أخبار الصحافة 5/3/2018

أخبار الصحافة 5/3/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الاثْنَيْن ،١٧ جُمَادَى الآخِرَةُ ١٤٣٩هـ |٥ آذَارُ / مـارس ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • رسالة شكر وتقدير من أمير الكويت للمملكة
  • ولي العهد والسيسي يشهدان توقيع اتفاقيات استثمارية
  • قمة سعودية مصرية لتعزيز العمل العربي
  • صندوق سعودي – مصري وبرنامج تنفيذي لتشجيع الاستثمار واتفاقية لحماية البيئة
  • ولي العهد والسيسي يشهدان توقيع ثلاث اتفاقيات ومذكرة تفاهم استثمارية
  • العلاقات السعودية – المصرية.. حقب زمنية متتالية ونمو مضطرد نحو التكامل
  • الاستثمارات السعودية في مصر.. الأولى عربياً
  • وزير الداخلية يصل إلى الجزائر
  • رئيس وزراء لبنان يغادر الرياض
  • تنسيق برلماني سعودي – بحريني تجاه القضايا العربية والإسلامية
  • خليفة بن سلمان: المملكة حفظت دولاً خليجية وعربية كان يراد لها الشرّ
  • برئاسة العيبان.. مجلس تقويم التعليم يعتمد إطار المناهج ومعايير الاعتماد
  • تعزيز مشاركة المرأة في موقع القرار بالجامعات بتعيين 14 دكتورة
  • أمير الكويت يتعهد بدعم العراق
  • تعزيزات القوات الشرعية تتجه صوب معقل الانقلابيين
  • غضب يمني من «التجويع الحوثي»
  • القصف يجبر الأهالي على الفرار.. واشتباكات تردي 12 من قوات النظام
  • الأمم المتحدة: العنف في الغوطة عقاب جماعي غير مقبول
  • نتنياهو لا يرغب في انتخابات مبكرة
  • وزير خارجية فرنسا: طموحات إيران مُقلقة

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان ( جمهورية «الملالي» وهم المشروع وفضح العملاء ) قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها

 

عندما نقول إن جمهورية «الملالي» في طهران، هي عنصر الإثارة والزعزعة في منطقة الشرق الأوسط، فهذا لم يأت من فراغ، ذلك لأن سياستها طيلة أربعة قرون، منذ وهم «تصدير الثورة» ليست إلا نوعًا جديدًا من القرصنة غير المألوفة في سجل العلاقات الدولية، وبدرجة متدنية جدا وصلت لرعاية رسمية للإرهاب وتنظيمات القلاقل وعدم الاستقرار.. ليس هذا فقط، بل إنها تكاد تكون النظام الوحيد في العالم الذي يؤسس لنفسه أذرعًا إرهابية يتولى تمويلها وتسليحها واحتضان قادتها وكتائبها الإعلامية وميليشياتها المسلحة بشكل سافر.
وهنا، لم يكن جديدًا ـ ولا غريبًاـ ما أعلنته السلطات في مملكة البحرين الشقيقة، أول أمس، عن تفكيك أكبر شبكة إرهابية يديرها حرس النظام الإيراني في البلاد، وأذرعه الإرهابية الخارجية ومنها (عصائب أهل الحق) في العراق، و(حزب الله) في لبنان، وإلقائها القبض على 116 عنصرًا إجراميًا، يشكلون عدة تنظيمات عنقودية خارجة على الدولة، وتتنوع أدوارها في التخطيط والإعداد وتنفيذ الأعمال الإرهابية.
وتابعت : وبعيدًا عن تفاصيل البيان البحريني، والأدلة الدامغة للتورط الإيراني، إلا أن مجمله يكشف أننا أمام سلوك متجذر في عقلية «عمائم» طهران الحاكمة، لا يعترف بعرف دبلوماسي، ولا بحقوق جيرة تاريخية، ولا بقيم دين مشترك يتشدقون دومًا بالانتماء له، ولا بأبسط أبجديات التعامل الإخلاقي والإنساني على الأقل، والأخطر أن هذه العقلية لا تزال مغيبة في سرداب الامبراطورية الفارسية بكل مواريثها الفوقية والمتعالية في عالم ينحو نحو الإخاء والمساواة بين بني البشر.
والمخجل أن نموذج العقلية الفارسية هذا، لا يمكن أن يتوازى أبدا مع قيم وتعاليم ديننا الإسلامي ورسالته السمحة والمتسامحة، ومحاولة تلبيسه بـ«الدين» فاشلة لا محالة، فما بالنا بمحاولة تأصيله طائفيًا وعقائديًا.؟!
وأوضحت أن مراجعة موضوعية لسلوكيات نظام «العمائم» في إيران خليجيًا وعربيًا، تكشف لنا كمَّ الحقد التاريخي الذي يعشش في عقول هذه الفئة، ويضعنا أمام سجل مُخزٍ لا يستوعب حقائق العصر، وينصّب من نفسه «وليّا» على أمور شعوب ودول تملك من الحرية والإرادة ما يجعلها تقف أمام هذا المشروع التوسعي الذي ربما يفوق في خطورته المشروع الصهيوني في الشرق الأوسط، ومشاريع أخرى إرهابية تارة باسم الدين.. «الخلافة» أو بحجة دغدغة عواطف تاريخية عبر استنساخ امبراطوريات بادت وبالتأكيد لن تعود مرة أخرى، مهما حاول منظروها التجارة و«السمسرة» بها.
كل هذه المشاريع فاشلة بامتياز، ورهاننا على وعي شعوبنا التي لن تنساق أبدا وراء هذه الأفكار التي بدت عورتها فاضحة لأصحابها أولًا قبل أن تكون للآخرين.

