أخبار الصحافة 13/2/2018

أخبار الصحافة 13/2/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الثُّلاَثَاء ،٢٧ جُمَادَى الأُولى ١٤٣٩هـ |١٣ شُبَاطُ / فبراير ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين بحث مع وفد المحافظين البريطاني العلاقات ومستجدات الأحداث
  • فيصل بن بندر يبحث مع رئيس مجلس بغداد الموضوعات المشتركة
  • أمراء المناطق يؤدون صلاة الاستسقاء
  • الجبير يبحث جهود الإغاثة باليمن
  • الملك حمد: مواقف المملكة مشرفة وداعمة للبحرين
  • وفد برلماني بريطاني يزور الشورى
  • الاتحاد السعودي للأمن السيبراني يوقّع مذكرتي تفاهم مع شركة HPE و”موهبة”
  • متحدث التحالف العربي: الحوثيون يواصلون تجنيد الأطفال
  • أمين «الرابطة» يلتقي مسؤولي الخارجية الأميركية لمكافحة التطرف والعنف والكراهية
  • 88 مليار دولار… تكلفة إعمار العراق
  • صفقة بوتين وأردوغان في سورية.. عفرين مقابل إدلب
  • إسرائيل تنسف نصف منظومة الدفاع الجوي السوري

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان ( دور القطاع الخاص ) قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها

 

منذ أن أعلنت المملكة عن رؤيتها 2030، وإطلاق عدد من البرامج التنفيذية المساندة، باشرت الحكومة مجموعة من الإصلاحات المالية والهيكلية متضمنة تقييماً شاملاً لجميع القطاعات التنموية، خاصة تلك التي تتعلق بشكل مباشر بمؤشرات الأداء الاقتصادي والتركيز على الاستثمارات الرأسمالية الحكومية وخفض التكاليف التشغيلية، من أجل ضمان استدامة التنمية الاقتصادية ورفع فعالية الإنفاق الحكومي وتعظيم تأثيره الإيجابي على شتى القطاعات.
وتابعت : ولعل أبرز التوجهات التي تركز عليها الحكومة لتحسين جودة الأداء الحكومي؛ التوجه نحو الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ونصت رؤية 2030 على “زيادة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ومواصلة تسهيل تدفق استثمارات القطاع الخاص ورفع مستوى التنافسية، وتهيئة القدرات اللازمة لرفع مستوى الخدمات المقدّمة، والتنسيق مع السلطات التشريعية لتعديل الأنظمة ذات العلاقة بتسهيل بيئة العمل ورفع كفاءة إنفاذ العقود”.
لذلك كله فإن القطاع الخاص سيكون رأس الحربة في جميع مفاصل التنمية، وحتى يمكن الوصول إلى هذه المرحلة، فإنه من الطبيعي أن يمر هذا القطاع بتحولات متعددة وتداعيات لتحوله من الاعتماد الكلي على الحكومة في تأسيس المشروعات إلى أن يتولى بنفسه الدور بناءً، وتمويلاً، وإدارةً، ويجب عليه التجاوب مع التحديات بشكل أكثر فعالية، والتحرك بخطوات ثابتة نحو التطوير والاستثمار في القطاعات الجديدة والمنتجة خاصة في القطاع الصناعي.
وواصلت : لقد جاء الأمر السامي الكريم بحصر جميع مستحقات الموردين والمتعهدين والمقاولين المتأخرة لدى الجهات الحكومية ووضع حلول عاجلة لإنهائها، كتوجيه كريم مبني على ما رفعه سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -يحفظه الله- ويأتي بعد جملة من القرارات الداعمة للقطاع الخاص ومنها أمر خادم الحرمين الشريفين قبل شهرين (ديسمبر) بتحفيز القطاع الخاص بـ72 مليار ريال في قطاعات الإسكان وتمويل الصادرات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والاستثمارات والنطاق العريض وغيرها مما شمله الأمر السامي.
إن الأمر السامي الكريم الذي شُكلت له لجنة خاصة برئاسة وزير التجارة سوف ينعكس على مكونات القطاع الخاص جميعها، والأهم أنه سيكون حافزاً ومعززاً للثقة بدور القطاع وضمان استمرار فاعليته ومساهمته في الناتج المحلي.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( تفاعل الثقافات والحاضر المجيد )

 

