أخبار الصحافة 5/10/2016

أخبار الصحافة 5/10/2016

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

الأربعاء، ٥ أكتوبر/ تشرين الأول ٢٠١٦| ٤محرّم١٤٣٧

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية..

طالعتنا الصحف السعودية الصادرة اليوم بالعناوين الرئيسية التالية..

 

  • خـادم الحـرمين استعـرض مع رئيس المـالـديـف العلاقات ومستجدات الأحداث الإسلامية والدولية.
  • خادم الحرمين يبحث ووزيرة الدفاع الإيطالية تعزيز العـلاقات الثنـائية والمستجدات الإقليمية والدولية.
  • الأمير فيصل بن سلمان يدشّن المرحلة الثانية من الخدمات الإلكترونية للإمارة.
  • أمير حائل: الوطن في أيدٍ أمينة وهذه البلاد ماضية في خدمة الإسلام والمسلمين.
  • أمير القصيم يدعو إلى تنمية الاستثمار في التمور.
  • رئيس المالديف يلتقي وزراء الخارجية والتعليم والبيئة.
  • وزير الثقافة والإعلام يستقبل وزير الإعلام اليمني.
  • وزراء العدل الخليجيون يناقشون ملفات مشتركة في الرياض.
  • انطلاق مناورات درع الخليج 1 في منطقة المسؤولية للأسطول الشرقي.
  • تعرض دورية أمن لإطلاق نار ببلدة البحاري بالقطيف.
  • «اليونسكو» تنظم ندوة «دور المعلم في مكافحة الإرهاب» اليوم.
  • «النقل» تدشن المرحلة الأولى من نظام الاتصالات الإدارية «ناقل».
  • عقدت اجتماعها الـ 63 بالقاهرة .. اللجنة الإقليمية لمكافحة العمى تواجه تحديات النزاعات واللاجئين.
  • منح وسامي الملك فهد والملك فيصل من الدرجة الثالثة لـ260 ضابطاً.
  • هيئة الولاية على أموال القاصرين تشارك في ورشة «يسر» للتعاملات الإلكترونية.
  • هيئة تقويم التعليم تستقبل وزيرة تعليم فنلندا.
  • وزيرة التعليم الفنلندية: التدريب التقني سيلعب دوراً مهماً في بناء قدرات السعوديين وفق رؤية 2030.
  • الحملة السعودية تواصل توزيع الحقائب المدرسية على أبناء السوريين بالزعتري.
  • د. مدني يرأس وفد المملكة إلى مؤتمر أفغانستان في بروكسل.
  • البرلمان الأرجنتيني يشكل لجنة صداقة برلمانية مع «الشورى».
  • قطان: المملكة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام مذابح النظام في سورية.
  • الحكومة الفلسطينية تثمن قرار المملكة استمرار إعفاء المنتجات الفلسطينية من الجمارك.
  • أوباما: تفاجأت بقرار الكونغرس وهو سابقة خطيرة.
  • استنكرت قانون «جاستا» .. المبادرة العربية لمواجهة عدوان النظام الإيراني تطالب بتقديم قادته إلى المحكمة الدولية.
  • فرنسا تدين بشدة الاعتداء على السفينة الإماراتية.
  • الجيش الشرعي يسيطر على جبل استراتيجي شرق صنعاء .. والانقلابيون يهددون بالتصعيد بحرياً.
  • مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: القرارات المتعلقة بجرائم الحرب يجب ألا تنقض بالفيتو.
  • 32 قتيلاً حصيلة هجوم انتحاري استهدف حفل زفاف قرب الحسكة.
  • عملية «البنيان المرصوص» أسقطت نحو 500 من حكومة الوفاق الليبية.
  • إعدام 56 شخصًا خلال 17 يومًا.. في إيران.
  • كوريا الجنوبية تعزز ترسانتها الصاروخية في ظل تهديدات الشمال.

 

اهتمت الصحف المحلية  بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن  المحلي والعربي والدولي..

 

  • وسلطت صحيفة “الرياض” ، الضوء

 

على الأمم المتحدة وتعطيل دورها الذي كان من المفترض أن يكون ، مبرزة أن هذا الحديث خاض فيه الكثيرون ، وأدلوا بدلوهم فيه دون أن يغير ذلك من الواقع المرير للمنظمة الدولية شيئاً ، فما زالت السلبية تجاه القضايا الرئيسية التي تشغل العالم هي العنوان الرئيسي لمنظمة الأمم المتحدة التي اصبحت ناديا للاقوياء يمررون مايشاؤون، ويمنعون من شاؤوا.
وبينت أن دول مجلس الأمن هي المسؤول الرئيس عن فشل المنظمة الدولية التي حادت عن أهدافها وأصبحت أداة “لشرعنة” القرارات ليس إلا.
وأشارت إلى أن الأمم المتحدة لا تبعد كثيرا عما آلت إليه عصبة الأمم التي تشكلت في أعقاب الحرب العالمية الأولى ، وانتهت كونها لم تستطع القيام بمهامها لاستخفاف بعض الدول الأعضاء بقراراتها ، وذات الأمر يتكرر في عصرنا الحالي ، فكم من مرة تعارضت قرارات الأمم المتحدة مع مصالح الدول الكبرى ، وكانت الغلبة لهم على حسابها وحساب سمعتها التي لم تعد سمعة يعتد بها نظراً للسلبية التي أضحت سمة لها.
واعتبرت أن حق النقض (الفيتو) الذي تمتلكه الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة الأميركية، روسيا، بريطانيا، فرنسا والصين) ، من الأمور التي ساهمت في تعطيل دور الأمم المتحدة ، وما الوضع في سورية الا دليل حي على فشل المنظمة الدولية ووقوعها تحت تأثير القوى العظمى دون امتلاكها حتى ولو كان هامش مناورة بسيطاً يمكنها من خلاله أن تحفظ القليل من ماء الوجه.

