أخبار الصحافة 16/3/2018

أخبار الصحافة 16/3/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الْجُمُعَة ،٢٨ جُمَادَى الآخِرَةُ ١٤٣٩هـ |١٦آذَارُ / مـارس ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يهنئ رئيسة نيبال بإعادة انتخابها

  • بأمر الملك.. إيداع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني

  • برعاية الملك.. جائزة الملك فيصل تتوج عطاء خمسة علماء الشهر المقبل

  • محمد بن سلمان يبعث برقية تهنئة لبهانداري

  • ولي العهد: إيران ليست نداً للمملكة

  • ولي العهد: سنرد على قنبلة إيران النووية بمثلها

  • وزير الداخلية ورئيس وزراء ماليزيا يناقشان المستجدات

  • مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم قافلة مساعدات طبية لوزارة الصحة والسكان اليمنية

  • محاكمة خلية خططت لاستهداف السجون ومبنى قيادة الدوريات

  • مجلس الأمن يدين «الحوثيين» بأشد العبارات ويثمن إعلان التحالف العربي لخطة العمليات الإنسانية

  • صواريخ التحالف تُمطر الحوثيين

  • حكومة اليمن تدعو المجتمع الدولي إلى وقف تدخل الميليشيات الإيرانية بالعمل الإغاثي

  • الجيش اليمني يحرر مواقع إستراتيجية من قبضة الانقلابيين شرق صنعاء

  • أنقاض الموصل تغص بالجثث

  • فرار جماعي من الغوطة

  • السيسي: سأقاتل من أجل مصر

  • الانتفاضة الإيرانية مستمرة والهدف إسقاط نظام الملالي

  • اللاجئون ينفجرون غضباً في اليونان

  • طرد مريب يربك البرلمان البريطاني

  • باريس تدعم رواية لندن بشأن سكريبال.. وموسكو: «جنون كامل»

  • الرصاص يطال المستشفيات الأميركية

  • وركزت الصحف على عددٍ من الملفات والقضايا في الشأنين المحلي والإقليمي..
    وجاءت افتتاحية صحيفة ” الرياض” بعنوان ( سلاح الردع )، إذ قالت

من حق أي دولة أن تحافظ على أمنها ومكتسباتها طالما لا يكون ذلك على حساب أمن واستقرار الدول الأخرى، وإلا كان ذلك تعدياً وجبت مجابهته بكل الوسائل.
ورأت أن حديث سمو ولي العهد عن أهداف إيران امتلاك قنبلة نووية حديث منطقي له استشهاداته ودلائله، فإيران ما فتئت تحاول تصنيع قنبلة نووية، ورغم الاتفاق النووي مع دول (5+1) إلا أن ذاك الاتفاق فيه من الثغرات ما يسمح لإيران أن يكون لها جانب سري من البرنامج النووي المعلن والمرصود، وهذا أمر محل نقاش ومتابعة من تلك الدول التي وضح انقسامها بشأن كيفية التعامل مع ذلك الملف المشبوه.
وأكدت أن المملكة لن تقف مكتوفة الأيدي حال كان هناك جانب عسكري للبرنامج النووي الإيراني، وهو أمر وارد بنسبة مرتفعة عطفاً على السياسات الإيرانية والنزعة التوسعية التي تنتهجها لإعادة أمجاد الإمبراطورية الفارسية البائدة، فمن حقنا أن نمتلك سلاح ردع لمواجهة الأهداف التوسعية الإيرانية التي يجب عدم التهاون بها، فكما قال سمو ولي العهد: “خامنئي يريد إقامة مشروع شرق أوسطي خاص به مثلما أراد هتلر التوسع في زمنه، لم تدرك العديد من الدول في العالم وفي أوروبا إلى أي مدى كان هتلر خطيراً إلى أن حدث ما حدث، لا أريد أن يحدث الأمر نفسه في الشرق الأوسط”.
واختتمت بالقول : ذلك تشخيص دقيق للحالة الإيرانية بكل تفاصيلها، فنحن لن ننتظر أن تكمل إيران مخططاتها العدوانية التوسعية حتى نتحرك، بل وجب علينا أن نكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خطر يحدق بنا وبأمننا القومي العربي، والتصدي لإيران ومنعها من تنفيذ مخططها، والوقوف سداً منيعاً أمام تنفيذه.

