أخبار الصحافة 5/11/2016

أخبار الصحافة 5/11/2016

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

السبت، ٥نوفمبر/تشرين الثاني٢٠١٦|٥ صَفَر١٤٣٨

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية..

طالعتنا الصحف السعودية الصادرة اليوم بالعناوين الرئيسية التالية..

 

  • خادم الحرمين يرعى المؤتمر السعودي الدولي الرابع لتقنية المعلومات.. غداً
  • خالد الفيصل يشكر طلاب الأسنان بجامعة أم القرى على خدمة الحجاج
  • سعود بن نايف يرعى ملتقى المتحدثين الرسميين
  • إمام المسجد الحرام: عدم تعظيم الشعائر الزمانية والمكانية من الاستخفاف بالشريعة
  • الشورى يحسم خفض أسعار الأدوية والتأمين وتفعيل الملف الطبي.. الأربعاء
  • الرياض تحت مجهر التقنية: أنظمة متطورة لمراقبة الطرق والأمطار والتحكم في الإنارة
  • خبراء الوبائيات يبحثون أثر العولمة على الصحة العامة في المملكة
  • جمعية علماء أهل السنة بالهند تستنكر استهـداف الحـوثـي لمكـة المكـرمـة
  • منظمة التعاون الإسلامي تبحث في اعتداءات الحوثي
  • وزير الداخلية البحريني: الشرطة الخليجية تعمل بشكل مشترك
  • تمرين «أمن الخليج العربي» ينهي أسبوعه الأول
  • سلطات الاحتلال تبدأ حرباً على الأذان في القدس
  • القوات العراقية تستعيد ستة أحياء شرقي الموصل بدعم الحشد
  • بدء سريان هدنة روسية جديدة في حلب.. والفصائل المعارضة تصعد هجماتها
  • تركيا: انفجار سيارة ملغومة بديار بكر بعد احتجاز نواب موالين للأكراد
  • القاهرة: نجاة قاضٍ في محاكمة مرسي من محاولة اغتيال
  • الرئيس أوباما وميلانيا ترامب يهبان لنجدة المرشحين للانتخابات
  • زلزال يضرب وسط تشيلي ولا تحذير من تسونامي
  • إجراءات أمنية مشددة في نيويورك استعدادا للماراثون
  • فحص وثائق مزورة تستهدف حملة كلينتون

 

اهتمت الصحف المحلية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • وتحت عنوان (دور الصحافة في تحسين الخدمات ومكافحة الغش) قالت صحيفة “الشرق”

 

إن دورًا كبيرًا تضطلع به الصحافة في تحسين الخدمات المقدمة للجمهور، والكشف عن القصور الذي قد يصاحب تقديمها لتحسين مستواها مستقبلاً، ونقل شكاوى المتضررين من الخدمات المتنوعة في كل المجالات وإيصالها إلى المسؤولين.
وأضافت فالإعلام ظل عبر الزمان يلعب هذا الدور المهم والهادف لتعزيز مبدأ الثقافة الاستهلاكية والشرائية لدى أفراد المجتمع عن طريق التوعية السابقة واللاحقة للمستهلك للقضاء على ظاهرة الغش بشكل عام والغش التجاري على وجه الخصوص، ومحاربة جشع التجار من خلال الوعي بحقوق المستهلك كون المستهلك غير الواعي يشجع التاجر على الغش والتمادي.

 

  • ورأت صحيفة “عكاظ”

 

في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (أمن الخليج جاهز لصد التهديدات) أن التمرين الخليجي المشترك الأول للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي ينفذ الآن تحت عنوان «أمن الخليج العربي 1»، وتستضيفه مملكة البحرين، بعث رسالة واضحة للجميع بأن «الخليج» محصن، وجاهز لصد أي تهديدات محتملة على أراضيه.
وقالت إن التمارين الفرضية لقوة الردع حققت أهدافها في أسبوعها الأول بشكل احترافي، بحسب ما كشفته قوات الأمن المشاركة، واندماج عناصرها في تنفيذ الفرضيات الأمنية المشتركة، وإدارة مسرح العمليات وفق إجراءات العمل الميداني الموحدة.
واختتمت بالقول إن الرسالة العسكرية وصلت أكثر من مرة لمن أراد شراً بالخليج، بأن أراضيه محصنة، فيما دوله وشعوبه قادرون على مواجهة التهديدات سواء من ميليشيات مأجورة أو من دول حاقدة مهما تكررت محاولاتهم الفاشلة.

