أخبار الصحافة 27/12/2017

أخبار الصحافة 27/12/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الأَرْبِعَاء ،٩رَبِيْعٌ الآخر١٤٣٩هـ |٢٧ ديسمبر / كانُونُ الأَوَّلُّ ٢٠١٧م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • وزير الداخلية ينقل تعازي القيادة لأبناء وذوي الشيخ الجيراني.
  • وزير الداخلية يفتتح مقر ومدرسة «أمن المرافق البحرية» في رأس تنورة.
  • أمر ملكي بترقية 427 عضواً في النيابة العامة.
  • الشورى يقر إعفاء مرابطي الحد الجنوبي من أقساط «العقاري» وإعادة القرض المباشر.
  • التضخم يخرج من النطاق السلبي للمرة الأولى بعد انزلاقه عشرة أشهر.
  • الحوثي المنهار يستنجد بـ«طلاب المدارس».
  • تساقط قيادات حوثية بنيران الشرعية وغارات التحالف العربي.
  • وزير الإعلام اليمني: على خطى داعش.. الحوثيون يلاحقون الصحفيين.
  • الـسـفـر للـعـراق بتصريح لا يزال سارياً.
  • أمير تبوك: القيادة حريصة على توفير سبل العيش الكريم للمواطن.
  • خالد الفيصل يدعو إلى تحفيز الاستثمارات في العاصمة المقدسة.
  • أمير نجران يفتتح مقر النقل ويدشن مشروعات بـ “695” مليونًا.
  • أمير الشمالية: خادم الحرمين وولي العهد يعملان على بناء مستقبل واعد للشباب.
  • 3 أشهر المهلة المتاحة للاعتراض على حساب المواطن.
  • أكثر من 84 ألف طالب على مقاعد الاختبارات الأحد.
  • وزير العدل اللبناني السابق: صامدون في مواجهة المشروع الإيراني.
  • أمريكا تنقل سفارتها إلى فندق في القدس.
  • تصاعد الرفض بين فصائل المعارضة السورية لمؤتمر سوتشي.

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (عام ساخن) قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها

 

مع اقتراب عام 2017 من نهايته تظل الملفات الساخنة في منطقتنا العربية مفتوحة وسط محاولات جادة لإقفالها ومنع امتدادها واستمرار آثارها السلبية على دول الإقليم.
وأضافت: فالعام 2017 كان عاماً حافلاً بالأحداث الساخنة جداً التي تعدت إقليمنا إلى دول العالم دون أن نتطرق إلى الكوارث الطبيعية التي لا تذكر بمثيلاتها البشرية، فقد كان الحدث الأبرز عالمياً هو اعتراف الرئيس الأميركي بالقدس عاصمة لـ(إسرائيل) والذي تسبب في موجة من ردت الفعل العالمية تجاه القرار لم تهدأ حتى اليوم، أيضاً الأزمة السورية ما زال حلها في مرحلة من المخاض المتعثر بين شد وجذب وآراء متاضدة واجتماعات دون نتائج تعطي أملا بوجود حلول توافقية تحلحل الموقف المتأزم أصلاً، مع عدم وجود رغبة قوية من المجتمع الدولي في الوصول إلى نهاية لهذا الملف مرحلياً على أقل تقدير.
وتابعت: وإذا انتقلنا إلى الملف اليمني نجد أن هناك تحولاً هو الأكثر إيجابية على الصعيدين السياسي والعسكري، وإن كان علينا أن لا نفرط في التفاؤل كثيراً عطفا على المواقف غير المنطقية وغير العقلانية لميليشيا الحوثي التي تسببت في أزمات متعددة في اليمن وإطلاقها صواريخ إيرانية الصنع تجاه مكة المكرمة والعاصمة الرياض في عمل إرهابي استنكرته كل دول العالم، كما أننا نذكر في هذا السياق الأزمة الليبية التي مازالت تراوح مكانها كون أطرافها لم يستطيعوا أن يخرجوا بها إلى بر الأمان رغم الاجتماعات المتكررة وخروجها بقرارات ظلت حبيسة أوراقها دون تنفيذ، الإرهاب أخذ نصيبه من العام 2017 حيث شهدت دول العالم أحداثاً إرهابية أكدت ضرورة تكثيف الجهد الدولي لمكافحة (طاعون العصر) بكل أشكاله وصوره وداعميه أيا كانوا.
واختتمت: العام 2017 لم يكن ذاك العام الهادئ بأحداث عادية بل كان عاماً مليئاً بأحداث في مجملها الدولي لم تكن كما التوقعات، أما على الصعيد المحلي فذاك أمر آخر حيث شهد العديد من القرارات والمنجزات التاريخية التي ستبقى في ذاكرة الوطن الذي يشهد واحدة من أكثر مراحله تغيراً تجاه الأفضل، متمنين أن يكون 2018 أفضل من سابقه للملفات الإقليمية التي حان الوقت لإغلاقها، وعلى الصعيد المحلي فنتمنى أن تكون بلادنا في أفضل حال مع النهضة الحضارية التنموية التي نعيش.

 

  • وفي موضوع اخر طالعتنا صحيفة”اليوم” بعنوان (الابتعاد عن مواقع الحوثيين)

 