 

  • وفي شأن آخر ،قالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( عقلانية الدبلوماسية السعودية )

 

في كل مرة تؤكد الدبلوماسية السعودية الخارجية أنها صانعة قرار ليس لمصالح السعودية فقط، بل وللمحيطين العربي والإسلامي.
فبينما نجد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يستقبل مبعوث سمو أمير الكويت الذي يحمل رسالة خاصة تتناول العلاقات الثنائية والإقليمية، يبدأ سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان زيارة مكوكية من العيار الثقيل لدعم العلاقات وتعزيزها بين دول أساسية في المنطقة والعالم.
وتابعت : وهو يبدأ زيارته أمس للشقيقة مصر، ويلتقي فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، فإنه يكتب سطرا جديدا في العلاقات العميقة والمتوارثة والممتدة منذ عام عقود طويلة بين البلدين، ويؤسس لشراكات اقتصادية وأمنية على أعلى مستوى لما فيه مصلحة الشعبين.
كما أن زيارته التالية للدول المؤثرة في صناعة القرار العالمي تأتي وبكل تأكيد وحسب جميع المحللين لترسخ صورة الدبلوماسية السعودية التي تهتم بأمن المنطقة والعالم، وتهدف بكل قوة لدعم السلام العالمي، وتعزيز الشراكات الإيجابية والحفاظ على أداء متوازن في أسواق النفط.

 

  • وقالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها اليوم التي جاءت بعنوان ( المسؤولية الجسيمة )

 

كلنا نتطلع إلى التوافق العربي لما فيه من أهداف استراتيجية جمة تصب في مصلحة الأمة العربية وشعوبها، هذا التوافق طالما عملت المملكة من أجله عبر تاريخها منذ عهد الملك المؤسس – طيب الله ثراه – إلى عهد الخير عهد الملك سلمان – حفظه الله -.
زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة تأتي في إطار التوافق العربي الذي يجب أن يكون، فالمملكة بدورها الريادي القيادي تأخذ على عاتقها هذه المسؤولية الجسيمة وتتعامل معها بكل اقتدار خاصة وأننا على مشارف انعقاد القمة العربية التاسعة والعشرين في عاصمتنا الحبيبة، القمة التي يناقش فيها القادة العرب عدداً من الملفات المهمة في ظل الوضع العربي الحالي وما تشهده المنطقة من تحولات لابد من التعامل معها وفق ظروف ومعطيات المرحلة.
وأوضحت أن العلاقات السعودية – المصرية تاريخية ومهمة ليس للبلدين وحسب إنما تنعكس على مجمل العلاقات العربية، كون البلدان يمثلان حجر الزاوية في حفظ الأمن القومي العربي الذي أصبح مهدداً بفعل محاولات التدخل الإيرانية الدائمة على وجه الخصوص لاختراقه وتقويضه، تلك العلاقات مهمة جداً من أجل تأسيس علاقات عربية – عربية على أسس متينة غير قابلة للاختراق، هذا في مجال الأمن القومي العربي، أما في مجمل العلاقات فللمملكة ومصر مصالح مشتركة دائماً ما يتم توثيقها عبر آليات التعاون التي تؤدي إلى أفضل النتائج الممكنة من أجل تطويرها وتعزيزها.
زيارة سمو ولي العهد تأتي في إطار توثيق العلاقات مع مصر في كافة المجالات وجعلها أكثر قوة ومتانة مما يقودنا إلى واقع عربي جديد نصبو إلى تحقيقه بالشكل الأمثل.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • الصحف المصرية : مباحثات سمو ولي العهد والرئيس المصري عكست عمق العلاقات بين البلدين

 

القاهرة – واس/ أفردت الصحف المصرية الصادرة اليوم مساحات واسعها لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لجمهورية مصر العربية ، مبرزة مباحثات سموه مع فخامة الرئيس المصري التي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والقضايا الإقليمية والدولية المشتركة وفي مقدمتها تنسيق الجهود وتعزيز العمل العربي المشترك ، إضافة إلى الاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين الشقيقين .
وشددت على أن القمة السعودية المصرية عكست عمق العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين والتفاهم المشترك إزاء مختلف الملفات الإقليمية .
وأكدت أن المملكة العربية السعودية ومصر اثبتتا قوة تحالفهما لمصلحة قضايا الأمة العربية على مدى عقود ماضية ، مشيرة إلى أن زيارة سمو ولي العهد تجسد أهمية خاصة في مسيرة العلاقات بين البلدين .
وأشارت إلى أن البلدين يلتقيان مع بقية الدول المحبة للسلام في ضرورة اجتثاث الإرهاب من جذوره .

