مقتطفات من الصحافة العالمية و العربية، الأربعاء، 22 ابريل/ نيسان، 2014

مقتطفات من الصحافة العالمية و العربية، الأربعاء، 22 ابريل/ نيسان، 2014

“الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

تشرين:

  • وزير الدفاع الروسي: دول غربية وخليجية تواصل تقديم السلاح للإرهابيين
  • موسكو تستنكر الأعمال الوحشية للإرهابيين في سورية وتطالب مجلس الأمن بمناقشة المجزرة التي ارتكبوها بحق الأرمن في كسب

كتبت تشرين: استنكرت روسيا بشدة الأعمال الوحشية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية في سورية، مؤكدة أن على مجلس الأمن الدولي مناقشة المجزرة التي استهدفت الأرمن في بلدة كسب بريف اللاذقية وإعطاء تقييم مبدئي لهذا الحدث.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس أورده موقع «روسيا اليوم»:  إن موسكو تستنكر بحزم الأعمال الوحشية للمتطرفين في سورية، معربة عن  اعتقادها بأن مهمة تنسيق جهود الحكومة السورية والمعارضة من أجل القضاء على الإرهاب في البلاد وهزيمة المتطرفين وطردهم من أراضيها تكتسب في الظروف الراهنة أهمية خاصة.

وأكدت الخارجية الروسية في بيانها أن جميع الذرائع الهادفة إلى تأجيل اتخاذ الخطوات العملية في هذا الاتجاه حتى تشكيل جهة إدارية انتقالية في سورية  ناهيك عن محاولات تبرير جرائم الإرهابيين مرفوضة بتاتاً لأن الأمر لايتحمل التأجيل.

أما فيما يتعلق بشريط الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب» حول أحداث بلدة كسب فقد قال بيان الخارجية الروسية: حتى إذا كان هذا الشريط لا يظهر إعدام الأرمن في كسب إنما مقتل جنود سوريين على يد الإرهابيين فذلك لا يجعل هذه الجريمة أقل وحشية.

وكان غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي دعا في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الجرائم التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية بحق أهالي كسب بريف اللاذقية قرب الحدود مع تركيا وقال: يجب إجراء تحقيق في حادث إطلاق النار على السكان الأرمن في مدينة كسب من الإرهابيين ومن الضروري أن يناقش مجلس الأمن هذا الوضع بأسرع وقت ممكن.

في غضون ذلك أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو استمرار دول غربية وخليجية بتقديم السلاح وغيره لهذه المجموعات الإرهابية، مشيراً إلى أن الوضع في سورية ما زال متوتراً بسبب ذلك.

تأكيد وزير الدفاع الروسي جاء في أعقاب اجتماع وزراء دفاع البلدان الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون أمس في مدينة خوجاند بطاجيكستان قائلاً: إرهابيون قاتلوا في ليبيا يتسللون إلى سورية وهم يقومون بدعم المعارضين في تونس والجزائر ومصر وسورية ما يشير إلى أن القضايا المعاصرة بما فيها مسائل تسوية النزاعات الداخلية لا توجد لها حلول عسكرية، مشيراً إلى أنه ينبغي أن تشغل هذه القضايا الانتباه الدائم من قبل المؤسسات الدفاعية في منظمة شنغهاي للتعاون.

وأشار شويغو إلى وجود أصوات ما زالت تنادي باستخدام القوة العسكرية ضد سورية، موضحاً أن التدخل العسكري الخارجي في سورية يهدد بنتائج كارثية على المنطقة برمتها مذكّراً بالنتائج السلبية للتدخل في ليبيا.

وزير الدفاع الروسي أضاف: الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يملي علينا التفكير بأهمية إبطال مفعول التحديات الناتجة في هذه المنطقة وينبغي علينا أن نلفت الاهتمام إلى تطور الوضع في المنطقة وشمال إفريقيا وتحديد أن أزمة حادة تستمر في هذه المناطق وإذا لم يعلن عن تحييد هذه التحديات النابعة من هذه المنطقة فسوف تمس دولاً أخرى محاذية لهذه المنطقة التي تشهد تقلبات عنيفة.

القدس العربي:

  • ردا على رفض اسرائيل اطلاق الدفعة الرابعة من الاسرى.. القيادة الفلسطينية تطلب الانضمام الى 15 منظمة دولية

كتبت القدس العربي: وقّع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء طلب الانضمام الى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الامم المتحدة، وذلك خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية ترأسه في مقره في رام الله.

ورفع اعضاء القيادة الفلسطينية بالاجماع ايديهم تأييدا للقرار الذي اتخذه الرئيس عباس.

ومن هذه المعاهدات التي وقعها الرئيس عباس اتفاقية جنيف الرابعة ومعاهدة تنظيم علاقات السلك الدبلوماسي، وميثاق حقوق الانسان، وميثاق حقوق المرأة، واتفاقية مكافحة الفساد.

والمنظمات الـ15 التي تم توقيع طلب الانضمام لعضويتها مجموعة اولى من 63 منظمة ومعاهدة دولية من حق فلسطين الانضمام لها.