إذ قالت التحذير الذي وجهه التحالف العربي بقيادة المملكة حول أهمية ابتعاد المواطنين والمواطنات في اليمن عن مواقع الحوثيين وتجمعاتهم يستهدف المحافظة على أرواحهم، فأماكن تمركز الحوثيين هي أهداف مشروعة لغارات طائرات التحالف، والابتعاد عن تلك المراكز وعن منازل قيادات الميليشيات الانقلابية يجنب المدنيين أخطار الغارات الموجهة لمراكز وقيادات الحوثيين.
وأضافت: قد بلغ السقوط الأخلاقي لدى الميليشيات الحوثية الى أدنى مستوياته بارسال من يسمونهن «الزينبيات» بحثا عن المعارضين للتخلص منهم وهو تصرف يخرج تماما عن أعراف وتقاليد اليمنيين، ومازالت تلك الميليشيات تصف المعارضين بالخونة والمنافقين، ومازال الحوثيون يزجون بالأطفال في جبهات معاركهم الخاسرة، ومازالوا يحرضون النساء على اقتحام منازل المواطنين لاكتشاف المعارضين بغية اختطافهم وتصفيتهم.
وتابعت: تلك تصرفات رعناء تمثل انتهاكا صارخا للحقوق المدنية في اليمن، فهي خارجة عن التقاليد اليمنية وخارجة عن كل الأعراف والمواثيق الدولية بما في ذلك ما أقدم ويقدم عليه الانقلابيون من نهب الممتلكات وتدمير المنازل على رؤوس أصحابها وتهجير المئات من العائلات اليمنية واعتقال وخطف المدنيين وتعذيبهم وتصفيتهم، وهي تصرفات تمثل أعلى درجات الطغيان ولم يسبق لدولة أن مارستها من قبل مهما ارتفعت موجات المعارضة فيها.
من جانب آخر بينت: أن الميليشيات الحوثية مازالت ترتكب أبشع الجرائم غير المسبوقة بحق المؤسسات الاعلامية والصحفيين الذين تريد منهم التطبيل والتزمير لارهابهم وممارساتهم اللاأخلاقية مع أبناء الشعب اليمني الحر، فالانتهاكات التي يمارسها أولئك الطغاة لم تصل اليها دولة من دول العالم مهما اشتدت صراعاتها الداخلية، فقد انكمشت أعداد الصحف والمجلات والقنوات التلفازية بشكل ملحوظ منذ تسلط الميليشيات الحوثية على المؤسسات الاعلامية.
وخلصت: حرية الكلمة أضحت مفقودة في سماء اليمن بفعل تصرفات أولئك الطغاة، فقد عمد الانقلابيون الى محاربة المؤسسات الاعلامية والصحف الناقلة للحقائق على أرض المعارك، ومازالت تلاحق الصحفيين والاعلاميين المعارضين لكل تصرفات الميليشيات الحوثية، التي لا تضمر الا الحقد والكراهية لكل اليمنيين الأحرار التواقين الى انتزاع حريتهم وكرامتهم وسيادة بلادهم من براثن تلك الطغمة الفاسدة التي لا تزال تعيث في الأرض اليمنية خرابا وتدميرا لتمرير مخططاتها الارهابية على اليمن وشعبه، والقفز على إرادة أبناء اليمن وهم يسعون لإعادة الشرعية المنتخبة الى وطنهم والعودة به الى مناخات الأمن والاستقرار.

 

  • وفي ذات السياق جاءت صحيفة “عكاظ” بعنوان (لا بد من صنعاء وإن طالت الحرب) ..

 

تتوالى انتصارات الجيش الوطني اليمني على مختلف الجبهات، من نهم إلى شبوة والحديدة وتعز، ثم البيضاء التي تشهد الآن تقدما كبيرا أسفر عن تحرير مديريتي نعمان وطالع، في الوقت الذي تشهد فيه صفوف الميليشيات الحوثية الإيرانية انكسارات وانهيارات متلاحقة، خصوصا بعد سقوط مئات القتلى من عناصرها بينهم قيادات ميدانية.
وقالت: لقد صنعت الأحداث العاصفة في اليمن خصوصا في صنعاء، عقب اغتيال الرئيس السابق علي عبدالله صالح فرصا كبيرة أمام التحالف العربي والشرعية اليمنية والقبائل، للانقضاض على هذه العصابات الإرهابية، وإزاحتها عن الساحة إلى الأبد، وهو ما ينتظره اليمنيون ويتوقون إليه، بعدما ذاقوا المرارة والعذاب والقتل والاختطاف تحت حكم هذه الميليشيا الإرهابية.
وأضافت: يقف اليمنيون في صنعاء وعدد من المحافظات التي تقع تحت سيطرة الميليشيات، بكل تفاؤل وأمل كبيرين بانتظار لحظة الفرج لإخراجهم من هذا الكابوس، لتعود اليمن إلى الحاضنة العربية والخليجية.
وتابعت: يتوجب هنا على الحكومة اليمنية في المناطق المحررة العمل على تعزيز هيبة الدولة، وفرض الإجراءات الأمنية القوية، وتقديم المساعدات للمدنيين في البيضاء وتخوم صنعاء والجوف.
وختمت: قد انكشفت الميليشيات الحوثية، ليس فقط عسكريا، بل وسياسيا، خصوصاً بعد مقتل صالح الذي كان يوفر لها غطاء سياسياً وشعبياً، لكن الصورة تبدلت كليا الآن بانتظار لحظة الحسم، وهي قادمة لا محالة قريبا، بل قريبا جدا.. فلا بد من صنعاء وإن طالت الحرب.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

تطرقت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم للحصار الذي يضربه جيش النظام السوري على نصف مليون سوري من سكان الغوطة الشرقية ، منذ أكثر من سنة .
ورأت أن إطلاق أكثر من 70 ألف برميل متفجر على هذه المنطقة طيلة هذه الفترة ، فضلا عن غاز الكلور السام ، مؤشر قوي على رغبة النظام في مواصلة حرب الإبادة والعمل على حسم الأزمة السورية عسكريا .
وعلى صعيد آخر ، أكدت الصحف أن التحاق أبناء العديد من القبائل اليمنية بجيش الشرعية وتزكيتهم للرئيس عبد ربه منصور هادي ، دليل على عزلة الإنقلابيين الحوثيين الذين ازداد انهيارهم في الأيام الأخيرة جراء التقدم الميداني الذي حققه الجيش الوطني والمقاومة اليمنية على أكثر من جبهة .
وتحدثت عن بيان الخارجية الفلسطينية واتهامه لنيكاراغوا بتجاوز القوانين الدولية وانتهاك المواثيق الأممية ، من خلال قرارها بنقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس اقتداء بالموقف الأمريكي .
وعرجت صحف اليوم على تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق 15 متهما بارتكاب أعمال إرهابية واستهداف قوى الأمن ومقتل عناصر الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء .

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

اهتمت الصحف المغربية الصادرة اليوم باعمال الدورة الرابعة للجنة المشتركة المغربية النيجرية التي انعقدت امس بالرباط .
وواصلت الصحف اهتمامها بردود الفعل العربية والدولية المرحبة بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة الرافض لقرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأبرزت موقف الاتحاد البرلماني العربي الذي ثمن قرار الجمعية العامة و اعتبره انتصارا للقضية الفلسطينية.
كما أوردت ادانة عدد من الدول لقرار غواتيمالا نقل سفارتها من تل ابيب الى القدس.
وتابعت الصحف تطور الأحداث الميدانية في اليمن،و العمليات التي تقودها قوات الشرعية في محيط العاصمة صنعاء ضد الميليشيات الحوثية.
كما تناولت الصحف مستجدات الأزمة في شبه الجزيرة الكورية بعد فرض مجلس الأمن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.
وتطرقت الصحف الى مخلفات اعصار تيمبين في الفلبين و موجة الثلوج في الولايات المتحدة الامريكية.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

أوردت الصحف التونسية في سياق اهتماماتها لهذا اليوم، دعوة حركة فتح الفلسطينية إلى قطع العلاقات العربية مع الدول التي ستنقل سفاراتها إلى مدينة القدس، موردة في السياق تحذيرات فلسطينية من مخططات كبرى تهدف إلى ضرب القضية الفلسطينية.
وتحدثت عن إعلان السلطات العراقية سقوط 45 قتيلا من المدنيين وقوات الأمن خلال هجمات شنها مسلحون خلال شهرين منذ إعلان السيطرة على مدينة الحويجة أحد أبرز معاقل تنظيم داعش الإرهابي.
كما أوردت صحف تونس إعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شيوجو أن بلاده بدأت التأسيس لوجود عسكري دائم لها في قاعدتها البحرية والجوية في سوريا بعد تصديق البرلمان على اتفاق مع النظام السوري لتعزيز الوجود الروسي في سوريا.
ولفتت في سياق تقارير متفرقة، إلى إعلان السلطات في شرق ليبيا عن عقد مؤتمر في مارس المقبل لحشد الدعم لإعادة اعمار مدينة بنغازي، وتنفيذ السلطات المصرية أحكاما بالإعدام شنقا في حق 15 شخصا مدانين بارتكاب أعمال إرهابية.

 

  •  اهتمامات الصحف العراقية

 

أبرزت الصحف العراقية الصادرة اليوم الاربعاء اعلان رئيس الوزراء حيدرالعبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي أمس ، التزام حكومته بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 12 من مايو العام القادم ,ورفضه تاجيلها ودعوته لحكومة إقليم كردستان بتقديم قوائم بأسماء موظفيها بهدف صرف رواتبهم المتأخرة منذ شهور.
ونوهت باعلان استعداد مفوضية الانتخابات لإجراء الانتخابات البرلمانية وانتخابات مجالس المحافظات في موعدها وفي يوم واحد .
وعرجت الصحف على الجدل الدائر حول موازنة عام 2018 التي لم تقر في البرلمان العراقي لحد الآن بسبب خلافات الكتل البرلمانية بشأن عدد من فقراتها , محذرة من احتمال ان يكون مصيرها مشابهاً لموازنة عام 2014 التي لم تقر إلا بعد عدة أشهر .
واهتمت بتقديم رئيس برلمان إقليم كردستان العراق أمس استقالته من منصبه بشكل رسمي .
وتناولت الصحف الشأن الأمني في العراق في ضوء الاعلان عن قرب انطلاق عملية أمنية لمطاره ماتبقى من فلول تنظيم داعش الهاربة والمختبئة بالانهر و المنازل والهضاب والقرى بين ناحيتي الرياض والرشاد ومناطق غرب داقوق ومحيط نهر الزاب ,في جنوب وغرب كركوك .

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم اتفاق باكستان والصين وأفغانستان على تعزيز التعاون الثلاثي في مجال مكافحة الإرهاب والعمل معاً لدعم الأمن الإقليمي .
واستنكرت صحف باكستان محاولات المليشيات الحوثية الإرهابية استهداف أراضي المملكة العربية السعودية بالصواريخ الباليستية، والدور السلبي الذي تؤديه إيران لزعزعة أمن واستقرار دول المنطقة .
وتطرقت إلى مقتل ثلاثة جنود باكستانيين بهجمات شنتها القوات الهندية على مواقع عسكرية باكستانية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وأخبرت عن مقتل ارهابيين اثنين بغارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار على منطقة حدودية بين باكستان وأفغانستان الليلة الماضية.
وسلطت الاهتمام على تعزيز شبكة الطرق السريعة في باكستان ضمن مشروع الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني الذي يهدف إلى ربط الموانئ الباكستانية بجنوب غرب الصين وجمهوريات آسيا الوسطى.
وتحدثت عن دور القوات البحرية الباكستانية في تعزيز الأمن البحري الإقليمي ومكافحة أنشطة القرصنة البحرية على الطرق البحرية في المنطقة.
كما اهتمت في الشأن الإقليمي بصدور حكم الإعدام والسجن في البحرين بحق ستة مدانين في قضية تشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال القائد العام لقوة الدفاع وارتكاب عدد من الجرائم الأخرى الإرهابية.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم إعلان نادي الأسير الفلسطيني ،أن إسرائيل اعتقلت أكثر من 600 فلسطيني من الضفة الغربية والقدس المحتلتين، منذ بدء الاحتجاجات على الإعلان الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في السادس من الشهر الجاري.
وسلطت الضوء على مطالبة الحكومة الفلسطينية ومنظمات ومؤسسات المجتمع الدولي ذات الصِّلة، والاختصاص، وفي مقدمتها منظمة الصليب الأحمر الدولي، بإدانة ومحاسبة عضو الكنيست الاسرائيلي أرون حزان، على سلوكه العنصري، وجريمته التي ارتكبها ضد أمهات وأهالي الأسرى .
وأولت صحف الصباح اهتمامًا بأقوال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، إن التصويت في الجمعية العمومية على مشروع القرار الرافض لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس شكل “استفتاء دوليا تجاه الإدارة الأميركية، وتجاه قرارها، واعتبره انتصارا للشعب الفلسطيني”.
وتحدثت عن دعوة حركة فتح إلى قطع العلاقات العربية مع الدول التي ستنقل سفاراتها إلى مدينة القدس.
ورصدت صحف اليوم اقتحام عشرات من المستوطنين اليهود بينهم طلبة معاهد تلمودية، وعدد من ضباط مخابرات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة .
وواكبت مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، حملتها في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، التي بدأتها فجرا باعتقال أكثر من عشرة مواطنين فلسطينيين، وبهدم منشأتين بحجة البناء دون ترخيص، فضلاً عن دهم متاجر، والاستيلاء على بضائع منها، وإزالة الكتابات الوطنية عن جدران البلدة.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

