مقتطفات من الصحافة العالمية و العربية، الجمعة، 24 ابريل/ نيسان، 2014

مقتطفات من الصحافة العالمية و العربية، الجمعة، 24 ابريل/ نيسان، 2014

“الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

تشرين:

  • في إشارة إلى أعمال المجموعات الإرهابية.. الجعفري: كاغ أبلغت مجلس الأمن أن قذائف الهاون تتساقط على دمشق ومرفأ اللاذقية أثناء إحاطتها عن «الكيميائي» السوري

كتبت تشرين: أكّد الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة أن سيغريد كاغ المنسق الخاص للبعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قالت في إحاطة لمجلس الأمن حول عملية التخلص من الأسلحة الكيميائية في سورية: كل شيء يسير بشكل جيد ومن الممكن عدم التقيد بالأطر الزمنية بشكل كامل ما لم يكن الوضع الأمني في سورية مستقراً.

وفي مؤتمر صحفي أدلى به لوسائل الإعلام بعد جلسة الإحاطة التي تقدمت بها كاغ قال الجعفري: كاغ أبلغت مجلس الأمن أنه بينما تتحدث مع المجلس تسقط قذائف الهاون على دمشق ومرفأ اللاذقية.. لقد نفّذ هؤلاء العديد من الهجمات على اللاذقية وهم مستمرون في استهداف المرفأ في إشارة إلى أعمال تلك المجموعات الإرهابية في المدينتين.

وأضاف الجعفري: على من له تأثير على المجموعات الإرهابية في سورية أن يضمن عدم استهداف تلك المجموعات للقوافل التي تنقل المواد الكيميائية إلى مرفأ اللاذقية.

وأشار الجعفري إلى أن تقرير المدير العام لمنظمة الحظر تضمن أن كمية كبيرة من المواد الكيميائية قد تم نقلها خارج سورية حيث تم نقل 11 شحنة لمرفأ اللاذقية وأن حوالي نصف المواد التي سيتم تدميرها خارج سورية أزيلت من الأراضي السورية وأن عملية النقل تسير بشكل جيد وأن الحكومة السورية عبّرت عن التزامها بالإطار الزمني.

وأعرب الجعفري عن أسفه لممانعة بعض أعضاء مجلس الأمن إصدار مجموعة عناصر للصحافة تقدمت بها روسيا تعبر عن تحذير من الهجمات الخطرة من المجموعات الإرهابية على مرفأ اللاذقية.

ولفت الجعفري إلى أن أي أحد من حلفاء تركيا وقطر والسعودية في مجلس الأمن لم يمارس أي ضغط على تلك الدول بسبب تغطيتها للهجوم الإرهابي على كسب، إذ تم تهجير الآلاف من السوريين الأرمن وقتل العديد منهم من قبل المجموعات الإرهابية تحت غطاء عسكري تركي.

ورداً على سؤال حول تصريحات مندوب فرنسا عن سبب عدم شحن المواد الكيميائية، أوضح الجعفري أن فرنسا ليست حيادية في نظرتها للأوضاع في سورية، والفهم الفرنسي لسياسة المنطقة مبني على مدى التاريخ على المنطق الطائفي والتفتيتي للمنطقة والسياسة الفرنسية جزء من الأزمة في سورية وليست جزءاً من الحل وعندما تدعم فرنسا مجموعات تقوم بتدمير سورية وتلك المجموعات عبارة عن إرهابيين وليسوا معارضة وطنية فهي منخرطة في الإرهاب في سورية وعليها تحمل مسؤولياتها أمام لجان مجلس الأمن المتخصصة بمكافحة الإرهاب.

وعن هدف المجموعات الإرهابية من الهجوم على أجزاء من الساحل السوري ولاسيما في اللاذقية، أشار الجعفري إلى أن الهدف هو خلق كارثة من خلال الهجوم على المواد الخطرة وإحراج الحكومة السورية أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن وبهدف تقويض التعاون بين الحكومة والأمم المتحدة ولاسيما أن المرفأ مدني وهناك مدنيون وموظفو البعثة، والإرهابيون يريدون خلق كارثة وتعريض حياة هؤلاء للخطر وخلق سبب ليأخذ أعضاء مجلس الأمن خطوات أخرى ضد الحكومة لإظهارها على أنها غير قادرة على التخلص من السلاح الكيميائي والوفاء بالتزاماتها.

القدس العربي:

  • نائب من حزب المحافظين يحذّر حكومة بلاده من حظر ‘الإخوان’.. امين تنظيم الاخوان: الجماعة سلمية وبريطانيا لن تحظرها.. ابو الفتوح: السيسي وصباحي جزء من الأزمة السياسية

كتبت القدس العربي: قال امين التنظيم الدولي للاخوان المسلمين والمتحدث باسم الجماعة في اوروبا ابراهيم منير انه يستبعد ان تقوم الحكومة البريطانية بحظر جماعة الاخوان المسلمين ببريطانيا.

واضاف منير في تصريحات خاصة لصحيفة ‘القدس العربي’، ‘نحن كجماعة اخوان مسلمين نلتزم بالقوانين ولذلك لا نتوقع ان يحدث ذلك والحكومة البريطانية لديها اجهزة امنية قوية وتعرف نشاطنا السلمي بالتفصيل منذ ان جئنا الى هنا قبل اربعين عاما’.

ونفى منير في مجمل حديثه لـ’القدس العربي’ ما تردد حول وجود تهديد اخواني للدولة السعودية، مؤكدا :’الاخوان نشاطها سلمي ودعوي ولا تهدد اي دولة ، وهذا الكلام غير مسؤول ويتحمل صاحبه نتيجته’.

