أخبار الصحافة 4/12/2017

أخبار الصحافة 4/12/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الاثْنَيْن ،١٦رَبِيْعٌ الأَوَّلُّ ١٤٣٩هـ |٤ ديسمبر / كانُونُ الأَوَّلُّ ٢٠١٧م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يبحث مجالات التعاون مع الرئيسة التنفيذية لحكومة هونغ كونغ
  • أمر ملكي: إعفاء غسان السليمان من منصبه
  • ولي العهد يستعرض مع عباس المستجدات الفلسطينية
  • ولي العهد يبحث مع كاري لام التبادل التجاري وجذب الاستثمارات
  • ولي العهد: المملكة حريصة على استقرار أسواق الطاقة
  • فيصل بن بندر يرعى فعاليات الشارع الثقافي.. اليوم
  • بلدية القطيف تنشئ 153 حديقة على مستوى المحافظة
  • المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة يعقد في جدة.. اليوم
  • المملكة تشارك في المؤتمر العربــي لمكــافحـة الفســاد
  • انطلاق فعاليات التمرين العسكري السعــودي – الأردنــي «سحـــاب 2»
  • 1500سلة غذائية وطائرة إغاثية إلى مأرب من مركز الملك سلمان
  • التعاون الإسلامي: ندعم انتفاضة الشعب اليمني لتحقيق الاستقرار والأمن
  • رئيس شؤون القدس يُحذر من استمرار اقتحام الأقصى
  • فلسطين تدعو لاجتماع طارئ حول القدس
  • «التحالف» يدك 5 مواقع للحوثيين
  • الإمارات تنفي تعرضها لصاروخ حوثي
  • «صاروخ الحوثي» على الإمارات يسقط في الجوف
  • حزب الرشاد اليمني: التحالف العربي ينهي معاناة الشعب
  • صالح يعلن رسمياً فض الشراكة مع الحوثيين
  • «المؤتمر»: الصبر على ميليشيا إيران نفد
  • إفشال مخطط إيراني ـ قطري لتصفية صالح
  • تواصل الاشتباكات لليوم الرابع.. وصالح يؤكد أن لا تعايش بين الدولة والمليشيا
  • جرائم حرب تُرتكب يومياً في سورية
  • شفيق: الحديث عن اختطافي مجرد شائعات.. ولقيت كل الكرم في الإمارات
  • الحوار طريق العراق لحل أزماته
  • تونس: اعتقال خلية إرهابية
  • طالبان تحارب للحفاظ على تجارة المخدرات
  • مقتل قائد القوات الخاصة لـ«طالبان»
  • ألمانيا قلقة من أقارب مقاتلي داعش
  • أميركا تدرس نشر دفاعات صاروخية لمواجهة كوريا الشمالية
  • تحذير أميركي لسليماني

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • من جانبها، رأت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (اجتثاث الحوثيين)

 

جسدت نفرة رجال القبائل اليمنية وانتفاضة منتسبي المؤتمر الشعبي ضد الحكم الظلامي للحوثيين الذي أوقف الحياة تماماً في اليمن وأعادها إلى القرون الوسطى، مع كمية من الاقتراحات لدول الجوار وتحديداً المملكة، في مغامرة غير محسوبة المخاطر ولكنها نفذت استجابة لمطلب فارسي صفوي، أراد تعكير المزاج السياسي للمملكة في خاصرتها الجنوبية.
وأردفت بالقول هكذا أراد الصفويون الفرس عبر نظام الملالي ومن خلال عملائهم الحوثيين إشغال المملكة في جنوبها العميق، معتبرين أن هذه الخطوة لم تقابل بمزيد من الاحتياطات ولكن رد المملكة الصاعق الذي جاء عبر منظومة عربية وإسلامية تبنت بقوة موقف الدفاع عن الشرعية في اليمن.
واختتمت هذا التحالف برغبته الصادقة للحفاظ على عروبة اليمن والدفاع عن مكتسبات الإنسان اليمني ضد الطغيان الحوثي، ها هو الآن يتردد صداه في صنعاء تحت شعارات (لا حوثي بعد اليوم) فقد ذاق الأهالي الأمرين من العنصرية والاستبداد والجهل الحوثي، وها هم الآن بعد 3 سنوات من القهر يستعيدون حريتهم ويقفون ضد عدو اليمن والعروبة، ضد نظام الملالي وأذنابهم الحوثيين ولأن كل معركة هي شد و جذب، فإن جميع اليمنيين على ثقة بأن معركة صنعاء سوف تنتهي باجتثاث الحوثيين تماماً.

 

  • وفي ذات السياق، تساءلت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (البداية من صنعاء)

 