تناولت الصحف المصرية الصادرة اليوم تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وتحركات السلطة الفلسطينية في روسيا والصين بهدف إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط ومواجهة القرار الأمريكي باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ،وقيام السلطات الإسرائيلية بقمع مسيرة في رام الله.
وسلطت اهتمامها على زيارة وزير الخارجية المصري لإثيوبيا الذي اقترحت القاهرة خلالها مشاركة البنك الدولي في مفاوضات سد النهضة ليمثل رأيا محايدا في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية المصرية السودانية الإثيوبية ،مبينة أن الوزير المصري جدد التأكيد على حساسية مصر من هذه القضية المتعلقة بأمنها المائي وأنه لا يمكن الاعتماد فقط على الوعود والنوايا الحسنة بينما المطلوب هو التزام الدول الثلاث بتنفيذ اتفاق إعلان المبادئ.
وتابعت الصحف المصرية تطورات الأوضاع في سوريا حيث تعمل روسيا على تشكيل قوة دائمة لها في قاعدتين بالأراضي السورية ،وزيارة الرئيس التركي للسودان .
وفي الشأن الداخلي نوهت الصحف بتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي على الدور المحوري الذي يقوم به الأزهر في مواجهة التطرف والإرهاب في مصر وأهمية تطوير الخطاب الديني وتجديده ،وتنفيذ أحكام الإعدام على 15 إرهابيا لتورطهم في قتل 15 جنديا وضابطا.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، الإجتماع الموسع الذي ترأسه فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لمناقشة تفعيل اتفاق المصالحة الموقَّع بين مصراتة وتاورغاء في 31 أغسطس 2016، بحضور عدد من المسؤولين في الجانبين .
وأشارت إلى إعلان المجلس الأعلى للدولة تبني مشروع قانون الاستفتاء على مشروع الدستور الدائم للبلاد الذي أعدته اللجنة القانونية بالمجلس، وذلك لإحالته إلى مجلس النواب والتشاور حول إقراره واعتماده حسب نصوص الاتفاق السياسي.
وتطرقت إلى إعلان المؤسسة الوطنية للنفط عن توقعها بإنخفاض إنتاج الخام إلى ما بين 70 و100 ألف برميل في اليوم
نتيجة التفجير الذي حدث في خط أنابيب نقل الخام الزقوط – السدرة .
وبينت الصحف الصباحية إعلان رئيس مجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، قوله إنَّ عدد الناخبين المسجَّلين لدى المفوضية حتى يوم مساء الاثنين، وصل إلى مليون و61 ألفًا و659 ناخبًا، مضيفة أنَّ العملية الانتخابية ستبدأ فور إستلام قانون الانتخابات الصادر عن مجلس النواب .
ونوهت إلى لقاء وزير الخارجية الجزائرى عبد القادر مساهل مع وزير الشؤون الخارجية لليابان مازاهيزا ساتو، وتأكيد
الطرفين على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، و ضرورة حل أزمتها بشكل سلمي .
وواصلت الصحف إهتمامها بالأوضاع الإقليمية والدولية ، مشيرة إلى إعدام 15 إرهابي مصري كانوا قد أدينوا بتنفيذ
عمليات ضد الجيش والشرطة ، كما بينت أدانة المحكمة العليا العسكرية في البحرين لـ 6 إرهابيين .
وأشارت إلى التقدم الذي أحرزته قوات الشرعية اليمنية على الإنقلابيين في عدة جبهات ، وعرجت على الأوضاع الأنسانية الصعبة التي يمر بها سكان الغوطة الشرقية بسبب حصار النظام الظالم في سوريا .

  •  اهتمامات الصحف اللبنانية

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم استمرار الاختلاف السياسي بين رئيسي الجمهورية ومجلس النواب على خلفية مرسوم ترقية عدد من ضباط الجيش اللبناني في ظل المخاوف من انعكاسات سلبية على الساحة السياسية مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية المقررة في شهر مايو المقبل.
واهتمت بتمديد محكمة عسكرية اسرائيلية للمرة الثانية اعتقال الفتاة الفلسطينية عهد التميمي ووالدتها وابنة عمها لمدة أربعة أيام اضافية لاستكمال التحقيق في اتهامهن بالاعتداء على جنود الاحتلال في حين اندلعت في الضفة الغربية مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي عقب اقتحامها بلدة رمانة قضاء جنين.
وفي الشأن السوري أشارت الى إعلان العشرات من الفصائل المعارضة رفضها المشاركة في مؤتمر سوتشي الذي تحضر له موسكو في حين أكدت وكالة أنباء النظام سقوط طائرة حربية تابعة له على يد مقاتلي المعارضة في ريف حماة وسط البلاد ومقتل قائدها.
وتحدثت صحف الصباح عن إعلان السلطات البحرينية أن المحكمة العسكرية الكبرى أصدرت حكما بالاعدام بحق ستة متهمين واسقطت عنهم الجنسية بعد إدانتهم بتهم تشكيل خلية إرهابية للشروع في إغتيال القائد العام لقوة الدفاع.
ولفتت الى تنفيذ السلطات المصرية حكم الإعدام بـ 15 ارهابيا في سجنين في شمال البلاد ادينوا بشن هجمات اسفرت عن مقتل عدد من أفراد الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء.
وأخبرت عن توقيع السودان وتركيا اتفاقات للتعاون العسكري والأمني خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي استغرقت ثلاثة أيام في اطار العلاقات الثنائية بين البلدين.
وتطرقت صحف لبنان إلى إصدار محكمتان عراقيتان قرارا باعدام 4 أشخاص إثر إدانتهم بتهمة الانتماء لتنظيمي داعش والقاعدة الارهابيين والتسبب في مقتل العشرات بهجمات نفذت شرق وجنوب البلاد .

