أخبار الصحافة 14/5/2017

أخبار الصحافة 14/5/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الأحد، ١٤ مايو/  أَيَّار ٢٠١٧|١٨شَعْبَان ١٤٣٨

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

  • خادم الحرمين يدعو سلطان بروناي للقمة العربية الإسلامية الأميركية
  • الملك يرعى افتتاح معرض «نايف القيم» اليوم .. يقام بجامعة الملك عبدالعزيز ويعرض أفلامًا وثائقية وصورًا ومقتنيات خاصة بالأمير نايف
  • المملكة تحقق رابع أكبر اقتصاد عالمي في نسبة صافي وضع الاستثمار الدولي بـ2.2 تريليون ريال
  • الجبير يبحث مع رياض حجاب مستجدات الساحة السورية
  • أكدت وقوفها إلى جانب المملكة وتأييدها لكافة الإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة
  • مواطنيها والمقيمين على أراضيها .. الكويت والبحرين والإمارات وقطر ومصر والأردن تستنكر العمل الإرهابي بمحافظة القطيف
  • أشاد باستضافة المملكة للقمتين الخليجية والعربية الأمريكية .. البرلمان العربي: إيران تهدد أمن واستقرار الخليج والعالم العربي والإسلامي
  • أبو الغيط يؤكد تمسك الجامعة العربية بوحدة التراب اليمني
  • فعاليات خليجية – أميركية تمهد لنقلة نوعية في التواصل بين الجانبين
  • منظمة التعاون الإسلامي تجدد دعمها لوحدة وسيادة اليمن
  • تعليق: مبادرة «الحزام والطريق» ترسخ جذورها في الشرق الأوسط
  • نائب دي ميستورا يستبعد اللقاء المباشر بين وفدي المعارضة والنظام في جنيف
  • المغرب يعفي الشركات الصناعية الجديدة من الضرائب لمدة 5 سنوات
  • مصر تطالب برفع قيود توريد السلاح للجيش الليبي
  • قضايا التنمية واللجوء على طاولة منتدى الدوحة الـ17 اليوم
  • ناسا تؤجل إطلاق صاروخ وكبسولة إلى القمر
  • فيروس خبيث يجتاح أكثر من 100 ألف جهاز كمبيوتر في العالم

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (مؤشرات ترسم المستقبل)، كتبت صحيفة “الرياض” ..

 

يواصل الاقتصاد السعودي أداءه المثالي والمتوازن متغلباً على كل ما قيل عن أزمة سببها التراجع الحاد في أسعار النفط، حيث أضعفت العديد من الإجراءات التي اتخذتها الدولة التأثير السلبي المتوقع على عجلة التنمية في المملكة، وهي إجراءات كانت كفيلة، ليس للمحافظة على مركز المملكة المالي أو الثبات في مواجهة أزمة اقتصادية تأثر بها العالم أجمع، بل رسمت خارطة طريق لمستقبل مشرق فيما يتعلق بالأداء الاقتصادي للمملكة.
وقالت: حملت مؤشرات ميزانية الدولة للربع الأول من العام الجاري، والتي جاء إعلانها خطوة موفقة في إطار تعزيز الشفافية، العديد من النقاط الإيجابية التي تصب في صالح المشروع الاقتصادي الضخم الذي تتبناه المملكة، والتي يمثل كل شبر في مساحتها الشاسعة ورشة عمل لا تهدأ وصولاً إلى ما يطمح إليه السعوديون من تنمية ورخاء.
وأضافت: فتراجع العجز بنسبة 71% خلال الأشهر الثلاثة الماضية ليبلغ 26 مليار ريال يعلن وبقوة عن كفاءة صانع القرار الاقتصادي، حيث نجح في التحدي، وتمكن من تحقيق هدف مهم يمثل قلقاً متواصلاً للكثير من دول العالم، ومواصلة السير على نفس النهج كفيلة بتحقيق مؤشرات أفضل في المستقبل القريب، وبالتالي تعزيز ثقة المستثمر المحلي والأجنبي في الاقتصاد السعودي، وقدرته على استيعاب مشروعات ضخمة تؤذن بحقبة جديدة في المملكة التي ستتجاوز مرحلة التوازن إلى خلق اقتصاد لا يعتمد على الإيرادات النفطية كمحرك له.
وعرجت: هذا النجاح كان ثمرة برنامج التوازن المالي، أحد برامج رؤية 2030 التي أطلقت العام الماضي، ورأى الكثير من المحللين أنها مبالغة في التفاؤل، فقد سعى البرنامج منذ انطلاقته إلى تعزيز الإدارة المالية، وإعادة هيكلة الوضع المالي للمملكة، واسـتحداث آليات مختلفة لمراجعة الإيرادات، والنفقات، والمشروعات المختلفة، وآلية اعتمادها.
وفندت: نجاح هذا البرنامج يمنحنا المزيد من التفاؤل في بقية البرامج التي تضمنتها رؤية المستقبل، فالمخطط والمنفذ قادران على تحقيق الأهداف مهما كانت درجة صعوبتها، والعقبات الإدارية التي تقف في طريق تحقيقها، طالما كانت إرادة القيادة ومعها المواطنون الوصول إلى غدٍ أفضل للوطن.