 

  • وفي موضوع آخر، كتبت صحيفة ” عكاظ ” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (الأيادي السعودية تنقذ اليمن)

 

بذلت المملكة جهوداً كبيرة في إنقاذ الشعب اليمني من براكين الإرهاب الحوثي الإيراني، واستطاعت خلال السنوات الثلاث الماضية محاصرة وتقويض الجرائم الحوثية في مناطق واسعة من اليمن، والعمل الدؤوب من أجل إغاثة المدنيين، سواء في المناطق المحررة أو في تلك القابعة تحت سيطرة الميليشيات، في حملة إنسانية بلغت 10.4 مليار دولار منذ 2015.
ورأت أنه رغم كل هذه الجهود الجبارة، والدعم الذي تقدمه المملكة للشعب اليمني الشقيق، سواء مباشرة أو عبر منظمات الإغاثة الإنسانية المدرجة في الأمم المتحدة، إلا أن الواقع بيّن أن بعض هذه المنظمات مخترقة من قبل العصابات الحوثية، وسعت لتقديم التقارير الكاذبة والسيناريوهات المختلقة، إضافة إلى نهب المساعدات الإنسانية والإساءة للجهود الإغاثية التي قدمها مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية، ولكن الحقائق بالأرقام والتضحيات لا يحجبها غربال التقارير المختلقة والمشبوهة.
وقالت بات الشعب اليمني يدرك جيداً أهمية مواقف المملكة تجاهه على جميع الأصعدة، وعلى رأسها الجهود الإغاثية التي كان من آخرها التبرع السعودي-الإماراتي بمليار ونصف المليار دولار، في إطار خطة الاستجابة الإنسانية الشاملة لعام 2018، وتضاف إليها الوديعة السعودية الأخيرة التي أمر بها الملك سلمان للحفاظ على العملة اليمنية من التدهور وإنعاش الاقتصاد اليمني، ضمن سلسلة جهود المملكة الصادقة في دعم الشعب اليمني، التي لن تتأثر بالتقارير المدعومة من بعض المغرضين الذين انشقوا عن وحدة الصف العربي، ويقفون في صف الخيانة والدسائس وإثارة الفتن، دعماً لأجندات إيران التوسعية ودورها التخريبي في المنطقة.

 

  • وفي شأن آخر، قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (إرهاب قطر والأدلة الموثقة)

 

