أخبار الصحافة 16/2/2018

أخبار الصحافة 16/2/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الْجُمُعَة ،٣٠ جُمَادَى الأُولى ١٤٣٩هـ |١٦ شُبَاطُ / فبراير ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يهنئ رئيسة ليتوانيا بذكرى استقلال بلادها
  • ولي العهد يهنئ داليا غرباوسكايتي
  • خالد الفيصل: لا حضارة ولا تقدم إلا بالمحافظة على مبادئ الإسلام
  • فيصل بن بندر وسفير نيبال يبحثان الموضوعات المشتركة
  • مركز الملك سلمان للإغاثة يسلّم 11 مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية
  • رحلة تجريبية لقطار الحرمين السريع بين محطتي مكة والمدينة
  • ختام مناورات التمرين البحري المشترك السعودي – الباكستاني
  • الجزائية تحكم على إرهابي بالسجن 20 عاماً وترد قتله تعزيراً
  • المملكة والإمارات تدحران نفوذ إيران في إفريقيا
  • تعاون «سعودي ـ بحريني» لتبادل الخبرات وتطبيق الضمان الصحي
  • قوات الاحتلال تعتقل 17 فلسطينياً
  • الحديدة في طريقها للتحرير.. والجيش اليمني يسقط طائرة استطلاع إيرانية الصنع
  • «الجوية المصرية» تدمر سيارات محملة بالأسلحة
  • الأزهر: تهديدات داعش دليل تقهقره وانكساره
  • مصر: التحقيق مع أبو الفتوح.. وترجيحات بمحاكمة عاجلة
  • تيلرسون يؤكد دعمه للبنان «حر وديموقراطي»
  • اجتماع أميركي – تركي لتهدئة التوتر
  • أميركا تطالب باكستان بالقبض على 12 إرهابياً
  • مباحثات أوروبية حول سورية وكوريا الشمالية وغرب البلقان
  • عشرة آلاف أفغاني ضحايا العام الماضي
  • رامافوزا يرأس جنوب أفريقيا.. وحكومة إثيوبيا بلا ديسالين

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (دعم إعادة إعمار العراق) قالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها

 

جاء إعلان المملكة أمس الأول، تخصيص 1.5 مليار دولار لمشاريع إعادة إعمار العراق وتمويل صادرات السعودية إليه بناء على توجيهات كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، ليؤكد مراراً وتكراراً على مواقف المملكة الرائدة في خدمة الأمة العربية والإسلامية ومواقفها الراسخة في خدمة الإنسانية ونشر قيم التسامح وبذل الخير والعطاء بناء على قيمها ومبادئها الإسلامية.
ورأت أن دعم إعادة إعمار العراق هو أحد أهم الركائز الأساسية والإستراتيجية التي تساهم في إعادة الأمن والاستقرار للمنطقة، وعودة العراق إلى أحضان محيطه العربي الأصيل بعد سنوات من التخريب والدمار الذي حل به والمنطقة نتيجة للتدخلات الإيرانية ومخططاتها التوسعية الغاشمة، وسوف يساهم تدريجياً في فتح المزيد من آفاق التعاون مع العراق الشقيق على جميع الأصعدة، سياسياً وأمنياً واقتصادياً، وتحقيق المزيد من الازدهار والتطور والتنمية على صعيد العلاقات الثنائية والإقليمية.
وخلصت إلى القول: وسيبقى هذا الدعم السخي خلال المؤتمر فرصة تاريخية لقطع الطريق على مثيري الفتن والتصدي للمخططات الشيطانية التي يحيكها نظام الملالي في المنطقة، والتي فرضت على المملكة ودعاة السلام إلى طرق جميع السبل التي تعزز الأمن والسلام والاستقرار في العراق الشقيق والمنطقة.

 

  • وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (أسمع جعجعة ولا أرى طِحنا)

 