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم مباحثات القمة التي جرت أمس في القاهرة بين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.
وأشارت إلى أن قمة الاخاء والتنسيق التي عقدت أمس عكست عمق العلاقات الوطيدة التي تربط بين الدولتين الشقيقتين والتفاهم المشترك إزاء مختلف الملفات الإقليمية وكذلك التعاون بين البلدين من أجل التوصل على تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.
وقالت الصحف إن زيارة سمو ولى العهد تكتسب أهمية خاصة في مجال تعزيز التحالف الوثيق ما بين القاهرة والرياض، وتقاربهما الشديد والملحوظ منذ فترة طويلة، مؤكدة أن هذه العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين تعززت من خلال مواقف تاريخية حاسمة وصلبة للمملكة في دعمها مصر.
وسلطت الضوء على المباحثات الهاتفية التي جرت أمس بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، التي تناولت مناقشة عدد من الملفات الإقليمية وما يرتبط بها من تطورات، لاسيما في ضوء الوضع الإقليمي المتأزم، وذلك بهدف التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة.
وعرجت على بدء التحضيرات للقمة العربية التاسعة والعشرين التي تستضيفها الرياض نهاية الشهر الجاري حيث عقد المندوبين الدائمين أمس اجتماعا بالقاهرة للإعداد للقمة.

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس/ اهتمت الصحف المغربية الصادرة اليوم، بالزيارة التي سيقوم بها غدًا للعاصمة البرتغالية، وفد مغربي رسمي رفيع المستوى يقوده وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، من أجل لقاء المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء هورست كوهلر، مبرزة أن اللقاء هدفه تأكيد موقف المغرب الثابت بخصوص قضية الصحراء.
وتابعت صحف الاثنين تطورات الأحداث في سوريا، حيث واصلت قوات النظام أمس، قصفها لمناطق الغوطة الشرقية للسيطرة على آخر معاقل المعارضة، رغم قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار
ورغم الهدنة المعلنة من قبل روسيا.
ونقلت عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 600 شخص سقطوا ضحايا الغارات خلال 13 يومًا من القصف.
كما اهتمت الصحف بالوضع في بلدة عفرين، حيث تواصل القوات التركية عملياتها العسكرية ضد المسلحين الأكراد في البلدة.
وتطرقت للوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث أصيب عشرات الفلسطينيين باختناقات جراء استعمال قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع خلال اقتحامات و عمليات تفتيش ومداهمات للبيوت في بلدة جنين بالضفة الغربية.
وتطرقت كذلك إلى الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس في ايطاليا، من أجل تجديد أعضاء البرلمان بغرفتيه، وإلى إعلان كوريا الجنوبية عن إيفاد مبعوثين رفيعي المستوى إلى كوريا الشمالية لفتح حوار بشأن خفض التوتر بشبه الجزيرة.
وتوقفت صحف المملكة عند مخلفات الاضطرابات الجوية التي تخيم على عدد من دول أوروبا وآسيا.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، المباحثات التي عقدها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة أمس.
ونشرت الصحف ، تصريحات العاهل الأردني عبد الله الثاني الذي شدد على ضرورة تكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات جادة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفق حل الدولتين، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأشارت إلى أقوال وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية ، إن اليمين الحاكم في إسرائيل يواصل تعميق وتوسيع الاستيطان في أرض دولة فلسطين عامة، وفي القدس الشرقية المحتلة بشكل خاص، في سياق محاولاته الحثيثة لفرض أمر واقع يحقق مصالحه ويترجم أيديولوجيته الظلامية، وسعيه لرسم ملامح الحل السياسي الذي ينسجم مع رؤيته الاستعمارية التوسعية.
وسلطت الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية حيث، اقتحم عشرات المستوطنين اليهود،باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تسعة مواطنين فلسطينيين على الأقل من الضفة الغربية، بينهم سيدة من القدس، بينما فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل وسط قطاع غزة.
وأوردت صحف فلسطين التقرير الإعلامي الذي رصد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين خلال شهر فبراير الماضي.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ سلطت الصحف التونسية الصادرة اليوم الضوء على جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة أمس.
وتناولت صحف تونس مستجدات الأحداث في العراق ، مبرزة العمليات العسكرية الجارية لتطهير الصحراء ‏الغربية من خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي .
وتطرقت إلى إعلان القوات المسلحة المصرية عن مقتل 10 إرهابيين وتدمير سيارتين مفخختين كانتا معدتين لاستهداف القوات في سيناء .
وأخبرت عن توجه الآف الناخبين أمس في إيطاليا إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية.
وأنشغلت بالشأن الداخلي للبلاد في ظل ما تشهده الحكومة التونسية من توترات متصاعدة مع الاتحاد العام التونسي للشغل ” أكبر مشغل عمالي داخل البلاد ” ، مشيرة إلى أن القوى السياسية تأمل في تغليب المصلحة الوطنية وعدم حدوث قطيعة غير محمودة العواقب بين الحكومة والإتحاد الذي يطالب بإصلاحات عديدة وعميقة للموظفين الحكوميين خاصة في قطاع التعليم.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس/ تابعت الصحف العراقية الصادرة اليوم ردود الفعل على مصادقة البرلمان العراقي في اللحظات الأخيرة من ‏عمره الدستوري ,وبعد تجاذب استمر ثلاثة أشهر على قانون ‏الموازنة العامة الاتحادية للبلاد للعام الحالي 2018 م .
وعرجت الصحف على الشأن الأمني الداخلي, مبرزة العمليات العسكرية الجارية الآن لتطهير الصحراء ‏الغربية من خلايا تنظيم داعش الإرهابي النائمة وبؤرها المتخفية في الصحراء.
وتناولت إجراءات الحكومة العراقية لتأمين الحدود الغربية لمنع تسلل الإرهاب مجدداً إلى المدن والأراضي العراقية.‏
وتطرقت صحف اليوم إلى العلاقة بين بغداد وأربيل ، مبرزة انجاز اللجنة المالية في مجلس النوّاب العراقي جرد رواتب موظفي التربية في إقليم كردستان تمهيدا لاطلاق المبالغ المخصصة لرواتبهم خلال الأسبوع المقبل.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم على حرص الرئيس السوداني عمر البشير على استقلال القضاء وسيادة حكم القانون في بلاده.
ونشرت الصحف إدانة وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الهجمات الإرهابية التي شهدتها عاصمة بوركينافاسو الجمعة، واستهدفت مقر الجيش.
وأخبرت عن شن طيران التحالف غارات استهدفت تجمعات للميليشيات الحوثية الانقلابية في جبلي “عيبان والأسود” بمديرية بني مطر جنوب غرب صنعاء.
ولفتت الانتباه إلى دعوة وزارة الداخلية الأردنية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس، آلاف اللاجئين السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات وبشكل غير نظامي إلى مراجعة مكاتب المفوضية من أجل تسوية أوضاعهم كي لا يتعرضوا لإشكالات قانونية مستقبلاً.
وسلطت الضوء على ماذكرته وزارة الخارجية الفرنسية أمس، بأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية مبعث قلق كبير.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مع فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة أمس، وبحثا خلالها العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين إلى جانب تطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وجهود البلدين تجاهها .
وأشارت إلى الاجتماعات المتواصلة التي تعقدها اللجنة الوزارية المكلفة لدراسة مشروع الموازنة العامة للدولة اللبنانية لعام 2018 م قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزاراء المخصصة لإقرارها الأربعاء المقبل .
كما تناقلت الصحف الأنباء المتعلقة بمستجدات الميدان السوري من بينها تأكيد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن المئات نزحوا من منطقة الغوطة الشرقية، جراء مواصلة مقاتلات نظام الأسد قصفها العنيف للسيطرة على آخر معقل كبير للمعارضة قرب العاصمة .
وأخبرت عن إحراز قوات الجيش اليمني الموالي للشرعية تقدمًا ميدانيًا في محافظة تعز جنوب غربي البلاد، بعد خوضها معارك ضد الانقلابيين الحوثيين، حيث تمكنت من السيطرة على العديد من المواقع الاستراتيجية في المنطقة .
وواكبت الصحف اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الليبي فائز السراج مع مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة بمدينة طرابلس أمس حيث ناقشا مستجدات الوضع السياسي في البلاد .
ولفتت إلى إعلان القوات المسلحة المصرية أمس عن مقتل 10 إرهابيين وتدمير سيارتين مفخختين كانتا معدتين لاستهداف القوات في سيناء .
وتطرقت صحف لبنان إلى تأكيد الأمم المتحدة أمس أن العنف تصاعد في منطقة الغوطة الشرقية رغم النداء الذي وجهته المنظمة الدولية قبل أسبوع لوقف إطلاق النار، واصفة قصف الجيب السوري المحاصر بأنه عقاب جماعي للمدنيين غير مقبول .