وتعليقا على ما يحدث في مصر قال امين التنظيم لـ’القدس العربي’، ‘ما يحدث في مصر هو محاولة من الشباب لانقاذ الدولة بسلمية كاملة ، الاخوان لا يستخدمون العنف على الاطلاق، بالاضافة الى ان الاخوان يمثلون 20 بالمائة على اقصى تقدير من جموع الشباب الذي يخرج ويتظاهر ويعترض، حتى ان الشباب الذين ايدوا الانقلاب العسكري في البداية يغيرون موقفهم الان بعد ان رأوا اعمال العنف وانضموا للشباب المناهض للانقلاب’.

واضاف منير ‘التاريخ كله في الغرب والشرق يؤكد دائما ان الشباب ليس لديهم هوية سياسية ، لا اخوان ولا غيره ، هم يخرجون كلهم لانقاذ بلدهم ، ونذكر هنا ما حدث في 67 و 68 حين صدرت احكام الطيارين ، فخرج الطلاب كلهم في مظاهرات دون تمييز ايهم اخواني وايهم غير اخواني واجبروا عبد الناصر وقتها على اعادة النظر في تلك الاحكام’.

وحذّر نائب في حزب المحافظين البريطاني الحاكم، حكومة بلاده من مضاعفات حظر جماعة الإخوان المسلمين في المملكة المتحدة، في أعقاب قرار رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، فتح تحقيق حول نشاطاتها.

ونسبت صحيفة ‘ديلي تليغراف’ إلى النائب، كريسبين بلانت، قوله إن ‘حظر الجماعة بشكل خاطئ في بريطانيا بسبب صلاتها بالإرهاب قد يأتي بنتائج عكسية، بعد شعور السعودية ودول خليجية أخرى بأنها تواجه تهديداً سياسياً مباشراً من الاخوان’.

وأضاف النائب بلانت، الذي شغل من قبل منصب وزير الدولة لشؤون العدل، أن ‘المسؤولين البريطانيين لديهم واجب تحديد أن قيادة جماعة الاخوان المسلمين لم تحرّض أو تخطّط لأعمال العنف في مصر أو أي مكان آخر، لأن ‘إساءة تطبيق السياسة حيالها يمكن أن يدفع أتباعها إلى أحضان تنظيم القاعدة’.

واعتبر أن توجّه بريطانيا ‘لإدراج جماعة الاخوان المسلمين على قائمة الإرهاب بأدلة قليلة أو معدومة، سيكون خيانة لقيَمنا، ويجعل المشكلة أسوأ’.

وأمر رئيس الوزراء البريطاني، أخيراً، بإجراء تحقيق عاجل حول أنشطة جماعة الاخوان المسلمين المصرية، وسط مخاوف من أنها تخطط للقيام بأنشطة متطرّفة في المملكة المتحدة.

الاتحاد:

  • تشديد إجراءات الأمن حول اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المصرية.. حملة السيسي تبدأ فرز التوكيلات وصباحي ينجز الكشف الطبي والجنائي

كتبت الاتحاد: شددت السلطات المصرية أمس إجراءات الأمن حول مقر اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية التي واصلت لليوم الرابع على التوالي فتح أبوابها أمام الراغبين بالترشح، حيث تم إغلاق عدد من الشوارع المؤدية إلى المقر، بالإضافة إلى نصب أسلاك شائكة وحواجز حديدية والاستعانة بالكلاب البوليسية لتمشيط المنطقة، تخوفاً من وقوع أي تفجيرات أو وجود أي أجسام غريبة.

وأعلن مساعد وزير العدل لشؤون الشهر العقاري والتوثيق المستشار عمر مروان أن حصيلة الأيام الثلاثة لتحرير استمارات تأييد مرشحي الرئاسة المحتملين والتي جرت أمام 350 مقرا للشهر العقاري والتوثيق على مستوى الجمهورية بلغت 139 ألفا و300 استمارة تأييد. مشيرا إلى أن حصيلة اليوم الأول بلغت 23 ألفا و700 استمارة، واليوم الثاني 64 ألفا و500 استمارة، واليوم الثالث 71 ألفا و100 استمارة.

وينص قانون الانتخابات الرئاسية الصادر مؤخرا على ألزام اي مرشح بتسليم توكيلات ترشيح ما لا يقل عن 25 ألف شخص ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة. وقال مروان «إنه أعطى تعليماته مجددا لمختلف مكاتب الشهر العقاري بتحرير الاستمارات بصورة يدوية حال انقطاع التيار الكهربائي أو توقف عمل جهاز القارئ الإلكتروني المخصص لإعداد الاستمارات». لافتا في هذا الصدد إلى أنه كان تلقى اتصالا هاتفيا من المرشح المحتمل حمدين صباحي أبلغه فيه أن مكتب الشهر العقاري ببلطيم بمحافظة كفر الشيخ كان توقف عن العمل إثر انقطاع التيار الكهربائي، وأن موظفي المكتب رفضوا تحرير استمارات التأييد يدويا للراغبين في تحريرها. ومؤكدا أن العمل يسير داخل مكاتب الشهر العقاري على مستوى الجمهورية على قدم وساق من أجل خدمة الجميع.

