أخبار الصحافة 13/3/2017

أخبار الصحافة 13/3/2017

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف المحلية ,العربية والعالمية ,وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها.

الإثنين، ١٣ مارس/ آذار ٢٠١٧|١٤جُمَادَى الآخِرَةُ١٤٣٨

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية والعربية..

صدرت الصحف السعودية اليوم على صفحاتها العناوين التالية..

 

  • الملك يصل إلى طوكيو لبدء مرحلة جديدة من التعاون الثنائي
  • الأمير محمد بن نايف يرأس اجتماع وكالة الداخلية للأحوال المدنية ويدشن خدمات جديدة.. ويستقبل سفير روسيا
  • نائب الملك: حكومة خادم الحرمين حريصة على تسخير الإمكانات لخدمة المواطنين والمقيمين والزوار
  • مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية يناقش التقرير الربعي لرؤية المملكة 2030
  • أمراء المناطق يدشنون أسبوع المرور الخليجي
  • طلال بن عبدالعزيز يرأس مجلس أمناء المجلس العربي للطفولة.. غداً
  • مقتل مطلوب.. والأمن ينجح في إنقاذ 1500 مواطن من مخطط آثم
  • الشورى يحذر من الربحية عند تخصيص الخدمات الصحية
  • وكيل وزارة الخارجية يجتمع بنظيره العراقي
  • الجيش الوطني يبسط سيطرته على أرحب قرب صنعاء
  • القوات العراقية تعلن سيطرتها على ثلث غربي الموصل
  • إردوغان يصعد ويصف سلوك هولندا بـ”النازي”.. وباريس تطالب الطرفين بالتهدئة
  • ارتفاع حصيلة قتلى تفجيري دمشق إلى 74
  • الأردن يفرج عن جندي قتل سبع إسرائيليات عام 1997

 

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا ما بين الشأن المحلي والإقليمي والدولي..

 

  • وقالت جريدة “عكاظ” في افتتاحيتها المعنونة ( المملكة وصناعة المستقبل )

 

في الجولة الثانية من رحلته الشرق آسيوية يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ببلاد الشمس المشرقة, حيث تمتد الحضارة إلى آلاف السنين ويرتفع سقف التحدي في صناعة ثاني أقوى اقتصاد صناعي في العالم في جغرافيا بدون أي موارد طبيعية وفي ظروف زلزالية خطرة جدا.
وأضافت : الأنموذج الياباني يعتبر معجزة اقتصادية وعلمية مذهلة, وبتقوية جسور التعاون معها فإن الرياض تطمح إلى بناء مشروعها الاقتصادي الذي يتحالف مع المشروع الياباني ويقوي العلاقات المشتركة معه على أعلى المستويات, ومما يدل على جدية المرحلة وأهمية المشروع التنموي في مجاله الصناعي الاقتصادي, نجد أن المحطة التالية لهذه الجولة هي الصين, وكلنا يعرف الثقل الذي تمتلكه الصين في معادلة الاقتصاد العالمي.

 

  • وكتبت جريدة “الشرق” عن ( العلاقات السعودية الصينية المتينة )

 

مبينة أن العلاقة بين المملكة العربية السعودية والصين تُعد علاقة قديمة ضاربة في العمق الاستراتيجي للبناء الاقتصادي، وهي ليست وليدة اليوم بل علاقة توطدت منذ عام 1985م، حيث كان أول اجتماع ثنائي بين الصين والمملكة، وتوطدت العلاقة الرسمية والدبلوماسية عام 1990م، ولكن العلاقة التجارية بين البلدين بدأت بشكل تفاعل عام 2000م حيث زادت التجارة بين الصين والمملكة بشكل كبير وبلغت في عام 2005 إلى 59 % حجم الزيادة كما قامت شركة سابتك بعقد شراكات خاصة مع الصين، حيث قامت بتصدير بتروكيماويات للصين بقيمة أكثر من ملياري دولار حتى عام 2008م، وبلغ حجم التجارة الثنائية بين الصين والمملكة ما يزيد على 32.500.000.000 مليار دولار، مما جعل المملكة أكبر شريك تجاري للصين في غرب آسيا، وفي الربع الأول من عام 2010، وصلت صادرات النفط السعودي إلى الصين إلى أكثر من مليون برميل.
وتابعت : إن المملكة حريصة على الاستثمار في المشاريع ذات الصلة بالنفط مع الصين باعتبارها وسيلة لتأمين وضعهم كمزود رئيس للنفط، حيث استثمرت شركة أرامكو عام 2004م بقيمة 3 مليارات دولار لبناء منشأة للبتروكيماويات في مقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين لتعالج 8 ملايين طن من النفط الخام السعودي. وفي عام 2006، وافقت جمهورية الصين الشعبية والمملكة على بناء منشأة لتخزين النفط في جزيرة هاينان في الصين بقيمة 624 مليار دولار. وفي عام 2012، أعلنت شركة سابك خطة استثمارية جديدة بقيمة 100 مليون دولار لإنشاء مركز تكنولوجيا جديدة في إحدى مناطق الصين ضمن مقاطعة شنغهاي.
ولم تتوقف الاستثمارات بين البلدين بل استمرت من خلال الزيارات الثنائية والعلاقات التجارية والاستثمار في كافة المشاريع حيث كانت آخر الزيارات التي قام بها ولي ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان في عام 2016 ، حيث وقَّعت الصين والمملكة 17 اتفاقية تعاون خلال اجتماع جمع سمو الامير ورئيس مجلس الدولة تشانغ قاو وذلك لتسيير وتنسيق التعاون الثنائي بين البلدين.
وقد أشار رئيس مجلس الدولة الصيني حينها بأن المملكة «شريكة تعاون مهمة للصين في غرب آسيا وشمال إفريقيا»، وقال أيضا «إن الصين مستعدة لربط مبادرة الحزام والطريق بالرؤية الاقتصادية السعودية لعام 2030».