عن ما هو الموقف في اليمن وفي صنعاء تحديداً؟ فالأنباء الواردة من العاصمة اليمنية تفيد بتوتر الموقف بل وتأزمه بين شريكي الانقلاب، وهذا أمر كان متوقعاً عطفاً على التركيبة الديموغرافية اليمنية وولاءاتها، فمن يقرأ تاريخ اليمن يعرف أن التركيبة السكانية لها من الامتدادات والتفرعات ما يجعل الحكم على ولائها في منتهى الصعوبة.
وقالت : انفضاض الشراكة بين حزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومليشيات الحوثي لم يكن وليد المرحلة أو الصدفة بل حتمياً، فكفة موازين القوى السياسية لم تكن متوازنة بل كانت تميل إلى مليشيات الحوثي التي استخدمت المؤتمر الشعبي العام لتعطي نفسها بعضاً من شرعية سياسية لم تكن بحوزتها ولم تمتلكها يوماً؛ كونها مجرد مليشيا طائفية بأجندة إيرانية هي انتماؤها الأول قبل أن يكون انتماؤها لليمن.
ورأت أنه من الطبيعي أن تؤول الأمور إلى ما آلت إليه، فقد كانت الشراكة تقوم على مصالح مشتركة بين طرفيها وانتفت تلك المصالح فلم يعد للشراكة أي مبرر لبقائها، إنما فضها كان هو الأقرب وهذا ما حدث، فالتوجهات لم تعد تصب في ذات الاتجاه، فالحوثي يريد لليمن أن يكون تابعاً لإيران قلباً وقالباً بغطاء طائفي غير مقبول من غالبية الشعب اليمني العربي الأصيل الذي بات رافضاً لاستمرار الهيمنة الحوثية الإيرانية على المشهد برمته، لم يكن مقبولاً من كافة فئات الشعب اليمني أن تستمر الهيمنة الإيرانية عبر مليشيا الحوثي والتي أوصلت اليمن إلى حافة الهاوية على كافة الأصعدة خاصة الصعيد الإنساني الذي وصفته الأمم المتحدة بأنه “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” وبالتأكيد أن مليشيا الحوثي هي السبب الأول والرئيس لتلك الأزمة من خلال ممارساتها في المجتمع اليمني.
واختتمت بالقول ليس لليمن إلا أن ينتفض أمام مليشيا الحوثي وتعود إلى حجمها الطبيعي بإنهاء الهيمنة الإيرانية في اليمن كبداية لإنهاء المحاولات الإيرانية التوسعية في الوطن العربي.

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “اليوم” بعنوان (سقوط «الأيرنة» وانتصار الإرادة)

 

إذ قالت: يمكن القول بثقة مطلقة بعد انتفاضة الشعب اليمني إن السقوط في براثن «الأيرنة» أضحى بعيد المنال، وأن ما كانت تحلم به الميليشيات الحوثية من بسط أذرعة نظام الملالي على مفاصل الجسد اليمني أضحى مجرد أغلوطة أسقط شعاراتها اليمنيون الأحرار بعزيمتهم القوية وارادتهم التي لا تلين في وجه أعدائهم وأعداء دولتهم الآخذة في العودة إلى حضنها العربي من جديد، والآخذة في دحر وهزيمة الحاقدين من تلك الفصائل الإرهابية المجرمة.
وأضافت لقد شددت قيادة التحالف العربي على التوجه السليم لارادة شعب اليمن من خلال عودة زعماء حزب المؤتمر الشعبي لأداء دورهم الطبيعي والرغبة في فتح صفحة جديدة مع الشعوب العربية، فلا مكان اليوم لتسلط الميليشيات الحوثية على مقدرات اليمن، ولا مكان اليوم لتسلط النظام الإيراني الدموي على مصير شعب انفجر في وجهه وأعلن انعتاقه من سيطرته عبر عملائه وأذنابه في اليمن.
ورأت أن شرفاء اليمن اليوم أعلنوا عن إرادتهم الحقيقية في العودة إلى حريتهم وانتزاعها من زمرة حاقدة أرادت أن تعيد اليمن إلى عصور مظلمة وإلى الدخول في دهاليز من سماتها الظاهرة اعلاء الطائفية والفتن والكراهية فوق أصوات الحق والكرامة واستشراف المستقبل الآمن، وستبقى اليمن عربية خالصة رغم أنوف حكام طهران ورغم أنوف الميليشيات الحوثية المطبلة لأصوات الظلم والجبروت والتعنت والتعسف.
وخلصت إلى القول وهاهو الشعب اليمني يرفع صوته من جديد ليعلن عن انتزاع حريته من الميليشيات الحوثية المدعومة من قبل نظام حاول حشر أنفه في بلد حر فعاد بخفي حنين يجر وراءه أذيال الخيبة والذل والعار، وارتفاع هذا الصوت الجهوري يضيف قوة إلى قوة التحالف العربي الذي وقف باستمرار إلى جانب اليمن في محنته طيلة الأعوام العجاف التي عاشها وهو يعاني الأمرين من تسلط تلك الميليشيات وتسلط النظام الإيراني الغاشم.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

تابعت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم التطورات المتسارعة على الساحة اليمنية ، مشيرة إلى أن المواجهات التي شهدتها العاصمة صنعاء بين أنصار الرئيس اليمني السابق ، علي عبد الله صالح والمليشيا الحوثية أكدت انهيار التحالف الانقلابي وتحييد الحوثيين الذين يعيشون حاليا في حصار من قبل قبائل طوق العاصمة وكذلك الضربات الجوية للتحالف العربي.
ورأت الصحف أن انتفاضة سكان العاصمة صنعاء ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من قبل إيران ، مؤشر على نهاية تمردهم الذي تسبب في معاناة وتشريد الملايين من اليمنيين.
وعن جديد الساحة العراقية ، نقلت صحف الإثنين تصريحات الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون ، وتشديده على ضرورة تفكيك كل الميليشيا بما في ذلك مليشيا الحشد الشعبي، المدعومة من إيران.
وعلى صعيد آخر ، أخبرت الصحف عن فشل الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف بين الأطراف السورية ، موضحة بأن عدم جدية وفد النظام السوري وانتهاجه سياسة المماطلة وربح الوقت ، فضلا عن عجز المبعوث الأممي إلى سوريا ، ستيفن دي ميستورا ، عن تقديم بديل من شأنه حل الأزمة السورية ، كلها عوامل ساهمت في إطالة عمر الأزمة .