وواصل مكتب حملة دعم المرشح المحتمل المشير عبدالفتاح السيسي، استقبال المواطنين لجمع توكيلات دعم ترشيحه. وقال خالد الشافعي مسؤول مكتب وسط القاهرة «إن عدد التوكيلات التي تم جمعها حتى الآن 103 آلاف توكيل. مشيرا إلى البدء في إجراءات فرز النماذج، وفقا لمعايير دقيقة وضعها المستشار القانوني للحملة، وهي ضرورة أن يكون نموذج التأييد أصلا وليس صورة، بالإضافة إلى خاتم توثيق الشهر العقاري وضرورة أن يتضمن اسم مرشح واحد فقط، واسم محافظته وبطاقة الرقم القومي الخاصة به، وتوقيعه، أو بصمة إبهامه ومحل إقامته». وأهاب بالمؤيدين مراعاة تلك المعايير، عند إبرامهم هذه التوكيلات.

وتسلم السفير محمود كارم المنسق العام لحملة السيسي من المهندس جمال السادات نجل الرئيس الراحل أنور السادات، التوكيلات الخاصة بترشح المشير للرئاسة، والتي وقعها السادات وأفراد أسرته وحرص على تسليمها بنفسه قائلا «إن السيسي الوحيد الذي يملك الفرصة لتوحيد جميع المصريين في المرحلة المقبلة»، ومؤكدا أن صوته هو وأسرته للسيسي، وأنه يعلم أن هناك توجهات دولية ضد المصلحة العربية، لافتا إلى أن مصر وحدها هي القادرة على مجابهة هذا المخطط. من جهة ثانية، أجرى صباحي الكشف الطبي بالمركز الطبي العالمي، واستوفى كل التحاليل والإشاعات المطلوبة من المجالس الطبية المتخصصة وفق اللائحة التنفيذية التي وضعتها العليا للانتخابات الرئاسية. كما قام بزيارة قسم الدقي لعمل صحيفة الحالة الجنائية «فيش وتشبيه» لتقديمها ضمن الأوراق الثبوتية المطلوبة، وقال في تصريحات لـ»اليوم السابع» «إن حملته تواجه تحرشات خلال إجرائها التوكيلات في الشهر العقاري»، لكنه شدد على أن تلك الصعاب التي تقف في طريقه لن تمنعه من استكمال الترشح. ورفض ذكر عدد التوكيلات التي حصل عليها حتى الآن، مؤكدا أن العدد يكفي لخوض السباق الرئاسي. وأوضح ردا على سؤال حول التشكيكات التي أثيرت عن مصادر تمويل حملته «أنها مشروعة ومعلومة». وأشاد بالحيادية في التغطية الإعلامية بين برنامجه وبرنامج السيسي، مشيرا إلى أن هناك بعض الانحياز، لكنه ليس ملحوظا بدرجة كبيرة.

الحياة:

  • منظمة “فتح”: المفاوضات المقبلة يجب ان تتغير جذرياً

كتبت الحياة: اعلن امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه لوكالة “فرانس برس” أن “إلغاء اسرائيل الإفراج عن آخر دفعة من الاسرى الفلسطينيين يظهر ان شروط اي مفاوضات مقبلة (معها) يجب ان تتغير جذرياً”.  وقال عبد ربه ان “اسرائيل اعتادت على التنصل من الاتفاقات والتفاهمات الموقعة معها، لهذا السبب فان شروط اي مفاوضات مقبلة ان حصلت يجب ان تتغير جذرياً”.

وكان مسؤول إسرائيلي مطلع على تطورات المحادثات مع الفلسطينيين قال في وقت سابق اليوم إن “إسرائيل ألغت إفراجاً مقرراً عن معتقلين فلسطينيين استهدف دفع جهود السلام”، ودعت إلى “مراجعة المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة”.

وقال غاي كارني، الناطق باسم البيت الابيض إن “تأخر اسرائيل في الافراج عن المعتقلين الفلسطينيين يخلق تحديات”، موضحاً أن “حوار الشرق الاوسط يبقى مفتوحاَ”.  ولم يستطع كارني تأكيد تقارير بأن إسرائيل ألغت الإفراج المزمع عن معتقلين فلسطينيين، مشيراً الى ان “الهدف منه إحراز تقدم في عملية السلام”. وقال المسؤول الاسرائيلي لـ”رويترز”، الذي طلب عدم نشر اسمه إن “المفاوضين الإسرائيليين أبلغوا نظراءهم الفلسطينيين بالقرار في اجتماع الليلة الماضية عقد في محاولة لتجنب انهيار المحادثات المتعثرة”.

البيان:

  • مقتل العشرات من «داعش» في العراق

كتبت البيان: قتل أكثر من 40 مسلحاً، في هجوم وصفته السلطات العراقية بالفاشل لعناصر «داعش» على وحدة عسكرية جنوب بغداد، تزامناً مع إخلاء السلطات سجن أبوغريب من السجناء تحسباً لأية محاولة لاقتحامه.

وقال العميد سعد معن لوكالة فرانس برس: إن القوات الأمنية تصدت لمحاولة فاشلة من قبل عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» لاقتحام إحدى الوحدات العسكرية في منطقة دويليبة في قضاء اليوسفية، ما أسفر عن مقتل أكثر 40 إرهابياً.

وتأتي المواجهات في اليوسفية بعد أيام من القتال في مناطق زوبع والزيدان في أبو غريب غربي بغداد، ما يثير مخاوف من أن يحاول المسلحون الذين يسيطرون على الفلوجة منذ أشهر، فتح جبهات جديدة قرب بغداد.