كما وصف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في حفل استقباله ضيوف الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان الجنادرية فان فعاليات هذه الدورة كما هو الحال في الدورات المنفرطة تمثل تراث المملكة وثقافتها وتعبر عن رغبتها الأكيدة في المشاركة الفاعلة لتعزيز مسارات الثقافات العالمية المختلفة، وهي مشاركة تمليها الثقافة الاسلامية الخالدة التي تحث على التعايش بين الأمم والشعوب داخل منظومة من سماتها التسامح والاتزان لما فيه خير البشرية وصلاحها.
ولا شك أن تلك المنظومة المشتركة بين مختلف ثقافات العالم تعد من أهم المرتكزات الأساسية لتشكيل هوية الأمم وقيمها وتأصيل خصوصياتها، كما أنها تستهدف ضمن ما تستهدف تحقيق أسس السلام بين الدول نظير ما تتمتع به من أبعاد إنسانية مشتركة تحول دون صدام الثقافات، وتعزز من منطلقات السلم والأمن الدوليين وتعمل على تحجيم ظاهرة الارهاب واحتواء آثار التطرف والغلو وخطاب الكراهية.
وتابعت : مهرجانات الجنادرية السنوية تمثل تاريخا عظيما لتأسيس الكيان السعودي الشامخ على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وهو رسالة واضحة لكافة شعوب الأرض تدعو للرحمة والسماحة والوسطية، كما نادت بها مبادئ وتشريعات العقيدة الاسلامية السمحة التي تعود لها المملكة لتحكيمها في كل أمر وشأن، وقد كان لهذه الرسالة أثرها البعيد في تنمية المملكة ونهضتها في كل عهد من عهودها الزاهرة.
من جانب آخر وفي نفس السياق فقد أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن فعاليات المهرجان تمثل الوحدة الوطنية التي أضحت مضرب مثل بين أمم العالم، فمؤسس الكيان السعودي استطاع بعزمه وصلابته ورجاحة موقفه توحيد بلاده على كتاب الله وسنة خاتم أنبيائه ورسله -عليه الصلاة والسلام- ليرسم منذ ذلك التاريخ علامات نهضة شاملة رسمت حاضر أجيال الأمة ومستقبلهم على أسس قوية من التنمية المتصاعدة التي ما زالت البلاد تجني ثمارها اليانعة ومردوداتها الايجابية المتعددة، بفضل الله ثم بفضل تمسك القيادات الرشيدة بمبادئ العقيدة الاسلامية الراسخة لصناعة الحاضر المشرق والمستقبل الأفضل لأبناء هذه الأمة المعطاء الواعدة.

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “عكاظ” تحت عنوان (نهاية الجبن الإيراني ) قائلة

 

مع مرور كل يوم يتضح مزيد من أبعاد خطورة سياسات التدخل الإيرانية، التي تدفعها طموحات واهمة للهيمنة على العالم بأسره، وليس ديار العرب والمسلمين وحدها. ولم تعد تلك المخططات سرا، بل هي مشاعة للعالم من خلال التصرفات الخرقاء للنظام الإيراني الذي لايريد شيئا سوى الصدام والهيمنة، في ظل هوسه المجنون بنفخ الروح في الإمبراطورية الفارسية، وهي مهمة آل على نفسه أن يكرس لها جميع موارد الدولة الإيرانية تاركا ثلاثة أرباع الشعب الإيراني يعانون الفقر المذل والجوع والبطالة.
وواصلت : وقد قلنا مرارا أن حكام إيران أجبن من أية مواجهة، فهم ينفذون مشاريع القتل والتدمير من خلال عملاء ووكلاء يتم غسل أدمغتهم في إيران ليزول منها انتماؤهم للعروبة وليتم حشو تلك الأدمغة بالبروجندا الإيرانية، كما هي حال ميلشيات حزب الله الإيراني في لبنان، والحركة الحوثية في اليمن، والكتائب والعصائب والحشد في العراق.
ولايقف سقف الطموح الإيراني للهيمنة على العرب والدول الإسلامية، بل إن نظام الملالي أوهم نفسه بأنه مستعد لمحاربة الولايات المتحدة وحلفائها في الغرب والانتصار عليهم.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ سلطت الصحف التونسية الصادرة اليوم، الضوء على الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلاد مع تراجع القدرة الشرائية للمواطنين والتوقف الكلي لإنتاج مادة الفسفات التي تعتبر احد ركائز الاقتصاد التونسي، مشيرة في الإطار إلى أن إنتاج الفسفات تراجع خلال السنوات السبع الأخيرة إلى نحو النصف.
وركزت صحف الثلاثاء على تأكيد وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، أن التهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن البلاد ما تزال قائمة وجدية.
دوليًا.. تحدثت عن تطو الأوضاع في الأراضي الفلسطينية مع اقتحام العشرات من المستوطنين اليهود المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي وتحليق مقاتلات حربية إسرائيلية بشكل كثيف في أجواء قطاع غزة وعلى ارتفاعات منخفضة.
وعرجت على فحوى اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقائد الجيش الليبي المشير خليفه حفتر، حيث بحثا عدد من القضايا بين البلدين، تمحورت حول التطورات السياسية والعسكرية في ليبيا ومسألة التنسيق الكامل بين الطرفين في مجال مكافحة الجماعات الإرهابية.
وتحدثت صحف تونس عن إعلان الجيش المصري مقتل 28 مسلحًا وتوقيف 126 آخرين في شمال سيناء ووسطها خلال تبادل لإطلاق النار مع القوات المكلفة بأعمال المداهمات منذ إطلاق العملية العسكرية “سيناء 2018″ للقضاء على الإرهاب.

