أخبار الصحافة 13/6/2017

أخبار الصحافة 13/6/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الإثنين، ١٢يونيو/حَزِيرانُ ٢٠١٧|١٧ رَمَضَان ١٤٣٨

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • القيادة تهنئ رئيسي الفلبين وروسيا بذكرى الاستقلال واليوم الوطني
  • خادم الحرمين يوجه بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة
  • إنفاذاً لأمر خادم الحرمين.. ولي العهد يوجه بتمديد هوية الزائرين اليمنيين لستة أشهر أخرى
  • ولي ولي العهد يبحث مع تيلرسون التطورات في المنطقة ومكافحة الإرهاب
  • ولي ولي العهد يتبرع بثلاثة ملايين ريال لحملة إطلاق سجناء عسير
  • خالد الفيصل يقر مخالفة 23 شركة متهاونة في نقل ضيوف الرحمن
  • فهد بن سلطان يلتقي مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف
  • سعود بن نايف يستقبل مجلس إدارة جمعية ذوي شهداء الواجب
  • حائل تكرم أميرها السابق وتستقبل أميرها الجديد.. اليوم
  • أمير الباحة يطلع على سير العمل في مديرية شرطة المنطقة
  • أمير القصيم يدشّن تطبيق الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين
  • محمد بن عبدالعزيز يدشّن مشروع «كلنا أهل» بصحة المنطقة
  • نائب أمير الشرقية يطلع على مشروعات مؤسسة جسر الملك فهد
  • “العدل” يوجه بإطلاق مبادرة “قيم” لقياس رضا المستفيدين من الخدمات العدلية
  • وزير الحج يتفقد مراكز الإرشاد في المسجد النبوي
  • الشريف: جهود “نبراس” مستمرة في مناطق المملكة.. ودور رجال الأعمال والبنوك ضعيف جداً
  • شيوخ قبائل: ملك العزم والحزم لم يغفل عن الجانب الإنساني تجاه الأسر المشتركة السعودية القطرية
  • «شؤون الحرمين»: المملكة استقبلت 1633 معتمراً قطرياً ولا صحة لمنعهم
  • البدء في تسجيل المنشآت في برنامج “صيفي”
  • الحملة السعودية توزع السلال الرمضانية على السوريين في طرابلس وشبعا
  • مليون مواطن بمنطقة مكة تستهدفهم “قيم الهدى”
  • رجال الدفاع المدني بالحرم المكي: لا تهاون في سلامة ضيوف الرحمن
  • برنامج الملك سلمان لإفطار الصائمين يواصل أعماله في دول البلقان
  • لجنة الصداقة البرلمانية في مجلس الشورى تلتقي السفير السويسري

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان ( السمو فوق المكائد )، كتبت صحيفة ” عكاظ ” في كلمتها

 

(( دائماً وأبداً كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أنموذجاً للرحمة ورمزاً للوفاء، ولذلك لم يكن مستغرباً أن يصدر الملك سلمان توجيهاته بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة السعودية – القطرية، تقديراً منه للشعب القطري الشقيق الذي هو امتداد طبيعي وأصيل لإخوانه في المملكة وجزء من أرومتها. هذا الموقف النبيل ليس مستغربا، فإذا كانت مواقف خادم الحرمين الشريفين الإنسانية شملت شعوبا متعددة في شرق الأرض وغربها، فما بالك ممن هم أشقاؤنا، وامتدادنا، وهذا يؤكد بأن حكومة المملكة العربية السعودية مهما كانت الصدمة كبيرة والجرح غائرا والخيانة ما زالت تواصل تداعياتها، إلاّ أنها تفرق بين الشعب القطري الذي لا ذنب له في ما حدث من كوارث واختراقات وخيانات حكومته التي ما زالت تمارس اللعب على الأوتار المسيئة لكل وشائج القربى وأواصر التواصل. إننا في المملكة متمثلون موقف الملك سلمان نحو أشقائنا في قطر، ومدركون لأوضاعهم؛ لذلك فإن هذا الموقف هو صفعة في وجه كل من يزايد على موقف المملكة من القطريين، أما الحكومة القطرية فالقادم وبكل المؤشرات أشد مرارة عليها.))

 

  • وتحت عنوان ( حقائق لا هواجس )، أكدت صحيفة ” الرياض ” في كلمتها

 

أن أسباب الأزمة مع قطر واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار لا يمكن إلا رؤيتها ومن مسافة بعيدة، تلك الأزمة تتمثل في مطالب محقة في ظاهرها وباطنها، هدفها حفظ أمن واستقرار واستمرار تنمية المنطقة ونموها ونمائها، فليس من المعقول أن يتم تجاهل مطالب شرعية من أجل التمسك باتجاه سياسي وفكري خاطئ يقود إلى هاوية أول ضحاياها قطر.
الاستعلاء في قاموس السياسة هو الخطوة الأولى نحو الانتحار بكل ما تحمله الكلمة من معنى بشع، السياسة القطرية في الأزمة سلكت طريق الاستعلاء والمكابرة، وحاولت الاستقواء بالغريب على الشقيق الذي يأتي كدليل واضح على معرفة مكمن الخطأ ومحاولة الالتفاف عليه بغية عدم الاعتراف به.
ما يثير الاستغراب هو استمرار الموقف القطري وتعنته في تناقض تام بين الأقوال والأفعال، وآخر ما سمعنا نقلاً عن وزير الخارجية الكويتي أن «قطر مستعدة لتفهم هواجس ومشاغل» أشقائها في الخليج وإن بلاده ستواصل جهودها لرأب الصدع الخليجي.
التلاعب بالألفاظ والمفردات لم يعد ممكناً في هذه المرحلة الحساسة من عمر منطقتنا الخليجية وحتى العربية، فما تطالب به المملكة ودول الخليج والدول العربية ليست مجرد «هواجس» إنما هي حقائق ووقائع مدموغة بالأدلة القاطعة التي لا تقبل الشك، لا مجرد هواجس وتوهمات وخيالات، تلك «الهواجس» موجودة في فكر من يصنع السياسة القطرية ويوجهها معتقداً أن هذه الأزمة ستمر كغيرها بمجرد اللعب على وتر الأخوة والجيرة والتاريخ المشترك، كل ذلك وضعناه في الاعتبار أعواماً طويلة وراعيناه أيما مراعاة وحرصنا عليه كل الحرص وقدمنا تنازلات من أجل تحقيقه وديمومته فماذا كانت النتيجة؟
النتيجة باتت معروفة للجميع أننا أعطينا ثقتنا لمن لا يستحقها وخانها مراراً وتكراراً دون أن يضع أي اعتبار لكل ما سبق، اليوم ممارسات صناع القرار القطري باتت تهدد بتصرفاتهم وانتماءاتهم وتحالفاتهم أمننا الوطني الذي هو خط من يقترب منه فلن يجد ما يسره.
نتمنى على الأشقاء في قطر أن يحكِّموا عقلهم وهذا أقل ما يجب أن يفعلوه ليس من صالحنا وصالح إقليمنا، ولكن من صالحهم في المقام الأول.

