أخبار الصحافة 27/5/2017

أخبار الصحافة 27/5/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

السبت، ٢٧ مايو/  أَيَّار ٢٠١٧|١ رَمَضَان ١٤٣٨

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين الشريفين يوجه كلمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
  • الملك: ندعم كل جهد يخدم وحدة المسلمين ولم الشمل العربي والإسلامي
  • القيادة تتبادل التهاني مع الملوك والرؤساء بحلول شهر رمضان
  • المملكة تدين الهجمات الإرهابية في مصر وإندونيسيا
  • الملك معزياً السيسي: المملكة مع مصر حتى القضاء على الإرهاب
  • الحملة الوطنية توزع المساعدات الإغاثية على السوريين في إربد والمفرق
  • مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع مشروع إفطار صائم للاجئين السوريين في لبنان
  • موسم العمرة يرفع أسعار تذاكر الطيران للعمالة المنزلية بنسبة %100
  • التحذير من انتشار إعلانات سماسرة العمالة المنزلية عبر وسائل التواصل خلال رمضان
  • تصادم خمس حافلات يخلف (6) وفيات و(48) إصابة
  • رابطة العالم الإسلامي تدين الهجوم المسلح في محافظة المنيا المصرية
  • 28 قتيلاً في استهداف حافلة أقباط.. ومصر ترد بست غارات شرقي ليبيا
  • السيسي يؤكد: الإرهاب يسعى لإسقاط الدولة ولن نتردد بضربه في الداخل والخارج
  • عباس: سنقف مع الأسرى المضربين وسنؤيدهم وسننتصر لهم
  • مقتل ثلاثة من قادة «داعش» في العراق وسورية
  • إصابة جنود في تفجير انتحاري شرق لبنان
  • إندونيسيا تعتقل إرهابيين
  • الشرطة البريطانية تعلن اعتقال «قسم كبير» من أفراد شبكة اعتداء مانشستر
  • ترمب: كوريا الشمالية «مشكلة كبيرة».. واتفــاقية حمـايـة المنــاخ «غير عــادلة»

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان رؤية اقتصادية (حراكنا الاقتصادي بعيونهم)، كتبت صحيفة “الرياض” صباح السبت..

 

أحد الأصدقاء العرب ينظر إلى مكتسبات قمم الرياض الأخيرة وفق “ما أريكم إلا ما أرى” وهو بالتأكيد يرى بعضاً من القنوات التي تنتمي إلى بلده، التي لم ترَ من زيارة الرئيس الأميركي ترمب الذي جعل من المملكة أولى محطاته في جولته الخارجية إلا قيمة الصفقات والاتفاقيات المبرمة، وكأن أكبر اقتصاد عالمي -حجمه 23% من الاقتصاد الدولي- ينتظر صفقات هنا أو هناك ليرفع قيمة اقتصاد إحدى شركاته (جنرال إلكتريك) البالغ أصولها 500 مليار ريال. مثل هذا الصديق وغيره، يعكس جهل الاتفاقيات الخيرة التي تعزز الاقتصاد الوطني، وتزيد من نسب التوطين، والأهم خلق وظائف وتخصصات في قطاعات لم تكن موجودة مثل التصنيع العسكري، والتوطين التقني، وقطاع البتروكيماويات والنفط.. ومشهد اقتصادي متنوع الهدف، والمضمون للإسهام في تحقيق بعض من أهداف رؤية 2030، الذي يستهدف الاعتماد على القطاع الخاص في جميع مكونات التنمية، وتوطين السعوديين والسعوديات في وظائف مبتكرة.
وتابعت: الاتفاقيات الكبرى بين الدول لا يمكن قياس أثرها، وتأثيرها إلا بعد فترات زمنية قد تصل إلى أشهر وأكثر؛ ذاك أنها ترتبط بعدد من الإجراءات والأنظمة الجديدة، أو تغيير وإلغاء أخرى قائمة؛ إلا أن اليقين الواضح أن نقل الخبرات في قطاع اقتصادية قائمة، أو أخرى جديدة يجعلنا في مقدمة الدول في العالم ويعزز من قيمة المملكة ضمن G20.
وأضافت: الحراك الضخم والمتنوع الذي تعيشه المملكة بين شرق العالم في الصين واليابان، وحتى غربه في أسواق الولايات المتحدة الأميركية.. يجعلنا نحن في الإعلام الاقتصادي في مرحلة من البحث والقراءة والتحليل لمواكبة ذاك الحراك الذي يقوده الأمير محمد بن سلمان مهندس المشهد الاقتصادي الوطني الجديد.. هنا يجب أن يدرك الجميع أن المرحلة المقبلة بكل ما فيها من متغيرات متسارعة، باتجاه خلق اقتصاد وطني منتج، ودخل مستدام بالتركيز على قطاعات صناعية، تسهم في تحقيق نمو حقيقي لعموم الاقتصاد، وكذلك هذا الصديق الذي قد تدفعه الغيرة إلى النقد وعدم الفهم، وأتمنى أنه أدرك وفهم بعد مساء طويل من النقاش.

 

  • وتحت عنوان (لماذا لا تكون قطر مخترقة كلها وليس وكالة أنبائها فقط؟!)، تساءلت صحيفة “الجزيرة” ..