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس/ اهتمت الصحف المغربية الصادرة اليوم، بأعمال القمة العالمية للحكومات التي انطلقت الأحد بدبي، في دورتها السادسة بمشاركة ممثلي 140 دولة.
وتطرقت صحف الثلاثاء إلى مؤتمر إعادة الإعمار بالعراق الذي ينعقد بالكويت، مبرزة أن العراق يحتاج إلى نحو 88 مليار دولار من أجل إعادة البناء و تحقيق الاستقرار و الاستثمار بعد سنوات من الحرب
والاضطرابات الاقتصادية.
وواصلت اهتمامها بالتطورات الميدانية في سوريا، حيث سقط مئات القتلى والجرحى في القصف الذي شنته طائرات النظام السوري ضد مواقع المعارضة المسلحة في إدلب والغوطة الشرقية.
وأشارت إلى دعوة فرنسا لروسيا بمطالبة النظام السوري بإنهاء الضربات الجوية على مناطق المعارضة.
واهتمت أيضًا بالعمليات العسكرية التي ينفذها الجيش المصري ضد عناصر إرهابية في صحراء سيناء،
وتناولت صحف المغرب نبأ حادث تحطم الطائرة الروسية قرب العاصمة موسكو ومقتل71 شخصًا كانوا على متنها.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس/ أبرزت الصحف الصادرة اليوم، فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعمارالعراق التي انطلقت في الكويت أمس، خاصة ما يتعلق بخطة الإعمارالشاملة التي وضعتها الحكومة العراقية على مدى عشر سنوات، والمعروضة على المؤتمر.
وسلطت صحف الثلاثاء الضوء على الجلسة الأولى للمؤتمر التي ناقش خلالها خبراء رفيعو المستوى برنامج الحكومة العراقية, ودور المؤسسات التمويلية في تنفيذه، منوهة بتأكيدات حكومية عراقية بأن مؤتمر الكويت يقوم على ركائز أساسية ثلاث هي “إعادة الإعمار، ودعم عمليات الاستقرار والتعايش السلمي, وتشجيع الاستثمار”.
وعرجت مجددًا على الموازنة الاتحادية للعراق للعام 2018, مبينة أسباب تأخر تمريرها والمصادقة عليها في مجلس النواب, منوهة في هذا المجال بوجود مساع للتوصل إلى توافقات بين الكتل البرلمانية في هذا الصدد.
كما أشارت إلى وجود توجه في البرلمان العراقي لإلغاء قرار الحكومة قبل نحو ثلاث سنوات باستقطاع نسبة من رواتب الموظفين والمتقاعدين.
وتطرقت صحف العراق إلى الزيارة الرسمية التي قام وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لبغداد أمس, والمباحثات مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، حول إعمار العراق ودور فرنسا في هذا المجال.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، لقاء رئيس دولة فلسطين محمود عباس بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، في الكرملين بالعاصمة الروسية موسكو.
وأشارت صحف الثلاثاء إلى نفي البيت الأبيض ادعاءات رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو بانه ناقش مع الإدارة الأميركية مقترحات محددة تتعلق بضم سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمستوطنات اليهودية المقامة في الضفة الغربية المحتلة.
ونشر تأكيدات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على موقف مصر الواضح والثابت بشأن التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن على الولايات المتحدة باعتبارها الراعي الرئيسي لعملية السلام في الشرق الأوسط أن تعيد إحياء ودفع عملية المفاوضات من جديد وفق مقررات الشرعية الدولية.
وسلطت الضوء على أقوال الرئاسة الفلسطينية،إن أي خطوة أحادية الجانب بخصوص فرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات، لن تغير في الواقع شيئا، لأن الاستيطان كله غير شرعي.
وتابعت تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية حيث اقتحم العشرات من المستوطنين اليهود المتطرفين المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة المبارك، حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 15 مواطنًا فلسطينيًا من محافظات الضفة الغربية، وتحليق مقاتلات حربية إسرائيلية بشكل كثيف في أجواء قطاع غزة وعلى ارتفاعات منخفضة.
وأولت اهتمامًا بتأكيدات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن فلسطين لن تقبل بإحراء مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي إلاّ على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية وليس بالشروط والإملاءات القائمة على جرائم الحرب.
وأوردت إدانة وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اعتداءات المستوطنين المتواصلة ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم في البلاد، وذلك تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وركزت صحف فلسطين على إعلان مسؤول ملف المصالحة الفلسطينية في حركة فتح عزام الأحمد، أن وفدًا أمنيًا مصريًا سيصل إلى قطاع غزة خلال أيام لاستئناف متابعة تنفيذ تفاهمات المصالحة.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس / أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم، إعلان رئيس الجمهورية ميشال عون، أن لبنان اتخذ قرارا بالدفاع عن أرضه في حال حصول اعتداء اسرائيلي عليها أو على حقوقه النفطية في حين تكثفت اللقاءات والمشاورات بين القوى السياسية تحضيرًا لخوض الانتخابات النيابية المقررة في 6 مايو المقبل.
وفي الشأن السوري.. نقلت صحف الثلاثاء إعلان الأمم المتحدة أن الأوضاع في سوريا ازدادت سوءًا منذ دعوتها قبل أسبوع إلى هدنة إنسانية، وذلك قبل ساعات من مناقشة مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار لمدة شهر.
وأشارت إلى إبلاغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مستهل محادثات في موسكو، أنه لم يعد بوسعه قبول دور الولايات المتحدة كوسيط في المحادثات مع إسرائيل بسبب أفعال واشنطن.
ولفتت إلى إعلان الجيش المصري مقتل 28 مسلحًا وتوقيف 126 آخرين في شمال سيناء ووسطها خلال تبادل لاطلاق النار مع القوات المكلفة بأعمال المداهمات منذ إطلاق العملية العسكرية “سيناء 2018″ للقضاء على الإرهاب.
