أخبار الصحافة 11/4/2018

أخبار الصحافة 11/4/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الأَرْبِعَاء ٢٥رَجَب ١٤٣٩هـ |١١ أبريل/ نيسان ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يستعرض مع وفد البرلمان البريطاني علاقات الصداقة

  • خادم الحرمين يستقبل النائب عن حزب العمال البريطاني

  • مجلس الوزراء يدين انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

  • القيادة تهنئ رئيس وزراء أثيوبيا

  • ولي العهد ينقل تحيات خادم الحرمين للرئيس الفرنسي

  • ولي العهد يستعرض مع نواب فرنسيين روابط البلدين

  • ولي العهد: خططنا تتمحور حول القدرات السعودية وليست لتكرار أي نموذج آخر

  • الأمير محمد وقيادات دينية يؤكدون على المشتركات الإنسانية وقيم التسامح

  • ولي العهد وماكرون يبحثان تعزيز الشراكة ويشهدان توقيع اتفاقية لتطوير العلا

  • الرئيس الفرنسي يقيم مأدبة عشاء تكريماً لسمو ولي العهد

  • الأمير محمد بن سلمان يستعرض ووزير خارجية فرنسا مستجدات الشرق الأوسط

  • ولي العهد ووزيرة الدفاع الفرنسية يوقعان اتفاقيات لتطوير القوات المسلحة

  • ولي العهد يبحث ووزير الاقتصاد والمالية الفرنسي استقطاب الاستثمارات

  • مجلس الشؤون الاقتصادية يستعرض موضوعات تنموية

  • فيصل بن بندر يرأس اجتماع هيئة تطوير الرياض.. اليوم

  • وزير الداخلية يوجه بافتتاح عشرة أندية لضباط وأفراد قوى الأمن

  • خالد بن سلمان: «هجوم دوما» امتداد لجرائم الأسد وداعمه الأساسي إيران

  • المملكة تؤكد دعمها للنضال الفلسطيني

  • المملكة تؤكد ضرورة محاسبة الميليشيات الحوثية ورعاتهم الإيرانيين على جرائمهم المخالفة للقانون الدولي

  • ضيوف الملك يؤدون مناسك العمرة وسط أجواء إيمانية وخدمات متكاملة

  • افتتاح الواجهة لمقر معهد العالم العربي في العاصمة الفرنسية

  • تفكيك ألغام المرتزقة في ميدي

  • ميليشيا الحوثي.. مفرخة لعصابات النهب والخطف

  • القوات العراقية تعتقل 14 إرهابياً في الموصل

  • الأسد يستنفر خوفاً من غضب العالم

  • روسيا تستخدم “الفيتو” ضد مشروع أميركي بشأن سورية

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “اليوم” تحت عنوان (تعاون دفاعي وثقافي بين الرياض وباريس)، إذ قالت

 

يتضح للعيان أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الرسمية لباريس ركزت على أمرين حيويين أولهما العمل على نقل التقنية الفرنسية في مجالات الدفاع المختلفة للمملكة ترجمة لتطلعات رؤية 2030 وهي تطلعات سوف تنقل المملكة الى مرحلة اقتصادية جديدة تقوم على توطين الصناعة ونقل التقنية وتنويع مصادر الدخل، وتمتلك فرنسا كقوة كبرى في العالم صناعة متقدمة في المجالين الدفاعي والعسكري وفي غيرهما من المجالات التي يهم المملكة الاستفادة من توطينها بالمملكة.
وأضافت: أما الأمر الحيوي الآخر فهو الاستفادة من التجربة الفرنسية في المجالات الثقافية المتعددة فهي مصدر ثري من مصادرها الحيوية في العالم، وقد اهتمت المملكة في هذا الشأن بتعزيز التبادل العلمي والثقافي عبر سلسلة من الندوات ذات العلاقة بحوار الحضارات وعمدت الى تنظيم البعثات الفرنسية السعودية للتنقيب عن الآثار بالمملكة.
وخلصت إلى القول أن زيارة سموه لباريس أدت إلى تقوية التعاونات في المجالات الثقافية العديدة بين البلدين الصديقين والوصول بها إلى مستويات أفضل وأشمل.