ما كشف عنه باحثون وخبراء قانونيون أمام المنظمات الحقوقية والإعلام الغربي، مؤخرًا، يؤكد من جديد بالأدلة القاطعة والموثقة ضلوع النظام القطري في تمويله ودعمه لظاهرة الإرهاب، وهو ضلوع لم يعد خافيًا على أحد، فهو واضح كوضوح أشعة الشمس في رابعة النهار، مهما حاول النظام بألاعيبه وممارساته السياسية التنصل من احتضانه للإرهابيين وتمويله بالمال والإعلام لسلسلة من التنظيمات الإرهابية في العالم.
ورأت أن انتهاكات قطر لالتزاماتها الدولية حيال المطالبة بوقف دعمها للإرهاب، لا يمثل خرقا واضحا للقوانين والأعراف والمبادئ الأممية فحسب، وإنما هو خرق لحقوق الإنسان المهدرة، وفقا لممارسات النظام القمعية والإجرامية ضد الإنسان من خلال دعم الإرهاب وتمويل الإرهابيين واحتضان بعضهم بالدوحة، ومن تحتضنهم ما زالوا يمارسون نشر بذور الكراهية داخل الدوحة وخارجها، ويؤيدون التطرف الفكري بكل أشكاله وأهدافه الخبيثة.
وخلصت إلى القول : إزاء موقف النظام المتعنت برفضه التوقف عن دعم الإرهاب وتمويله، فلا مناص في هذه الحالة من ممارسة ضغوط دولية عليه، وبدون هذه الممارسة فإن النظام سوف يستمر في غيه، وسوف يستمر في تمويله للأفراد والمنظمات الإرهابية عن سابق إصرار وترصد.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم، بتأكيد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد عزم حكومته تفعيل اصلاحات كبرى داخل البلاد قبل نهاية العام الحالي، وإشارته إلى ضرورة إنجاز إصلاحات لإنقاذ الوضع الاقتصادي، ومطالبته جميع التونسيين بوجوب تقاسم الجهود والانصراف إلى العمل، وتشديده على أن التحدي المهم لتونس هو اقتصادي بالأساس.
وانشغلت بمستجدات الأوضاع في ليبيا مع استفحال الخطر في الجنوب الليبي بعد اختلاط الصراعات القبلية ووجود حركات مسلحة من متمردي تشاد ودارفور والنيجر وتنظيم داعش الإرهابي الذين استغلوا الفوضى للتجمع جنوب ليبيا تحت مسمى جيش الصحراء.
وتحدثت صحف الجمعة عن الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت بين الجزائر ومالي على خلفية اعتداء متظاهرين بعنف على مقر السفارة الجزائرية في باماكو احتجاجًا على الطرد الجماعي للمهاجرين غير الشرعيين في الجزائر.
وسلطت الضوء على فتح باب الاقتراع للمصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية المصرية، التي يتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى.
واهتمت باعتراف مراقب الدولة في ولة الاحتلال الإسرائيلي يوسف شابيرا، في تقرير حول الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، بقيام الأمن الإسرائيلي قتل المدنيين الإسرائيليين.
وأخبرت صحف تونس عن إصابة 11 شخصًا على الأقل من طالبي اللجوء جراء اشتباكات اندلعت بين اللاجئين والشرطة في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ اهتمت الصحف الليبية الصادرة اليوم، بتصريحات رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، مطالبته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الراعية للحوار السياسي بين الأطراف الليبية ومبعوث الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، بضرورة الدفع بالعملية السياسية، ودعوته سلامه إلى حث لجنتي الحوار بمجلسي النواب والدولة لاستمرار التواصل وإنجاز تعديل الاتفاق السياسي.
وبينت دعوة واشنطن لملاحقة المتورطين في الاعتداء على موكب رئيس مجلس الدولة عبد الرحمن السويحلي، خلال تلقي عبدالرحمن السويحلي اتصالاً هاتفيًا من القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى ليبيا ستيفاتي ويليامز.
ونقلت صحف الجمعة نفى سفيرة الإتحاد الأوروبي لدى ليبيا, بيتينا موشايد, وجود معتقلات للمهاجرين في الأراضي الليبية, وإيضاحها أنها لا تمتلك أي دليل على وجود “أسواق للعبيد” في ليبيا.
ونوهت بتأكيد الهيئة الأوروبية المشتركة لإدارة الحدود والسواحل (فرونتكس) أن الأوضاع في ليبيا تؤثر سلبًا على جهود حل الأزمة الليبية.
وعرجت الصحف على تصريحات المبعوث الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبيا السفير صلاح الدين الجمالي, وإدانته عملية استهداف موكب رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي في كمين مسلّح، ووصفه هذه العملية بـ”الإجرامية”، وتأكيده على أن مثل هذه الممارسات الإجرامية لا تخدم الأزمة الليبية.
وأخبرت صحف ليبيا أن وزيرالخارجية المصرى سامح شكري بحث مع نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو، جملة من الموضوعات بينها تطورات الملف الليبي، واستعراضه الاتصالات التي تقوم بها مصر مع جميع الأطراف الليبية من أجل المساعدة في بناء التوافق الوطني وتوحيد مؤسسات الجيش الوطني.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ اهتمت الصحف المصرية الصادرة اليوم، بإشادة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بما يبذله رجال القوات المسلحة والشرطة من أجل الحفاظ على بلاده، وتأكيده استعداده لارتداء الزي العسكري والقتال بجانب الضباط والجنود للتخلص من الإرهاب.
وأشارت إلى فتح باب الاقتراع للمصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية المصرية، التي يتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى.
وكتبت صحف الجمعة عن المباحثات التي أجراها وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الفرنسي جان ايف لودريان، وتناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا.
وعلى صعيد تطورات الأوضاع في الأرضي الفلسطينية المحتلة.. أبرزت القصف المدفعي الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلية على مواقع في قطاع غزة.
ونشرت الصحف في الإطار ذاته، دعوة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إلى ضرورة وجود آلية جادة ومستقرة توفر تمويلًا مستمرًا وثابتًا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” على نحو يتناسب مع حجم عمليات الوكالة والزيادة الطبيعية في أعداد اللاجئين.
وكما اهتمت بمواصلة قوات النظام السوري شنه غاراته الجوية على الغوطة الشرفية، مما أسفر عن مقتل وإصابة المئات.
