذا المعدن في تصنيع الكثير من المواد، بينها مساحيق للأطفال ومساحيق تجميل وقطع السيارات. ويوجد المعدن في مناجم تتركز شرقي أفغانستان، حيث يتنافس تنظيم الدولة وطالبان على إحكام السيطرة عليها، بحسب كاتب التقرير.

وتابع بالقول إن “الصراع للسيطرة على خلاصة معدن التلك وغيره من المعادن مثل الكروميت تم الكشف عنه من خلال تقرير لمنظمة غلوبال ويتنس الدولية”.

وأردف أن المنظمة أجرت العديد من التحقيقات طوال الشهور الماضية لمعرفة كيف يدعم المستهلك الأجنبي المتمردين في أفغانستان.

وينقل التقرير عن نيك دونوفان، من منظمة غلوبال ويتنس، قوله إن “هذا التقرير يكشف الطريقة الخبيثة التي يستخدمها المتمردون المتورطون في التنقيب عن التلك وخطورة جذب تنظيمات مثل تنظيم الدولة إليه”.

وأشار كاتب التقرير إلى أن “تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر اليوم على أكبر مناجم التلك والرخام والكروميت في شرق أفغانستان، وبالتحديد حول إقليم ننجرهار”، موضحاً أنها نفس المنطقة التي ألقت فيها القوات الأمريكية “أم القنابل” على معاقل التنظيم في عام 2017.

وختم بالقول إن “كل ما تنتجه أفغانستان من (التلك) يُرسل إلى باكستان التي تصدره بدورها إلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية”، مشيراً إلى أن هذا يجعل المستهلكين الغربيين يساعدون بطريقة غير مباشرة الجماعات المتشددة في أفغانستان.

نشرت صحيفة “التايمز” تقريرا لبيور دنغ يلقي فيه الضوء على قرار قاضية بمحكمة فيدرالية أمريكية بأن حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منتقديه بموقع “تويتر” يعد انتهاكاً للدستور.

وبحسب قرار المحكمة، لا يستطيع الرئيس ترامب منع منتقديه من متابعته على تويتر وانتقاده.

ونقل كاتب التقرير عن نعومي باتشواليد ،القاضية الأمريكية، قولها إن “تويتر الذي يعُتبر من أقرب مواقع التواصل الاجتماعي لقلب الرئيس الأمريكي، هو موقع تواصل اجتماعي مفتوح للعامة، لذا لا يمكن حظر الأمريكيين الذين يريدون استخدامه للرد على ترامب، لأن ذلك يعتبر انتهاكاً لحرية الرأي”.

وقال كاتب التقرير إن هذا القرار يعد نصراً لمنظمة خيرية تدعم الإعلام رفعت دعوى قضائية نيابة عن 7 من مستخدمي تويتر تم حظرهم من قبل ترامب على حسابه الشخصي بعد انتقادهم له.

وأضاف أن من بين هؤلاء الأشخاص الذين حظرهم ترامب من متابعته على تويتر مراسل بصحيفة “واشنطن بوست”، وشرطي من هيوستن، ومؤلف أغاني من سياتل، فضلاً عن جراح.

وغرد الجراح يوجين جو بعد صدور القرار على تويتر بالقول إنه “ليس هناك أحد فوق القانون، حتى لو كان رئيس الولايات المتحدة”.

الصحف الاميركية

ابرزت الصحف الاميركية الصادرة اليوم تصريحات النائب الديمقراطي عن ولاية تكساس آل غرين التي قال فيها إن الديمقراطيين سيسألون الرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا ما استعادوا السيطرة على مجلس النواب، ويتوعد غرين بأن الديمقراطيين سينفذون هذا الطرح إذا ما فازوا بانتخابات مجلس النوب في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وقال غرين إنه من المحتمل أن تقوم رئيسة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي بتقديم طلب لمساءلة الرئيس ترامب .

كما لفتت الصحف الى اعلان مسؤول أميركي ان بلاده تدرس خفض تمويلها لوكالتين تابعتين للأمم المتحدة إضافة إلى منظمة لمراقبة الأسلحة الكيميائية بعد انضمام الفلسطينيين إليها، وكان قد انضم الفلسطينيون إلى مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (يونيكتاد)، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، وقال المسؤول الأميركي “موقف الولايات المتحدة كان دائما ثابتا بأن جهود الفلسطينيين للانضمام إلى المنظمات الدولية سابق لأوانه، ويؤدي إلى نتائج عكسية”، وأضاف “سنراجع تطبيق القوانين الأميركية المتعلقة بالقيود على عضوية الفلسطينيين في بعض الوكالات والمنظمات التابعة للأمم المتحدة”.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه تم منح جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تصريحا أمنيا دائما للعمل داخل البيت الأبيض، مما ينهى فترة من التساؤلات حول ما إذا كان كوشنر في خطر في إطار تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وذلك وفقا لما ذكره أحد المطلعين على المسألة، وأشارت الصحيفة الأمريكية -في تقرير بثته على موقعها الالكتروني- إلى أن كوشنر يعد أحد مساعدي الرئيس الأمريكي البارزين، بالإضافة إلى دوره البارز في الدبلوماسية الأمريكية الخاصة بالشرق الأوسط، غير أن تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف. بي. أي) حول خلفيته، جعلته أحد أسباب الاضطرابات السياسية التي لحقت بالبيت الأبيض.