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم اجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج بطرابلس بالقيادات العسكرية والأمنية، لتدارس الأوضاع الراهنة في المنطقة الجنوبية، ووضع أنجع الحلول لرأب الصدع بين أطراف النزاع وبسط الأمن في ربوع الوطن.
وأشارت إلى لقاء رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مع المبعوث الأممي غسان سلامه بطرابلس، لبحث مستجدات الوضع السياسي، ونتائج اتصالات المبعوث الأممي الأخيرة مع أطراف المشهد السياسي الليبي.
ونقلت دعوة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي كندا إلى الدفع باتجاه حل الأزمة الليبية سياسيًا بوصفها أحد الدول السبع الكبرى، وذلك خلال لقائه بسفيرة كندا لدى ليبيا آشلي آدمز.
وأوضحت تجدد الاشتباكات في مدينة سبها بين مسلحين، ومبينة أن أكثر من 4 آلاف مواطن ليبي نزوحوا الأسبوع المنصرم نتيجة لحدة الاشتباكات.
وبينت مواصلة الجيش الليبي عملياته ضد الجماعات الإرهابية في ضواحي درنة وسط سقوط قتلى وجرحى.
ونوهت إلى إعلان القوات المسلحة المصرية تدمير 11 عربة محملة بالذخائر حاولت دخول الحدود الغربية للبلاد.
وتناولت تقدم الجيش اليمني وسط غطاء جوى من قوات التحالف العربي في عدة جبهات.
وتطرقت صحف ليبيا إلى تصاعد التوتر والمواجهات في الضفة الغربية والقدس المحتلة جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلية النيران على الشباب الفلسطيني المنتفض ضد نقل السفارة الأمريكية للقدس.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم، التشاور الجاري بين الأحزاب السياسية في باكستان لانتخاب رئيس مجلس الشيوخ ونائبه بعد تفوق الحزب الحاكم حزب الرابطة الإسلامية في انتخابات مجلس الشيوخ التي جرت يوم السبت الماضي.
وأخبرت صحف الاثنين عن عزم رئيس الوزراء الباكستاني شاهد خاقان عباسي على القيام بزيارة رسمية اليوم إلى نيبال لبحث العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
وتابعت تطورات الوضع الأمني في باكستان وسط تكثيف قوات الأمن حملات ملاحقة العناصر الإرهابية التي تهدد الأمن الوطني.
وتطرقت إلى بدء عملية التشاور بين الأحزاب السياسية الباكستانية الممثلة في البرلمان لانتخاب أعضاء الحكومة الانتقالية التي ستشرف على الانتخابات العامة المقرر عقدها في منتصف العام الجاري.
وتابعت استنكار المجتمع الدولي للدور السلبي الذي تؤديه إيران في المنطقة من خلال دعم التنظيمات الإرهابية.
وتناقلت تطورات الوضع الأمني في سوريا وسط قلق المجتمع الدولي إزاء المجازر الحالية التي نفذتها قوات النظام السوري بحق المدنيين في الغوطة.
أفغانيًا.. تناقلت صحف باكستان أنباء إرسال الولايات المتحدة الأمريكية كتيبة جنود من ذوي الخبرة إلى أفغانستان لتدريب عناصر قوات الأمن الأفغانية لمواجهة مسلحي حركة طالبان.