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

ركزت الصحف التونسية الصادرة اليوم على الشأن الداخلي للبلاد في ظل تمكن وحدات أمنية تونسية من تفكيك خلية إرهابية بأرياف مدينة فرنانة شمال غرب تونس ، تتكون من أربعة عناصر كانوا يعتزمون تفجير مبنى الحرس الوطني في مدينة فرنانة.
وتناولت في الشأن الليبي تحذير منظمة اليونسيف من أن أكثر من مليوني شخص ومن بينهم ما يقارب 600 ألف طفل في طرابلس والمدن الساحلية الأخرى في الأجزاء الشمالية الغربية من ليبيا يعانون من نقص مياه الأنابيب التي تزودها الشبكة العامة ، داعية جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى وقف كل الهجمات على مرافق المياه والبنية التحتية المدنية.
وتطرقت إلى فحوى الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، مشيرة إلى أنه تم خلاله التركيز على حل المشاكل بين بغداد وأربيل عن طريق الحوار والالتزام بوحدة الأراضي العراقية.
وألقت الضوء على الاشتباكات التي اندلعت بين ميليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم تسارع الاتصالات والمشاوارت بين الفرقاء المعنيين لبلورة صيغة للتسوية السياسية الجديدة التي ترتكز على مبدأ النأي بالنفس وعدم التدخل في شؤون الدول العربية والتي على اساسها سيقرر رئيس الوزراء سعد الحريري العودة عن استقالته .
واهتمت بمقتل 13 مدنيا بينهم خمسة أطفال جراء غارات جوية شنتها مقاتلات حربية تابعة للنظام واستهدفت بلدة حمورية في الغوطة الشرقية كما قتل ستة مدنيين بينهم طفلان في غارات استهدفت بلدات عربين وبيت سوى ومسرابا.
وأشارت إلى إجراء الرئيس الفلسطيني محمد عباس سلسلة اتصالات مع عواصم عربية وإسلامية محذرا من خطوة احتمال اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل في حين أكد داريد كوشنير مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب أن القرار بهذا الخصوص لم يتخذ حتى الآن.
ونقلت الصحف تكذيب الهيئة الوطنية لإدارة الطوراىء والأزمات في دولة الإمارات المزاعم التي رددتها أبواق الانقلابيين الحوثيين في اليمن بشأن إطلاقها صاروخا أمس باتجاه المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ولفتت إلى أن القوات الأمنية العراقية المشتركة شنت حملة اعتقالات ضد عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي المتخفين بهويات مزورة في مدينة الموصل فيما كشف مصدر أمني عن ضبط مخبأ سلاح للتنظيم الإرهابي داخل المدينة.
وتطرقت إلى إعلان جهاز المخابرات الأفغاني أن قوات الأمن قتلت الأسبوع الماضي قائد القوات الخاصة في حركة طالبان المعروفة بإسم الوحدة الحمراء في إقليم هلمند.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

واصلت الصحف العراقية الصادرة اليوم ، اهتمامها بمشروع الموازنة العامة للبلاد للعام القادم 2018 والجدل الدائر حولها والاعتراضات التي سجلتها بعض الكتل السياسية بشأن عدد من بنودها , استعداداً للتصويت عليها في مجلس النواب.‏
وركزت الصحف على مطالبات عدد من ممثلي الكتل في البرلمان العراقي الداعية إلى إنصاف المحافظات المنكوبة بمايسهم في ‏إعادة النازحين وإعادة إعمار المدن المدمرة وتعويض المتضررين من تنظيم داعش الإرهابي .‏
وتطرقت إلى نفي هيئة النزاهة والإدعاء العام أمس الأحد الخبر الذي نشرته إحدى الصحف العراقية الرسمية والذي تحدث عن إحالة نواب رئيس الجمهورية الثلاثة إلى القضاء بدعوى الكسب غير المشروع كما نوهت باعتذار الجريدة عن هذا الخطأ.
وعرجت الصحف العراقية على الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، وتم خلاله التركيز على حل المشاكل بين بغداد وأربيل عن طريق الحوار والالتزام بوحدة الأراضي العراقية.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، تأكيدات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أي خطوة أمريكية تتعلق بالقدس تمثل تهديدًا لمستقبل العملية السياسية ، إضافة لإرساله العديد من الرسائل الخطية لزعماء العالم، ورئاسة القمة العربية، والأفريقية، ومجموعة عدم الانحياز، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ورئاسة الاتحاد الأوروبي، واللجنة الرباعية، حثهم فيها على التدخل لدى الإدارة الأمريكية لعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل .
وأولت صحف فلسطين اهتمامًا، بما أعربت عنه منظمة التعاون الإسلامي، عن قلقها البالغ إزاء ما تداولته وسائل الإعلام بشأن توجه الإدارة الأمريكية نحو الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.
ورصدت تحذيرات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس، أحمد قريع، من تداعيات استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة والصعود لصحن مسجد قبة الصخرة المشرفة، والتجول في ارجائه بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي.
وسلطت الضوء على، أقوال المجلس الوطني الفلسطيني أن أي اعتراف أمريكي بمدينة القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي أو نقل السفارة الأميركية إليها، باطل وغير قانوني، وهو عدوان سافر على حقوق الشعب الفلسطيني في عاصمة دولته الفلسطينية يجب مواجهته، وهو كذلك وقوف مع الاحتلال والاستيطان، سيدمر كليا فرصة إحلال السلام .
وتطرقت الى إصدار سلطات الاحتلال الإسرائيلي (48) أمر اعتقال إداري بحقّ عدد من الأسرى، لمدد تتراوح بين شهرين وستة أشهر قابلة للتجديد عدّة مرات، وذلك منذ 16 وحتى 30 نوفمبر المنصرم.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

اهتمت الصحف السودانية الصادرة ، اليوم ، باجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان وتونس التي ستبدأ في وقت لاحق اليوم لبحث العلاقات الثنائية وسبل تقويتها.
وأبرزت الصحف نفي القائم بأعمال السفارة الليبية في الخرطوم، علي مفتاح المحروق، وقوع عمليات إتجار بالبشر لمواطنين أفارقة أو تجارة رقيق على أراضي بلاده بصورة منظمة.
وعرجت على مطالبة حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية أمس بتحرك عربي وإسلامي ودولي عاجل لوقف اقتحامات المسجد الأقصى التي ينفذها المستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
ولفتت الانتباه إلى اندلاع معارك عنيفة، أمس، في شوارع صنعاء بين ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران وقوات حزب المؤتمر الشعبي، بالدبابات والصواريخ الحرارية.
ونشرت إعلان وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، أمس، انتزاعها كامل السيطرة على ريف مدينة دير الزور وطرد تنظيم داعش الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