 

يبدو – والله أعلم – أن مسيري السياسة القطرية ليسوا الظاهرين لنا، وأن الأمور تدار من خلف الستار، فقد أطبقت فئة متخفية على القرارات، فسيّرتها كما تريد، ووجهتها وفقاً لأجندتها، وبما يتفق وأهدافها، وهو ما يعني أن مصلحة قطر ستكون مغيبة، أو على الرف، بما لا حاجة لنا ولا للقطريين لنسأل لماذا وكيف يحدث هذا، وبالتالي يكون تعاملنا مع التصريح الخطير لسمو أمير قطر الذي تم نفيه، وأن وكالة الأنباء القطرية مخترقة، في إطار تساؤلنا المريح: من يكون هذا الذي اخترقها؟ وما مصلحته في ذلك؟ وهل يحق لنا أن نوجه الاتهام إلى هؤلاء الذين يقضون حياتهم منعمين مكرمين من مختلف دول العالم في قطر، أم أن التصريح حقيقي، لكن سموه لم يجد الوقت الكافي لقراءته بحكم مشاغله فأخذ طريقه إلى الوكالة دون تدقيق؟
ونوهت: السؤال الأهم، لماذا لا تكون قطر مخترقة كلها، بمؤسساتها ودواوينها، ووسائل إعلامها، بما فيها قناة الجزيرة، التي يديرها ويوجهها ويرسم سياستها مجموعة من الإعلاميين العرب الذين لم يجدوا بعد لندن ودولهم من ملاذ آمن غير قطر الحبيبة.
وعبرت: أتمنى ألا يطول الخلاف مع قطر، وأن يمتلك أميرها الشجاعة، فيعلن موقفه من التصريح القضية، ولا يستسلم لمؤامرة من يدعون أنه اختراق للوكالة، فقطر جزء من الجسم الخليجي، وإن كان هناك من يريد وضعها في غير مكانها الصحيح، فالمطلوب من الشيخ تميم آل ثاني أن يقف موقفاً تاريخياً ضد هؤلاء بسلاح المسؤولية التي يتبوأها، ومن خلال سنده المخلصين إخوانه ملوك وأمراء دول مجلس التعاون، فالدوحة لا خيار أمامها لتبقى عصية على الإرهابيين والمتطرفين والأعداء، إلا بتكاتفها وتضامنها وتناغمها وانسجامها مع سياسات المملكة ودول مجلس التعاون الأخرى.
وأكدت: نكتب هذا من منطلق حبنا لقطر، ومن خوفنا عليها، ومن متابعتنا لسياساتها المرتبكة، ومن شعورنا بأن ما يمس قطر يمسنا بالصميم، وأن أمنها واستقرارها جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المملكة ودول مجلس التعاون، وأن على سمو أمير قطر الشيخ تميم آل ثاني أن يتحمل انزعاجنا من تصريحه الخطير، فنحن نخاف على قطر كما نخاف على المملكة، وما نتمناه للشعب السعودي، هي نفس أمانينا للشعب القطري الشقيق.
وعرجت: عذراً سمو أمير قطر، فلم يكن أمامنا من فرص أخرى لنتجنب هذا الحوار معكم، فقد أقفلتم كل الأبواب، وجاء على لسان بعض المسؤولين القطريين نفياً كاملاً للتصريح، وإلقاء التهمة على المجهول بأنه من سرب التصريح إلى وكالة الأنباء القطرية، وأن هذا العمل – كما يزعمون – قرصنة واختراق، لكنكم لم تدلوا أو يدلي غيركم من المسؤولين بأن موقف قطر مخالف تماماً لكل ما ورد في التصريح، أعني موقفكم من إسرائيل، ومن إيران، ومن حزب الله، ومن الإخوان المسلمين، ومن اتهام دول الجوار بتهديد أمن قطر، ومن أن حماس هي الممثل الشرعي لفلسطين، أي أنكم لم تساعدوا أبداً في تجاوز هذه الأزمة، وبالتالي كان ما كان، وكلنا أمل أن تراجعوا مواقفكم وسياساتكم، وتكونوا كما نتمنى في قارب واحد مع أشقائكم قادة مجلس التعاون.

 

  • وعلى نحو متصل.. طالعتنا صحيفة “اليوم” تحت عنوان (إيران واستخدام كافة الأبواق للخروج من المأزق)..

 

رغم مرور حوالي أسبوع تقريبا على تظاهرة الرياض السياسية الكبرى، وقممها الثلاث، إلا أن إيران ووكلاءها لا يزالون يملؤون الفضاء صراخا وعويلا وتهما، وينعتون هذه التظاهرة غير المسبوقة بالفشل، رغم أنه كان يكفي أن تكون فاشلة الإعراض عنها ونسيانها أو تناسيها على الأقل، لكن لأنهم يعرفون قبل غيرهم أنها شكلت منعطفا تاريخيا في علاقة الولايات المتحدة بالعالم العربي والإسلامي، ويعلمون يقينا أنها بأهميتها التي اكتسحتْ اقتراع روحاني لفترة رئاسية أخرى، حيث مرّ هذا الحدث الإيراني الذي أرادت طهران أن تقدم نفسها من خلاله كأيقونة للديموقراطية، مرّ على هامش تظاهرة الرياض على استحياء، حتى أن أحدا لم يتنبه إليه.
وقالت: ولا حتى حلفاء طهران وأبواقها في لبنان على سبيل المثال، والذين انصرفوا عن ديمقراطية ملاليهم إلى قمم الرياض، والتي يعرفون قبل غيرهم انعكاساتها على إيران، وعلى مستقبل طغيانها وفجورها السياسي والعسكري، والذي استباح عددا من البلدان العربية بإرادة بعض المتنفذين في أنظمتها كما في سوريا ولبنان، إلى جانب إذعان البعض الآخر كما يحدث للأسف مع الشقيقة قطر، والتي اعتبرت حسب التصريحات الأخيرة المنسوبة للشيخ تميم بن حمد أن إيران تشكل عنصر استقرار للمنطقة، ولا أحد يعرف أين يكمن هذا العنصر الخفي الذي لم يره أحد سوى الأشقاء في قطر، حيث تعيث ميليشيات إيران فسادا وإفسادا في العراق وسوريا ولبنان واليمن، ولا تزال إلى يوم أمس تحاول التحرش بالبحرين، وتعمل بكل ما أوتيت من قوة لمحاولة جر أبناء الطائفة الشيعية في كل مكان لاستخدامهم كمخلب قط لمآربها الدنيئة، غير أن وعي الكثيرين منهم بمخططاتها ظل يقف حجر عثرة في طريقها.
وأضافت: لكن ما بدا واضحا أن إيران قد فقدت صوابها تماما بعد قمم الرياض، وبدأتْ تشعر بالخطر وبإحكام الخناق عليها وكشف كافة ألاعيبها، مما دفعها للتهور إلى درجة اختلاط صياح أزلامها بنياحهم، ومحاولة الدفع هنا وهناك وفي كل الاتجاهات لإثارة البلبلة، والعمل على التقليل من مخرجات القمم التي أزالتْ حدث التجديد لرئيسها، وكأنه لم يكن أمام النتائج التي جمعت رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بزعماء أكثر من 55 دولة عربية وإسلامية برعاية قائد العزم وملك الحزم سلمان بن عبدالعزيز الذي بدّل بحكمته خارطة السياسات الدولية لتخرج طهران من المعادلة خالية الوفاض.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