 

  • وفي موضوع آخر، قالت صحيفة “الرياض”

 

في افتتاحيتها التي حملت العنوان التالي (اليمنيون دون أكفان): إن الحل السياسي في اليمن لا زال يراوح مكانه بعد أن فشل إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي بإقناع الحكومة الشرعية وحتى الانقلابيين بقبول (خارطة الطريق) التي اقترحها كونها لم تضع المرجعيات الأساسية للحل السياسي متمثلة في قرار مجلس الأمن والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني دعائم للانطلاق باتجاه ذلك الحل.
وأضافت أن انقلابيي اليمن وعبر ممارساتهم غير الإنسانية أعادوا الشعب اليمني عشرات السنين إلى الوراء، وأدوا إلى جعله يتسول لقمة عيش لا يجدها ورعاية طبية أصبحت حلماً لآلاف المرضى المحتاجين للعلاج، حتى المياه النظيفة أصبحت عملة نادرة، حظه قوي من يعثر عليها.
ونقلت عن قرير حول الأوضاع المأساوية في اليمن يتحدث عن نقص الماء والغذاء والدواء وبالتأكيد الأمن والأمان ويزيد بعدم توفر أكفان الموتى فأصبحوا يدفنون دون كفن، وكل ذلك تسبب فيه الانقلابيون عبر انقلابهم وعبر ممارساتهم غير الإنسانية التي أدت إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية إلى حد لايمكن السكوت عنه أو التهاون معه بأي شكل من الأشكال.
وطالبت المنظمات الدولية الإنسانية التي تنتقد دون استناد على معلومات صحيحة مستقاة من مصادرها الموثوقة أن تعيد النظر في التقارير التي تصدرها وأن تكون موضوعية في طرحها لأن الشعب اليمني عانى بما يكفي من الانقلاب وأساليبه الانتقائية في التعامل معه مما أوصله إلى الحالة المزرية التي يعيشها.

 

  • وجاءت افتتاحية صحيفة “اليوم”

 

تحت عنوان (هل انتصر محور ما يسمى المقاومة؟)، إذ قالت إن المشهد العام، ابتداءً مما يجري في الموصل، واستعداد الحشد الشعبي على مشارفها لانتهاز الفرصة للعبث بديموغرافية المدينة، واستطرادًا لما يجري في حلب، وتعزز فرص النظام بمساعدة الطيران الروسي لإخراج فصائل المعارضة من الجهة الشرقية من المدينة، واستردادها لصالح النظام، وأخيرًا وليس آخرًا وصول ميشيل عون الحليف الرئيس لحزب حسن نصر الله وإيران إلى كرسي بعبدا.
وأكدت أن هذا المشهد في جملته وتفاصيله كأنما يوحي بانتصار محور إيران، وهي بالتأكيد معطيات طبيعية للواقع الأليم الذي فرضته السياسات الدولية، وتقاطع مصالح روسيا وأمريكا في نقاط معينة، دون أدنى حساب أو اعتبار لاستقرار المنطقة، ولا لحقوق الإنسان التي طالما تشدق بها الغرب ما لم تكن حجر عثرة أمام مصالحه.
وقالت الإيرانيون الذين لعبوا مع الطرفين بالبيضة والحجر، فاتفقوا مع الأمريكان على البرنامج النووي بعد التعهد بحفظ أمن إسرائيل، بل وحتى منع حزب الله من إيذاء منامها، ودفع الحزب إلى العمق السوري بعيدا عن الحدود التي كان يدّعي أنه يقاوم من خلالها، مع الإبقاء على خاصية شتم الشيطان الأكبر قيد التشغيل لزوم الاستهلاك المحلي فقط، ثم اتفقوا مع الروس كحلفاء إستراتيجيين، مما جعلها -أي إيران- تشكل حلقة الوصل بين الطرفين، بعد أن قدّمتْ خدماتها بسخاء لهما في وقت واحد دون أن تغضب طرفا على حساب الآخر، وهي لعبة في غاية الخطورة ليس لنفاقها فحسب من خلال الجمع بين طرفي النقيض، وإنما لأنها قائمة على تقديم فروض الولاء والطاعة لكل طرف على حدة، وهي بالنتيجة لا يمكن أن تستطيع المضي بعيدا في إرضاء موسكو وواشنطن بنفس الوقت.
واختتمت بالقول وتأسيسا على هذه المعادلة التي سوّقتْ لها التقية السياسية التي تجيدها طهران، فإن ما يبدو أنه انتصارات لمحور ما يسمى بالمقاومة، لا يعدو كونه على المدى المتوسط وليس البعيد أكثر من بناء قصور من الرمل على حافة شاطىء المحيط، ما تلبث أن تتهاوى مع أول موجة عارمة تتضارب فيها مصالح التماسيح التي لا تشبع.