وفي خطوة استباقية، نقلت السلطات العراقية نزلاء سجن أبوغريب إلى أماكن أخرى، خشية اقتحامه من الجماعات المسلحة، لا سيما بعد اقترابهم من المنطقة التي يقع فيها. وأكد مصدر أمني أن السجن بات خالياً من أي نزيل.

وفي سياق متصل، قتل 20 شخصاً من بينهم سبعة عسكريين، جراء هجمات وأعمال عنف متفرقة.

الشرق الأوسط:

  • الحكومة المصرية ترفع إجراءات مكافحة الإرهاب إلى الرئاسة

كتبت الشرق الأوسط: أعلنت الحكومة المصرية، عقب جلسة مطولة امتدت حتى وقت متأخر، أمس، إرسال مشاريع لتعديل قانون العقوبات، بما يتصل بجرائم الإرهاب إلى مؤسسة الرئاسة للتصديق عليها. وتأتي تلك الإجراءات في وقت تزايدت فيه العمليات الإرهابية أخيرا، حيث قتل مسلحون مجهولون مجندا برصاصتين في رأسه في شمال سيناء، عقب يوم من استهداف محيط جامعة القاهرة بسلسلة تفجيرات أودت بحياة ضابط مصري رفيع برتبة عميد في جهاز الشرطة، وأسفرت عن إصابة سبعة آخرين. وهو الحادث الذي دفع بدوره جامعة القاهرة إلى «تبني منظومة أمنية متكاملة لحماية الجامعة، تبدأ بدخول قوات الشرطة إلى حرم الجامعة فورا»، خاصة مع تزايد أعمال الشغب من قبل الطلاب المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين داخل الحرم الجامعي.

وقال مجلس الوزراء، أمس، إنه وافق على مشروعين بتعديل قانون العقوبات لتشديد العقوبة على الجرائم الإرهابية، وكذا تعديل قانون الإجراءات الجنائية فيما يخص مكافحة جرائم الإرهاب. كما تقرر أيضا اتخاذ إجراءات إصدارهما، وزيادة الدوائر القضائية الخاصة بقضايا الإرهاب، وتفعيل عملها بالكامل، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.

الخليج:

  • “إسرائيل” تلغي الإفراج عن الدفعة الرابعة للأسرى

كتبت الخليج: قررت “إسرائيل” إلغاء الإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين التي كانت مقررة في إطار مفاوضات السلام، وفق ما أفاد مصدر قريب من المفاوضات . وأوضح المصدر أن رئيسة الوفد “الإسرائيلي” المفاوض تسيبي ليفني أبلغت نظيرها الفلسطيني رفض “إسرائيل” الوفاء بتعهدها الإفراج عن 26 أسيراً بسبب طلب السلطة الفلسطينية الانضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية في الأمم المتحدة .

وقال البيت الأبيض إن تأخر “إسرائيل” في الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين يخلق تحديات لكن حوار الشرق الأوسط يبقى مفتوحاً . ولم يستطع جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض تأكيد إلغاء “إسرائيل” الإفراج عن الدفعة الرابعة .

وعقد ليل الأربعاء الخميس لقاء ثلاثي “إسرائيلي” فلسطيني أمريكي في القدس بحسب ما أفادت وسائل الإعلام المحلية . والتقى المبعوث الأمريكي مارتين انديك مع وزيرة القضاء “الإسرائيلية” تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين ومع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات .

وأكد مسؤول فلسطيني كبير رفض الكشف عن اسمه، أمس، أن اللقاء “ركز على ضرورة الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين من الدفعة الرابعة” . وأضاف انه “تم إبلاغ الجانبين (“الإسرائيلي” والأمريكي) بأن التوقيع على الانضمام إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية قضية انتهت ولا رجعة عنها” .

وحذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أمس، من أن المفاوضات “الإسرائيلية” الفلسطينية تمر “بلحظة حرجة” . وقال للصحفيين في الجزائر إن المفاوضين الفلسطينيين و”الإسرائيليين” والأمريكيين حققوا تقدماً خلال لقاء في القدس استمر حتى الساعة الرابعة (1،00 تغ)، لكن “هناك هوة يجب ردمها بسرعة” . وأضاف “نحن بوضوح في لحظة حرجة”، مؤكدا في الوقت نفسه أن “الحوار يبقى مفتوحاً” .

في المقابل استأنفت السلطة الفلسطينية رداً على ذلك مساعيها للانضمام إلى مختلف منظمات الأمم المتحدة ومعاهداتها .

من جانبه، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” محمد اشتية أن “الكرة الآن في ملعب “إسرائيل” ومطلوب منها أن تفرج عن الأسرى” . واتهم رئيس الوزراء “الإسرائيلي” نتنياهو باختيار ائتلافه الحكومي على حساب العملية السياسية، رافضاً الربط بين قضية الإفراج عن بولارد المسجون لدى الولايات المتحدة جوناثان بولارد والدفعة الرابعة من الأسرى . وقال إن “قضية بولارد شأن أمريكي وليست شأناً فلسطينياً وأسرانا ليسوا بمقايضة مع بولارد” .

وعبر المتحدث المساعد باسم الإدارة الأمريكية غوش ارنست عن خيبة أمل واشنطن بوصفه الإجراءات التي اتخذها الطرفان في الأيام الأخيرة بأنها “غير بناءة وأحادية الجانب” . وقال المتحدث إن الإجراءات ردود انتقامية غير مجدية مؤكداً مع ذلك انه لا تزال هناك فرصة أمام الدبلوماسية . وأضاف “هناك برأينا سبيل للتوصل دبلوماسياً إلى طريقة توجد فيها “إسرائيل” إلى جانب دولة فلسطينية” .