 

  • ختامًا.. طالعتنا صحيفة ” اليوم ” تحت عنوان ( الموقف الإنساني وسياسة المتناقضات )

 

وذكرت أن رغم ما أجمعت عليه الدول الخليجية بأهمية قطع علاقاتها مع الدوحة لضلوعها في مساندة ومعاضدة التنظيمات الإرهابية بالأموال والدعم السياسي وارتمائها في أحضان النظام الايراني، إلا أن الموقف الإنساني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله – بمراعاة أحوال القطريين والتخفيف من معاناتهم يدل دلالة واضحة على اهتمامه أيده الله بالشعب القطري ورعايته لمصالحهم.
ويتضح بجلاء في أعقاب القطيعة الخليجية أن الدوحة ما زالت تحاول الاعتماد على سياسة المتناقضات وخلط الأوراق والتملص من نهجها الذي سلكته بحياكة الدسائس للمملكة ودول الخليج عن طريق اللجوء الى الاستقواء بالآخر وعدم الاعتماد بأي شكل من الأشكال على شعب قطر الأصيل، وتلك سياسة خاطئة جرت على ساسة قطر ومازالت تجر عليهم الكثير من الأزمات والنكبات. وتلك السياسة الموغلة في الخطأ تتضح من خلال المتناقضات التي استندت عليها الدوحة في سلوكياتها بلجوئها للاستقواء بالآخر وتجاهل ارادة الشعب القطري كليا، واستمرارية اللعب على الحبلين في عدة اتجاهات لعل أبرزها الاعلان عن مقاتلة الميليشيات الحوثية والمخلوع صالح مع الدول العربية المتحالفة في وقت تدعم فيه تلك الميليشيات الانقلابية بالمال للقفز على الشرعية اليمنية واطالة أمد الحرب.
وتحاول الدوحة التنصل من دعم الإرهاب وهي في حقيقة الأمر داعمة لهذه الظاهرة الشريرة من خلال تمويلها ودعمها للتنظيمات الإرهابية بالأموال والتآمرعلى اسقاط الحكومات العربية وزعزعة أمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي، وماعاد هذا الدعم خافيا ان تم الرجوع الى القائمة الطويلة من الأسماء التي دعمتها الدوحة لممارسة سلسلة من العمليات الارهابية في العديد من الدول.
وليس أمام الدوحة للعودة الى حظيرتها الخليجية والعربية والاسلامية والدولية الا خيار واحد يتمحور في التزامها المطلق بوقف ارتمائها في أحضان إرهاب الدولة المتمثل في النظام الايراني الدموي والتوقف عن دعم التنظيمات الارهابية بالأموال والتوقف عن حياكة الدسائس ضد العديد من الدول العربية، وبدون هذا الخيار فان الدوحة سوف تبقى معزولة عن العالم لتغرد خارج السرب ويصعب عليها الخروج من أزمتها القائمة.
ولاشك أن ساسة قطر من خلال تصرفاتهم الطائشة تلك يلحقون أفدح الأضرار بشعبهم ويلحقون أفدح الأضرار بالاجماع العربي والإسلامي والدولي بأهمية محاصرة ظاهرة الإرهاب وملاحقة الإرهابيين أينما وجدوا، والخروج عن هذا الاجماع ليس في صالح قطر ولا يصب في مصالح الدول الخليجية وهي تحاول مجتمعة مع المجتمع الدولي ملاحقة الإرهابيين واجتثاث ظاهرتهم الشريرة من جذورها.
لقد تبين لدول العالم أن الدوحة ضليعة وشريكة في العديد من العمليات الارهابية الاجرامية التي تم تنفيذها في كثير من أقطار وأمصار العالم، وتبين لتلك الدول أن ارتماء الدوحة في أحضان النظام الايراني لم يعد عليها بخير وانما زادها ضعفا وتشرذما وعزلة، وتبين لتلك الدول أن الدوحة لن تخرج من عنق الزجاجة إلا بعودتها الصائبة لصفها الخليجي والعربي والإسلامي.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، خبر مصادقة حكومة الاحتلال الإسرائيلي على بناء 8345 وحدة استيطانية منذ بداية العام الجاري، ومطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الأونروا “.
وتناولت تنديد منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد بدعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تفكيك وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” ودمجها في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
وأولت اهتمامًا ، بإعلان اللجنة الوزارية الإسرائيلية، عن موافقتها على مشروع قانون من شأنه أن يسمح بوقف دفع السلطة الفلسطينية مخصصات مالية لعوائل الشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينيين .
وسلطت الضوء على تصدر حزب ايمانويل ماكرون الوسطي بفارق كبير عن منافسيه في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية ، الامر الذي سيتيح له على الارجح الحصول على أكثرية ساحقة في الجمعية الوطنية خلال الدورة الثانية .
وركزت على مقتل 11 شخصا وتمكن أكثر من 900 سجين من الفرار في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية خلال هجوم شنه على السجن مهاجمون لم تعرف هوياتهم .

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم نبأ تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفيًّا من وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ريكس تيلرسون ، مشيرة إلى أنه تم خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية وبحث تطورات الأوضاع في المنطقة.
واهتمت بتطورات الأوضاع في الجارة ليبيا مع إعلان لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي رفضها إطلاق سراح رموز النظام السابق ، وذلك عقب إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي .
وأخبرت عن إيقاف الجيش الجزائري ثلاثة إرهابيين وثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية ، خلال عملية عسكرية بمحافظة قسنطينة شرق البلاد ، مشيرة إلى أنه تم خلال العملية مصادرة كمية من الأسلحة والذخيرة ومبالغ مالية .
وتناولت في الشأن العراقي نبأ تمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على الجزء الجنوبي من حي الزنجيلي في الجانب الأيمن من مدينة الموصل وطرد عناصر تنظيم داعش الإرهابي منها .
وألقت صحف تونس الضوء على سير عملية إدلاء الفرنسيين بأصواتهم في الدورة الأولى للانتخابات التشريعية الفرنسية، وسط توقعات بتصدر حزب الجمهورية إلى الأمام ماكرون هذه الانتخابات .
وتطرقت إلى تمكن الشرطة الروسية من قتل مسلح في أحد ضواحي موسكو بعد قتله أربعة أشخاص وإصابة آخرين بينهم عناصر من قوات الأمن .
واحتوت صحف تونس عدداً من التقارير الإخبارية المتفرقة من بينها مقتل 3 جنود أمريكيين في أفغانستان ، واستمرار الاحتجاجات في فنزويلا للمطالبة برحيل الرئيس نيكولاس مادورو .