 

  • وتحت عنوان ( الناجحون.. اليابان مثال وشريك ) قالت جريدة “الرياض”

 

الناجحون قلة، وكذلك الدول.. خاصة عندما يبنى نجاحها على أنقاض الحروب، وضعف الموارد، وتداعيات انهيار اقتصادي تام.. تلك هي اليابان البوابة الشرقية للعالم في قطاع الصناعة الثقيلة، القائمة على تحويل المواد الأولية “المستوردة” فهي أول منتج للحديد والصلب في العالم وثالث قوة في تكرير البترول، وأكبر منتج للسيارات، إذاً فالتصنيع أهم ركائز القوة الاقتصادية اليابانية.
واسترسلت : زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيده الله- إلى هذا البلد العظيم التي بدأت يوم أمس، تتزامن مع خطوات مهمة برزت خلال الفترة الأخيرة من تاريخ العلاقة بين البلدين، ومن ذلك موافقة مجلس الوزراء على تفويض ثلاثة وزراء “الاقتصاد، التجارة، والطاقة” للتباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع مذكرة تعاون بين حكومة المملكة وحكومة اليابان حول تنفيذ الرؤية السعودية – اليابانية 2030، والتوقيع عليه.
وأوضحت : خصوصية العلاقة الاقتصادية بين المملكة واليابان.. عززها إعلان عملاق السيارات في العالم شركة “تويوتا موتورز” رغبتها القوية في بناء مصنع لها في المملكة، وهو توجه مبني على أهمية المملكة الإستراتيجية كموقع، وقدرات اقتصادية، وأيدٍ عاملة.. والأهم توفر وقرب المواد الأولية لهذه الصناعة.

 

  • وقالت جريدة “اليوم” في افتاحيتها التي جاءت بعنوان ( تعاون مثمر وبناء بين المملكة واليابان )

 

لاشك أن زيارة قائد هذه الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- لليابان سوف تؤدي إلى تحقيق المزيد من التعاون بين البلدين الصديقين في مجالات عديدة لاسيما المجال الاقتصادي تحديدًا، والمملكة مهتمة في ضوء ترجمتها لبنود رؤيتها الطموح 2030 بعقد المزيد من الشراكات بينها وبين كبريات الدول الصناعية ومنها اليابان في العديد من المجالات والميادين التعاونية.
وتابعت : وترتبط المملكة بعلاقات وثيقة مع اليابان تؤهلها لابرام المزيد من الاتفاقيات بين البلدين الصديقين لما فيه دعم الشراكات بينهما ولما فيه تحقيق المصالح المشتركة العليا للبلدين، ولما فيه تحقيق المزيد من الرخاء للشعبين، فالزيارة المرتقبة في جوهرها تمثل مرحلة انطلاق جديدة لتعاون مثمر بين البلدين لصناعة مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر يستفيد منه البلدان في شتى مجالات التعاون.
وبينت : وتبادل وجهات النظر بين العاهلين السعودي والياباني في العديد من القضايا الملحة لاسيما فيما يتعلق بالأزمات السورية والعراقية واليمنية وما يتعلق بقضية فلسطين يمثل أهمية قصوى للوقوف على أهم المنطلقات المؤدية لحلحلة تلك الأزمات العالقة وامكانية الوصول بها إلى حلول سلمية تنهي الصراع القائم في المنطقة، من جانب آخر فإن زيارة خادم الحرمين الشريفين لليابان سوف تعزز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
والزيارة من جانب آخر تركز على بحث كافة القضايا الاقليمية في منطقة شرق آسيا لتحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من السلام والاستقرار، وتبادل وجهات النظر حول كافة القضايا الاقليمية له أهميته الخاصة، وله الأولوية في المباحثات نظير ما تعانيه دول المنطقة من ويلات الحروب والنزاعات، كما أن البلدين الصديقين يوليان أهمية قصوى لمكافحة الإرهاب والحد من انتشاره في كافة الأمصار والأقطار.
ولدى المملكة رغبة ملحة في زيادة أوجه التعاون بينها وبين اليابان، وقد أكدت هذا التوجه من خلال الزيارة التي قام بها سمو ولي ولي العهد لطوكيو وأثمرت عن توقيعه مع كبريات الشركات اليابانية على شراكات اقتصادية هامة من أجل التعاون في مجالات عديدة سيكون لها الأثر الفاعل في دعم التعاون بين البلدين الصديقين في تلك المجالات وفي غيرها من مجالات التعاون..

اهتمت الصحف العربية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف التونسية

 

أبرزت الصحف التونسية الصادرة اليوم نبأ وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – إلى العاصمة اليابانية طوكيو في إطار الجولة التي يقوم بها – حفظه الله – إلى عدد من الدول الآسيوية.
واهتمت صحف تونس بالوضع الأمني والعسكري في ليبيا مع مواصلة الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قصف الجماعات الإرهابية التي احتلت منطقة الهلال النفطي، مشيرة في سياق منفصل إلى بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج تطورات الأوضاع في ليبيا.
وتوقفت عند تأكيد قائد القوات الأمريكية في إفريقيا توماس والدهاوسر أن عدم الاستقرار في ليبيا يشكل على المدى القصير تهديداً كبيراً للمصالح الأمريكية وحلفائها في إفريقيا خاصة دول المغرب العربي وعدد من الدول في الساحل الإفريقي.
وتابعت تطورات الأحداث في العراق مع اقتحام القوات العراقية حي الموصل الجديدة والأغوات في الساحل الأيمن من المدينة ، مسجلة بذلك تقدماً جديداً في حربها على تنظيم “داعش” الإرهابي.
وأخبرت عن اتساع الأزمة الدبلوماسية بين تركيا والدول الأوروبية على خلفية منع هولندا وزيرين تركيين من زيارتها.
واستنكرت محلياً الهجوم الإرهابي الذي استهدف دورية تابعة للشرطة التونسية في مدينة قبلي جنوب غرب تونس، وأسفر عن مقتل رجل أمن وإرهابيين اثنين.