  • الخليج: إصابة ثلاثة جنود «إسرائيليين» بعملية دهس في عكا.. 50 معتقلاً في الضفة.. وغزة تودع الشهيد أبو جامع

كتبت الخليج: شيع أهالي بلدة بني سهيلا شرق محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة، أمس الأحد، جثمان الشهيد محمد عطا أبو جامع (59 عاما)، إلى مثواه في مقبرة العائلة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى ناصر في خان يونس باتجاه منزل الشهيد في بلدة بني سهيلا، حيث ألقى أبناؤه ومحبوه نظرة الوداع على جثمانه الطاهر.

وأديت صلاة الجنازة على جثمان الشهيد في مسجد حمزة وسط البلدة، عقب صلاة الظهر، ومن ثم نقل إلى المقبرة. وردد المشيعون هتافات تطالب برص الصفوف والوقوف خلف الرئيس محمود عباس في وجه المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقضيته العادلة.

وأصيب أبو جامع السبت، برصاصة أطلقها عليه جنود الاحتلال المتواجدون داخل أبراج المراقبة على الشريط الحدودي شرق خان يونس، ونقل إثر إصابته إلى المستشفى، إلا انه استشهد في قت لاحق متأثرا بجروحه.

وأصيب أربعة من جنود الاحتلال بجراحٍ مختلفة إثر تعرضهم لعملية دهس في مدينة عكا المحتلة عام 48، فيما أُصيب منفذ العملية بعد إطلاق شرطة الاحتلال الرصاص عليه. وقالت صحيفة «هآرتس» العبرية إن جنديًا تعرض للدهس من سيارة يقودها فلسطيني في أحد شوارع عكا، ومن ثم انتقلت لدهس ضابط وجندي ومستوطن بالقرب من محطة القطارات في المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدتي فحمة وعرابة جنوب مدينة جنين حيث اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة فحمة أوقعت عدداً من الإصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع. وقال مواطنون إن جنود الاحتلال داهموا فحمة وتمركزوا على الشارع الرئيسي حيث اشتبك معهم الشبان والفتية على طول الشارع في مواجهات عنيفة وضارية أطلقت خلالها قوات الاحتلال عشرات القنابل المسيلة للدموع.

واندلعت مواجهات، بين قوات الاحتلال وطلاب جامعة فلسطين التقنية في الخليل. وأطلقت قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع، والأعيرة المطاطية باتجاه الطلبة، وحرم الجامعة. كما شن جنود الاحتلال حملة اعتقالات شملت 50 فلسطينيا في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة، بينهم أسير محرر بتهم مقاومة الاحتلال.

  • البيان: اتفاق سعودي مصري على جبهة واحدة لمكافحة الإرهاب… مصر تستقبل محمد بن سلمان باحتفالات استثنائية

كتبت البيان: شهد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء أمس، توقيع اتفاقات بين البلدين، وشددا على الوحدة في جبهة واحدة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له، وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد وصل إلى القاهرة، وسط استقبال وحفاوة رسمية وشعبية كبيرة، في فاتحة أول جولة خارجية يقوم بها منذ تقلّده ولاية العهد في يونيو من العام الماضي.

وعقد الرئيس المصري وولي العهد السعودي بحسب الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضى، ، لقاءاً ثنائيًّا، وجلسة مباحثات موسعة، بحضور وفدَيْ البلدَيْن، فور وصولهما إلى قصر الاتحادية وفي بداية اللقاء رحب الرئيس المصري بولي العهد في بلده الثاني، فيما عبَّر الأمير محمد بن عن الشكر والتقدير على الحفاوة وحُسن الاستقبال التي حظي بها

ونقل ولي العهد تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقد جرى خلال جلسة المباحثات الموسعة استعراض العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، والسُّبل الكفيلة بتطويرها في مختلف المجالات، إلى جانب بحث عدد من الموضوعات على الساحتين العربية والإسلامية، وتطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، وجهود البلدَيْن تجاهها، خاصة مناقشة الملفات المتعلقة بأمن واستقرار المنطقة، ومكافحة الإرهاب، والتحديات التي تواجه الدول العربية في الفترة الحالية، إضافة لعدد من القضايا الإقليمية والدولية المشتركة، على رأسها تنسيق الجهود، وتعزيز العمل العربي المشترك وتم توقيع اتفاق معدل لإنشاء صندوق مصري سعودي للاستثمار، كما تم توقيع اتفاقية تعاون في مجال البيئة ومكافحة التلوث بين البلدين.

