أخبار الصحافة 4/11/2017

أخبار الصحافة 4/11/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

السَّبْت ،١٥صَفَر  ١٤٣٩هـ |٤ نوفمبر / تَشْرِيْنُ الثَّاني  ٢٠١٧م

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خـادم الحـرمين يبعـث رسالة إلى رئيس كازاخستان

  • الأمير محمد بن سلمان يدعم النفط بجهود غير عادية أدت إلى تعزيز الأسعار

  • مركز الحوار بين أتباع الأديان: ولي العهد أطلـق حملـة استعـادة الإسـلام الـوسطـي

  • خطبتا الجمعة في الحرمين الشريفين: التعـدي على غـير المسلمين في بلدانهم وخيـانتهم محرم شـرعاً

  • الشورى يشدد على وضع معايير للتعامل الإعلامي مع قضايا حقوق الإنسان

  • المملكة تهنئ العراق بتحرير قضاء القائم من قبضة داعش الإرهابي

  • المملكة تؤكد أهمية تعزيز التعاون الدولي لصون الحقوق الإنسانية

  • مركز الملك سلمان للإغاثة يدشّن توزيع المساعدات الغذائية في مأرب

  • 200 شركة تشارك في الملتقى السعودي الأول بوادي مكة للتقنية

  • تعز: مجزرة أطفال جديدة للحوثيين

  • جماعة غامضة تتبنى اعتداء الواحات

  • الجيش العراقي يواصل التقدم في “القائم”

  • تسعة قتلى في تفجير بالجولان.. وإسرائيل تعرض التدخل

  • السبسي يشدد على أهمية حماية الكوادر الأمنية

  • المقاومة الإيرانية: أوقفوا آلة الشر في طهران

  • مقتل 11 طالبانياً في أفغانستان

  • سجن خمسة أشخاص في سيدني بتهمة التخطيط لعمل إرهابي

  • وزيرة الدفاع الألمانية تلغي زيارتها للأردن بسبب ائتلاف جامايكا

  • إيطاليا تضبط مخدرات مخصصة لتمويل هجمات «داعش» في أنحاء العالم

  • موسكو تحتجز معارضين بتهمة التخطيط لثورة

  • موظف «تويتر» يوقف حساب ترمب

  • أميركا تصفع كوريا الشمالية بعقوبات جديدة

  • الأمم المتحدة: 10 ملايين شخص بلا جنسية

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (المملكة +A) قالت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها:

 

التباطؤ الناتج عن الانكماش في النشاط يكاد يكون سمة المشهد الاقتصادي في العالم؛ ولا يمكن للمنطقة أن تكون بمعزل عن هذه الحالة، وبالتالي فإن الخطط الاستراتيجية للدول تقوم في بنيتها الاقتصادية على توقعات مثل؛ أسعار النفط، والناتج المحلي، وعندما يكون الواقع مخالفاً للتوقعات التي بنيت عليها تلك الاستراتيجية؛ فإنه من الطبيعي أن تتغير التوجهات، ويعاد النظر في مواعيد التطبيق.
وأضافت أن التوجهات المستجدة التي ساقها وزير المالية خاصة فيما يتعلق بإرجاء الموعد المحدد للتخلص من العجز في الموزانة العامة للدولة، وبالتالي تعديل مواعيد برنامج التوزان المالي ثلاث سنوات حتى 2023.. تأتي في ذات السياق القائم على مرونة التوجهات المالية من خلال برنامج التوزان المالي بما يتوافق مع المتغيرات الاقتصادية العالمية، أو التداعيات على المشهد المحلي، بما في ذلك رفع الدعم عن أسعار الطاقة، وإطلاق حساب المواطن الذي يستهدف الدعم المباشر للأسر السعودية المستحقة بعد تحرير أسعار الطاقة.
ورأت أن إعلان وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني تصنيف المملكة عند (+A) مع نظرة مستقبلية مستقرة جاء نتيجة لدعم من القوة المالية العامة والمعاملات الخارجية للمملكة وارتفاع الاحتياطيات الأجنبية -“ساما” جاءت في المرتبة السادسة عالمياً- وانخفاض الدين الحكومي، ورغم أن هذه المسوغات التي اعتمد عليها تصنيف “فيتش” مهمة؛ إلا أن أسعار النفط ستكون محركاً أساسياً خلال الفترة المقبلة؛ مع التوقعات بارتفاع حجم الإنفاق العام لميزانية العام المقبل 2018.
وخلصت إلى القول إن الدولة بقيادتها الشابة المدركة تعي تماماً تأثيرات كل خطوات التغيير التي لا تخرج عن الأهداف الكبرى لرؤية 2030، وصولاً إلى حالة من التعافي وتقليل الاعتماد على النفط رغم حالة الارتفاع المبهجة التي وصل إليها. وفي كل الأحوال يبقى المشهد الاقتصادي في المملكة على ما يرام بشهادة وكالة “فيتش”.