 

  • وقالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (التصالح مع الفنون)

 

ارتبطت جميع حضارات الدنيا -بما فيها الحضارة الإسلامية- بمختلف الآداب والفنون والإبداع الحر، ولم يكن بينها على تعاقب أزمانها وبين المجتمع تنافر أو تضاد، بل تصالُح جميل يعكس إيمان تلك الشعوب والدول بأهمية الآداب والفنون ودورها في تهذيب الذوق وإرهافه وإشاعة القيم الإنسانية والتحضُّر وقبول الآخر والالتقاء معه في أرضية وعي مشتركة.
وأضافت: أن أهمية الفنون لا تقتصر على اختلاف أنواعها في عصرنا الحديث في كونها صناعة اقتصادية مهمة ورافداً مهماً للتنمية بل إنها صناعة وأداة لترسيخ وعي الشعوب وفكرها متى ما ابتعدت عن الأدلجة والتحشيد القطيعي، وساهمت بشكل حاسم في أنسنة الأفكار والقيم وشذّبتها من حمولاتها الفكرية الشريرة والمتنافية مع الأخلاق والحق والجمال.
ورأت أن الحراك الثقافي الدولي اللافت الذي تشهده بلادنا والاتفاقيات المبرمة في مجالات فنية وثقافية مختلفة يقودها عراب التغيير سمو ولي العهد ويشهدها وزير الثقافة والإعلام هو حراك مبهج وباعث على الفرح والأمل ويؤكد أننا نمضي سراعاً باتجاه النور والضوء والثقافة ونصنع مستقبلاً باسماً ووضيئاً لجيلنا وللأجيال المقبلة التي هي على موعد مع ومضات النور والإشعاع الحضاري عبر مشروعات ثقافية تضعنا في مقدمة الدول المتحضرة.
وأردفت بالقول: فعاليات عديدة واتفاقيات في ذات الاتجاه شهدتها باريس عاصمة النور منها إنشاء أوبرا وأوركسترا ومشاركة في مهرجان كان الدولي وغيرها من المحافل الثقافية العالمية المهمة تؤكد هذا التوجه المشرق.
وخلصت إلى أنها مرحلة تاريخية لافتة تبرز فيها الثقافة والفن في المملكة وتطل على العالم، رؤية متبصرة تنطلق من رؤية 2030 التي وضعت الفن والثقافة في عمق اهتماماتها.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (لن يفلت المجرمون)

 

