أخبار الصحافة 16/1/2018

أخبار الصحافة 16/1/2018

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الثُّلاَثَاء ،٢٩رَبِيْعٌ الآخر١٤٣٩هـ |١٦يناير/ كانُونُ الثَّانِي ٢٠١٨م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • الملك سلمان بحث مع باييف التعاون في مختلف المجالات

  • الملك يتسلم رسالة من علييف

  • القيادة تعزي الرئيس العراقي في ضحايا الهجوم الانتحاري

  • فيصل بن بندر: واحة الملك سلمان مؤشر على عالمية الرياض

  • وزير الداخلية يبحث مع نائب رئيس الوزراء العماني مستجدات الأوضاع في المنطقة

  • وزير الخارجية يبحث مع المفوض الأوروبـي التعـاون المشـتـرك

  • الجبير يلتقي الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية

  • المملكة تُدين اعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين إماراتيتين.

  • «الإسكان» و«العقاري» يطلقان أولى دفعات «سكني 2018» بـ 19481 وحدة سكنية وأرض وتمويل

  • توزيع مساعدات غذائية للنازحين في الجوف وحجة

  • بنغلادش وسريلانكا تشيدان بجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن

  • رئيس البرلمان العربي: يجب توحيد الصف العربي والإسلامي تجاه القدس

  • البحرين تحيل خمسة متهمين في قضايا إرهابية إلى المحكمة

  • البحرين تفند الإدعاءات القطرية بعدم اعتراض مقاتلاتها الطائرات الإماراتية

  • ميليشيات إيران تتاجر بنساء وأطفال اليمن

  • الانقلاب يهدد بإعدام 650 من حرس صالح

  • تقدمٌ للشرعية في البيضاء .. ومصرع أحد قتلة الرئيس السابق

  • الحكيم: العراقيون انتصروا على الطائفية.. والمملكة شريك أساسي

  • مقتل وإصابة 125 في انفجارين وسط بغداد.. والعبادي يستهدف الخلايا النائمة

  • السيسي: مصر لن تحارب أشقاءها

  • اشتباكات تغلق مطار معيتيقة في ليبيا

  • تونس: الاعتقالات تطال 937 شخصاً.. والأزمة تتسع

  • المقاومة الإيرانية تطالب بتحقيق دولي مستقل حول غرق “سانجي”

  • طهران: مقتل المحتج السادس تحت التعذيب

  • الأمم المتحدة: السعودية والإمارات سهلتا وصول الروافع إلى ميناء الحديدة

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (مواقف ثابتة وشجاعة ومسؤولة) قالت صحيفة “اليوم” في افتتاحيتها

 

من يتابع سياسة المملكة منذ قيام الكيان السعودي الشامخ على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وعهود أشباله الميامين – رحمهم الله – وحتى العهد الحاضر الزاهر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – فانه سوف يكتشف دون مشقة أو عناء أن قادة المملكة تحملوا أعباء وتبعات مواقف ثابتة وشجاعة ومسؤولة تجاه مختلف القضايا الدولية والإسلامية والعربية.
وأضافت أن من تلك المواقف المشهودة منافحتها ودفاعها عن حقوق الفلسطينيين في كل محفل، والموقف التاريخي أثناء الغزو العراقي لدولة الكويت الشقيقة، والموقف الصلب تجاه اليمن الشقيق، كما تقف المملكة من أزمات المنطقة العالقة كالأزمة السورية والعراقية والليبية موقفا صلبا يتمحور في أهمية عودة الأمن والاستقرار الى ربوع تلك الدول واستنكار التدخل الأجنبي في شؤونها للحفاظ على سيادتها واستقلالها ومكتسباتها الحضارية، ومازالت تدين ظاهرة الارهاب في كل مكان وتدعو لمحاصرتها واحتوائها واجتثاثها من جذورها، وقد تعاونت ومازالت تتعاون مع كافة دول العالم للخلاص من تلك الآفة وشرورها وعواقبها الوخيمة.
وخلصت إلى القول مازالت المملكة متآزرة مع كافة دول العالم المحبة للعدل والأمن والاستقرار للمساعدة والمشاركة في حلحلة أزمات العالم المعقدة في أي مكان لعودة الأمن والاستقرار إلى كافة بؤر التوتر والنزاع في أي مكان، وإزاء ذلك فإنها مازالت تؤيد باصرار مختلف القرارات الدولية ذات العلاقة بسريان الأمن والسلم الدوليين، ومن أجل ذلك فإنها في كل المحافل الدولية والاسلامية والعربية والخليجية تنادي باستمرار بوحدة الصف والكلمة والتضامن والعمل مع كافة المجموعات إقليمية كانت أو غير إقليمية للوصول الى أقصى ما يمكن الوصول إليه من حلول عقلانية من شأنها تسوية النزاعات العالقة في كل مكان وعودة الاستقرار والسيادة الى كل الدول التي تعاني الأزمات والفتن والمحن.