 

  • وفي سياق متصل، قالت صحيفة “عكاظ” في افتتاحيتها التي حملت عنوان ( شريفة قطر .. بالوثائق)

 

حركت وثائق زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن، التي نشرتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) أخيراً، المياه الراكدة، فاضحة من جديد علاقة بين «القاعدة» وإيران وقطر والأدوار المتبادلة لإشعال الثورات في عدد من البلدان العربية.
وأكدت أن المطلع على بعض الأوراق المكتوبة بخط يد أسامة بن لادن يجد أن «القاعدة» كانت متفقة مع قطر على تبني الثورات وتقديم الدعم للعمليات الانتحارية والتخريبية والتحريضية بمباركة ملالي طهران التي سعت كثيراً لتقديم المال والسلاح والتدريب لتنظيم «القاعدة» مقابل ضرب مصالح أمريكا والسعودية.
واختتمت بالقول مهما حاول النظامان الإيراني والقطري دحض أي من هذه الوثائق، فتاريخهما الملطخ بالدماء يشهد على أفعالهما المشينة في المنطقة.

 

  • وفي موضوع آخر، جاءت افتتاحية صحيفة “اليوم” بعنوان (قطر والتخبط بحثا عن مخرج)، إذ كتبت :

 

بعد أن قالت إن وزير خارجيتها قطع ما يوازي محيط الكرة الأرضية في جولاته المكوكية لعرض مأزق بلاده على دول العالم ومنظماته، وبعد ما لم تترك مؤتمرا أو مؤسسة دولية إلا وفتشت عندها عن حل أو مخرج للمشكلة التي قيدت نفسها بها، رغم أنها تعلم يقينا أن الحل على بعد خطوات من عاصمتها، صبت سلطات الدوحة مؤخرا جام غضبها على معالي أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني لتتهمه بأنه لم يقم بواجبات وظيفته، في خطوة تبين حجم الشعور بالضيق، وقلة الحيلة.
ورأت أن هجوم الإعلام القطري على معالي الأمين وبهذه الحدة، يعكس بصدق حجم المأزق الذي بلغته حكومة الدوحة، وبالتالي ضرورة البحث عمن تُعلق عليه هذه الخطايا التي تتجرعها أمام شعبها، رغم أنها تدرك أنه لا أمانة المجلس، ولا نظامه الأساسي يمكن أن يغض الطرف عن ممارسات الدوحة أو يتعامل معها كقضية خلاف سياسي عابر ليمارس دوره كوسيط لتقريب وجهات النظر.
وأوضحت أن ما فعلته الدوحة وما ارتكبته من حماقات ليس مجرد وجهة نظر، ولعل أطرف ما في تلك المواقف التي تطلقها الدوحة من حين لآخر استعدادها للحوار ولكن كما تقول ليس على حساب السيادة والكرامة، وهي التي انتهكت بتجاوزاتها سيادات الآخرين، وتدخلت في شؤونهم، وتآمرت ضدهم.
واختتمت بالقول ربما يكون أكثر ما آلمها مؤخرا ودفعها للهجوم على معالي أمين المجلس أنها تنبهت إلى أن دول المقاطعة قد خفضت من اهتمامها بقضية قطر، والذي كان مبعثه الحرص على الشعب القطري الشقيق، وأسقطتها من أولوياتها، وتفرغت للإعلان عن مشاريعها الطموح كإعلان سمو ولي العهد عن مشروع نيوم، والذي احتل واجهة الأخبار، مما رتب على الدوحة أن تفتش عن كبش فداء جديد ترمي عليه أحمالها وأثقالها التي باتت تنوء بها.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف المغربية