اهتمت الصحف االعربية بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن العربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

اهتمت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم بلقاء رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون مع مجموعة الدعم الدولي للبنان.
وتابعت الاستشارات النيابية غير الملزمة الذي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري لتشكيل حكومة وسط ترحيب جامع للكتل النيابية.
وواصلت رصد آخر التطورات التي تشهدها المعارك في مدينة حلب لاسيما تفجير عربتين استهدفتا تجمعات قوات النظام السوري في أطراف حلب الجديدة وضاحية الأسد مما مكن مقاتلي المعارضة من التقدم والتوغل داخل الحي حيث تدور اشتباكات عنيفة على مختلف المحاور وتترافق مع قصف عنيف ومكثف بالقذائف والصواريخ وسط تحليق للطائرات الحربية.
وأشارت إلى تشديد الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال مؤتمر صحفي على جدية القيادة الفلسطينية في صنع السلام مع إسرائيل على أساس حل الدولتين.
وأخبرت عن استشهاد شاب فلسطيني من سكان قرية المزرعة الغربية قرب رام الله جراء استهدافه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بمحاذاة مستوطنة عوفرا شمال شرق محافظة رام الله والبيرة.
وأوردت نبأ مقتل ثلاثة مدربين عسكريين أمريكيين في الأردن برصاص جندي أردني عند دخولهم قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر .
وتطرقت صحف لبنان إلى تصريح المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة فلافيو دي جياكومو أن 239 مهاجرًا على الأقل يعتقد أنهم من غرب أفريقيا لقوا مصرعهم إثر غرق قاربين قبالة سواحل ليبيا.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها رئيس قبيلة المغاربة ببنغازي الشيخ صالح الأطيوش عقب خروجه من صلاة الجمعة.
وأشارت إلى الإعلان عن جولة جديدة من الحوار الليبي برعاية أممية في جمهورية مالطا يومي 10 ، 11 نوفمبر ، من أجل بحث تنفيذ الاتفاق السياسي.
ودعت رئيس المجلس الرئاسي إلى ضرورة العمل على الوفاق ومراعاة الظروف التي تمر بها البلاد.
وتطرقت إلى بيان لجنة الأزمات الدولية ، والذي عدت فيه أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع قبل نحو سنة، وصل إلى طريق مسدود، وأن هناك حاجة ملحة لإطلاق مفاوضات جديدة.
وعرجت على تأكيد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أنه يعمل مع كل أطراف الصراع الليبي من أجل الوصول إلى تسوية للأزمة التي تعيشها البلاد، وذلك وفق ما جاء بالاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات بالمغرب خلال شهر ديسمبر الماضي.
وبينت الصحف الليبية تحرير القوات العراقية ستة قرى شرق مدينة الموصل.

 

  • اهتمامات الصحف المصرية

 

أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم تأكيد رئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل، أن إجراءات الإصلاح الاقتصادي ضرورة حتمية لتحقيق مستقبل أفضل.
وركزت على تطورات الأوضاع الميدانية في الأراضي العراقية، مفيدة بأن قوات الجيش صدت هجومًا لمسلحي تنظيم داعش الإرهابي على مركز قضاء الشرقاط المحرر شمال محافظة صلاح الدين.
وأنبأت عن استشهاد فلسطيني على يد قوات الاحتلال الإسرائيلية قرب مستوطنة عوفرا في الضفة الغربية المحتلة.
وسلطت الصحف المصرية الضوء على مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 100 آخرين في هجوم بسيارة ملغومة في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.