يفضح استخدام السلاح الكيماوي ضد الأبرياء العزل في دوما مزاعم نظام الأسد وحليفه الروسي بالتخلص من مخزون هذا السلاح القاتل، وقد لجأ نظام بشار الأسد إلى استخدام هذا السلاح المُجرّم والمحرم دوليا نحو 215 مرة منذ بدء الحرب في سورية عام 2011، بحسب شبكة حقوقية ومصادر الدفاع المدني، مضيفة أنه في هذه المرة عمد النظام إلى استخدام السلاح الكيماوي الذي سلب أرواح المئات من الأبرياء بينهم كثير من الأطفال والنساء، لترويع المدنيين وإجبارهم على مغادرة المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.
ورأت أن التستر على نظام إجرامي كهذا أصبح لعبة مفضوحة ومكشوفة، إذ إنه لم يعد مقبولاً ولا معقولاً بعد مجازر الكيماوي والقبض على سلاح الجريمة أن يترك الجاني يكرر جريمته عشرات المرات بنفس الطريقة وبنفس أداة الجريمة، لذا فإن غض الطرف عن هذا الإجرام والاكتفاء بمجرد توجيه ضربات صاروخية على مواقع عسكرية تابعة للنظام أو حليفه الإيراني في سورية، لم يعد مقبولاً.
واختتمت بالقول: من هنا فقد بات الرأي العام العالمي بانتظار القبض على المجرم الحقيقي وتسليمه للعدالة للقصاص منه، وليعلم المجرمون وداعموهم من عصابات نظام الملالي أنهم لن يفلتوا من العقاب والمحاسبة إن آجلاً أو عاجلاً.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس/ تصدر اهتمامات الصحف المغربية الصادرة اليوم لقاء العاهل المغربي الملك محمد السادس أمس بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تطرق بشكل مطول الوضع في الشرق الأوسط و القضايا الإقليمية والدولية .
و تابعت الصحف تطورات الأزمة السورية و ردود الفعل المتواصلة ازاء الهجوم الكيماوي الذي تعرضت له بلدة دوما بالغوطة الشرقية، مبرزة استعداد الرئيس الأمريكي للرد بقوة على دمشق و حلفاءها و بحث مجلس الأمن لاقتراح آلية تحقيق اممية مستقلة بشأن استخدام الاسلحة الكيماوية في دوما .
و أشارت إلى أجواء التوتر المستمرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة و خاصة بقطاع غزة حيث أصيب ستة فلسطينيين أمس في مواجهات مع قوات الاحتلال.
و ركزت الصحف على فصول التصعيد المستمرة بين روسيا و بريطانيا على خلفية قضية العميل الروسي .
و على المستوى الاقتصادي اهتمت الصحف بانطلاق الاجتماعات السنوية للهيئات المالية العربية بمنطقة البحر الميت.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم بالوضع الداخلي في تونس في ظل التحديات المقبلة والانتخابات البلدية.
ونقلت دوليا فحوى التقارير الإعلامية التي تتحدث عن تواصل التوتر الدولي بشأن سوريا وتهديد الولايات المتحدة ودول أخرى باتخاذ إجراءات عقابية ضد النظام السوري على خلفية الهجوم الكيمياوي الذي استهدف مدينة دوما.
وتابعت صحف تونس الأنباء التي تتحدث عن حوار مرتقب بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، في الوقت الذي تتضح فيه أكثر فأكثر معالم قمة مرتقبة بين الزعيم الكوري كيم جونغ اون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ولفتت في سياق تقارير متفرقة، الى إصدار الرئيس السوداني عمر البشير أمس، قرارا جمهوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد، وإعلان السلطات الألمانية اعتقالها لعدة أشخاص مشتبه في تخطيطهم لتنفيذ هجوم خلال سباق رياضي بالعاصمة برلين.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس/ اهتمت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم بالجولة التي قام بها مؤخرا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وشملت كل من مصر و بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ،قائلة ان الجولة تندرج في سياق التعريف بالتوجهات الجديدة للمملكة التي تقوم على المبادئ السمحة للدين الإسلامي الحنيف .
وتطرقت لمجريات اللقاء الإفريقي حول مكافحة تمويل الإرهاب في إفريقيا الذي اختتمت فعالياته أمس بالعاصمة الجزائرية ، مبرزة نداء الجزائر بضرورة تبني استراتيجية إفريقية لتجفيف منابع تمويل الإرهاب في القارة .
واهتمت بفعاليات ندوة اليونسكو للتعايش السلمي التي استضافتها باريس ، مشيرة إلى كلمة وزير خارجية الجزائر ، عبد القادر مساهل ودعوته للإستفادة من تجربة بلاده في مجال المصالحة الوطنية ومكافحة التطرف العنيف .
وتابعت مستجدات الوضع في سوريا وتصريح ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية لدى منظمة الأمم المتحدة ، نيكي هيلي التي عبرت فيه عن أسفها لاستخدام روسيا حق الفيتو للمرة السادسة بشأن الأزمة السورية .
ونقلت الصحف مخاوف المنظمات الأممية من تدهور الوضع في جنوب السودان جراء تزايد النزاعات الداخلية المسلحة و تحذيرها من مجاعة وشيكة قد تمس ما لا يقل عن 5 ملايين نسمة ، جراء استمرار حالة اللاأمن في هذه الدولة .