 

اهتمت الصحف المغربية الصادرة اليوم باستقبال العاهل المغربي الملك محمد السادس، أمس بالرباط ، رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فاكي محمد، الذي يزور المغرب حاليا.
دولياً تطرقت الصحف إلى الجولة التي بدأها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعدد من بلدان آسيا وتستمر 11 يوما ، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي يتطلع خلال الجولة إلى الضغط على كوريا الشمالية لنزع فتيل الأزمة التي تثيرها تجاربها النووية وتهديداتها المتكررة لجيرانها.
عراقياً تناولت الصحف الوضع الميداني والتوتر المستمر مع الأكراد، مشيرة إلى أن بغداد حشدت قوات عسكرية لاستعادة معابر الحدود الكردية.
في الشأن الأوروبي تطرقت إلى إصدار المدعي العام الإسباني مذكرة اعتقال في حق زعيم إقليم كتالونيا المعزول وأربعة من أعضاء مجلس وزرائه المقالين لتغيبهم عن حضور جلسة في المحكمة العليا.
وتابعت الصحف في أخبار متفرقة ، التحقيقات المتواصلة بشأن اعتداء نيويورك الإرهابي ، كما تناولت فصول مأساة مسلمي الروهينجا الفارين من ميانمار، وأشارت في السياق نقلاً عن الأمم المتحدة أن نحو 800 ألف من اللاجئين فروا إلى بنجلاديش وإنهم يواجهون ظروفا صعبة.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