وأخبرت صحف لبنان عن نفي لجنة التحقيقات الروسية حصول إنفجار على متن طائرة الركاب من طراز “أي إن ـ 148″ والتي تحطمت الاحد في ضواحي موسكو.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ سلطت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم، اهتمامها بالتوتر المسيطر على العلاقات بين باكستان والهند على خلفية النزاع القائم بين البلدين على إقليم كشمير منذ عقود.
واهتمت صحف الثلاثاء بتحذير باكستان للهند من القيام بأي هجمات عبر الحدود، وذلك بعد اتهام مسؤولين هنود باكستان بالوقوف وراء الهجوم الذي تعرض له معسكر للقوات الهندية في جامو وكشمير.
وأبرزت نبأ تأكيد حركة طالبان باكستان مقتل نائب زعيمها “خان سعيد سجنا” بغارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار قبل أيام على مقاطعة وزيرستان شمال غرب باكستان.
وأشارت إلى تعيين منظمة التعاون الإسلامي السفير حسين عوني بوطصالي ممثلا دائمًا لها لدى أفغانستان.
وأخبرت عن تأثر مظاهر الحياة العامة في المناطق الشمالية من باكستان بسبب موجة الأمطار الحالية وتساقط الثلوج بكثافة.
أفغانيًا.. تطرقت صحف باكستان إلى مقتل أربعة مسلحين تابعين لحركة طالبان إثر انفجار عبوات ناسفة خاصة بهم في إقليم فراه غرب أفغانستان.
وفي الشأن الإقليمي تابعت الصحف تطورات العملية العسكرية التي تقودها القوات المسلحة المصرية للقضاء على بؤر الإرهاب في منطقة سيناء.
وعرجت إلى اعتراف حكومة ميانمار بتورط عدد من قوات الجيش والشرطة والمليشيات البوذية الموالية للحكومة في قتل مجموعة من مسلمي الروهينجا في ولاية أراكان.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ واكبت الصحف المصرية الصادرة اليوم، تطورات العملية العسكرية “سيناء 2018″ للقضاء على الإرهاب في وسط وشمال سيناء، مبرزة مقتل 12 مسلحًا وضبط 92 أخرين وتدمير 60 هدفًا للعناصر الإرهابية.
واهتمت صحف الثلاثاء بالمحادثات التي أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، التي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة.
وعرجت على تأكيد الرئيس السيسي موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية والداعم لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرة إلى المباحثات التي أجراها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، التي تناولت آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وتطرقت إلى مؤتمر إعمار العراق الذي انطلقت أعماله في الكويت أمس، بمشاركة وفد رسمي عراقي وممثلين عن مئات الدول والشركات.
وتحدثت صحف مصر في متفرقات أخرى عن الوضع في اليمن وتحرير جيش الشرعية اليمني مواقع جديدة جنوب وشرق تعز من ميليشيا الحوثي الإيرانية.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم، بمجريات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية.
محيًا.. أبرزت توجيه اجتماع لمسؤولين إقتصاديين وأمنيين برئاسة الرئيس السوداني عمر البشير، بالاستمرار في استعياب السيولة لتحجيم الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي.
ولفتت صحف الثلاثاء الانتباه إلى نجاة أكثر من 20 شخصًا أمس، بعد انحراف طائرة عسكرية كانت تقلهم في إحدى مدن غرب السودان.
وأبرزت استعداد وزارة الدفاع السودانية لتلبية احتياجات الكويت في مجالات التدريب العسكري في جميع الكليات والمعاهد العسكرية السودانية.
وعرجت على مطالبة وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي، البنك الإفريقي للتنمية، بعدم استثناء السودان من برامجه للتنمية المستدامة.
ونشرت إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، أنه يبحث مع الإدارة الأميركية مشروع قانون تطبيق السيادة الذي يقضي بضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة لسيادة دولة الاحتلال.
وسلطت الضوء على تحرير قوات الشرعية في اليمن، مواقع جديدة من ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة تعز ثالث مدن البلاد.
وأوردت صحف السودان مباحثات مسؤولة أمريكية في الجزائر، مخاطر عودة تنظيم داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى خاصة الأجانب، من بؤر النزاع إلى ليبيا ومنطقة الساحل الإفريقي، وتهديداتهم للأمن الإقليمي والدولي.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم لقاء، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر موارير، وحديثه عن تطلع ليبيا إلى الاستفادة من إمكانيات وخبرة المنظمة في معالجة الأوضاع في ليبيا وخصوصًا تقديم المساعدات للنازحين والمهجرين،ولفته الانتباه إلى امتلاك المنظمة رصيدًا هائلاً من الخبرة في التعامل مع مناطق الصراع في العالم.
وأشارت صحف الثلاثاء إلى لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقائد الجيش الليبي المشير خليفه حفتر، حيث بحثا عدد من القضايا بين البلدين، تمحورت حول التطورات السياسية والعسكرية في ليبيا ومسألة التنسيق الكامل بين الطرفين في مجال مكافحة الجماعات الإرهابية.
وتحدثت عن لقاء أكثر من 50 شخصية ليبية في جنيف بدعوة من مركز الحوار الإنساني، منهم أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدوله ومسؤولين من النظام السابق، بالإضافة إلى
سياسيين ونشطاء، بهدف التحاور والتشاور من أجل إيجاد مخرج لأزمة ليبيا.
ونوهت الصحف إلى تأكيد مبعوث جامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي، دعم الجامعة للجهود المبذولة لإعادة إعمار مدينة بنغازي، وانتقاده للتدخل الخارجي في ليبيا.
وواصلت صحف ليبيا اهتمامها بالأوضاع الإقليمية، مستعرضة الأوضاع في سوريا عقب القصف المتواصل من النظام على المدنيين وسط صمت دولي، مشيرة إلى حدة الانقسامات السياسية في العراق، وكذلك الأوضاع المتردية فى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