 

  • وتحت عنوان (إرهابيو حي المسورة.. الإرهاب ضد التنمية)، كتبت صحيفة “اليوم” صباح الأحـد..

 

كشف العمل الإرهابي البغيض الذي قام به بعض المطلوبين أمنيا، والذين استهدفوا به حي المسورة في محافظة القطيف، حرص الأهالي هناك من مواطنينا الشرفاء، على التعاون مع رجال الأمن بالتبليغ عن العناصر الإرهابية، والتصدي للفئة الضالة، وقطع الطريق على مخططاتهم العدوانية، حيث بات من الواضح أن هؤلاء المطلوبين يريدون إبقاء تلك المنازل المهجورة على ما هي عليه لحماية عملياتهم الإجرامية.
وأشارت: حيث أسفر ذلك العدوان- للأسف- حسب المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، عن مقتل طفل سعودي ومقيم باكستاني وإصابة حوالي عشرة أشخاص سعوديين ومقيمين، وذلك نتيجة إطلاق العناصر الإرهابية النيران في محاولة لمنع الشركة المنفذة لأحد المشروعات التنموية في المحافظة، والتي تشرف عليها أمانة المنطقة الشرقية لتطوير حي المسورة، بغية إعاقة مهامهم عبر العبوات الناسفة للإبقاء على تلك المواقع الخربة كما هي عليه، وعلى هيئة أوكار لجرائمهم المتلاحقة ابتداء من استهداف المدنيين، ومقاومة رجال الأمن، والسطو المسلح، وترويع الآمنين، وترويج الممنوعات، والخطف كما حدث مع القاضي الشيخ محمد الجيراني، وكل ذلك استجابة لبعض الأصوات التي تبيعهم الوهم سواء في إيران أو في غيرها، لاستخدامهم كحطب لمخططات أعداء هذا الوطن، والساعين إلى محاولة اختراق نسيجه بشعارات المذهبية وما إلى ذلك.
ونوهت: غير أن وعي المواطنين الشرفاء سواء في القطيف أو العوامية، أو في أي مكان من بلادنا أصبح- ولله الحمد- كفيلا بدحر تلك الأعمال، والمبادرة بالإبلاغ عنها؛ إيمانا منهم بأن هذه العناصر المجرمة، والتي لا تخدم سوى أجندات الآخرين، لا تريد بهذا الوطن، ولا بأهله خيرا، وأنها لا تنتصر إلا لمخططاتها العدوانية، وأنها حين توظف بعض الفئات فإنما لتجعلهم كباش تضحية لإثارة القلاقل، ومحاولات الإخلال بالأمن؛ لأنها تعلم أن الأمن السعودي الذي أحبط مئات العمليات الإرهابية منذ قيام ثورة الخميني وحتى الآن، وبما يزيد على 500 عملية، قادر- بحول الله وقوته- على التصدي لهؤلاء الخارجين عن جادة الحق، وملاحقتهم في أوكارهم، وتقديمهم للعدالة؛ للاقتصاص منهم، وتخليص أهلنا هناك من شرورهم.

 

  • ختامًا.. تحت عنوان (رسالة إلى الرئيس الأمريكي ترامب)، جاءت كلمة صحيفة “الجزيرة” الصباحية..