 

  • وفي الشأن المحلي تناولت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها موضوع (الإسكان.. جدية الحلول)

 

إذ أكدت أن مشكلة السكن ظلت عقوداً من الزمن ترواح مكانها بحثاً عن حلول واقعية.. كانت لا تتجاوز حدود قروض صندوق التنمية العقارية، فضلاً عن عدم قدرة من هم خارج قوائم الانتظار في تبني حلول عملية دون دعم حكومي، ولكن عندما قررت الحكومة، من خلال رؤية 2030، تحويل هذا الدعم من مباشر يعتمد على المنح إلى غير مباشر يقوم على خدمة أكبر شريحة من المستحقين، مع الأخذ بالاعتبار الاستحقاق للأسر الجديدة خلال الأعوام المقبلة.. فإن الأمر تحول من دعم محدود (قروض العقاري) إلى آخر يشمل أكثر من 580 ألف منتج أعلنت خلال العام المنصرم، وخلال العام الجاري.
ورأت أن نجاح خطط الإسكان بتوسيع قاعدة الشراكة مع القطاع الخاص في مجال التطوير السكني، والتمويل العقاري، بالإضافة إلى منتجاتها من المساكن، والأراضي المطورة.. خلق مساحة جيدة من الخيارات للمستحقين؛ تتوزع وفقاً لطبيعة المنطقة، واحتياج الأسرة.
وختمت بالقول : من الطبيعي أن تكون نتائج التوطين السكني والعمل بحلول عملية بطيئة في نظر البعض؛ ذلك أن التعامل مع التنمية في مكونات محددة مثل السكن والصحة والتعليم تأخذ وقتاً طويلاً نسبياً.. ولكن الحلول التي تعمل بها وزارة الإسكان لدعم المواطن في تمكينه من السكن.. نرى أنها غدت أكثر نضجاً وفهماً لاحتياجات الناس، ولعل تمويل القرض القائم الذي بُدئ العمل به مؤخراً للتخفيف عن الأشخاص الذين حصلوا على تمويل مسبق من تطبيق كامل القرض على برنامج التمويل خير دليل على السعي الحكومي الجاد للانتهاء من مشكلة السكن.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (قطر.. والرعونة السياسية)

 

تستمر الدوحة في رعونتها السياسية، بيد أنها بعد اعتراض مقاتلاتها الجوية طائرتين مدنيتين إماراتيتين تدخل مربعاً أكثر خطورة، وكأنها تلعب بـ«النار» التي قد تحرق أصابع مرتزقتها.
ورأت أن التصعيد القطري لم يكن مفاجئاً، بيد أن اللافت سرعة سير «إمارة التآمر» نحو الهاوية، فكل المؤشرات منذ انقلاب حمد بن خليفة على والده صيف 1995 تشير إلى دخول قطر في لعبة التآمر على الجيران الخليجيين الذين يشكلون عمقها الإستراتيجي.
وأردفت أنه مع مرور الأشهر والأيام على أزمة قطر إلا أنها لا تزال تغامر، وتكابر، وتكذب، بيد أن الأيام الأخيرة من الأزمة تؤكد أكثر من أي وقت مضى بأن القرار السياسي ليس بيد قطر، وأن أميرها تميم بن حمد لا يمسك بزمام الأمور في إمارته الشكلية، إذ لا تزال ملامح «تنظيم الحمدين» بادية وبوضوح خلف «مراهقة الدوحة السياسية».
واختتمت بالقول: بات واضحاً أن النظام القطري، الذي بدأت شعبيته في التآكل بعد أن نكأ جراح الماضي وعمقها تجاه مواطنيه الأصليين بحزمة انتهاكات طالت المكون القبلي في الإمارة الصغيرة، مستمر في طريق المكابرة والانتحار السياسي.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

طرابلس- واس/ اهتمت الصحف الليبية الصادرة اليوم بالأوضاع الأمنية والعسكرية في العاصمة طرابلس، خاصة الاشتباكات المسلحة التي وقعت في مطار معتيقة نتيجة قيام ميليشيا مسلحة بمحاولة الهجوم على السجن الذي يقبع فيه إرهابيين، مشيرة إلى سقوط 20 قتيلاً و60 جريحًا من قوات الردع والميليشيا المسلحة.
وأشارت إلى بيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وإدانته الاعتداء الذي وصفه بالمبيت الذي تعرض له محيط مطار معيتيقة الدولي بطرابلس، مؤكداً أن ما جرى هو عبث بأمن العاصمة وتعريض حياة المسافرين وسلامة الطيران للخطر.
كما عرجت على إدانة رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبدالرحمن السويحلي، الهجوم الذي تعرَّض له مطار معيتيقة.
وبينت الصحف تحذير بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأطراف كافة في منطقة طرابلس الكبرى من الاعتداء على المدنيين والمنشآت المدنية في المنطقة.
وتطرقت إلى المشاورات التي أجراها رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جنتيلوني، هاتفيا، مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين، التي تناولت الوضع في ليبيا.
وفي الشأن الإقليمي تناولت الصحف إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس عدم استئناف عملية السلام إلا بوساطة دولية.
وأخبرت عن الأوضاع في تونس بعد أسبوعين من الاحتجاجات وما صاحبه من شغب في عدد من البلديات، كما تطرقت إلى انتصارات الجيش اليمني في عدد من المحافظات على ميليشيا الحوثي الانقلابية وذلك بمساندة من قوات التحالف العربي.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