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم على البيان السوداني التركي المشترك الذي أكد في ختام زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان للخرطوم أمس على تطابق وجهات النظر في التطورات الإقليمية والدولية، والتزامهما بمواصلة التنسيق وتبادل الدعم في المحافل الإقليمية، ومنابر المنظمات الدولية.
وواصلت متابعة مواجهات الغضب في مختلف المدن الفلسطينية بالضفة المحتلة وقطاع غزة، لليوم العشرين على التوالي، رفضاً للقرار الأميركي الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.
وأخبرت صحف الأربعاء عن مقتل 82 واصابة العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران أمس جراء احتدام المعارك لليوم السابع على التوالي مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة الحيمة شمال مدينة تعز جنوب غرب اليمن .
وأولت اهتمام بتصويت المجلس الأعلى للدولة بالموافقة على إقرار مشروع – قانون الاستفتاء- على مشروع الدستور الليبي وفقًا للمادة 23 من الاتفاق السياسي الليبي المُوقّع بالصخيرات عام2015.
وأشارت إلى أن خفر السواحل الإيطالي انقذ أمس وأمس الأول أكثر من 250 مهاجراً وسط المتوسط .

 

  • الخليج:

 

حاصر القدس ب 16 مركزاً للجنود.. وسلوان تتعرض لعقاب جماعي

الاحتلال يعتدي على مدرسة بجنين ومستوطنون يدنسون الأقصى

كتبت الخليج: يواصل الاحتلال «الإسرائيلي» حملاته القمعية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة كافة، في حين تواصلت التظاهرات الرافضة للإعلان الأمريكي بشأن القدس حيث واجهها الاحتلال بالقمع وأصاب عددا من المتظاهرين، كما اعتدى على مدرسة في جنين. واعتقل الاحتلال 23 فلسطينيا من أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلتين ليرتفع أعداد المعتقلين من بداية «انتفاضة القدس» إلى 610 مواطنين، بينهم 170 طفلاً، و12 امرأة وثلاثة جرحى. ونفذت سلطات الاحتلال حملة واسعة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، استهدفت فتية وشبانا من البلدة بالاعتقال والاستدعاء للتحقيق، والمنشآت التجارية بالهدم ومصادرة البضائع، ومركبات السكان بتحرير المخالفات.

وأوضح جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة بسلوان، أن سلطات الاحتلال بمختلف مؤسساتها شنت حملة «عقاب جماعي» في البلدة، بدأت في ساعات الفجر بحملة اعتقالات طالت ما يزيد على 13 شابا وفتى من البلدة.

وأضاف صيام أن سلطات الاحتلال حولت المعتقلين إلى مراكز التحقيق في المدينة، وبدأت بالإفراج عن بعضهم دون محاكم بشروط «الحبس المنزلي والإبعاد عن البؤر الاستيطانية في بلدة سلوان»، وقال «إن الاعتقالات العشوائية في ساعات الفجر وعملية التخريب في المنازل السكنية ثم الإفراج عن المعتقلين بعد ساعات يؤكد أن عملية الاعتقالات والاقتحامات هي عقاب جماعي للتنكيل بالسكان والتضييق عليهم، تحت ذرائع وحجج واهية».

ومع ساعات الصباح الأولى من يوم أمس، اقتحمت طواقم بلدية الاحتلال حي عين اللوزة وبئر أيوب ببلدة سلوان، وقامت بهدم غرفة عامة مبنية من الطوب ومسقوفة بالزينكو وقائمة منذ حوالي 5 سنوات، كما قامت بهدم بركس قائم منذ عام 2002 بحجة البناء دون ترخيص. كما قامت بعملية اقتحام لمنشآت تجارية، وشرعت بفحص الملفات للمحال، وصادرت بضائع معروضة أمام المحال. وأضاف صيام أن سلطات الاحتلال قامت بخلع أحد أبواب المحال التجارية وهو مخصص لبيع أنابيب الغاز وصادرت مجموعة من الأنابيب، كما صادرت ثلاجة من أمام أحد المحال التجارية، إضافة إلى مصادرة مركبات مركونة في شوارع البلدة، كما اقتحمت القوات مطعما وصادرت منه 7 أنابيب غاز. وقامت طواقم البلدية بإزالة وتفكيك يافطات بعض المحال التجارية منها يافطة مركز «مدار الطبي».

وتخطط سلطات الاحتلال لإقامة 16 مركزاً شرطياً جديداً في الأحياء الفلسطينية بمختلف أنحاء القدس المحتلة، وذلك ضمن خطتها لإحكام السيطرة على المدينة المقدسة. يأتي ذلك وفقاً لتوصيات الأجهزة الأمنية المختلفة التابعة للاحتلال إثر هبّة باب الأسباط، وأزمة البوابات الإلكترونية والجسور الحديدية وكاميرات المراقبة أمام مداخل المسجد الأقصى، التي اندلعت في يوليو الماضي.

ولفت المصدر إلى أن أذرع الاحتلال تعمل على تنفيذ خطة أمنية لتعزيز وجودها في باب العمود، أحد أشهر أبواب القدس القديمة، وتشمل إنشاء مقر لشرطة وحرس حدود الاحتلال، وبناء ثلاثة أبراج متوسطة الارتفاع في المنطقة، وقد تم الانتهاء من وضع الأساسات وتشييد بعضها. وأصيب عشرات الطلبة الفلسطينيين، بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات «إسرائيلية» قنابل الصوت، والغاز، والرصاص، داخل باحة مدرسة عز الدين القسام في بلدة يعبد، جنوب غرب جنين بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مدير المدرسة طارق عمارنة قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت ساحة المدرسة، دون أي مبرر، وباشرت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، والأعيرة النارية داخل الصفوف، وذلك أثناء إجراء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، ما أدى إلى إصابة العشرات من الطلاب بحالات اختناق، وهلع. وأشار إلى أن طواقم اسعاف الهلال عملت على تقديم الإسعافات الأولية للطلبة، لافتا إلى حدوث حالة من الفوضى أثرت على سير العملية التعليمية. واقتحم مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال. ويتعمد المستوطنون تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في الساعة السابعة صباح كل يوم مستغلين قلة أعداد المرابطين في مثل هذا الوقت وحماية الشرطة الاحتلال.