وقال زعيم المعارضة “الإسرائيلية” ورئيس حزب العمل اسحق هرتزوغ، أمس، إن الطرفين يتصرفان كأنهما “روضة أطفال” محذراً من مغبة انسحاب واشنطن من رعاية “عملية السلام” عقب لقاء جمعه بالسفير الأمريكي في “إسرائيل” دان شابيرو .

ودعا جزء من الائتلاف الحكومي في “إسرائيل” نتنياهو إلى اتخاذ مبادرة قطع المفاوضات . ونقلت وسائل الإعلام عن نائب وزير الخارجية “الإسرائيلية” زئيف الكين من حزب “ليكود” الذي يتزعمه نتنياهو قوله إن “هذا اللقاء (الثلاثي) بعد مطلب الفلسطينيين لدى الأمم المتحدة هو إهانة ل “إسرائيل”” . وأما ليفني فقالت للإذاعة “الإسرائيلية” إن “قرار الفلسطينيين التوجه إلى منظمات الأمم المتحدة ليس مشجعاً لكن يجب عدم الاستسلام” .

العرب القطرية:

  • قال إن واشنطن ستزيد الدعم للجزائر لمكافحة الإرهاب.. كيري: المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية تمر بلحظة «حرجة»

كتبت العرب القطرية: حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس من أن مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية تمر «بلحظة حرجة».

وقال كيري إن المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين والأميركيين حققوا تقدما خلال لقاء في القدس استمر حتى الساعة الرابعة (1.00 تج)، لكن «هناك هوة يجب ردمها بسرعة».

وأضاف «نحن بوضوح في لحظة حرجة»، مؤكداً في الوقت نفسه أن «الحوار يبقى مفتوحا».

وكان كيري يتحدث للصحافيين في الجزائر مع نظيره الجزائري رمطان العمامرة في بداية رحلة إلى شمال إفريقيا ستقوده إلى المغرب أيضا.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أنه سيجري اتصالات بعد ظهر الخميس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ورأى أنه الوقت المناسب لينتهز الفلسطينيون والإسرائيليون فرصة صنع السلام بينما تمر المفاوضات بأزمة جديدة.

وقال كيري «يمكن تسهيل الأمر والدفع والمساعدة، لكن الطرفين هما من يجب أن يتخذا قرارات حاسمة من أجل التوصل إلى تسوية».

وأضاف «على القادة التوجه إلى الطريق ويجب أن يكونوا قادرين على انتهاز الفرصة عندما تتوفر»، مشيراً إلى حكمة تقول «يمكن قيادة حصان إلى نبع المياه لكن لا يمكن إجباره على الشرب».

وتابع «إنها لحظة الشرب وعلى القادة معرفة ذلك».

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن بلاده تبقى ملتزمة بعملية السلام، مشيراً إلى أن المحادثات الإسرائيلية الأميركية الفلسطينية مستمرة لإنقاذ المفاوضات.

وقال كيري إن الولايات المتحدة ستقدم المزيد من الدعم للجزائر في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف كيري، في كلمة ألقاها لدى افتتاح الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي الجزائري الأميركي أن «الولايات المتحدة ستواصل تضامنها مع الجزائر في مكافحتها للإرهاب، وستواصل العمل معها في إطار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب».

وأكد أن الجزائر تشكل «قوة إقليمية» تساهم في ضمان الاستقرار والسلم في المغرب العربي وإفريقيا والعالم العربي.

من جهته، قال وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان العمامرة إن العلاقات بين البلدين «حاسمة ومتجذرة في ماضينا»، موضحا أن الشراكة مع الولايات المتحدة تتجه نحو تحالف مبني على أسس صلبة من الثقة والاحترام المتبادل والقيم والمصالح المشتركة».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف البريطانية

ربما تكاد تكون الانتكاسة التي منيت بها محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل بعد إعلان الأخيرة إلغاء الإفراج عن آخر دفعة من السجناء الفلسطينيين لديها، القضية الابرز التي تابعتها الصحافة البريطانية صباح اليوم ، فقد اشارت صحيفة الغارديان الى الغاء إسرائيل قرار الإفراج عن الدفعة الأخيرة من السجناء الفلسطينيين واعلانها مراجعة محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة فيما يعد ضربة قاتلة لعملية السلام في الشرق الأوسط”.ولفتت الصحيفة إلى أن قرار تل أبيب جاء بعد أن ألقى المسؤولون الإسرائيليون باللوم على قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتوقيع على طلبات الانضمام إلى معاهدات ومنظمات دولية.وأضافت أن الإعلان الإسرائيلي يعكس سقوط عامل بناء الثقة التي كانت تهدف إليه المحادثات التي بدأت منذ ثمانية أشهر بهدف تمهيد الطريق لمفاوضات جادة.

الاندبندنت:

  • لغز الطائرة الماليزية المفقودة قد لا يحل ابدا
  • واشنطن تنتقد رفض إسرائيل الإفراج عن سجناء فلسطينيين
  • كيري في المغرب والتعاون الأمني والاقتصادي يتصدر المحادثات
  • البيت الأبيض: أوباما يجيز تجميد أصول سودانيين جنوبيين

الغارديان:

  • جندي أميركي يقتل 3 من زملائه ثم ينتحر داخل قاعدة عسكرية في العراق
  • إسرائيل تلغي الإفراج عن السجناء الفلسطينيين
  • أمير قطر بتونس في ختام جولة إقليمية
  • مصر: مجلس الوزراء يصادق على “قانون الإرهاب”

فقد نشرت صحيفة الغارديان تقريرا تحت عنوان ” إسرائيل تلغي الإفراج عن السجناء الفلسطينيين لترتطم محادثات السلام بحائط”.