إسلام آباد – واس/ أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم مقتل أربعة جنود باكستانيين وثلاثة هنود باشتباكات دارت بين قوات البلدين عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وسلطت الضوء على زيارة دبلوماسية أمريكية رفيعة المستوى لإسلام آباد لتخفيف حدة التوتر المسيطر على العلاقات بين باكستان والولايات المتحدة على خليفة الاتهامات الأمريكية لباكستان بإيواء العناصر الإرهابية.
وأخبرت عن اعتراف الولايات المتحدة بجهود وتضحيات باكستان في الحرب الإرهاب، واعترافها كذلك بأهمية باكستان لدعم الأمن والاستقرار في أفغانستان.
وتطرقت الصحف إلى مطالبة باكستان من أمريكا بممارسة الضغط على الهند وإجبارها على وقف الأعمال العدوانية والهجمات الحدودية.
وأشارت إلى وصول وزير خارجية تركمانستان رشيد ميريدوف إلى إسلام آباد في زيارة تستغرق يومين لإجراء مشاورات حول القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وفي الشأن الأمني تناقلت أنباء الهجوم الإرهابي الذي استهدف موكباً عسكرياً في إقليم بلوشستان وأدى إلى مقتل خمسة جنود باكستانيين.
وتطرقت إلى المسيرات الاحتجاجية التي خرجت أمس في المدن الهندية ضد إسرائيل أثناء زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الحالية للهند.
وعرجت صحف باكستان على إعلان وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 32 مسلحاً في غارتين جويتين منفصلتين بأفغانستان.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

بيروت – واس/ أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم تصاعد الاستعدادت لاستحقاق الانتخابات النيابية في السادس من مايو المقبل في حين اتجهت الأزمة القائمة بين رئيسي الجمهورية ومجلس النواب نحو قطيعة طويلة بسبب عدم التوصل إلى حل لأزمة ترقية ضباط في الجيش اللبناني.
واهتمت بإعلان المجلس المركزي الفلسطيني في ختام اجتماعاته في رام الله في الضفة الغربية تكليف منظمة التحرير تعليق الإعتراف بإسرائيل في حين استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات اندلعت في بلدة قرب مدينة قلقيلية في شمال الضفة الغربية المحتلة.
وفي الشأن السوري أشارت إلى إعلان منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف مقتل أكثر من 30 طفلاً في الأسبوعين الأولين من العام 2018م في المنطقة القريبة من العاصمة دمشق والخاضعة لحصار مطبق.
وأخبرت عن مقتل 37 شخصا واصابة 105 آخريون بجروح بهجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في بغداد في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين.
ولفتت الى إعلان حكومة الوفاق الوطني الليبية أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في معارك اندلعت في محيط مطار معيتيقة قرب العاصمة الليبية إثر هجوم شنته مجموعة مسلحة.
وتطرقت صحف لبنان إلى مقتل تسعة أشخاص على الإقل بينهم أربعة جنود باكستانيين في اشتباكات خلال تبادل لاطلاق النار عبر ما يسمى بـ “خط المراقبة” في منطقة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

القاهرة – واس/ تنوعت اهتمامات الصحف المصرية الصادرة اليوم، ما بين الشأن المحلي والشأن الإقليمي والدولي، مبرزة تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده لا تتآمر على أحد ولا تحارب أشقاءها، وتشديده في الوقت نفسه على حرص القاهرة على عدم صدور “أي لفظ مسيء” تجاه السودان أو أي دولة أخرى.
وفي الشأن الإقليمي والدولي.. تطرقت صحف الثلاثاء إلى تطورات الأوضاع في العراق، لافتة النظر إلى مقتل 38 شخصًا وإصابة المئات في هجوم انتحاري مزدوج في ساحة الكيران وسط العاصمة العراقية بغداد.
وعرجت صحف مصر إلى إعلان وزارة الداخلية التونسية، بأن عدد المعتقلين منذ بدء موجة الاحتجاجات الأخيرة في البلاد بلغ 950 شخصًا.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

الخرطوم – واس/ ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم، على توجيه الرئيس السوداني عمر البشير، وزارة التجارة والجهات المعنية بالتنسيق اتحاديًا بضبط الأسواق وأسعار السلع والخدمات.
وأبرزت صحف الثلاثاء تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن بلاده لن تشن حربًا على السودان، وتشديده على حرص القاهرة على عدم صدور -أي لفظ مسيء- تجاه السودان أو أي دولة أخرى.
ونشرت إعلان وزير الصناعة موسى كرامة، اتفاق وزارته مع شركات ومؤسسات صينية، على تنفيذ مشروعين صناعيين، شملا مشروع سكر السوكي والمسلخ المتكامل في غرب أم درمان.
وعرجت على اتهام متمردو جنوب السودان، القوات الحكومية بتشريد المدنيين في مناطق باياى وبادواى بعد المواجهات الأخيرة التي جرت عقب زيارة نائب الرئيس الاول تعبان دينق للمنطقة.
ولفتت الصحف الانتباه إلى تكليف المجلس المركزي الفلسطيني اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير “بتعليق الاعتراف” بإسرائيل حتى تعترف بدولة فلسطين على حدود عام 67.
وسلطت الضوء على التفجير الانتحارى الذى ضرب وسط بغداد أمس، وأسفر عن سقوط 38 قتيلاً و إصابة 105.
وأخبرت صحف السودان عن مقتل 12 شخصًا واصابة 83 آخرون باشتباكات عنيفة في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس، بين فصيلين مسلحين مواليين للمجلس الرئاسي الليبي.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