 

  • اهتمامات الصحف العراقية

 

اهتمت الصحف العراقية الصادرة في بغداد اليوم بالتكتيكات العسكرية الجديدة التي اعتمدتها القوات العراقية في معركة الموصل من أجل تلافي إلحاق الضرر بالبنى التحتية وبالمدنيين.
ونوهت بتوغل القوات الأمنية العراقية المشتركة في وسط مدينة الموصل بخاصة في منطقة باب الطوب, والوصول إلى مشارف الجسر القديم ، لافتة الانتباه إلى اعتماد تكتيك عسكري جديد لتحقيق إصابات مباشرة بمسلحي تنظيم داعش الإرهابي.
وأبرزت الصحف العراقية إعلان بريت ماكغورك المبعوث الأمريكي الخاص بأن بلاده تعتزم استضافة اجتماعً لوزراء خارجية 65 دولة من دول التحالف الدولي نهاية الشهر الجاري لمواصلة الجهود من أجل القضاء على الإرهاب.
وتطرقت إلى الأزمة المالية والاقتصادية التي يمربها العراق مشددة على ضرورة إعادة تشغيل المشاريع المتوقفة للحصول على موارد إضافية تعزز الاقتصاد الوطني ,وتوفير فرص عمل وتقليص نسبة البطالة, وتفعيل الاستثمار لدفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام.
وعرجت على معاناة المدنيين في الأحياء والمناطق التي مازالت تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بالجانب الأيمن من الموصل.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم ، تأكيدات رئيس دولة فلسطين محمود عباس، خلال كلمة له ، أن الاحتلال هو العائق الأول في طريق اكتمال صورة الإنجاز الوطني الفلسطيني، بكل أبعاده السياسية والاقتصادية والإدارية والأمنية ، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي اليوم بات أكثر اقتناعاً بأن الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين هو سبب كل المصائب التي تعاني منها المنطقة والعالم، وأنه بدون حل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً، فلن يتحقق السلام أو الأمن أو الاستقرار، وستظل المنطقة مفتوحة على خيارات شديدة الصعوبة.
وسلطت الضوء على وصف نائب رئيس الوزراء الفلسطيني زياد أبو عمرو، دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس محمود عباس لزيارة واشنطن، وعقد لقاء ثنائي بينهما، خطوة هامة وبالاتجاه الصحيح، وتحمل مؤشرات إيجابية.
ورصدت أقوال وزارة الخارجية الفلسطينية”إن الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، تواصل تنفيذ مخططاتها الاستيطانية الهادفة الى ابتلاع المزيد من الأرض الفلسطينية، والتصعيد الاستيطاني يشكل خطوات استباقية، وعراقيل، في طريق الجهد الأميركي، والدولي، الذي يتطلع إلى إحياء المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وبشكل خاص في وجه الزيارة الهامة المرتقبة لمبعوث الرئيس الأميركي “جيسون جرينبلات” إلى المنطقة”.
وواكبت تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية حيث اعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين على الأقل، من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية بينهم فتاة وصحفي.
وتطرقت إلى إعلان ضابط عراقي بأن القوات العراقية استعادت أكثر من ثلث مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية للسيطرة على ثاني مدن البلاد.

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم نبأ وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – إلى العاصمة اليابانية طوكيو أمس.
وسلطت الضوء من جهة ثانية على الملفات الاقتصادية والمالية التي ستمثل على طاولة مجلس الوزراء اللبناني اليوم في جلسة من المتوقع انها ستكون حاسمة بشأن تلك الملفات.
وتابعت الصحف الأنباء المتعلقة بالأزمة السورية من بينها ارتفاع عدد ضحايا التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف العاصمة السورية دمشق أمس الأول إلى 74 قتيلا .
كما أشارت إلى إعلان وفد المعارضة السورية عدم مشاركته في محادثات أستانة 3 المزمع عقدها في 14 و 15 من الشهر الحالي في العاصمة الكازاخية .
ولفتت إلى وصول 43 ناقلة دبابات ومركبات عسكرية أمريكية لمحيط مدينة منبج لدعم الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي بسوريا حسب ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان .
وتطرقت إلى ما تضمنه التقرير الذي نشره “معهد دراسات الحرب” الأمريكي هذا الشهر حول الخروقات التي قامت بها كل من إيران وروسيا في سوريا .
وأوردت إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، امس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أكد له التزامه الكامل بعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية وحل الدولتين .
وأخبرت الصحف عن التقدم الذي أحرزته القوات العراقية وسط أحياء الموصل القديمة .
وواكبت المباحثات التي أجراها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، امس، مع وفد من مجلس العلاقات العربية والدولية حول ملفات القمة العربية التي تستضيفها المملكة نهاية الشهر الجاري .
وتناقلت صحف لبنان دعوة وزارة الخارجية الفرنسية أمس الأطراف الضامنة للهدنة في سوريا وخاصة روسيا وإيران إلى الضغط على الأطراف المعنية لتثبيت وقف إطلاق النار بهدف تهيئة الأجواء لعقد جولة مفاوضات جديدة .