وقالت الصحيفة في تقرير مراسلها من القدس بيتر بومونت إن إسرائيل ألغت الإفراج عن الدفعة الأخيرة من السجناء الفلسطينيين وأعلنت مراجعة محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة فيما يعد ضربة قاتلة لعملية السلام في الشرق الأوسط”.وأشارت الصحيفة إلى أن قرار تل أبيب جاء بعد أن ألقى المسؤولون الإسرائيليون باللوم على قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتوقيع على طلبات الانضمام إلى معاهدات ومنظمات دولية.وأضافت أن الإعلان الإسرائيلي يعكس سقوط عامل بناء الثقة التي كانت تهدف إليه المحادثات التي بدأت منذ ثمانية أشهر بهدف تمهيد الطريق لمفاوضات جادة.وقالت الصحيفة إن الإجراءات التي اتخذتها كل من إسرائيل والسلطة الفلسطينية جاءت وسط نفاد صبر الإدارة الأمريكية التي انتقدت بدورها ما وصفته بـ” الأفعال الأحادية التي لا طائل منها”.ونقلت الصحيفة تصريحات وزيرة العدل الإسرائيلية ورئيس فريق التفاوض الإسرائيلي تسيبي ليفني التي قالت فيها إن ” عباس اتخذ قراره بينما كانت إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على صفقة إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين “.وفي المقابل قال عباس إنه اتخذ قراره ردا على فشل إسرائيل في إطلاق سراح السجناء كما كان متفقا عليه.وجاء القرار الإسرائيلي بعد يوم من لقاء استمر ثماني ساعات ترأسه المبعوث الأمريكي مارتن انديك، حسبما قالت الصحيفة، تبادل فيه فريقا التفاوض الإسرائيلي والفلسطيني التهديدات من عواقب انهيار المحادثات.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الفرنسية

اختلفت مواضيع الصحف الفرنسية الصادرة اليوم،إذ لفتت “لوموند” إلى قيام روسيا باحتجاز 25 أوكرانياً بتهمة التخطيط لشن هجمات إرهابية ضدها أثناء استفتاء القرم بعد ساعات من اتهام كييف موسكو بتورطها في قتل محتجين سلميين خلال المظاهرات المناوئة للرئيس المعزول يانوكوفيتش.

أما “ليبراسيون” فقد اهتمت بالتخبط الذي تعيشه الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة الأزمة الاسرائيلية الفلسطينية، مشيرة إلى أن كل طرف يتهم الآخر بخرق الالتزامات لتوقيف عملية السلام، لافتة إلى أن المفاوضات بقيادة وزير الخارجية الأمريكية جون كيري مهددة بالانهيار.

ومن جهتها، قالت “لوفيغارو” إن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف  نصح زملائه الأمريكيين القيام برياضة “اليوغا” والتوقف عن مهاجمة روسيا بسبب انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا،مشيراً إلى أنها ستبقى روسية.

لوموند:

  • مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت لرفع السرية عن تقرير أساليب استجواب وكالة الاستخبارات
  • اسرائيل تلغي الافراج المتوقع عن 26 سجيناً فلسطينياً
  • روسيا تعتقل 25 أوكرانياً متهمين “بالإرهاب”
  • الكويت: ممولو “الجهاد” في سوريا يفقدون الثقة

ليبراسيون:

  • اشتباكات جديدة في احتجاجات كاراكاس
  • أميركا تتخبط في مواجهة المأزق الاسرائيلي الفلسطيني
  • الحكومة التركية ترفع الحظر عن تويتر
  • مصر تشدد على قوانين مكافحة الإرهاب بعد الهجوم الأخير

لوفيغارو:

  • السلطات الأوكرانية تتهم روسيا بالمشاركة في قتل المتظاهرين في الميدان
  • مسؤول روسي ينصح زملائه الأمريكيين القيام “باليوغا”

نشرت صحيفة “لوموند” تقريراً لفتت فيه إلى أن الممولين الكويتيين  “للجهاد في سوريا”  فقدوا الثقة.

وقالت الصحيفة إن النائب الاسلامي السابق في الكويت جمعان هيرباش والذي يعيش في منطقة سكنية، وضع اعلان على مدخل باب منزله خلفيته صورة من حلب، دعا فيه إلى تقديم الدعم “للواء التوحيد” في سوريا،واحد من أهم الألوية المتمردة في شمال سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاعلان هو برعاية العشرات من رجال الدين والسياسيين “ملتحيي الوجه” باشارة إلى أنهم سلفيين ،موضحة أنه تم وضع عناوين وأرقام هواتف اضافة إلى مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي لجمع التبرعات،لافتة إلى أن المبلغ المطلوب كان قد حدد بسبعة ملايين دينار( 18 مليون يورو).

وقال هيرباش إننا أطلقنا الحملة في بداية العام مع اندلاع الاشتباكات بين المتمردين و”داعش” الجماعة “الجهادية” الأكثر عنفاً في سوريا،مضيفاً:” لكننا حتى اليوم، لم نستطيع ان نجمع سوى 500 ألف دينار”.وأشار إلى الناس تعبوا من هذه الحرب التي لا تنتهي ولا يريدون تمويل عمليات الاقتتال بين الأشقاء”.