 

فخامة الرئيس ترامب تحياتي واحترامي وبعد:
يقوم سيادتكم قريباً بزيارة للمملكة العربية السعودية، في أول ظهور خارجي لكم بعد تنصيبكم رئيساً للولايات المتحدة، في سابقة تنسجم مع المفاجآت المثيرة لمواقفكم الشجاعة، بما لم يفكر بذلك زعيم أمريكي من قبل، أو يخطر ببال أحد، مفضلاً أن تبدأ الرحلة الأولى إلى الرياض، على غير ما كان يفعله الرؤساء الذين سبقوكم إلى دخول البيت الأبيض، وهو تصرف ذكي وحاذق، وله دلالاته المباشرة وغير المباشرة، وينم عن عقلية قيادية غير عادية، وعن زعامة تاريخية تحسن قراءة الواقع، وملامسة القضايا المهمة، والبحث عن حل لها.
وتابعت: تأتون يا فخامة الرئيس إلى الرياض، إلى زعامة العالم الإسلامي والعربي، إلى قلب العروبة والإسلام النابض، في حدث له ما له من الأهمية، فتلتقون بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وبأشقائه زعماء دول مجلس التعاون، والزعماء العرب، وبإخوانه زعماء الدول الإسلامية، في تظاهرة سياسية غير مسبوقة، ولم تحدث هي الأخرى من قبل، وكل هؤلاء القادة من ملوك وأمراء ورؤساء دول يثمنون هذه الخطوة لكم ولخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، ويتطلعون من الزيارة إلى توافقات بينكم وبينهم، وإلى نتائج تنهي الإرهاب الذي يضرب المنطقة والعالم بقوة، وإلى تعاون صادق في إيجاد حل للقضايا العالقة.
وقالت: فزيارتكم يا فخامة الرئيس لا نريدها زيارة مجاملة، أو لقاءات (بروتوكولية) ولا يكفينا منها أن تكون هناك اتفاقات يكتفى بها على الورق دون تنفيذ، أو تفعيل على نحو ضعيف لا يحقق الهدف من اجتماعكم الموسع بكل هؤلاء القادة الذين لبوا الدعوة، وحرصوا على الاجتماع، وسوف يأتون بصدور مفتوحة لتقبل ما يتفق الجميع عليه لخدمة السلام والاستقرار في منطقتنا وفي العالم، بعد سنوات من المعاناة من عدم الاستقرار، ومن تفشي الإرهاب، ومن عجز العالم في السيطرة عليه، وتركه ومن يدعمه ويؤويه طلقاء دون محاسبة.
ولفتت: فخامة الرئيس
اسمح لي أن أقول: إن مفتاح السلام والاستقرار، والقضاء على الإرهاب، وتوفير مظلة آمنة لكل شعوب العالم، إنما يأتي من حل النزاع في الشرق الأوسط، بإنهاء الأزمة الفلسطينية – الإسرائيلية المستعصية، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، وما تم الاتفاق عليه بإقامة الدولة الفلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، وحل ما يعيق ذلك وفق المبادرة العربية التي قبل بها العرب جميعاً في واحدة من أهم مؤتمرات القمة العربية التي عقدت في بيروت. إن أي حل للخروج من نفق الإرهاب، لن يتحقق ما لم يُحل النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي، فهذه القضية استخدمها الإرهابيون من الطرفين للاغتيالات، وإحداث الفوضى، وزرع الفتن، وخلق أجواء متوترة في منطقتنا، وتالياً امتدت إلى خارج المنطقة، دون أن يكون هناك تفكير جدي لحل هذه المشكلة، أو عمل يحول دون هذه المزايدات باسم القضية الفلسطينية من العرب والمسلمين، ومن الجانب الإسرائيلي باسم أن حل الدولتين يعرض مستقبل إسرائيل للخطر وربما للزوال، بينما – كما يعرف فخامتكم – فإن الفلسطينيين ومعهم العرب والمسلمون لا يطالبون اليوم بأكثر من الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967م لإقامة دولتهم وعاصمتها القدس إلى جانب الدولة الإسرائيلية بحدود ما قبل 1967م، وهو ما يرفضه المتطرفون من الجانبين.
ونوهت: فخامة الرئيس
هناك ملفات كثيرة تنتظر زيارتكم للرياض، بعضها ثنائية مع حليفة بلادكم التاريخية المملكة العربية السعودية، وبعضها عربية أمريكية، وأخرى إسلامية أمريكية، لكنها في مجملها يجمعها قاسم مشترك، هو الاقتصاد الذي يحرص الجميع على تعافيه، وعلى الأمن والاستقرار الذي لن يتحقق ما لم يتعاون الجميع لتأمينه بالقضاء على التطرف والإرهاب، وهكذا بقية المواضيع التي ربما اتسع وقتكم لمزيد من التعرف عليها من الطرف الآخر، وترك ما لم يتم الاتفاق عليه استكمال مناقشته للوزراء والمستشارين المعنيين بها من الجانبين، وكل هذا لا يلغي وإنما يبقي الأهمية للقضية الفلسطينية التي أصبحت تراوح مكانها، بينما يظل الشعب الفلسطيني إما مشرداً في أصقاع الدنيا، أو تحت الاحتلال الإسرائيلي يعاني ما يعانيه من الحرمان من أي حقوق لهم كمواطنين.
وختمت: أهلاً بك فخامة الرئيس، إذ تزور الرياض، وتعطيها حقها وتاريخها كدولة صديقة للولايات المتحدة الأمريكية، وتمنحها وملكها وشعبها هذا الشرف الكبير بأن تجمعكم بكل هؤلاء القادة العرب والمسلمين تحت سقف واحد، لبحث ما استعصى على سلفكم وغيره بحثه، وإنجاز ما بقي معلقاً إلى اليوم من قضايا تمس مصالحكم ومن تجتمعون بهم.