سلطت الصحف التونسية الصادرة اليوم الضوء على الهجوم الإرهابي الذي شهدته محافظة المنيا المصرية أمس، مشيرة إلى الإدانات العربية والدولية للهجوم الإرهابي.
واهتمت بتصاعد موجة العنف المسلح في العاصمة الليبية طرابلس، وبتصريحات للمبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، الذي أدان فيها الأعمال العسكرية التي تروع المدنيين في العاصمة، وقوله “يتابع بقلق بالغ التقارير التي تفيد باستمرار القتال في طرابلس”. ومناشدته الجماعات المتحاربة وقف الأعمال العدائية فورًا ووضع المصلحة الوطنية الليبية فوق مصالحها الضيقة، منتقداً المجتمع الدولي لرفعه يده عن ليبيا.
وكتبت عن تدهور الحالة الصحية لـ300 أسير فلسطيني ، على خلفية الإضراب عن الطعام الذي ينفذونه لأكثر من شهر.
وعرجت على إعلان شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية أنه تم اعتقال قسم كبير من أفراد الشبكة التي تقف وراء الهجوم الانتحاري في مدينة مانشستر البريطانية.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم، إصابة العشرات من الفلسطينيين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي التظاهرات والمسيرات السلمية المساندة للأسرى الفلسطينيين في الضفة وغزة، مشيرة إلى أن خبر مطالبة الأسرى الفلسطينيين الاعتراف بهم كأسرى حرب.
وتابعت ترحيب وزارة الخارجية الفلسطينية بنتائج تصويت منظمة الصحة العالمية، في اجتماعات جمعيتها في دورتها السبعون تحت عنوان “الأحوال الصحية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي الجولان السوري المحتل”.
وسلطت الضوء على مقتل 28 شخصًا وإصابة اكثر من مئة آخرين بجروح أمس إثر اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة متخاصمة في العاصمة الليبية طرابلس.
وأولت صحف فلسطين اهتمامًا بتنفيذ القوات الجوية المصرية مساء أمس ضربات مركزة ضد معسكرات تدريب إرهابية بمدينة درنة الليبية، رداً على الاعتداء على حافلة. ولم يحدد حسب ما أعلن التلفزيون المصري.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ـ أمس إلى شعب المملكة العربية السعودية والمسلمين في كل مكان بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وأكد خلالها حرص المملكة على لم الشمل العربي والإسلامي ورغبتها في توحيد الجهود جميعا للقضاء على التطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره، وحماية البشرية من شروره وآثامه.
واهتمت بالمشاورات الجارية بين الفرقاء اللبنانيين المعنيين للتوصل إلى رؤية موحده حول إمكانية فتح دورة استثنائية لمجلس النواب تكون مهمتها الوحيدة التوصل إلى إقرار قانون جديد للانتخابات .
وتابعت الصحف التطورات الجارية في الميدان السوري حيث دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد كل القوى الجوية العاملة في سوريا إلى إيلاء اهتمام أكبر بالتمييز بين الأهداف العسكرية المشروعة والمدنيين عند تصعيدها للضربات الجوية التي تستهدف تنظيم داعش الإرهابي.
كما أوردت إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان نشرته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس، أن ثلاثة من كبار القادة والمخططين في تنظيم داعش الإرهابي قتلوا في هجمات للتحالف في العراق وسوريا خلال الشهرين الماضيين.
وأشارت إلى مغادرة مئات المدنيين العراقيين أمس من المدينة القديمة في الموصل قبيل بدء القوات العراقية بعملية اقتحام لاستعادة ما تبقى من المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي .
وأخبرت الصحف عن إصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص أمس في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في نقاط التماس بالضفة الغربية المحتلة.
ولفتت الانتباه إلى التنديد العربي والدولي بالعمل الإرهابي الذي استهدف محافظة المنيا جنوب مصر أمس.
وواكبت انطلاق أعمال قمة مجموعة السبع التي انطلقت أمس في تاورمينا بجزيرة صقلية الإيطالية.
وتناقلت صحف لبنان نبأ موافقة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي أمس على مشروع قانون سيفرض عقوبات جديدة على إيران.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم على تأكيد قيادة العمليات المشتركة العراقية بان الايام القليلة المقبلة ستشهد تحريرما تبقى من مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
ونقلت عن قادة عسكريين عراقيين بان ما تبقى من الساحل الايمن لمدينة الموصل لا يتجاوز بضعة أحياء إضافة إلى أجزاء من المدينة القديمة التي ستقتحمها القوات الأمنية راجلة.
وأكدت أن الأيام القليلة المقبلة ستحمل اخبارًا سارة بتحرير الساحل الأيمن, تمهيداً لإعلان الموصل محررة بالكامل من التنظيم الإرهابي.
ونوهت الصحف بفتح ممرات ومسالك آمنة للنازحين من مناطق القتال بالجانب الايمن للموصل وإلقاء الاف المنشورات من الجو على الأهالي تحثهم على مغادرة مناطقهم والاتجاه نحو ممرات معينة، مشيرة إلى تطورات المعارك حيث نفذت قوات الشرطة الاتحادية واجبات قتالية محددة على أهداف للتنظيم الإرهابي في حي باب الطوب داخل المدينة القديمة والسيطرة على مبان حيوية.
وعرجت على مطالبة القضاء العراقي من البرلمان رفع الحصانة عن 16 نائباً لوجود دعاوى ضدهم بتهم مختلفة.
عربيا اهتمت صحف العراق بالهجوم الإرهابي على حافلة في محافظة المنيا جنوب مصر، ونوهت بالإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة المصرية لتعقب الجناة والقصاص منهم .