تونس – واس/ أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم، خبر مقتل أكثر من عشرة أشخاص في معارك اندلعت بمحيط مطار معيتيقة قرب العاصمة الليبية إثر هجوم شنته مجموعة مسلحة, مشيرة إلى توارد معلومات تفيد بان أهداف هذا الهجوم هو تسهيل دخول مجموعات إرهابية.
في الملف العراقي.. كتبت صحف الثلاثاء عن مقتل نحو 31 شخصًا وإصابة أكثر من 90 آخرين في تفجيرين انتحاريين استهدف مجموعة من العمال وسط بغداد, مشيرة إلى أن هذا الاعتداء هو الثاني الذي استهدف العاصمة بغداد خلال الثلاث أيام الأخيرة.
وتطرقت في شأن منفصل.. إلى انعقاد أعمال القمة الرابعة لقادة دول جنوب أوروبا السبع في العاصمة الإيطالية روما، من أجل بحث مشاكل الهجرة وتقييم الإجراءات المتخذة وقدرتها على تنظيم عملية الهجرة واللجوء والحد من المسالك العشوائية للمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.
ورصدت الصحف تفاصيل الاجتماع الدولي الذي تستضيفه مدينة فنكوفر الكندية اليوم, على مستوى وزراء الخارجية لبحث الأزمة الكورية الشمالية,
وضمن تقارير إخبارية متفرقة.. لفتت صحف تونس الانتباه إلى تأكيد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، أن مدريد ستواصل إدارة كاتالونيا إذا انتخب برلمان الإقليم الزعيم المعزول كارلس بودغمون رئيسًا مرة أخرى.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

الجزائر – واس/أبرزت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم مساعي الرئيس الفلسطيني ، محمود عباس ، من أجل ضمان مقعد دائم لدى الأمم المتحدة.
وأشارت الصحف إلى المواجهات المسلحة التي شهدها الليلة الماضية محيط مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس ، موضحة مصرع حوالي 20 شخصا خلال المواجهات.
ورأت أن مصرع حوالي 40 شخصًا بوسط العاصمة العراقية ، بغداد ، بسبب هجوم انتحاري ، أكد مرة أخرى هشاشة الوضع الأمني في العراق.
وتحدثت الصحف عن تشكيل تنظيم عسكري قوامه 30 ألف جندي من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك على الحدود السورية التركية.
وتطرقت إلى تصريحات الرئيس المصري ، عبد الفتاح السيسي ، الذي أكد أن بلاده لن تحارب أشقائها ولا تتآمر على أحد ولا تتدخل في شؤون أي بلد وحريصة على بقاء علاقاتها مع جيرانها ، طيبة .

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

رام الله – واس/ أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، البيان الختامي للمجلس المركزي الفلسطيني وقراراته بتكليف اللجنة التنفيذية تعليق الاعتراف بإسرائيل لحين اعترافها بدولة فلسطين، ووقف التنسيق الأمني والانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي، وبأن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن، لم تعد قائمة.
وأشارت صحف الثلاثاء إلى لقاء وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني الدكتور رياض المالكي في مدينة رام الله، وفد برلماني إسباني يتكون من أحزاب إسبانية مختلفة، حيث أطلعهم على آخر المستجدات السياسية والتحركات الفلسطينية على الصعيد الدولي للمرحلة القادمة.
وسلطت الضوء على استشهاد الشاب أحمد عبد الجابر محمد سليم البالغ من العمر (24 عامًا)، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مواجهات في بلدة جيوس شرق قلقيلية.
وأولت اهتمامًا بتحذيرات دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون الـمسجد الأقصى الـمبارك في القدس من استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي منع إضاءة مسجد قبة الصخرة المشرفة، في إشارة إلى تمادي شرطة الاحتلال بانتهاكاتها بحق الـمسجد الأقصى في صورة واضحة، وفاضحة.
ورصدت الصحف أقوال مساعد الناطق باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، أن فرنسا تتمسّك بموقفها الثابت وأنه لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان جنبًا إلى جنب بسلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما.
وأوردت صحف فلسطين حديث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن فرص استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين تكاد تكون معدومة.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

بغداد – واس/ ركزت الصحف العراقية الصادرة اليوم، اهتمامها بتداعيات التفجير الإرهابي الدامي الذي استهدف مواطنين عراقيين وسط بغداد أمس وأسفرعن سقوط عشرات القتلى والجرحى.
وأبرزت صحف الثلاثاء دعوة الأجهزة الأمنية العراقية إلى إتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المواطنين, ومن بينها القضاء على البؤر والخلايا الإرهابية النائمة, لمنع تكرار ماحدث امس, وتنويهها التوجيه الذي أصدره رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الجهات الأمنية في هذا المجال.
كما نوهت بالتحذيرات التي أطلقتها خلية الإعلام الحربي، من وجود حملة منظمة لنشر الذعر بين المواطنين بقصد الإخلال بالوضع الأمني.
وعرجت الصحف على الجهود المبذولة لحلحلة الأزمة بين بغداد وأربيل والناشئة على خلفية الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان العراق, مبرزة في هذا المجال نتائج المباحثات التي أجراها وفد من الحكومة الاتحادية العراقية برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق مع وفد حكومة الإقليم برئاسة وزير الداخلية كريم سنجاري في أربيل.
وأشارت صحف العراق إلى نتائج اللقاءات الثنائية التي عقدت بين المختصين من الجانبين في الجوانب الأمنية والحدودية والمطارات والجمارك والمنافذ الحدودية والسدود والنفط.