وأكد الرئيس المصري لولي العهد السعودي، وفق بيان الناطق باسم الرئاسة المصرية، مواصلة العمل معاً من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة، والتوحد كجبهة واحدة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية، وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له.

وأكد السيسي أن أمن دول الخليج من جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مشدداً على عدم السماح بالمساس به والتصدي بفعالية لما تتعرض له من تهديدات.

وقال بيان أصدره الديوان الملكي السعودي ونشرته وكالة الأنباء السعودية إن الزيارة تأتي استجابة لدعوة من السيسي، وأضاف أن ولي العهد سيجتمع أيضاً مع عدد من المسؤولين المصريين «لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك».

وفيما ازدانت الشوارع المصرية بإعلام المملكة العربية السعودية وصور ولي العهد والرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي استقبل الامير محمد بن سلمان في المطار وعمت القاهرة احتفالات شعبية عفوية، في الاثناء أظهرت لقطة نشرها مسؤول سعودي طائرات تابعة لسلاح الجو المصري وهي تستقبل طائرة ولي العهد السعودي، فور دخوله الأجواء المصرية، ونشر مدير المكتب الخاص لولي العهد، بدر العساكر، الصورة على حسابه في «تويتر»، مرفقةً بتعليق قال فيه: «طائرات حربية تستقبل وترافق طائرة سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لدى دخوله الأجواء المصرية».

ضم الوفد الرسمي لولي العهد السعودي، بحسب وكالة الأنباء السعودية، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د.عصام بن سعيد، ووزير التجارة والاستثمار د.ماجد القصبي، ووزير الخارجية عادل الجبير، ووزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن الفضلي، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان.

  • الحياة: السيسي ومحمد بن سلمان لـ «التصدي للتدخلات الإقليمية»

كتبت الحياة: بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وولي العهد السعودي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في القاهرة أمس، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وأكدا مواصلة العمل من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة.

وبدأ الأمير محمد بن سلمان أمس زيارة إلى القاهرة تستمر 3 أيام، ورافق سرب من المقاتلات الحربية طائرة ولي العهد منذ دخولها الأجواء المصرية. وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي في مقدم مستقبلي ولي العهد في مطار القاهرة الدولي، واصطحبه إلى قصر الاتحادية الرئاسي لعقد جلسة محادثات. وتزينت شوارع القاهرة بأعلام مصر والسعودية.

واختار الأمير محمد بن سلمان أن تكون القاهرة أولى محطاته الخارجية منذ تنصيبه ولياً للعهد في تموز (يوليو) الماضي، في زيارة تستمر 3 أيام، ما يعكس عمق وتميّز العلاقات بين البلدين.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان، إن الرئيس وولي العهد عقدا لقاء ثنائياً تلته جلسة محادثات موسعة ضمت وفدي البلدين. ورحب الرئيس بولي العهد السعودي بمناسبة قيامه بأول زيارة رسمية لمصر منذ توليه ولاية العهد في المملكة، معرباً عما تكنه مصر قيادةً وشعباً من تقدير ومودة لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز والمملكة العربية السعودية، في ضوء العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين. كما أكد حرص مصر على الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي مع السعودية في مختلف المجالات، انعكاساً لمستوى العلاقة الاستراتيجية المتميزة بين الدولتين، مشيراً إلى التوقيت الهام والدقيق لزيارة ولي العهد لمصر في ضوء التحديات الكبيرة التي تشهدها حالياً منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يفرض التنسيق المتبادل بين مصر والسعودية.

وأضاف الناطق الرسمي أن الأمير محمد بن سلمان نقل إلى الرئيس تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكداً حرصه على القيام بزيارته الخارجية الأولى منذ توليه ولاية العهد إلى مصر في ضوء عمق وقوة العلاقات الوثيقة التي تربط مصر والسعودية وما يجمعهما من تاريخ مشترك ومصير واحد. كما أكد ولي العهد تطلعه لأن تُضيف هذه الزيارة زخماً إلى العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي، وأن تدعم أواصر التعاون الثنائي في جميع المجالات بما يساهم في تعزيز وحدة الصف والعمل العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف الأخطار التي تتعرض لها الأمة في الوقت الراهن.

وذكر السفير بسام راضي أنه تم خلال اللقاء التباحث حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما الاقتصادية والاستثمارية، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر في البلدين من فرص استثمارية واعدة، خصوصاً في مجال الاستثمار السياحي في منطقة البحر الأحمر لتعظيم الاستفادة من الإمكانات والمقومات السياحية الكبيرة لتلك المنطقة. كما تمت مناقشة عدد من القضايا الإقليمية الراهنة، إذ عكست المناقشات تفاهماً متبادلاً بين الجانبين إزاء مختلف الملفات الإقليمية، وتم الاتفاق على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة سعياً للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة بما يُنهي المعاناة الإنسانية الناتجة منها ويحفظ سيادتها وسلامتها الإقليمية ويصون مقدرات شعوبها. كما أكد الجانبان مواصلة العمل معاً من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة، والتوحد كجبهة واحدة لمواجهة الأخطار والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية، وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له، وشدد الرئيس المصري في هذا الإطار على ما يشكله أمن دول الخليج من جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مؤكداً عدم السماح بالمساس به والتصدي بفعالية لما تتعرض له من تهديدات.