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

اهتمت الصحف الليبية الصادرة اليوم بالأوضاع الأمنية في العاصمة.
وأبرزت صحف السبت إدانة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لترويع المواطنين الآمنين من سكان العاصمة، حيث استيقظوا صباح اليوم على وقع القصف العنيف من قبل مجموعة خارجة على القانون والشرعية.
وركزت على إدانة واستنكار مجلس النواب على ما تقوم به الميليشيات المسلحة بالعاصمة، ودعوته لمجلس الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية وكافة دول العالم إلى رفع الغطاء والدعم السياسي عن الميليشيات المسلحة والمؤسسات الراعية لها.
وتطرقت صحف الصباح إلى بيان وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، وتأكيدها على استلامها جميع السجناء الذين وجدو بمؤسسة الاصلاح والتأهيل الهضبة المعروفة بـ«سجن الهضبة» ونقلهم إلى مكان أمن دون أن تذكر أسمائهم، وإيضاحها بأن كافة السجناء وعناصر النظام السابق بخير ولم يتعرض أي أحد منهم لأذى.
وأشارت إلى بيان مجلس الأمن وإدانته لتصعيد العنف في طرابلس، ودعوته جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس وتأييد المصالحة الوطنية.
وعرجت صحف ليبيا على تصريحات المبعوث الأممي مارتن كوبلر، حيث أدان الأعمال العسكرية التي تروع المدنيين في العاصمة، وإيضاحه بأنه يتابع بقلق بالغ التقارير التي تفيد باستمرار القتال في طرابلس. ومناشدته الجماعات المتحاربة وقف الأعمال العدائية فورًا ووضع المصلحة الوطنية الليبية فوق مصالحها الضيقة.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم الهجوم الإرهابي الذي وقع بمركز مغاغة بمحافظة المنيا المصرية، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.
وسلطت الضوء على الإدانات العربية والدولية للهجوم الإرهابي، مشددين على ضرورة تعزيز الجهود وتوثيق التعاون الدولي للقضاء على الإرهاب.
ولفتت الانتباه إلى الضربة الجوية التي نفذتها القوات الجوية المصرية داخل العمق الليبي تستهدف تنظيمات إرهابية مدعومة من تنظيم داعش الإرهابي لتنفيذ عمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.
وأنبأت الصحف عن مقتل 28 شخص وإصابة 100 أخرين جراء الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين مجموعات مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس.
وتطرقت إلى تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مبرزة المواجهات التي اندلعت بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة قلقيلية.
وتناقلت صحف مصر في متفرقات أخرى، سيطرة القوات العراقية على أربع قرى وطريق سنجار البعاج غرب القيروان غرب مدنية الموصل من تنظيم داعش الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم بتلقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – اتصالاً هاتفياً أمس من أخيه فخامة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، عبر خلاله عن تهنئته بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
وأبرزت إدانة وزارة الخارجية السودانية واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح الذي وقع في محافظة المنيا المصرية.
ونشرت إعلان شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية أمس أنه تم اعتقال قسم كبير من أفراد الشبكة التي تقف وراء الهجوم الانتحاري في مانشستر.
وعرجت الصحف على مناشدة الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر الجماعات المتحاربة وقف الأعمال العدائية فورًا ووضع المصلحة الوطنية الليبية فوق مصالحها .
وركزت على اعلان منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الوفاة بالكوليرا في اليمن إلى 421 شخصاً خلال أقل من شهر، فيما وصلت حالات المشتبه بإصابتهم إلى 42 ألفاً و207 حالات.
وأخبرت عن بدء قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في مدينة تاورمينا بجزيرة صقلية الإيطالية، أمس، اجتماعاً، وسط خلافات حول التجارة وتغير المناخ.
وتناولت تنفيذ الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضراباً عن الطعام لليوم الـ 41 .
وتحدثت عن مقتل ما لا يقل عن 15 جندياً أفغانياً بهجوم نفذته حركة طالبان ضد قاعدة عسكرية في ولاية قندهار.
وسلطت صحف السودان الضوء على تفكيك وزارة الداخلية المغربية أمس، خلية إرهابية موالية لتنظيم داعش الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

سلطت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم اهتمامها على مشروع الميزانية للسنة المالية الجديدة الذي طرحته الحكومة الباكستانية أمام البرلمان الوطني لاعتماده والذي تضمن زيادة في ميزانية الدفاع والتنمية.
وأشارت إلى احتجاج المعارضة الباكستانية في البرلمان إزاء حصول الحكومة على قروض خارجية بشكل مبالغ.
وأخبرت عن مقتل امرأة باكستانية بنيران القوات الهندية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وتطرقت إلى تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي في باكستان مجدداً مع بداية شهر رمضان.
كما أخبرت عن تعزيز الإجراءات الأمنية في جميع أنحاء باكستان للحد من وقوع أعمال إرهابية خلال شهر رمضان.
وفي الشأن الإقليمي تناقلت صحف باكستان أنباء مقتل وإصابة العشرات في الحادث الإرهابي الذي وقع في مصر، إضافة إلى مقتل العشرات جراء الأمطار الموسمية في سريلانكا.