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

الرباط – واس/ اهتمت الصحف المغربية الصادرة اليوم بتطورات الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ونقلت إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني عن رفض وساطة الولايات المتحدة، بين الفلسطينيين وإسرائيل.
وتوقفت الصحف عند التوتر المستمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة واستشهاد فلسطيني أمس في مواجهات مع قوات الاحتلال.
وتناولت تطورات الساحة بالعراق ، مشيرة إلى مقتل أكثر من ثلاثين شخصا وإصابة العشرات في هجوم انتحاري مزدوج بالعاصمة بغداد.
وتطرقت إلى الأوضاع في سوريا، والمواجهات المستمرة في ادلب بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة.
وعرجت الصحف على مستجدات الشأن السياسي في ليبيا، ونقلت عن اللجنة العليا للانتخابات أن أكثر من مليوني ناخب هو عدد الناخبين الذين سيصوتون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 30 سبتمبر المقبل.
وتابعت الصحف المشاورات الجارية في ألمانيا لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

  • الخليج: إدانات عربية ودولية والعبادي يأمر بملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة

38 قتيلاً وعشـرات الجرحـى في هجوم انتحـاري مزدوج وسط بغداد

كتبت الخليج: قتل 38 شخصاً على الأقل، وأصيب عشرات آخرون بجروح، أمس، في هجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في بغداد، في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين، فيما أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة، في وقت تواصلت الإدانات العربية والدولية للتفجير الإرهابي.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة العراقية، طلب عدم كشف هويته، إن «38 شخصاً قتلوا، وأصيب 94 آخرون بجروح»، بعد تفجيرين استهدفا صباح أمس، عمالاً مياومين في وسط بغداد. وأشار المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء سعد معن إلى أن «الاعتداء المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد… كان بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين».

وساحة الطيران مركز تجاري مهم في العاصمة، وتعتبر نقطة تجمع للعمال المياومين الذين ينتظرون يومياً منذ الصباح الباكر للحصول على عمل. واستهدفت تلك المنطقة مراراً في السابق، باعتداءات دامية.

بعد ذلك، اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بقيادات العمليات والأجهزة الاستخبارية في بغداد، و«أصدر مجموعة من التوجيهات، والقرارات، والأوامر المتعلقة بملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة»، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد نحو شهر من إعلان العراق «انتهاء الحرب» ضد تنظيم «داعش».

وأدانت سفارة الولايات المتحدة في بغداد، الهجوم الإرهابي، وقالت في بيان، إن «هذا الهجوم الوحشي هو تذكير مؤسف بأن الإرهاب لا يزال يشكل تهديداً حتى بعد تحرير أراضي العراق من «داعش»»، مؤكدة، أن «الولايات المتحدة ستواصل الشراكة مع حكومة العراق لتحسين الأمن».

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة التفجير الانتحاري المزدوج، وقدم الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين في بيان، تعازيه لأسر الضحايا الأبرياء الذين فقدوا حياتهم في التفجير، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى، وسائلاً المولى عز وجل أن يجنب العراق كل مكروه. وجدد العثيمين استعداد المنظمة للعمل مع الحكومة العراقية والكتل السياسية كافة، من أجل تحقيق المصالحة العراقية من خلال مبادرتها بعقد مؤتمر بغداد للمصالحة الوطنية العراقية.

كما استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، التفجير المزدوج في بغداد، معرباً عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا، محذراً من خطورة تزامن مثل هذه العمليات الإرهابية مع بدء الإعداد للانتخابات النيابية في مايو/أيار القادم. وأدانت دول عربية عدة، بينها الأردن ومصر والبحرين، التفجير الإرهابي، مؤكدة تضامنها مع العراق.

من جهة أخرى، ذكر مصدر عسكري، أن «قوة عسكرية وبمساندة الحشد العشائري نفذت واجباً بتفتيش وادي حوران غربي الأنبار للبحث عن إرهابيي «داعش»، وبعض المضافات التابعة لعناصر التنظيم هناك»، مؤكداً أن «القوة تمكنت من تدمير أنفاق وسيارة مفخخة خلال الواجب».

وفي محافظة نينوى، أعلنت مديرية الشرطة الاتحادية، في الموصل، العثور على عبوات ناسفة ومواد متفجرة في مناطق عدة من المحافظة. وقالت في بيان، إن «قوات الشرطة عثرت في قرية ساردك على عبوتين ناسفتين، وعدد من مساطر العبوات، كما تم العثور على عدد من المتفجرات، وركائز هاون، وقذيفتي هاون في منطقة شارع نينوى باتجاه الكنيسة، إضافة إلى العثور على عبوتين ناسفتين من النوع النمساوي و10 عبوات أخرى محلية الصنع في منطقة شميط وقرية الخازر».

  • البيان: المجلس المركزي الفلسطيني يوصي بـ”تعليق” الاعتراف بإسرائيل

كتبت البيان: أعلن المجلس المركزي الفلسطيني في ختام اجتماعه المنعقد في رام الله في الضفة الغربية المحتلة تكليف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير “تعليق” الاعتراف بإسرائيل، في رد على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاء في البيان الختامي للمجلس أنه “كلف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان”.

وكان المجلس المركزي قرّر عام 2015 إنهاء التعاون الأمني مع إسرائيل، وهو أيضا جانب مهم جدا من العلاقة بين الطرفين، لكن القرار بقي حبرا على ورق.

وصوت 74 عضوا لصالح القرار، وعارضه اثنان، بينما امتنع 12 عضوا عن التصويت.

وكان المجلس المركزي اجتمع يومي الأحد والاثنين لبحث الرد على الخطوة الأميركية.

وكرر عباس الأحد في كلمته أمام المجلس المركزي رفضه للوساطة الأميركية متهما إسرائيل أيضا بأنها “أنهت” اتفاقات أوسلو للسلام للحكم الذاتي الفلسطيني التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1993.