سلطت الصحف التونسية الصادرة اليوم الضوء على الحراك السياسي والشعبي الذي تشهده تونس بعد مقتل رجل أمن على يد مسلح الأربعاء الماضي أمام مبنى مجلس نواب الشعب.
وتطرقت الصحف في الشأن العراقي إلى إعلان قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي أن وحدات تابعة له اقتحمت مركز مدينة القائم آخر معاقل تنظيم “داعش ” الإرهابي غرب البلاد.
وتناولت في الشأن الليبي تحذير قائد الجيش اللواء خليفة حفتر من استمرار هجوم قوات تابعة لحكومة الوفاق على معسكرات موالية له غربي البلاد.
وتناقلت تأكيد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن هناك ما لا يقل عن ثلاثة ملايين شخص حول العالم بلا جنسية وهو وضع يحرمهم من الهوية.
وتحدثت صحف السبت عن تظاهر آلاف الأشخاص في كتالونيا عقب سجن تسعة من أعضاء الحكومة المحلية المقالة في إطار تحقيقات تتعلق بمحاولة الانفصال عن إسبانيا.
وأشارت صحف تونس إلى توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنظيم ” داعش” الإرهابي بأنه سيدفع ثمناً غاليا وذلك عقب هجوم بشاحنة في نيويورك تبناه التنظيم أدى لمقتل 8 أشخاص وجرح 12 آخرين.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبزرت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم استدعاء الخارجية الباكستانية السفير البريطاني لدى إسلام آباد للاحتجاج على حملة الإعلانات التي ظهرت في لندن وتطالب بتحرير إقليم بلوشستان الباكستاني.
وتطرقت إلى تأثر النشاط العام في إقليم البنجاب الباكستاني بسبب الضباب الكثيف على المناطق الوسطى من الإقليم، الذي أدى إلى مقتل عشرة أشخاص وعرقلة جدول الرحلات الجوية.
وأشارت إلى بيان الخارجية الباكستانية الذي قال إن باكستان تراقب عن كثب الوضع في إسبانيا في ظل إعلان إقليم كتالونيا الاستقلال، وأملها في حل الأزمة بشكل ودي.
وسلطت الضوء على تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في باكستان بسبب توقف عدد من محطات توليد الطاقة عن العمل منذ يومين.
إقليمياً أخبرت صحف باكستان عن مقتل 54 شخصاً وإصابة العشرات بمعارك بين قوات الأمن الحكومية وعناصر مسلحة في أفغانستان.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسيرات الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري في عدة محافظات الضفة وتصيب العشرات بالاختناق.
وأولت صحف فلسطين اهتمامًا ، بمصادقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في المؤتمر العام لها من خلال لجنة التربية، قراراً يقضي بمتابعة دعمها قطاع التعليم في فلسطين، والاستمرار بمواجهة الإجراءات والعقبات التي يضعها الاحتلال أمام المؤسسات التربوية والثقافية، واتخاذ إجراءات حاسمة لحماية تلك المؤسسات.
وسلطت الأضواء على دعوة خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سليم ، بريطانيا للاعتراف بخطيئتها التاريخيّة ووعدها المشؤوم بإقامة دولة لليهود على أرض فلسطين الذي يتعارض مع الشرائع والقوانين الإنسانية والدولية كافة.
وتحدثت عن مواصلة طائرات الاستطلاع الإسرائيلية منذ يوم الجمعة الماضي التحليق بشكل مكثف في أجواء قطاع غزة.
وتطرقت الصحف إلى تقدم القوات العراقية أمس داخل مركز مدينة القائم في غرب البلاد، الذي يعد آخر معقل تنظيم “داعش” الإرهابي بمحاذاة الحدود مع سوريا، بحسب ما أفاد عسكريون.
وعرجت على إعلان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ، إن المنظمة الدولية تلقت 31 من مزاعم الاستغلال والعنف الجنسي ضد موظفيها في الأشهر الثلاثة من يوليو إلى سبتمبر من هذا العام.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

ركزت الصحف الليبية الصادرة اليوم ، على جهود رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج لأجل عودة الأمن والإستقرار إلى منطقة ورشفانة غرب العاصمة .
ونوهت إلى قلق واستنكار العديد من المنطمات والاحزاب الوطنية من تصاعد الاشتباكات وأعمال العنف التي شهدتها مدينة ورشفانة ومحيطها .
وتطرقت الصحف الصباحية إلى إختطاف أربعة مهندسين أجانب يعملون بمحطة أوباري جنوب غرب ليبيا من قبل مجموعة مسلحة.
وأشارت إلى إعلان مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا وجود أكثر من 500 أسرة من المهجرين داخليا تعيش في مستوطنات في مدينة بنغازي.
وبينت الصحف المناورات البحرية المشتركة التونسية والأمريكية ، قبالة السواحل التونسية، في إطار التعاون العسكري بين البلدين، مشيرة في ذات السياق إلى أن مناورات جزائرية أمريكية بحرية مشتركة قد جرت منذ أسبوعين .
وعرجت على إعلان إيطاليا أن الوضع الليبي وتحديات الأمن في منطقة المتوسط على رأس أجندة رئاستها الشهرية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 16 نوفمبر الجاري.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم على اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة تنفيذ قانون الانتخاب في ظل بروز خلافات بين الفرقاء الأساسيين على عدد من البنود والاجراءات التنظيمية المتعلقة بعملية الانتخاب.
فلسطينياً أشارت إلى تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية مستخدما الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع .
عراقياً أوردت الصحف إعلان قيادة العمليات المشتركة ان القوات العراقية دخلت القائم إحدى آخر المناطق التي ما تزال تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي كما استعادت القوات العراقية معبراً حدوديا مع سوريا من التنظيم الإرهابي بعد ساعات من دخولها القائم.
ولفتت أوروبياً إلى خروج الآلاف من سكان إقليم كتالونيا في مظاهرات احتجاج على سجن سلطات مدريد أعضاء في حكومة الإقليم المقالة لحين محاكمتهم بتهمة التمرد والعصيان.
وتناقلت صحف لبنان توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنظيم داعش الإرهابي بأنه سيدفع ثمناً غاليا عقب هجوم بشاحنة في نيويورك شنه شخص يتبع التنظيم وأدى لمقتل 8 أشخاص وجرح 12 آخرين.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