وبعد الاستقبال والمحادثات الرسمية اصطحب الرئيس المصري ولي العهد إلى “فندق الماسة”، حيث أقيمت مأدبة عشاء للضيف الكبير والوفد المرافق، وبعدها شهد الرئيس المصري وولي العهد السعودي توقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات عدة بين البلدين.

ومن المقرر أن يزور الرئيس السيسي والأمير محمد بن سلمان صباح اليوم مدينة الإسماعيلية لتفقد مشاريع تنموية شاركت السعودية في تدشينها، وسيزور ولي العهد اليوم الكاتدرائية المرقسية في حي العباسية في القاهرة ويلتقي بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، ليصبح أول مسؤول سعودي كبير يزور الكاتدرائية منذ تأسيسها. وسيحضر الأمير محمد بن سلمان مساء اليوم عرضاً مسرحياً في دار الأوبرا المصرية.

ويلتقي ولي العهد السعودي غداً رئيس الوزراء شريف إسماعيل، ثم يتفقد ترميمات في مشيخة الأزهر نُفذت بمنحة سعودية، ويلتقي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ويختتم برنامج الزيارة بلقاء مع رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، قبل أن يغادر القاهرة غداً.

وفي الرياض، أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي بأنه بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أمس (الأحد) لزيارة جمهورية مصر العربية، وذلك استجابة للدعوة المقدمة له من الرئيس المصري، يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

كتب باتريك كوبيرن محرر الشؤون العسكرية في الإندبندنت من الرقة في الأراضي السورية مقالا بعنوان “من سوريا: تنظيم داعش يعود سريعا وبشكل قاتل بعدما تفرق أعداؤه وأصبحوا يحاربون بعضهم البعض”.

ويقول كوبيرن إنه: “شاهد بعينيه عشرات القبور المخصصة لدفن مقاتلين من الميليشيات الكردية المسلحة شمالي البلاد خلال معارك مع تنظيم داعش، وذلك بعد أشهر من احتلال عاصمته وإعلان هزيمته ،وهو أمر ما كان ينبغي أن يحدث إن كان التنظيم قد انتهى فعلا”.

ويوضح كوبيرن أن “زعيم المجموعة المسلحة التي اشتبكت مع مقاتلي التنظيم في منطقة دير الزور قال له إن مسلحي التنظيم برزوا فجأة من المجهول وأطلقوا النار على أفراد مجموعته”، وكانت مساحة الأراضي التي كان يحكمها التنظيم في أقصى تمدد له عام 2015 تماثل مساحة المملكة المتحدة، لكنها الآن أصبحت تقتصر على عدة جيوب متفرقة بين شرقي سوريا وغربي العراق.

ويوضح كوبيرن أنه كان المبكر للغاية أن يرى أعداء التنظيم أنه انتهى وأصبح من الماضي، وهو ما يتضح الآن بعدما استدار كل منهم على الآخر ليقاتله أو يتصارع معه ويضرب المثل بما أكده له قائد كردي بارز من أن أكثر من 170 من مقاتليه قد لقوا مصرعهم خلال معارك مع مقاتلي تنظيم داعش خلال الأسابيع الستة الماضية.

أما صحيفة الديلي تلغراف فقد نشرت موضوعا يتناول تقريرا يتوقع أن تصدره قريبا منظمة الأمم المتحدة، وتقول الصحيفة إنه يكشف أن مصر شكلت نقطة استلام لشحنات الأسلحة الكورية الشمالية قبل إعادة شحنها وتوزيعها في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

ورات التلغراف أن التقرير سيؤدي لوضع ضغوط دولية على القاهرة لوقف هذه الصفقات بشكل كامل، وقد حققت الأمم المتحدة في موضوع سفينة شحن كورية شمالية، وقالت الصحيفة إنها اعتُرضت عام 2016 واتضح انها كانت تحمل 30 ألف قذيفة من قذائف “أر بي جي” بقيمة 18.8 مليون جنيه استرليني، وكانت مخفية تحت شحنة من الحديد حسب ما قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، وقالت التلغراف إن التقرير الذي ستُعلن نتائجه قبل نهاية الشهر الجاري يكشف أن الشحنة كانت مخصصة لصالح “المؤسسة العربية للتصنيع” وهي إحدى أبرز شركات التسليح التابعة للدولة.

الصحف الاميركية

اعتبرت الصحف الاميركية الصادرة اليوم إن الأميركيين ليسوا متفاجئين من أن الرئيس دونالد ترمب أصبح غير متزن أو أنه “منفلت من عقاله” ولا سيما أن تلك العبارة وردت بوسائل إعلام ومسؤولين في البيت الأبيض، وذكرت أن العبارة التي لا يود أحد أن يسمعها عند وصف شخص يستطيع أن يطلق صواريخ نووية بضغطة زر، هي أن يكون “منفلتا من عقاله”، واشارت إلى أن ترمب يرفض الحديث عما يعتزم القيام به في المستقبل لأمرين: كي يحتفظ بالمرونة ويتجنب اضطراره لإجراء تغيير على خططه، كما أن الرئيس يفتخر بنفسه فيما يقوله من أمور يعتبرها الآخرون مشوبة بالعيوب وتفتقر إلى المشورة، بل أيضا في تبني سياسات خارجية قائمة على الفوضى.

