أخبار الصحافة 8/2/2018

أخبار الصحافة 8/2/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الْخَمِيس ،٢٢ جُمَادَى الأُولى ١٤٣٩هـ |٨ شُبَاطُ / فبراير ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • الملك سلمان بحث مع وزيرة خارجية الهند العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها
  • خادم الحرمين يطلق مهرجان ” الجنادرية 32 ” ويكرِّم شخصيات سعودية بوسام الملك عبدالعزيز
  • جولة الملك شهدت توقيع مشروع سكاكا للطاقة الشمسية بحجم 300 ميجاواط
  • الملك سلمان يفتتح أجنحة مسك الخيرية ووزارة الطاقة ودولة الهند
  • خادم الحرمين يدعو إلى إقامة صلاة الاستسقاء الاثنين القادم
  • الملك وولي العهد يهنئان حاكم غرينادا العام بذكرى الاستقلال
  • سعود بن نايف يستقبل القنصل الأميركي ويدشن مشروع عربات الطعام المتنقلة
  • أمير الرياض ونائبه : الجنادرية .. الأصالة والعمق التاريخي للوطن
  • الجنادرية «32» تستقبل زوارها بالتراث والفلكلور الشعبي.. اليوم
  • «العمل» توضح: تحصيل رسوم المقابل المالي عند تجديد الرخص ولا تشمل المنشآت التي تضم أربعة عمال وأقل
  • المملكة لم تنزعج من زيارة الحريري إلى تركيا
  • باكستان تُدين إطلاق الحوثي صاروخًا باليستيًا على خميس مشيط
  • حسم تباين “تنمية الابتكارات” لصالح إقرار المشروع ..الشورى يؤيد خفض ساعات العمل وإجازة اليومين
  • ابن دغر: التحالف العربي منع الانهيار الشامل للدولة في اليمن
  • الإمارات ومصر تبحثان مواجهة الإرهاب وتدخلات إيران
  • يمن الحوثي.. لا شيء يزدهر سوى المقابر
  • سورية تنزف من الوريد إلى الوريد

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (مهرجان الجنادرية وعبق التاريخ ) قالت جريدة “اليوم”

 

تحتفل المملكة بمهرجان الجنادرية في مثل هذا الوقت من كل عام، وهو مهرجان يعكس أمرين حيويين، أولهما تلك السيرة البطولية لمؤسس الكيان السعودي الشامخ الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله- وهي سيرة خالدة تنم عن عبقرية قيادية استطاع بها أن يضع اللبنات الأولى لنهضة شاملة مازالت المملكة تتفيأ تحت ظلالها الوارفة، واستطاع أن يرسم بتلك العبقرية أفضل العلاقات وأمتنها مع كافة دول العالم.
والأمر الآخر أن المهرجان بمختلف فعالياته يرسم علامات التنمية الشاملة عبر مختلف العهود حتى العهد الحاضر الزاهر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- وتلك علامات وصلت إلى ذروة تكاملها بولوج الوطن إلى عالم رؤية مستقبلية سوف تنقل المملكة نقلة نوعية سريعة تضاهي بها كبريات الدول المتقدمة الكبرى.
وواصلت : تلك الإنجازات الباهرة منذ عهد التأسيس وحتى اليوم تعكس بوضوح ملامح نهضة شاملة تحققت في فترة زمنية مدهشة من عمر تقدم الشعوب ونهضتها، ويجيء ذلك بسبب تمسك قيادات هذا الوطن بمبادئ وتشريعات العقيدة الإسلامية السمحة من جانب، وتمسكها بسياسة راجحة ومتزنة حولتها بمرور الوقت إلى مركز من أهم مراكز صنع القرار السياسي في العالم من جانب آخر، فالمملكة اليوم تمثل ثقلًا سياسيًا واقتصاديًا لا يمكن إلا الاعتراف بأهميته على مختلف المستويات الاقليمية والدولية.
لقد دأبت المملكة منذ عهد التأسيس وحتى العهد الميمون الحاضر على انتهاج سياسة واضحة أدت إلى تحقيق قفزات نهضوية شاملة في الداخل، وأدت إلى تمتعها بمركز هام على الساحات العربية والإسلامية والدولية بانتهاجها سياسة تقوم على مبدأ احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والعمل على دعم الهيئات والمنظمات الدولية الساعية إلى تحقيق السلم والأمن الدوليين في كل مكان.

 

  • وحول نفس الموضوع قالت صحيفة “عكاظ ” في افتتاحيتها اليوم التي جاءت بعنوان ( الجنادرية )

 

بالأمس شهد العالم تظاهرة سعودية ثقافية كبرى من خلال المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الثانية و الثلاثين، التي رعاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، هذا المهرجان الضخم الذي ينتظره السعوديون سنويا، يعد نقطة التقاء تجمع الحضارات والتقاليد التي تتميز بها المناطق والمحافظات والهجر بالمملكة، ليحكي من جديد الواقع الحالي للبلاد بكل ما تزخر به من إرث حضاري و ثقافي وتراثي متنوع وممتد منذ العصور الماضية الضاربة في عمق التاريخ الذي تكتنزه الجزيرة العربية ممثلة في مختلف الحضارات السابقة الممتدة إلى العصور الحديثة.
وتابعت : المتابع لمهرجان الجنادرية يجد أنه الحاضن الكبير للتراث والثقافة بكل تفاصيلها ومراحلها وتوثيقها للأجيال على مر العقود، من خلال فعالياته المتنوعة التي تشارك فيها أيضا المرأة بشكل كبير كشريك حاضر في بناء الوطن وتنميته، عطفا على التنظيم الاحترافي الذي تقوده وزارة الحرس الوطني، رغم الحشود الكبيرة التي تتدفق يوميا إلى فعاليات المهرجان.