كتبت صحيفة “لوموند” في تقرير لها عن تحول الجامعات في مصر إلى بركة من الدماء، مشيرة بذلك إلى الانفجارات وأعمال الشغب التي تستهدف هذه المؤسسات التعليمية.

ولفتت إلى أن جامعة القاهرة أصبحت جامعة الموت بعد التفجيرات التي استهدفتها اضافة إلى الأحداث الكثيرة والمستمرة والتي غالباً ما تنتهي بأعمال شغب واشتباكات بين الأمن والمتظاهرين.

وقالت الصحيفة إن المكان الذي يقصده الطلاب للتعلم أصبح بركة من الدماء بسبب استمرار الفوضى في البلد بسبب المظاهرات الدائمة ضد النظام الحالي اضافة إلى التفجيرات التي تستهدف هذه الأماكن. وأشارت إلى خطورة هذا الوضع في الجامعات المصرية، حيث تشهد الجامعات سواء الأزهر وعين شمس مظاهرات عدة بشكل يومي إلى حد ما، ولكن قوات الأمن لم تعط فرصة لتلك المظاهرات فهي تتصدى لها بشكل قوي حازم.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاميركية

تابعت الصحف الأميركية الصادرة اليوم باهتمام بارز مفاوضات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية فقالت نيويورك تايمز” أن الولايات المتحدة ستستمر بمناقشة الخيارات المطروحة مع الطرفين للوصول إلى حل خلال الأيام المقبلة، وان الفلسطينيين والإسرائيليين اتخذوا خطوات غير مجدية في الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت صحيفة الواشنطن بوست إنه عندما قام وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجولة في منطقة الشرق الأوسط في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، توهم أن هذه المنطقة ستسير، بفضل الدبلوماسية الأمريكية، في طريقها نحو سلسلة من الإنجازات، أما بالنسبة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، فتوهم كيري أنه في طريقه إلى التسوية النهائية، مع حلول شهر أبريل (نيسان)، إذ شدد وزير الخارجية على أن ما يجري “ليس بالمهمة المستحيلة، وأنه بالإمكان التوصل إلى السلام”.

إلى جانب ذلك تطرقت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها للتحقيقات التي تجريها الحكومة البريطانية حول تواجد جماعة الإخوان المسلمين في لندن، للتعرف عما إذا كانت هناك نية لتحويل العاصمة اللندنية قاعدة للتخطيط لهجمات إرهابية من قبل المتطرفين فكريا، فقالت إن ذلك يأتي عقب أمر مباشر من قبل رئيس الوزراء “ديفيد كاميرون” بفتح تحقيق في أنشطة الجماعة داخل بريطانيا، وذكرت الصحيفة أن التحقيق جاء نتيجة ضغط من قبل المملكة العربية السعودية لحظر المنظمة وذلك نظرا بعد إعلان المملكة بأنها تنظيم إرهابي.

نيويورك تايمز

  • مسؤولون أميركيون: واشنطن لا تزال تعول على الرئيس حميد كرزاي للمساعدة في الانتقال الفوضوي في أفغانستان
  • الأمم المتحدة: جنوب السودان بحاجة ماسة للمساعدة لدرء خطر المجاعة
  • الحديث عن تحرير الجاسوس الإسرائيلي يثير عدم الارتياح لدى يهود الولايات المتحدة
  • تركيا ترفع الحظر عن تويتر بعد اعتراف المحكمة بعدم قانونية الموضوع

واشنطن بوست

  • -         موسكو تطلب من واشنطن القبول بضمها لشبه جزيرة القرم
  • رئيسة البعثة التي تشرف على عملية تدمير الأسلحة الكيماوية السورية: دمشق قامت بتجميع نحو 40 % من ترسانتها من الأسلحة الكيماوية في حاويات لنقلها إلى خارج البلاد
  • واشنطن تنتقد رفض إسرائيل الإفراج عن سجناء فلسطينيين
  • كيري في المغرب والتعاون الأمني والاقتصادي يتصدر المحادثات
  • لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي تصوت على نشر قسم من تقرير أعدته حول وسائل الاستجواب العنيفة التي استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي ايه”

قال جاكسون ديل في الواشنطن بوست إنه عندما قام وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجولة في منطقة الشرق الأوسط في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، توهم أن هذه المنطقة ستسير، بفضل الدبلوماسية الأمريكية، في طريقها نحو سلسلة من الإنجازات.

وصرح كيري وقتها، أن مؤتمر السلام الذي سينعقد في جنيف سيؤدي إلى أن تحل حكومة انتقالية مكان نظام الأسد، إذ أن روسيا وإيران متأكدتان من أن النظام السوري سيلتزم بتعهداته.

أما بالنسبة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بحسب الكاتب، توهم كيري أنه في طريقه إلى التسوية النهائية، مع حلول شهر أبريل (نيسان)، إذ شدد وزير الخارجية على أن ما يجري “ليس بالمهمة المستحيلة، وأنه بالإمكان التوصل إلى السلام”.

وأضاف: “امتدح البعض كيري لطموحاته الجريئة، ولأنه ضخ طاقة جديدة في السياسة الخارجية الخاملة لإدارة أوباما، وآخرون من بينهم أنا، رأوا أنه كان واهماً”.