  • الخليج: البيت الأبيض ينفي مناقشة ضم «إسرائيل» لمستوطنات في الضفة المحتلة

عباس يبلغ بوتين: نرفض التعاون مع أمريكا وسيطاً وحيداً للسلام

كتبت الخليج: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، في مستهل اجتماع مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، أنه تشاور هاتفياً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول النزاع بين «إسرائيل» والفلسطينيين، بينما قال عباس إن الفلسطينيين لن يتعاونوا واشنطن وسيطاً وحيداً للسلام، بعد القرارات الأمريكية الأخيرة بشأن القدس، في حين نفى البيت الأبيض أن يكون بحث مع «إسرائيل» مشروع ضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وذلك رداً على تصريحات منسوبة لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقال الرئيس الروسي قبيل لقائه عباس: «تحدثت للتو إلى الرئيس الأمريكي ترامب. تحدثنا بالتأكيد عن النزاع «الإسرائيلي» الفلسطيني». ويعود آخر اتصال هاتفي بين ترامب وبوتين، إلى منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتأتي زيارة عباس لروسيا بعد أسبوعين من زيارة مماثلة قام بها نتنياهو. ويسعى الرئيس الفلسطيني إلى رصد موقف موسكو من القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة ل«إسرائيل». وأضاف بوتين مخاطباً عباس: «من الأهمية بمكان بالنسبة إلينا أن نعرف رأيك الشخصي لوضع الأمور في نصابها، وبلورة مقاربات مشتركة لمعالجة هذه المشكلة». ورد عباس: «بالنظر إلى المناخ الذي نشأ مما قامت به الولايات المتحدة (…) نرفض أي تعاون مع الولايات المتحدة كوسيط».

وأضاف بحسب الترجمة الروسية لتصريحاته: «في حال عقد اجتماع دولي، نطلب بألاَّ تكون الولايات المتحدة الوسيط الوحيد؛ بل أن تكون فقط واحداً من الوسطاء».

وقال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، نبيل شعث، إن السلطة الفلسطينية تعمل مع شركاء من ضمنهم روسيا، لوضع صيغة متعددة لعملية التسوية مع الاحتلال «الإسرائيلي».

في غضون ذلك، نفى متحدث باسم البيت الأبيض، أن تكون أمريكا بحثت مع «إسرائيل» خطة ضم مناطق بالضفة الغربية، معتبراً أنها غير صحيحة. وجاء النفي لما أعلنه نتنياهو، أمس، من أنه يبحث مع الإدارة الأمريكية مشروع قانون، سيؤدي إلى ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

  • البيان: العلاق لـ« البيان »: نراهن على المشروعات الاستثمارية إلى جانب التبرعات

كلفة إعادة إعمار العراق تتجاوز 88 مليار دولار

كتبت البيان: في الكويت أمس، مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق، مدشناً فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعماره الذي سيمتد حتى غدٍ الأربعاء، حيث قدر العراق الأضرار الكلية لمختلف المحافظات المتضررة من الحرب على داعش بـ7ر45 مليار دولار، فيما تحتاج البلاد إلى 88 مليار دولار لتحقيق الإنعاش وإعادة الإعمار، بينما أكد أمين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق لـ«البيان» أن الخيار متروك للدول باختيار الهيئة التي تضع فيها تبرعاتها، سواء عن طريق البنك الدولي أو الأمم المتحدة، مؤكداً أن رهان العراق ليس على التبرعات فحسب وإنما على المشروعات الاستثمارية الكبرى.

من جهته، قال وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي إن بلاده بحاجة إلى 88.2 مليار دولار لإعادة بناء ما دمرته الحرب، مؤكدا أن ركائز الحكومة العراقية تكمن في الحوكمة وبناء مؤسساتي حقيقي وشفافية ومساءلة ولامركزية في صنع القرار.

في الأثناء، أشار مدير عام وزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح إلى أن إعادة إعمار العراق تتطلب جمع 22 مليار دولار بشكل عاجل، و66 مليار دولار أخرى على المدى المتوسط، ولفت إلى ان أهداف تقييم الأضرار والاحتياجات مبنية على اطلاع المجتمع الدولي والأطراف الأخرى حول آثار الأزمة.