 

  • وفي شأن آخر، قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (قطر والأكاذيب الخمينية )

 

منذ إعلان الدول الداعية لمكافحة الإرهاب موقفها من النظام القطري وإصراره على دعم الإرهاب واستضافة رموزه وترويجه لثقافة الكراهية والعنف وتدخله المستمر في الشؤون الداخلية للدول، لم تتوقف الآلة الإعلامية التابعة لهذا النظام عن ممارساتها المسيئة للدول الأربع معتمدة في ذلك على ما تمتلكه من خبرات في نشر الأكاذيب والشائعات وتبني الشاذ من الأفكار والرؤى بهدف إثارة الرأي العام العالمي ضد دول المقاطعة.
السلوك القطري المشين وفي سبيل تحقيق غاياته وبما يعكس عدم رغبته في العودة إلى الحضن الخليجي والمجموعة العربية لم يترك خطاً أحمر إلا وتجاوزه متوهماً أن هذه الممارسات من شأنها الضغط على الدول المقاطعة لتعدل عن موقفها النهائي الذي أعلنته ومضت قدماً في تطبيقه وهو مقاطعة قطر حتى تعود إلى جادة الصواب.
وواصلت : من السياسة إلى الاقتصاد وحتى الرياضة مروراً بادعاءات متعلقة بحقوق الإنسان استخدم صانع القرار القطري أساليب نشر الأكاذيب واستضافة عرّابي الدجل السياسي ومرتزقة الإعلام ليروجوا لفكرة الظلم الذي تتعرض له قطر من هذه الدول تارة وعدم وجود أي تأثير للمقاطعة على الدوحة تارة أخرى في تناقض غريب يعكس حالة عدم الاتزان التي لازمت قطر منذ انقلاب حمد بن خليفة على والده في العام 1995.
واسترسلت : آخر الخطوط الحمراء التي تجاوزتها الدوحة وأثبتت من خلال أفعالها، جهلها بأبجديات السيادة -رغم أنها أكثر الكلمات تكراراً في الخطاب السياسي والإعلامي القطري- هو تبني قطر لما يسمى بفكرة تدويل الحرمين ما يؤكد لجوء قطر إلى خزعبلات النظام الإيراني بعد نفاد ما في جعبتها من أكاذيب وترهات.
الحقيقة التي يدركها النظام القطري وقبله نظام الملالي في طهران أن الحرمين الشريفين كانا ولا يزالان وسيبقيان محل رعاية وعناية المملكة العربية السعودية وقادتها وأبنائها، كما يدركان أن المملكة سخرت ومنذ تأسيسها كافة إمكاناتها المادية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن وزوار مسجد الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم.
ومن هنا فإن أي حديث عن تدويل أو وصاية فإنه مخالف للواقع، وبالتالي فإن الرد عليه يمثل إضاعة لوقت خصصته قيادة وشعب المملكة لتنفيذ المزيد من أعمال التطوير والتحسين للخدمات التي تفخر المملكة وتتشرف بتقديمها للحجاج والمعتمرين والزوار.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس/ أبرزت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم تصريحات وزير خارجية فرنسا ، جون إيف لودريان ، ودعوته للميليشيا المحسوبة على إيران بما فيها ميليشيا حزب الله اللبناني ، مغادرة الأراضي السورية من أجل تحقيق السلام في هذا البلد العربي.
وفي حديث ذي صلة بالأزمة السورية ، استغربت الصحف استمرار الصمت الدولي إزاء المجازر اليومية التي ترتكبها قوات النظام السوري بالغوطة الشرقية ، كاشفة عن مصرع ما لا يقل عن 120 مدنيا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة بسبب الغارات الجوية لقوات النظام السوري.
وأخبرت الصحف عن اتفاق الحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية ، أنجيلا ميركل ، مع الإشتراكيين الديمقراطيين ، لتشكيل حكومة ائتلاف بعد 4 أشهر من الفراغ الحكومي.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ تابعت الصحف التونسية الصادرة اليوم آخر المستجدات في الملف السوري حيث أكدت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أنه لا يمكن حل القضية عن طريق فتح جبهات جديدة من القتال وأن الأمن الحقيقي يجب أن يعتمد على حل سياسي يتم التوصل إليه عبر المفاوضات, مشددة على أن القتال يجب ألا يجعل السلام بعيد المنال.
وأوردت تصريحات لمبعوث الجامعة العربية لدى ليبيا صلاح الدين الجمالي قال فيها إن اتفاق عودة مهجري تورغاء إنساني صرف ولا علاقة له بالتجاذبات السياسية , مضيفا أن الوقت قد حان لإغلاق هذا الملف.
وأنبأت عن محادثات سيجريها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الأيام القادمة في مدينة سوتشي الروسية لمناقشة آلية وساطة جديدة للشرق الأوسط.
ورصدت تواصل أعمال العنف الحاصل منذ فترة بين الإسرائيليين والفلسطينيين, مخبرة عن مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي واعتقال العديد من الفلسطينيين في مختلفة الضفة الغربية المحتلة .
وتوقفت صحف تونس عند توصل المحافظون الألمان برئاسة المستشارة انجيلا ميركل والاشتراكيون الديمقراطيون إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية, واعتزام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيارة الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر أبريل القادم , وتحرك قوة عسكرية عراقية باسلحة ثقيلة ودبابات إلى مدينة البصرة لبسط الأمن ونزع السلاح .