وقال عباس في افتتاحه للاجتماع الذي انتهى عقب توقيعه على الطلبات ‘القيادة وافقت بالاجماع على توقيع′ طلبات ‘التوجه الى المنظمات والمعاهدات، وسترسل فورا الى عناوينها’.

واضاف ‘لا نريد استخدام هذا الحق ضد احد ولا نريد المواجهة مع احد او الصدام مع الولايات المتحدة’، مشيرا الى وزير الخارجية الامريكي جون كيري الذي ‘بذل جهدا خلال 39 لقاء عقدناها معه’.

واضاف ‘نحن لا نعمل ضد امريكا ولا ضد اي طرف اخر، رغم ان هذا حقنا ووافقنا على تأجيل استخدامه تسعة شهور’.

ويأتي اعلان عباس هذا قبيل انتهاء مدة التسعة شهور التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في تموز/يوليو الماضي للتوصل الى اتفاق.

واضاف عباس ‘بعد ما رأيناه من مماطلة لم نجد مناصا من التوقيع على هذه الاتفاقيات، وفي نفس الوقت نحن مصرون على الوصول الى تسوية من خلال المفاوضات’.

وحسب الاتفاق الذي توصل اليه وزير الخارجية الامريكي جون كيري في تموز/يوليو الماضي، فإن على الجانب الفلسطيني الامتناع عن التوجه الى الامم المتحدة خلال تسعة شهور، مقابل ان تفرج اسرائيل عن 104 معتقلين فلسطينيين منذ ما قبل العام 1993.

ورفضت اسرائيل السبت اطلاق الدفعة الرابعة والاخيرة من الاسرى الفلسطينيين طبقا للاتفاق مع اسرائيل.

وقال عباس ايضا ‘نحن وافقنا على عدم التوجه الى الامم المتحدة من اجل اطلاق سراح هؤلاء الاسرى احبتنا (…) ونحن قلنا بانه اذا لم يتم اطلاق سراحهم سنبدأ بالذهاب الى منظمات ومعاهدات الامم المتحدة’.

واضاف ‘سنبدأ بالذهاب والانتماء الى 63 منظمة دولية ومعاهدة، وعرضنا هذا الرأي على القيادة الفلسطينية ووافقوا عليه بالاجماع′.

وكان وزير الخارجية الامريكي جون كيري قطع الاثنين جولته الاوروبية متوجها الى المنطقة في اطار مساعي الادارة الامريكية لإنقاذ المفاوضات الفلسطينية ـ الاسرائيلية من الانهيار بسبب ازمة عدم إطلاق اسرائيل سراح الدفعه الرابعه والاخيرة من الاسرى الفلسطينيين، التي كانت مقررة السبت الماضي… وفيما كان كيري يعقد اجتماعا مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو مساء الاثنين كانت القيادة الفلسطينية تعقد اجتماعا في رام الله لبلورة الموقف من أزمة الاسرى الفلسطينيين ومسألة تمديد المفاوضات لفترة أخرى لما بعد نهاية الشهر القادم.

الوزير كيري الذي لم يتمكن من عقد اجتماع مع الرئيس محمود عباس ليلة الاثنين بسبب اجتماعه المطول مع نتنياهو توجه الى بروكسل الثلاثاء وسيعود الى المنطقة مجددا اليوم (الاربعاء 2/4/2014) حيث من المقرر ان يجري محادثات بعد ظهر اليوم مع الرئيس محمود عباس في رام الله، في محاولة لثنيه عن قرار الانضمام للمعاهدات الدولية، وتسويق اقتراحات اسرائيلية لتمديد المفاوضات عاما كاملا والامتناع خلاله عن تقديم اي طلب للانضمام للمعاهدات والمنظمات الدولية. وحسب المواقع الاسرائيلية ستطلق واشنطن سراح الجاسوس الاسرائيلي جوناثان بولارد قبل عيد الفصح اليهودي، كما ستطلق اسرائيل سراح الدفعة الرابعة من الاسرى، اضافة لـ400 اسير ‘ لم يعتقلوا بتهم قتل اسرائيليين وممن تبقى لهم عدة شهور لانهاء محكوميتهم. وعرضت اسرائيل تجميد البناء في المستوطنات باستثناء القدس المحتلة.

الاتحاد:

  • جلسات إعادة محاكمة مبارك بتهمة قتل متظاهرين والفساد المالي.. المرشد و50 من قادة «الإخوان» بقفص الاتهام مجدداً

كتبت الاتحاد: حددت محكمة استئناف القاهرة السادس من أبريل موعداً للحكم على المرشد العام للإخوان، محمد بديع، و50 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة. ونظرت المحكمة أمس في القضية المعروفة باسم «غرفة عمليات رابعة»، ويواجه المتهمون فيها تهم إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الجماعة بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد. وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة. من جانبه، طالب محمد الدماطي، رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان، برد المحكمة عقب الاستشعار بتعنت رئيس المحكمة ضد المتهمين حيث أثبت المستشار محمد ناجى شحاتة، رئيس المحكمة، بمحضر الجلسة قيام المتهمين بالإخلال بنظام الجلسة، والهتاف في بدايتها وحذرهم باتخاذ الإجراءات الجنائية ضدهم في حال تكرار ذلك الأمر.