ونوهت صحف مصر بما حققه الجيش الوطني اليمني من انتصارات على ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وجهوده لتحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة الانقلابين.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم، بارتفاع معدل التضخم في السودان لشهر فبراير إلى 54.34%، مقارنة بـ 52.37% لشهر يناير.
وعرجت على مطالبة مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة السفير عمر دهب بضرورة أن تستجيب لجنة عقوبات المنظمة الدولية للواقع الماثل في إقليم دارفور غرب البلاد، برفع نظام الجزاءات أو العقوبات بصفة نهائية في أقرب وقت.
وأخبرت صحف الجمعة عن توقيع حكومة السودان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، على وثيقة خطة عمل البرنامج القُطري المشترك بين حكومة السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للأعوام الأربعة المقبلة “2018- 2021″ بحجم تمويل بلغ أكثر من 417 مليون دولار.
ولفتت الانتباه إلى إجراء حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان تعديلات واسعة في مراكزه القيادية على مستوى رؤساء القطاعات والأمانات المركزية، شملت أكثر من سبعين شخصية من قياداته.
وسلطت الضوء على اقرار لجنة خبراء السلاح في دارفور، الاستمرار في مراقبة وجود وأنشطة جماعات متمردي دارفور في دولتي ليبيا وجنوب السودان.
ونشرت الصحف إشادة مجلس الأمن الدولي، بخطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن التي أعلنها التحالف العربي.
وأشارت إلى خروج أكثر من 12 ألف مدني من الغوطة الشرقية المحاصرة أمس، في نزوح جماعي يعد الأكبر منذ بدء التصعيد العسكري.
وتطرقت صحف السودان إلى تلقى بريطانيا الدعم من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في المواجهة بينها وبين روسيا على خلفية تسميم عميل روسي سابق بواسطة غاز الأعصاب.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ اهتمت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، بالنتائج التي صدرت عن مؤتمر روما ـ 2 الدولي لدعم القوى العسكرية والأمنية اللبنانية.
وأشارت الى خروج نحو 20 ألف مدني من جنوب الغوطة الشرقية المحاصرة في نزوح جماعي يعد الأكبر منذ بدء التصعيد العسكري الذي تشهده هذه المنطقة فيما دخلت قافلة مساعدات طيبة وغذائية تضم 25 شاحنة إلى الأهالي بالغوطة.
وتحدثت صحف الجمعة عن إعلان وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” أنها تلقت تعهدات مالية جديد تمكنها من الاستمرار في العمل لبضعة أشهر أخرى.
ولفتت الى إصدار مجلس الأمن الدولي بيانًا رئاسيًا حول اليمن أدان فيه قيام الحوثيين بتعريض حياة المدنيين للخطر، بينما أشاد بخطة مساعدات التحالف العربي للمدنيين.
ونقلت الصحف نبأ مقتل 7 أشخاص واصابة 18 آخرين في تفجير انتحاري في نقطة تفتيش تابعة للشرطة الباكسانية بضواحي مدينة لاهور شرق باكستان.
وتطرقت صحف لبنان إلى إصدار زعماء المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا بيانًا مشتركًا نددوا فيه بالهجوم الكيميائي الذي وقع في مدينة سالزبري الإنكليزية في الرابع من آذار/مارس الجاري وحملوا روسيا مسؤولية اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا بغاز الاعصاب.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس منظمة الصحة العالمية تادرس اوهانوم، حيث أطلعه الرئيس على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتقديم الرعاية الصحية الافضل للمواطن.
وأشارت إلى أقوال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن طريق الإملاءات الذي تتبعه إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب، مصيرها الفشل.
وسلطت صحف الجمعة الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، حيث قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالمدفعية عدة قذائف أراضي وأهداف شرق مدينة غزة، وبلدة جباليا شمال القطاع، فيما اقتحم العشرات من المستوطنين اليهود المتطرفين اليوم المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة المبارك، وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي، بينما اعتقلت قوات الاحتلال، 16 مواطنًا فلسطينيًا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية..
ونشرت تصريح بيير كراهنبول، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، بأنه قد تم تقديم نحو 100 مليون دولار كمساعدات جديدة، في إطار مؤتمر للمانحين بروما.
وأوردت صحف فلسطين التقرير الصادر عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قتلت مواطنين فلسطينيين من نابلس والخليل، واقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في بيت عوا جنوب غرب الخليل، خلال الاسبوع الماضي.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم، استدعاء باكستان سفيرها لدى الهند من للتشاور في ظل اتهامات متبادلة بين البلدين مضايقة موظفي البعثة الدبلوماسية.
وأشارت إلى قلق باكستان من استمرار القوات الهندية في قصف المناطق الحدودية الباكستانية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
واهتمت صحف الجمعة بترحيب باكستان بإعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن تخصيص مكافئات مالية لاعتقال قيادات “حركة طالبان باكستان”.
وأخبرت عن تبني حركة طالبان باكستان مسئولية تنفيذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف نقطة للشرطة الليلة قبل الماضية بالقرب من مدينة لاهور.
كما أخبرت في الشأن الأمني عن نجاح قوات الأمن الباكستانية في القضاء على عنصر إرهابي واعتقال أربعة آخرين خلال عملية نفذتها فرقة من القوات شبه العسكرية أمس في إقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان.
وتابعت الصحف تطورات الوضع السياسي الراهن في باكستان في ظل الاستعدادات الجارية لتشكيل الحكومة الانتقالية التي ستشرف على الانتخابات العامة القادمة.
وعرجت إلى رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الإيقاف المفروض على باكستان بعد معالجة السلطات الباكستانية تحفظات الاتحاد.
وأخبرت عن اتفاق باكستان وقيرغيزستان على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات وخاصة في المجالين الدفاعي والعسكري.
إقليميًا.. تابعت صحف باكستان تطورات الوضع الأمني في أفغانستان الجهود الإقليمية الجارية لدعم عملية السلام.