عندما أعلنت السلطات العراقية عن دحرها تنظيم داعش الارهابي وتوجهها لاعمار بغداد بعد سنوات عجاف من الحروب، انبرت الدول الصديقة للعراق وأعلنت عن استعدادها للمشاركة الفاعلة في عملية الاعمار وعلى رأسها المملكة والامارات، والعديد من الدول التي يهمها أن تعود العراق الى حضنها العربي وتنتهي من أزماتها الطاحنة التي عانت منها طويلا.
وأردفت : في ضوء هذه الاستعدادات التي أبدتها الدول الشقيقة والصديقة للعراق أخذت الأبواق الايرانية تعزف على منغومتها المهترئة بانقاذ العراق، وهي منغومة ينطبق عليها تمام الانطباق المثل العربي الشهير السائر: «أسمع جعجعة ولا أرى طِحنا» فقد تعود حكام طهران على رفع رايات الانتصار للعراق، غير أن العراقيين عادوا ومازالوا يعودون بخفي حنين من تلك الشعارات الاعلامية المرفوعة.
وأضافت العالم بأسره يدرك تماما أن النظام الايراني الارهابي حشر أنفه في شؤون العراق الداخلية كما هو الحال مع بعض دول المنطقة، ولم يحصد العراقيون من هذا التدخل السافر الا إطالة أزمتهم ووصول الحرب التي طالت لسنوات الى ذروتها.
ورأت أن المعزوفة الإيرانية لن تنطلي بأي شكل من الأشكال على العراقيين الشرفاء، فهم يعلمون علم اليقين من هم الأصدقاء ومن هم الأعداء ويميزون تماما بين هؤلاء وهؤلاء، ولا يمكن أن يحصد الشعب العراقي من تلك الأبواق الا مزيدا من التطبيل الأجوف.
وخلصت إلى القول لقد كانت المملكة من أولى الدول التي سارعت بالإعلان عن إعمار العراق بعد سنوات من الحرب كما هو الحال مع أشقاء وأصدقاء العراق، وهو إعلان لا يرفع لمجرد الاستهلاك كما هو الحال مع الاعلانات الإيرانية الفارغة من محتواها، فقد وقفت المملكة وأشقاء العراق وأصدقاؤه للدفاع عن الحقوق العراقية الثابتة والعمل مع كل المنظمات الدولية على إرساء الأمن والسلم في هذا البلد.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (الطفولة والحرب)

 