وبمحاولة رئيس المحكمة إثبات ما يدور بالجلسة تدخل القيادي الإخواني صلاح سلطان وحاول التحدث، إلا أن رئيس المحكمة رد عليه قائلاً «اخرس ولا تتحدث من دون إذن»، مما أدى إلى حدوث مشادة كلامية بين سلطان والدفاع ورئيس المحكمة. وطالب دفاع سلطان أن يثبت الإهانة بمحضر الجلسة، مطالباً المحكمة بالاعتذار، وقبل رفع الجلسة، وأثناء تلاوة النيابة لأمر الإحالة، غادرت هيئة الدفاع القاعة اعتراضاً على هيئة المحكمة، وذلك بعدما طالبوا برد المحكمة، متهمين رئيس المحكمة بالتعنت.

وكانت تحقيقات النيابة قد أكدت أن «خطة رابعة» أعدها محمد بديع، المرشد العام للإخوان، بالاتفاق مع بعض القيادات بالجماعة، وعلى رأسهم محمود غزلان، وصلاح سلطان، وجهاد الحداد، وآخرون. وكانت تهدف إلى إسقاط حكومة الببلاوي، و تشكيل حكومة بديلة، وقائم بأعمال رئيس الجمهورية. ووجهت النيابة إلى المتهمين تهمة إعداد وتنفيذ مخطط يهدف إلى إشاعة الفوضى بالبلاد، يقوم على أساس اقتحام المنشآت الخاصة بسلطات الدولة ومنعها من ممارسة أعمالها بالقوة، وإلقاء القبض على رموزها وقياداتها وبينهم رئيس الجمهورية ووزير الدفاع وعدد من قضاتها ومحاكمتهم، تمهيداً لتسمية رئيس جمهورية وتشكيل حكومة لإدارة البلاد. وأسفرت التحقيقات عن أن تنظيم الإخوان أنشأ غرفة عمليات بميدان «رابعة العدوية» كانت تعقد اجتماعاتها داخل إحدى القاعات بمسجد رابعة، لمتابعة تحركات أعضاء التنظيم بالقاهرة الكبرى والإشراف على تنفيذ المخطط، ونقل التعليمات من القيادات إلى القواعد التي تتولى التنفيذ.

من جهة أخرى، استأنفت محكمة جنايات القاهرة، أمس، جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه وآخرين في قضيتي قتل متظاهرين إبان ثورة 25 يناير والفساد المالي. وتواصل هيئة المحكمة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي الاستماع إلى مرافعة دفاع وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في اتهامه بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين وإشاعة الفوضى في البلاد وإحداث فراغ أمني فيها إبان ثورة 25 يناير 2011.

وتضم قائمة المتهمين بالإضافة إلى مبارك، كلاً من نجليه علاء وجمال، والعادلي وستة من كبار معاونيه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم. وتجري إعادة المحاكمة في القضيتين بعد أن قرَّرت محكمة النقض (أعلى هيئة تقاضي في مصر) إعادة المحاكمة بناءً على طعون من النيابة العامة على حكم أصدرته الدائرة الخامسة في محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد فهمي رفعت في الثاني من يونيو 2012 بمعاقبة مبارك والعادلي بالسجن المؤبد بعدما أدينا بالاشتراك في جرائم القتل المقترن بجنايات الشروع في قتل آخرين خلال أحداث ثورة 25 يناير، وتبرئة معاوني العادلي الستة. ويُشار إلى أن الإحصائيات الرسمية قدّرت عدد ضحايا ثورة 25 يناير 2011 التي أسقطت نظام مبارك بـ 946 قتيلاً وأكثر من ثلاثة آلاف مصاب.

الحياة:

  • المعارضة تطعن بنتيجة الانتخابات وتحذّر أردوغان من «صيد ساحرات»

كتبت الحياة: اتخذت الانتخابات البلدية في تركيا منحى آخر أمس، إذ طعن «حزب الشعب الجمهوري» المعارض بنتيجة الاقتراع في مدينتَي أنقرة وإسطنبول اللتين فاز بهما حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، كما فرّقت الشرطة بالقوة آلافاً من أنصار الحزب احتجوا على «تزوير» في الانتخابات.

تزامن ذلك مع تحذير رئيس الحزب كمال كيليجدار أوغلو من بدء حملة لـ «صيد ساحرات» في البلاد، بعدما وصف رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان إثر فوزه خصومَه بأنهم «خونة» و «إرهابيون»، وإشارته إلى جماعة الداعية فتح الله غولن: «لن تكون هناك دولة داخل الدولة… حان الوقت للقضاء عليهم. سندخل عرينهم وسيدفعون الثمن».

وأفادت أرقام غير رسمية بنيل الحزب الحاكم نحو 44 في المئة من الأصوات، في مقابل نحو 28 في المئة لـ «حزب الشعب الجمهوري». وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات أنها ستعلن النتائج الرسمية بعد البتّ بكل الشكاوى من مخالفات. وقد يستغرق الأمر أسابيع، إذ أوردت صحيفة «حرييت» أن الحزب المعارض قدّم 8 آلاف شكوى في أنقرة وحدها، أي اكثر بأربع مرات من الشكاوى التي قُدِّمت على صعيد وطني في الانتخابات البلدية عام 2009.