ركزت الصحف المصرية الصادرة اليوم على تطورات الوضع في الأراضي اليمنية، لافتة إلى الاشتباكات التي اندلعت بين ميليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء.
وأبرزت الصحف تأكيد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، أهمية الرؤية المشتركة لمرحلة ما بعد تنظيم داعش الإرهابي ، مشددًا على ضرورة تغليب الحوار في حل جميع المشاكل العالقة.
وسلطت الضوء على حملة الاتصالات العربية والدولية التي بدأها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، في محاولة لمنع الولايات المتحدة الأمريكية من الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.
وعرجت الصحف على المباحثات التي أجراها وزير الخارجية المصري سامح شكري مع مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، وتناولت آخر المستجدات على الساحة الليبية وجهود تسوية الأزمة.
ونشرت الصحف في الإطار ذاته، تأكيد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامان جريفو، أن فرنسا لن تتدخل عسكريا في ليبيا، وأنه لابد من وجود قوة عسكرية إفريقية يمكنها التدخل.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم ترحيب باكستان بفكرة الصين حول أبرام اتفاقية أمنية على مستوى الدول الأعضاء في منظمة “شنغهاي للتعاون” لمكافحة الإرهاب.
واهتمت بإعلان الحكومة الباكستانية عن نجاحها في القضاء على أزمة انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء باكستان.
وسلطت الضوء على زيارة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الذي من المقرر أن يصل اليوم إلى باكستان ضمن جولة إقليمية يقوم بها إلى عدد من دول المنطقة.
وأشارت إلى دعوة باكستان للدول الأعضاء في منظمة “شنغهاي للتعاون” بضرورة التعاون في تنفيذ مشاريع الطاقة لتعزيز الربط الإقليمي.
وأخبرت عن نجاح قوات الأمن الباكستانية في القضاء على ثلاثة إرهابيين من عناصر حركة طالبان في مدينة فيصل آباد، واعتقال أحد عشر إرهابياً من إقليم بلوشستان كانوا يخططون لتنفيذ عملية إرهابية كبيرة في الإقليم.
وتابعت في الشأن اليمني استمرار الاشتباكات المسلحة بين القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والميليشيات الحوثية الإرهابية التي تدعمها إيران.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم ، نبأ إفتتاح رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مبنى سفارة بلاده الجديدة في واشنطن بحضور وزير الخارجية محمد سيالة ، مشيرة إلى أن زيارة السراج لأمريكا كانت بدعوة رسمية من الإدارة الأمريكية التقى خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير خارجيتة ووزير الدفاع ومستشار الأمن القومى وتم بحث تطورات الوضع في ليبيا .
وتطرقت الصحف إلى لقاء قائد عام الجيش المشير خليفة حفتر مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بالقاهرة ، وتمت مناقشة خطة عمل الأمم المتحدة من بينها الانتخابات العامة، وأهمية المصالحة الليبية من أجل تنفيذ اتفاق السلام وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية .
ونقلت الصحف تصريحات رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل ، وكشفه أسباب زيارته العاصمة طرابلس الأسبوع الماضي، ولقائه عددًا من قادة التشكيلات المسلحة، خصوصًا كتيبة النواصي، مشيرًا إلى خطة عمل خرج بها اللقاء ، لافتًا إلى أن اللقاء كان جادًا، وتمخض عنه أشياء محددة لخطة عمل حقيقية تشمل القيادات السياسية والاجتماعية والتشكيلات المسلحة.
وعرجت على تأكيد وزير الخارجية المصري سامح شكري، لمبعوث الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، خلال لقائمها في القاهرة أن الحل النهائي يجب أن ينبع من إرادة وتوافق الشعب الليبي بكافة أطيافه، مشددًا على أهمية دعم كافة الأطراف الإقليمية والدولية لهذه الجهود،وتناول اللقاء آخر المستجدات على الساحة الليبية وجهود تسوية الأزمة.

 

  • البيان:

 

وزير الخارجية: البلاد تفتح قلبها وذراعيها لاستقبال القادة.. أمير الكويت يبحث مع الزياني تحضيرات القمة الخليجية

كتبت البيان: بحث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف الزياني، التحضيرات الجارية لعقد القمة الخليجية المقررة يومي الخامس والسادس من الشهر الحالي، في حين أشرف الأمير على التحضيرات الجارية في مبنى قاعة التحرير، بقصر بيان، استعداداً لعقد القمة يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بقصر بيان، أمس، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية صباح الخالد الحمد الصباح، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، حيث اطلع الأمير على التحضيرات الجارية لأعمال الدورة الـ38 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والمزمع عقدها في دولة الكويت خلال يومي (الثلاثاء والأربعاء) 5 – 6 ديسمبر الجاري.

كما قام أمير الكويت، وفي معيته ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بجولة في مبنى قاعة التحرير بقصر بيان، حيث اطلع على التحضيرات والترتيبات الجارية استعداداً لاستقبال إخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لأعمال الدورة الـ38 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وأظهرت صور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أمير الكويت داخل القصر، وهو يطّلع على الترتيبات، برفقة عدد من الوزراء والمسؤولين. وكان في استقباله نائب وزير شؤون الديوان الأميري علي جراح الصباح ورئيس الشؤون المالية والإدارية بالديوان عبد العزيز سعود إسحق.