سلطت الصحف المصرية الصادرة اليوم الضوء على تطورات الأوضاع في الأراضي العراقية، مشيرة إلى استعادة القوات العراقية مدينة “القائم” غرب البلاد من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.
وركزت الصحف على الاحتجاجات التي نظمها الفلسطينيون في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة مرور 100 عام على إعلان بلفور.
وأبرزت الصحف مقتل وإصابة 31 شخص جراء تفجير انتحاري وقع على أطراف بلدة “حضر” السورية في هضبة الجولان المحتلة.
وعرجت الصحف على مقتل ثلاثة من تنظيم داعش الإرهابي في غارات أمريكية بمحافظة مأرب اليمنية.
ونشرت الصحف إعلان تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته رسميًا عن الهجوم الذي تم تنفيذه بشاحنة في منهاتن بنيويورك الثلاثاء الماضي.
وأشارت صحف مصر في متفرقات أخرى، إلى إحباط المخابرات الروسية محاولة كانت تستهدف القيام بعدد من العمليات التخريبية في موسكو وعدد من كبريات المدن الروسية .

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

ركزت الصحف السودانية الصادرة اليوم على تأكيد وزير الاستثمار السودانى مبارك الفاضل المهدي، إن السودان يجري محادثات مع شركة نرويجية ، لإقامة أكبر مزارعها للطاقة الشمسية، بقدرة انتاجية يصل حدها الأدنى إلى 400 ميجاوات بكلفة نحو 450 مليون دولار.
ولفتت الانتباه إلى استعادة القوات العراقية أمس، السيطرة على منفذ القائم الحدودي مع سوريا بعد معركة قصيرة.
وتطرقت إلى تبنى جماعة إرهابية غير معروفة هجوم الواحات الذي أدى إلى مقتل 16 شرطياً مصرياً في 20 أكتوبر الماضي.
ونقلت عن مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال الإسرائيلى اعتقلت 500 حالة اعتقال من بينهم 70 طفلاً قاصراً، وتسع نساء.
ونشرت إعلان المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أمس، أنها ستطلب من قضاة المحكمة الإذن لفتح تحقيق في معلومات عن جرائم حرب ارتكبت في إطار النزاع في أفغانستان.
وتحدثت عن ايقاف السلطات الأمنية في تونس 13 شخصا في حملات شملت عدة مدن في البلاد، بعد يومين من حادثة الطعن التي أدت إلى وفاة ضابط شرطة وجرح آخر.

 

  • الخليج:

 

مجموعة إرهابية «مجهولة» تتبنى هجوم الواحات… الجيش المصري يحبط هجوماً على إحدى نقاطه في سيناء

كتبت الخليج: ذكرت تقارير إعلامية في القاهرة أن القوات المسلحة المصرية قد تمكنت من إحباط محاولة فاشلة للهجوم على إحدى نقاط الارتكاز الأمنية شمالي سيناء. وقال العقيد تامر الرفاعي المتحدث العسكري المصري، إن القوات الجوية طاردت واستهدفت العناصر الإرهابية الهاربة وتمكنت من قتل 5 تكفيريين وإصابة 6 آخرين وتدمير سيارة دفع رباعي ومبنيين حاولت تلك العناصر الاختباء بداخلهما.