واعتُبرت الانتخابات التي نُظمت الأحد الماضي استفتاءً على حكم أردوغان، بعد فضيحة فساد كبرى طاولته ومقرّبين منه. لكن أرقاماً غير رسمية أفادت بإعادة انتخاب مرشح الحزب الحاكم مليح غوكشك في أنقرة، متقدماً على مرشح «حزب الشعب الجمهوري» منصور ياواش بنقطة واحدة فقط. وفي إسطنبول، أُعيد انتخاب رئيس البلدية المنتهية ولايته من الحزب الحاكم قدير توباس، بنيله 48 في المئة من الأصوات، في مقابل 40 في المئة لمنافسه مصطفى ساري غول، مرشح «حزب الشعب الجمهوري»، الذي طالب بـ «إعادة فرز كل الأصوات».

واستخدمت الشرطة خراطيم مياه لتفريق آلاف من أنصار الحزب كانوا متجمّعين أمام الهيئة العليا للانتخابات في أنقرة، احتجاجاً على «تزوير» الاقتراع في العاصمة. وهتف الحشد «طيب لص»، و «الهيئة العليا للانتخابات، الشعب معك». وكان الحزب قدّم شكوى لدى الهيئة، ضد «مخالفات» في الاقتراع، مطالباً بإعادة فرز الأصوات، فيما أعلن ياواش أن الحزب سيرفع شكوى لدى المحكمة الدستورية إذا تطلب الأمر، متهماً الهيئة بتعمّد الخطأ في جمع أصوات لمصلحته، في غياب مراقبين من حزبه تراخوا في حضور جلسات الجمع والفرز.

البيان:

  • المشير يجري الكشف الطبي المطلوب من مرشّحي الرئاسة.. 21 ألف تأييد للسيسي و3000 لصباحي في أول أيام التوكيلات

كتبت البيان: شهد اليوم الثاني من فتح باب الترشيحات للانتخابات الرئاسية في مصر إقبالاً واسعاً على مكاتب الشهر العقاري، لإبرام توكيلات للمرشحين، بينما أشارت إحصائيات أولية إلى أن حصيلة تأييدات اليوم الأول لمرشحي الرئاسة بلغت نحو 26 ألف توكيل تأييد، منها 21 ألفاً و500 للمشير عبد الفتاح السيسي الذي قام بإجراء الكشف الطبي المطلوب ضمن إجراءات الترشّح،أما حمدين صباحي فقد جمع نحو 3000 تأييد، بينما نفى حزب الوفد أن يكون صباحي مرشح جبهة الإنقاذ.

وأعلنت الحملة الانتخابية للمرشح لرئاسة الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسي، أمس، أنه قام بإجراء الكشف الطبي المطلوب ضمن إجراءات الترشّح للرئاسة. وأوضحت، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن الكشف الطبي تم أمس في أحد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان.

ويتعيّن على الراغب في الترشّح لمنصب رئيس الجمهورية، ضمن شروط عدة للترشّح، أن يجري كشفاً طبياً للتأكد من لياقته الصحية والنفسية لشغل المنصب الرفيع.

في الأثناء شهد المقر الرئيس لحملة دعم وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي بالقاهرة، الكائن بميدان التحرير، بوسط القاهرة، توافداً ملحوظاً لعددٍ من المواطنين لتسليم التوكيلات الداعمة للمشير. وخلال النصف ساعة الأولى من فتح المقر تم جمع 150 توكيلاً، وذلك بحسب ما أكده المسؤول عن المقر خالد الشافعي، الذي كشف أن المقر مفتوح لمدة 24 ساعة يومياً؛ لتلقي هذه التوكيلات.

في الأثناء كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى، في اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، أمس، أن حصيلة تأييدات اليوم الأول لمرشحي الرئاسة بلغت نحو 24 ألف توكيل تأييد.

وأوضحت المصادر حسب ما نقل عنها موقع المصري اليوم أن التأييدات التي ذهبت للمشير عبدالفتاح السيسي بلغت نحو 21 ألفاً و500 تأييد، فيما اتجهت باقي التأييدات والتي تبلغ نحو ألف و500 تأييد للمرشح المحتمل حمدين صباحي. وأكدت المصادر أن المرشح المحتمل عبدالفتاح السيسي انتهى من جمع الحد الأدنى من التأييدات في سبع محافظات، والبالغ 1000 تأييد لكل محافظة.

الشرق الأوسط:

  • لندن تحقق في نشاط الإخوان حماية لـ «الأمن القومي»

كتبت الشرق الأوسط: أطلقت الحكومة البريطانية تحقيقا في نشاط جماعة «الإخوان المسلمين» في المملكة المتحدة، بسبب القلق المثار حولها في البلاد خاصة بعد مغادرة عدد من قياداتها مصر وتوجههم إلى بريطانيا. وأمر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وزارات عدة، منها الخارجية والداخلية، بالإضافة إلى دوائر استخباراتية، بالتعاون لإعداد تقرير شامل بحلول الصيف حول عقيدة «الإخوان» وأهدافهم. وصرح كاميرون أمس بأن «المهم أن نفهم كليا ما هذا التنظيم، وما يمثله، وما روابطه، وما يؤمن به من حيث التطرف والتطرف العنيف، بالإضافة إلى علاقاته مع مجموعات أخرى، وطبيعة وجوده هنا في المملكة المتحدة».