 

  • البيان:

 

القوات تتوغل في عمق جبال حمرين.. عملية لتعقّب «داعش» بين ديالى وبغداد

كتبت البيان: أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، أمس، انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش جنوب ديالى، وصولاً إلى حدود بغداد. وقال العزاوي، إن قوات مشتركة من الجيش والشرطة والحشد العشائري.

وبإسناد من طيران الجيش، انطلقت في عملية عسكرية واسعة من محورين، لتعقب وملاحقة خلايا داعش وأوكارها في مناطق جنوب ناحيتي بهرز وكنعان، جنوب ديالى، وصولاً إلى حدود عمليات بغداد.

وأضاف أن العملية ضمن استراتيجية عمليات دجلة في تعزيز الأمن، والهدف منها تطمين الأهالي في تلك المناطق، وتمشيط كافة الأراضي الواسعة بحثاً عن بقايا الخلايا الإرهابية لمنعها من الحصول على موطئ قدم فيها.

في غضون ذلك، دمرت قوات الحشد العشائري، أمس، عجلتين لتنظيم داعش وقتلت من فيهما في جبال حمرين. وذكر بيان عسكري، أنّ القوات تمكنت من قتل عناصر داعش الذين كانوا يستقلون العجلات.

كما ذكر مصدر في شرطة نينوى، أنّ عناصر من داعش هاجموا دورية للشرطة في حي اليعربية، بالساحل الأيمن من الموصل. وقال المصدر، إن الهجوم كان خاطفاً وأدى إلى مقتل من رجال الشرطة، فيما لاذ المسلحون بالفرار.

وأعلنت الشرطة العراقية أنّ 45 شخصاً من المدنيين وقوات الأمن قتلوا في هجمات شنها المتطرّفون خلال شهرين من إعلان استعادة السيطرة على مدينة الحويجة من تنظيم داعش.

وقال ضابط رفيع في شرطة محافظة كركوك: «قتل ما لا يقل عن 45 شخصاً من عناصر الأمن والمدنيين، جراء هجمات نفذها عناصر تنظيم داعش خلال الشهرين الماضيين. بالمقابل، قتلت قوات الجيش والشرطة 288 متطرّفاً واعتقلت 55 آخرين.

بدوره، أكد ضابط رفيع في الجيش أن عمليات تحرير الحويجة ركزت على المدينة والنواحي والطرق الرئيسية.

وأشار إلى أنّ بعض المتطرّفين استسلموا لدى تقدم القوات العراقية، لكن آخرين فروا باتجاه جبال حمرين والوديان المحيطة بها وانفاق تحت الأرض، في مناطق وعرة وفيها كثافة أشجار طبيعية. وصرّح ضابط رفيع في الجيش، بأنّ المتطرّفين في هذه المناطق ليس أمامهم خيار غير الهرب أو الموت.

 

  • الحياة:

 

اتصالات أميركية غير مباشرة مع عباس والسلطة تشترط للمفاوضات «رعاية دولية»

علمت «الحياة» أن الإدارة الأميركية تجري اتصالات غير مباشرة مع الرئيس محمود عباس بهدف إقناعه بالعودة إلى المسار السياسي، في وقت كشف رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية، أن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل القضية الفلسطينية تتضمن إقامة عاصمة دولة فلسطين في بلدة أبو ديس، أحد الأحياء الصغيرة في القدس المحتلة، وربطها بجسر مع المسجد الأقصى المبارك.

وكشف مسؤول فلسطيني مقرّب من عباس لـ «الحياة» أن الاتصالات الأميركية مع الرئيس تتم من خلال دول عدة، بينها الصين وروسيا، موضحاً: «وصلتنا رسائل من الإدارة الأميركية تطالبنا بالعودة إلى المسار السياسي، وتقول إن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس لا يعني بأي حال من الأحوال تحديد حدود المدينة والتي سيتم رسمها في المفاوضات بين الجانبين».

وقال المسؤول إن الجانب الفلسطيني «يدرك تماماً نيات الإدارة الأميركية من العملية السياسية الجاري التحضير لها، وهي محاولة فرض حل جزئي وموقت لا يستجيب الحد الأدنى من الحقوق الوطنية الفلسطينية». وأضاف: «يريد الفريق المتصهين للرئيس الأميركي، وفريق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، استغلال الأوضاع الإقليمية والدولية من أجل فرض حل يكرّس الوجود الاستيطاني على نصف الضفة الغربية، بما فيها القدس، ولهذا قطعنا عليهم الطريق».

في السياق ذاته، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور أحمد مجدلاني لـ «الحياة»، أن القيادة لن تعود إلى أي عملية سياسية برعاية أميركية، وقال مجدلاني العائد من زيارة رسمية للصين: «لم ننسحب من العملية السياسية، لكننا نبحث عن مسار آخر… أجرينا اتصالات مع قوى دولية وإقليمية عدة، مثل الصين وروسيا وغيرهما، وهذه الدول وافقت على المشاركة في رعاية دولية للعملية السياسية». وأضاف: «الطرف الأميركي منحاز لإسرائيل، وأثبت أن دوره غير فاعل، ولا يتعدى دعم إسرائيل، لذلك نريد رعاية دولية، وهناك أطراف دولية عدة مهمة مستعدة للمشاركة في هذه الرعاية». وتابع: «لن يكون هناك خيار آخر أمام الإدارة الأميركية، إن أرادت فعلاً العودة إلى العملية السياسية، سوى الموافقة على المطلب الفلسطيني وجود رعاية دولية، وإلا فلن يكون هناك أي عملية سياسية».