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس/ واصلت الصحف المغربية الصادرة اليوم رصدها لتداعيات العواصف الثلجية التي ضربت المغرب، ونتج عنها انقطاع المواصلات وتعليق الدراسة بعدة مؤسسات تعليمية.
وأخبرت الصحف عن إدانة رئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين ، هدم السلطات الإسرائيلية فصلين للدراسة في حلة أبو نوار بهدف توسيع المستوطنات، وتشديده على حق كل طفل في الحصول على التعليم.
وتابعت الأوضاع الميدانية في سوريا على ضوء المجازر التي يرتكبها نظام الأسد في حق المدنيين والأطفال ، وخاصة في الغوطة الشرقية وإدلب اللتين يمنع عنهما المواد الغذائية والأدوية.
وعرجت على المباحثات التي أجراها المبعوث الأممي الخاص لدى ليبيا غسان سلامة مع مسؤولين ليبيين بغرض العمل على توسيع الدعم الإنساني، وتسهيل عودة النازحين إلى ديارهم.
ونقلت الصحف تصريح رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر الذي أكد أن التحالف العربي منع انهيارا شاملا لبلاده ، مبرزاً حرص حكومته على عودة الأمور إلى طبيعتها في عدن وبقية المحافظات
وتطرقت الصحف لاستمرار تعقب القوات العراقية لفلول قوات تنظيم داعش الإرهابي دون مقاومة ، وتحرير العديد من القرى لإعادة الأمن والطمأنينة لهذه المناطق.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس/ واصلت الصحف العراقية الصادرة اليوم اهتمامها بالنقاشات الدائرة بين الكتل البرلمانية حول الموازنة العامة للعراق للعام الحالي 2018 والمعروضة على التصويت في مجلس النواب حاليًا.
واهتمت بالمؤتمر الدولي لإعمار العراق المقرر عقده في الكويت الشهر الحالي, بمشاركة المنظمات الدولية ‏والشركات العالمية ومؤسسات المجمتع المدني , ونوهت بأن بناء العراق وإعمار مدنه سينعكس إيجابيا على المنطقة.‏
وعرجت على موقف البرلمان العراقي من الاستقطاعات التي فرضتها الحكومة على رواتب الموظفين والمتقاعدين لصالح النازحين والمجهود الحربي قبل نحو ثلاث سنوات, في تزامن مع انخفاض أسعار النفط عالميا , منوهة بأن مجلس النواب يمتلك صلاحية إبقاء أو إلغاء تلك الاستقطاعات عند مناقشته مشروع قانون موازنة العام الحالي المعروض عليه حاليا.
وتطرقت صحف الخميس إلى موضوع الوجود العسكري الأمريكي في العراق والموقف العام منه , واستعرضت مجدداً إجراءات الحكومة لإعادة الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات الأساسية وإعادة النازحين إلى المناطق المحررة من تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ أبرزت الصحف السودانية الصادرة اليوم تصريح الرئيس السوداني عمر البشير، بأن مقترح نقل مياه النيل من العبيدية بنهر النيل إلى مدينة بورتسودان بالبحر الأحمر قد حسم .
وركزت على تأكيد نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبدالرحمن أن تنفيذ جمع السلاح سيتواصل مهما كلف الأمر.
وقالت إن القاهرة ستستضيف في وقت لاحق اليوم اجتماع رباعي لوزيري الخارجية ورئيسي المخابرات بمصر والسودان لبحث مسار العلاقات الثنائية بين البلدين والتنسيق .
ونقلت عن وزير الإعلام، أحمد بلال قوله، إن هناك حزمة من الإجراءات والتي سوف تؤدي حتماً لمعالجة القضايا الاقتصادية بشكل جذري وعلمي.
ونشرت إعلان منسق مشروع الطاقة الشمسية في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) سابرينا قيسبرتي، الشروع في إنشاء مراكز لتدريب الخريجين في مجال إنتاج الطاقة الشمسية.
ولفتت الانتباه إلى ماكشف عنه دبلوماسي فلسطيني أمس، عن لقاء سيجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفلسطيني محمود عباس، لبحث آلية وساطة جديدة لتحل محل رباعية الشرق الأوسط.
وسلطت الضوء على توجيه قوات الشرعية اليمنية بدعم من غارات التحالف العربي ضربات قاصمة لميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات الحديدة وتعز والبيضاء وصعدة ومأرب أسفرت عن سقوط 123 قتيلاً.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم استنكار باكستان قيام الميليشيات الحوثية شن هجوم صاروخي على مدينة خميس مشيط، وتأييدها لحق المملكة العربية السعودية في الدفاع عن سيادة أراضيها.
واهتمت بقرار القيادة العسكرية الباكستانية حول وضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار والدفاع عن سيادة الوطن ضد أي عدوان مفاجئ، ودعم الجهود المبذولة لتحقيق الأمن الإقليمي.
وسلطت الضوء على تجدد الهجمات الإرهابية على قوات الجيش الباكستاني، حيث قتل جنديان وأصيب أربعة آخرون بهجوم تعرضت له سيارة للجيش في وزيرستان أمس.
وأخبرت عن الزيارة التي سيقوم بها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى باكستان في وقت لاحق اليوم لبحث العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
وتطرقت إلى مطالبة باكستان من مجلس الأمن الدولي بتنفيذ قراراته بشأن القضية الكشميرية لضمان الأمن الدائم في جنوب آسيا.
وأشارت في الشأن الإقليمي إلى سعي الولايات المتحدة الأمريكية لإقناع حركة طالبان الأفغانية بالتخلي عن العنف، بعد فشلها في القضاء على الحركة بالقوة العسكرية.
وتابعت تطورات الوضع في المالديف بعد إعلان رئيسها حالة الطوارئ في البلاد إثر أمر القضاء المالديفي بالإفراج عن تسعة أشخاص بينهم الرئيس السابق محمد نشيد أول رئيس منتخب للبلاد.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم أقوال الرئاسة الفلسطينية حول إصرار إسرائيل على مواصلة احتلالها للأراضي الفلسطينية، والمضي قدماً في سياساتها الاستيطانية، هو السبب الرئيسي لاستمرار العنف في المنطقة.
وسلطت الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ، حيث اقتحم العشرات من المستوطنين اليهود المتطرفين ،المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة المبارك، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، (29) فلسطينيًا من الضفة الغربية، بينهم سيدة وفتية.