  • الحياة: اشتباكات تغلق مطار طرابلس بعد هجوم لتحرير سجناء

كتبت الحياة: شلّت اشتباكات في محيط مطار معيتيقة في طرابلس أمس، حركة الطيران المدني في العاصمة الليبية، بعدما هاجم مسلحون من تاجوراء (شرق العاصمة) تابعون للقيادي بشير خلف الله الملقّب بـ «البقرة»، سجناً تسيطر عليه «قوات الردع الخاصة» التابعة لحكومة الوفاق التي يرأسها فائز السراج.

ولم يعرف عدد الذين حُرروا من السجن القريب من المطار والذي يؤوي أكثر من 2500 موقوف متشدد. وميليشيات «البقرة» منبثقة من «كتيبة المشاة 33» التي أمر السراج بحلها وقطع تمويلها. وأفادت مصادر طبية بأن المواجهات أسفرت عن سقوط أكثر من 13 قتيلاً و50 جريحاً، بينما تعرّضت صالات المطار ومنازل ومنشآت قريبة لقصف عشوائي. وحُولت كل رحلات الطائرات إلى مطار مصراتة (وسط).

وأعلنت حكومة الوفاق المعترف بها دولياً في بيان، أن «الاعتداء كان يستهدف إطلاق سراح إرهابيين تابعين لتنظيمي داعش والقاعدة وغيرهما، من مركز احتجازهم الذي تشرف عليه قوة الردع الخاصة» بقيادة عبدالرؤوف كارة.

وأبلغت «الحياة» مصادر في طرابلس بأن قوات الردع تلقت دعماً من كتيبة عبدالغني الككلي (غنيوة) المتمركزة في منطقة أبو سليم (جنوب طرابلس).

ونفت «قوة الردع» في بيان أنباء اقتحام السجن، موضحةً أن «المجرم الذي يعرف باسم بشير البقرة هاجم مطار معيتيقة مع كل المجرمين المطلوبين لدى قوة الردع وانضموا إلى هذه الميليشيات بعد هروبهم». ونشرت «قوة الردع» صوراً للشوارع المحيطة بالمطار أظهرت دبابات وشاحنات صغيرة عليها أسلحة، لتأكيد دحرها الهجوم وإحكام سيطرتها على الوضع.

وأفادت «إدارة أمن طرابلس» التابعة لوزارة داخلية الوفاق بأن قواتها اعتقلت مهاجمين من مجموعة «البقرة»، مشيرةً إلى أن «كل مرافق المطار (بما فيها السجن) تحت السيطرة»، علماً أن مطار معيتيقة هو في الأصل قاعدة جوية أصبحت تُستخدم في رحلات مدنية بعد تدمير مطار طرابلس.

وأصدر السراج قراراً بحل «كتيبة المشاة 33» التابعة لمنطقة طرابلس العسكرية، على أن تؤول أسلحتها وذخائرها وآلياتها إلى رئاسة الأركان العامة التابعة للمجلس الرئاسي، بقيادة عبدالرحمن الطويل». وطالب السراج في القرار «هيئة التنظيم والإدارة بتولي مهمات إعادة توزيع منتسبي الكتيبة 33 مشاة على وحدات الكتائب التابعة للمجلس الرئاسي».

ودان المجلس الرئاسي في بيان «الاعتداء المبيّت»، مؤكداً أن «ما جرى هو عبث بأمن العاصمة، عرّض حياة المسافرين وسلامة الطيران للخطر».

وتتكون «قوة الردع الخاصة» في غالبيتها من سلفيين يتمركزون أساساً شرق العاصمة، وهي موالية لحكومة السراج وتتولى عملياً مهمة شرطة طرابلس وتطارد المهربين والمشتبه في انتمائهم إلى التنظيمات المتطرفة. كما تتصدى لمقاتلين ما زالوا على ولائهم لحكومة الإنقاذ التي يرأسها خليفة الغويل، المنافس الرئيسي للسراج.

وأصبحت قاعدة معيتيقة المطار الرئيسي للرحلات المدنية منذ أن تسبب قتال في تدمير جزئي لمطار العاصمة الدولي عام 2014.

على صعيد آخر، أعلنت مصادر محلية في مدينة بنغازي أن مجموعة مسلحة اقتحمت أمس، قسم الباطنة في مركز بنغازي الطبي، وتهجمت على أطبائه وطواقمه. وكانت إدارة المركز طالبت رئيس الغرفة الأمنية المركزية في بنغازي اللواء ونيس بوخمادة، بالتدخل لوقف الاعتداءات المتكررة على هذا المركز.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

من أبرز ما تناولته الصحف البريطانية الصادرة اليوم تداعيات إعلان التحالف الدولي شروعه في تشكيل قوة تضم ثلاثين ألف مسلح، نصفهم من المسلحين الأكراد، في الوقت الذي أرسلت فيه تركيا تعزيزات عسكرية جديدة إلى قواتها المتمركزة عند الحدود مع سوريا تحضيرا لعملية عسكرية محتملة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في مدينة عفرين بريف حلب الغربي .

وعلى هذه الخلفية كتبت إحدى الصحف أن على الرئيس أردوغان أن يعيد التفكير في إرسال هذه التعزيزات وأنه بهذه الخطوة أشبه بمن يلعب بالنار.

وفي الشأن المصري اعتبرت الصحف ان الحراك القادم في مصر مع انتخابات الرئاسة المقبلة وبروز مرشحين غير الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي فرصة للمصريين لتجديد الوجوه، لكنها شككت في النتيجة وفي المستقبل الذي ينتظر البلاد.

نشرت الغارديان موضوعا عن اقتراب الموعد الذي أعلنته الحكومة المصرية للانتخابات الرئاسية القادمة وقالت إن رئيس مصر القادم معروف تقريبا للجميع، واصفة الديموقراطية في مصر في الوقت الحالي بأنها مزيفة.