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجهود المبذولة من قبل رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري لتزخيم السبل الآيلة إلى بلورة التوافق حول قانون جديد للانتخابات المنشود من جهة، وتفعيل عمل مجلس الوزراء وإنتاجيته من جهة موازية .
وتابعت الصحف آخر التطورات المتعلقة بالميدان السوري من بينها التهجير القسري الذي ينتهجه نظام الأسد لتنفيذ مشروعه للتغيير الديموغرافي، بدعم إيراني كامل، خصوصاً في الأحياء الخارحة عن سيطرته بضواحي العاصمة دمشق وسط تسارع التحضيرات لجولة “جنيف 6″ المخصصة لحل الأزمة .
واهتمت بتأكيد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط على أهمية التمسك بوحدة التراب اليمني والشرعية وأن الأولوية هي لمواجهة الخارجين عن القانون .
وواكبت المباحثات التي أجراها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر وتناولت قضايا عدة أبرزها رفع القيود المفروضة على تسليح الجيش الليبي، وأهمية استئناف الحوار لحل الأزمة الليبية .
كما تناقلت صحف لبنان إعلان وزارة الدفاع الجزائرية أن قوات الجيش تمكنت من القضاء على 6 إرهابيين في عدة مناطق بالبلاد خلال عملياتها المتواصلة لمكافحة الإرهاب .
وتطرقت إلى تأكيد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي أمس لنظيره الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي أن المملكة لا تريد منظمات إرهابية ولا ميليشيات مذهبية على حدودها مع سوريا .