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم قلق باكستان إزاء مواصلة القوات الهندية قصف مناطقها الحدودية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
واهتمت بكلمة رئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي في منتدى بوآو الآسيوي بالصين التي دعا فيها إلى تعزيز الاتصال الإقليمي والتجارة الحرة وزيادة النمو الاقتصادي لمعالجة التحديات المشتركة.
وأخبرت عن اختتام التمارين البحرية المشتركة التي أجرتها القوات البحرية الباكستانية مع نظيرتها التركية قبالة السواحل الباكستانية.
وتابعت تطورات الجهود التي تبذلها باكستان لتحسين العلاقات الثنائية مع أفغانستان ضمن التعاون الجاري بين البلدين لدعم المصالحة الوطنية الأفغانية.
وفي الشأن الأمني أبرزت الصحف نجاح قوات الأمن في إحباط عملية إرهابية كبيرة من خلال تفكيك خلية إرهابية ومصادرة كمية من الأسلحة والمتفجرات في مقاطعة كورام القبلية شمال غرب باكستان.
أفغانياً أخبرت صحف باكستان عن نجاح قوات المساعدة الدولية في القضاء على أحد أبرز قادة تنظيم داعش الإرهابي بأفغانستان.
وأشارت إلى عودة موجة البرد مجدداً إلى المناطق الشمالية من باكستان بعد تساقط الثلوج مع هطول الأمطار.
وأخبرت في الشأن الإقليمي عن انهيار العملة الإيرانية بشكل سريع لينذر بإقبال إيران على أزمة اقتصادية خانقة خلال الأيام القادمة.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم تأكيدات وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتخصصة في السعودية عبد الرحمن الرسي، أنه لن تكون هناك أية إجراءات تطبيع مع إسرائيل إلا بتحقيق السلام الشامل والعادل، وإقامة دولة فلسطين المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.
وأشارت الصحف إلى إدانة مجلس الوزراء الفلسطيني ،عمليات القتل التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة المسيرات الشعبية السلمية للأسبوع الثاني على التوالي، والتي أدت إلى سقوط 10 شهداء، ومئات الجرحى في قطاع غزة.
وسلطت الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي في قطاع غزة حيث اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أن 105 مواطنين فلسطينيين يعانون من جراح خطيرة، جرّاء إصابتهم برصاص قوات الجيش الإسرائيلي، منذ 30 مارس الماضي خلال مشاركتهم في مسيرات العودة ، فيما أستهدفت قوات الاحتلال بنيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة المزارعين ورعاة الأغنام قبالة مناطق حدودية لقطاع غزة.
وأولت صحف الصباح اهتمامًا مطالبة الحكومة الفلسطينية المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، ببدء تحقيق عاجل في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، القمة المصرية الإماراتية التي جمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، وتأكيد الجانبين حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور المكثف بينهما ومع الدول العربية الشقيقة للتصدي للتحديات والأزمات التي تواجه الأمة العربية.
وتابعت الصحف تسارع التصعيد باتجاه الحرب في سوريا مع تقارير عن استعدادات غربية تقودها الولايات المتحدة الامريكية لشن ضربة عسكرية ضد دمشق على خلفية الهجوم الكيماوي في مدنية دوما قرب دمشق.
ولفتت إلى استخدام روسيا حق “الفيتو” في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أمريكي يقضي بإنشاء ” آليه تحقيق مستقلة تابعة للأمم المتحدة ” حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا فيما وافقت 12 دولة على مشروع القرار وامتنعت الصين عن التصويت .
وً سلطت الصحف الضوء على ترحيب الولايات المتحدة أمس بتوجه بعض دول الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة على إيران، وتحذير الشركات التي تفكر في العمل مع طهران التي تمول جماعات إرهابية وتزعزع استقرار المنطقة.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع فخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية .
وفي الشأن اللبناني تطرقت الى تأكيد رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري على إستعادة لبنان عافيته مشددا على حرصه على استقرار البلاد والعمل ما في وسعه للنهوض بالوضع الاقتصادي.
وفي آخر تطورات الشأن السوري أخبرت عن دعوة المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية شركات الطيران إلى توخي الحذر في شرق المتوسط لاحتمال شن غارات جوية في سوريا خلال 72 ساعة و احتمالات تعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.
وعرضت لإتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال إتصال هاتفي إن على العالم التحرك لضمان محاسبة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في سوريا.
ولفتت الى النجاح التي أحرزته قوات الشرعية اليمنية بمساندة من التحالف العربي في تحقيق تقدم نوعي جديد على جبهة مدينة ميدي في محافظة حجة.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، إعلان رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية، حالة الطوارئ بالجنوب الليبي.
وركزت على لقاء نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معتيق مع المبعوث الآممي غسان سلامة، إذ بحث معه آخر التطورات على الساحة الليبية، ً من أهم خطوات المرحلة القادمة، وأولويات تنفيذها لضمان تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والسلم الاجتماعي في البلاد.
وأشارت الصحف إلى تأكيد الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري على أن المشير خليفة حفتر بـ«حالة صحية ممتازة
ويتابع في عمل القيادة العامة.
وتطرقت إلى إعلان مجلس قبائل التبو في سبها جنوب ليبيا، استجابته لما وصفه لجهود المجلس الاجتماعي الأعلى لقبائل ومدن وقرى فزان بوقف إطلاق النار،
مع الاحتفاظ بحق الدفاع عن النفس، كما أعلن عن فتح الطريق الزراعي- القرضة، لمدة 7 أيام ابتداءً من الثلاثاء.
ونقلت الصحف عن تقرير الأمم المتحدة، إذ قالت إن الجماعات المُسلحة في ليبيا تقتل وتعذب المحتجزين في سجون تضم آلاف المدنيين المحتجزين بشكل غير قانوني، موضحة أن التقرير استند إلى لقاءات وزيارات للسجون وسجلات قانونية وسجلات الطب الشرعي وأدلة موثقة بالصور وتسجيلات الفيديو.
وعرجت على كلمة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، خلال مشاركته في ملتقى الوطني بطرابلس، موضحًا أن الملتقى الوطني الليبي هو الطريقة المثلى لكي يرافقنا الشعب الليبي نفسه في إعادة بناء الدولة الليبية، مؤكدًا أنه لا يمكن أن نتصور إعادة بناء دولة كبيرة كليبيا، ونحن ندير ظهرنا لأهالي ليبيا.
ونوهت الصحف الصباحية بإصدار الرئيس السوداني عمر حسن البشير، قرارًا جمهوريًا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد، استجابة لمناشدة أحزاب وقوى الحوار الوطني.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ أبرزت الصحف السودانية الصادرة اليوم اصدار الرئيس السوداني عمر البشير أمس، قرارا جمهوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في البلاد .
وركزت على تجديد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور التأكيد على موقف السودان الثابت حيال الاستمرار في المشاركة ضمن قوات التحالف العربي، والعمل على دعم الجهود الرامية إلى إعادة الشرعية والاستقرار في اليمن .
وتطرقت إلى قلق السودان من استمرار تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في دولة جنوب السودان وتخوفه من تأثيراتها السلبية على دول الإقليم .
وتناولت الصحف مستجدات الأحداث في الغوطة الشرقية وقلق الأمم المتحدة من النزوح المتزايد و فرار أكثر من 133 ألف شخص خلال
أربعة أسابيع .
وعرجت على تحرير قوات الجيش الوطني أمس الأحياء الجنوبية والغربية لمدينة ميدي بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن.
ولفتت الانتباه الى ادانة مجلس الوزراء الفلسطيني أمس في مدينة رام الله، عمليات القتل التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة المسيرات الشعبية السلمية للأسبوع الثاني على التوالي.