في أثناء ذلك، تبنت مجموعة متطرفة غير معروفة هجوم الواحات الذي أدى إلى استشهاد 16 شرطياً مصرياً في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في بيان تناقلته، أمس الجمعة، شبكات التواصل الاجتماعي المتشددة. وأعلن البيان الصادر عن مجموعة تطلق على نفسها اسم «أنصار الإسلام»، والذي لم يتسن التأكد من صحته من مصدر مستقل، مقتل أحد قادتها ويدعى عماد الدين عبد الحميد الملقب بأبي حاتم في غارات شنها الجيش المصري في أعقاب الهجوم.

وكان 16 من قوات الأمن المصرية استشهدوا في اشتباكات مع متطرفين في منطقة الواحات البحرية على بعد 135 كلم جنوب غربي القاهرة، في أحد أسوأ الاعتداءات منذ بدء الهجمات المتطرفة على قوات الأمن في العام 2013. ولم تتبن أي جهة الاعتداء في حينه.

وفي أعقاب الهجوم، نفذت قوات الأمن المصرية عمليات رصد ومتابعة في بلدات نائية في محافظات الجيزة وصعيد مصر، لكشف أماكن اختباء المسلحين. وأعلن الجيش المصري الثلاثاء مقتل «عناصر إرهابية» شاركت في الهجوم. وقال الجيش في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن «الضربات أسفرت عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية».

وكانت الشرطة المصرية تتعقب منذ سنوات القيادي المتطرف عماد الدين عبد الحميد، وهو ضابط عسكري سابق انضم إلى المسلحين. والتحق عبد الحميد بضابط آخر يدعى هشام العشماوي في ليبيا عقب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

ويعتقد أن العشماوي، الذي انشق عن مجموعة متطرفة مصرية بايعت تنظيم «داعش» في 2014، تابع لتنظيم «القاعدة».

 

  • البيان:

 

إسرائيل تمنع الطواقم من البحث عن الجثامين… شهداء نفق غزة يرتفعون إلى 12 و«السرايا» تتوعّد

كتبت البيان: أعلنت حركة الجهاد الإسلامي رسمياً، أمس، استشهاد 5 من نشطائها فقدوا داخل نفق استهدفته إسرائيل قبل 5 أيام في جنوب قطاع غزة، مؤكدة أن النفق «ليس الوحيد». وما زالت قوات الاحتلال تمنع الطواقم من الوصول إليه وانتشال الجثامين.

ونعى بيان صدر عن «سرايا القدس»، الجناح العسكري للجهاد، الشهداء الخمسة في النفق الذي فجره جيش الاحتلال الإسرائيلي بخان يونس، الاثنين الماضي، ما يرفع الحصيلة الى 12 شهيداً بعد أن كان 7 قضوا لدى محاولتهم الدخول إليه لإنقاذ المفقودين فيه.

وقالت السرايا في البيان إن «خمسة جدد من أبطالنا.. ارتقوا جراء القصف الصهيوني الغادر لنفق السرايا مساء الاثنين الماضي».

وأكد البيان أن استهداف إسرائيل للنفق «سيكون دافعا لاستمرار الإعداد في هذا السلاح الرادع (الأنفاق)، الذي يمثل مفتاح فكاك الأسرى من داخل سجون الاحتلال»، مبينا أنه «رغم الإجراءات الأمنية المعقدة واستخدام الاحتلال للتكنولوجيا في حربه ضد الأنفاق، استطاع مجاهدونا العبور من خلال نفق الحرية، الذي هو ليس الوحيد، لمسافة مئات الأمتار الى داخل أراضينا المحتلة».

ومنع جيش الاحتلال الاقتراب من المنطقة المحيطة بالنفق، للبحث عن الناجين أو استخراج الجثامين، في خرق للقوانين الدولية.

وقال الدفاع المدني في بيان، «أبلغنا من قبل اللجنة الدولية للصيب الأحمر برفض الاحتلال السماح بالدخول لتلك المنطقة واستكمال عمليات البحث واشتراطه الحصول على معلومات تتعلق بجنوده المفقودين خلال العدوان 2014» الذين تأسرهم حماس.