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

ركزت الصحف المصرية الصادرة اليوم على المباحثات التي أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع القائد العام للقوات المسلحة الليبية خليفة حفتر، وتناولت آخر التطورات السياسية في ليبيا.
ونوهت إلى تأكيد مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن جميع التحركات لحل القضية الجنوبية باليمن يجب أن تتم من خلال الشرعية والتوافق اليمني الذي مثلته مخرجات الحوار الوطني.
وسلطت الصحف الضوء على تأكيد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، دعمه الكامل لوحدة اليمن، داعيًا اليمنيين إلى التضامن والتكاتف من أجل تجنب البلاد مخاطر الفرقة والانقسام.
وأنبأت عن تمكن قوات الجيش العراقي من تحرير منطقة حاوي الكنسية وسيطرتها على الضفة الغربية والجنوبية لنهر دجلة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وأبرزت الصحف تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرة إلى استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في منطقة السلسة بالقدس المحتلة.
ولفتت صحف مصر في متفرقات أخرى الانتباه إلى الهجوم الالكتروني التي تعرضت له عشرات أجهزة الكمبيوتر في نحو 100 دولة، وتعهد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي باستحداث سلطات جديدة تسمح لها بمعاقبة شركات وسائل التواصل الاجتماعي والاتصالات التي تتقاعس عن حماية بيانات المستخدمين.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم لقاء قائد عام الجيش الليبي خليفة حفتر مع الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي ، الذي تم خلاله بحث الأوضاع الأمنية في ليبيا .
وأشارت الصحف إلى دعوة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج رئيس المؤسسة الليبية للنفط إلى ضرورة إلى تحري المصداقية والالتزام بالمهنية.
وواصلت الصحف اهتمامها بالأوضاع الأمنية والعسكرية في البلاد ، موضحة الحالة الأمنية والفزع الذي تعيشه العاصمة طرابلس بسبب الفوضى التي تقوم بها الميليشيات المسلحة بالعاصمة ، داعية إلى ضرورة إخلاء العاصمة من كافة رموز التسلح والعمل على إحلال الجيش والشرطة من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها للعاصمة طرابلس.
وعرجت على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ، ودعوتة الفصائل الليبية إلى التوافق وتنحية خلافاتها جانبًا واستغلال الزخم الناتج عن لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وقائد الجيش خليفة حفتر، مؤكدًا أن ليبيا لديها مستقبل عظيم، لكن كل ما يتطلبه الأمر هو الإرادة السياسية والشجاعة لتقديم تنازلات.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم بمجريات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية، مبرزة في الشأن المحلي إعلان الجيش السوداني عن استشهاد اثنين وجرح آخرين، من جنوده المشاركين ، ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.
وتطرقت الصحف إلى إقرار اجتماع إقليمي عقد أمس بالخرطوم ضم ممثلين ل10 دول أوروبية وأفريقية اختيار الخرطوم مقراً للمركز الإقليمي للعمليات المشتركة لمكافحة الإتجار بالبشر.
وأشارت إلى أن اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، رصدت ووثقت 339 واقعة انتهاك ارتكبت بحق المدنيين خلال شهر أبريل الماضي من قبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.
وعرجت على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ، ودعوتة الفصائل الليبية إلى التوافق وتنحية خلافاتها جانبا.
ونشرت صحف الأحد إعلان المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي أمس عن القبض على ثلاثة أفراد يشتبه في تنفيذهم عمليات إرهابية بوسط سيناء.
ولفتت الانتباه إلى إحباط الجيش الباكستاني عملية إرهابية كبيرة في مقاطعة كورام القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم بتنظيم انتخابات مجالس المحافظات العراقية في سبتمبر المقبل, ودعوة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إلى تحقيق مصالحة مجتمعية في البلاد .
وركزت الصحف على الدعوات والمطالبات بالقضاء على الفكر الإرهابي ورفض المنطق التقسيمي, من أجل النهوض الشامل بالعراق وقطع الطريق على الجماعات الإرهابية.
وعرجت الصحف العراقية على الشأن الاقتصادي في البلاد مركزة على موضوع ديون العراق الخارجية منوهة بضرورة العودة الى اتفاقية نادي باريس التي وقعت عام 2004 التي تظافرت فيها جهود المجتمع الدولي لشطب الديون المترتبة على العراق بنسبة تصل إلى 80% .
وتطرقت الصحف العراقية إلى تطورات الوضع الأمني ، مبرزة التقدم الذي تحققه القوات العراقية المشتركة في استعادة أحياء مدينة الموصل القديمة من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

انصب اهتمام الصحف التونسية الصادرة اليوم , على المشهد السياسي والاجتماعي في تونس , حيث واكبت المسيرة الحاشدة التي شهدتها العاصمة التونسية أمس بمشاركة قادة أحزاب المعارضة ومنظمات مدنية رافضة لمشروع قانون المصالحة , وداعين الرئيس التونسي إلى سحبه من مجلس نواب الشعب والمحافظة على مسار المصالحة ضمن ما تفرضه آليات العدالة الانتقالية .
وكتبت في الشأن السوري أن مجموعات المراقبة على نظام وقف إطلاق النار في مناطق تخفيف التوتر بسوريا وصفت الوضع هناك بالمستقر , مشيرة إلى أن هذا التقييم يشاطره جميع الأطراف المتنازعة .
وتطرقت في السياق إلى المحادثات الهاتفية التي جرت بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأردني أيمن الصفدي تناولت تطورات الملف السوري .
وأفادت في موضوع آخر بأن عدد الهاربين من المعارك في مدينة الموصل بين القوات العراقية وتنظيم ” داعش ” الإرهابي ارتفع بشكل كبير خلال الأيام الماضية .
وعرجت على الملف الليبي حيث أنبات عن وقوع ثلاثة انفجارات قوية في العاصمة الليبية طرابلس ، وناقلة في الإطار تحذيرات للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية من محاولة بعض الأطراف إدخال العاصمة في دوامة جديدة من العنف ومؤكدا أنه لا رجعة عن الوفاق والتوافق بين الليبيين وعن مهمته في التمهيد للانتقال السلمي الى دولة مدنية ديمقراطية دولة المؤسسات والقانون .
وأوردت في الشان الفلسطيني تأكيد البيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس دونالد ترامب سيعبر عن دعمه لحق تقرير المصير للفلسطينيين خلال جولته بالشرق الأوسط هذا الشهر , معلنة إلى جانب ذلك عن انضمام أسرى فلسطينيين جدد إلى إضراب الجوع المستمر في يومه الـ 27 .
ونشرت صحف الأحد تقارير أخرى اقليمية ودولية تشير إلى أن الرئيس الفرنسي الجديد سيتسلم اليوم السلطة رسميا بعد أسبوع من فوزه في الانتخابات الرئاسية , وتعرض عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر لهجوم الالكتروني عالمي غير مسبوق طال شركات ومستشفيات في أكثر من 99 دولة .