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

أكدت الصحف الجزائرية الصادرة أن قطع العلاقات الديبلوماسية مع قطر من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين ومصر ، كان إجراء ضروريا ولا خيار عنه ، بالنظر لتمادي قطر في دعم وتمويل المتطرفين وكذا المساس بأمن واستقرار وسيادة دول الخليج ، فضلا عن باقي الدول العربية .
وأبرزت الصحف رفض الدول الكبرى لمساعي قطر تبرير سلوكياتها ومواقفها الداعمة للإرهاب .
وعلى صعيد آخر ، تحدثت الصحف عن تقدم قوات الشرعية اليمنية المدعومة من قبل قوات التحالف العربي في جبهة تعز ، مشيرة إلى أن تحرير هذه المدينة الاستراتيجية من قبضة الانقلابيين الحوثيين وحلفائهم ، قضية وقت فقط ، في انتظار تطويق العاصمة صنعاء وإسقاطها ، في ظل الخلافات التي استفحلت مؤخرا داخل معسكر الانقلابيين وكذا انهيار منظومتهم الأمنية جراء الضربات الموجعة التي تلقاها المتمردون من قبل المقاومة اليمنية وجيش الشرعية بدعم قوات التحالف العربي .
ولفتت الصحف الانتباه للعجز الكبير الذي سجلته الموازنة التونسية .
وتحدثت الصحف عن مجريات الأحداث في لبنان والسودان ومصر والعراق وسوريا ، مؤكدة أن استمرار حرب الإبادة من قبل جيش النظام السوري وحلفائه ، مؤشر على رغبة النظام في الحسم العسكري ، رغم التزام المعارضة بمواصلة حوار جنيف وأستانة .

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم بمجريات الاحداث المحلية والاقليمية والدولية مبرزة في الشأن المحلي مشاركة الرئيس السوداني، عمر البشير في القمة الاستثنائية لمنظمة دول الإيقاد، التي ستعقد اليوم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
وأشارت إلى أن ان مجلس الأمن الدولي سيبحث الأسبوع المقبل خفض بعثة القوات المشتركة في دارفور “يوناميد” بناء على تقرير مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي أوصى بخفض القوة العسكرية بنسبة 44 % والشرطة بنسبة 33 % .
وسلطت الضوء على ارتفاع حصيلة ضحايا الكوليرا في اليمن إلى 859 حالة، مما يعني رصد 70 حالة وفاة جديدة في ثلاثة أيام، وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية .
واخبرت عن شن الطائرات الأمريكية غارة جوية استهدفت موقعاً لحركة الشباب الصومالية الإرهابية على بعد حوالي 300 كليو متر جنوب غرب العاصمة الصومالية مقديشو .
ونقلت عن وزارة الخارجية الفلسطينية قولها ” إن الاحتلال الإسرائيلي أبشع أشكال الإرهاب المنظم، ويشكل الحاضنة الحقيقية لوجود ونمو الإرهاب اليهودي ” .
وتناقلت صحف الاثنين أنباء مقتل ثلاثة من رجال الشرطة الباكستانية إثر هجوم شنه مسلحون مجهولون في مدينة كويتا جنوب غرب باكستان.
وعرجت على احباط وحدات من حرس الشواطئ الجزائرية بمدن عنابة وتمنراست وغرداية وتلمسان، هجرة غير شرعية لـ 37 مهاجراً من جنسيات مختلفة.
ولفتت الانتباه الى مقتل 11 شخصا وهروب أكثر من 900 سجين عندما اقتحم مهاجمون مجهولون سجناً في بلدة بيني شمال شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية.
ونشرت صحف السودان اعلان الشرطة الألمانية أمس أنها لم تعثر على متفجرات داخل طائرة تابعة لخطوط «ايزي جت» هبطت اضطرارياً ليل السبت في كولونيا بغرب ألمانيا بسبب حصول محادثة مشبوهة على متنها.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا، التي تعقد اليوم في العاصمة الألمانية برلين تحت شعار “الاستثمار في مستقبل مشترك”.
وأشارت الصحف إلى أن الرئيس السيسي سيطرح رؤية مصر تجاه التحديات التي تواجهها القارة الأفريقية أمام القمة التي يشارك فيها عدد من الزعماء الأفارقة وإيطاليا بصفتها رئيسة مجموعة الدول السبع الصناعية.
وسلطت الصحف الضوء على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان التي أكد فيها أن التحدي الذي يواجهه كوزير للجيش هو منع اندلاع حرب قادمة مع قطاع غزة وانه ليس لدية أي رغبة في استعادة السيطرة على القطاع.
وفى الشأن السوري تحدثت الصحف عن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن على أول حي غرب مدينة ” الرقة ” معقل تنظيم داعش في سوريا.
ولفتت الصحف الانتباه إلى مصرع ثمانية مهاجرين فيما أعتبر نحو مئة شخص في عداد المفقودين قبالة السواحل الليبية خلال محاولتهم الوصول على أوروبا في هجرة غير شرعية على متن زورق بحري.
دولياً أخبرت الصحف عن فتح مراكز الاقتراع في فرنسا أبوابها مجددا لاستقبال أكثر من 47 مليون ناخب فرنسي لاختيار ممثليهم البالغ عددهم 577 نائبا في الجمعية الوطنية ” البرلمان الفرنسي “.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