 

  • الاتحاد:

 

بعدما رفضوا الأوامر بالتوقف أمام مدخل القاعدة… جندي أردني يردي 3 عسكريين أميركيين بمركز تدريب

كتبت الاتحاد: أعلن مسؤول أميركي أن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا في حادث إطلاق نار خارج قاعدة للتدريب في الأردن أمس، بعد تقارير سابقة للجيش الأردني عن مقتل مدربين أميركيين اثنين.

وقال المسؤول، «ما مجموعه ثلاثة من عناصر الجيش الأميركي قتلوا في حادث في الأردن. التقارير الأولية أفادت بأن واحداً قتل، وأصيب اثنان نقلا إلى المستشفى في عمان حيث توفيا لاحقا»، وتابع أن «الجنود كانوا في سيارات اقتربت من مدخل قاعدة للتدريب العسكري فتعرضوا لإطلاق نار من أسلحة».

وأضاف، «نعمل مع الحكومة الأردنية لجمع معلومات أخرى بشأن ما حدث».

وأشار الجيش الأردني في وقت سابق إلى أن مدربين أميركيين قتلا، وأصيب ثالث في تبادل لإطلاق النار مع عسكريين أردنيين عند بوابة قاعدة الأمير فيصل الجوية في الجفر جنوب الأردن.

وأضاف أن إطلاق النار الذي أدى أيضا إلى إصابة ضابط أردني حصل بعد «محاولة آلية المدربين الدخول إلى القاعدة».

وقال مصدر عسكري أردني، إن قوات أمن أردنية فتحت النار بعدما امتنعت السيارت التوقف عند بوابة قاعدة عسكرية.

وقال المصدر العسكري، «كان هناك تبادل لإطلاق النار عند مدخل القاعدة بعد محاولة عربة المدربين الدخول من البوابة من دون الاكتراث بأوامر من الحراس للتوقف». وحدثت الواقعة عند قاعدة الأمير فيصل الجوية في جنوب الأردن.

وأضاف المصدر العسكري الأردني أن المصابين نقلوا للعلاج وأن التحقيق ما زال جاريا لمعرفة تفاصيل واسباب الحادث.

 

  • الحياة:

 

حرب شوارع وتفخيخ جسور داخل الموصل

كتبت الحياة: تمكنت قوات مكافحة الإرهاب العراقية من السيطرة على ستة أحياء في الجانب الشرقي من الموصل، وتحول القتال إلى حرب شوارع، وشهدت هذه الأحياء اشتباكات هي الأعنف منذ انطلاق الحملة لاستعادة المدينة منتصف الشهر الماضي. وأكدت الأمم المتحدة أن مسلحي «داعش» قتلوا المئات وجندوا الأطفال.

وأعلن قائد العمليات في الموصل الفريق الركن عبد الأمير رشيد في بيان أمس، أن «قطعات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير أحياء الملايين والسماح والخضراء وكركوكلي والقدس والكرامة، ورفعت العلم الوطني فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر في الأرواح والمعدات».

وقال ضابط كبير، في اتصال هاتفي مع «الحياة»، إن «معارك عنيفة مع مسلحي داعش تجري داخل الأحياء الشرقية، واستخدم التنظيم 9 عربات مفخخة لتفجيرها أمام مدرعات الجيش». وأوضح أن «الأحياء التي دخلناها تبدو خالية من السكان، ونجح بعضهم في الهروب باتجاه القوات الأمنية، وتم نقلهم إلى خارج المدينة، فيما أجبر داعش آخرين على مرافقته إلى الجانب الأيمن من المدينة». ورجح أن «يتم إحكام السيطرة على الجانب الشرقي وصولاً إلى نهر دجلة الذي يقسم الموصل إلى قسمين خلال أيام قليلة». ولفت إلى أن «المعركة ستشتد في الجانب الغربي، وستقتحمها قطعات الجيش والشرطة الاتحادية التي تحاول التقدم من المنفذ الجنوبي عبر بلدة حمام العليل». وزاد أن «هناك خمسة جسور تربط جانبي المدينة. اثنان منها أصبحا خارج الخدمة بسبب القصف الجوي للتحالف الدولي ضد عناصر داعش الهاربين. وتبقى ثلاثة جسور نتوقع أن تكون مفخخة».