  • الخليج: بريطانيا تشير لاستهداف حلفاء بوتين.. ومجلس الأمن القومي الروسي يبحث الرد… لندن تهدد بتوسيع عقوباتها وفرنسا تلوِّح بإجراءات ضد موسكو

كتبت الخليج: هددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس الخميس، بفرض عقوبات إضافية على روسيا، فيما أشار وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إلى أن الشرطة البريطانية قد تستهدف الروس «الفاسدين»، الذين يدينون بثرواتهم إلى صلتهم بالرئيس فلاديمير بوتين؛ وذلك رداً على هجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال، وأكدت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا دعمها لبريطانيا في موقف يدل على جبهة غربية موحدة ضد روسيا، التي قالت إنها تستعد للرد على العقوبات البريطانية، كما لوح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعقوبات فرنسية ضد موسكو؛ تضامناً مع لندن.

وقالت ماي، أمس الخميس، خلال وجودها في مدينة ساليسبري، التي حدثت بها واقعة التسميم، جنوبي إنجلترا: «إذا استمرت روسيا في استفزازنا، فمن الممكن أن نتخذ إجراءات أخرى»، إلا أنها لم تذكر تفاصيل عن ذلك، مشيدة ب«بوحدة» الحلفاء في مواجهة روسيا.

وقالت: «لقد حصل هذا الأمر في بريطانيا؛ لكنه كان من الممكن أن يحصل في أي مكان آخر، ونحن متحدون في مواجهته»، في حين قال وزير الخارجية البريطاني في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بشأن الرد البريطاني على قضية سكريبال «ما يرغب الناس في رؤيته هو بعض الأشخاص من فاحشي الثراء المرتبطين مباشرة بفلاديمير بوتين، الذين يمكن أن يكون السبب في ثرواتهم هو علاقاتهم بفلاديمير بوتين، الذين ربما تستطيع أجهزة القانون والشرطة أن تصدر أوامر ضدهم تتعلق بحيازتهم ثروات لا تفسير لها؛ لتقديمهم للعدالة؛ بسبب ما ارتكبوه من فساد شديد».

واتهم روسيا بالمضي «بعيداً في الاتجاه الخاطئ»، قائلاً غن «بوتين ينظر حوله ويرى حلف شمال الأطلسي على حدود ما كان الاتحاد السوفيتي؛ ولهذا الأمر يسبب مشاكل».

وفي بيان مشترك، أمس، اعتبرت لندن وبرلين وواشنطن وباريس، أن مسؤولية روسيا هي التفسير الوحيد «المعقول» لتسميم الجاسوس السابق سكريبال، وطالبت موسكو بتقديم كل المعلومات حول البرنامج الكيميائي نوفيتشوك، غاز الأعصاب الذي صنعه علماء من السوفييت في الثمانينات.

وقال الرئيس الفرنسي ماكرون مخاطباً صحفيين غربي فرنسا «كل شيء يقودنا إلى أن المسؤولية تقع في الواقع على روسيا»، وتابع ماكرون ملوحا بعقوبات: «سأعلن خلال الأيام المقبلة الإجراءات التي ننوي اتخاذها ضد روسيا».

وندد الكرملين، الخميس، بموقف لندن «غير المسؤول على الإطلاق»، وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن إجراءات الرد «لن تتأخر بالطبع»، مضيفاً: «القرار سيتخذه الرئيس، وليس هناك من شك بأنه سيختار الأفضل لمصالح روسيا». من جهتها قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن «إجراءات الرد في هذه المرحلة قيد الإعداد وستتخذ قريباً» منددة «باتهامات سخيفة ضد روسيا وكل شعبها».

كما ترأس الرئيس بوتين، أمس، اجتماعاً لمجلس الأمن القومي؛ لبحث الوضع المتعلق بهذه القضية، وقال الكرملين فى بيان: «لقد أعرب(المجلس) عن قلقه البالغ إزاء الموقف الهدام والاستفزازي من الجانب البريطاني».

في حين أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن موسكو ستطرد دبلوماسيين بريطانيين؛ لكن مضمون الرد الروسي سيرسل أولاً إلى لندن قبل أن ينشر، كما اتهم الحكومة البريطانية باستخدام تسميم الجاسوس الروسي السابق «لتحويل الانتباه» عن المصاعب المرتبطة ببريسكت على الصعيد الداخلي كما في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

كما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الخميس، من أن هذا الهجوم على إحدى دول الحلف «خطر جداً» مضيفاً أنه إذا كانت روسيا تسعى إلى المواجهة وزعزعة استقرار الغرب «فستكون لنا القدرة بالدفاع عن كل أعضائنا».

  • البيان: السفارة المصرية تشيد بتعاون الإمارات… الانتخابات الرئاسية للمصريين في الخارج تنطلق اليوم

كتبت البيان: أشادت السفارة المصرية في أبوظبي بتعاون ودعم السلطات الإماراتية ، لتسهيل عمليات الاقتراع للناخبيين المقمين في الدولة للاداء باصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تنطلق اليوم (الجمعة)، على أن تستمر ثلاثة أيام. وستجري عملية التصويت في هذه الانتخابات في 139 مقراً انتخابياً حول العالم.

واكدت السفارة في بيان لها انهاء كافة استعداداتها لبدء عمليات التصويت، وأوضحت في بيانها أن عملية التصويت ستبدأ الساعة 9 من صباح اليوم وتستمر حتى 9 مساء على مدى 3 أيام.. وذلك بمقرها في أبوظبي والقنصلية العامة المصرية بدبي. وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات أنها انتهت تماماً من توفير جميع الأوراق والمستلزمات والمتطلبات بداخل مقار جميع السفارات والقنصليات بالخارج. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في الداخل في الفترة من الـ26 وحتى الـ28 من مارس الحالي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعا المصريين إلى الإقبال بأعداد كبيرة على التصويت، وقال إن حكومته أوفت بوعودها في فترة رئاسته الأولى وأضاف خلال زيارة لوزارة الداخلية «لما ينزل العدد (كله) وثلثه يقول لا أشرف كتير (من) إنه ينزل نص (نصف) العدد دا والكل يقول آه نعم».