  • الخليج: قواتها تعتدي على طالبات بالغاز في رام الله وتجرح شاباً بخان يونس

«إسرائيل» تفرض إغلاقاً شاملاً على الضفة وغزة

كتبت الخليج: قررت سلطات الاحتلال «الإسرائيلي» فرض إغلاق شامل على الضفة الغربية وقطاع غزة بسبب ما يسمى ب«عيد الاستقلال» المزعوم القائم على الأراضي المحتلة من الفلسطينيين، وبحسب بيان جيش الاحتلال، فإنه تقرر أن يبدأ الإغلاق صباح يوم الاثنين المقبل على أن ينتهي عند منتصف مساء الأربعاء. وسيشمل الإغلاق كافة المعابر مع قطاع غزة.

وزعم جيش الاحتلال أن قواته فككت عددا كبيرا من العبوات الناسفة التي زرعها فلسطينيون على طول الجدار الإلكتروني المحيط بقطاع غزة. وادعى الناطق باسم الجيش أن قواته فككت خلال الأيام الماضية عددا كبيرا من العبوات الناسفة في مناطق مختلفة قرب الجدار الإلكتروني، متهما مقاومين باستغلال المسيرات الشعبية لزرع هذه العبوات.

وأصيب مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. وأكدت مصادر طبية وشهود عيان أن الشاب كان قرب مخيم العودة شرقي خزاعة شرق خان يونس عندما أصابه جنود الاحتلال برصاصة في الرقبة ووصفت جروحه بالخطيرة. ووصل مئات الشبان إلى مخيمات العودة في نقاط التماس الخمسة في إطار تواصل التظاهرات بمسيرة العودة.

وأجبرت قوات الاحتلال، ومستوطنون، مزارعا وأشقاءه من بلدة الخضر جنوب بيت لحم على مغادرة أرضهم الزراعية، تحت تهديد السلاح. وأفاد ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن قوات الاحتلال ومستوطنين أجبروا تحت تهديد السلاح المزارع إبراهيم صبيح وأشقاءه، على مغادرة أرضهم الواقعة في منطقة وادي الغويط، المحاذية للبؤرة الاستيطانية سيدي بوعز، أثناء حراثتهم لها. وأشار إلى أن الأرض ملكية خاصة تبلغ مساحتها 18 دونما، مزروعة بأشجار الزيتون والعنب، موضحا أن أراضي منطقة وادي الغويط تتعرض منذ فترة إلى اعتداءات متكررة، أقاموا على جزء منها البؤرة الاستيطانية المذكورة.

وأصيبت العشرات من الطالبات، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع، نحو إحدى مدارس قرية المغير شمال شرق رام الله. وكانت قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الغاز والصوت تجاه الطالبات المتوجهات للدراسة، الأمر الذي أدى إلى احتجاز بعضهن داخل المدرسة، والبعض الآخر لم يتمكن من الوصول إليها.

  • الحياة: تحرك «منظمة حظر الكيماوي»‎ يخلط الأوراق والتلويح الأميركي بالقوة يسابق الديبلوماسية

كتبت الحياة: شكّل قرار منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إرسال محققين إلى دوما للتحقيق في الهجوم الكيماوي الأخير، تطوراً مهماً في سياق التحركات الديبلوماسية وانعكاسها على وتيرة الاتصالات التي شغلت مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن حتى وقت متقدم من ليل الثلثاء- الأربعاء، خصوصاً بوجود مشروعي قرارين أميركيين وثالث روسي للتصويت عليها. من جانبها، شددت المملكة العربية السعودية على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي وتقديمهم إلى العدالة، وقال وزير الخارجية عادل الجبير إن «المناقشات جارية في شأن سبل الرد».

وعلى وقع طبول الحرب الغربية، وتلويح واشنطن وباريس ولندن بالخيار العسكري رداً على الهجوم الكيماوي، سعت موسكو ودمشق إلى التهدئة، فأكد الكرملين «التمسك بالنهج الديبلوماسي لتسوية الأزمة المتفاقمة»، فيما دعا النظام السوري منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى إرسال فريق من بعثتها لتقصي الحقائق، إلى دوما. وجاء العرض السوري، الذي سارعت المنظمة إلى تلبيته، بعد تأكيد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن «بلاده لن تقبل باستنتاجات تم التوصل إليها من بعد»، وأنها ستطرح مشروعاً على مجلس الأمن ينص على ضرورة «إجراء تحقيق في المكان وأخذ عينات لدراستها في مختبرات بما يضمن الشفافية».

وفي إشارة إلى جدية تلويح واشنطن باستخدام القوة، قالت الناطقة باسم الإدارة الأميركية سارة ساندرز إن الرئيس دونالد ترامب «سيبقى في الولايات المتحدة من أجل الإشراف على الرد الأميركي على سورية ومتابعة تطورات الأوضاع في العالم». وفيما أكد مسؤولون أميركيون لـ «رويترز» أن واشنطن «تدرس رداً عسكرياً جماعياً»، توقع خبراء أن تركز الضربات الانتقامية، إن وقعت، على منشآت مرتبطة بهجمات سابقة بالكيماوي، مثل قاعدة الضمير الجوية، وفيها طائرات الهليكوبتر السورية من طراز «مي-8» التي تربطها وسائل التواصل الاجتماعي بالضربة في دوما.

من جانبها، شددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على أن لندن «تعمل في شكل عاجل مع حلفائها وشركائها لكشف ملابسات ما حدث». وامتنعت عن الرد مباشرة على سؤال إن كانت بريطانيا ستنضم إلى الولايات المتحدة إذا قررت الرد عسكرياً، واكتفت بالقول: «نعتقد أن من الضرورة محاسبة المسؤولين (عن الهجوم)». وفي باريس، أكد الناطق باسم الحكومة الفرنسية أنه «إذا تم تجاوز الخط الأحمر» في سورية، فسيكون هناك «ردّ».