في جنيف، قالت الناطقة باسم مفوضية حقوق الإنسان رافينا شامداساني أمس، إن مسلحي «داعش» قتلوا مئات بينهم 50 من المنشقين و180 من الموظفين الحكوميين السابقين في الموصل. وأضافت أنهم نقلوا أيضاً 1600 مدني خطفوهم من بلدة حمام العليل إلى تلعفر لاستخدامهم دروعاً بشرية وأبلغوا بعض هؤلاء بأنهم ربما ينقلون إلى سورية. كما نقلوا أيضاً 150 أسرة من البلدة إلى الموصل. وتابعت أنهم «يحتجزون قرابة 400 امرأة كردية وإيزيدية وشيعية في تلعفر، وربما قتلوا ما يصل إلى 200 شخص».

من جهة أخرى، أعلن «الحشد الشعبي» أنه «حقق تقدماً في اتجاه تخوم حمام العليل وتمكن من تحرير قريتي مشيرفة وحبارة، والسيطرة على الخط الإستراتيجي لنقل النفط الى البصرة».

وكانت قيادة العمليات في نينوى أعلنت في وقت سابق «تحرير قريتين جنوب ناحية حمام العليل حيث يستميت داعش في الدفاع عنها باعتبارها آخر خطوط دفاعه عن مركز الموصل، ووقوعها في يد الجيش يعني خسارة التنظيم السيطرة على ضواحي الموصل الشمالية والشرقية والجنوبية، باستثناء الضواحي الغربية المرتبطة ببلدة تلعفر».

وفي تطور آخر، أعلن الكولونيل الأميركي جيمس بات وورك في بيان، أن «قوة من اللواء الثاني سيتم نشرها خلال أسابيع لدعم حملة التحالف الدولي»، مشيراً إلى أن «عدد الجنود 1700 وسيحلون محل الفرقة 101 المحمولة جواً ليواصلوا مهام التدريب وتقديم المشورة ومساعدة القوات المسلحة العراقية»، مؤكداً أن «جنودنا المظليين مستعدون الآن للمشاركة في دعم عمليات التحالف، وفريقنا يتطلع إلى هذه المهمة الحيوية في دعم وإسناد شركائنا العراقيين».

 

  • البيان:

 

اتفاق سلام في الصومال برعاية الإمارات والجامعة ترحب

كتبت البيان: رحبت جامعة الدول العربية بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين إقليمي «بونتلاند وجلمدغ» في الصومال برعاية دولة الإمارات. وقال الناطق الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية الوزير المفوض محمود عفيفي، بأن هذا الاتفاق يمثل خطوة إيجابية لتثبيت ركائز الأمن والاستقرار في الصومال.

وثمن عفيفي في بيان له الجهود التي بذلتها الإمارات في ظل رعايتها للمفاوضات التي أثمرت عن التوصل للاتفاق، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق يأتي مكملاً للتطورات الإيجابية الأخرى التي شهدها الصومال ومن بينها الاتفاق على إنشاء إقليم هيرشبيلي وانتخاب رئيسه وسلطته الإدارية في أكتوبر الماضي، مع التأكيد على التزام الجامعة بدعم الصومال، بما في ذلك ما يتعلق بمساندة تنظيم وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر عقدها قبل نهاية العام الحالي.

 

  • الخليج:

 

إصابة جندي صهيوني بالرصاص في طولكرم… الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية ويحظر أذان الفجر في أبوديس

كتبت الخليج: خرجت في الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر مسيرات أسبوعية، تخللتها مواجهات مع قوات الاحتلال، وأسفرت عن عدد من الإصابات في صفوف المتظاهرين، في حين قررت سلطات الاحتلال حظر أذان الفجر عبر مكبرات الصوت في 3 مساجد ببلدة أبوديس، شرق مدينة القدس. وقالت مصادر عبرية إن جندياً «إسرائيلياً» أصيب في عملية إطلاق نار، وقعت بالقرب من مدينة طولكرم، شمال الضفة الغربية. وأضافت أن جندياً أصيب بجروح طفيفة بعد أن تعرض لعملية إطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين، قرب معبر (104) أو ما يعرف ب«نتساني عوز» غرب طولكرم.