ركزت الصحف العراقية الصادرة اليوم الاثنين اهتمامها على تطورات معركة تحرير حي الزنجيلي الاستراتيجي الواقع في الجانب الايمن لمدينة الموصل والتقدم الذي حققته القوات العراقية المشتركة في هذا المجال وإعلانها تحريره بالكامل .
كما اهتمت الصحف بالإعلان عن تكليف قيادة العمليات المشتركة العراقية لقطعات مدربة للتعامل مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في مناطق الموصل القديمة ذات الطبيعة العمرانية الخاصة والازقة الضيقة والكثافة السكانية العالية.
وبينت الصحف أنه لم يتبق تحت سيطرة التنظيم سوى اجزاء من حي الشفاء والمجمع الطبي في أيمن الموصل، وبتحريرها تكون القوات المشتركة قد وصلت الى المداخل الشمالية لمدينة الموصل القديمة التي سيتم اقتحامها من قبل القطعات الراجلة المدربة على حرب الشوارع والقتال في المناطق السكنية بإسناد قريب من طيران الجيش العراقي .
وعرجت الصحف على اتفاق الكتل السياسية العراقية على دمج انتخابات مجالس المحافظات مع الانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها العام المقبل 2018.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبزرت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم, نفي باكستان صحة الشائعات الإعلامية التي تحدثت عن عزمها على إرسال قوات لنشرها في قطر، واعتبرتها تقارير كاذبة وجزء من حملة خبيثة تهدف إلى خلق سوء تفاهم بين الدول الإسلامية.
وسلطت الاهتمام على حصول باكستان على العضوية بمنظمة “شنغهاي للتعاون” وما لذلك من آثار إيجابية على الأهمية الإقليمية لباكستان.
وأخبرت عن مصرع وإصابة العشرات جراء حوادث سببتها الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية في إقليم البنجاب الباكستاني خلال اليومين الماضيين.
وفي الشأن الأمني تناقلت أنباء مقتل ثلاثة من رجال الشرطة الباكستانية إثر هجوم شنه مسلحون مجهولون في مدينة كويتا جنوب غرب باكستان.
وأخبرت عن مقتل مواطن باكستاني بنيران القوات الهندية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وأشارت إلى تحذير باكستان من الآثار السلبية لاستمرار الهند في انتهاك اتفاقية وقف إطلاق النار على أمن المنطقة.
وتطرقت إلى استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي في باكستان لساعات طويلة نظراً لتفاقم نسبة العجز بين الانتاج والاستهلاك.
وأشارت إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل مبالغ في باكستان رغم الحملة التي تم إطلاقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة شراء الفواكه خلال شهر رمضان.
وتناقلت الأنباء التي تحدثت عن مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبوبكر البغدادي بغارة جوية.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

ركزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم على جلسة مجلس الوزراء التي ستلتئم الأربعاء المقبل برئاسة رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون وعلى جدول أعمالها أكثر من أربعين بندا، يتقدمها بند قانون الانتخاب الجديد .
وأوردت الانباء المتعلقة بالأزمة السورية من بينها نبأ تصدي المعارضة السورية في درعا لمحاولة قوات نظام الأسد والمليشيات الموالية له اقتحام مخيم درعا للنازحين، وذلك بعد أسبوع من القصف التمهيدي للمخيم المذكور .
كما لفتت إلى تمكن فصائل المعارضة السورية من فرض سيطرتها على حي الرومانية في الجهة الغربية لمدينة الرقة التي كانت تعد معقل تنظيم داعش الإرهابي في سوريا .
وأخبرت الصحف عن تمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على الجزء الجنوبي من حي الزنجيلي في الجانب الأيمن من مدينة الموصل وطرد عناصر تنظيم داعش الإرهابي منها .
وأشارت إلى وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي امس إلى العاصمة الألمانية برلين للمشاركة في القمة التي تنظمها الرئاسة الألمانية لمجموعة العشرين للشراكة مع إفريقيا تحت شعار الاستثمار في مستقبل مشترك .
وتطرقت إلى الاحتجاجات المستمرة من قبل مئات المعارضين في فنزويلا بشوارع العاصمة كراكاس، للمطالبة برحيل الرئيس نيكولاس مادورو .
وواكبت صحف لبنان سير عملية إدلاء الفرنسيين بأصواتهم في الدورة الأولى للانتخابات التشريعية الفرنسية أمس.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم, استنكار رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الأخبار التي تم تداولها حول اعتراضه على القرار الأخير للجنة الدفاع بخصوص لائحة الكيانات الإرهابية التي ضمت 75 شخصية ليبية و 9 كيانات مؤسسية، واصفًا تلك الأخبار بالكاذبة والمغرضة التي تهدف إلي فك التلاحم الوطني وخلق جو من الفتنة لخدمة الإرهاب وأنصاره علي حساب المؤسسات الشرعية.
وركزت على إعلان لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي رفضها إطلاق سراح رموز النظام السابق إلا بعد صدور أحكام واضحة، وذلك عقب إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي ولفتة إلى أن إطلاق سراح رموز النظام السابق لا تتم إلا بعد “تبرئتهم من التهم المنسوبة إليهم”، مشيرة إلى أن مثل هذه الأعمال من شأنها خلق فتنة وفوضى في البلاد الهدف منها التشويش وخلط الأوراق.
ورصدت صحف الصباح عملية الإفراج عن سيف الاسلام القذافي، موضحة أنها في هذا التوقيت قد يربك العملية السياسية التي أصبحت تنضج وتقترب من النهاية، خاصة عقب تبلور الحلول أمام الدول الإقليمية والعالمية الراعية للحوار، لأنه قد يجمع حوله أنصار النظام السابق الذين أصبح لهم صوت مرتفع في جميع المدن ويحاولون إظهار فشل الثورة وتحميل هذه الإخفاقات من قتال وانتشار للسلاح ونقص السيولة النقدية على عاتقها لرفع وتيرة الحنين إلى نظامهم.
وتطرقت إلى بيان المجلس الأعلى للدولة، بأن ما قام به بعض أعضاء مجلس النواب من محاولة الزج بأسماء بعض الشخصيات، ومن بينها رئيس المجلس الأعلى للدولة، ضمن قائمة ما يزعم بالإرهاب وفق توصيف دول إقليمية متورطة في الشأن الليبي، يأتي في الوقت الذي تبذل فيه الجهود لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، مؤكدًا أن الأمر استغلال وتوظيف لمصطلح الإرهاب لتصفية الخصوم السياسيين.
وأشارت إلى بيان النائب العام في طرابلس، الذي يوضح بأنه يهيب بجميع الجهات والمؤسسات الرسمية بالدولة احترام اختصاصات السلطة القضائية والنأي بها عن دائرة الصراعات والمزايدات السياسية ضمانا لاستقلال القضاء، منوهاً بأن من وصفه المتهم سيف القذافي صدر في حقه حكم غيابي ومطلوب القبض عليه، موضحاً أن قانون العفو لا يكون إلا من خلال استيفاء الشروط القانونية التي تختص بتنفيذها السلطة القضائية بالإضافة إلى أن المتهم مطلوب لدي محكمة الجنايات الدولية.
وعرجت على ترحيب المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين بتصريحات الرئيس دونالد ترامب التي أكد خلالها على ضرورة أن توقف قطر تمويل الإرهاب. موضحة أن المنامة رحبت بتصريح ترامب وتابعت أن موقفه “الحازم” يعكس “إصرارا شديدًا على مواصلة مكافحة كل صور الإرهاب وضمان التكاتف الدولي للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة”.