من جهته، أكد وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد استعداد بلاده لاستضافة القمة الخليجية. وقال إن الكويت «تفتح قلبها وذراعيها لاستقبال القادة (الخليجيين) يومي الثلاثاء والأربعاء».

وأضاف أن اجتماعاً لوزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي سيعقد، اليوم (الاثنين) في الكويت تمهيداً للقمة.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أنها ستغلق بعض الطرق في البلاد اعتباراً من يوم غدٍ (الثلاثاء) بمناسبة انعقاد مؤتمر القمة الخليجي الـ38. وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني، في بيان، أن طرق موكب ضيوف الكويت سيتم إغلاقها ابتداءً من الساعة 12 ظهراً حتى الثانية بعد الظهر من يوم الثلاثاء.

 

  • الخليج:

 

تدمير مضافة للتنظيم الإرهابي شرقي بعقوبة… نصف الإيزيديين المخطوفين بقبضة «داعش» أو مفقودون

كتبت الخليج: لا يزال نحو نصف الإيزيديين الذين خطفهم تنظيم «داعش» قبل ثلاث سنوات في العراق، بيد التنظيم الإرهابي أو في عداد المفقودين، وفق ما ذكرت وزارة الأوقاف والشؤون في إقليم كردستان، فيما أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، أمس، عن تدمير مضافة لتنظيم «داعش» شرقي مدينة ب‍عقوبة، مركز المحافظة.

ومنذ الثالث من أغسطس/ آب عام 2014، لدى دخول تنظيم «داعش» إلى قضاء سنجار معقل الطائفة الإيزيدية في شمال العراق، وحتى الأول من ديسمبر/كانون الأول 2017، أحصي إنقاذ أو فرار 3207 إيزيديين من أصل 6417 خطفهم التنظيم في سنجار، بحسب ما قال مدير عام الشؤون الإيزيدية في وزارة الأوقاف خيري بوزاني.

وأشار خيري إلى أن عدد الذين ما زالوا بيد التنظيم هو 3210، بينهم 1507 نساء و1703 رجال، من ضمنهم أطفال لم يتم تحديد عددهم. وأوضح المسؤول أن إحصائيات المديرية تشير إلى أن عدد الأيتام من الأطفال الإيزيديين بلغ 2525 يتيما، 1759 منهم فقدوا آباءهم، و407 فقدوا أمهاتهم، و359 فقدوا كلا الوالدين. في المقابل هناك 220 طفلاً لا يزال آباؤهم محتجزين لدى تنظيم «داعش».

من جهة ثانية، ذكر خيري أن عدد المقابر الجماعية المكتشفة حتى الآن هو 47 مقبرة، كما بلغ عدد المزارات والمراقد الدينية التي فجرها الإرهابيون 68 موقعاً.

وكان عدد الإيزيديين في العراق يبلغ 550 ألف نسمة في عام 2014، مئة ألف منهم غادروا البلاد بعد هجوم تنظيم «داعش»، فيما نزح 360 ألفاً إلى كردستان العراق أو سوريا، وفق المصدر نفسه.

في غضون ذلك، ذكر بيان لقيادة شرطة ديالى، أن «قوة أمنية مشتركة نفذت عملية أمنية في قاطع الندا، (55كم شرق بعقوبة)، وشملت قرى خزرج وخلف الحسون ومحمود العلي وكريم الهيمص». وأضاف البيان أن «العملية الأمنية أسفرت عن تدمير مضافة لتنظيم «داعش» كانت تحتوي على تسع عبوات ناسفة محلية الصنع و40 صاعق تفجير و6 معدات تفجير تعمل بالضغط وأربعة هواتف نقالة للتفجير ومواد غذائية مع فراش منام إضافة إلى الاستيلاء على دراجة نارية يستخدمها الإرهابيون في تنفيذ عملياتهم الإجرامية».

وقال مصدر محلي في المحافظة، إن «جندياً في إحدى نقاط المرابطة في عمق حوض الوقف، (28 كم شمال شرق بعقوبة)، تعرض إلى إصابة بالغة برصاصة قنص من البساتين القريبة». وأضاف أن «وحدات الجيش بدأت بتمشيط المنطقة المحيطة بموقع الحادث».

وأكد عضو مجلس المحافظة رعد المسعودي، أن «أهالي قرية ابن خلدون ضمن حدود ناحية بني سعد (14كم جنوب غرب بعقوبة) مهددون بالنزوح القسري من منازلهم التي سكنوها قبل نصف قرن بسبب ادعاء شخص ينتمي إلى جهة متنفذة بأن أرض القرية ملكه ويريد استرجاعها». وأضاف أن «ما يحدث يثير قلقنا ويدفع إلى أزمة إنسانية لقرية تأسست قبل نصف قرن تقريباً»، داعيا مجلس ديالى إلى «فتح تحقيق موسع في معالجة ما أسماها ظاهرة قانون الغاب الذي يحاول البعض تطبيقه على أرض المحافظة من خلال الاستيلاء على الأراضي والممتلكات من دون وجه حق من خلال استخدام النفوذ والسلطة».

 

  • الحياة:

 

معارك ضارية في صنعاء وقبائل تصدّ الحوثيين

كتبت الحياة: عزز الانقلابيون الحوثيون مواقعهم في العاصمة صنعاء منذ ليل أول من أمس السبت وأمس الأحد لمواجهة انتفاضة الرئيس السابق علي عبد الله صالح وحزبه وقواته، وانتشر العشرات من مسلحيهم مزودين بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والدبابات والعربات المصفحة والأطقم التي تحمل الرشاشات والتي خرجت من مخابئ كانت جماعة الحوثي تحتفظ بها بصورة سرية في منازل ومبان حكومية سيطرت عليها منذ اقتحامها صنعاء في أيلول (سبتمبر) 2014.