من جانبه، قال أمين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق في تصريح لـ«البيان» إن العراق قدم ضمانات بترشيد أموال التبرعات، والخيار متروك للدول باختيار الجهة التي تود أن تضع أموالها، سواء عن طريق البنك الدولي أو الأمم المتحدة. وأضاف أنه «سيكون هناك برنامج خاص بإدارة المشروعات ليس من خلال الخطة التقليدية السابقة، ولكن من خلال خطة جديدة»، وأكد أن رهان العراق ليس على التبرعات فحسب وإنما على المشاريع الاستثمارية الكبرى.

وقال العلاق أيضاً خلال كلمة له، إن الحكومة العراقية قامت بحزمة من الإجراءات لكي تهيئ الأرضية المناسبة لإعادة الإعمار من خلال ستة محاور هي عراق آمن ومستقر، والارتقاء بالمستوى الخدمي والمعيشي، وإشراك القطاع الخاص في العملية التنموية، وحوكمة الاستدامة المالية، والإصلاح المالي والإداري، وتنظيم العلاقات الاتحادية والمحلية.

وأضاف أن تنظيم داعش، احتل ثلث مساحة العراق وتسبب بنزوح خمسة ملايين شخص، إضافة الى تعطيل الحياة في تلك المناطق التي احتلها، مشيرا الى أن الحكومة استطاعت إعادة 50 في المئة من النازحين.

أما مدير «صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية» مصطفى الهيتي، فقال إن «العراق بدأ أولى خطوات إعادة الإعمار، إلا أنه لم يتمكن من إنجاز سوى واحد في المئة منها حتى الآن»، وأشار إلى «وجود 2.5 مليون نازح بحاجة للمساعدة، وإلى وجود نحو 138 ألف منزل متضرر».

  • الحياة: تيلرسون يدعم حرب مصر على الإرهاب ويتطلع إلى «عملية انتخابية نزيهة»

كتبت الحياة: دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الولايات المتحدة إلى إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، في وقت أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اهتمام الرئيس دونالد ترامب بجمع الجانبين معاً من أجل التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، وشدد على دعم بلاده مصر في حربها ضد الإرهاب، كما أعرب عن تطلعه إلى «عملية شفافة ونزيهة» في الانتخابات الرئاسية المصرية.

وكان تيلرسون استهل جولته في المنطقة بزيارة القاهرة، قبل أن يغادرها إلى الكويت للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق. وتتضمن الجولة زيارة لتركيا استبقتها أنقرة بتحذير واشنطن من أن العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بلغت «مرحلة حرجة» يتوجب التعامل معها، متهمة الولايات المتحدة بعرقلة الحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش).

وعقد تيلرسون لقاءً مُغلقاً مع نظيره المصري سامح شكري، أعقبته جلسة محادثات موسعة، قبل أن يستقبل الرئيس المصري الوزير الأميركي. وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، إن تيلرسون أكد للرئيس السيسي التزام بلاده دعم مصر في حربها ضد الإرهاب.

وفي خصوص القضية الفلسطينية، حض السيسي الولايات المتحدة، باعتبارها الراعي الرئيس لعملية السلام في الشرق الأوسط، على دفع عملية المفاوضات وفق قرارات الشرعية الدولية، فيما أوضح وزير الخارجية الأميركي أن هدف إدارة ترامب هو حل القضية في شكل عادل، وأنها ستواصل جهودها لتحقيق هذا الهدف.

وقال تيلرسون، في مؤتمر صحافي مع شكري، إن الولايات المتحدة تقف مع مصر «كتفاً بكتف» في حربها ضد الإرهاب لخلق منطقة أكثر استقراراً، مضيفاً: «مصر تقوم بالرد المناسب وفي الوقت المناسب، وتتعامل مع كل تهديدات داعش وتقوم بعملية جيدة في سيناء»، لافتاً إلى «مساعدات عسكرية نتحدث عن بعضها والآخر لا يمكن الحديث عنه». وقال: «لا فجوة بين مصر وأميركا في الحرب على الإرهاب».

وأشاد الوزير الأميركي بالعملية العسكرية الشاملة التي أطلقها الجيش الجمعة الماضي للقضاء على الإرهاب في سيناء والصحراء الغربية ومناطق في الدلتا. وأعلن أمس مقتل 12 تكفيرياً في سيناء، وتدمير مخابئ وخندق بطول 250 متراً تحت الأرض، وتدمير مخازن أسلحة وذخيرة وإحباط تفجير عبوات ناسفة.

وفي شأن عملية السلام، قال تيلرسون إن من المهم «تفهم» ما قام به الرئيس الأميركي تجاه القدس، موضحاً أنه «قال نقاطاً مهمة جداً، منها أنه لا يقصد تغييراً حقيقياً في الأماكن المقدسة الموجودة في المدينة، وثانيها أنه يجب علينا جميعاً الآن تحديد وضع القدس»، وشدد على التزام ترامب «جمع الأطراف معاً».

وقال وزير الخارجية المصري إنه أكد أهمية التوصل إلى حل للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي واستمرار الجهود الأميركية للتوصل إلى تسوية تتسق مع الشرعية الدولية.