وأولت اهتمامًا بدعوة الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت المجتمع الدولي للتباحث من أجل التعامل مع الأزمة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة المحاصر.
وأوردت إعلان سفارة فلسطين في القاهرة، أن السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح البري لمدة ثلاثة أيام، ابتداءً من أمس الأربعاء وحتى الجمعة.
وتطرقت إلى إعلان قوات الجيش الوطني الموالية للحكومة الشرعية اليمنية، مقتل 12 عنصرًا من الميليشيات الحوثية وإصابة 13 آخرين في معارك بمحافظة تعز جنوب صنعاء.
وعرجت الصحف على إعلان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان في بيان له أمس الأربعاء أنه يعطي الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة أي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم على الاجتماع الذي عقده مجلس الدفاع اللبناني الأعلى أمس برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون ومشاركة رئيس الحكومة والوزراء الاعضاء وقادة الاجهزة الامنية، وأصدر في أعقابه توجيهات بالتصدي للتعديات الاسرائيلية ومنع بناء الجدار الاسمنتي قبالة الحدود الجنوبية وضمن الأراضي اللبنانية.
وتناقلت الأنباء المتعلقة بمستجدات الميدان السوري من بينها تأكيد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 23 مدنيًا بينهم خمسة أطفال قتلوا أمس في ضربات جوية سددتها مقاتلات نظام الأسد على الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية والواقعة بالقرب من العاصمة دمشق.
ولفتت إلى إعلان منظمة حظر الاسلحة الكيماوية أمس، أنها تحقق في كل الادعاءات التي تتوافر فيها عناصر موثوقة حول استخدام أسلحة كيماوية في سوريا وسط تقارير متزايدة عن حصول هجوم بالغاز السام نفذه نظام الأسد.
كما أبدت اهتماما بالمباحثات التي أجراها ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في أبوظبي أمس، وتناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين ومجمل القضايا والأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وأشارت إلى تأمين القوات المسلحة الإماراتية أول قافلة مساعدات إنسانية لأهالي مديرية حيس اليمنية عقب تحريرها من ميليشيات الإنقلابيين الحوثيين.
وأوردت إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس عن وجود خطة حكومية لتخفيض عدد قوات التحالف الدولي تدريجياً مشيرا إلى أن العراق لا يزال بحاجة إلى الجهد الجوي للتحالف.
وتطرقت صحف لبنان إلى تأكيد وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، أمس، أن كل الميليشيات الإيرانية يجب أن تغادر سوريا مشددا على أن إيران تنتهك القانون الدولي بما تتخذه من إجراءات في سوريا.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ اهتمت الصحف المصرية الصادرة اليوم بالاجتماع الرباعي لوزيري الخارجية ورئيسي المخابرات بمصر والسودان اليوم بالقاهرة، لبحث مسار العلاقات الثنائية بين البلدين والتنسيق بشأن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وذكرت أن الاجتماع هو الأول من نوعه بين البلدين بعد اتفاق رئيسي البلدين السيسي والبشير، على هامش قمة الاتحاد الافريقي بأديس أبابا مؤخراً ، على تشكيل آليه تشاورية رباعية بين البلدين لتعزيز التضامن والتعاون.
وسلطت الضوء على رفض مصر المحاولات التركية لـ ” المساس بسيادتها على حدودها الإقليمية في شرق المتوسط بموجب اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص الموقعة عام 2013.
ولفتت إلى أن اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي على المستوى الوزاري اليوم بالجامعة العربية برئاسة السودان سيبحث الملفات الاقتصادية والاجتماعية المقبلة والمقرر عقدها بالرياض في مارس المقبل.
وتحدثت عن مقتل 7 مدنيين على الأقل أمس، وأصابه العشرات بجروح جراء غارات لقوات النظام السوري استهدفت منطقة الغوطة الشرقية.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس – واس/ ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم ، على الجهود التى يقوم ها المجلس الرئاسي لحكومه الوفاق ، من أجل معالجة الأوضاع في العديد من مناطق ليبيا ، مشيرة إلى تخصيص المجلس مبالغ مالية كبيرة من أجل إعادة إعمار مدينة سرت ، ومدن في الجنوب تضررت جراء الحرب على داعش والجماعات الإرهابية.
وأشارت الصحف إلى وصول رئيس مجلس النواب عقيله صالح إلى القاهره للمشاركة في المؤتمر الثالث للبرلمان العربي، المقرر عقده السبت القادم 10 فبراير كرئيسا لوفد ليبي رفيع المستوى، موضحة أن صالح سيطرح رؤية ليبيا في ملف محاربة الإرهاب، وسيناقش مع رئيس البرلمان العربي وممثلي البرلمانات العربية سبل حلحلة الأزمة الليبية وفق آليات دستورية تضمن إحلال السلام في البلاد.
ورصدت معاناة الأسر الليبية من تاورغاء وهم يفترشون الصحراء بعد منعهم من العودة إلى مدينتهم من قبل جهات من مدينة مصراتة بعد إجبارهم عل النزوح قبل 7 سنوات ، مطالبة السلطات الرسمية المتمثلة بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بتحمل مسؤوليتهم القانونية والإنسانية والوطنية اتجاه تمكين أهالي تاورغاء من العودة الآمنة لهم ودون أي شروط أو قيود.
وعرجت على تصريحات المبعوث الأممي غسان سلامه إلى ليبيا ، الذي حدد ملامح جهوده للفتره القادمة عبر ثلاث محاور وهى إجراء إنتخابات برلمانية ورئيسه بعد إكتمال كافة الإجراءات ، والدعوة إلى مصالحة شاملة في كافة مناطق البلاد ، وإطلاق الحرية فى البلاد ، وعودة الأمن والاستقرار فى مناطق ليبيا وعدم إقصاء أي من الأطراف في ليبيا .