وقالت الصحيفة في صفحة الرأي إن قبل اطلاق صافرة بداية السباق فإن الفائز يبدو معروفا للجميع، مشيرة إلى أن المرشحين المحتملين أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إما انسحبوا أو تم منعهم من الترشح.

وأضافت الغارديان أن الشخص الوحيد الذي كان يعتقد أن لديه فرصا للاستفادة من السخط الشعبي في الدولة، الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم العربي، هو أحمد شفيق وهو فريق سابق في سلاح الجو المصري وخسر سباق الرئاسة في الانتخابات الحرة الوحيدة التي جرت في البلاد عام 2012 بفارق ضئيل، وقد خرج محاميه على تويتر ليقول إن السلطات أجبرت موكله على الانسحاب، وفقا للصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن المشهد في مصر- وإن كان متوقعا- إلا أنه يبعث على الكآبة، مشيرة إلى أن التهديد الرئيسي في الوقت الحالي من داخل المؤسسة العسكرية يتمثل في رئيس سابق لأركان الجيش.

وحذرت الصحيفة من أن مصر مهددة بأن تصبح دولة فاشلة، مشيرة إلى أنه لايتعين على الغرب غض الطرف عما وصفته بتجاوزات السيسي التي قامت سياساته المتشددة بدور القابلة التي أشرفت على ولادة منظمات مسلحة عنيفة.

وأضافت أنه “ينبغي أن يشعر السيسي بالقلق إزاء ما يجري في بلده. لكنه يبدو أنه غارق في الالتفاف حول ذاته”

كتب روبرت فيسك موضوعا في الإندبندنت بعنوان “لماذا ينضم الأطباء للجيوش الأجنبية في الشرق الأوسط؟”

يقول فيسك إن هناك ظاهرة جديدة في الشرق الأوسط لم تكن موجودة سابقا في الصراعات الأهلية سواء في أفريقيا أو أسيا وهي ان الأطباء ينضمون إلى الأطراف المتحاربة بدلا من البقاء على الحياد وممارسة عملهم من منطلق إنساني.

ويوضح فيسك أن الاطباء والعاملين في مجال الرعاية الإنسانية والطبية مع الجمعيات العالمية كان من المعتاد ان يتعاملوا مع الأطراف المتحاربة ويتفاوضوا مع المقاتلين على نقاط التفتيش وحتى يقدموا لهم رشى من الطعام وغيره ليسمحوا لهم بالمرور بشحنات غذائية أو طبية للأماكن القابعة رهن الحصار.

ويضيف فيسك أن ما يحدث في الشرق الأوسط أمر جديد لايشبه ما كان يجري قبل ذلك فقد أصبح الاطباء طرفا من أطراف الصراع ناقلا عن جوناثان ويتول من منظمة اطباء بلا حدود أن بعض الاطباء أثناء حصار الموصل شمال العراق كانوا يقدمون لقوات الأمن العراقية والمقاتلين المتحالفين معها أسماء المرضى الذين يتلقون العلاج لديهم ومعلومات عنهم وكانوا يسمحون للجنود أحيانا بالتحقيق معهم داخل المشافي.

ويواصل فيسك النقل عن ويتول مشيرا إلى أن بعض المرضى والمصابين كانوا يتلقون العلاج من الاطباء التابعين لقوات التحالف الدولي في سوريا والعراق على انهم معتقلين لامرضى وهو الامر الذي قوض ثقة المواطنين في الأطباء ويؤثر سلبا على أنشطة منظمة اطباء بلا حدود والمنظمات الطبية الأخرى العاملة في ساحات الصراع.

ويشير فيسك إلى عدة منظمات تعلن تعاونها مع قوات التحالف الدولي مثل “أكاديمية الصحة والطواريء الدولية” وهي منظمة طبية في سلوفاكيا تصف نفسها بانها منظمة طبية إغاثية دولية وتعمل في العراق ولها عدة مستشفيات ونشطاء شاركوا في علاج المصابين في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ويوضح فيسك أن المنظمة وغيرها كثير لا يوضح بشكل محدد طبيعة التعاون مع القوات الدولية وهي طرف في المعارك وينقل عن ويتول قوله إنه شعر بالخوف والخطر عندما سمع أن المستشفى الميداني التابع لأطباء بلا حدود في الموصل يوصف بأنه “المستشفى الأمريكي” من قبل المرضى والمواطنين مشيرا إلى خطورة ربط أي نشاط إغاثي وطبي دولي بالولايات المتحدة الامريكية وهو الأمر الذي شارك فيه بشكل خطير الظاهرة الأخيرة التي يقدم عليها الاطباء في المنطقة.

الصحف الاميركية

ذكرت الصحف الاميركية الصادرة اليوم ان وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تعتقد أن الهاكرز الروس هم الذين يقفون وراء الهجوم الإلكتروني الكبير بواسطة فيروس NotPetyaوالذي تعرضت له أوكرانيا العام الماضي .

وزعمت واشنطن بوست بأن هاكرز وزارة الدفاع الروسية وبالتحديد القيادة العامة لهيئة الأركان يتحملون المسؤولية عن الهجوم، وذلك وفقا لوثائق سرية حصلت عليها الصحيفة، وأشارت إلى أن الاستخبارات الأمريكية توصلت لهذا الاستنتاج في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2017 الماضي.