من جانبه, شرح ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية لـ«الشرق الأوسط» أن «الموضوع لا يخص مصر فقط، وإنما يخص دولا عدة»، مما يعني انشغال دوائر كثيرة بالتحقيق. وأضاف «نعمل باستمرار (على متابعة نشاط الإخوان)، لكن الأمر المختلف أننا سنضع هذه المعلومات في تقرير واحد ليكون لدينا وعي أوسع وأدق حول طبيعة الإخوان المسلمين وتأثيرهم على المنطقة وعلى الأمن القومي البريطاني».

الخليج:

  • الأوقاف المصرية تحذر من انتهاك الحرم القدسي.. مستوطنون يدنسون باحات الأقصى ويعتدون على دير

كتبت الخليج: اقتحم العشرات من المستوطنين وطلبة المعاهد الدينية اليهودية المتطرفون، أمس، باحات المسجد الأقصى المبارك، وقال محمود أبو العطا المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن “نحو 200 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة على 5 دفعات، وقاموا بجولات داخل ساحاته وأدوا أهازيج”، وأضاف أن هذه الاقتحامات تزامنت مع “اقتحام نحو 100 طالب من المعاهد اليهودية والجامعات الدينية للمسجد تحت حراسة “إسرائيلية” مشددة” .

وسادت المسجد الأقصى أجواء من التوتر الشديد منذ الصباح، بعد هذه الاقتحامات المتكررة وتصدي طلبة مصاطب العلم لها بالتكبير والهتافات الغاضبة .

وخط مستوطنون متطرفون شعارات معادية للمسيحية على جدران دير كاثوليكي غربي القدس ليل الاثنين/الثلاثاء، وقاموا بثقب إطارات سيارات، وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال لوبا سمري في بيان إنه تم ثقب إطارات خمس سيارات، وخطت على جدران الدير شعارات بالعبرية مسيئة للسيدة العذراء، إضافة إلى شعار “دفع الثمن” و”أمريكا هي ألمانيا النازية” . من جهة أخرى، اعتقل جيش الاحتلال 10 فلسطينيين، بعد حملة دهم بالضفة الغربية، وقال مصدر حقوقي فلسطيني، إن جيش الاحتلال داهم فجراً مدينتي الخليل ونابلس، واعتقل 10 فلسطينيين، من بينهم الأسير المحرر رائد حمدان بدوي من بلدة دورا في الخليل .

العرب القطرية:

  • المعارضة التركية تطعن بنتائج الانتخابات

كتبت العرب القطرية: طعن أكبر حزب معارض لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء بنتائج الانتخابات البلدية الأحد في أنقرة واسطنبول، أكبر مدينتين في تركيا فاز بهما حزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ الحاكم.

وبعد يومين على الفوز الانتخابي لأردوغان، قدم حزب الشعب الجمهوري طعنا لدى المجلس الانتخابي الأعلى، ضد «مخالفات» في نتائج العاصمة، حيث فاز حزب العدالة والتنمية بفارق ضئيل.

وقد احتشد أكثر من ألف من أنصار حزب الشعب الجمهوري أمام مقر المجلس الانتخابي الأعلى في أنقرة للمطالبة بإعادة فرز الأصوات مرددين «دافعوا عن أصواتكم».

وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة التركية تدخلت أمس مستخدمة خراطيم المياه لتفريق أنصار حزب الشعب بعد أن احتشدوا أمام المجلس الأعلى للانتخابات.

وأكد مرشح حزب الشعب الجمهوري في أنقرة منصور يفاس في رسالة بثت على تويتر على رغم الحظر الذي أعلنته الحكومة أن فرزا جديدا من شأنه «قول الحقيقة».

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف البريطانية

اهتمت الصحافة البريطانية اليوم بالعديد من الموضوعات ولعل أهمها وقف الناتو تعاونه مع روسيا ، فقد تحدثت الصحف عن تاكيد حلف شمال الأطلسي وقفه “كل التعاون المدني والعسكري” مع روسيا بسبب انضمام منطقة القرم الأوكرانية إلى روسيا، في حين واصلت موسكو الضغط الاقتصادي على كييف من خلال رفع سعر الغاز الي اكثر من الثلث، بينما وعد الرئيس فلاديمير بوتين بخطوات لدعم تتار القرم. وقد أعلن الحلف وأوكرانيا في بيان مشترك بعد اجتماع وزراء الطرفين في بروكسل أنهما سيكثفان التعاون وسيعززان الاصلاحات الدفاعية في أوكرانيا من خلال التدريب وبرامج أخرى.