 

  • اهتمامات الصحف الباكستانية

 

أبرزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم إعلان الجيش الباكستاني عن إدخال نظام جوي حديث صيني الصنع إلى ترسانته الدفاعية لتعزيز القدرات الدفاعية ضد الهجمات الجوية وأنشطة التجسس.
واهتمت بإعلان الحكومة الباكستانية عن إجراء إحصاء سكاني في البلاد خلال الفترة من 15 مارس الجاري ولغاية 25 مايو 2017م بأمر من المحكمة الدستورية العليا كشرط أساسي لعقد الانتخابات العامة المقبلة في البلاد.
وأخبرت عن تجدد الاشتباكات بين القوات الهندية والباكستانية عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير.
وأشارت إلى عزم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس على عقد مباحثات مع مسؤولين من الهند وباكستان لبحث تدهور الأوضاع في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين.
وتناقلت أنباء لقاء رئيس الوزراء بمملكة البحرين سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة أمس برئيس هيئة الأركان المشتركة الباكستاني الفريق أول زبـير محمود الذي يزور المنامة حاليًا.
واهتمت أيضاً بعزم الجيش الباكستاني على اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتأمين سلامة مشروع الممر الاقتصادي الذي تنفذه باكستان على أراضيها بالتعاون مع الصين.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

أبرزت الصحف السودانية الصادرة ، اليوم ، تراجع الحركة الشعبية – قطاع الشمال، عن موافقتها المبدئية على المقترح الأميركي الخاص بإيصال المساعدات الإنسانية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، ومطالبتها بإضافة تحسينات على المقترح قبل التوقيع عليه.
وتناولت مواصلة النائب الأول للرئيس السوداني رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح ، الأحد، لقاءاته مع ممثلي الأحزاب والقوى السياسية في إطار المشاورات الواسعة التي بدأها الأسبوع الماضي لتشكيل حكومة الوفاق الوطني المرتقبة.
وتطرقت إلى ترحيب رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما ، بإطلاق سراح السجناء السياسيين بواسطة حكومة السودان والحركة الشعبية، ونقلت عن دلاميني قولها إن هذا التطور الإيجابي سيخلق بيئة مؤاتية لتحقيق تقدم في عملية السلام في السودان.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

سلطت الصحف المصرية الصادرة اليوم الضوء على تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن بلاده تتبنى سياسة منفتحة تجاه الدول الإفريقية في إطار مبادئ ثابتة ترتكز على عدم التدخل في شئون الدول الإفريقية واحترام سيادتها على أراضيها.
وعرجت الصحف على المباحثات الهاتفية التي أجراها الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، وتناولت سبل تعزيز العلاقات العربية الإفريقية وتطوير آليات التعاون القائمة بين الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي.
واهتمت الصحف بالوضع الأمني والعسكري في اليمن، مبرزة سيطرة قوات الجيش على موقعين بالقرب من معسكر خالد بن الوليد شرق منطقة المخا، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثيين.
وواكبت الصحف تطورات الأوضاع في الأراضي العراقية، لافتة الانتباه إلى اقتحام قوات الجيش ثلاثة أحياء في الساحل الأيمن غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوي لتحريرها من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

  • اهتمامات الصحف الجزائرية

 

أبرزت الصحف الجزائرية الصادرة، اليوم ، زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- إلى اليابان، مشيرة في هذا السياق إلى أن تطوير العلاقات الثنائية وجلب المزيد من الإستثمارات اليابانية إلى المملكة في مجالات الطاقة والتصنيع ونقل التكنولوجيا ، تشكل أهم محاور الزيارة.
وتناولت نجاح الجيش العراقي في قطع طرق الإمداد كافة عن تنظيم “داعش” الإرهابي ، بما في ذلك الطريق المؤدي إلى سوريا .
وتطرقت الصحف إلى مساعي دول الجوار الليبي ، سيما الجزائر وتونس ومصر لإيجاد مخرج سلمي للأزمة الليبية ، وقالت إن الحوار الشامل الذي لا يستثني أي مكون من مكونات المجتمع هو السبيل الأمثل لمعالجة الوضع في هذا البلد المغاربي.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

واصلت الصحف الليبية الصادرة اليوم اهتمامها بالأوضاع الأمنية والعسكرية في مدينة بنغازي ومنطقة الهلال النفطي, موضحة القصف الجوي من قبل القوات الجوية للجماعات الإرهابية التي احتلت منطقة الهلال النفطي موقعة العشرات من القتلى والجرحى, ومبينة حالة الفرار الجماعي لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة العمارات 12 غرب بنغازي.
وأشارت إلى زيارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي عبد الرحمن السويحلي إلى دولة قطر في زيارة رسمية تستغرق يومين.
وتناولت إعلان المفوضية العليا للانتخابات استعدادها التام لتنظيم أي انتخابات تكلف بها سواء كانت برلمانية أو رئاسية، والإسهام في صياغة قوانينها بما يضمن قبولها من جميع الأطراف السياسية.
وعرجت صحف ليبيا على دعم أعضاء مجلس النواب للاتفاق السياسي، واتفاقهم على عقد اجتماع يوم الأربعاء المقبل بالعاصمة طرابلس، للشروع في بحث الآليات التنفيذية لإصلاح مجلس النواب، وتشكيل فريق الحوار الذي يمثل المجلس في أسرع وقت ممكن ، مؤكدين أن الحوار هو الأساس لمعالجة الأزمة الليبية.

 

  • الخليج:

 

تظاهرات في الخليل والـ 48 ضد قانون إسكات الأذان واعتقال 8 بالضفة

الاحتلال يصادر أراضي فلسطينية في طولكرم ويبدأ بتشييد 1600 وحدة استيطانية

كتبت الخليج: وضعت سلطات الاحتلال «الإسرائيلي» يدها على أراض فلسطينية شمال طولكرم، بالتزامن مع بدء العمل على إقامة 1600 وحدة استيطانية جديدة في شعفاط وبيت جالا والولجة، فيما تظاهر فلسطينيون في الخليل وال 48 ضد قانون بمنع رفع الأذان، واعتقل 7 فلسطينيين بينهم طفل وفتاة وصحفي في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

فقد أعلن مسؤول فلسطيني أمس الأحد، عن صدور إخطارات وأوامر عسكرية عن الجيش «الإسرائيلي»، بوضع اليد على مساحات من أراضي قرى وبلدات في منطقة الشعراوية شمال طولكرم، إضافة إلى أراضي بلدتي باقة الغربية وجت داخل المناطق المحتلة عام 1948. وقال رئيس مجلس خدمات الشعراوية سفيان شديد، إن الفلسطينيين عثروا على هذه البلاغات بجانب بوابة جدار الفصل العنصري بالقرب من قرية نزلة عيسى، وهو ما أثار قلق وتخوف المزارعين من استهداف ما تبقى من أراضيهم الواقعة خلف الجدار. وأضاف شديد أن القرار، وكما جاء في الإخطار، تضمن وضع اليد على مساحة 2 .142 دونم من أراضي هذه القرى والبلدات. وأشار إلى أن القرار أمهل أصحاب هذه الأراضي مدة سبعة أيام للاعتراض على هذه القرارات إلى ما يسمى مكتب الارتباط والتنسيق «أفرايم»، أو ما يسمى ديوان المستشار القضائي «الإسرائيلي».

ودانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية شروع جرافات «إسرائيلية» بالتمهيد لإقامة 1600 وحدة استيطانية في شعفاط وبيت جالا والولجة ومخطط ربط مستوطنات وسط وشرق الضفة بشبكة طرق. وقال حنا عميرة عضو تنفيذية المنظمة لإذاعة «صوت فلسطين» إن «إسرائيل تسعى لخلق أمر واقع داخل الأراضي الفلسطينية»، مطالبا المجتمع الدولي والولايات المتحدة بالوقوف أمام مسؤولياتها لوقف الاستيطان.

من جهة أخرى شهدت منطقة الخليل الليلة قبل الماضية تظاهرة شارك فيها الآلاف من الفلسطينيين رفضا لقانون الاحتلال بمنع الأذان.وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن المتظاهرين قاموا بالأذان بشكل جماعي في نهاية التظاهرة التي نظمتها لجنة المتابعة العربية وجرت في قرية كابول بمنطقة الجليل.

وتأتي التظاهرة تتويجا لعدة وقفات احتجاجية نظمت في عدد من المدن والقرى العربية في فلسطين المحتلة من بينها الناصرة وأم الفحم حيث حمل نحو 300 متظاهر لافتات كتبوا عليها «لن تسكت المآذن، الأذان هويتنا» و«قانون منع الأذان لن يمر».

وكان البرلمان «الإسرائيلي» صوت في اقتراع تمهيدي الأربعاء على مشروعي قانون خلافيين، الأول يدعو إلى منع الأذان عبر مكبرات الصوت خلال الليل، والثاني يدعو إلى منعه بالكامل في المناطق المدينية. ولا بد من دمج مشروعي القانون في نص واحد والموافقة عليه في ثلاث قراءات ليصبح قانونا نافذا، على أن يطبق أيضا في القدس الشرقية المحتلة. وإذا كان من المفترض نظريا أن يطبق في حال إقراره على كل أماكن العبادة، فإن الجميع يؤكدون أن المقصود به هي المساجد.

في أثناء ذلك اعتقلت قوات الاحتلال 8 فلسطينيين بينهم فتاة وصحفي وطفل من الضفة. وقال نادي الأسير في بيان، أن 3 فلسطينيين جرى اعتقالهم من أنحاء وبلدات عدة في محافظة رام الله والبيرة، بينهم صحفي وفتاة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال اثنين من بلدة بدو، بمدينة القدس.كما اعتقلت فلسطينيا من محافظة نابلس، وفلسطينيا آخر من محافظة طولكرم، واعتقلت طفلا عمره 15 عاما على مدخل شارع الشهداء وسط الخليل، واقتادته إلى جهة مجهولة.

 

  • الحياة:

 

الجيش يقترب من الموصل القديمة

كتبت الحياة: استعادت القوات العراقية خلال ثلاثة أسابيع، 30 في المئة من غرب الموصل، وأصبحت على تماس مباشر مع المدينة القديمة، متوقعة أشد المواجهات ضراوة. ورحبت قوى سياسية بزيارة وفد من الخارجية العراقية الرياض للقاء مسؤولين سعوديين، واعتبرتها «خطوة في الاتجاه الصحيح».

ونقلت وكالة «رويترز» عن اللواء الركن معن السعدي، أن «قوات جهاز مكافحة الإرهاب دهمت حيي الجديدة والأغوات أمس، وبدت مظاهر الضعف على الإرهابيين، على رغم مقاومتهم العنيفة في بادئ الأمر».

وأوضح أن «العدو فقد قدرته القتالية وعزيمته وهنت. كما بدأ يفقد القيادة والسيطرة. وتمت استعادة نحو 17 من 40 حياً غرب الموصل»، متوقعاً أن تستغرق استعادة الجزء الغربي كله «وقتاً أقل من عمليات استعادة الجزء الشرقي» الذي تم تحريره في كانون الثاني (يناير) بعد معارك استمرت مئة يوم.

ونزح أكثر من 65 ألف شخص من الموصل خلال الأسبوعين الماضيين فقط، ليبلغ عددهم الإجمالي أكثر من 200 ألف منذ بدء الحملة لاستعادة المدينة، على ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة.

إلى ذلك، أعلنت الشرطة الاتحادية أنها دخلت أمس منطقة باب الطوب في المدينة القديمة، متوقعة أن يكون القتال هناك «الأشرسَ، بسبب حاراتها الضيقة التي لا يمكن المدرعات عبورها».

من جهة أخرى، لقيت زيارة وفد من الخارجية برئاسة وكيل الوزير نزار خيرالله، المملكة العربية السعودية ترحيباً واسعاً من الأطراف السياسية العراقية، وقال صلاح العرباوي القيادي في «المجلس الأعلى الإسلامي» بزعامة عمار الحكيم لـ «الحياة»، إنها «أمر مهم جداً لبناء علاقات متوازنة مع الجميع على قاعدة المصالح المشتركة، وهي خطوة في الاتجاه الصحيح، لا سيما أنها جاءت بعد زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، التي أذابت الكثير من الجليد في العلاقات بين البلدين».