 

  • الخليج:

 

السيسي يترأس اجتماعاً أمنياً.. وحملات مكثفة لضبط الجناة… مقتل 28 قبطياً بينهم أطفال وإصابة 25 في هجوم إرهابي بالمنيا

كتبت الخليج: لقي 28 شخصاً على الأقل مصرعهم وأصيب 25 آخرون، في هجوم إرهابي جديد استهدف حافلة كانت تقل مجموعة من المسيحيين المصريين، كانوا في طريقهم إلى رحلة دينية لأحد الأديرة بصحراء محافظة المنيا في جنوب القاهرة، فيما دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى عقد اجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الموقف.

وقال مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية المصرية، إن مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي قاموا باعتراض الحافلة، أثناء سيرها بالطريق الصحراوي الغربي بدائرة مركز شرطة العدوة بمحافظة المنيا، وأطلقوا النيران بشكل عشوائي تجاه الركاب، ما أسفر عن مقتل 28 وإصابة 25 آخرين.

وقالت مصادر بهيئة الإسعاف بمحافظة المنيا، إن جثامين 23 من ضحايا الحادث نقلت إلى مستشفيات العدوة والمنيا ومغاغة، إلى جانب نقل 25 مصابا آخرين، بعضهم في حالة حرجة، مشيرة إلى أن عدد راكبي الحافلة كان يتجاوز 40 راكباً.

أكد مستشار وزير الصحة المصري للرعاية العاجلة شريف وديع للتلفزيون الرسمي أن هناك «عدداً كبيراً من الأطفال» بين الضحايا، وأكد محافظ المنيا عصام البديوي أن الشرطة تمشط المنطقة التي وقع فيها الهجوم، وأقامت حواجز أمنية بحثاً عن المهاجمين.

وقال محافظ المنيا إن مسلحين فتحوا النار على حافلة تقل أقباطاً كانوا في طريقهم لزيارة دير الانبا صموئيل بالمنيا قبل أن يلوذوا بالفرار، وأضاف أن المسلحين «استخدموا أسلحة آلية». وقال وزير الصحة المصري أحمد عماد الدين إن حصيلة ضحايا الهجوم ارتفعت إلى «28 شخصاً» وأن«13 مصابا خرجوا من المستشفيات».

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، لاجتماع أمني مصغر، لبحث تداعيات الحادث، وقال بيان للرئاسة إن الرئيس يتابع الموقف الأمني وتداعيات الحادث عن كثب، ووجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرعاية المصابين.

ودان رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل «الحادث الإرهابي الغادر». وأكد بيان صادر عن مكتب إسماعيل أنه «أجرى عدة اتصالات تليفونية بمجموعة من الوزراء المعنيين لمتابعة تداعيات الحادث والاطمئنان على توافر كافة اوجه الرعاية الطبية للمصابين ونقلهم إلى المستشفيات المختلفة». وأكد رئيس الوزراء «جبن وخسة تلك الأعمال الإرهابية والتى تستهدف النيل من أمن واستقرار الوطن».

وشدد على أن «هذه الاعتداءات تستهدف شق النسيج الوطني» وعلى «عزم الدولة حكومة وشعبا على التصدي بكل قوة لتلك الأفكار والأعمال الإرهابية والقضاء عليها جنباً إلى جنب مع الاستمرار في عمليات البناء والتنمية».

ودعا نواب في مجلس النواب المصري إلى جلسة برلمانية طارئة، لمناقشة ما يمكن اتخاذه من إجراءات، باتجاه مزيد من المواجهة لجماعات الإرهاب في مصر، وتفعيل حزمة التشريعات التي أصدرها البرلمان في هذا الصدد.

ووصف السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، الحادث بأنه «جزء من مؤامرة كبيرة تحاك ضد مصر»، ملمحا إلى تورط «جهات خارجية»، وقال الشريف إن مثل هذا الحادث الذي يأتي قبيل ساعات من حلول شهر رمضان المعظم، يستهدف تماسك النسيج المصري، ويعكس عدم احترام جماعات الإرهاب والتكفير لشعائر الله.

ويأتي الهجوم بعد شهر ونصف شهر على اعتداءين ضد كنيستين قبطيتين أوقعا 45 قتيلاً وتبناهما تنظيم «داعش». وخلال الشهور الأخيرة توعد «داعش» بمضاعفة الهجمات على الأقلية القبطية في مصر.

 

  • البيان:

 

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون في ضحايا الهجوم الإرهابي

الإمارات تدين الجريمة وتدعو العالم لاجتثاث هذه الآفة

كتبت البيان: بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته وللحكومة والشعب المصري وأسر ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة للأقباط في محافظة المنيا.

كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة برقيتين مماثلتين إلى الرئيس المصري.

وأدانت دولة الإمارات بشدة الجريمة الإرهابية النكراء، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها تضامن الإمارات مع مصر ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث، ودعت دول العالم كافة إلى الوقوف صفاً واحداً من أجل اجتثاث هذه الآفة الخطيرة. وقتل 28 شخصاً، وأصيب أكثر من عشرين، في حادث إطلاق نار على حافلة تقل أقباطاً في محافظة المنيا.