وتابع: “مرت أربعة أشهر الآن، ولسوء حظ كيري ومصالح الولايات المتحدة، فإن ما يجري يخالف تماماً رؤيتهم، فمحادثات السلام السورية انهارت بعد فترة وجيزة على انطلاقها، ويحاول كيري الآن بكل قوته منع انهيار المفاوضات الإسرائيلية- الفلسطينية، المهددة بالانتهاء في أي لحظة، وجميع الأطراف متفقة الآن أنه لن يكون هناك أي اتفاق في إبريل.

ورأى الكاتب أن كيري تعامل بسذاجة مع فلاديمير بوتين.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاسرائيلية

أعلنت الصحف الصادرة اليوم انهيار المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية بطريقة غير مباشرة، فتناولت الأحداث التي من البديهي ستعدم فرص التفاهم بين الطرفين وقالت: حكومة إسرائيل فرضت عقوبات على السلطة، وطالبت بإلغاء طلب الانضمام إلى المنظمات الدولية، كما فرضت قيودا على تطوير المشاريع الهيكيلية للتجمعات السكنية الفلسطينية في المناطق المصنفة سي، وأعلنت عن إلغاء الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء الأمنيين.

بينما  من الناحية الأخرى طالب الفلسطينيون بإطلاق سراح البرغوتي و1200 سجين امني، وطالبوا باعتراف إسرائيل رسمي بان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

معاريف

  • الفلسطينيون طالبوا بإطلاق سراح برغوتي و 1200 سجين امني
  • إسرائيل تعلن عن إلغاء الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء الأمنيين
  • في أعقاب الخطوة الفلسطينية للانضمام إلى منظمات في الأمم المتحدة الوزيرة ليفني تعلن: استجدت ظروف تمنعنا من الإفراج عن السجناء
  • الاجتماع الثلاثي الذي عقد ليلة أول أمس كان عاصفا وانتهى بدون نتيجة
  • مقربون من رئيس الوزراء يقترحون تكثيف البناء في يهودا والسامرة
  • نائب وزير الخارجية الكين يطالب بتجميد أموال السلطة الفلسطينية لدى إسرائيل

يديعوت احرونوت

  • إسرائيل: تلقينا صفعة من الفلسطينيين
  • الفلسطينيون يفاجئون خلال اجتماع صعب بين ليفني وعريقات: أفرجوا عن 1200 سجين امني واعترفوا القدس عاصمة لدولتنا
  • إسرائيل: توجه أبو مازن إلى الأمم المتحدة تسبب في حدوث أزمة
  • الفلسطينيون يتساءلون : لماذا الغيتم الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء الأمنيين
  • إسرائيل تطلب من الولايات المتحدة أن تفرج عن بولارد وتؤكد أنها غير مسؤولة عن الأزمة
  • التقديرات تشير إلى انه يمكن استئناف المفاوضات
  • رئيس البيت اليهودي نفتالي بينيت يقوم بإعداد دعوى ضد أبو مازن في المحكمة الدولية
  • تهديد صادر عن مجموعة قراصنة معادية لإسرائيل…الهجوم الالكتروني المحتمل سيستهدف بالأخص دوائر حكومية في إسرائيل
  • الدوائر الأمنية والحكومية تستعد لمواجهة الهجوم المحتمل على المنظومات المحوسبة الإسرائيلية
  • مستخدمو الدوائر الحكومية تلقوا تعليمات بعدم فتح رسائل الكترونية مصدرها في خارج البلاد اعتبارا من اليوم وحتى يوم الثلاثاء القادم

هآرتس

  • في أعقاب توجه السلطة الفلسطينية إلى هيئات دولية حكومة إسرائيل تفرض عقوبات على السلطة
  • الفلسطينيون طالبوا باعتراف إسرائيل بشرقي القدس عاصمة لدولتهم
  • إسرائيل طالبت بإلغاء طلب الانضمام إلى المنظمات الدولية
  • إسرائيل تفرض قيودا على تطوير المشاريع الهيكيلية للتجمعات السكنية الفلسطينية في المناطق المصنفة سي
  • خطة لبناء مركز زوار في سلوان بإدارة جمعية العاد اليمينية

ذكرت صحيفة هآرتس في تقرير لها اليوم أن إسرائيل قررت اتخاذ سلسلة خطوات “عقابية” ضد السلطة الفلسطينية وذلك بعد القرار الفلسطيني بالانضمام إلى 15 منظمة دولية.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية فإنه تم تجميد العلاقات بين الوزراء وكبار المدراء التنفيذيين، فيما تم تكليف منسق الأنشطة الحكومية يؤآف مردخاي بقيادة المفاوضات مع السلطة الفلسطينية بشأن المسائل المدنية.

وأشارت إلى أنه تم اتخاذ قرار بتجميد تعزيز القدرات التكنولوجية الخلوية الجيل الثالث 3G، وتجميد إدخال معدات لشركات الاتصال الخلوية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتجميد خطط تعزيز مشاريع البنى التحتية وغيرها من المشاريع في مناطق “ج”.

ووفقا لذات المصدر فقد قررت إسرائيل كذلك تجميد تخصيص 14 ألف فدان للزراعة في وادي الأردن لصالح الفلسطينيين، وقالت انه سيتم اتخاذ عقوبات إضافية خلال أيام.

جدير بالذكر أن إسرائيل ما تزال ترفض المطالبات الفلسطينية بإدخال الجيل الثالث من التكنولوجيا الخليوية، كما وتتعرض بالهدم والتدمير للعديد من المشاريع التي تنفذ في المناطق المصنفة “ج”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>