ورداً على سؤال في خصوص حقوق الإنسان وانتخابات الرئاسة المصرية، قال الوزير الأميركي: «دعمنا دوماً انتخابات شفافة وحرة في مصر والبلدان الأخرى. الولايات المتحدة مهتمة كثيراً بالعملية الديموقراطية وحق الشعب في الاختيار بشفافية ونزاهة، ولا شيء تغير في هذا السياق».

وأكد شكري أن الحكومة المصرية تدعم حقوق الإنسان وتحترمها».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تنوعت عناوين الصحف البريطانية اليوم وكان من أبرزها تداعيات دعاوى وقف التمويل الحكومي لكبرى المنظمات الخيرية “أوكسفام” على خلفية التستر على فضيحة استغلال جنسي للأطفال، وضرورة إجراء إصلاح جذري لهذه المنظمات .

ومن صحيفة التايمز برنامج إلكتروني على الإنترنت مضاد للإرهابيين، لمساعدة صغار رجال الأعمال على وقف دعاية تنظيم الدولة الإسلامية.

ونشرت الديلي تلغراف افتتاحية طالبت فيها بمحاكمة الجهاديَّين البريطانيَّين المعتقلين في سوريا وسط أنباء عن احتمال قيام السلطات الأمريكية بإرسالهما إلى معتقل غوانتانمو.

وفي مجال الطب من صحيفة إندبندنت روبوتات نانوية تطارد الأورام السرطانية داخل الجسم ولها القدرة على تقليل حجمها بمنع وصول الدم إليها.

جاءت افتتاحية صحيفة الديلي تلغراف تحت عنوان “يجب محاكمة الجهاديَّين البريطانيَّين”، وقالت الصحيفة إن الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة لدحر تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية نجح في تحقيق مبتغاه في كل من الموصل والرقة.

وأضافت أنه مع انتهاء القتال لا بد من التساؤل عن مصير مقاتلي تنظيم الدولة المقبوض عليهم.

وأردفت الصحيفة أن هناك المئات من عناصر التنظيم الدولة المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الغرب، مضيفة أن أغلبية هذه العناصر من أوروبا أو من شمال أمريكا.

وتابعت بالقول إن “من بينهم الكسندا كوتيه (34 عاما) والشافعي الشيخ (29 عاما) آخر شخصين من الخلية التي تعرف باسم البيتلز “الخنافس”، مضيفة أنهما شاركا في العديد من الممارسات الفظيعة لتنظيم الدولة مثل قطع رأس الصحفيين جيمس فولي وستيفين سوتلوف”.

وأوضحت أنه أطلق على أعضاء تلك الخلية اسم البيتلز، (نسبة إلى الفريق الغنائي البريطاني الشهير) لأنهم من المملكة المتحدة، ويتحدثون الإنجليزية بلكنة بريطانية.

ورأت الصحيفة أنه من الضروري محاكمة كل شخص ارتكب مثل هذه الفظائع، موضحة أن الشافعي والكسندا تم تجريدهما من الجنسية البريطانية.

لكن وزارة الداخلية البريطانية، بحسب الصحيفة، ترفض التعليق إن كان جوازا سفرهما قد ألغيا أم لا.

ورأت الصحيفة أن “رفض الحكومة التعامل مع الجهاديين البريطانيين الباقين على قيد الحياة يبدو وكأنه قرار جماعي للتنصل من القضية”.

وختمت بالقول إن هناك احتمال إرسال الشافعي والكسندا إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، الأمر الذي لن يكون مثالياً بالنسبة للولايات المتحدة، التي لم تحسم أمرها بعد بشأن إرسالهما إلى معتقل غوانتانمو، إلاأنه يعتبر حلاً أفضل من تجاهل القضية والسماح بإطلاق سراح مقاتلي التنظيم بعد إلقاء القبض عليهم والسماح لهم بالمشاركة في الحرب مرة أخرى.

وسلطت صحيفة التايمز الضوء على تحذير تنظيم الدولة للمصريين من مغبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

ونشر فرع التنظيم في مصر، المعروف باسم “ولاية سيناء”، فيديو مسجلا يهدد فيه بقتل وذبح كل من ينتخب ومن يشارك في الانتخابات.

ويهدد التنظيم من خلال هذا الفيديو الذي يمتد لنحو 23 دقيقة بتحويل البلاد إلى “مقبرة” خلال الحملة الانتخابية، كما يزعم أن عناصره استهدفوا الآليات العسكرية المصرية بالعبوات الناسفة كما قاموا بتصفية الجنود الفارين من ساحة المعركة كما يستعرض الفيديو لقطات لقتل رجل برصاصة في رأسه بذريعة أنه “عميل للجيش”، على حسب وصفهم.

وختم التنظيم الفيديو برسالة إلى أهالي سيناء ينصحهم فيها بالابتعاد عن الجيش المصري “لأنكم تخاطرون بحياتكم”.

وعلقت الصحيفة قائلة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأ حملة عسكرية واسعة “لتحرير سيناء من البؤر الإرهابية”، وإن نجاح السيسي في سيناء “سيضمن له انتصاراً انتخابياً مدوياً”.

نشرت صحيفة الديلي تليغراف تقريراً إخباريا عن مصير زعيم تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي، إذا تحدث مسؤولون أمريكيون للمرة الأولى عن إصابته في إحدى الغارات الجوية.