 

  • الحياة:

 

مذبحة المنيا تمهد لمجابهة «الخطر الليبي»

كتبت الحياة: رسّخت مذبحة نفذها مسلحون بحق عشرات المسيحيين في الظهير الصحراوي الغربي في المنيا جنوب القاهرة خلال رحلة دينية صباح أمس، أولوية مجابهة التهديد الأمني لمصر من الجهة الغربية بفعل الأوضاع غير المستقرة في ليبيا، وتمكّنت خلايا إرهابية تابعة لتنظيم «داعش» من أن تجد موطئ قدم في صحراء مصر الغربية، وفتح خطوط اتصال مع أفرع التنظيم في ليبيا لمد أذرعه في غرب مصر بالسلاح والمال.

وقتل مسلحون ملثمون عشرات المسيحيين، بينهم أطفال، في صحراء المنيا في منطقة ليست بعيدة من مسرح هجمات سابقة نفذها «داعش». وهاجمت 3 سيارات دفع رباعي يستقلها ملثمون مدججون بالأسلحة النارية يرتدون ملابس شبه عسكرية، حافلتين ترافقهما سيارة نقل صغيرة، كانتا تُقلان عشرات المسيحيين من سكان محافظة بني سويف متوجهين إلى دير «الأنبا صموئيل» في صحراء المنيا، وأمطروهم بالرصاص، بعد التأكد من هويتهم، واستولوا على مصوغات ذهبية كانت في حوزة النساء، ما خلّف 28 قتيلاً حسب وزراة الصحة حتى مساء أمس. وقال مصابون نجوا من الهجوم إن المسلحين كانوا يرفعون أعلام «داعش».

وصرح أسقف مطرانية مغاغة والعدوة الأنبا أغاثون بأن إحدى الحافلتين كانت تقل أطفالاً في رحلة إلى الدير. وكان مستشار لوزارة الصحة أبلغ قناة النيل الإخبارية بأن هناك عدداً كبيراً من الأطفال بين الضحايا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى مساء أمس عن الهجوم الدامي، لكنه يحمل بصمات «داعش». ويمثل الهجوم استمراراً لموجة استهداف المسيحيين التي انطلقت بعد توعد التنظيم الارهابي أقباط مصر بالقتل، وبدأها من العريش حيث قتل 8 مسيحيين، وشن 3 هجمات انتحارية استهدفت كنائس كبرى تُعد رمزاً للمسيحية في محافظات عدة. فبعدما شددت قوات الأمن إجراءات تأمين الكنائس وأقرت إجراءات أمنية استثنائية دائمة في محيطها، لجأ التنظيم المتطرف إلى استهداف خط سير معروف لرحلات دينية تُقل مسيحيين من محافظات في وادي النيل لزيارة دير الأبنا صموئيل.

ورجحت مصادر أمنية مسؤولية خلية لـ «داعش» كانت استهدفت مكمناً على الطريق الصحراوي الغربي ونفذت الهجمات الانتحارية ضد الكنائس، عن هجوم المنيا. وأوضحت أن أجهزة الأمن تُرجح أن منفذي الهجوم قدموا من ليبيا أو على الأقل تلقوا دعماً لوجستياً من متطرفين فيها عبر إحدى المدقات الجبلية التي تربط محافظتي المنيا والفيوم بالصحراء الغربية ومن ثم الصحراء الليبية.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق أمر مطلع الأسبوع الماضي بإحالة 48 عضوا في الخلية على القضاء العسكري. وكشفت التحقيقات أن أعضاء فيها تلقوا تدريبات عسكرية في معسكرات تابعة لـ «داعش» في ليبيا وسورية، وهي اعتمدت على تمويل مالي وأسلحة نارية ومدافع وقذائف صاروخية تم تهريبها عبر الحدود الغربية للبلاد بواسطة أعضاء من جماعة «ولاية طرابلس» في ليبيا.

وترأس الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس اجتماعاً لمجلس أمني مُصغر لبحث تداعيات الهجوم. وقالت رئاسة الجمهورية إن الرئيس يتابع الموقف الأمني في البلاد عن كثب.

وفي إطار ردود الفعل المحلية، أعربت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيان «عن أملها في اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تفادي خطر هذه الحوادث التي تشوه صورة مصر، وتتسبب في آلام العديد من المصريين». وألغت دار الإفتاء احتفالاً كان مقرراً مساء أمس لاستطلاع هلال شهر رمضان، واستنكر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الاعتداء «الذي لا يرضى عنه مسلم ولا مسيحي»، فيما دان مفتي الجمهورية شوقي علام بشدة «العملية الإرهابية الخسيسة».

ودانت المملكة العربية السعودية الهجوم بأشد العبارات، وجددت تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب مصر، وهو الموقف الذي عبرت عنه أيضاً دولة الإمارات المتحدة والكويت والبحرين والعراق. ولوحظ أنه لم يصدر عن قطر أي موقف.

كما دان الهجوم الأردن والرئيس محمود عباس ووالرئيس اللبناني ميشال عون الذي اعتبره «محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في مصر ولإثارة النعرات الطائفية وضرب نسيج المجتمع». وكان لافتاً تنديد حركة «حماس» بـ «الجريمة البشعة والمدانة بشدة».

دولياً، دان مجلس الأمن «الاعتداء الإرهابي الجبان»، مشدداً على ضرورة إحالة مرتكبيه ومنظميه ومموليه الى العدالة. كما دان الرئيس فلاديمر بوتين الهجوم الذي يدل مجدداً على الطابع الهمجي وغير الإنساني للإرهاب، مشدداً على ضرورة منع إفلات منفذيه ومدبريه من العقاب. واستنكرت فرنسا بأشد العبارات الهجوم، فيما دانه السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن.