وفي نيويورك، لم يكن واضحاً إن كان قبول «منظمة حظر الأسلحة الكيماوية» التوجه إلى دوما للتحقيق في الهجوم، سيؤدي إلى إرجاء التصويت على 3 مشاريع قرارات أمام مجلس الأمن، اثنان أميركيان وثالث روسي.

وشوهد سفراء الدول الأعضاء في المجلس منهمكين في أروقة المجلس بإجراء اتصالات هاتفية مع عواصمهم لتحديد آلية التحرك، الذي توزعت احتمالاته على مواجهة بالـ «فيتو» بين روسيا والولايات المتحدة، أو إرجاء طرح مشاريع القرارات على التصويت، أو محاولة دول غير دائمة العضوية التوسط للخروج بموقف مبدئي موقت لتجنب المواجهة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حض على إجراء «تحقيق دقيق من دون أي قيود وعوائق» في المعلومات حول استخدام السلاح الكيماوي.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

العالم يترقب الخطوة القادمة للولايات المتحدة في سوريا بعد مزاعم بشن الهجوم بالأسلحة الكيميائية بالقرب من دمشق، ويأتي الموضوع في قلب اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم، ومنها صحيفة الديلي التي طالبت بوقوف بريطانيا إلى جانب الولايات المتحدة في أي خطوة تتخذها، ولفتت الى انه منذ نهاية الحرب الباردة كانت بريطانيا الدولة الأولى التي تلجأ لها الولايات المتحدة حين تتعامل مع أزمة دولية، لكن الرئيس دونالد ترامب كسر القاعدة هذه المرة، وهو يستعد للرد على اتهامات باستخدام أسلحة كيميائية في سوريا، حيث جعل فرنسا المحطة الأولى لمشاوراته الدبلوماسية.

وتقول الديلي تلغراف انه إذا كانت رئيسة الحكومة تيريزا ماي حريصة على الحفاظ على وضع بريطانيا في علاقتها مع الولايات المتحدة فعليها أن تظهر للأخيرة أنها جديرة بالثقة وأنها لن تخذلها كما فعلت حين طلب منها في المرة الماضية التدخل عسكريا ضد الدولة السورية”.

واشارت الى التصويت الذي جرى في مجلس العموم عام 2013، حيث عجز رئيس الوزراء آنذاك ديفيد كاميرون عن إقناع المجلس بالسماح له بالانضمام إلى الإدارة الأمريكية في قصف سوريا.

واشارت الصحيفة إلى التدخل العسكري البريطاني في ليبيا والعراق، الذي خلف دمارا، والذي لم يكن قرارا صائبا، حيث بني على تنبؤات مبالغ بها، ولكن الصحيفة ترى أن سوريا حالة مختلفة، ومع ذلك، لا ترى الصحيفة التدخل العسكري إلى جانب ترامب حلا، لعدة أسباب.

أول هذه الأسباب هو أن الصحيفة ليست مقتنعة بأن ترامب حريص فعلا على حقوق الإنسان، أو معني بشكل جدي بما يحدث في سوريا، وهو الذي أعلن قبل أيام نيته سحب 2000 عسكري أمريكي يعملون مستشارين للمعارضة هناك.

بالإضافة إلى ذلك فإن إطلاق بضعة صواريخ سيكون عملا مرئيا لكنه لن يغير من توازنات القوى على الأرض، وترى الصحيفة أنه عوضا عن التدخل العسكري “الأخرق”، على بريطانيا التحلي بالشجاعة والحكمة.

نشرت صحيفة الغارديان مقالا لهارييت شيروود عن انتشار الشعور بعدم الأمان والخوف في أوساط اليهود الأوروبيين، نتيجة لصعود اليمين المتطرف، ولانتشار الخطاب المناهض للصهيونية في أوساط اليسار والإسلام الراديكالي.