وأكد القيادي في «تحالف القوى العراقية» محمد الخالدي، أن «تطوير العلاقات مع كل الدول مهم بالنسبة إلى العراق، نظراً إلى ما يمر به من أزمة سياسية وعسكرية وأمنية صعبة». وأضاف: «لا بد من الانفتاح على دول الجوار، وزيارة الرياض خطوة مهمة لإعادة بناء العلاقات وترميمها».

وأعلنت جميلة العبيدي، عضو ائتلاف «الوطنية» بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، أن «الزيارة مهمة لتحسين علاقات العراق مع الدول ذات الثقل الإقليمي والعربي والدولي، كما أن أي علاقة جيدة تنعكس على الواقع الداخلي».

وقال عضو الحزب «الديموقراطي الكردستاني» شيرزاد محمد لـ «الحياة»، إن «عودة العلاقات الطبيعية بين البلدين ستلعب دوراً إيجابياً في المرحلة المقبلة ، خصوصاً بعد داعش، فللسعودية ثقل في المنطقة العربية».

وكان عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عباس البياتي، أعلن أن «الوفد العراقي الذي يزور السعودية اليوم فني تقني للتفاهم على مسودات وبروتوكولات ومذكرات في مجالات سياسية واقتصادية وأمنية وغيرها». وأضاف أن «الوفد يؤكد نوايا العراق الصادقة للانفتاح على السعودية، وهناك لقاءات على أكثر من مستوى بين بغداد والرياض». وزاد: «في هذه المرحلة ينأى العراق بنفسه عن سياسة المحاور، وهذا سيكون أساس العلاقة بين البلدين».

 

  • الاتحاد:

 

هولندا تتعهد بالعمل من أجل نزع فتيل المواجهة الدبلوماسية.. أنقرة: أمستردام عاصمة الفاشية وفلول النازيين

كتبت الاتحاد: شهدت العلاقات التركية الهولندية توتراً كبيراً غير مسبوق، بعد تصريحات المسؤولين الأتراك ضد أمستردام التي وصفوها بـ«عاصمة الفاشية وفلول النازيين»، متوعدين باتخاذ إجراءات عقابية احتجاجاً على منع دخول وزيرين تركيين لأراضيها، في حين أكد رئيس الحكومة الهولندية بالعمل من أجل نزع فتيل المواجهة الدبلوماسية، وتظاهر العشرات أمام القنصلية الهولندية في إسطنبول مطلقين هتافات ضد «العنصرية الهولندية» حسب وصفهم.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن هولندا «ستدفع ثمن تضحيتها» بعلاقاتها مع تركيا من أجل الانتخابات التي ستشهدها أمستردام الأربعاء المقبل. داعياً المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على هولندا، وقال أردوغان في كلمة ألقاها بحفل توزيع جوائز في مدينة إسطنبول «سنجري التقييمات اللازمة قبل وبعد انتخابات هولندا الأربعاء المقبل وعلى أساسها سنحدد الموقف الذي سننتهجه لأن هذه الحادثة لا يمكن أن تبقى من دون رد».

ووصف الممارسات الهولندية تجاه وزراء بلاده والجالية التركية في هولندا بأنها «مظهر من مظاهر الإسلاموفوبيا» ووصفهم بأنهم «فلول للنازيين»، قائلاً «كنت أظن أن النازية انتهت في أوروبا لكن الحقيقة أنها استيقظت اليوم»، معتبراً أنه «من حق أي وزير تركي الذهاب إلى أي بلد للقاء دبلوماسيي بلاده». مضيفا أن «أحداث الأيام الماضية مظهر لواقعة إسلاموفوبية والغرب كشف بوضوح عن وجهه الحقيقي في الفترة الأخيرة». وأضاف أن الأتراك لن يغادروا هولندا بل ستتوسع الجالية التركية هناك، متعهدا بتعليم السلطات الهولندية «ما هو معنى الدبلوماسية».

ورد رئيس الوزراء الهولندي مارك روته على تصريحات أردوغان بوصفها «مجنونة وغير لائقة»، متعهداً بالعمل من أجل نزع فتيل المواجهة الدبلوماسية مع تركيا، والتي وصفها بأسوأ أزمة تشهدها بلاده في سنوات، وأعلن روته أنه أضطر إلى منع الوزيرين التركيين من التنقل داخل بلاده لإجراء حملات دعائية بسبب تهديدات أنقرة بفرض عقوبات ضد حكومة هولندا.

وأعرب روتي عن صدمته بمحاولة وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول صيان قايا، الوصول إلى تجمع للمغتربين الأتراك في روتردام بهدف حثهم على التصويت في الاستفتاء المقبل لصالح إجراء تعديلات دستورية في تركيا توسع صلاحيات الرئيس أردوغان، وقال «لا نستطيع أبدا العمل تحت هذا النوع من الابتزاز»، مضيفا «لقد رسمنا خطا أحمر».

بدورها، قالت وزيرة الأسرة التركية إن «هولندا ارتكبت جريمة في حق الحريات» بعد أن أجبرتها على الخروج من البلاد ومنعتها من لقاء الجالية التركية ومسؤولين أوروبيين. وأضافت الوزيرة في مؤتمر صحفي عقدته في إسطنبول، إنها تلقت معاملة «غير إنسانية» من قبل السلطات الهولندية «بعد مهاجمة الفريق الصحفي بالكلاب البوليسية والأحصنة». وأشارت صايان إلى أن «الغرب ينتقد تصرفات تركيا بعد ما شهدته من محاولة انقلابية فيما أنهم يمنعوننا من أبسط حقوقنا في بلادهم»، واصفة الإجراء الهولندي بأنه «أمر غير منطقي» بعد أن تم منعها من دخول القنصلية التركية في مدينة روتردام الهولندية وترحيلها إلى ألمانيا.