 

  • الاتحاد:

 

دانت العملية النكراء ضد حافلة تقل أقباطاً.. قرقاش: جريمة جديدة ترمي لإشعال فتنة طائفية… الإمارات: نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب

كتبت الاتحاد: دانت دولة الإمارات بشدة الجريمة الإرهابية النكراء التي استهدفت أمس، حافلة تقل مواطنين أقباطاً بمحافظة المنيا بجمهورية مصر العربية الشقيقة وأسفرت عن سقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء بين قتيل وجريح. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان تضامن دولة الإمارات مع مصر الشقيقة ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث، قائلة «نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب» ووصفت هذه العملية الإرهابية بأنها جريمة جديدة تضاف إلى السجل الأسود للإرهاب والإرهابيين. ودعت دول العالم كافة إلى الوقوف صفاً واحداً من أجل اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدف إلى تدمير المجتمعات ونشر الفوضى وبث روح الصراع والفرقة بين أبناء الوطن الواحد، مبدية ثقتها في تلاحم الشعب المصري الشقيق وقدرته عبر تاريخه الطويل على التمسك بوحدته الوطنية ونسيجه الاجتماعي الفريد وهزيمة هذا الإرهاب البغيض بالوسائل كافة. وأعربت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لمصر قيادة وحكومة وشعباً ولذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى.

من جهته، اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الهجوم الإرهابي في محافظة المنيا يسعى إلى اشعال الفتنة الطائفية، مؤكداً وقوف الإمارات إلى جانب الشعب المصري ضد التطرف والإرهاب. وقال معاليه في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر «الهجوم الإرهابي في المنيا جريمة إرهابية جديدة تسعى إلى الفتنة، نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب، المساحة الرمادية والتبرير مرفوض».

ولقي 28 شخصاً حتفهم وأصيب 25 آخرون باعتداء إرهابي استهدف 3 مركبات تقل أقباطاً في محافظة المنيا بجنوب مصر صباح أمس.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء أمس، أنه تم دك المعسكرات التي خرج منها الإرهابيون الذين نفذوا مجزرة المنيا، لافتاً إلى أن هناك جهات تسعى لضرب الاقتصاد والسلام الإجتماعي في مصر.

وقال السيسي في كلمة وجهها الى الشعب المصري عبر التلفزيون الرسمي «قبل أن اتحدث إليكم تم توجيه ضربة لأحد المعسكرات التي يتم فيها تدريب هذه العناصر»، وأضاف «مصر لن تتردد في توجيه ضربات ضد معسكرات الإرهاب في أي مكان سواء في الداخل أو الخارج».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

لا تزال الصحف البريطانية الصادرة اليوم تتناول في أعدادها تداعيات تفجير مانشستر الدامي، حيث لفتت الى ان بعض المصلين في المسجد الذي كان يرتاده مفجر مانشستر قاتلوا في ليبيا، ويُعتقد أن إمام المسجد مصطفى عبد الله غراف أيضا كان بينهم .

ولفت البعض الاخر الى ان الذين يحاولون البحث عن أسباب التفجيرات الإرهابية في أوروبا يرون أن كراهية الإسلاميين المتشددين للقيم الغربية هي السبب، فيما يذهب آخرون للقول إن السياسة الخارجية للدول هي السبب.

الغارديان

  • هجوم المنيا: الجيش المصري يعلن توجيه ست ضربات جوية ضد أهداف في ليبيا
  • ناشط مغربي من الريف يمنع إقامة الخطبة وصلاة الجمعة
  • هجوم مانشستر: الشرطة البريطانية تعتقل رجلا آخر
  • خمسة قتلى في اشتباكات بين فصائل ليبية

الاندبندنت

  • بدء محاكمة 51 متهما في هجوم منتجع سوسة بتونس
  • الانتخابات البريطانية: المعارضة تربط بين السياسة الخارجية والإرهاب
  • معركة الموصل: تنظيم الدولة يستخدم “الأسلحة الكيماوية”
  • واشنطن تقرّ بمقتل 105 مدنيين في غارة أمريكية على الموصل
  • انطلاق أول قمة للدول السبع الكبرى في عهد ترامب في صقلية

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تقريرا أعده أندي باوندس وروبرت رايت، لفت فيه الى أن بعض المصلين في المسجد الذي كان يرتاده مفجر مانشستر قاتلوا في ليبيا، ويُعتقد أن إمام المسجد مصطفى عبد الله غراف أيضا كان بينهم.

وقال ناطق باسم مسجد ديدزبري إن “بعض المصلين شاركوا في انتفاضة 2011 ضد نظام معمر القذافي”، لكنه رفض الحديث عن لقطات فيديو تُظهر إمام المسجد وهو يرتدي زيا عسكريا ويوزع الذخيرة على مقاتلين قبل الهجوم على مدينة بني وليد، بينما يقول لمراسل وكالة الأنباء الفرنسية: “هذه الذخيرة للدبابات، وتلك للمدفعية، بحمد الله كل شيء على ما يرام”.

وكان الإمام قد قال لقناة محلية في مانشستر إنه “توجه إلى ليبيا عام 2011 لإحضار والدته، وقد اعتُقل هناك وعُذب ثم تمكن من الهرب إلى تونس بعد أن قصفت طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) السجن الذي كان يُحتجز فيه”.

ولم يُذكر الإمام في تلك المقابلة شيئا عن مشاركته في العمليات القتالية.

وكان رمضان عبيدي والد الانتحاري سلمان وابنه إسماعيل يترددان على المسجد بانتظام، وكلاهما حارب في ليبيا، حسبما أكد أصدقاء العائلة.