وقال إن الجانب الفلسطيني يرفض أي مفاوضات مباشرة مع الحكومة الإسرائيلية لأنها عملت على تقويض حل الدولتين من خلال الاستيطان. وأضاف: «نتانياهو دفن حل الدولتين، ولم يعد هناك ما يمكننا أن نتفاوض عليه، والمطلوب موقف ودور دوليان في إنهاء الاحتلال». وأكد أن المجلس المركزي، وهو البرلمان المصغر لمنظمة التحرير الفلسطينية، سيبحث في اجتماعه المرتقب منتصف الشهر المقبل، تحديد العلاقة مع إسرائيل بعد انتهاء المرحلة الانتقالية، مستطرداً: «المرحلة الانتقالية انتهت، وعلينا إعادة صوغ علاقتنا مع دولة الاحتلال». وكشف أن النية تتجه إلى وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل. لكن مراقبين يرون صعوبة ذلك، خصوصاً في الشقيْن المالي والأمني، بسبب السيطرة الإسرائيلية على الأرض والمعابر والطرق.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» عزام الأحمد، قال إن المجلس المركزي لمنظمة التحرير سيبحث إعلان الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 دولة تحت الاحتلال، كما سيُجري مراجعة سياسية شاملة لمسيرة عملية السلام والخطوات المطلوبة فلسطينياً.

وفي غزة، قال هنية خلال لقاء نظمته «حماس» مع وجهاء ومخاتير أمس: «لدينا معلومات من خلال أجهزة الاختصاص في حماس، أن الأميركيين عرضوا وما زالوا يعرضون على الجانب الفلسطيني ومن له علاقة بالقضية الفلسطينية، عاصمةً أو كياناً في بلدة أبو ديس بعيداً من القدس، وأن يربط جسر بينها وبين الأقصى يسمح بحرية الحركة إلى المسجد، إضافة إلى تقسيم الضفة الغربية ثلاثة أقسام: شمال، ووسط، وجنوب، وإيجاد كيان سياسي في قطاع غزة مع بعض الامتيازات».

واعتبر أن القرار الأميركي «جزء من معركة كبرى تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية لتغيير معالم المنطقة كلها»، موضحاً أنه «يحمل أخطاراً على طبيعة العلاقة بين فلسطين والأردن، وهناك حديث واضح عن الوطن البديل والخيار الأردني والتوطين والكونفيديرالية». ولفت إلى أنه تناول هذه الأمور في حديثه مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني خلال اتصال هاتفي قبل أكثر من شهر، مطالباً «بموقف واضح لا يحتمل التأويل ولا يسمح بأي اختراق سياسي بموضوع القدس أو قضيتنا الفلسطينية».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

اكدت الصحف البريطانية الصادرة اليوم أن الولايات المتحدة تسهم بما يقدر بـ 22 في المئة من إجمالي ميزانية المنظمة الدولية سنويا، وبالتالي ستقلص إسهامها في الميزانية المخصصة للعام المالي المقبل بنحو 285 مليون دولار، وان واشنطن تسعى بهذا القرار إلى محاولة الضغط على الأمم المتحدة لجعلها أكثر تماشيا مع رغباتها، إذ تقول سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إنه كان من المعروف على نطاق واسع أن ميزانية الأمم المتحدة كانت كبيرة و”غير فعالة “.

وينص ميثاق الامم المتحدة على أن واشنطن يجب أن تسهم بنحو 22 في المئة من الميزانية المخصصة للأمور التشغيلية السنوية أي نحو مليار ومائتي مليون دولار خلال عام 2018، علاوة على 28.5 في المئة من ميزانية عمليات حفظ السلام الدولية المقدرة بنحو 7 مليارات دولار خلال الفترة نفسها.

كما لفتت الصحف الى أن إدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الاستخبارات الأمريكية ، يقف وراء التطبيق الأمني المنتشر حاليا الذي يسمح لمستخدمه بالإمساك بأي شخص يحاول العبث بأجهزته الإلكترونية في غير وجوده.

ويسمى التطبيق ” haven” ويستخدم الحساسات الموجودة في الأجهزة الذكية لتتبع الأوقات التي يكون فيها الجهاز عرضة للاختراق ويسجل أدلة على محاولاتهم.

نشرت صحيفة الغارديان مقالا في صفحة الشؤون الدولية بعنوان “واشنطن تقرر اقتطاع 285 مليون دولار من إجمالي إسهامها في ميزانية الأمم المتحدة بعد التصويت على قرار القدس”.

يذكر أن الولايات المتحدة تسهم بما يقدر بـ 22 في المئة من إجمالي ميزانية المنظمة الدولية سنويا، وبالتالي ستقلص إسهامها في الميزانية المخصصة للعام المالي المقبل بنحو 285 مليون دولار.

وتسعى واشنطن كما تقول الغارديان بهذا القرار إلى محاولة الضغط على الأمم المتحدة لجعلها أكثر تماشيا مع رغباتها، إذ تقول سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إنه كان من المعروف على نطاق واسع أن ميزانية الأمم المتحدة كانت كبيرة و”غير فعالة”.

وينص ميثاق الامم المتحدة على أن واشنطن يجب أن تسهم بنحو 22 في المئة من الميزانية المخصصة للأمور التشغيلية السنوية أي نحو مليار ومائتي مليون دولار خلال عام 2018، علاوة على 28.5 في المئة من ميزانية عمليات حفظ السلام الدولية المقدرة بنحو 7 مليارات دولار خلال الفترة نفسها.

ويعبر توقيت الإعلان الأمريكي بوضوح عن فحوى الرسالة التي يحملها فهو يأتي بعد أيام من تصويت الجمعية العامة على قرار يرفض الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل بأغلبية 128 صوتا ضد 9 أصوات فقط..

وتقول الصحيفة إن هايلي قالت بعد التصويت إنها ترغب في تذكير الجمعية العامة بأن “بلادها وبفارق كبير هي أكبر ممول للمنظمة الدولية وستتذكر ما جرى في هذا التصويت عندما يُطلب منها مرة ثانية بأن تقدم أكبر إسهام في الميزانية مرة أخرى”.

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا في قسمها العلمي بعنوان “تطبيق إدوارد سنودن يتجسس على أي شخص يحاول العبث بأجهزتك”.

وتؤكد الصحيفة أن إدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع وكالة الاستخبارات الأمريكية ، يقف وراء التطبيق الأمني المنتشر حاليا الذي يسمح لمستخدمه بالإمساك بأي شخص يحاول العبث بأجهزته الإلكترونية في غير وجوده.