أرقام وإحصائيات مفزعة تُعلن بين الحين والآخر فيما يتعلق بالصراعات في مختلف أنحاء العالم لعل أكثرها إزعاجاً تلك المتعلقة بالأطفال وعلاقتهم بالحروب.
ورأت أن إحصائيات الطفولة والحرب تدق ناقوس الخطر أملاً في أن يفيق الضمير العالمي خاصة وأن الكثير من هؤلاء الأطفال قد انخرطوا فعلياً في العمليات القتالية من خلال التجنيد الإجباري ليتحولوا إلى وقود لحروب لا ناقة لهم فيها ولا جمل.
وأضافت أن الأخطار التي تحملها هذه المؤشرات متعددة فحق الطفل في الحياة أصبح مجرد وثيقة ذات طابع أممي كما هو الحال بالنسبة لحقوق الإنسان الأخرى، ومن جملة هذه الأخطار هو تحويل براءة الطفولة إلى قساوة جندية تجبره على القتل حتى لا يقع ضحية لقاتل.
وأكدت أن المشاهد المروعة التي شاهدناها لأطفال “داعش” وهم يتدربون على ذبح الدمى، وكذلك الأطفال الذين يرفعون الأسلحة تحت راية الميليشيات الإيرانية في اليمن ولبنان لا يمكن أن تكون مبشرات بمستقبل أفضل لعالم تؤمن شعوبه بقيم السلام على أرضية مشتركة تكفل للجميع الأمن والاستقرار.
واختتمت بالقول إجراءات كثيرة وجميعها ممكنة التحقيق إذا توفرت الإرادة يجب على الأمم المتحدة والمنظمات المنبثقة عنها القيام بها لإنقاذ الطفولة التي تمثل مستقبل العالم، وأهمها تجريم ومعاقبة كل من يستغل الأطفال كأدوات في الحرب والنزاعات المسلحة أو أولئك الذين يتخذون منهم دروعاً بشرية يحتمون بها غير آبهين بمصيرهم، إضافة إلى ضمان عدم قيام الجماعات الإرهابية كما يفعل حزب الله في لبنان ونظيره الحوثي في اليمن بتغذية الأفكار الطائفية لدى الأطفال ونشر ثقافة الكراهية لديهم.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ اهتمت الصحف التونسية الصادرة اليوم، بفحوى اللقاء الذي جمع أمس، الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ووزير الخارجية الباكستاني خواجة محمد آصف، الذي يزور تونس حاليًا ليرأس وفد بلاده إلى أعمال الدورة التاسعة للجنة التونسية الباكستانية المشتركة.
وأخبرت صحف الجمعة عن مصادقة مجلس نواب الشعب التونسي على تعيين مروان العباسي محافظًا للبنك المركزي خلفًا للشاذلي العياري، على خلفية تداعيات تصنيف الاتحاد الأوروبي لتونس في القائمة السوداء للتهرب الضريبي وتبييض الأموال.
عربيًا.. توقفت الصحف عند مستجدات الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة مع توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن العمل بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها.
وتناولت إعلان الجيش اللبناني إلقاء القبض على خلية إرهابية ترتبط مباشرة بتنظيم داعش الإرهابي خططت لاغتيال عنصر أمني في مديرية المخابرات.
وتحدثت عن إحباط القوات الجوية المصرية مخططًا إرهابيًا على خط الحدود الغربية، واستقالة رئيس وزراء إثيوبيا هايلي مريم ديسالين من منصبه على خلفية الاضطرابات السياسية التي تشهدها البلاد.
وأشارت إلى إعلان وزارة الداخلية المغربية عن توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي.
دوليًا.. تطرقت صحف تونس إلى إعلان حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية ريك سكوت تنكيس الأعلام حتى يوم الاثنين المقبل وذلك تكريمًا لضحايا حادث إطلاق النار الذي وقع بمدرسة ثانوية أمس وأسفر عن مقتل 17 شخصًا.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم، قلق باكستان إزاء تحرك الولايات المتحدة الأمريكية لإدراجها في قائمة الدول التي لا تتخذ الإجراءات الكافية لمكافحة تمويل الإرهاب.
وتطرقت صحف الجمعة إلى استنكار باكستان للهجوم الذي شنته القوات الهندية أمس، على حافلة مدرسية تقل أطفلاً على الجانب الباكستاني من الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير ما أدى إلى مقتل سائقها.
وأخبرت عن تدمير الجيش الباكستاني موقعاً للقوات الهندية وقتل خمسة جنود هنود رداً على الهجمات التي تشنها القوات الهندية على المدنيين عبر الخط الفاصل في كشمير.
وعرجت إلى توقيع باكستان وتونس على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، لتعزيز علاقات التعاون الثنائي.
وتناقلت أنباء لقاء الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي أمس، بوزير الخارجية الباكستاني خواجة محمد آصف، الذي يزور تونس حالياً.
وأخبرت في الشأن الأمني عن إغلاق السلطات الباكستانية مكاتب عدد من المنظمات الخيرية الباكستانية التي يشتبه في نشاطها.
وتابعت صحف باكستان في الشأن الإقليمي تطورات الوضع الأمني في أفغانستان، والجهود الإقليمية الجارية لدعم عملية المصالحة الأفغانية.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، لقاء رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ورئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله، في مدينة رام الله، وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبد الله كلا على حدى، حيث جرى خلال اللقاء بحث آخر المستجدات السياسية والاقتصادية، وسبل دعم مدينة القدس.
وأشارت صحف الجمعة إلى دعوة وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبدالله، الدول العربية إلى تلبية دعوة الرئيس محمود عباس لزيارة فلسطين والقدس المحتلة، تأكيدًا على أن الشعب الفلسطيني ليس وحده، وأن الشعوب العربية كلها تقف خلفه.
وتابعت تحذيرات الدكتورة حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، من أن سياسة الإدارة الأمريكية الحالية ضد الفلسطينيين تهدد أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.
وسلطت الصحف الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية حيث، اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، (19) مواطنًا فلسطينيًا من محافظات الضّفة الغربية بينهم أخوين، فيما فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة باتجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل أكثر من منطقة في قطاع غزة.
وأولت اهتمامًا بإعلان حركة “حماس” رفضها إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يفرض عقوبات عليها.