وقد عاد رمضان وابنه الأصغر إلى ليبيا بعد سقوط نظام القذافي، واعتقلا هناك الأسبوع الماضي.

نشرت صحيفة الغارديان مقالا كتبه جوناثان فريدلاند بعنوان “إن الاعتقاد بأن السياسة الخارجية وراء الإرهاب هو وهم”.

قال الكاتب “بالنسبة لمعظم الناس في جل البلدان تعود المياه إلى مجاريها في العادة بعد كل حدث جلل، وربما كان بريطانيون يعدون لحفلة شواء في الهواء الطلق نهاية الأسبوع، أو مشاهدة مباريات الدوري، لكني لا أستطيع إلا السؤال: كيف هي الحياة في تلك البيوت في مانشستر التي كانت أبعد ما تكون عن العادية يوم الإثنين؟

بالنسبة لمعظمنا الأرض تدور والحياة تسير بوتيرتها المعهودة.

وبعض الذين يحاولون البحث عن أسباب التفجيرات الإرهابية في أوروبا يرون أن كراهية الإسلاميين المتشددين للقيم الغربية هي السبب، فيما يذهب آخرون للقول إن السياسة الخارجية للدول هي السبب.

لكن أي تفسير يمكن أن يكون لسيناريو أن معظم ضحايا العمليات الإرهابية هم مسلمون من دول الشرق الأوسط وإفريقيا؟ يتساءل الكاتب، مؤكدا أن “الإرهابيين الذين يقتلون مئات الشيعة مثلا، لا يريدون بذلك معاقبة الدول الأوروبية بسبب سياساتها الخارجية”.

كذلك هناك تناقضات في مواقف مسلمين من التدخل الغربي مثلا، فبعضها غاضب منه وبعضهم يغضب إذا لم يحدث، ويرون في ذلك عدم اكتراث الغرب لحياة الانسان المسلم والعربي.

لقد نشأ سلمان عبيدي، مفجر مانشستر، في عائلة معارضة لنظام القذافي ، فهل غضب من التدخل الغربي في ليبيا حين كانت مدينة بنغازي مهددة بالمجازر عام 2011؟

الصحف الاميركية

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم واقعة قيام مسلحين بإطلاق نار على حافلة تقل أقباطا بمحافظة المنيا، ما أسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 26 شخصا، في أحدث اعتداء على الأقلية القبطية في مصر، وسلطت الضوء على زيادة تعرض المسيحيين لرهانات المسلحين على العنف.

ونسبت صحيفة نيويورك تايمز لـ الأنبا مكاريوس أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالمنيا قوله إن المسلحين الذين كانوا يستقلون ثلاث سيارات فتحوا النيران على شاحنة تقل عمالا ومعها حافلتين على متنها أقباط وهم في طريقهم إلى دير الأنبا صاموئيل الواقع على مقربة من مدينة مغاغة بالمنيا.

هذا ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين أن صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر وكبير مستشاريه عرض على السفير الروسي في واشنطن إقامة قناة تواصل سرية مع الكرملين، مقترحا عليه استخدام مبان دبلوماسية روسية لهذه الغاية، وكشفت نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه عرض في مطلع كانون الأول/ديسمبر على السفير الروسي في واشنطن إقامة قناة تواصل سرية مع الكرملين.

واشنطن بوست

  • صهر ترامب عرض إقامة قناة تواصل سرية مع الكرملين
  • مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في فنزويلا
  • مقاتلتان صينيتان تعترضان طائرة اميركية
  • ترامب: المشكلة الكورية الشمالية سيتم حلها

نيويورك تايمز

  • المسيحيون ضحايا رهان المسلحين على العنف
  • روسيا توصي مواطنيها بتجنب السفر الى بريطانيا
  • ماكرون يعد ماي بمساعدتها على مكافحة الارهاب
  • ترمب يؤكد أن “المشكلة” الكورية الشمالية “سيتم حلها”
  • سيول توافق على اتصالات بين المدنيين الجنوبيين والشماليين
  • ماي ستدعو شركات الانترنت للانخراط اكثر في مكافحة الارهاب

قالت صحيفة واشنطن بوست إن السعي الأميركي المتقلب لتحقيق السلام في الشرق الأوسط يتكرر دائماً، مضيفة أنه رغم فشل واشنطن باستمرار في مسعاها هذا، إلا أن كل إدارة جديدة تشعر أنها ملزمة بأن تحاول تحقيق هذه المهمة، ولافتة إلى إدارة ترمب ليست مختلفة عن باقي الإدارات الأميركية السابقة. وحسب الصحيفة فإن إدارة ترامب ربما تفشل أيضا في مسعاها نحو السلام، غير أن حماس الرئيس ترامب لتحقيق السلام في الشرق الأوسط يشتت الانتباه عن التطور الهام الذي حدث في مناطق أخرى بالشرق الأوسط. وترى الصحيفة أن التطور بدأ مع زيارة الرئيس ترمب للسعودية، وهي أول زيارة خارجية له كرئيس للولايات المتحدة، وكانت الرسالة من وراء الزيارة واضحة، وهي نهاية مرحلة استرضاء إيران، كما أن ميل الرئيس السابق باراك أوباما نحو إيران انتهى ، مشيرة إلى أن فكرة أوباما بأن الاتفاق النووي سيجعل إيران أكثر اعتدالاً أثبتت خطأها بشكل واضح، كما تبين من موقف التحدي الذي اتخذته في استمرار تجاربها في إطلاق الصواريخ الباليستية، وتأييدها للنظام السوري، ودعمها للحوثيين في اليمن، ومواقفها المعادية للولايات المتحدة والتزامها بتدمير إسرائيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>