  • الخليج:

«الحشد» يصد هجومين لـ «داعش» شمال شرق صلاح الدين… اقتحام باب سنجار والعثور على سجن احتجاز الإيزيديات في الموصل

كتبت الخليج: أكدت القوات العراقية، أمس، أنها تمكنت من استعادة الجزء الجنوبي من حي الزنجيلي واقتحام حي باب سنجار في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، فيما كشف الجيش العراقي عن سجن تابع لتنظيم «داعش» في حي 17 تموز بالمدينة كان يحتجز فيه النساء الإيزيديات، في وقت صدت قوات الحشد الشعبي هجومين للتنظيم الإرهابي في قاطع الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين.

وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، إن «قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت الجزء الجنوبي من حي الزنجيلي ورفعت العلم العراقي على مبانيه». وأضاف يار الله أن تلك القطعات «اقتحمت حي باب سنجار في الساحل الأيمن من مدينة الموصل».

وذكرت وزارة الدفاع العراقية في بيان أن «داعش» كان يستخدم السجن الواقع في حي (17 تموز) في الجانب الأيمن من الموصل لاحتجاز النساء الإيزيديات وقد أخلى السجن ونقل السجينات إلى منطقة الموصل القديمة قبل هزيمته في الحي. وأوضحت أن التنظيم حول منزلا كبيرا إلى سجن بعد أن وضع أبوابا حديدية له وحول غرفه إلى زنزانات فضلا عن إقامته غرفة إدارة مجهزة بشاشات لمراقبة غرف السجن.

من جهة أخرى، ذكر بيان لإعلام الحشد، أن «قوات الحشد الشعبي تمكنت من صد هجومين ل«داعش» الإجرامي في قاطع عمليات الشرقاط شمال شرق صلاح الدين، وآخر في ناحية تلول الباج التابعة لقضاء الشرقاط على قطعات الجيش العراقي». وأضاف أن «قوات الحشد قتلت انتحاريين اثنين ودمرت خمس سيارات تابعة للعدو، ما دفع بقية عناصر القوة المهاجمة إلى الهروب والتراجع». وأشار إلى أن «عناصر «داعش» الإجرامية كانت تنوي من هجومها السيطرة على ناحية تلول الباج لقطع طريق الإمداد الرئيسي بين بيجي والموصل».

وفي محافظة الأنبار ذكر مصدر عسكري في قيادة عمليات الأنبار، أن «قوة من الجيش وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي قامت بعملية استباقية في منطقة الآبار شرق بحيرة الرزازة جنوبي الأنبار، تمكنت خلالها بمساندة طيران التحالف من قتل خمسة إرهابيين».

وفي محافظة المثنى، قال قائد عمليات الرافدين اللواء علي إبراهيم المكصوصي في بيان، إن «دوريات الشرطة المنتشرة في بادية السماوة، وبناء على معلومات استخبارية، تمكنت من إحباط عملية إرهابية كان ينوي الإرهابيون القيام بها بقضاء السلمان أو العبور إلى داخل المحافظة من خلال محاولة تسلل سيارتين نوع بيك أب في الساعات الأولى من فجر أمس مستغلين ظلام الليل وعمق الصحراء فتصدت لهم دوريات الشرطة المنتشرة في البادية واشتبكت معهم وأجبرتهم على الفرار دون أن يحققوا مآربهم الإجرامية في النيل من سلامة وأمن المواطنين».

وفي العاصمة بغداد، ذكر مصدر في الشرطة أن «مسلحين أطلقوا النار، صباح أمس، باتجاه مدني قرب منزله في منطقة الشعب شمالي بغداد، ما أسفر عن إصابته».

 

  • البيان:

 

وثائق تكشف حجم التمويل القطري لإعلام الإخوان

200 مليون دولار لتنفيذ مخططات الدوحة في مصر

كتبت البيان: كشفت وثائق خصوصاً بوحدة التعاون الدولي بوزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية، عن حجم الدعم الذي قدّمته الدوحة للإعلام الإخواني إبان حكم التنظيم الإرهابي لمصر، من أجل تنفيذ مخططات قطر في مصر.

ورصد محللون ومنشقون عن التنظيم الإخواني في السياق ذاته، في تصريحات خاصة لـ«البيان»، استراتيجية وأهداف الدوحة من ذلك التمويل، والآليات اذي تم تقديمه من خلالها سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

وأظهرت إحدى الوثائق المسربة، التي ترجع تاريخها إلى فبراير 2013، تعليمات من رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الخارجية السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني لوزير الثقافة القطري بتخصيص مبالغ مالية لدعم المؤسسات الإعلامية والثقافية المصرية وإعطاء منح وهبات ومكافآت إلى بعض الإعلاميين والنشطاء العاملين بالصحف والمجلات والإذاعة والتليفزيون وكذا مواقع التواصل الاجتماعي وأصحاب المدونات في مصر. وتصل قيمة ذلك الدعم إلى نحو 200 مليون دولار.

الدعم الإعلامي لتنظيم الإخوان الإرهابي في مصر وأذرعه لم يكن وليد التطورات السياسية التي شهدتها مصر عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 أو خلال عام حكم الإخوان لمصر وما بعد سقوطهم في 2013، فحسبما يؤكد نائب مرشد الإخوان السابق (المنشق عن التنظيم) د.محمد حبيب، فإن الدعم القطري الإعلامي للإخوان كان منذ قبل ثورة يناير، في غمار الدعم الذي تقدمه الدوحة للتنظيم بصفة عامة، إذ حرصت الدوحة دائماً على إفراد مساحات واسعة لعرض منهج الإخوان والترويج له.