وتمكن الحوثيون من منع التواصل بين علي صالح وأنصاره، وقطعوا بث وسائل إعلام «المؤتمر الشعبي» ومواقعه على الشبكة العنكبوتية، ومواقع التواصل الاجتماعي، كما قصفوا ظهر أمس مبنى قناة «اليمن اليوم» بالدبابات، وأعقب القصفَ اقتحام مسلحي الحوثيين المبنى وقتلهم ثلاثة من حراسه واحتجازهم كامل طاقم القناة في الدور الأرضي، ما أفقد صالح وسيلة التواصل الإعلامي مع أنصاره ومع بقية فئات الشعب اليمني المؤيدة لانتفاضته ضد الحوثيين.

وعلى رغم استمرار المواجهات الضارية بين الحوثيين وقوات صالح في الأحياء الجنوبية للعاصمة، إلا أن الحوثيين حققوا تقدماً وتمركزوا في بعض نقاط تلك الأحياء التي يفترض أنها تخضع لسيطرة صالح وقواته التي يقودها العميد طارق صالح (ابن شقيقه) وخصوصاً شارع الخمسين وأجزاء من شارع الستين، ومحيط ميدان التحرير وميدان السبعين، في حين لا تزال قوات «المؤتمر الشعبي العام» (حزب صالح) تسيطر على أهم المربعات في الحي السياسي وشارع الجزائر وبيت بوس حيث تقع منازل لصالح وأقاربه ولقيادات ومكاتب للحزب، بينها مبنى اللجنة الدائمة للحزب الذي تعرض خلال ساعات الليل وحتى صباح أمس لقصف مدفعي مكثف من قبل الحوثيين المتمركزين في جبل عطان وتباب الريان جنوب العاصمة إضافة إلى تبة النهدين، على رغم تعرضها لغارات عدة شنتها طائرات التحالف العربي خلال ساعات الليل.

وفي تغريدة منسوبة إلى العميد طارق صالح قائد قوات «الحرس الخاص» وقوات حزب «المؤتمر» تداولها ناشطون في الحزب، أكد للشعب اليمني أن الوضع العسكري في العاصمة والمحافظات الأخرى لا يزال تحت سيطرة قواته وأنصار «المؤتمر» والرئيس السابق، غير أنه لفت إلى أن الحوثيين كانوا يحتفظون بتعزيزات من السلاح نهبوها من معسكرات الجيش وخبأوها لمحاربة الشعب اليمني، وبالتالي يتم تمشيطها والتعامل معها.

وكانت منطقة جدر التابعة لبني الحارث شمال صنعاء شهدت اشتباكات ومواجهات عنيفة بين قبائل الشيخ ناجي جمعان شيخ قبيلة بني الحارث المؤيد لصالح وميليشيات الحوثيين، حيث سقط عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات، في حين قتل نجل جمعان وأخوه في هذه المواجهات التي اشتدت ضراوتها ظهر أمس.

إلى ذلك لا تزال قوات «المؤتمر الشعبي» تسجل تفوقاً على ميليشيات الحوثيين في محافظات عمران والمحويت وحجة والبيضاء وإب، وتحكم سيطرتها على الطرق الرئيسية المؤدية إلى صنعاء لمنع الحوثيين من إرسال تعزيزات إلى العاصمة، وقالت مصادر محلية متطابقة إن محافظة عمران ومنطقة خمر التابعة لها (شمال صنعاء) لا تزال تشهد المواجهات الأعنف، وأن الكفة في مصلحة قوات صالح و «المؤتمر الشعبي» المسنودة من رجال القبائل، بخاصة قبيلة حاشد.

وفي هذا السياق أكدت مصادر قبلية في حاشد، أن العشرات من الحوثيين قتلوا وجرحوا في مواجهات مع رجال القبائل التي يقودها الشيخ مبخوت المشرقي في مديرية خمر، وقالت تلك المصادر إن نحو 18 مسلحاً حوثياً قتلوا في المواجهات العنيفة في الليلة الماضية، وإن ميليشيات الحوثي نقلت عشرات الجثث والجرحى باتجاه منطقة حوث التي تخضع لسيطرتها، وأضافت أن المعارك اشتدت بعد إقدام الميليشيات على تفجير منزل الشيخ المشرقي الذي يعتبر أحد زعماء قبيلة حاشد التي ينتمي إليها علي عبدالله صالح.

وكان مسلحون قبليون ينتمون إلى حزب «المؤتمر» من قبائل منطقة الحيمة غرب صنعاء تمكنوا من الاستيلاء على عدد من الأطقم المسلحة كانت متجهة من محافظة الحديدة إلى صنعاء لدعم ميليشيات الحوثي، وأسروا العناصر الذين كانوا على تلك الأطقم.

ونقلت قناة «العربية» عن نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، أن انتفاضة صنعاء هي ردّ فعل طبيعي على انتهاكات الحوثيين بدعم إيراني. وقال إن إيران تدعمهم بكل الوسائل. وأكد الأحمر أن الدولة تقف مع كل من يقوم بواجبه ضد الانقلابيين الحوثيين، مضيفاً: «ندعو الشرفاء في الأمن وكل قوى المجتمع إلى مواجهة الحوثيين». وشدد على أهمية توحيد الصف اليمني لمواجهة اعتداءات الحوثيين، مؤكداً أن المرجعيات الثلاث المعترف بها لا تزال هي أساس أي حل في اليمن. وقال نائب الرئيس اليمني إن الحوثيين يكرسون الاستبداد والفوارق الطبقية في المجتمع.

من جهة أخرى نفت الإمارات أمس أن يكون الحوثيون أطلقوا صاروخاً من اليمن بلغ مجالها الجوي أو شكل تهديداً لمشروع مفاعل نووي سيفتتح العام المقبل.