ويسمى التطبيق ” haven” ويستخدم الحساسات الموجودة في الأجهزة الذكية لتتبع الأوقات التي يكون فيها الجهاز عرضة للاختراق ويسجل أدلة على محاولاتهم.

وتقول الصحيفة إن التطبيق ليس مصمما للتحميل على الأجهزة الذكية فقط ولكن أيضا على أي جهاز قديم يمكنك تركه مع مقتنياتك التي تريد حمايتها بعد انصرافك، إذ يستخدم التطبيق الكاميرا والسماعات والميكروفون وعدة أجزاء أخرى في الجهاز لتنبيهك لما يجري.

وتضيف أن التطبيق يسجل مقاطع فيديو ومقاطع صوتية ويلتقط صورا عندما يتم تنشيطه بواسطة أي حركة غير معتادة في محيط الجهاز ليبدأ العمل مشيرة إلى أن التطبيق يعمل حاليا على نظام الأندرويد لكنه قريبا سيعمل على دعم نظام أي أو إس المشغل لأجهزة أي فون.

وتختم الصحيفة الموضوع بأن التطبيق صمم خصيصا للصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان لكن يمكن لأي شخص أن يقوم بتحمليه.

الصحف الاميركية

لفتت الصحف الاميركية الصادرة اليوم إن كوريا الشمالية تسابق الزمن لتأمين القدرات الكاملة للصواريخ الباليستية بعيدة المدى قبل فرض عقوبات جديدة من قبل الأمم المتحدة، والتي ستؤدي إلى تضيق الخناق على اقتصادها، مشيرين إلى أن بيونج يانج ستواصل تطوير قدراتها النووية، وذلك لتزيد من نفوذها لإجبار الولايات المتحدة على تقديم تنازلات، بما في ذلك رفع العقوبات، وذكرت نيويورك تايمز أن كوريا الشمالية حققت تقدما ملحوظا خلال العام الجاري بشأن برنامجها النووي، غير أنها واجهت في الوقت نفسه عقوبات قاسية بصورة متزايدة من قبل الأمم المتحدة.

ونقلت الصحف عن البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة قولها إن إدارة الرئيس دونالد ترامب وافقت على تقليص المساهمة الإجمالية للبلاد في موازنة المنظمة الدولية للعام المقبل بنحو 285 مليون دولار، وقرر البيت الأبيض تقليص حجم البعثة ووظائف الدعم الأميركية في المنظمة الدولية بهدف “تعزيز الأولويات الأميركية حول العالم”، وبررت البعثة هذه الخطوة “بعدم كفاءة الأمم المتحدة ومصاريفها الكبيرة المعروفة”، وتعهدت بعدم السماح بما سمته استغلال كرم الشعب الأميركي.

قال كاتب بصحيفة واشنطن بوست إن كثيرين بدؤوا عام 2017 بفكرة أن رئاسة دونالد ترمب لن تكون أسوأ مما “نخشاه” لكنها انتهت بالفعل إلى أسوأ مما “خشيناه”.

وتساءل يوجين روبنسون عما إذا كان أحد قد سمع مرة رئيسا يستخدم عبارة “أناس ممتازين” لوصف مشاركين في مهرجان لمتطرفين بيض ونازيين جدد ومنظمة كو كلوكس كلان؟ وعما إذا كان أحد قد تخيل مرة -مجرد تخيل- أن يسمع سفيرة أميركية وهي تهدد ببلطجة فلا تستحيي بتسجيل أسماء الدول التي لا تصوت لصالح أميركا وإسرائيل بالجمعية العامة؟

وهل فكرت أنت -مجرد التفكير- في أن ترفض أكبر دول العالم عسكريا واقتصاديا استخدام القواعد العلمية والمنهج التجريبي، مفضلة استخدام “المعلومات البديلة” المصطنعة كأسس لقراراتها الكبيرة؟

وظل ترمب يقضي ساعات يوميا وهو يشاهد القنوات التي تكيل له المديح وتجعله منتعشا، ويتملكه الغضب من الذين يسعون لمحاسبته. وأصبح مساعدوه يقللون من كمية المعلومات التي يزودونه بها يوميا حول الأمن القومي سعيا لجذب انتباهه، كما أن أعضاء مجلس وزرائه أصبحوا يتنافسون لإرضائه بمعسول الكلام والمديح المتزلف الذي يربك “ملك الشمس”.

ولفهم مدى الانحراف الذي وصلت إليه إدارة ترمب -يقول روبنسون- إن من الأمور التي أصبحت بديهية بأميركا أن السلطة المدنية هي التي تسيطر على القوات المسلحة لتقييد احتمالات المغامرة، لكن البلاد اليوم تعتمد على ثلاثة جنرالات: رئيس الأركان ووزير الدفاع ومستشار الأمن القومي، لكبح جماح هذا الرئيس الطائش غريب الأطوار.

وشهد الشعب هذا العام خضوع نواب الكونغرس الجمهوريين لترمب بدلا من التعويل عليهم لتقييد السلطة التنفيذية. وأشار الكاتب إلى أن كثيرا من هؤلاء النواب مقتنع بعدم كفاءة ترمب، لكنه يستمر في تأييده لخوفه من مؤيديه وطمعا في تنفيذ بعض أجندة المحافظين، مضيفا أن التاريخ لن يرحم هذه الانتهازية الجبانة.

كما أشار الكاتب إلى أنه لم يتطرق لاتصاف إدارة ترمب بالمحسوبية التي تمثلت في تعيين ابنته وزوجها بمناصب مستشارين كبار رغم عدم أهليتهما، بالإضافة إلى عجزه عن تعيين أفضل الكفاءات بالسلطة التنفيذية التي تشكو من نقص كبير في عدد موظفيها.

ولفت الانتباه للهزائم التي تلقاها الجمهوريون بولايتي فيرجينيا وألاباما، قائلا إنها ليست انتصارات للديمقراطيين ضد الجمهوريين، بل هي انتصارات الشعب ضد ترمب شخصيا.

وأعرب عن أمنياته بتسريع صدور نتائج تحقيق روبرت مولر، وأن يعمل الجميع للانتخابات النصفية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لانتخاب كونغرس يستطيع السيطرة على “القطار المنفلت”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>