ويوضح – في تصريح خاص لـ«البيان» – أن دعم الدوحة للإخوان لم ينقطع، وفي عام حكم الإخوان دعمت قطر الإعلام الإخوانجي الذي كان يقوم بدور واسع في إبراز الدور الذي تقوم به الجماعة تجاه مصر. مشددا على أن قيمة الدعم الذي حصل عليه التنظيم منذ ما بعد ثورة يناير وحتى بعد سقوط حكم الإخوان غير معروف بالنسبة له تحديدا، لكنه وصفه بالدعم الكبير الذي لم يتوقف.

بينما يوضح المحامي المصري طارق محمود – في تصريح لـ«البيان» – أن قيمة ذلك التمويل القطري للإعلام الإخواني تصل بالفعل إلى نحو ما يقارب الـ200 مليون دولار، حصل عليها إعلاميون وصحافيون بتمويل من المخابرات القطرية، من أجل اختراق الأمن القومي المصري والتدخل الكامل ونشر ما يصب في صالح دعم تنظيم الإخوان والمخططات القطرية التركية.

وتكشف وثيقة أخرى عن تعليمات أصدرها وزير الثقافة والفنون والتراث في قطر برفع سقف المنح والهبات المقدمة للمؤسسات الإعلامية والثقافية المصرية بنسبة 50 في المئة اعتباراً من العام المالي 2013/‏2014، وبنسبة 100 في المئة بالنسبة للإعلاميين بالصحف والمجلات والإذاعة والتليفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي وأصحاب المدونات والنشطاء السياسيين بمصر.

كما كشفت الوثيقة ذاتها عن استثناء بعض الأسماء من تلك القيمة، ووضعهم في كشوف خصوصاً، واعتماد نسبة زيادة 150% بأثر رجعي اعتبارا من العام 2012/‏2013.

وبدوره، يتحدث الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية المنشق عن التنظيم الإخواني طارق أبو السعد، عن أهداف واستراتيجية قطر في إدارة ذلك التمويل الذي منحته لتنظيم الإخوان على الصعيد الإعلامي، سواء من خلال دعم منصات إعلامية إخوانية أو من خلال دعم الإخوان إعلاميا بإفراد المساحات لهم وتبني وجهة نظرهم والترويج لها لاسيما في قناة الجزيرة.

ويقول أبو السعد لـ«البيان» إنه وفق المعلومات المتوافرة لديه فإن قناة «25» الإخوانية كانت مدعومة بشكل كامل ماليا وإجرائيا وإداريا من قبل الدوحة، وأمدت قطر القناة الناطقة باسم الإخوان خلال فترة حكم التنظيم الإرهابي لمصر بمعدات حديثة، وأجهزة تصوير متقدمة.

مشددا على أن التمويل القطري للإعلام الإخواني كان يأتي في صورة مباشرة أو غير مباشرة، المباشرة مثل الدعم الذي حصلت عليه قناة «25» الإخوانية، وغير المباشرة على غرار استكتاب واستقطاب عناصر وشخصيات إعلامية للكتابة والترويج للإخوان سواء في مؤسسات إعلامية قطرية أو مؤسسات ممولة من قطر.

ولم تكن الدوحة من خلال ذلك الدعم ساعية فقط من أجل الترويج للإخوان وتثبيت أقدامهم في حكم مصر، إلا أن أهدافا أخرى كانت تسعى إليها وراء ذلك الدعم، على رأسها دعم المشروع القطري التركي والخاص بدعم وإضفاء الشرعية على الحركات المسلحة في ليبيا وسوريا، وخلق رأي عام مصري داعم لذلك التوجه، حسبما يؤكد أبو السعد، الذي يوضح في معرض تصريحاته لـ«البيان» أن الإعلام الإخواني خلال فترة حكم التنظيم لمصر وبدعم من قطر كان يركز جل جهوده على الترويج لتلك الفصائل المسلحة، وقد حاول تشويش المصريين.

وتواصل الدعم القطري للإعلام الإخواني حتى بعد العام 2013 الذي شهد في منتصفه سقوط حكم الإخوان، وكانت الاستراتيجية القطرية في توجيه الإعلام الإخواني الذي تموله ترتكز على ثلاث معالجات رئيسية، أولها نفي الشرعية عن النظام الحاكم في مصر بعد سقوط مرسي، وثانيها الترويج إلى أن هنالك عنفا في مصر يقوم به النظام، وأخيرا الترويج لوجود ضيق في الحياة في مصر بزعمهم فشل النظام الحاكم.

 

  • الحياة:

 

الأردن يحبط محاولة تسلل تستهدف «المنطقة الآمنة»

كتبت الحياة: استمر التصعيد عند «معبر التنف» على الحدود السورية- العراقية، وأعلنت قوات حرس الحدود الأردنية قتل 5 أشخاص حاولوا التسلل إلى الأردن من المعبر الذي يشهد سباقاً بين قوات «التحالف الدولي» من جهة، والقوات النظامية والميليشيات الموالية لها من جهة أخرى.

وشهد «معبر التنف» توتراً متزايداً في الآونة على خلفية محاولة عناصر نظامية سورية وميليشيات موالية لها الاقتراب من مناطق «عدم الاشتباك» التي حددتها قوات «التحالف الدولي». وتقول مصادر مطلعة إن دمشق وطهران تحاولان فرض واقع جديد على الأرض يصعب فكرة المنطقة الآمنة في الجنوب، قبل وصول الأميركيين والروس إلى تفاهمات نهائية حولها.

في موازاة ذلك، حققت القوات النظامية تقدماً في البادية السورية وسيطرت على مناطق قرب مدينة السخنة على طريق تدمر. وتعتبر السخنة بوابة الوصول إلى مدينة دير الزور. وشنت «قوات سورية الديموقراطية» مدعومة بطيران «التحالف الدولي»، هجوماً على قاعدة عسكرية مهمة شمال مدينة الرقة يسيطر عليها «تنظيم داعش»، في محاولة لـ «كسر تحصينات» التنظيم في المدينة. وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن «قوات سورية الديموقراطية» تمكنت من دخول الرقة من الجهتين الشرقية والغربية، لكنها تواجه صعوبة من أجل السيطرة على القاعدة العسكرية «الفرقة 17» الواقعة على المشارف الشمالية للمدينة.