في المقابل اشارت صحيفة الديلي تلغراف الى حملة بوتين النفسية الناجحة في معركته مع الغرب، وبحثت في الطرق النفسية التي استخدمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الأزمة الأوكرانية، وكيف وظف بوتين نصيحة لينين لأقرانه الثوار للفوز بالمعركة النفسية يبدأ ببث تطمينات من جهة والتحضير لخطوة تصعيدية في الوقت نفسه، الأمر الذي يربك العدو ويجعله في حالة من عدم التوازن.ورأت أن بوتين برع في استخدام هذه الحيلة النفسية.

الاندبندنت:

  • نص يكشف اخر كلمات لطياري الطائرة الماليزية المفقودة
  • ازمة القرم: لم يتم سحب القوات الروسية كما وعد  بوتين
  • عملية السلام على وشك الانهيار في الوقت الذي يستعد فيه عباس للتوقيع مع الأمم المتحدة
  • دبلوماسي قطري: قطر لا تدعم جماعة الإخوان المسلمين في مصر

الغارديان:

  • المرشحون للانتخابات الافغانية خائفون من حصول عملية احتيال في على نطاق واسع
  • اقامة حالة طوارئ في تشيلي بعد تعرضها لزلزال قوته 8.2 درجة
  • الناتو يتحرك لتعزيز دفاعات أوروبا الشرقية ضد روسيا
  • هيئة حقوق الانسان: عدد القتلى في سوريا تعدوا 150 الف

فقد نشرت الديلي تلغراف مقالاً لديفيد بلير بعنوان “كيف ربح بوتين الحرب النفسية”.

وبحث بلير في الطرق النفسية التي استخدمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الأزمة الأوكرانية، وكيف وظف بوتين نصيحة لينين لأقرانه الثوار للفوز بالمعركة النفسية يبدأ ببث تطمينات من جهة والتحضير لخطوة تصعيدية في الوقت نفسه، الأمر الذي يربك العدو ويجعله في حالة من عدم التوازن.ورأى بلير أن بوتين برع في استخدام هذه الحيلة النفسية، إذ بادر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى بث أولى التطمينات عند قيام الثورة في أوكرانيا، مؤكداً بأن روسيا لن تتدخل بالشؤون الأوكرانية الداخلية ومعلنة بأن موقفها يهدف إلى “تهدئة الوضع”، إلا أنه وفي خلال 3 أيام،تدخلت القوات الروسية في شبه جزيرة القرم.وأضاف” عمد بوتين إلى نشر آلاف الجنود على الحدود الشرقية الأوكرانية”، مشيراً إلى أن أوباما أعلن عن قلقه من هذه الخطوة، فما كان من بوتين إلى أن خفف من حدة التوتر وأجرى اتصالاً هاتفياً بالرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل أن يبعث بوزير خارجيته للقاء نظيره الأمريكي، فما كان من أوباما إلا أن طمأن المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بأن روسيا ستسحب جنودها المحتشدين على الحدود بين البلدين، إلا أن بوتين لم يسحب أي فرد من قواته”.وختم بلير بالقول إن “القوى الغربية تنتظر الخطوة المقبلة لبوتين، لأنه تارة ما يشعرها بالقلق والخوف، وتارة أخر بتطمينات واهية، إلأ أنه بنهاية المطاف، فإن بوتين يعد الرابح الأكبر في هذه الحرب النفسية”.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الفرنسية

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم بالزلزال الذي ضرب ساحل تشيلي بقوة 8.2 درجة،مشيرة إلى أن الأمواج أصابت  الجزء الشمالي من البلاد ما دفع البيرو والإكوادور إلى إطلاق تحذيرات من حدوث تسونامي، فيما أمرت الأجهزة الوطنية للحالات الطارئة في الشيلي السكان إلى إخلاء المناطق الساحلية.

أما “لوموند” فقد لفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي أطلق عمليته العسكرية الخاصة في افريقيا الوسطى بعد وقوع المزيد من العنف،مشيرة إلى أن القوة ستشمل ألف جندي بقيادة اللواء الفرنسي بونتياس فيليب لتأمين المطار وبعض المناطق في العاصمة.

ومن جهتها، قالت “ليبراسيون” إن حلف شمال الأطلسي قرر تعليق تعاونه المدني والعسكري مع روسيا رداً على التدخل في أوكرانيا، لكن مع الحفاظ على الحوار السياسي للوصول إلى حل الأزمة.وكانت موسكو من جهتها قد علقت المناقشات مع حلف شمال الأطلسي بشأن الدفاع الصاروخي.