  • الخليج: مستوطنون يختطفون طفلين ودعوة للتصعيد غداً… شهيدان في الضفة.. ونابلس تنتفض ضد تغوّل الاحتلال

كتبت الخليج: استشهد فلسطينيان في الضفة الغربية المحتلة، أحدهم في مدينة نابلس (شمال)، أثناء التصدي لاقتحامات قوات الاحتلال «الإسرائيلي» في المدينة، والآخر في مدينة الخليل بزعم تنفيذه عملية طعن وإصابته لمستوطن، فيما اعتقل الاحتلال 29 فلسطينياً في الضفة بينهم سيدة، في حين طالبت حركة «فتح» بالتصعيد مع الاحتلال غداً الجمعة.

وفي عملية عسكرية كبيرة شهدتها مدينة نابلس مساء أمس الأول، واجه شبان المدينة الجيبات الاحتلالية التي حاصرت إحدى البنايات في منطقة الجبل الشمالي لساعات عدة. وعندما قرر جنود الاحتلال الانسحاب بعد اعتقال عدد من الشبان، حاصر عدد كبير من المواطنين الجيبات دفاعاً عن مدينتهم.

ولم تستطع القوة الاحتلالية الكبيرة التي دخلت المدينة الانسحاب إلا بإطلاق وابل من الرصاص تجاه المواطنين الفلسطينيين، ما أدى إلى استشهاد الشاب خالد التايه، وإصابة أكثر من 70 فلسطيناً، وصفت بعض إصاباتهم بالخطيرة، ويتلقون العلاج في مستشفيات المدينة.

وعلق الكثيرون على فيديوهات وصور نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ب«هكذا عهدنا نابلس جبل النار، نابلس عصيّة دائماً».

وشيع الآلاف من أبناء محافظة نابلس، جثمان الشهيد خالد وليد التايه (22 عاماً) إلى مثواه الأخير في بلدة عراق التايه شرقي نابلس. وردد المشاركون في التشييع هتافات منددة بالاحتلال وجرائمه. واستشهد فجر أمس، شاب فلسطيني بزعم أنه طعن حارساً للأمن في محيط مستوطنة «كرمي تسور» شمالي الخليل. وأفادت مصادر الاحتلال أن الفلسطيني طعن حارس الأمن خلال دورية في محيط المستوطنة المقامة على أراضي بلدتي حلحول، وبيت أمر، وأصابه بجروح طفيفة، ثم أطلق حارس آخر النار عليه وقتله.

وأضافت أن المستوطن نقل إلى المستشفى للعلاج، فيما هرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى المكان وشرعت في أعمال تمشيط.

جيش الاحتلال يقول إنه تبين من الفحص الأولي أن الفلسطيني وصل بسيارته إلى مدخل المستوطنة وطعن حارس الأمن، ثم أطلق حارس ثانٍ تواجد في المكان النار عليه.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن الشهيد هو حمزة يوسف نعمان زماعرة (19 عاماً) من سكان حلحلول. وقال شقيقه محمد: «حتى هذه اللحظة لا توجد لدينا معلومات حول مصير شقيقي، والسيارة التي تم نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي يمتلكها والدي».

واعتقلت قوات الاحتلال يوسف زماعرة والد الشهيد، عقب اقتحام منزله في منطقة الذروة شمالي حلحول وتفتيشه تفتيشاً دقيقاً.

وواجه الشبان في حلحول شمالي الخليل، مركبات قوات الاحتلال من مسافة الصفر بالحجارة وعلب الطلاء. فيما اندلعت مواجهات في منطقة الذروة شمالي حلحول بعد اقتحام قوات الاحتلال منزل يوسف زماعرة والد الشهيد واعتقاله.

وأفاد الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع 29 إصابة خلال المواجهات في حلحول، من بينها 7 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 بالغاز، و3 أخرى جراء الاعتداء بالضرب والسقوط.

وأقدم مستوطنون، على اختطاف طفلين بعد اقتحام منزلهما في قرية مادما جنوبي نابلس، ولاذوا بالفرار. وقال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في شمالي الضفة الغربية، إن مجموعة من المستوطنين المسلحين من مستوطنة «يتسهار» اقتحموا منزل المواطن رزق زيادة، واختطفوا الطفلين حسام (8 سنوات) وطه (10 سنوات) ولاذوا بالفرار، متوجهين صوب مستوطنة «يتسهار».

وأضاف دغلس أن عشرات المواطنين تجمعوا على عجل، وطاردوا المستوطنين في الجبال وسط صيحات «الله أكبر»، وأجبروهم على ترك الأطفال وفروا باتجاه مستوطنة «يتسهار».

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين، التصعيد «الإسرائيلي» «الدموي الذي تمارسه قوات الاحتلال وأذرعها المختلفة بحق المواطنين الفلسطينيين العزل».

وأوضحت أن ذلك أدى في الأيام الأخيرة إلى استشهاد عدد من المواطنين الفلسطينيين، ووقوع عشرات الإصابات الخطيرة في صفوفهم، نتيجة لاستخدام قوات الاحتلال للرصاص الحي بشكل مقصود، إضافة إلى اتساع دائرة المداهمات والاقتحامات العنيفة التي تمارسها سلطات الاحتلال في عديد البلدات والمخيمات والمدن الفلسطينية، والتي كان آخرها ما حدث من عمليات إرهاب وترويع وقتل للمواطنين الفلسطينيين في كل من جنين ونابلس والخليل وغيرها.

  • البيان: العبادي: نحتاج إلى غطاء جوي هائل وخطر «داعش» لا يزال قائماً

القوات العراقية تبدأ عملية عسكرية شرقي كركوك

كتبت البيان: أعلنت قوات الرد السريع العراقية، أمس، عن انطلاق عمليات عسكرية لتعقب فلول تنظيم داعش، إلى الشرق من محافظة كركوك المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، فيما أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي أن هناك مشروعاً لخفض عدد قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق تدريجياً، مؤكداً في الوقت نفسه «الحاجة إلى غطاء جوي هائل».