وأوردت دعوة الرئيس اللبناني ميشال عون خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أمس الخميس، واشنطن للعمل على منع اسرائيل من مواصلة اعتداءاتها على السيادة اللبنانية.
وتطرقت صحف فلسطين إلى إعلان الأمم المتحدة في تقريرها السنوي عن حجم الخسائر البشرية في أفغانستان خلال عام 2017.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على إعلان الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بالسودان، أن محطاتها العاملة في الرصد الزلزالي رصدت وقوع ضربة أرضية شمال السودان قوتها 4,9 درجات بمقياس ريختر.
ونقلت صحف الجمعة عن النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول بكري حسن صالح، أن جهود منظمة الدعوة الإسلامية أثمرت في 40 دولة إفريقية في مجالات التعليم والصحة والرعاية والتنمية الاجتماعية.
وأبرزت تأكيد وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي، أن بنك التنمية الإفريقي أبدى موافقته على مساعدة السودان في جميع المجالات التي طلب المساعدة فيها والمتمثلة في إعفاء الديون الخارجية للسودان والحصول على مساعدات لإنقاذ برامجه الاقتصادية.
وعرجت على دعوة مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني الفريق أول مهندس صلاح عبدالله محمد صالح، إلى التكاتف والتعاون بين القوات النظامية لحسم المتلاعبين بقوت الشعب وأمن البلاد.
ونشرت صحف السودان إعلان المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد يستعد لعقد مؤتمر دولي جديد حول التسوية السورية.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، نتائج المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مع رؤساء الجمهورية ومجلس النواب ومجلس الوزراء خلال الزيارة الخاطفة التي قام بها أمس إلى بيروت، في حين تشهد الساحة السياسية حركة اتصالات ومشاورات مكثفة بين القوى الأساسية تحضيرًا للانتخابات النيابية المقبلة في مايو المقبل.
وأشارت صحف الجمعة إلى إعلان المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي، أن 53 مسلحًا قتلوا في العملية العسكرية الكبرى في سيناء كما تم تدمير 137 هدفًا بواسطة القوات الجوية وتدمير 177 عبوة ناسفة.
وأخبرت عن إعلان السلطات العراقية إعادة أحد أبرز قيادات تنظيم داعش الإرهابي بعد اعتقاله في تركيا في عملية مشتركة بين الاستخبارات العراقية والتركية والأميركية.
وتحدثت عن المحادثات التي أجراها الملك الأردني عبد الله الثاني في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي تركزت على التعاون الثنائي الاستراتيجي بين البلدين والمستجدات الراهنة إقليميا ودوليًا.
ولفتت إلى تعهد الدول الحليفة للعراق في اليوم الأخير من أعمال مؤتمر دولي انعقد في الكويت تأمين 30 مليار دولار للمساعدة في اعادة إعمار البلد.
وتطرقت صحف لبنان إلى إفادة السلطات الأميركية أن مسلحا يبلغ من العمر 19 عامًا أطلق النار في مدرسته الثانوية السابقة في فلوريدا، فقتل 17 شخصًا وأصاب أكثر من 12 آخرين قبل أن تقبض الشرطة عليه.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، استقبال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج، مدير العمليات بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UN OCHA)، جون جينغ، ونائبة الممثل الخاص للأمين العام ماريا روبيرو، واستعراضه معهما عمل المؤسسات الإنسانية الدولية في ليبيا وسبل الرفع من مستوى التعاون والتنسيق بينها.
وأشارت صحف الجمعة إلى قرار رئيس المجلس الرئاسي بتعين العميد عبد السلام عاشور وزيرًا للداخلية، ضمن سلسلة تعديلات وزارية يعتزم المجلس الرئاسي إدخالها على تركيبة حكومة الوفاق، مشيرة إلى أنه كان عقيد بالأمن الداخلي، وتولى أدارة البحث الجنائي في مدينة الزاوية في 2003، ثم تولى مهام وكيل وزارة الداخلية ورئيس هيئة السلامة الوطنية عام 2017م.
ونقلت تقرير لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة، أنَّ الحل السياسي في ليبيا لا يزال بعيد المنال في المستقبل القريب رغم جهود منظمة الأمم المتحدة والجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سياسية.
وعرجت الصحف على دعوة فرنسا إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا في وقت قريب، لدعم العملية السياسية والتوصل إلى تسوية للأزمة وإجراء انتخابات عامة خلال العام الجاري، مؤكدة دعمها وتأييدها لخطة العمل من أجل ليبيا التي يقودها المبعوث الأممي غسان سلامة ويرعاها مجلس الأمن الدولي.
وواصلت الصحف اهتمامها بالأوضاع الإقليمية فيما يتعلق بتقدم جيش الشرعية باليمن على عدة جبهات، وانتخابات العراق.
أبرزت صحف ليبيا نبأ إعلان سلاح الجو المصري، تدمير 10 سيارات دفع رباعي محملة بالأسلحة كانت تحاول التسلل على الحدود الغربية مع ليبيا.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ واكبت الصحف المصرية الصادرة اليوم، العملية العسكرية “سيناء 2018″ التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة المصرية بسيناء، مبرزة مقتل 53 مسلحًا وضبط 685 أخرين وتدمير 515 هدفًا للعناصر المسلحة منذ بداية العملية.
وسلطت صحف الجمعة الضوء على احباط القوات الجوية المصرية محاولة لاختراق الحدود الغربية، مشيرة إلى تدميرها 10 سيارات محملة بكميات من الأسلحة والذخائر.
واهتمت بالمحادثات التي أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع قائد القيادة المركزية الأمريكية جوزيف فوتيل، وتناولت التعاون العسكري بين البلدين.
وتناقلت تأكيد رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم، أن هناك تنسيقًا لوضع آلية بين الأمم المتحدة والبنك الدولي ودولة الكويت، لمتابعة جمع التعهدات وإنفاقها على المشروعات في العراق.
وأخبرت عن مقتل 10 إرهابيين إثر عملية جوية برية شنتها القوات الفرنسية في شمال شرق مالي.
وتحدثت صحف مصر في متفرقات أخرى، عن مقتل وإصابة 29 شخص في حادث إطلاق نار على مدرسة بولاية فلوريدا الأمريكية.