وأوضح المحامي بسام بحر، رئيس لجنة الدفاع عن أراضي بلدة أبوديس، أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة أبوديس، بالتزامن مع موعد صلاة فجر أمس، وداهمت محيط ثلاثة مساجد، وهي (الرحمن والطيبة والجامعة) وأبلغت المؤذنين بحظر رفع أذان الفجر في البلدة عبر مكبرات الصوت الخارجية.

وأضاف بحر، أن قوات الاحتلال منعت وصول أهالي بلدة أبوديس الذين يقطنون بالجهة الغربية من البلدة، إلى مسجد صلاح الدين لأداء صلاة الفجر. واستنكر بحر القرار «الإسرائيلي» غير المبرر بمنع الأذان عبر مكبرات الصوت، وقال «إن الاحتلال يهاجم الفلسطينيين في شؤون حياتهم كافة». وأضاف أن الاحتلال أبلغ المؤذنين بالقرار بشكل شفهي فقط، ومن دون إبلاغهم بالحجة، وقال «إن الاحتلال ليس بحاجة إلى حجة لممارسة إجراءاته القمعية ضد الفلسطينيين، فهو من يختلق الذرائع المختلفة لفرض أي عقوبات عليهم».

وأصيب ثلاثة متظاهرين بجروح وصفت بالطفيفة، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاماً، واعتقلت المواطن نهاد مصالحة، من بلدة حجة المجاورة، أثناء تواجده في البلدة لزيارة أقاربه.

وأفاد الناطق الإعلامي، في إقليم قلقيلية، منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات من جنود الاحتلال معززين بآليات عسكرية متنوعة، داهموا البلدة تحت غطاء كثيف من إطلاق قنابل الغاز والصوت، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة ثلاثة متظاهرين، بينهم ناشط «إسرائيلي» إصابات طفيفة، عولجت ميدانياً.

واعتقلت قوات الاحتلال، فلسطينياً وناشطاً «إسرائيلياً»، خلال قمعها لمسيرة بلعين الأسبوعية غرب مدينة رام الله. وخرجت المسيرة الأسبوعية تنديداً ب«وعد بلفور» في الذكرى السنوية ال 99 لصدوره، ونجح المتظاهرون في الوصول إلى الأراضي القريبة من الجدار الجديد، واعتصموا أمام بوابة الجدار، وفرّق جنود الاحتلال المتظاهرين ولاحقوهم.

وجُرح فلسطينيان برصاص الاحتلال، إثر المواجهات التي اندلعت على حدود قطاع غزة، مع قوات الاحتلال. وأطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع، باتجاه الشبان المشاركين في المسيرات الأسبوعية شرق مخيم البريج ومدينة غزة. واعتقلت قوات «إسرائيلية»، فلسطينيين اثنين من مدينة الخليل، ومخيم العروب بالضفة الغربية، بعد مداهمات طالت منازل فلسطينيين.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

شهدت التحليلات الصحفية البريطانية الصادرة اليوم ندرة في تناول قضايا الشرق الأوسط، حيث تركز الاهتمام على بعض القضايا المحلية، وعلى الحدث الدولي الأكثر تناولا، وهو الانتخابات الرئاسية الأمريكية الوشيكة التي ستجري في الثامن من الشهر الجاري.