 

  • وأشارت صحيفة “اليوم”

 

إلى أن ما يحدث في “حلب” أدى الى ضرورة عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية للبحث في مجريات الأحداث الخطيرة التي تنذر بحدوث مواجهة نووية محتملة بين واشنطن وموسكو، وتلك حرب يتم التحضير لها من قبل الغرب ضد روسيا، فالأحداث الدامية في حلب قد تؤدي الى تلك المواجهة المحتملة.
وقالت: لعل الأوضاع الانسانية المتدهورة في حلب السورية اقتضت الاعلان عن الاجتماع العربي الطارئ للبحث السريع عن السبل الكفيلة باخراج المدنيين من المدينة المنكوبة وكيفية ادخال المساعدات الانسانية للمحاصرين داخلها، فتلك الأوضاع تزداد تعقيدا وتشابكا بمرور الوقت مع تصاعد الطلعات الجوية وطائرات النظام السوري للاجهاز على الأخضر واليابس في حلب.
وأوضحت أن حدة الخلافات متصاعدة للغاية بين واشنطن وموسكو حول الملف السوري برمته ، وحول ما يحدث في حلب على وجه الخصوص بما ينذر وفقا للتطورات الحالية الخطيرة بحدوث مواجهة دامية بين موسكو وواشنطن على الأراضي السورية المضطربة، وقد يؤدي ذلك الى إشعال المنطقة وزجها في أتون حرب ضروس لا يمكن التكهن بعواقبها الوخيمة.
وخلصت الصحيفة ، إلى أن الوضع الراهن في مدينة حلب خطير للغاية ويتطلب من المجتمع الدولي تحركا سريعا لانقاذ ما يمكن انقاذه، ويتطلب من الأمة العربية عبر جامعتها أن تفعل شيئا لتدارك المواقف الخطيرة في هذه المدينة.

اهتمت الصحف االعربية بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن العربي والدولي..

 

  • اهتمامات الصحف اللبنانية

 

أبرزت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في مكتبه بقصر اليمامة أمس معالي وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي حيث جرى البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها بالإضافة إلى استعراض آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.
وسلطت الضوء على انطلاق مناورات “درع الخليج -1″ التي تنفذها القوات البحرية الملكية السعودية في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عمان .
واهتمت بالمحادثات التي أجراها رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو أمس حول سبل حل أزمة الشغور المستمرة منذ أكثر من عامين في سدة الرئاسة الأولى في لبنان .
وتناولت مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي حصارها لمدينة القدس المحتلة لليوم الثالث على التوالي الذي تخلله حملة مداهمات لعدد من البلدات والقرى في الضفة الغربية والقدس المحتلتين أسفرت عن اعتقال فلسطينيين اثنين .
وواكبت المستجدات المتعلقة بالميدان السوري حيث أعلنت المعارضة السورية أن مقاتليها صدوا هجومًا لقوات النظام في جنوب حلب ترافقًا مع الغارات الروسية والسورية على المناطق المحاصرة في المدينة في حين أعلنت روسيا نشر نظام صواريخ (اس 300) في قاعدتها البحرية بمحافظة طرطوس الساحلية.
ونقلت إعلان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال مؤتمر صحفي في العاصمة البلجيكية بروكسل أن الجهود الرامية لإنهاء الحرب السورية يجب أن تستمر على الرغم من قرار واشنطن تعليق المحادثات مع موسكو .
وأخبرت صحف لبنان عن تأكيد وزير الدفاع التركي فكري إشيق أنه على الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها التفكير جيدًا قبل شن هجومها لاستعادة مدينة الموصل العراقية من تنظيم داعش الإرهابي محذرًا من أن الهجوم من شأنه أن يؤدي إلى نزوح أكثر من مليون شخص آخر.