  • الخليج: الطيران يحبط محاولة تسلل عشر سيارات محملة بالأسلحة على الحدود الغربية

«سيناء 2018» تدمّر 137 هدفاً وتقتل 53 إرهابياً

كتبت الخليج: أعلنت القوات المسلحة أن القوات الجوية أحبطت محاولة تسلل 10 سيارات دفع رباعي، محملة بالأسلحة والذخائر على الحدود الغربية، وتمكنت من تدميرها. وأضافت، في بيان لها أمس، أن ذلك يأتي تزامنا مع تنفيذ خطة المجابهة الشاملة للقضاء على العناصر الإرهابية «سيناء 2018»، ومنع أعمال التسلل والتهريب عبر الحدود، مشيرة إلى أن ذلك تم بناء على معلومات استخباراتية مؤكدة تفيد بتجمع عدد من العناصر الإجرامية استعدادا للتسلل إلى داخل الحدود المصرية، باستخدام عدد من سيارات الدفع الرباعي على الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

وأكد العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، أن عملية سيناء 2018 تواصل تطهير المناطق بشمال ووسط سيناء وملاحقة البؤر الإرهابية بمنطقة دلتا مصر والظهير الصحراوي وغرب وادي النيل، ومنعها من التواصل أو التأثير على الأمن الداخلي، مشيرا إلى أن العملية تهدف إلى تعزيز قدرات التأمين الشامل للحدود الخارجية، وإحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة على الاتجاهات الاستراتيجية كافة، ومجابهة عملية التسلل والتهريب للأسلحة والمخدرات، التي تهدد أمن واستقرار الجبهة الداخلية.

وأشار إلى أن إجمالي نتائج العملية الشاملة، حتى يوم أمس الأول، الموافق اليوم السادس للعملية، على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، أسفر عن تدمير 137 هدفا بواسطة القوات الجوية، والقضاء على 53 تكفيريا، والقبض على 5 تكفيريين، و680 شخصا، ما بين عناصر إجرامية ومطلوبين جنائيًا أو مشتبه بدعمهم العناصر التكفيرية، حيث يتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، كما تم تدمير 378 وكرا ومخزنا للعناصر الإرهابية، تستخدمها في اختباء، وتخزين الاحتياجات الإدارية والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد، التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، وتضمن أحد الأوكار مركزا إعلاميا.

وأكد اللواء أركان حرب ياسر عبد العزيز ممثل هيئة عمليات القوات المسلحة، خلال المؤتمر الصحفي، أن القيادة العامة للقوات المسلحة وضعت مجموعة من القواعد والضوابط الصارمة، التي تحكم الإطار العام للعملية الشاملة «سيناء 2018»، أهمها الحفاظ على القواعد والضوابط والمعايير الخاصة بحقوق الإنسان، وتوفير الحماية الكاملة للمدنيين في كافة المناطق، التي تشهد عمليات مداهمات أمنية، خاصة في مناطق شمال ووسط سيناء، والالتزام بقواعد الاشتباك المعمول بها دوليا والمتعارف عليها.

  • البيان: إحباط تسلّل سيارات أسلحة وذخائر على الحدود الغربية… مقتل 53 متطرّفاً وتوقيف 5 في «سيناء 2018»

كتبت البيان: أعلن الناطق العسكري باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، أمس، القضاء على 53 متطرّفاً والقبض على خمسة خلال العملية الشاملة «سيناء 2018». وقال الرفاعي، إنه جرى تدمير 137 هدفاً بواسطة القوات الجوية، مشيراً إلى اكتشاف 177 عبوة ناسفة.

ولفت إلى اكتشاف وتدمير ثلاثة أنفاق على الشريط الحدودي لسيناء، وتدمير وضبط 77 عربة دفع رباعي، موضحاً أنه تمّ تشديد الإجراءات الأمنية على كافة المعابر في سيناء.

وأضاف الرفاعي أنّه تمّ تدمير 378 وكراً ومخزناً للإرهابيين و35 مزرعة نبات البانجو، موضحاً أن القوات المسلحة تقوم بتأمين الحدود الغربية والجنوبية والأهداف الحيوية بالمحافظات.

وأكّد تواصل القوات المسلحة مع أهالي سيناء، واعتمادها الكامل على دعم الأهالي للقوات، سواء معنوياً أو معلوماتياً، متابعاً: «أهالي سيناء يقدرون مدى المجهود المبذول لتطهير سيناء من الإرهاب وتوفير حياة آمنة». ولفت الرفاعي إلى أنّ القوات البحرية تؤمّن وتحمي كل الأهداف الاقتصادية في المياه الإقليمية والاقتصادية بالبحرين الأحمر والمتوسط.

وأشار إلى أن العمليات العسكرية لمواجهة الإرهاب لا تقتصر على شمال ووسط سيناء، وأن المتابع للمنطقة يعلم حجم التحديات، لاسيّما أنّ المعلومات الاستخباراتية أكدت اتجاه الإرهابيين من العراق وسوريا إلى سيناء.

وكشف الرفاعي عن أن من بين المقبوض عليهم عناصر من دول عربية وأجنبية، وبعضهم مرتكبي جرائم وآخرين تحت التحفظ للاشتباه.

على صعيد متصل، أحبطت القوات الجوية، محاولة تسلل سيارات دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر على خط الحدود الغربية. وذكر بيان رسمي لوزارة الدفاع، أن تشكيلات من القوات الجوية أقلعت لاستطلاع المنطقة الحدودية واكتشاف وتتبع الأهداف المعادية وتأكيد احداثياتها والتعامل معها، ما أسفر عن استهداف وتدمير هذا التجمع. وأضافت أن التجمع كان يضم 10 سيارات كانت تحاول التسلل وأنه جرى تدميرها بالكامل.