وقال مصدر عسكري أردني مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة، إن قوات حرس الحدود تعاملت خلال الـ72 ساعة الماضية مع تسع سيارات حاولت الاقتراب من الحدود الأردنية من طريق معبر التنف باتجاه أراضي الأردن. وأضاف: «تم تطبيق قواعد الاشتباك معها، إذ تراجعت السيارات باتجاه الأراضي السورية». وأفاد المصدر في بيان بثته وكالة الأنباء الرسمية (بترا) بأنه بعد وقت قليل من الحادثة، عادت إحدى السيارات نوع «بيك أب» ودراجتان باتجاه الأراضي الأردنية وتم تطبيق قواعد الاشتباك، مضيفاً أنه نتج منها قتل خمسة أشخاص وتدمير السيارة والدراجتين وتعطيل سيارة أخرى قدمت لإنقاذ المصابين والقتلى.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الأردني إحباط محاولة تسلل على طريق معبر التنف.

وتقول مصادر مطلعة إن التوترات على الحدود مرتبطة بمحاولة «إفشال» مخطط المنطقة الآمنة أو «مناطق تخفيف التوتر» على الحدود السورية الجنوبية، التي كانت محور المفاوضات الأميركية- الروسية، التي عقدت الأسبوع الماضي في عمان. وحاولت القوات النظامية بالتعاون مع ميليشيات حليفة خلال الأيام الماضية التقدم في البادية السورية، شرقاً، وسعت إلى السيطرة على قرى وبلدات عدة، إلا أن «التحالف الدولي» يصر على رسم «خط أحمر» لها، على بعد ما يقرب من 50 كيلومتراً من «معبر التنف»، مستخدماً الدفاعات الجوية الأميركية التي قصفت الميليشيات الموالية للنظام السوري كلما اقتربت من المعبر الحدودي. وتلقى فكرة منطقة آمنة على الحدود الجنوبية السورية رفضاً من جانب طهران والنظام السوري.

في موازاة ذلك، عززت القوات النظامية السورية تحركاتها العسكرية نحو محوري آراك والسخنة الاستراتيجيين في ريف حمص الشرقي، اللذين يخضعان لسيطرة «تنظيم داعش». وأفادت وسائل إعلام رسمية سورية بأن القوات النظامية «أطلقت معركة كبرى في اتجاه محوري آراك والسخنة». وفي حال سيطرة القوات النظامية على السخنة ينتهي آخر حصن عسكري لـ «داعش» في ريف حمص. وتقول مصادر متطابقة للمعارضة السورية، إن الكثير من عناصر «داعش» وآلياته وموارده نُقِلت بالفعل من الرقة وريف حمص وريف حلب في الآونة الأخيرة، إلى محافظة دير الزور التي ستكون جبهة المواجهات العسكرية المقبلة بين القوات النظامية وعناصر «داعش».

ويأتي التصعيد في معركة تدمر- السخنة بعد يوم من قطع القوات النظامية الطريق أمام «جيش مغاوير الثورة» أحد فصائل «الجيش الحر» في البادية السورية في اتجاه دير الزور، بعد تقدم القوات النظامية في البادية خلال الأسابيع القليلة الماضية ووصولها إلى الحدود العراقية- السورية.

وتعتبر معارك القوات النظامية ضد «داعش» في ريف حمص الشرقي الأوسع، منذ سيطرتها على تدمر في آذار (مارس) من العام الحالي، إذ تتركز الهجمات من ثلاثة محاور: جنوب تدمر، شرقاً في اتجاه السخنة، شمالاً في اتجاه المناطق النفطية.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

النقد الحاد الذي توجها لرئيسة الوزراء البريطانية بعد الانتخابات الأخيرة ووصفها بـ ” البطة العرجاء”، فضلاً عن الكشف عن إمكانية أن يكون مهاجمي “لندن بريدج” خططوا لاختطاف رهائن في لندن، عنوانان بارزان حازا على اهتمام الصحف البريطانية اليوم.

حيث لا تزال تداعيات نتائج الانتخابات في بريطانيا تشغل مساحة كبيرة من تغطيات الصحف التي قالت إن نتائج الانتخابات دفعت نواب حزب المحافظين إلى الاعتقاد بأن “رئيس وزراء سيء أفضل من عدم وجود رئيس وزراء من الحزب على الإطلاق”، وقالت الصحف إن الانتخابات التي دعت إليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي أملا في الحصول على تفويض يعضد موقفها خلال المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي أسفرت عن خسارة ماي للأغلبية في البرلمان، كما أدت إلى اقتراب زعيم المعارضة جيرمي كوربن من أعتاب داوننغ ستريت، ولم يحل دون انتزاعه لرئاسة الوزراء من ماي سوى المقاعد التي حصل عليها المحافظون في إسكتلندا.

الغارديان

  • الكويت: قطر مستعدة لتفهم “مخاوف وهواجس” الخليج
  • إيران ترسل خمس طائرات محملة بالأغذية إلى قطر
  • حزب ماكرون يتجه لتحقيق فوز كبير في الانتخابات الفرنسية
  • مطالبات بإعادة النظر في موقف بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
  • مصر “ستحتفظ بحق إدارة تيران وصنافير حتى تحت السيادة السعودية”

الاندبندنت

  • شركتان أميركيتان توقفان رعاية مسرحية “تسيء لترامب”
  • مايكروسوفت تكشف عن “إكس بوكس وان” الجديد
  • حكم على سيف الإسلام القذافي غيبابيا بالإعدام من طرف محكمة في طرابلس
  • مصر: هل كان قرار مناقشة البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير صائبا؟
  • المحافظون ببريطانيا يفقدون الأغلبية ودعوة ماي للاستقالة

لا تزال تداعيات نتائج الانتخابات في بريطانيا تشغل مساحة كبيرة من تغطيات الصحف البريطانية، ونقرأ تحليلا حول هذا الموضوع في صحيفة تايمز التي قالت إن نتائج الانتخابات دفعت نواب حزب المحافظين إلى الاعتقاد بأن “رئيس وزراء سيء أفضل من عدم وجود رئيس وزراء من الحزب على الإطلاق”.

وقالت الصحيفة إن الانتخابات التي دعت إليها رئيسة الوزراء تيريزا ماي أملا في الحصول على تفويض يعضد موقفها خلال المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي أسفرت عن خسارة ماي للأغلبية في البرلمان، كما أدت إلى اقتراب زعيم المعارضة جيرمي كوربن من أعتاب داوننغ ستريت، ولم يحل دون انتزاعه لرئاسة الوزراء من ماي سوى المقاعد التي حصل عليها المحافظون في إسكتلندا.