وأضافت بالرغم من أن بعض مسئولى الإدارة الأمريكية يعتقدون بأن تأخر منح كوشنر التصريح الأمني الدائم يعكس مشاكل قانونية في الأفق، إلا أن التصريح الدائم يعطى كوشنر -زوج إيفانكا ترامب نجلة الرئيس الأمريكي- القدرة على الإطلاع على أدق أسرار الولايات المتحدة، بما في ذلك التقرير الاستخباراتي اليومي الذى يستلمه الرئيس الأمريكي والاستخبارات السرية حول الإسرائيليين والفلسطينيين، والتي قال دبلوماسيون سابقون إنها قد تكون ذات قيمة في المفاوضات.

انسحاب أميركا من الاتفاق النووي مع إيران ربما يثير المزيد من الخلافات والانقسام داخل مجلس التعاون الخليجي، ويعقّد حرب السعودية في اليمن، ويثير سباق تسلح نووي بالمنطقة؛ وكل هذه النتائج ليست في صالح الرياض.

كتب ذلك الباحث بجامعة أوكسفورد البريطانية صمويل راماني بمقال له بموقع ناشيونال إنترست الأميركي، قائلا إن هذا الانسحاب ربما يقنع السعودية بالضغط على الكويت وسلطنة عمان لقطع علاقاتهما مع إيران، لكن الدولتين تثقان في أن أي عقوبات أميركية لن تمسهما إذا استمرتا في علاقاتهما التجارية مع طهران، ولذلك سيستطيعان مقاومة الضغط السعودي.

وإذا رفضت الكويت وسلطنة عمان الاستجابة للضغط السعودي، فإن فجوة الانقسام بين كتلتي مجلس التعاون الخليجي ستستمر في الزيادة، الأمر الذي سيضعف المجلس كثيرا باعتباره منظمة أمن جماعي.

ومثلما تم إضعاف التحالف السعودي-الإماراتي باحتلال الإمارات جزيرة سقطرى اليمنية، فإن الانقسامات داخل مجلس التعاون ربما تترك السعودية معزولة حتى داخل منطقة نفوذها.

كذلك سيعزز الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي جانب المتشددين والمحافظين في إيران، الأمر الذي سيزيد غموض السلوك الإيراني؛ وبالتالي المخاطر على الأمن السعودي وتطلعات المملكة الجيوسياسية.

وأوضح الباحث أن زيادة نزعة التشدد والعداء للغرب في إيران بعد الانسحاب الأميركي والمواجهات بين البلدين، ستضغط على المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي لتصعيد النزعة العدائية في سياساته لقطع الطريق أمام متشددين مثل الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد لإثارة احتجاجات شعبية ضد النظام.

وقال راماني إنه ونظرا إلى أن السعودية تعتقد بأن انتصارها في اليمن ضروري للحفاظ على أمنها وتنفيذ تطلعاتها في الهيمنة بشبه الجزيرة العربية، فإن التصعيد العسكري الإيراني المحتمل في اليمن ضدها يرعبها.

وسيزداد الضرر على الأمن السعودي وعلى وضعها الإقليمي إذا استأنفت إيران تخصيب اليورانيوم؛ لأن ذلك من شأنه تسليط الضوء على رغبة السعودية في امتلاك سلاح نووي -وهو أمر هدد به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان- وزيادة الرقابة الدولية عليها في هذا الصدد، وعرقلة مفاوضاتها مع أميركا لمساعدتها في بناء برنامج نووي سلمي.

ولم يستبعد الباحث أن تنضم دولة الإمارات إلى سباق التسلح في المنطقة؛ نظرا إلى أنها هي الدولة العربية الأولى في تأسيس برنامج للطاقة النووية، وستكون هذه ضربة قوية للسعودية لأن إمارات مسلحة نوويا لن تستمر في اعتمادها على الرياض لحماية أمنها كما تستطيع تعزيز رؤيتها في السياسة الخارجية المؤيدة للعلمانية، التي ستأتي على حساب المصالح السعودية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>