وجاء في بيان نشرته وكالة أنباء الإمارات (وام): «كذّبت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات المزاعم التي رددتها أبواق الانقلابيين الحوثيين في اليمن في شأن إطلاقها صاروخاً اليوم تجاه المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة». وشددت الهيئة على أن الإمارات «تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من أي نوع». وأكدت أن «مشروع مفاعل براكة محصن ومنيع تجاه كل الاحتمالات» ويتمتع «بكل إجراءات الأمن والسلامة والأمان النووي التي تتطلبها مثل هذه المشروعات الوطنية العملاقة».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

تنوعت عناوين الصحف البريطانية الصادرة اليوم وكان من أبرزها تقرير بصحيفة تايمز أشار إلى وقف الخارجية البريطانية برنامج مساعدات سريا بملايين الدولارات إلى سوريا “تكتنفه فضيحة” على خلفية أنها تذهب إلى “جهاديين” من المتوقع إذاعته الليلة في فيلم وثائقي على محطة “بي بي سي “.

وفي الشأن الفلسطيني، حزر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عبر الغارديان قادة العالم من نقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس، وحشد الجهود الدولية لوقف تلك الخطوة التي يمكن أن تهدد سلام الشرق الأوسط.

  • بريطانيا توقف برنامج مساعدات سريا لسوريا “تكتنفه فضيحة”
  • عصابات المخدرات تستخدم ماكينات الصراف الآلي لعملة البتكوين بالقرب من محلات السوبر ماركت لغسل الأموال
  • مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض هربرت ماكماستر: تهديد كوريا الشمالية يزداد يوميا
  • ازدياد نسبة الفقر لبعض الفئات ببريطانيا
  • رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يحذر قادة العالم من نقل أميركا سفارتها إلى القدس
  • تقرير كبير يكشف أن خمس البريطانيين يعانون الفقر.

نشرت صحيفة التايمز تقريراً لبيلي كنبير يسلط فيه الضوء على “وقف بريطانيا لبرنامج مساعدات سري في سوريا” بعد مزاعم أن “الأموال التي كانت تدفع للمقاول كانت مرتفعة جداً كما أنها كانت تصل للمجاهدين”.

قال كاتب التقرير إن “وزارة الخارجية البريطانية أوقف الدعم المالي للمشروع الذي يقدر بملايين الجنيهات الإسترلينية والتي كانت تشرف عليه مؤسسة آدم سميت الدولية”، مشيراً إلى أن هذا المشروع كان يهدف لتمويل شرطة مدنية في سوريا في المناطق التي تخضع لسيطرة “المعارضين المعتدلين”.

ويقول برنامج وثائقي بثته بي بي سي الأحد إن “الأموال التي كانت من المفروض أن تمول مشروع العدالة والأمن في المجتمع (آجاكس) كانت تقع بأيدي المتشددين”.

واطلعت التايمز بصورة منفصلة على وثائق مسربة تؤكد بأن دافع الضرائب البريطاني كان يدفع 850 جنيها استرلينياً يومياً لموظفين أجانب يعملون لصالح المشروع مع العلم أن ما من أحد منهم استطاع يوماً الذهاب لسوريا لأسباب أمنية.

وأفادت الصحيفة أن “المواطنين السوريين الذين كانوا يعملون في سوريا لصالح المشروع كانوا يتلقون 68.50 جنيه استرليني يومياً فقط”.

وتابع كاتب التقرير بأن “مشروع آجاكس الذي بدأ في نهاية عام 2014 بتمول من قبل بريطانيا والعديد من الدول الأخرى يهدف إلى تدريب وتمويل شرطة الجيش السوري الحر في إدلب وحلب”.

وأشار إلى أن ” بريطانيا ساهمت بمبلغ يقدر بنحو 13 مليار جنيه استرليني”.

وختمت الصحيفة بالقول إن “الوثائق التي اطلعت عليها كشفت أن موظفاً تركياً سرق من “آجاكس” نحو 45 ألف دولار أمريكي في فبراير/شباط الماضي، وتم ملاحقة الموضوع واستعادة 1400 دولار أمريكي فقط”.

نشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريراً لراف سانشيس يلقي الضوء على مصير المهاجرين غير الشرعيين الذين يقصدون إسرائيل.

وقال كاتب المقال إن الكثيرين من طالبي اللجوء و المهاجرين غير الشرعيين يجلسون في مركز “هولوت” الإسرائيلي- القريب من الحدود المصرية – ويستمعون للأغاني التي تصدح من هواتفهم النقالة.

وفي مقابلة أجراها كاتب المقال مع الشاب الإرتيري توماس يوهانس (29 عاما) أكد أن عليه ” الاختيار بين العودة إلى رواندا أو الذهاب إلى السجن، ويضيف “أفضل الذهاب للسجن”.

وأردف كاتب المقال أنه سيتم إغلاق مركز “هولوت” العام المقبل وسيكون أمام نزلاء هذا المركز الاختيار بين الذهاب للسجن أو أخذ تذكرة سفر للعودة إلى بلادهم.

وأضاف أن المحتجزين سيختارون ما بين الذهاب للسجن في إسرائيل لمدة طويلة أو قبول مبلغ يقدر بـ 3500 دولار أمريكي من السلطات الإسرائيلية والذهاب إلى بلد ثالث مثل ، رواندا وأوغندا.

وأشار كاتب المقال إلى أن الجمعيات التي تُعني بحقوق الإنسان أكدت أن الاتفاق بين الحكومة الإسرائيلية ورواندا أعمق مما يعتقد الكثيرون، إذ تدفع إسرائيل للحكومة الراواندية 5 آلاف دولار أمريكي مقابل كل لاجئ أو مهاجر غير شرعي تستقبله.