وبثت سرايا القدس فيديو لراجمات صواريخ وكتب عليها «الوقت نفد» في تلويح بالرد على تفجير النفق.

وبدأ الاحتلال إقامة ساتر ترابي ضخم بمحاذاة المنطقة التي جرى قصف النفق فيها، فيما أصيب فلسطينيان بجروح أمس، برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات قرب السياج الفاصل وسط القطاع. وذكرت مصادر طبية أن فتى يبلغ (17 عاما) وشاب يبلغ (25 عاما) أصيبا على أطراف مخيم البريج للاجئين وسط القطاع.

اعتقلت قوات الاحتلال، أمس، فلسطينيين اثنين من مدينة بيت لحم. وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت شادي محمد عبد الله الهريمي (29 عاماً) بعد اقتحام منزل والده وتحطيم بعض محتوياته. وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت وليد جاد الله (40 سنة) وهو من مدينة نابلس بعد مداهمة محله التجاري في بيت لحم.

 

  • الحياة:

 

«داعش» يفقد معاقله السورية والعراقية وينسحب إلى وادي الفرات

كتبت الحياة: مني تنظيم «داعش» بهزيمتين كبيرتين في يوم واحد تمثلتا بإجباره على سحب عناصره من دير الزور في سورية، ومدينة القائم في غرب العراق، واضطراره للجوء إلى أراض صحراوية في وادي الفرات، حيث من المتوقع أن يُطلق منها عمليات انتحارية ضد القوات السورية أو العراقية أو غيرها في محيط المنطقة. وذكرت وكالة «فرانس برس» أن التنظيم فقد خلال الأشهر الماضية مساحات واسعة أعلن منها «خلافته» في سورية والعراق عام 2014، أبرزها خسارة الرقة والموصل. ولم يعد يسيطر سوى على بعض المناطق المتفرقة.

وأعلن الجيش السوري في بيان الجمعة استرداد مدينة دير الزور بالكامل، ما يشكل «المرحلة الأخيرة في القضاء النهائي على التنظيم في سورية، خصوصاً أن المدينة كانت تمثل المقر الرئيسي لقيادة التنظيم بعد خسارة الرقة».

وتشكل محافظة دير الزور حالياً مسرحاً لعمليتين عسكريتين، الأولى يقودها الجيش السوري بدعم روسي عند الضفاف الغربية لنهر الفرات حيث مدينتا دير الزور والبوكمال، والثانية تشنها «قوات سورية الديموقراطية» بدعم أميركي ضد مسلحي التنظيم عند الضفاف الشرقية للنهر الذي يقسم المحافظة.

وتعد مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، آخر أهم معاقله. كما لا يزال يسيطر على جيوب محدودة في محافظة حمص وقرب دمشق وفي جنوب البلاد.

وفي الجانب الآخر من الحدود السورية، دخلت قوات عراقية وفصائل الحشد الشعبي مركز مدينة القائم ضمن عملية اعتبرها التحالف الدولي «آخر معركة كبيرة» ضد التنظيم. وتمكنت القوات العراقية أيضاً من السيطرة على منفذ القائم الحدودي الرئيسي المتصل بمدينة البوكمال من الجانب الآخر للحدود. ولم يعد أمام القوات العراقية حالياً سوى استعادة قضاء راوة المجاور ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار.

مع إعلان القوات العراقية أمس دخول مدينة القائم، آخر معاقل تنظيم «داعش» في العراق، تكون حقبة التنظيم في هذا البلد، التي بدأت باحتلاله عدداً من المدن العراقية عام 2014، قد انتهت رسمياً، لتفتح الباب لتكهنات مختلفة حول أسلوب عمل مقاتلي التنظيم مستقبلاً. كما تنهي استعادة القائم «ولاية الفرات» التي أعلنها «داعش» بعد سيطرته على محافظة الأنبار، وشملت هذه «الولاية» مدينة القائم والبوكمال السورية على الجانب الآخر من الحدود.