هذا ولفتت بعض الصحف الى إن الشركة الأميركية المعنية بإصلاح الدبابات أميركية الصنع من طراز “أبرامز إم1 أي1″ سحبت العديد من أفرادها من العراق، وذلك بعد وقوع ما لا يقل عن تسع من هذه الآليات العسكرية المدرعة بأيدي المليشيات المؤيدة لإيران، واضافت أن العديد من الدبابات العراقية الآن معطلة وتحتاج إلى صيانة، الأمر الذي يعرض الحملة المتواصلة ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية للخطر.

يبدي جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إصرارا كبيرا على التشبث بمنصبه ككبير مستشاري البيت الأبيض رغم التقارير الإعلامية “السيئة”، وفق ما أكدته مصادر متعددة لصحيفة “ذي هيل” الأميركية.

فقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها أن مسؤولين من أربع دول أجنبية على الأقل بحثوا كيفية “التلاعب” بكوشنر، وحققت صحيفة نيويورك تايمز في الظروف التي قُدمت فيها قروض كبيرة إلى شركة عقارات تملكها عائلته بعد اجتماعات في البيت الأبيض.

وبعدما أصبح صهر الرئيس مادة دسمة للصحف الأميركية التي تكتب عنه باستمرار، قال عضو من الحزب الجمهوري الأميركي له صلة بالبيت الأبيض إن “جاريد كوشنر يطبع العناوين السلبية المرتبطة بالرئيس.. وإذا ما هيمنت تلك العناوين على الأخبار الإيجابية الخاصة بالرئيس، فإنه لا محال أن (كوشنر) لن يستمر طويلا” في منصبه.

وبينما يتزايد الحديث عن كوشنر في وسائل الإعلام، يغادر الإدارة الأميركية مقربون منه، فنائبة مستشارة الرئيس للأمن القومي دينا باول غادرت منصبها بداية العام الجاري.

وضمن دائرته المقربة، سيفقد كوشنر المتحدث باسمه جوزيه رفائيل الذي سيترك منصبه قريبا بعد أن أعلن عن ذلك الشهر الماضي.

مع ذلك، يشكك مقربون من دونالد ترمب بجدية في فكرة مغادرة كوشنر للبيت البيضاوي. وبينما استعبد أحد هؤلاء المقربين رحيل الرجل، رأى آخرون أن القرار تحدده دوافع شخصية لكوشنر.

ووفق مصدر مقرب من ترمب فإن “إيفانكا (ابنة ترمب وزوجة كوشنر) اتخذت قرارها، وهي لن ترحل عن البيت الأبيض، وجاريد كوشنر لن يتركها في البيت الييضاوي لوحدها”.

وقد شدد آخرون مقربون من الإدارة الأميركية على أن موقف صهر ترمب ليس ضعيفا بالمطلق حتى يترك منصبه.

وفي هذا السياق قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هوكابي في مؤتمر صحفي الخميس الماضي إن كوشنر “لا يزال فردا ذا قيمة في إدارة الرئيس، وسيبقى في منصبه لاستكمال العمل الذي يقوم به”.

ونقلت صحيفة “ذي هيل” الأميركية تصريحا لكبير موظفي البيت الأبيض الجديد الجنرال جون كيلي جاء فيه “كما قلت لجاريد قبل أيام، عندي ثقة كاملة في قدرته على أداء مهامه”.

مع ذلك، قال عضو جمهوري إنها مسألة وقت فقط قبل رحيلهما عن البيت الأبيض، مشيرا إلى أن أدوارهما في البيت الأبيض قريبة من النهاية.

في حين توقع أحد المقربين من ترمب أن يتولى زوج إيفانكا القيام بمهام أخرى للرئيس خارج البيت الأبيض، إذ بإمكانه أن يؤثر بشكل فعّال باعتباره صهر الرئيس، رغم أن المصدر نفسه أكد في الوقت ذاته صعوبة إخراج كوشنر من الببت الأبيض.

وفي لقاء له مؤخرا مع رئيس الوزراء الأسترالي، أشاد الرئيس الأميركي بصهره، لكنه قال إن القرارات المتعلقة بالبيت الأبيض متروكة لجون كيلي.

وقد لخص مصدر مقرب من البيت الأبيض سياسة الرئيس في هذا الشأن بالقول إن ترمب يسير أموره في البيت البيضاوي بهذه الطريقة، فهو لم يطرد كوري ليوانداوسكي المدير الأول لحملة ترمب الانتخابية، وإنما ترك “أبناءه” يقومون بذلك، وكذلك الأمر بالنسبة لبول مانفورت الذي تولى إدارة حملة ترمب لاحقا.. “والرئيس يحبه أن يلعب الدورين، أن يقول نعم أنا أحب فلان لكنني لم أتخذ قرار إقالته”.

واستبعد مصدر من الحزب الجمهوري في حديث للصحيفة الأميركية أن ينهج ترمب السياسة نفسها التي نهجها مع آخرين في حالة كوشنر “لأنه أحد أفراد العائلة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>