أوضح ممثل هيئة العمليات، أن العمليات مستمرة في تأمين الأهداف الحيوية بأنحاء مصر، مع الالتزام بقواعد حقوق الإنسان والحفاظ على أرواح المصريين.

وأوضح أنّه تمّ إعداد وتدريب قوات مكافحة الإرهاب على أعلى مستوى، وأنّ القوات الجوية تعمل خارج المناطق السكنية، وأنّ هناك خططاً لعملية المجابهة الشاملة من خلال مرحلتين. وأضاف أنّ القوات مستمرة في مجابهة الأنفاق باستخدام الوسائل التكنولوجية.

  • الحياة: تركيا تستقبل وزير الخارجية الأميركي بشرط تخلي الأكراد عن الخيار العسكري

كتبت الحياة: استبق وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون محادثات «صعبة» في أنقرة يختتمها اليوم بلقاء مع نظيره أحمد جاويش أوغلو، بتأكيد أن بلاده لم تمنح المقاتلين الأكراد في سورية سلاحاً ثقيلاً، فيما حاولت تركيا فرض شروط جديدة قد تعقّد الأزمة بين الدولتين الحليفتين في «الأطلسي» (ناتو) بمطالبتها أميركا باستبعاد «وحدات حماية الشعب» الكردية عن «قوات سورية الديموقراطية» (قسد).

وأجرى تيلرسون مساء أمس، محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول مائدة العشاء قبل لقائه اليوم جاويش أوغلو، غداة تحذير وجّهته أنقرة من «انهيار كامل» للعلاقات الثنائية على خلفية عمليتها العسكرية شمال سورية واستمرار الدعم الأميركي للأكراد.

وحاول تيلرسون من بيروت قبل توجّهه إلى أنقرة، محطته الأخيرة في جولة شرق أوسطية، تهدئة «غضب» تركيا. وقال في مؤتمر صحافي إن بلاده لم تعطِ «أبداً أسلحة ثقيلة إلى وحدات حماية الشعب الكردية، وبالتالي لا يوجد شيء لاستعادته» منها، على رغم أن أنقرة سبق واتهمت واشنطن أكثر من مرة بتوفير سلاح ثقيل للأكراد.

وأتى موقف تيلرسون بعد ساعات من مطالبة تركيا الولايات المتحدة باستبعاد «وحدات حماية الشعب» الكردية من «قسد». وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي في بروكسيل بعد لقاء جمعه بنظيره الأميركي جيمس ماتيس: «نريد منهم إنهاء كل الدعم المقدم لوحدات حماية الشعب، الذراع السورية لحزب العمال الكردستاني»، منتقداً توصيف واشنطن «قسد» بأنها «تحت إدارة العرب وليس المقاتلين الأكراد».

وقال وزير الدفاع الأميركي إن محادثاته مع نظيره التركي كانت «صريحة وصادقة»، لكنه أقر بوجود اختلافات في وجهات النظر، فيما أشار بيان لـ «البنتاغون» إلى أن ماتيس دعا تركيا إلى «تجديد التركيز على هزيمة داعش ومنع أي محاولة من التنظيم الإرهابي لإعادة بناء نفسه في سورية».

وتزامناً مع التوتر السياسي، واصلت تركيا تثبيت موقعها في الساحة السورية، إذ أعلن الجيش التركي أمس إنشاء الموقع السادس للمراقبة في محافظة إدلب، في إطار اتفاق التوتر الذي تشارك فيه إيران وروسيا، وهو الموقع الأكثر عمقاً الذي تقيمه إلى الآن شمال غربي سورية على بعد 10 كيلومترات من نقاط تمركز القوات النظامية السورية ومجموعات مدعومة من إيران.

وفي ظل مخاوف الأردن من أن يؤدي التصعيد بين إسرائيل من جهة وإيران والمنظمات المدعومة منها وقوات النظام السوري من جهة أخرى، إلى تبعات سلبية على أمن المملكة، أجرى العاهل الأردني عبدالله الثاني محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو تركزت على الوضع السوري، إضافة إلى عملية السلام في الشرق الأوسط. وأكد الملك عبدالله أن عمّان وموسكو «وصلتا إلى مستوى عال من التنسيق المرتبط خصوصاً بإيجاد الظروف السياسية الضرورية من أجل إعادة السلام إلى جنوب سورية»، مشيداً بـ «الجهود المشتركة للبلدين التي تدفع في اتجاه التسوية السياسية ومناقشة الدستور والانتخابات».