إلى ذلك، حذرت الحكومة العراقية إقليم كردستان من عرقلة تقدم قواتها للسيطرة على المنافذ الحدودية.

وهنأ رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس القوات الأمنية لدخولها قضاء القائم وتحريرها منفذ حصيبة الحدودي مع سورية. كما هنأ «العراقيين بسيطرة الأبطال على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية»، بعدما بدأت القوات العراقية تدعمها فصائل «الحشد الشعبي» اقتحام المنطقة صباح أمس.

وكانت القوات العراقية أعلنت خلال الأيام الماضية السيطرة على معظم البلدات التي تحيط بمدينة حصيبة الحدودية التي تعد مركز قضاء القائم السكاني، وأعلن قائد عمليات تحرير غرب الأنبار عبد الأمير يارالله فرض السيطرة الكاملة على منفذ حصيبة الحدودي. وتعد حصيبة التوأم الجغرافي والديموغرافي لمدينة البوكمال السورية، حيث يفصل منفذها الحدودي بين عشائر وعائلات منقسمة على جانبي الحدود.

ولم يعد أمام القوات العراقية سوى استعادة قضاء راوة المجاور ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، لتعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم «داعش» عام 2014.

وكان هذا التنظيم أعلن فور إكمال سيطرته على محافظة الأنبار التي تعد أكبر المحافظات العراقية مساحة، تقسيمها إلى ثلاث «ولايات»، أبرزها «ولاية الفرات» التي جمعت البوكمال بالقائم.

وبتحرير القوات العراقية قضاء القائم تكون قد أنهت سيطرة تنظيم «داعش» على كل المدن الرئيسة التي احتلها منذ بداية عام 2014، وأولاها القائم والفلوجة، وأعقبتها بستة شهور مدن الموصل وتكريت وعدد من بلدات ديالى، قبل أن تبدأ الحملات العسكرية بدعم أميركي، لاستعادة تلك المدن تباعاً من سيطرة التنظيم.

وتؤكد المصادر العسكرية العراقية أن مقاتلي «داعش» انسحبوا إلى عدد من القرى المتناثرة عبر الحدود، لكن مجموعات أخرى كانت تحللت داخل البيئة السكانية للمدن السنّية وبين النازحين، وهؤلاء قد يسعون إلى استعادة أسلوب التنظيمات المسلحة السابقة بضرب المدن عبر عمليات إرهابية.

وكانت السفارة الأميركية قالت في بيان أول من أمس إن أحد المجمعات التجارية في بغداد مهدد بعمل إرهابي، ونصحت مواطنيها بعدم الاقتراب من المجمع.

إلى ذلك، جددت الحكومة العراقية أمس، تمسكها بفرض السيطرة الاتحادية على المنافذ الحدودية لإقليم كردستان مع دول الجوار.

وأكد الناطق باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي في تصريح إلى «الحياة»، أن «إدارة الحدود وحمايتها هو ملف سيادي للحكومة الاتحادية في بغداد، وفق الدستور، ولا يمكن أن يدار من قبل سلطة الإقليم، كونه ملفاً حساساً جداً، ومرتبطاً بالأمن الداخلي والخارجي للدولة». وأعرب عن أمله بأن «يكون رد الفعل الكردي إيجابياً، ويتم تنفيذ الاتفاقات التي أبرمت بين القوات الاتحادية والبيشمركة والانسحاب من المناطق المتنازع عليها والمعابر الحدودية»، وأضاف: «نحن نتطلع إلى أن يكون هناك حس بالمسؤولية والحكمة من قبل أربيل وضمان عدم الانجرار إلى مشكلات أمنية واحترام الدستور وتطبيقه في شكل كامل».

وكانت الحكومة الاتحادية اتهمت الجانب الكردي بالتنصل من اتفاق أبرمه مع رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي، بالعودة إلى حدود الإقليم ما قبل عام 2003 والسماح لقواتها بالانتشار في المناطق المتنازع عليها، وأمهلت أربيل 48 ساعة لتنفيذ الاتفاق.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>