في الأثناء، تسير إدارة نادي الجالية المصرية في إمارة رأس الخيمة، اليوم الجمعة، 10 حافلات لنقل أبناء الجالية المصرية من الناخبين إلى مقر اللجنة الانتخابية بالقنصلية المصرية في دبي، وذلك خلال أيام الاقتراع من 16 – 18 مارس، تيسيراً على أبناء الجالية المصرية المقيمين في دولة الإمارات للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة.

وأوضح الناطق باسم مجلس إدارة النادي محمد حسن الشافعي، إن تسيير الحافلات يأتي ضمن برامج إسعاد أبناء الجالية المقيمين في إمارة رأس الخيمة والإمارات المجاورة، حيث تم الإعلان عن تفاصيل الاشتراك بالرحلة المجانية التي تتضمن تقديم وجبات ومشروبات.

وأكد الشافعي، مواصلة النادي تقديم كل خدماته لأبناء الجالية المصرية، حيث تم تجهيز وتدريب فريق من أبناء الجالية المتطوعين لتنظيم ومساعدة الناخبين في الوصول للمقر الانتخابي بسهولة ويسر، لافتاً إلى أن إدارة النادي أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به، أن الحافلات موجودة على مدار اليوم، حيث تنطلق أول حافلة من أمام مقر النادي في الساعة التاسعة صباحاً، وتحريك الحافلات الأخرى بحسب الإقبال، بالإضافة لوضع حافلات احتياطية في حالة ارتفاع الأعداد.

وأشار إلى أن الجهات المعنية في دولة الإمارات وفرت كل وسائل الدعم لضمان وصول الناخبين إلى مقر اللجنة الانتخابية بالقنصلية المصرية في منطقة السفارات بدبي.

في السياق، أعلنت السفارة المصرية في الخرطوم اكتمال استعداداتها لانطلاق عملية الاقتراع، للجالية المصرية في السودان، التي تعد واحدة من أكبر الجاليات بالسودان.

وقال المستشار الإعلامي للسفارة عبد النبي صادق لـ«البيان» إن الهيئة الوطنية للانتخابات وفرت للسفارة جميع متطلبات العملية الانتخابية من دعم لوجستي وغيره، وتم تجهيز اللجان وتوجيه الدعوة لكل أفراد الجالية بالسودان لممارسة حقهم الدستوري والإدلاء بأصواتهم لاختيار قيادتهم بكل حرية.

توجَّهت السفيرة وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، نبيلة مكرم برسالة إلى المقيمين بالخارج عبر الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك». وأكدت الوزيرة، أنَّه بعد بضع ساعات ستبدأ الانتخابات الرئاسية في كل دول العالم، وقالت: «إننا في حرب شرسة تتطلب توحيد الصفوف في الداخل والخارج وحان وقت تلبية نداء الواجب».

  • الحياة: مجلس الأمن يحذر الحوثيين من شن هجمات في باب المندب

كتبت الحياة: دعا مجلس الأمن إلى الامتثال للقانون الدولي في اليمن واتخاذ الإجراءات لتحييد المدنيين عن الأعمال القتالية، فضلاً عن وقف الحوثيين تجنيد الأطفال وعدم استهداف المدارس والمراكز الطبية. كما دعا المجلس في بيان رئاسي صدر أمس إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى كل أنحاء اليمن من دون معوقات، والفتح الكامل لكل الموانئ بما فيها الحديدة والصليف، وتحسين إمكانية الوصول إلى مطار صنعاء للأغراض الإنسانية.

ودان المجلس في البيان الذي أعدته بريطانيا قصف الحوثيين السعودية بالصواريخ البالستية، مشدداً على ضرورة تقيد كل الدول بحظر الأسلحة المفروض على اليمن.

كما أشار إلى أن المجلس «ينظر بجدية فائقة إلى محاولات الحوثيين شن هجمات على الملاحة البحرية حول باب المندب»، مشدداً على ضرورة «استمرار ممارسة الحقوق والحريات المتصلة بحرية الملاحة في باب المندب وما حوله وفقاً للقانون الدولي».

ودان مجلس الأمن «استخدام الألغام البحرية من جانب جهات فاعلة من غير الدول، بما فيها قوات الحوثيين». ورحب بخطة الأمم المتحدة للعمل الإنساني في اليمن للسنة الحالية، داعياً الدول إلى تسديد تعهداتها المالية «فوراً وتقديم دعم إضافي من الجهات المانحة قبل مؤتمر جنيف المقبل».