وشددت على أن المعاملة التي تعرضت لها في هولندا أمر «لا يمكن قبوله» بما في ذلك إلقاء القبض على القائم بالأعمال وعدد من الطاقم المرافق للوزيرة وعدم توفير الاحتياجات الأساسية. وكانت الشرطة الهولندية قد أجبرت الوزيرة التركية على النزول من سيارتها وركوب أخرى بعد محاولة سحب سيارتها عبر رافعة لتغادر المكان المكتظ بالمتظاهرين قرب القنصلية التركية في مدينة روتردام برفقة الشرطة بحيث لم تتمكن من دخول مقر القنصلية.

 

  • البيان:

 

مجلس التعاون يبحث غداً تعزيز جهوده الإغاثية والإنسانية

كتبت البيان: يعقد رؤساء هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم الـ13 في البحرين غداً لمناقشة سبل تعزيز جهودها في المجال الإغاثي والإنساني.

ويبحث المشاركون إعداد خطة عمل للجنة رؤساء هيئات وجمعيات الهلال الأحمر لخمس سنوات وتنسيق وتوحيد المواقف في العمل الدولي والجهود الإغاثية في سوريا ودول جوارها واليمن والبلدان المنكوبة والتنسيق والتعاون بشأن الجهود التي تقوم بها الهيئات والجمعيات لليمن إضافة إلى اللائحة التنظيمية للعمل التطوعي المشترك بين الهيئات والجمعيات وجائزة للعمل التطوعي والفعاليات المشتركة في اليوم العالمي للتطوع «الخامس من ديسمبر عام 2017» والزيارات الميدانية المتبادلة والتدريب بهدف رفع وتطوير أداء العاملين لمواجهة الأزمات والكوارث والعمل الإنساني والتطوعي.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

اهتمت الصحف البريطانية بالعديد من المواضيع ومنها إعادة بريطانيا لطالبي اللجوء السوريين إلى دول تعرضوا فيها لإساءات، وقراءة في توتر العلاقات الهولندية -التركية، وتقرير لمنظمة اليونيسف مفاده أن الأطفال هم الخاسر الأكبر في الحرب في سوريا

الاندبندنت

-         مسلحو تنظيم داعش الباقون في الموصل “سيموتون فيها”

-         إردوغان يتوعد هولندا بـ”دفع ثمن” إضرارها بالعلاقات مع تركيا

-         العثور على أدلة جديدة بشأن “مذبحة” سجن بادوش قرب الموصل

-         النفايات تقتل 50 شخصا على الأقل في أكبر مكب في إثيوبيا

-         إدارة ترامب “تقيل” أبرز مدعي عام فيدرالي بعد رفضه تقديم استقالته

الغارديان

-         المواجهات في الجانب الغربي من مدينة الموصل تحتدم بين القوات العراقية وتنظيم داعش

-         بريطانيا تعيد اللاجئين السوريين إلى دول تعرضوا فيها لإساءات

-         مدينة روتردام تشهد صدامات بين متظاهرين أتراك وشرطة مكافحة الشغب الهولندية

-         هل يمثل التوتر التركي الهولندي عنوانا لاحتقان بين أنقره وأوروبا؟

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لهيرت غرانت، القى فيه الضوء على إعادة بريطانيا للاجئين السوريين إلى دول تعرضوا فيها لأنواع متعددة من الإساءة.

وعلمت الغارديان أن بريطانيا تستخدم قوانين الدول الأوروبية لإعادة طالبي اللجوء من سوريا والعديد من الدول الأخرى إلى أوروبا الشرقية حيث تعرضوا للضرب والاحتجاز والتعنيف، بحسب التقرير.

ونقلاً عن محامين ومجموعات معنية بحقوق المهاجرين فإن “وزارة الداخلية البريطانية تعيد اللاجئين إلى دول تعاملت معهم بوحشية وسجنتهم وضربتهم”.

كما قال هؤلاء إن بعض اللاجئين رووا أنهم احتجزوا في أقفاص في المجر، وتعرضوا للتعذيب بالإيهام بالغرق وكبلت أيديهم بأسرتهم في رومانيا، كما ضربوا في بلغاريا.

وأوضحت كاتبة التقرير أن “العديد من اللاجئين يواجهون خطر الترحيل إلى هذه الدول تحت ما يسمى “اتفاقية دبلن”، أي إعادة كل لاجئ إلى أول دولة أوروبية وصل إليها، وأُخذت فيها بصماتهم”.

ونقل التقرير عن نازك رمضان، وهي مديرة مؤسسة صوت المهاجر الخيرية، قولها “إننا نعلم أن هناك المئات من اللاجئين السوريين في بريطانيا أُخذت بصماتهم في دولة أوروبية أخرى”، مضيفة أن العديد من هؤلاء اللاجئين “ينتابهم الخوف من اعتقالهم وترحيلهم بعيداً عن عائلاتهم في بريطانيا”.

وأضافت رمضان أن “العديد من اللاجئين السوريين لا يعلموا وزارة الداخلية البريطانية بوجودهم خوفاً من اعتقالهم وترحيلهم من بريطانيا”.

وتابعت بالقول إن “هؤلاء اللاجئين تعرضوا للتعنيف في بلدهم وفي بعض الأوقات سجنوا من قبل النظام هناك، ثم سجنوا مجدداً في أوروبا، لذا فهم يشعرون بأنهم ينتقلون من اعتقال ومركز احتجاز إلى آخر”.

وختمت بالقول إنه “في ابريل 2016، حكمت المحكمة العليا البريطانية بأن إرسال اللاجئين إلى بلغاريا وففاً لاتفاقية دبلن لا يتعارض مع حقوق الإنسان، وفي حال وجود أدلة على تقديم اللاجئ السوري طلب لجوء في بلد آخر مسبقاً ،فإن بريطانيا ستعيده إلى تلك الدولة”.

تناولت صحيفة التايمز في افتتاحية، تحت عنوان “القلق في أمستردام”، توتر العلاقات بين تركيا وهولندا.