وقال إعلام الرد السريع في بيان «انطلقت صباح (أمس) عملية تطهير جبال وتلال شرقي محافظة صلاح الدين من قبل فرقتنا، وتم تحرير قرى بلكانة السادة وبلكانة الكبرى وبلكانة السالم وجبل شيخ ميدان وبعض التلال»، مشيراً إلى «السيطرة على معسكر لداعش»، وأضاف البيان أن «العملية تهدف للقضاء على ما تبقى من الدواعش المهزومين من كركوك وصلاح الدين وديالى والحويجة».

وكان نائب قائد العمليات المشتركة، معاون رئيس أركان الجيش للعمليات، الفريق الركن عبد الأمير يارالله أعلن عزم القوات المسلحة القيام بعمليات مشتركة مع قوات البيشمركة لتعقب تنظيمي «الرايات البيضاء»، وداعش في مناطق شرقي محافظة كركوك، غير أن وزارة البيشمركة، وعلى لسان أمينها العام جبار ياور، نفت علمها أو التنسيق معها بشأن تلك العمليات، وقال ياور إنه «لم يحصل أي اجتماع رسمي مع وزارة الدفاع خلال المدة الحالية من أجل التفاهم والتنسيق العسكري»، مضيفاً أن «وزارة البيشمركة لم تنسق مع القوات العراقية حول أي عملية عسكرية».

من جانب آخر، ذكر مصدر عراقي أن قوات حزب العمال الكردستاني بدأت بسحب أسلحتها الثقيلة من جبل سنجار، وأن إمكانات تسلل داعش إلى العراق عبر الحدود السورية من تلك الأماكن باتت عالية جداً، وفي هذا الصدد، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، «لقد كانت هناك إرادة عراقية عندما طلبت من التحالف الدولي مساعدة العراق، وطلبت رسمياً من الجانب الأميركي الوقوف مع العراق، وقد توسع هذا التحالف ليكون تحالفاً دولياً واسعاً». وأشار، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إلى أن «عديد قوات التحالف دون العشرة آلاف، وكانت هناك نقاشات، قبل سنة، لخطة تخفيض عدد القوات تدريجياً».

  • الحياة: عملية عسكرية عراقية لحماية خط نفطي إلى إيران

كتبت الحياة: شنّت قوات عراقية، مدعومة بقوات من الحشد الشعبي، حملة عسكرية لتطهير مناطق جنوب شرقي كركوك حيث سلسلة جبال حمرين الوعرة التي تشرف على طريق خط نقل النفط براً من كركوك إلى مصفى كرمنشاه الإيراني.

وتنشط في هذه المنطقة مجموعة مسلحة أطلقت على نفسها اسم «الرايات البيض»، وقال مطلعون إن الحديث الإعلامي عنها أكثر من حجمها الفعلي.

وقال الناطق باسم «قيادة العمليات المشتركة» العميد يحيى رسول لـ «الحياة»، إن «قطعات أمنية وعسكرية تضم الفرقة المدرعة التاسعة والرد السريع وفصائل من الحشد الشعبي، بينها لواء علي الأكبر وبدر الجناح العسكري، إلى جانب قوات البيشمركة، وبإسناد من طيران التحالف العراقي والدولي، بدأت صباح اليوم (أمس) عملية عسكرية نوعية لتطهير مناطق شرق طوزخرماتو وسلسلة حمرين الجبلية، وملاحقة عناصر تنظيم ما يعرف بالرايات البيض، وفق معلومات استخباراتية دلت على أماكنهم وملاذاتهم». وأكد أن «المعلومات تفيد بوجود حوالى 500 من عناصر التنظيم في المناطق المستهدفة».

وكان وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي، أكد في وقت سابق اتفاقاً على نقل 30 ألف برميل نفط يومياً من كركوك إلى مصفى كرمنشاه الإيراني. ومن المفترض أن تمر طريق شاحنات النفط بمناطق جنوب كركوك، لتخترق سلسلة حمرين، وصولاً إلى محافظة ديالى، ومنها إلى الحدود العراقية- الإيرانية في معبر المنذرية.

ولا تُظهر المعلومات أي حضور جدي لمجموعة «الرايات البيض» التي تم تداول اسمها للمرة الأولى تزامناً مع دخول القوات العراقية إلى منطقة طوزخرماتو جنوب كركوك، إذ ساد اعتقاد أنها تتكون من مقاتلين أكراد غاضبين من عمليات نزوح جماعية طاولت السكان الأكراد في المنطقة.

وكانت القوات العراقية التي استقرت في كركوك تعرضت لهجمات متفرقة، لكن غير منظمة، وفق مسؤولين أمنيين اعتبروا مراراً أن «الرايات البيض» مجرد «وهم إعلامي».

ونقلت وسائل إعلام كردية مقابلات مع مجموعة مسلحة أطلقت على نفسها «المتطوّعون»، معظم المنتمين إليها من نازحي منطقة طوزخرماتو الأكراد، فيما لم تُظهر المعلومات سوى صورة لمجموعة تحمل راية بيضاء رُسم عليها وجه أسد، وتردد أنها تتكوّن من مقاتلي تنظيم «داعش» الهاربين من بلدة «الحويجة» التي تحررت قبل شهرين.

لكن المطلعين على طبيعة عمل التنظيمات الجهادية، يؤكدون في المقابل أن استخدام الرسوم في الرايات ليس من ضمن معتقدات هذه التنظيمات، وأنها في الغالب تتكوّن من مقاتلين من سكان مناطق جنوب شرقي كركوك يمارسون أعمال سلب ونهب على طريق بغداد– كركوك.