من جهته، قال الرئيس السابق لوكالة GCHQالبريطانية للاستخبارات روبرت هانجان في تصريح للصحيفة إن “العلاقة المحتملة لروسيا بالهجوم تدل على العدوان المتنامي لروسيا في المجال الإلكتروني في إطار عقيدة الحرب المزدوجة”.

مؤسسة راند لأبحاث ودراسات الدفاع الأميركية تستخدم الأقمار الصناعية لجمع المعلومات عن مختلف أشكال الحياة على سطح الكرة الأرضية. وفي السنوات التي سيطر فيها تنظيم داعش على أجزاء من العراق وسوريا، كرست المؤسسة جزءا من عملها لجمع البيانات عن الحياة تحت سلطة التنظيم.

ونشرت مجلة نيوزويك الأميركية مقالا عن تقرير نشرته مؤسسة راند (نشأت عام 1948 لتقديم تقارير دفاعية للحكومة الأميركية) عن نشاطها في مناطق تنظيم الدولة، ورد فيه أن البيانات التي تم جمعها قدمت صورة غير مسبوقة عن الحياة داخل مناطق التنظيم، مشيرة إلى أن الباحثين في المؤسسة ظلوا يجمعون بيانات عن أكثر من 150 مدينة وبلدة في العراق وسوريا بشكل مستمر.

وقال مبرمج الأبحاث المحلل إريك روبنسون -الذي قاد مشروع جمع البيانات هذا- إن ما تفرد به مشروعهم هو الجمع بين كل البيانات لتقديم فهم أكثر شمولا وواقعية عن الاقتصادات المحلية، مضيفا أنهم استطاعوا استخدام الأضواء الليلية -على سبيل المثال- للتعرف على استهلاك الكهرباء وعدد السكان الموجودين، مشيرا إلى أنهم إذا علموا أن سكان مدينة ما قد هجروها جميعهم، فسيكون الدليل على ذلك عدم وجود أي شخص لإضاءة المصابيح.

ومن البيانات التي أوردها التقرير أن أكثر من 60% من الأضواء في منطقة التنظيم بسوريا قد أظلمت، في الوقت الذي كان فيه التنظيم يحاول جاهدا للحفاظ على التيار الكهربائي أو توفير مولدات تعمل بالوقود. وفي العراق كانت هذه النسبة أكثر من 80%.

وكان الباحثون يأخذون صورا عالية الدقة من الأقمار الصناعية التجارية مماثلة لصور خرائط غوغل بتفاصيل دقيقة، إلى حد معرفة عدد السيارات على الطرقات أو معرفة حركة مرور المشاة في سوق ما.

ويساعد عدد من “المتطوعين” -وفقا لما ورد في التقرير- في الاستعراض اليدوي لكل الصور، واحدة بعد الأخرى.

وفي مدن كالرمادي وتكريت ودير الزور، أوضحت الصور أن حكم تنظيم داعش رافقه خراب اقتصادي. فقد أظهرت الصور الرمادي مدينة أشباح، واختفت الشاحنات التجارية من الطرق في تكريت، وفي دير الزور انطفأت مصابيح الإضاءة في الأحياء التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة رغم أنه كان يمتلك حقولا غنية بالنفط خارج المدينة، كان بالإمكان تشغيل مولدات للكهرباء بها.

أما في مدينة الرقة -قلب “دولة الخلافة”- حيث كان التنظيم أكثر أمنا، أظهرت الصور أدلة على حكم فعال. فقد نجح في توفير الكهرباء للمستشفيات، حتى في الوقت الذي تنقطع فيه عن أجزاء أخرى من المدينة.

وفي الموصل حوّل التنظيم سوقا كبيرة مفتوحة إلى منطقة تسوق مغلقة، بدأت سريعا تجتذب الكثير من المتسوقين والسيارات. وعلق روبنسون على ذلك بأنه لو لم تكن هناك حملة عسكرية على التنظيم لحاول إعادة تكرار بعض نجاحاته المتواضعة في الموصل والرقة في مناطق أخرى، “ولأصبح عدوا مختلفا تماما”.

وجاء في التقرير أن سبب تدهور الأوضاع الاقتصادية في مناطق التنظيم لا يعود بالضرورة لقسوة الحكم وكثرة الضرائب، بل لانشغال التنظيم الدائم بتفادي الهجمات عليه والغارات.

وأعطى تفكك “دولة التنظيم” تحليلات مؤسسة راند لصور الأقمار الصناعية أهمية جديدة، فلم تعد تهتم بالكيفية التي يحكم بها التنظيم، بل بالخراب الاقتصادي الذي خلفه.

وبدأ الباحثون يعملون مع وكالات الحكومة الأميركية لترتيب أولويات العمل في سوريا للمساعدة في استقرار المدن والبلدات التي تمت استعادتها من سيطرة التنظيم.

وأعرب روبنسون عن اعتقاده أن أكثر ما يقلق في هذه المناطق هو أنه إذا لم تتم إعادة بنائها وإعادة الحكم المحلي لها، فمن المحتمل أن تعود نسخة ثانية من تنظيم داعش أو أي مجموعة تشبهه إليها.

ويقول روبنسون إن شدة الاحتياج لإعادة البناء وللسلطة المحلية أكثر وضوحا في الرمادي، التي استمرت تعاني ثلاث سنوات تحت سيطرة التنظيم وسنتين تحت سيطرة الجيش العراقي، فقد أظهرت صور راند دمارا في كل أحياء المدينة وتحطم كل الجسور فيها.

وكان يسكن الرمادي في وقت مضى قرابة ثلاثمئة ألف نسمة، وتبيّن صور راند أن سكانها لا يزيدون على 36 ألفا فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>