وأردف أن اللاجئ أو المهاجر غير الشرعي الذي يقبل بأخذ مبلغ مالي يقدر بـ 3500 دولار أمريكي من السلطات الإسرائيلية ويسافر إلى رواندا، فإنه ما أن تطأ قدماه هناك إلا ويلقى القبض عليه وتصادر أمواله ويُجبر على مغادرة روندا.

وتابع كاتب المقال أن 3 إرتيريين من الذين وافقوا على مغادرة إسرائيل في عام 2014، وقعوا بأيدي الجهاديين في ليبيا وقتلوهم.

ونقلاً عن يوهانس وهو طالب الدكتوراه في الجامعة العبرية في إسرائيل فإن ” ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى روندا يعتبر بداية لمرحلة جديدة من الإتجار بالبشر والتعذيب، وفي كثير من الأحيان هو الموت”.

وأوضح أن عدد المحتجزين في مركز هولوت يبلغ 40 ألف شخص أغلبيتهم من أرتيريا والسودان.

والمركز منشأة مفتوحة في الصحراء ويمكن أن تستوعب 1200 مهاجر يسمح لهم بمغادرة المركز في النهار من أجل العمل.

تناولت صحيفة الغارديان في افتتاحيتها الجولة الثانية من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي ستنطلق اليوم في بروكسل.

وقالت الصحيفة إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تتجه إلى بروكسل لبدء جولة المحادثات الثانية بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن البريكست قبل القمة الأوروبية المقررة الأسبوع المقبل.

وأردفت الصحيفة أن “ماي خلال تحضيرها للمشاركة في محادثات بروكسل واجهت مطالب جديدة من المناصرين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمطالبين بألا يكون لمحكمة العدل الأوروبية أي دور خلال الفترة الانتقالية التي تنفصل خلالها بريطانيا عن الاتحاد”.

وختمت الصحيفة بالقول إن ” البريكست ليس الحل لعدم توفر العدالة الاجتماعية في بريطانيا، كما امل العديد من الفقراء الذين صوتوا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ أن البريكست سيجعل هذه المشكلة أعمق”.

الصحف الاميركية

اهتمت الصحف الاميركية الصدرة اليوم بالشرق الأوسط حيث قالت واشنطن بوست إن جاريد كوشنر مستشار الرئيس للشرق الأوسط الذي لا يتحدث عن مهماته قال إن دونالد ترمب على قناعة بأن “الإرهاب الإسلامي” والعدوانية الإيرانية لن يتوقفا قبل التوصل لسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل .

ولفتت نيويورك تايمز الى إن خطة السلام التي يتبناها ترامب تمنح سيادة ضئيلة لدولة فلسطينية عاصمتها ليست القدس، مع إعطاء إسرائيل القدس عاصمة، وإن هذه الخطة تنتقص من حقوق الفلسطينيين بقدر لم تنتقصه أي خطة أميركية سابقة، مضيفة أن ولي العهد السعودي أبلغ رئيس السلطة الفلسطينية بمحتوى الخطة في آخر لقاء بينهما بالرياض.

  • حملة ترمب الصليبية ضد المهاجرين هجوم على أميركا. افتتاحية.
  • جاريد كوشنر يقول إن الرئيس ترمب يسعى للتوصل لسلام في الشرق الأوسط لقناعته بأن “التطرف الإسلامي” والعدوان الإيراني لا يمكن أن يتوقفا بدونه
  • النقاشات حول خطة سلام الشرق الأوسط، التي تضغط على حقوق الفلسطينيين، تهز المنطقة.
  • طالبان لن تقبل بوجود مقاتلين أجانب في أفغانستان إذا سيطرت على السلطة فيها
  • القوات الأميركية تعتزم إبادة الأعمال الفنية التي أبدعها النزلاء في غوانتانامو
  • نهضة سعودية تدخلها القرن الواحد والعشرين
  • أميركا على أعتاب ازدهار اقتصادي جديد
  • البريكست وحدود أيرلندا الشمالية، هل ستبقى بريطانيا ضمن اتحاد الجمارك الأوروبي للحفاظ على السلام؟

اهتمت صحيفة نيويورك تايمز باعتقال الإمارات رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق وترحيله إلى مصر، ونسبت إلى مسؤولين أمنيين القول إن شفيق قد يواجه تهما بالخيانة أو إجراء قانونيا آخر في المحاكم المصرية.

وقالت إن هذه الخطوة تعد مؤشرا على استمرار الإمارات في حماية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إزاء أي تحد حقيقي في حملته المتوقعة لإعادة الترشح لرئاسة البلاد.

وأشارت إلى أن شفيق كان يقيم في الإمارات منذ أن ترشح لرئاسة مصر في 2012 وخسر بفارق ضئيل، وأضافت أنه أعلن في الأيام الأخيرة عزمه على خوض الانتخابات الرئاسية في بلاده مرة أخرى، وأنه قال إن الإمارات تمنعه من السفر.

وأضافت أنه بعد أن أعلن عن نيته الترشح للرئاسة، فإن العديد من المحطات التلفزيونية الموالية للحكومة المصرية استنكرت خطوته ووصفته بأنه فاسد وخائن، وأن محامين خاصين مؤيدين للحكومة بدؤوا تسجيل دعاوى قانونية ضده.

وتحدثت الصحيفة عن ترشح شفيق وخسارته أمام الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في انتخابات 2012 بفارق ضئيل، يقدر بنحو نقطتين مئويتين.

وأضافت أن شفيق سبق أن فرّ إلى الإمارات بعد خسارته الانتخابات، وذلك في وقت كان المدعون العامون يحققون في اتهامات بالفساد تتعلق بمهمته كوزير للطيران المدني (المسؤول عن الخطوط الجوية والمطارات الوطنية في مصر)، وهو منصب شغله عشر سنوات اعتبارا من 2001.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>