الغارديان

  • الأمم المتحدة: تنظيم الدولة ارتكب فظائع ضد المدنيين في الموصل
  • القوات الحكومية العراقية تتوغل في أحياء الموصل الشرقية
  • واشنطن تؤكد مقتل القطري فاروق القحطاني القائد البارز بالقاعدة في غارة في أفغانستان
  • اف بي آي يفحص وثائق مزيفة تستهدف حملة هيلاري كلينتون

الاندبندنت

  • مكتب التحقيات الفيدرالي (إف بي آي) ووكالات الاستخبارات الأمريكية تفحص وثائق مزورة تهدف إلى الإساءة لحملة كلينتون
  • انتهاء هدنة “الفرصة الأخيرة” أمام مسلحي المعارضة في حلب
  • الفاتيكان ينتقد إذاعة كاثوليكية وصفت زلازل ايطاليا بأنها “عقاب رباني”
  • القوات العراقية تستعيد عدة أحياء شرقي مدينة الموصل
  • حادث إطلاق نار في قاعدة جوية بالأدرن يودي بحياة 3 مدربين عسكريين أمريكيين

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز تقريرا بعنوان “اعتقالات كردية مع تكثيف اردوغان لحملة التطهير”. وقالت الصحيفة إنه على مدار الأسبوعين الماضيين كانت مدينة ديار بكر، العاصمة غير الرسمية لنحو 15 مليون كردي في تركيا، واقعة تحت الحصار.

واضافت إن السلطات التركية اعتقلت غولتان كاسناك، أحد أهم الساسة الأكراد وعمدة المدينة،و حاصرت القوات التركية مقر بلدية المدينة، بينما لم تنقطع دوريات قوات مكافحة الشغب في المدينة.

وقطعت السلطات الإنترنت عن المدينة، متسببة في عزلتها عن العالم . وتضيف الصحيفة أن “صعوبة الموقف في ديار بكر لم تكن سوى مقدمة لأشد إجراءات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ضد الأكراد، فبالأمس اعتقلت السلطات التركية صلاح الدين دميرطاش، أقوى الساسة الأكراد، مكثفة حملتها المستمرة منذ شهور على الساسة والمفكرين والإعلاميين الأكراد.

وقال تصريح مشترك، وصفته الصحيفة بأنه “قوي أكثر من المعتاد”، لفيدريكا موغريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ويوهانيس هان مسؤول توسعة الاتحاد الأوربي إن اجراءات تركيا “تهدد الديمقراطية البرلمانية في تركيا” ويفاقم “وضعا متدهورا في جنوب شرق البلاد”.

وتقول الصحيفة إن بالاعتقالات الأخيرة يكون “اردوغان قد تخلص من أهم أعدائه وأعلاهم صوتا”.

نشرت صحيفة الغارديان مقالا تحت عنوان “مزاعم التزوير التي يروجها ترامب تجلب الخوف للانتخابات. وأوضحت الصحيفة أن ساسة من مختلف التوجهات السياسية حذروا من مغبة وجود متطوعين متحزبين لمراقبة الانتخابات، وسط مخاوف من حدوث مواجهات وعنف يوم الانتخابات.

وضيقت استطلاعات الرأي الفجوة بين المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة دونالد ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، وسط مخاوف من وقوع فوضى بعد ظهور مزاعم، لا أدلة على صحتها، بأن النتائج قد يشوبها التزوير، وأن ترامب قد يرفض النتائج بعد إعلانها إن لم تكن لصالحه.

ورصد ساسة جمهوريون في بعض الولايات التي تشتد فيها المنافسات الانتخابية زيادة كبيرة في عدد المتطوعين الذين يسجلون أنفسهم بصورة رسمية لمراقبة الانتخابات.

وفي إجراء غير مسبوق، دعت حملة ترامب منذ أغسطس/آب الماضي لـ”مراقبين للانتخابات” للمساعدة في “إيقاف هيلاري الشريرة عن تزوير الانتخابات”.

وأعلنت أبرز جماعات النازيين الجدد في الولايات المتحدة أنها سترسل مراقبين للحيلولة دون وقوع تزوير في نتائج الانتخابات.

الصحف الاميركية

تابعت الصحف الاميركية الصادرة اليوم الانتخابات الأمريكية – والمنافسة الشرسة بين المرشحين فتحدثت عن مسار الانتخابات الأمريكية وصعوبة الخيار بين المرشحين المتنافسين على المنصب الرئاسي.

فقالت ان القضايا الخارجية فرضت نفسها على أجندة السباق الرئاسي بين المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون والمرشح الجمهورى دونالد ترامب فى مفارقة فريدة فى تاريخ الانتخابات الأمريكية، حيث كانت القضايا الداخلية تمثل محور النقاش والجدل، خاصة القضايا المتعلقة بالوضع الاقتصادى ومواجهة البطالة والنظام الضريبي والتأمين الصحي وقضايا الإجهاض وغيرها.