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم استشهاد مواطن أردني برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي قرب المسجد الأقصى المبارك، أمس، وسلطت الضوء على توجه، نحو 700 ألف ناخب وناخبة فلسطينية، إلى مراكز الاقتراع ، لانتخاب ممثليهم في 145 هيئة ومجلسا محليا في الضفة الغربية.
وتابعت بيان الهيئة العامة لجمعية الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال المؤكد على المجتمع الدولي القيام بخطوات عملية وملموسة لضمان حماية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وحقوقهم ونضالهم المشروع والمكفول حسب المعايير والاتفاقيات الدولية.
وواكبت تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية مشيرة إلى اعتقال قوات الاحتلال، حارس المسجد الأقصى عمران الرجبي من مكان عمله في باب السلسلة ، فيما أصيب طفل فلسطيني بحادث دهسٍ بواسطة سيارة تابعة لشرطة الاحتلال بالقرب من باب العامود ، بالإضافة إلى اعتقال قوات الاحتلال فتاة فلسطينية قرب الحرم الإبراهيمي وسط مدينة الخليل.
وتطرقت إلى سيطرة جيش النظام السوري والميليشيا الموالية له، أمس ، على مطار الجراح العسكري في ريف حلب الشرقي .

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبزرت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم توقيع باكستان والصين اتفاقيات بقيمة 500 مليون دولار لتعزيز البنية التحتية في باكستان ضمن مشروع الممر الاقتصادي المشترك بين البلدين.
وسلطت الضوء على التوتر الحدودي بين باكستان والهند حيث أعلنت باكستان عن إصابة سبعة من مواطنيها بنيران القوات الهندية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وأخبرت عن مقتل عشرة عمال بنيران مسلحين مجهولين كانوا يعملون على مشروع صيني بميناء جوادر الباكستاني.
وتطرقت إلى لقاء رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مع الرئيس ورئيس الوزراء الصينيين في بكين لمناقشة العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
وأخبرت أيضاً عن نجاح الجيش الباكستاني في إحباط عملية إرهابية كبيرة بمقاطعة كورام القبلية إثر توقيف سيارة ملغمة بالتفجرات.
وأشارت إلى اتفاق باكستان وأفغانستان والقوات الأمريكية المنتشرة في أفغانستان على تعزيز آلية الاتصال والتنسيق الأمني والعسكري لإعادة بناء الثقة والحد من الاشتباكات الحدودية.
وتناقلت أنباء إجراء كوريا الشمالية تجربة جديدة على صاروخ باليستي بشكل قد يزيد من التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

 

  • اهتمامات الصحف البريطانية

 

أبرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم تأكيد المتابعين للانتخابات النيابية البريطانية التي ستجرى في الثامن من الشهر المقبل بأن الائتلاف التكتيكي المزمع بين أحزاب العمال والديمقراطيين الأحرار والخضر لن يتمكن من منع حصول حزب المحافظين الحاكم على أغلبية مريحة في مجلس العموم القادم.
وأشارت الصحف إلى تصريحات بعض الخبراء الذين أكدوا أن إهمال السلطات المعنية للتطوير التكنولوجي مسؤول عن تعرض الشبكات الإلكترونية لهيئة الخدمات الصحية لهجمة القرصنة الأخيرة.
وتطرقت إلى إطلاق كوريا الشمالية أمس صاروخا باليستيا حسب مصادر في كوريا الجنوبية رجحت أن يكون الصاروخ أبعد مدى وأكثر تطوراً من السابق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>