لوموند:

  • الاعلان عن تشكيلة الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء
  • الشرطة التركية تفرق المتظاهرين في أنقرة
  • عمليات اخلاء شمال تشيلي بعد الزلزال وامكانية حصول تسونامي
  • الاتحاد الأوروبي يطلق عملية عسكرية خاصة به في افريقيا الوسطى

ليبراسيون:

  • كيري يلغي زيارته إلى رام الله بعد فشل المحادثات
  • تفريق المتظاهرين بخراطيم المياه في أنقرة
  • زلزال قوي شمال تشيلي
  • الناتو يعلق التعاون المدني والعسكري مع روسيا
  • اليمين المتطرف يطرد من وسط كييف

لوفيغارو:

  • مانويل فالس يواجه  صعوبة في التعديل
  • الناتو يسعى إلى تصعيد قوته في الشرق
  • “لا شيء غير عادي ” في المحادثات التي سجلت لسائقي الطائرة الماليزية المفقودة

“إعلان تشكيل الحكومة الفرنسية الجديدة قد يكون اليوم الأربعاء”،هو عنوان التقرير الذي نشرته صحيفة “لوموند” الفرنسية ،مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء الجديد  مانويل فالس، من قبل الأمين العام لقصر الاليزيه بيير رينيه لوما، صباح اليوم  الأربعاء، قبل مغادرة الرئيس  الفرنسي فرانسوا هولاند إلى بروكسل حيث سيشارك في أعمال قمة أوروبا- إفريقيا، وفى قمة مصغرة حول الوضع فى جمهورية إفريقيا الوسطى.

ولفتت الصحيفة إلى أن  الاجتماع الأول لمجلس الوزراء سيعقد، الخميس، علما بأن الاجتماع الأسبوعي للحكومة يعقد بشكل دوري، الأربعاء من كل أسبوع، ولم يعلن القصر الرئاسي “الإليزيه” حتى الآن معلومات في هذا الصدد.

أما “ليبراسيون” فقد نشرت تقريراً عن  قيام كيري بإلغاء زيارته إلى رام الله بعد فشل المحادثات ،لافتة إلى أن الفلسطنيين قرروا العودة إلى الأمم المتحدة بعد استئناف الاستيطان الاسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن محادثات السلام التي بدأها وزير الخارجية الامريكي جون كيري بدت أمس الثلاثاء وكأنها تفشل تدريجياً بعد قرار الفلسطنيين باللجوء إلى الأمم المتحدة بسبب عودة الادارة الاسرائيلية إلى التوسع ببناء المستوطنات.

وقالت إن هذا الفشل المفاجئ أدى إلى مغادرة جون كيري لفلسطين المحتلة وإلغاء زيارة إلى رام الله في الضفة الغربية ،مضيفة أن وزير الخارجية الامريكي حث الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي على ممارسة ضبط النفس.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاميركية

أولت الصحف الأميركية الصادرة اليوم اهتماما بارزا بالأزمتين الأوكرانية والسورية، وتحدثت عن مغامرة روسيا في أوكرانيا، ودعت الإدارة الأميركية إلى عدم إهمال مستقبل أوكرانيا، وتحدثت عن كون الأزمة السورية تشكل معضلة للرئيس باراك أوباما.

هذا وذكرت نيويورك تايمز أن تلاقي المصالح قد يؤدي إلى التعاون بين إسرائيل ودول الخليج، موضحة أن الاجتماعات التي عقدها مسؤولون أميركيون وإسرائيليون في القدس، الاثنين، أظهرت أملا في تعزيز التعاون الأمني ​​ بين إسرائيل وجيرانها العرب في الخليج.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الفكرة، كان لا يمكن تصورها قبل بضع سنوات في الأساس، أصبحت الآن أكثر قبولا بسبب القلق بشأن البرنامج النووي الإيراني، إلى جانب الفوضى في سوريا والاضطرابات في مصر.

نيويورك تايمز

  • المرأة الأفغانية تنظر نظرة أمل للمستقبل الأفغاني بعد ترشح امرأة  لمنصب نائب الرئيس في انتخابات يوم السبت
  • موجة عنف في العاصمة الأفغانية تضرب المطاعم ودور الضيافة
  • محاولة من جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس للانضمام إلى 15 وكالة دولية تهدد بعرقلة محادثات السلام
  • تلاقي المصالح قد يؤدي إلى التعاون بين إسرائيل ودول الخليج
  • روسيا تشدد الضغوطات على أوكرانيا مع ارتفاع سعر الغاز الطبيعي
  • زلزال يضرب قبالة سواحل شمال شيلي
  • الإيبولا يصل إلى عاصمة غينيا 13 حالة وفاة في كوناكري

واشنطن بوست

  • تكثيف الضغوط الدولية على موسكو على خلفية الأزمة مع كييف
  • مطالب في واشنطن بإصلاح أوسع لبرامج التجسس
  • الشرطة التركية تفرق متظاهرين اتهموا حزب أردوغان بالتزوير
  • منافسة انتخابية شديدة في كردستان.. والسليمانية تمنع حمل السلاح

قال ستيفن سيستانوفيتش في نيويورك تايمز إن الرئيس الأميركي باراك أوباما أعرب أثناء لقائه مع القادة الأوروبيين الأسبوع الماضي عن الأمل في ألا تستمر روسيا في تقطيع أوصال أوكرانيا، وذلك في أعقاب إقدام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

ووصفت الصحيفة الخطوة التي قام بها بوتين في أوكرانيا بالمغامرة المتهورة، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي اتصل هاتفيا بنظيره الأميركي من أجل مناقشة الأزمة الأوكرانية وإيجاد الحل المناسب للمعضلة.