وحذرت إسرائيل من أنها سترد في «شكل صارم جداً» إذا استخدم نظام الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيماوية قرب حدودها، بعد ساعات من إعلان دمشق تصدّي دفاعاتها الجوية لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة جنوب سورية. وأعربت إسرائيل في برقية وجهتها الخارجية الإسرائيلية إلى عدد من سفراء الدولة العبرية في الخارج عن خشيتها «من إقدام نظام الأسد على استخدام هذه الأسلحة في المنطقة الحدودية في هضبة الجولان، ما قد يؤدي إلى تسربها إلى الأراضي الإسرائيلية»، وفق ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تراجع الاهتمام بقضايا الشرق الأوسط في الصحف البريطانية الصادرة اليوم التي هيمنت عليها قضايا محلية وفي المقدمة منها تداعيات فضيحة الانتهاكات الجنسية لمدرب كرة قدم سابق أدين هذا الأسبوع بـ 43 اعتداء جنسيا على صبيان دربهم .

وضعت صحيفة التايمز عنوانا رئيسيا لها يشير إلى أن النوادي التي عمل لحسابها المدرب السابق، باري بَنَل، تواجه دعاوى تعويضات بقيمة ملايين الجنيهات عن انتهاكاته الجنسية.

وتقول الصحيفة إن بَنَل، 64 عاما، أدين بارتكاب 43 اعتداء جنسيا طالت 11 صبيا، بعضهم كان بعمر 8 سنوات في الفترة ما بين 1979 إلى 1991.

وتضيف أن الشرطة كشفت عن أن 86 شخصا آخر تقدموا بمزاعم عن ارتكابه اعتداءات وإساءات جنسية بحقهم.

وقدر محامون أن قيمة دعاوى التعويضات قد تصل إلى 250 ألف جنيه استرليني للضحية الواحدة، وإن النوادي التي عمل بَيَل لحسابها قد تتحمل هذه التعويضات.

وكانت محكمة في ليفربول وجدت بَنَل مذنبا بارتكاب اعتداءات جنسية على صبيان انخرطوا في نظام تدريب اللاعبين الواعدين للانضمام إلى فرق مانشستر سيتي وكرو الكسندرا.

وخلال مجريات المحاكمة أعلن ثلاثة من اللاعبين الشباب السابقين أنهم سيقاضون نادي مانشستر سيتي، كما أعلن رابع أنه سيقاضي كرو الكسندر واتحاد كرة القدم.

وركزت صحيفة الغارديان في عنوان صفحتها الأولى وفي تغطيتها على أن نادي مانشستر سيتي “تجاهل تحذيرات” وصلته بشأن بَنَل، وتركه يواصل تدريب فريق الشباب فيه.

وترى الصحيفة أن النادي المذكور يواجه اتهامات بتعريضه مئات الصبيان لخطر الانتهاكات الجنسية بعد أن تكشف تجاهل النادي لتحذير من أحد مدربيه في أواخر السبعينيات أشار إلى أن بَتَل كان يشكل خطرا على الصبيان.

وقدمت الغارديان تغطية مستفيضة لهذه القضية امتدت على أكثر من ست صفحات داخلية فيها وشملت شهادات ولقاءات مع بعض الضحايا، وتقول الصحيفة إن صرخات الاستحسان تعالت من جمهور المحكمة، حيث كان يجلس ستة من المشتكين مع عوائلهم، لحظة النطق بقرار الحكم، إذ وصفت المحكمة بَنَل بأنه “معتد على الأطفال على نطاق واسع” وقد اعتدى على بعض الضحايا مئات المرات.

وتنشر صحيفة الغارديان ذاتها تقريرا تحت عنوان “باكستان تريد من ترامب المساعدة في دفع كلفة سياج على حدودها مع أفغانستان”.

ويقول التقرير الذي كتبه موفد الصحيفة باتريك ونتور من مدينة ميرانشاه بباكستان إن إسلام آباد تريد أن يدفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلفة سياج كبير تبنيه على امتداد حدودها مع أفغانستان، قائلة إن كلفة بناء السياج المقدرة بـ 532 مليون دولار تظل أرخص بكثير من الكلفة السنوية للحرب في أفغانستان المقدرة بـ 45 مليار دولار.

وتنقل الصحيفة عن ناصر خان جانجوا، مستشار رئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي لشؤون الأمن القومي، قوله إن الحاجز الذي سيمتد على مسافة 1800 ميل سيساعد في إنهاء “المعاناة الطويلة” للحرب وتقليل الإرهاب داخل باكستان.

ويضيف جانجوا أن باكستان تريد أن يدفع الرئيس الأمريكي كلفة بناء الحاجز أو على الأقل ما يتعلق بالجانب الأفغاني منه.

ويتحدث التقرير عن إيجاز قدمه مسؤولين باكستانيين في مدينة ميرانشاه، المدينة الرئيسية في مقاطعة وزيرستان في منطقة القبائل المحاذية لأفغانستان، أشار إلى جدول زمني لبناء سياج من الأسلاك بارتفاع 3 أمتار على امتداد الحدود مع أفغانستان.