إلى ذلك، أكدت وسائل إعلام كردية أن محكمة عراقية أصدرت أحكاماً بالسجن المؤبد في حق مجموعة من مقاتلي البيشمركة بتهمة الانتماء إلى «داعش»، مشيرة في المقابل إلى أن المقاتلين كانوا أسرى لدى التنظيم.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن الانتخابات الرئاسية المصرية المرتقبة فقالت إن السلطات المصرية تحقق مع شخصيات معارضة تطالب بمقاطعة الانتخابات المقبلة، مشيرة إلى أن بعضهم اتهم بمحاولة “قلب نظام الحكم”، وأضافت أن السيسي يخوض السباق الرئاسي الشهر المقبل أمام مرشح وحيد، ومن المتوقع يفوز فيه بولاية جديدة.

كما لفتت الصحف الى إن عدداً قليلاً من الأمريكيين الذين انضموا لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية شارك في المعارك القتالية، وأضافت أن عدد الأمريكيين الذين انضموا للتنظيم يعتبر منخفضاً نسبياً مقارنة بأولئك الذين توافدوا من بريطانيا وفرنسا، إذ بلغ عدد الأمريكيين المنضمين للتنظيم 300 شخص، مقارنة بـ 750 شخصاً من بريطانيا و900 شخص من فرنسا.

نشرت صحيفة التايمز تقريرا لبيل ترو من القاهرة عن الانتخابات الرئاسية المصرية المرتقبة تحت عنوان “السيسي يتخذ تدابير صارمة بحق معارضين دعوا إلى مقاطعة الانتخابات”.

وقال كاتب التقرير إن السلطات المصرية تحقق مع شخصيات معارضة تطالب بمقاطعة الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن بعضهم اتهم بمحاولة “قلب نظام الحكم”.

وأوضح ترو أنه رفعت شكوى ضد 13 شخصا دعوا الشهر الماضي إلى مقاطعة الانتخابات بعد انسحاب عدد من المرشحين المحتملين.

وأضاف أن السيسي يخوض السباق الرئاسي الشهر المقبل أمام مرشح وحيد، ومن المتوقع يفوز فيه بولاية جديدة.

وأردف كاتب التقرير أن من بين الأشخاص الخاضعين للتحقيق حمدين صباحي، السياسي الاشتراكي الذي ترشح في الانتخابات الرئاسية في عام 2014 ضد السيسي، وخسر أمامه، وكذلك خالد داوود، رئيس حزب الدستور.

وقال: “هذه هي آخر صور القمع التي يتعرض لها منتقدي الدولة أو الانتخابات في مصر”.

ونقل عن داوود قوله إن ” هؤلاء الأشخاص وجهت إليهم تهم خطيرة منها، محاولة قلب نظام الحكم أو الخيانة التي قد يكون عقابها الإعدام في حال تمت إدانتهم”، مشيرا إلى أن بعضهم لا علاقة لهم بالحملة التي تدعو إلى مقاطعة الانتخابات.

ونشرت التايمز ايضا تقريرا بعنوان “تنظيم داعش أرسل مجنديه الأمريكيين للعمل في المطابخ” وقالت التايمز إن عدداً قليلاً من الأمريكيين الذين انضموا لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية شارك في المعارك القتالية ،إذ أن “أغلبيتهم أوكلت إليهم مهام أخرى خفيفة كالطبخ والتنظيف لاسيما بعدما فشلوا في إبهار الجهاديين”.

وأضافت أن عدد الأمريكيين الذين انضموا للتنظيم يعتبر منخفضاً نسبياً مقارنة بأولئك الذين توافدوا من بريطانيا وفرنسا، إذ بلغ عدد الأمريكيين المنضمين للتنظيم 300 شخص، مقارنة بـ 750 شخصاً من بريطانيا و900 شخص من فرنسا.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة جورج واشنطن أن “سبب انخفاض عدد المجندين الأمريكيين في صفوف تنظيم الدولة يعود لقلة شبكة الاتصالات في الولايات المتحدة وبسبب القوانين الفيدرالية التي تمنع المجندين من السفر خارج البلاد”، بحسب ما ذكرته الصحيفة، موضحة أن الأمريكيين الذين نجحوا بالوصول إلى منطقة الشرق الأوسط فشلوا في الاندماج مع المقاتلين الأجانب

وأضافت الدراسة أن “ظروف المعيشة في ظل تنظيم الدولة كانت بالنسبة للكثير من العائدين من صفوف تنظيم الدولة أكثر قساوة مما صورتها المجلات على الإنترنت ومقاطع الفيديو والوعود بالزواج والصداقات قلما كانت قدر تطلعاتهم”.

وأردفت الدراسة أنه كان هناك بدلاً من ذلك صراعات ثقافية وشكوك في ولاءهم للتنظيم.

وبحسب التايمز، فإن الدراسة نقلت عن جمال قواص، أحد المجندين من قبل التنظيم عن طريق الأنترنت، قوله إنه ” تعب من جراء المهمات التي أوكلت إليه وأضحى محبط من عدم تلقيه أي تدريب عسكري”.

وأشارت الدراسة إلى أن القتال لم يكن فقط عامل الجذب الوحيد لعناصر تنظيم الدولة الأجانب، إذ أن وارن كلارك (33 عاما) وهو خريج من جامعة هيوستن الأمريكية، بعث بسيرته الذاتية للتنظيم مرفقة برسالة يطلب فيها شغل وظيفة تعليم اللغة الإنجليزية للتلاميذ في مناطق سيطرة التنظيم، مضيفة أن كلارك نشأ في ظل عائلة ميسورة الحال واعتنق الإسلام في عام 2014.

ونشرت صحيفة الغارديان مقالاً لسايمون تسيدال بعنوان ” في الوقت الذي يسرق فيه بوتين الرئاسة فإن سكوت قادتنا أمر مخز”.