وقال الكاتبان مولي مكوه وغريغوري مانياتيس في صحيفة واشنطن بوست إن أوباما يبدو وكأنه يستخف بقوة روسيا الإقليمية وبثقلها في العالم، وأضافا أن بوتين يسعى إلى إثبات قوة ونفوذ بلاده أمام الدول المجاورة كالهند وغيرها.

وقال الكاتبان إن أهداف موسكو الإستراتيجية لا تقف عند حد ضمها شبه جزيرة القرم الأوكرانية، وأضافا أن بوتين سيشكل تحديا للاتحاد الأوروبي برمته، وخاصة لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاسرائيلية

تصدرت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، الأخبار التي تتحدث عن أزمة اللحظة الأخيرة في المساعي لإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، وذلك بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلغاء زيارته التي أعلن عنها يوم أمس إلى رام الله للاجتماع مع الرئيس محمود عباس.

كما تناولت الصحف إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن توقيعه على 15 ميثاقا دوليا تهميدا لانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة.

معاريف

  • نتنياهو يجنّد الوزراء لدعم التسوية الجديدة: بولارد مقابل الاسرى وتمديد المفاوضات
  • مكتب نتنياهو: نحن بانتظار موافقة الفلسطينيين والأميركيين على التسوية الجديدة
  • وفقاً للصفقة الجديدة الدفعة الرابعة تشمل إطلاق سراح الأسرى من الداخل
  • السلطة الفلسطينية: الصفقة تشمل تجميد هادئ للمستوطنات
  • منظومة القبة الفولاذية تطلق صاروخاً بطريق الخطأ في ايلات يوم أمس
  • رئيس وزراء جديد في فرنسا

يديعوت احرونوت

  • بعد 29 سنة من السجن قد يُطلق سراح بولارد قبل عيد الفصح اليهودي
  • اسرائيل بلورت صفقة مع الولايات المتحدة تطلق بموجبها 426 اسيراً وتجميد جزئي للمستوطنات، مقابل بولارد وتمديد المفاوضات
  • ابو مازن يتقدم امس بمطالب جديدة مما يجعل كيري يلغي زيارته المقررة اليوم
  • وزراء اليمين الذين سعوا لاطلاق سراح بولارد اصبحوا يعارضون ذلك حالياً في إطار صفقة مع الفلسطينيين
  • تحقيق معمق في الجيش في اعقاب إطلاق القبة الفولاذية لصواريخها عن طريق الخطأ في ايلات

هآرتس

  • ازمة خطيرة في المحادثات: كيري الغى زيارته المقررة اليوم
  • كيري ونتنياهو كانوا قريبين صباح الامس من صفقة تمديد المفاوضات وإطلاق سراح بولارد
  • بعد ان سمع عباس العطاء الجديد في جبل ابوغنيم صادق على التوجه للمنظمات الدولية
  • الفلسطينيون طلبوا الانضمام الى 15 منظمة دولية
  • النيابة تدرس فتح الملفات التي تمت تبرئة اولمرت منها في السابق
  • المستشار القضائي يقرر إغلاق ملفات نشطاء الاحتجاج الاجتماعي في إسرائيل
  • تشغيل منظومة القبة الفولاذية في ايلات عن طريق الخطأ يثير مخاوف السكان
  • كتابات عنصرية على كنيسة مسيحية في القدس

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مصادر في البيت الأبيض تأكيدها أن هناك مباحثات بشأن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد، ولكن الرئيس الأميركي باراك أوباما لم يتخذ أي قرار بعد.

في المقابل، وفي أعقاب إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن توقيعه على 15 ميثاقا دوليا تهميدا لانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة، قال وزير الخارجية الأميركية جون كيري، في بروكسل بعد أن ألغى زيارته للمنطقة، إنه “لا يوجد أي اتفاق بشأن أي أسير”.

ونقل عن كيري قوله إن المواثيق التي وقع عليها أبو مازن للانضمام إليها ليست تابعة للأمم المتحدة، وفيما دعا طرفي المفاوضات، إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى “ضبط النفس”، قال كيري إن أبو مازن تعهد أمامه بمواصلة المحادثات مع إسرائيل حتى نهاية نيسان/ ابريل.

كما نقل عنه قوله أيضا إنه “على الطرفين أن يقررا ماذا يريدان التوصل إليها، وأن الرئيس أوباما والإدارة الأميركية يبذلون كل ما بوسعهم لتقديم المساعدة، ولكن ذلك مرتبط بجاهزية الطرفين للعمل”.

وفي حديثه عن الأسرى قال كيري إنه لم يتم بعد التوصل إلى اتفاق بشأن أي أسير، وبحسبه فإنه على الحكومة الإسرائيلية أن تقرر بشأن إطلاق سراح أي أسير. ولم يتفوه كيري باسم بولارد ولكنه أشار إلى ما أسماه “الجاسوس الإسرائيلي”.

إلى ذلك، نقلت يديعوت عن مصدر وصفته بـ”المطلع على ما يدور في السلطة الفلسطينية” قوله إن عدم إطلاق سراح الأسرى في الدفعة الرابعة دفعت الفلسطينيين إلى السعي نحو الانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة، ما يعني أنه لن يتم تمديد المفاوضات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>