ورحب بتعهد دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية بالمساهمة ببليون دولار «استجابة لنداء الأمم المتحدة، والتزام البلدين جمع مبلغ إضافي بنصف بليون دولار من جهات مانحة أخرى في المنطقة». ونوّه بـ «خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن التي أعلنها التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وما تم أخيراً من إيصال أربع رافعات إلى ميناء الحديدة، والخطط الرامية إلى تركيب أربع رافعات إضافية في موانئ المخا وعدن والمكلا، وإيداع بليوني دولار في المصرف المركزي اليمني». وأشار البيان إلى أن مجلس الأمن «يلاحظ اعتزام التحالف إنشاء جسر جوي إلى مأرب لتيسير إيصال المساعدات وتوزيعها».

وشدد المجلس على ضرورة تقيد كل الدول بحظر الأسلحة المفروض على اليمن بموجب قرارات دولية، ودعمه آلية التحقق التي تواكب عمليات تفتيش للسفن التجارية، داعياً «كل الدول في حال قيامها بتفتيش سفن إلى القيام بذلك من دون إهدار للوقت».

وأكد المجلس في البيان الذي صدر بإجماع الدول الأعضاء أن الحل الوحيد في اليمن هو الحل السياسي القائم على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن. كما رحب بتعيين مبعوث جديد للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هو البريطاني مارتن غريفيث، مؤكداً دعمه في مهمته.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

انتقدت الصحف البريطانية حملة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بجانب عضو حزب المحافظين بوب بلاكمان، صاحب السجل المشؤوم ضد المسلمين ، بأنها تبعث رسالة مقلقة حول قيم الحزب، وأشارت إلى أن هذه الحملة السياسية الشريرة التي بدأت قبل نحو عامين لعب فيها حزب المحافظين في حكم رئيس الوزراء السابق ديفد كاميرون دورا قذرا لتشويه سمعة المسلمين من أجل الفوز بالأصوات ونزع مصداقية مرشح حزب العمال صادق خان، وأضافت أن ماي تبدو مصممة على تكرار الأداء نفسه هذا الصيف حيث يواجه حزب المحافظين انتخابات محلية مصيرية.

ويبدو أن التطورات الجديدة لم تكن جيدة للحزب فقد أظهرت نتائج استطلاع لموقع يوغوف أن “الحزب سوف يخسر في وستمنستر وواندسوورث، المجلسان اللذان كانا يبدوان منيعين في الماضي. وهناك حديث عن أن هزيمة ثقيلة في لندن يمكن أن تؤدي إلى حملة ضد ماي”.

ولكن مرة أخرى هناك علامات على أن حزب المحافظين مستعد للعب بورقة المسلمين لإبعاد حزب العمال. ولهذا سافرت ماي في نهاية الأسبوع الماضي إلى هارو إيست لمشاركة بوب بلاكمان في الحملة التي يتزعمها ضد المسلمين.

كتبت كاترينا مانسون في صحيفة فايننشال تايمز أن تعيين مايك بومبيو -أحد الصقور الشعبويين- وزيرا للخارجية الأميركية يأتي في مرحلة حرجة من العلاقات المتوترة مع إيران وكوريا الشمالية. وأشارت إلى أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق كان قد امتدح فوائد تغيير النظام في إيران، وأنه ربما يدفع باتجاه وضع أكثر صرامة عليهما من سلفه المخلوع ريكس تيلرسون.

وهذا ما أكده مسؤول بالإدارة الأميركية بقوله “بومبيو يريد تعزيز أجندة الرئيس” مقارنا إياه بتيلرسون الذي رأى فيه جمهوره القليل حصنا لنظام ليبرالي عالمي يتعرض للهجوم من رئيس قومي وانعزالي.

ويعتقد مارك دوبويتز (الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن) أن هناك الآن “فرصة أكبر” بأن تتخلى الولايات المتحدة عن الاتفاق النووي التاريخي الذي أبرم مع إيران عام 2005 بتولي بومبيو دفة قيادة السياسة الخارجية.

وفيما يتعلق بكوريا الشمالية، فقد اتخذ الوزير الجديد مرارا خطا أكثر تشددا من تيلرسون تجاه موقف كيم جونغ أون كقائد أعلى لنظام مغلق، حيث كان تيلرسون يسعى لتطمين كيم بأن واشنطن لا تسعى إلى تغيير النظام في محاولة لإقناعه باتخاذ خطوات نحو نزع السلاح النووي.

وألمحت الكاتبة إلى أنه في الوقت الذي يتفق فيه ترمب وبومبيو على السياسة الأميركية تجاه إيران وكوريا الشمالية، إلا أن هناك منطقة اختلاف محتملة وهي روسيا.

إذ أن ترمب يُنظر إليه على نطاق واسع بأنه لين مع موسكو، لكن بومبيو كان عدوانيا. وفي وقت سابق من هذا العام قال إن “هذه الإدارة تدرك تماما أننا بحاجة إلى مواصلة الضغط ضد الروس أينما نجدهم”. لكن ليس من الواضح كيف ستترجم وجهات نظره حول روسيا لخطة عمل. وأحد الذين يعرفونه يقول إنه “قوي الشكيمة” وكرئيس لوكالة للاستخبارات المركزية فقد أصبح ماهرا في التعامل مع الرئيس أثناء الإحاطات الإعلامية الصباحية.