سلطت الصحيفة الضوء على تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي منعت طائرته من الهبوط في هولندا خوفاً من المشاركة في تجمعات مؤيدة لتوسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان.

ووصف جاويش أوغلو هولندا بأنها “عاصمة الفاشية”.

وتابعت الصحيفة بالقول إن علاقات تركيا بالعديد من الدول الأوروبية يشوبها الكثير من التوتر بسبب هذه التجمعات التي تدعو إلى دعم الاستفتاء الذي يدعم توسيع أردوغان.

وأضافت الصحيفة أن مارك روته، رئيس الوزراء الهولندي، يحاول من دون شك التخفيف من الدعم الذي يلاقيه صعود حزب الحرية اليميني المتطرف الذي يتزعمه خيرت فيلدرز ، وأنه أقدم على هذه الخطوة قبل أيام قليلة من الانتخابات العامة المقررة هذا الأسبوع.

وأشارت الصحيفة إلى أن احتدام المنافسة بين الحزبين، إذ جاءت نتائجهما متقاربة جدا في استطلاعات آراء الناخبين.

وأردفت أن “روته أراد من خلال قراره الأخير إثبات أن حكومته قادرة على أن تكون قاسية مع الأتراك، إلا أنه بذلك يكون قد أعطى مزيداً من المصداقية لحملة فيلدرز، وهذا ما لا تريده هولندا ولا يريده الاتحاد الأوروبي”.

وختمت الصحيفة بالقول إن فيلدرز يطالب بإغلاق المساجد في البلاد والمدارس الإسلامية ومنع القرآن ووضع حد لعدد اللاجئين، وكذلك خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي.

الصحف الاميركية

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم المقابلة التي اجرتها الاذاعة الصينية فينيكس مع الرئيس السوري بشار الأسد التي تحدث فيها عن دفئ العلاقات بين حكومته وبكين – العلاقة التي قال إنها ستكون بمرحلة تصاعد لان الصين صديق حقيقي يمكن الاعتماد عليه .

هذا وذكرت الصحف الى أنه على مدار العام الماضي تسبب التقدم التكنولوجي في البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية في زيادة مخاطر المواجهة بين الولايات المتحدة والنظام الشيوعي المنعزل في كوريا الشمالية بشكل كبير، وذلك وفقا لمسئولين أمريكيين سابقين وحاليين وخبراء كوريين، ونقلت عن محللين سياسيين قولهم: “إن تنامي ترسانة أسلحة بيونج يانج أثارت مخاوف حلفاء الولايات المتحدة وعززت جهود جميع الأطراف الدولية لتطوير قدرات الضربة العسكرية الأولى، مما زاد من خطر اندلاع حرب إقليمية مدمرة في حال الوقوع في أي خطأ بسيط”.

واشنطن بوست

-         المعركة التركية على “الرئاسة التنفيذية” تخلق التوترات مع هولندا وتؤدي الى انقسام في الداخل

-         خيرت فيلدرز تهدف للاستيلاء على السلطة في هولندا برسالة معادية للمسلمين

-         بشار الأسد يؤكد ان العلاقات السورية الصينية “تتصاعد”

-         وفاة بوريس نيمتسوف ضربة للديمقراطية

نيويورك تايمز

-         علاقات تركيا مع أوروبا تغرق وسط شجار مع هولندا

-         مع مجيء الانتخابات، هولندا في موقف جديد من المسلمين

-         اليونيسف: 652 طفلا على الأقل قتلوا في سوريا العام الماضي

-         225 مليار $ صفقات العام الماضي الصين تكبح جماح الاستثمار لما وراء البحار

مع تكثيف الإدارة الأميركية هجماتها الجويّة على أهداف مفترضة لـ”القاعدة” في اليمن مؤخّرًا، كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، عن أن الإدارة الأميركية الجديدة، برئاسة دونالد ترامب تدرس كيفيّة حلحلة أو تجاوز القيود التي وضعتها إدارة باراك أوباما بهدف تجنّب سقوط مدنيّين في غارات الطائرات المسيّرة عن بعد، أو عمليّات القوات الخاصة، وغيرها من “بعثات مكافحة الإرهاب”، خارج مناطق الحرب التقليدية، كأفغانستان والعراق، وفقًا لمسؤولين مطّلعين على فحوى المداولات داخل البيت الأبيض. علمًا أنّ هجمات الطائرات من دون طيار، التي تضاعفت في عهد أوباما، تسبّبت بسقوط مئات الضحايا من المدنيين في اليمن وباكستان والصومال، وإن كان هدفها المعلن هو “القاعدة”.

وبحسب تقرير الصحيفة فإن ترامب صادق على طلب لوزارة الدفاع “البنتاغون” بإعلان أجزاء من ثلاث محافظات يمنيّة بوصفها “مناطق لأعمال عدائية نشطة”، وهو ما يتيح اعتماد قواعد أكثر مرونة بالنسبة للعمليّات العسكريّة. وتنقل الصحيفة عن مصادرها أن هذا الإجراء فتح الباب أمام عمليّة الإنزال التي نفّذتها قوّات خاصّة في اليمن مطلع هذا العام، وأدّت إلى سقوط ضحايا من المدنيين،، فضلًا عن سلسلة الضربات الجويّة التي ما زالت تشنّها الطائرات الأميركية منذ أسبوعين، وتعتبر الأكثف قياسا بالسنوات السابقة.

ومن المتوقّع أيضًا، كما تكشف المصادر ذاتها، أن يوقع ترامب قريبًا على اقتراح مماثل لـ”البنتاغون” لتحديد مناطق قتاليّة أخرى في الصومال، على غرار اليمن، ورفع القيود لمدّة 180 يومًا على الضربات الجويّة والحملات العسكريّة التي تستهدف أشخاصّا مشتبهين بانتمائهم إلى حركة “الشباب” العاملة هناك، والمرتبطة بتنظيم “القاعدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>