هذا ولفتت الصحف الى التحذيرات التي اطلقتها الاستخبارات الامريكية من احتمال تنفيذ القاعدة عملاً إرهابياً، عشية التصويت، في ثلاث ولايات. كما زادت المخاوف من الهجمات الإلكترونية، وأفادت شبكة “سي بي أس” بأن الاستخبارات نبهت فرق مكافحة الإرهاب إلى أن تنظيم القاعدة قد يكون في خضم تخطيط هجمات إرهابية في ثلاث ولايات يوم الإثنين.

واشنطن بوست

  • انتشار كثيف للشرطة في سيول قبل تظاهرة ضد الرئيسة بارك
  • البنتاغون يؤكد مقتل قيادي في القاعدة في أفغانستان
  • ترامب يهدد بمحاكمة كلينتون في الكونغرس إذا فازت عليه
  • مدير حملة ترامب السابق يخرج عن صمته

نيويورك تايمز

  • مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين اسلاميين في جاكرتا
  • الذهب يستقر وسط مخاوف الانتخابات الأمريكية وبيانات قوية
  • القضايا الخارجية تفرض نفسها على الانتخابات الأمريكية
  • تحذير من اعتداء إرهابي قبل الانتخابات الأمريكية
  • بريطانيون يحرقون دونالد ترامب!
  • ىموغيريني تعرب عن قلق عميق بعد توقيف نواب في تركيا
  • رئيسة كوريا الجنوبية تعلن استعدادها للخضوع لاستجواب قضائي في فضيحة الفساد

ذكرت افتتاحية صحيفة نيويورك تايمزأن الأغلبية الساحقة من الناخبين المحتملين يشعرون بالاشمئزاز من السياسة الأميركية، وفقا لأحدث استطلاعات الرأي، الذي أجرته قناة “سي بي إس نيوز” الأمريكية بالاشتراك مع الصحيفة.

وقالت: إن العديد من الناخبين المحتملين يشككون في قدرة أي من المرشحين الرئاسيين دونالد ترامب عن الحزب الجمهوري ومنافسته هيلاري كلينتون عن الحزب الديمقراطي، في توحيد البلاد مجددا، خاصة بعد حملة رئاسية بشعة تاريخيا، وفقا لاستطلاع الرأي.

وأشارت إلى أن ثمانية من كل 10 من الناخبين المحتملين أن الحملة الانتخابية قد تسببت في تنفيرهم منها بدلا من جذبهم إليها، لافتا إلى أن أغلبية الناخبين المحتملين ينظرون إلى كل من ترامب وهيلاري على أنهما غير شريفين ولا يفضلوهما.

وأوضحت أنه إذا فازت كلينتون، فأنها ستواجه تحديات في حكمها لدى دخولها البيت الأبيض، لا تقتصر على التحديات العميقة مع الحزب الحاكم لواشنطن، بل تمتد إلى عدد كبير من مؤيدي ترامب الذين يقولون أنهم ليسوا على استعداد لقبول نتيجة الانتخابات.

وأوضحت أنه بعد أسابيع من اتهامات ترامب بـ”التلاعب” في الانتخابات، فيما يظهر 60% من مؤيديه قبولهم للنتيجة بأنها مشروعة في حال خسارته، بينما أبدى 25% منهم عدم قبولهم النتيجة في حال فوز كلينتون، ويشير 40% منهم بأن لديهم ثقة قليلة أو معدومة بأن أصوات الأميركيين ستحتسب بشكل صحيح.

وتقول الأغلبية من الناخبين المحتملين: إن ترامب غير مؤهل ليكون رئيسا، وأنه يفتقر للهدوء والسكون والخبرة لشغل منصب الرئيس.

وأجري الاستطلاع للرأي عن طريق الهاتف، بما في ذلك الهواتف المحمولة والخطوط الأرضية، مع 1333 ناخبا مسجلا ومحتملا من يوم 28 أكتوبر إلى 1 نوفمبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>