وقالت معدة التقرير إن العام الماضي شهد انحسارا لحوادث العنف المرتبطة بالمعاداة للسامية بنسبة 9 في المئة، وأن النسبة بلغت 50 في المئة مقارنة بالفترة بين 2006 و2014، لكن الملاحقات والمضايقات وسوء المعاملة زادت، وفقا لمسح أعده مركز كانتور للدراسات المعاصرة لمعادة السامية والعنصرية.

ويعزو التقرير انحسار الحوادث إلى وضع أفضل للأمن وقلة عدد اليهود الذين يتمسكون بالهوية اليهودية بشكل ظاهر في الشارع وتحول اهتمام اليمين المتطرف إلى اللاجئين.

لكن هذا لا يطمئن اليهود الأوروبيين تماما، بحسب التقرير، لأن وجود الإجراءات الأمنية يعكس وجود حاجة إليها.

الصحف الاميركية

تناولت صحف أميركية الازمة في سوريا محذرة من أن تؤدي الحرب السورية إلى صراع إيراني إسرائيلي يتصاعد بشكل خطير يصعب احتواؤه، ورات نيويورك تايمز إن إسرائيل شنت غارة جوية على قاعدة عسكرية تنسق مع مع إيران، وتابعت بالقول ان القصف الإسرائيلي الذي استهدف مطار تيفور “تي 4″ العسكري في محافظة حمص واسمه الحقيقي “طياس” يثير انتباها جديدا للصراع بين إيران وإسرائيل والذي بقي متواريا في الأغلب بظلال الحرب السورية.

وتعتقد ذا ديلي بيست أن أيام دفع إيران إلى الوراء في سوريا قد ولت، وإن احتمالات ردعها واحتوائها هي ربما كل ما تبقى، وأن الوضع بالنسبة لترمب في هذا السياق قد أصبح خطيرا للغاية.

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية، أن إدارة الرئيس دونالد ترمب تخطط لإدراج الأزمة الخليجية ضمن أجندة القمة الأميركية الخليجية، المزمع عقدها في شهر سبتمبر المقبل، بالمنتجع الرئاسي في كامب ديفيد.

وأضاف المسؤول الأميركي -الذي لم تكشف واشنطن بوست عن هويته- أن الأزمة الخليجية ستدرج في هذه القمة، إذا فشلت الأطراف المعنية في حل خلافاتها قبل ذلك الموعد.

تأتي تلك التصريحات بعد أسبوعين من تصريح لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، زعم فيه أن القمة الأميركية الخليجية المزمع عقدها في كامب ديفيد لن تتطرق للأزمة مع قطر، لأنها قضية محلية، حسب وصفه، وسيتم حلها على الصعيد الخليجي.

وفي مؤتمر صحفي عقده في واشنطن على هامش زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للولايات المتحدة، علق الجبير على القائمة التي أصدرتها قطر الأربعاء وصنفت فيها 20 شخصا وثمانية كيانات على قائمة الإرهاب، وقال إن قطر سبق أن رفضت القائمة التي أعدتها دول الحصار بشأن الكيانات الإرهابية. وأعرب عن أمله أن «”تعود قطر إلى الصواب وتصحح ما اقترفته من أخطاء”.

في سياق متصل بالأزمة الخليجية، قال الكاتب سيمون هندرسون -في مقال له بصحيفة “ذا هيل” الأميركية- إن السعودية أعادت -بطريقة غير معلنة- ضابط الارتباط السعودي للعمل مع القوات الأميركية والقطرية في قاعدة العديد.

ورجّح هندرسون أن تدفع التغييرات على مستوى الخارجية الأميركية الرئيس دونالد ترمب خلال لقائه مع أمير قطر باتجاه أي اتفاق يشعر بأنه سيحقق تقدماً في المسار الدبلوماسي لحل الأزمة الخليجية، وأنه قد يطلب من قطر تنازلات للغرض نفسه، خاصة بعد إبداء الرياض وأبوظبي عدم رغبتهما في المشاركة في لقاء المكتب البيضاوي، وفق تعبيره.

وتوقّع الكاتب الأميركي، أن يتوصل أمير قطر والرئيس الأميركي خلال لقائهما إلى اتفاقات بشأن تشكيل جبهة موحدة ضد إيران، إضافة إلى إمكانية عرض قطر شراء مزيد من الأسلحة الأميركية، وتعهدها بمزيد من التمويل لقطاع غزة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>