وختمت الصحيفة بأن أنصار بومبيو يتوقعون أنه سوف يدير دفة الأمور بذكاء، وعلى حد قول مسؤول بالإدارة “لا بأس أن تختلف مع الرئيس إذا كنت جيدا في عملك، لكن من غير المقبول الاختلاف معه إذا لم تكن جيدا في عملك”.

الصحف الاميركية

أفادت الصحف الاميركية الصادرة اليوم أنّ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قرر إقالة مستشاره للأمن القومي، هربرت ماكماستر مضيفة أنه يعتزم أيضا إقالة مسؤولين آخرين بعد إقالته، الثلاثاء، وزير خارجيته، ريكس تيلرسون، ومنذ أسابيع تتناقل وسائل إعلام أميركية معلومات حول احتمال إقالة ماكماستر، لكنّ صحيفة “واشنطن بوست” قالت إن ترامب عازم فعلا على إزاحته من منصبه “ويجري مشاورات نشطة” حول المرشحين للحلول مكانه، ونقلت الصحف عن مصادر أن “ترامب مستعد لأخذ وقته” قبل أن يقيل ماكماستر “لأنه يريد التأكد من أن ذلك لن يشكل إهانة للجنرال، ولضمان وجود خليفة قوي” لتولي المنصب، وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الخطوة جزء من تغيير أوسع نطاقا “سيشمل على الأرجح مسؤولين كبارا في البيت الأبيض”، وتشهد العلاقة بين ترامب وماكماستر توترا، حيث تعرض الجنرال لانتقاد الرئيس عندما اعتبر أن الأدلة بحصول تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة “لا يمكن دحضها”.

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” أن المحقق الأميركي الخاص في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية، روبرت مولر، أصدر مذكرة يطلب بموجبها وثائق من مجموعة شركات الرئيس دونالد ترامب.

وبحسب ما نشرته الصحيفة، اليوم الخميس، فهذه أول مرة يطلب فيها مولر الحصول على وثائق تهم مباشرة الأعمال التجارية والمالية لترامب، وهو ما يعني أن التحقيقات باتت تقترب أكثر من الرئيس الأميركي.

وقالت “نيويورك تايمز” إنه لم يتضح بعد فحوى مذكرة الإحضار، ولا سبب طلب مولر الاطلاع على تلك الوثائق. لكن مصادر الصحيفة أكدت أن مولر طلب من مجموعة ترامب تسليمه جميع الوثائق المتعلقة بروسيا وعددا من الملفات الأخرى ذات الصلة بتحقيقاته.

ولفتت الصحيفة إلى أن إصدار هذه المذكرة الرسمية يعني أن تحقيقات مولر ستطول على الأقل عدة أشهر أخرى، عكس ما روج له محامو ترامب، الذين يؤكدون بين الفينة والأخرى أن تحقيقات مولر أوشكت على نهايتها، بالموازاة مع مساعيهم لإبرام صفقة مع مولر لإنهاء التحقيقات.

وتأتي هذه التطورات الجديدة في التحقيقات بوجود تواطؤ روسي في الانتخابات الأميركية، التي انتهت بصعود ترامب إلى الرئاسة، مع ما كشفته تقارير صحافية أخيرا، حول رفض ترامب، لاقتراح عقاري بقيمة ملياري دولار، من شريك أعمال إماراتي مقرّب، وذلك قبل أسبوع من لقاء أحد مستشاريه بمندوبين من الإمارات وروسيا، في جزر سيشل، لمناقشة تحسين العلاقات الأميركية الروسية.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد ذكرت أن مولر يعكف على جمع أدلة حول اجتماع سيشل، في يناير/كانون الثاني 2017، وما إذا كان محاولةً لفتح قناة سرّية بين إدارة ترامب والكرملين.

وقد أجرى مولر مقابلات مع عشرات من كبار المسؤولين في البيت الأبيض ومساعدين للحملة الانتخابية لترامب، بمن فيهم صهر الرئيس وكبير مستشاريه، جاريد كوشنير، ورئيس الأركان السابق، راينس بريبوس.

وركّز مولر، في الأسابيع الأخيرة، على الاختراق الروسي للجنة الوطنية بالحزب الديمقراطي، ونشرها لاحقاً لرسائل البريد الإلكتروني المسروقة، وما إذا كان ترامب قد علم بالاختراق مسبقا.

علاوة على ذلك، ينظر مولر أيضاً، في دور ترامب بصياغة بيان مضلل أصدره في البداية، ابنه دونالد ترامب جونيور، رداً على تقارير تفيد بأنّ ترامب وعضوا من كبار أعضاء حملة ترامب التقيا مع اثنين من جماعات الضغط الروس، عرضا تشويه سمعة منافسته، هيلاري كلينتون، في ذروة الانتخابات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>