وتوقعت الصحيفة أن محاولات حزب المحافظين في البقاء في السلطة لن تمكنهم من الاستمرار لأكثر من شهور معدودة لا أعوام كما يطمح الحزب، فبريطانيا في ظل الظروف الحالية، بحسب الصحيفة، لن تصمد طويلا تحت قيادة “بطة عرجاء” يكرهها أعضاء حزبها ورفض البريطانيون تأييد سياساتها.

وأضافت الصحيفة أن هدف حزب المحافظين في الوقت الحالي هو الابتعاد بكافة الصور عن خوض انتخابات جديدة في وقت قريب وبالتالي فسيتعين عليهم التمسك بتيريزا ماي لأطول وقت ممكن.

نشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لهيلي ديكسن بعنوان “إرهابيو هجوم لندن أرادوا الحصول على رهائن”. وقالت كاتبة المقال إن “مهاجمي جسر لندن كانوا مزودين بأحزمة ناسفة وقد يكونوا خططوا لأخذ رهائن بعدما أمر التنظيم بتغيير خطط المهاجمين”.

وأوضحت كاتبة المقال أن المهاجمين الثلاثة وهم خورام شازاد بات ورشيد رضوان ويوسف زغبة زنروا أنفسهم بأحزمة ناسفة قبل ان يهموا بمهاجمة المارة على الجسر بالسكاكين”.

وأردفت أن دين هايدون، الذي ترأس التحقيق حول الهجوم على لندن بريدج أنها ” هي المرة الأولى التي يستخدم فيها مثل هذا المخطط”، مقترحاً أنهم كانوا يبحثون عن رهائن.

وأوضحت أن التنظيم طالب مؤيديه بخداع ضحاياه باستخدام وظائف وهمية أو إعلانات لبيع منازل او الإعلان عن بيع منتجات على الإنترنت ( غمتري واي باي) ثم قتلهم عندما يأتون لأخذ أغراضهم.

الصحف الاميركية

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم الأزمة السورية المتفاقمة والمعارك المستعرة لمحاولة استعادة مدينة الرقة من سيطرة تنظيم داعش، وقالت إن معركة أكبر من الرقة تلوح في الأفق وتستهدف سحق التنظيم والسيطرة على سوريا، وزعمت أن قوات مدعومة من الولايات المتحدة بدأت تشن هجوما على مدينة الرقة شمالي سوريا وأن هناك دلائل على أن هذه القوات سرعان ما تستولي على المدينة وتحقق الهدف الذي طال انتظاره .

هذا وسلطت بعض الصحف الضوء على أجواء العاصمة القطرية الدوحة بعد اسبوع من المقاطعة العربية للقطر بسبب دعمها للإرهاب، وقالت إن المزاج العام في العاصمة الخليجية الآن خليط من الخوف وعدم اليقين والقدرة على الصمود، حيث يكافح السكان للتصدي للأزمة السياسية والدبلوماسية التي لم يتوقع كثيرون أنها قد تعصف بعالمهم.

نيويورك تايمز

  • احد قادة المعارضة الفنزويلية يدعو الجيش الى التمرد
  • زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي يخسر مقعده النيابي
  • رئيس وزراء باكستان يمثل أمام لجنة للتحقيق في الفساد
  • ماي تعلن مجلس وزرائها

واشنطن بوست

  • رئيس البيرو يقترح تحكيمًا دوليًا في أزمة فنزويلا
  • تجمع كبير في كاتالونيا للمطالبة باستفتاء على الاستقلال
  • لندن: لا تغيير على خطط زيارة ترمب
  • الأوكرانيون يحتفلون ببدء دخولهم إلى الاتحاد الأوروبي بلا تأشيرات
  • ترمب يتهم كومي بأنه “جبان”
  • قانون “جاستا” يضر بأميركا قبل غيرها

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتب آيساك ستانلي-بيكر، يقول فيه إن الظروف كانت مواتية لعودة الوسط السياسي البريطاني، عندما تم الإعلان المفاجئ عن انتخابات مبكرة تم إجراؤها يوم الخميس.

وقال الكاتب إن حزب الديمقراطيين الأحرار، الذي يعد حزب وسط–يسار، الذي عوقب قبل عامين؛ بسبب تحالفه مع المحافظين في حكومة ائتلاف، لم يحقق تقدما كبيرا؛ بسبب ضعف زعيمه، وخصوصيات النظام الانتخابي البريطاني، واختيار الناخب البريطاني مغادرة الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن الحزب الذي لم يحصل على سوى 8 مقاعد في 2015، حسن من وضعه قليلا (12 مقعدا)، لكنه لم يحقق تقدما باهرا.

واضاف بيكر في مقاله، أن فشل حزب المحافظين في الحصول على أغلبية برلمانية جعل حزب الديمقراطيين الأحرار في موقع صانع الملك لو أراد ذلك، لكن الحزب قال إنه لن يدخل في تحالف.

ووجد الكاتب أن الصعوبة التي واجهها الحزب في تحقيق تقدم، بالرغم من المزايا الواضحة، تقدم حالة لدراسة كيف تذبل البدائل السياسية، حتى عندما تقل الثقة في السياسية المعهودة.

واشاربيكر إلى أن “ما أعطى الحزب المزيد من الأمل هو أنه فاز في انتخاب خاص تم في شهر كانون الثاني/ ديسمبر، في منطقة كانت تفضل البقاء في الاتحاد الأوروبي، فقام ببناء برنامجه حول إعادة الاستفتاء بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، أما الحزبان الرئيسان، حزب المحافظين الحاكم وحزب العمال المعارض، فتطرفا في مواقفهما ليعكسا، وربما ليبالغا في عكس الاستقطاب الحاصل في الرأي العام، ولم يقدم أي منهما مجالا لمن يعتقدون بأن البلد تضر بنفسها بالخروج من الاتحاد الأوروبي، وهذا هو شعور نصف السكان، بحسب بيانات مركز (بيو) للأبحاث”.

ولفت الكاتب إلى أن التوجهات خارج بريطانيا كانت مشجعة أيضا، حيث كانت هناك ظاهرة عدم رضا عن سياسيي التيار الرئيسي، ففي فرنسا فاز إيمانول ماكرون، من تيار الوسط ومؤيد للاتحاد الأوروبي، بالرغم من أنه كان مغمورا نوعا ما، وصعد للرئاسة تحت راية حزب جديد.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>