وتقول الصحيفة، مستشهدة بتصريحات لمسؤوليين أمريكيين وعراقيين، إن البغدادي ما زال على قيد الحياة، إلا أنه تعرض لإصابة بالغة في مايو/آيار الماضي خلال ضربة جوية جعلته غير قادر على إدارة التنظيم.

وأكد المسؤولون أنهم توصلوا إلى هذه المعلومات من خلال أسرى تم تحريرهم من أيدي التنظيم.

وقال أبو علي البصري، مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، للصحيفة إن “البغدادي كان يختبئ في منطقة الجزيرة الصحراوية وهي إحدى الجيوب التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة”.

ويقول البصري إن البغدادي تمت معالجته في مستشفى في المنطقة الخاضعة لسيطرة التنظيم، مضيفاً أن زعيم التنظيم كان يعاني من كسور في عظامه.

الصحف الاميركية

انتقدت الصحف الاميركية الصادرة اليوم ما اعتبرته صمت وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون خلال زيارته لمصر على موجة القمع فقالت أن تيلرسون لم يزر مصر خلال عامه الأول في المنصب، كما أن قراره في أغسطس الماضي بقطع 291 مليون دولار من المساعدات احتجاجا على السياسات العنيفة للرئيس السيسي والروابط مع كوريا الشمالية صدم المسؤولين المصريين آنذاك، وتابعت القول ان نهج تيلرسون يناقض بحدة مع سلفه جون كيري، ومع رئيسه دونالد ترامب الذي وصف السيسي بالشخص الرائع، بل أن الرئيس الأمريكي بلغ به الأمر إلى الثناء على اختيار السيسي لحذائه خلال لقاء جمعه بنظيره المصري العام الماضي في السعودية.

وكشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يمتلك خطة زمنية لمحطة ناسا الفضائية، قد تنتهي بخصخصتها، وأوضحت الصحيفة أن ترامب يعتزم تقديم مشروع لإيقاف تمويل المحطة الفضائية الدولية “ناسا” بحلول عام 2024، ووفقا للصحف فإن الإدارة لا تعتزم كف يدها بشكل كامل عن المحطة الدولية، ولكنها تعمل على خطة انتقالية قد تنتهي بالخصخصة، حسب التقرير الذي اعتمد على وثائق حصلت عليها الصحيفة من وكالة ناسا، وتمثل ميزانية ناسا 1% تقريبًا من الميزانية الاتحادية للولايات المتحدة منذ أوائل ستينيات القرن الماضي، لكنها ارتفعت بشكل هائل لتصل إلى 4.41% في 1966 على خلفية برنامج أبولو.

لماذا لا يسلك الرئيس الأميركي دونالد ترمب الطريق الذي سار عليه أسلافه من الرؤساء الأميركيين؟ ولماذا يتيح لصهره جاريد كوشنر زوج ابنته إيفانكا الاطلاع على ما هو منوط برئيس البلاد ولا يعير له كبير اهتمام؟

في هذا الإطار، تروي صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية على لسان الكاتبة كارين تموتلي أن المخابرات الأميركية ترسل تقريرها اليومي الموجز مكتوبا إلى ترمب، بيد أنه لا يبدو راغبا في الاطلاع عليه بانتظام.

وتقول تموتلي إنه من الصعب معرفة ما ينبغي أن يكون أكثر إثارة للقلق: الحقيقة المتمثلة في أن ترمب -بوصفه القائد العام- لا يكلف نفسه عناء قراءة هذا الموجز الحيوي، أم حقيقة أن صهره كوشنر -الذي لم يحصل على إذن أمني- هو الذي يطلع على هذا التقرير ويقرؤه؟

لكن، هل يُعد ترمب بدعًا من الرؤساء الأميركيين في هذا السياق؟

تجيب تموتلي على مثل هذا التساؤل بالقول إن ترمب أول رئيس أميركي منذ ريتشارد نيكسون لا يواظب على قراءة هذه التقارير التي تضم معلومات تلتقطها وكالات المخابرات الأميركية من البقع الساخنة في شتى أنحاء العالم.

وماذا يضير الأميركيين أن كوشنر لم يستطع الحصول على تصريح أمني دائم في مثل هذا السياق؟

ترى الكاتبة أن عدم حصول كوشنر على مبتغاه من الجهات الأمنية لا يزال مبهما، الأمر الذي يشكل مصدرا للاضطراب في البيت الأبيض.

وتشير إلى أن ترمب رفض اتباع نهج سلكه آخر سبعة رؤساء في بلاده، وأن عدم قيامه بهذا الأمر المنوط به يمكن أن يعيق قدرته على الاستجابة للأزمات بشكل أكثر فاعلية، فهو يرغب فقط في سماع خلاصة هذه التقارير وبشكل مكثف جدا.

وتقول الكاتبة إن الأمر الذي يشكل خطورة أكبر يتمثل في التساؤل عما إذا كان ترمب يحصل على المعلومات التي يحتاجها للحفاظ على سلامة البلاد، أو ما إذا كان المعنيون من المتعاملين بهذا الشأن لا يقومون بما ينبغي لهم القيام به كي يتجنبوا إثقال كاهله، وهو ما يشكل تحديا لأفكاره المسبقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>