وقال كاتب المقال إن الروس سيصوتون في الانتخابات الرئاسية الشهر المقبل، ومن المؤكد أن الرئيس الحالي فلاديمير بوتين سيحصل على ولاية جديدة.

وتساءل كيف يمكن لرئيس روسي حالي اعتلى سدة الحكم منذ عام 1999 ولمدة 3 ولايات رئاسية متتالية أن يبقى مسيطراً على زمام الأمور ويكون واثقاً من نجاحه في الانتخابات، وقال إن الإجابة على هذا السؤال هو أن “الانتخابات في روسيا هي صورية”، مضيفاً أنها في الحقيقة زائفة.

وختم بالقول إن “بوتين سينجح في الانتخابات التي ستجري في 18 مارس/آذار المقبل لأن النظام الذي وضعه الذي يمكن وصفه بأنه “ديمقراطي تحت السيطرة” كفيل بمحي كل عناصر المفاجأة.

الصحف الاميركية

موضوعان تصدرا اهتمام الصحف الأميركية اليوم أولهما تصريحات الرئيس دونالد ترمب عن المهاجرين، خاصة المسلمين، وثانيهما الاختبار الذي تواجهه الأردن كأفضل صديق دائم للولايات المتحدة في العالم العربي .

وتطرقت الصحف لمواضيع متنوعة أخرى حيث لفتت الى ان الأحزاب السياسية في أوروبا بدأت تنظر إلى أكثر من مليون مسلم لجؤوا إلى أراضيها في السنوات القليلة الماضية على أنهم أصوات انتخابية يمكن أن تؤثر على المشهد السياسي في القارة العجوز، ورات أن تدفق هذا الكم الهائل من اللاجئين لا سيما المسلمين منهم قوّى من عضد الحركة الشعبوية اليمينية مما حدا ببعض الأحزاب المحافظة الرئيسية أن تجنح للتطرف إزاء قضية الهجرة حتى لا تفقد نصيبها من أصوات الناخبين.

دعا الكاتب في صحيفة واشنطن بوست ديفيد إغناتيوس إلى ضرورة أن تقوم الولايات المتحدة بوضع حد للفوضى في سوريا.

وأشار إلى أن الوضع هناك غاية في التعقيد، وأن القوات الكردية في سوريا التي دعمتها واشنطن في حربها ضد تنظيم “داعش” هي شريك غير مريح، ومن ثم فإنه من الضروري الحوار مع تركيا.

وفي إطار وصفه للمشهد في سوريا قال الكاتب إن يوم الأربعاء كان يوماً لا يشبه بقية الأيام في الشرق الأوسط، ففي وقت مبكر من نهار ذلك اليوم كان قادة في الجيش الأمريكي يقفون بالقرب من تلة مراقبة لمتابعة سير المعارك التي تخوضها تركيا ضد حلفاء أمريكا في شمالي سوريا؛ الأكراد.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم شنت القوات النظامية السورية هجوماً على مواقع تابعة للمقاتلين الأكراد على بعد خمسة أميال من شرق نهر الفرات، وتحديداً بالقرب من حقول النفط السورية، كما أن تلك القوات المدعومة من أمريكا تعرضت لقصف جوي من قبل الطائرات التركية أثناء الهجوم على عفرين.

“درس الأربعاء”، كما يصفه الكاتب، يشير بوضوح إلى حجم الالتباس في سوريا وعلى كل الجبهات، فتركيا وأمريكا تتحركان ببطء نحو المواجهة منذ أن قررت الولايات المتحدة خوض الحرب على تنظيم “داعش” قبل ثلاث سنوات ونصف، حيث وجدوا في الأكراد السوريين أفضل شريك للقيام بهذه المهمة، فشكلت قوات سوريا الديمقراطية، وهو ما سبب غضباً في أنقرة؛ لكونها ترى في هذه الجماعات جماعات إرهابية، على الرغم من أن أنقرة لم تقدم بديلاً عن الأكراد لمحاربة تنظيم “داعش”.

وتساءل الكاتب كيف يمكن للولايات المتحدة أن تفك خيوط هذه الفوضى حتى تتمكن من إنهاء مهمة مكافحة تنظيم “داعش”؟

يقول الكاتب إن أمريكا تحتاج إلى الحوار مع تركيا وتخفيف التصعيد معها، فمحاربة تنظيم “داعش” أخذت بالتباطؤ كما يؤكد الجنرال بول فونك، قائد القوات الأمريكية في سوريا والعراق، مبيناً أن “هذه الفوضى يمكن أن تسمح لمقاتلي التنظيم بالهرب إلى تركيا ومن ثم إلى أوروبا”.

عملت الولايات المتحدة الأمريكية مع القوات الكردية لمحاربة تنظيم “داعش” شرق سوريا، والآن فإن الهمة العكسرية يبدو أنها قد شارفت على الانتهاء لتبدأ بعدها الصفحة الدبلوماسية، وهو ما يفسر الإعلان عن زيارة مرتقبة لمستشار الأمن القومي الأمريكي ماكماستر إلى أنقرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، على أمل أن تؤدي هذه الزيارة إلى مصالحة تركية – أمريكية.

لا شيء في الشرق الأوسط، كما يقول الكاتب، يبدو كما تراه بالضبط، فكل انتصار يفتح الباب أمام مشكلة جديدة، مشكلة لا يمكن لها أن تحل عبر اللغة العدائية.

ويختم الكاتب مقاله بالتأكيد على أن القوات الكردية السورية كانت شريكاً جيداً للولايات المتحدة، ولكنها أيضاً كانت شريكاً غير مريح، ورغم ذلك فإن التخلي عنهم سيكون خطأ سيئاً، وأيضاً لا ينبغي للولايات المتحدة أن تترك المعارك بين تركيا والأكراد تتصاعد، ويمكن القول إن الوقت الآن وقت الدبلوماسية الصلبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>