والتقي كاتب التقرير بالكولونيل واسي أودين، في ملجأ بقيادة فرقة المشاة السابعة في الجيش الباكستاني، الذي تحدث عن أن السياج سيتضمن بناء 11136 مخفرا حدوديا و443 حصنا على الجانب الباكستاني من الحدود، وهو أكثر بسبع مرات مما سيبنى على الجانب الأفغاني.

وأوضح أن الحدود ستجهز ايضا بأجهزة تحسس للحركة تحت الأرض فضلا عن شبكة كاميرات مراقبة تليفزيونية.

الصحف الاميركية

تساءلت بعض الصحف الأميركية الصادرة اليوم عن كيفية الرد على الحرب السيبرانية الروسية، وذلك بشأن تدخل موسكو المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2016، واشارت ايضا الى ان حركة طالبان ارسلت رسالة مفتوحة إلى الشعب الأميركي تدعوه فيها إلى الضغط على حكومته لإنهاء الصراع في أفغانستان، ورفض “السياسات الطائشة للرئيس دونالد ترمب ومستشاريه من دعاة الحرب.”

وقد أصدر المتحدث الرسمي للحركة ذبيح الله مجاهد نسخا من الوثيقة المكونة من عشر صفحات بعدة لغات، تفصل مكاسب الحركة وإخفاقات “الغزو الأميركي غير القانوني” الذي دخل الآن عامه الـ 17، وتأمل طالبان أن يقرأ الأميركيون هذه الرسالة بـ “روية وحكمة” ويقيموا مستقبل القوات الأميركية، وكذلك “أرباحكم وخسائركم داخل أفغانستان في ضوء الحقائق السائدة”.

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن رئيس الوزراء الأثيوبي “هايلماريام ديزالين” قدم استقالته وسط أسوأ اضطرابات سياسية تهز أسرع اقتصادات القارة السمراء نموا، منذ ربع قرن.

جاء الإعلان بعد إطلاق الحكومة سراح مئات السجناء السياسيين، بمن فيهم بعض أبرز المعارضين في البلاد، هو ما أثار احتفالات ضخمة في المدن والبلدات بمختلف أنحاء البلاد.

وفى وقت سابق من هذا الأسبوع، هزت البلاد مظاهرات قامت بها أقلية “أورومو” التي تعد أكبر مجموعة عرقية، بسبب بطء وتيرة الافراج عن السجناء الذين وعدت الحكومة بإطلاق سراحهم في يناير الماضي.

وأوضحت الصحيفة، أن المتظاهرين أغلقوا الطرق المؤدية لخارج العاصمة أديس أبابا بالصخور والإطارات المحروقة، مما شل البلاد وعطل الحياة في العاصمة، كما أغلقت أيضا الأعمال التجارية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الحصار رفع الاربعاء الماضي بعد إطلاق سراح السجناء، واعلنت المعارضة أن الحكومة استسلمت للضغط الشعبي .

وبحسب تقارير إعلامية محلية، فقد قال رئيس الوزراء، إنه حاول بذل أقصى جهده لحل الازمة، وهو يستقيل حاليا ليصبح جزءا من الحل”.

وأصبح “ديزالين” رئيسا للوزراء عام 2012، خلفا لـ “ميليس زيناوي” مهندس الطفرة الاقتصادية الأخيرة في إثيوبيا، وشهدت البلاد عقدا من النمو يستند إلى حد كبير على استثمارات الدولة في البنية التحتية، وتباطأ النمو في السنوات الأخيرة تحت ضغط الجفاف الشديد والاضطرابات الاجتماعية.

وتحتج أقلية “أورومو” في إثيوبيا لزيادة حقوقهم ورفضا للتهميش الاقتصادي، وكانت الحكومة أعلنت حالة الطوارئ لمدة 10 أشهر أكتوبر 2016 لاستعادة الهدوء في البلاد.

وشددت الصحيفة على أن الانقسامات التي واجهت الجبهة “الديمقراطية الثورية الشعبية” الاثيوبية، التي يترأسها ديزالين ساهمت في تعجيل استقالته، خاصة أن الاحزاب التي تمثل المناطق العرقية الاخرى، وخاصة اورومو، تتصارع داخل الحزب.

ونقلت الصحيفة عن “ييليكال ​​جيتنيت” سياسي معارض قوله: إن” الاقتتال السياسي بين اعضاء الحزب الحاكم تسبب في حدوث كسر خطير للمؤسسة السياسية”، خاصة أن رئيس الوزراء ينتمى لمجموعة عرقية لعبت دورا في استقالته.

وأضاف:” لا توجد وحدة داخل الحكومة، بالإضافة إلى أن الاحتجاجات جعلت الحزب عاجزا عن العمل”.

وعقب اجتماع المجلس التنفيذي للجبهة، اعلنت الحكومة في يناير خطة لبدء اطلاق سراح السجناء السياسيين في محاولة لتوسيع التوافق السياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>