 

  • اهتمامات الصحف السودانية

 

أبرزت الصحف السودانية الصادرة اليوم تحذير الرئاسة السودانية من مخاطر قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» المعروف اختصاراً بـ «جاستا»، الذي أقره الكونجرس الأميركي مؤخراً، كونه ينتهك صراحة سيادة الدول وحصانتها، مما يدخل العالم في فوضى تشريعية أشبه بقانون الغاب .
وأخبرت عن توقيع أكثر من 10 اتفاقيات بين السودان ومصر خلال قمة البشير والسيسي بالقاهرة اليوم .
وتطرقت إلى تأكيد وزيري خارجية السودان ومصر إبراهيم غندور وسامح شكري، على بذل الجهود لإزالة المعوقات وتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين .
ونقلت عن نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح تأكيده بتمسك القيادة السياسية في بلاده بتأسيس دولة اتحادية ، باعتبارها أحد النتائج التي تم التوافق عليها في مؤتمر الحوار الوطني .
وأشارت إلى استياء وإدانة مجلس الجامعة العربية للأعمال الوحشية والجرائم التي يرتكبها النظام السوري في حق المدنيين العزل والتدمير الممنهج لكل مقومات الحياة في المناطق الآهلة بالسكان .
وسلطت الصحف الضوء على إدانة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس ، سلسلة الهجمات ضد بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد المتكاملة لتحقيق الاستقرار في مالي حيث استهدفت أربع هجمات مختلفة أفراد ومنشآت البعثة الأممية ( مينسوما ) في اغيلهوك في منطقة كيدال قتل خلالها أحد أفراد حفظ السلام من تشاد وجرح
ثمانية آخرون .
ولفتت الانتباه إلى مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة 16 آخرين في حوادث أمنية متفرقة بالعاصمة العراقية بغداد ، مشيرة إلى تمكن القوات الأفغانية أمس من استعادة مدينة قندوز شالي البلاد من أيدي طالبان.

 

  • اهتمامات الصحف الفلسطينية

 

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم, قرار الحكومة الفلسطينية تأجيل إجراء انتخابات المجالس المحلية لمدة أربعة أشهر، وكلفت وزير الحكم المحلي بالتنسيق لتعيين لجان لتسيير الأعمال في المجالس المحلية.
ورصدت اقتحام عشرات المستوطنين الإسرائيليين ساحات المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة بحراسة ومرافقة عناصر من الشرطة الإسرائيلية.
وسلطت الضوء على تأكيد وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي إلى تكليف المجموعة العربية بالأمم المتحدة بإجراء مشاورات مكثفة حتى نهاية الشهر الجاري توطئة لتقديم مشروع قرار ضد الاستيطان إلى مجلس الأمن الدولي.
وتحدثت عن الوضع السوري حيث تخوض قوات النظام السوري “حرب شوارع” ضد مقاتلي المعارضة في حلب شمال سوريا في إطار هجومها للسيطرة على الأحياء الشرقية من المدينة، فيما يبقى أفق التحرك الدبلوماسي مسدودًا مع تعليق واشنطن محادثاتها مع موسكو حول الأزمة السورية.
وتطرقت صحف فلسطين إلى تعليق السلطات التركية مهام أكثر من 12 ألف شرطي في إطار عمليات التطهير التي تستهدف الأنصار المفترضين للداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير محاولة الانقلاب.

 

  • اهتمامات الصحف الليبية

 

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم, لقاء رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.
واهتمت بالأوضاع العسكرية والأمنية ، موضحة سقوط عدد من المدنيين في منطقة سيدي حسين ببنغازي نتيجة استهداف الإرهابيين المنطقة بقذائف هاون وصاروخية، كما أشارت إلى تقدم القوات الحكومية في سرت ومحاصرة تنظيم داعش الإرهابي في حي 3 السكني وسط سقوط عشرات القتلى من التنظيم .
ودعت الأطراف الليبية إلى ضرورة العمل معًا من أجل إنقاذ الوطن، داعية إلى ضرورة الحوار الجاد للتوصل إلى وفاق ومصالحة تشمل الجميع في الداخل والخارج .
وعرجت على تأكيد السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر مليت استعداد بلاده لمساعدة الجانب الليبي في تطوير صناعة النفط.
واهتمت الصحف الليبية بالأوضاع في سوريا مبينة تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأن بلاده لم تتخل عن سوريا وجهود السلام مستمرة.

 

  • الاتحاد:

 

انطلاق مناورات سعودية ضخمة في مياه الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان

السودان: «جاستا» يقوّض السيادة ويشيع الفوضى

كتبت الاتحاد: حذرت الرئاسة السودانية من مخاطر قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» المعروف اختصاراً بـ «جاستا»، الذي أقره الكونجرس الأميركي مؤخراً، كونه ينتهك صراحة سيادة الدول وحصانتها، ما يدخل العالم في فوضى تشريعية أشبه بقانون الغاب، مضيفة: «لا نستبعد تبني بعض الدول قوانين مشابهة، عملاً بمبدأ التعامل بالمثل».

وفيما تتوالى ردود الفعل المنددة بالقانون، أكد إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة مع قناة «خبر ترك» التلفزيونية أمس، أن أنقرة تدعم السعودية في معارضتها القانون الأميركي الذي يسمح لمواطنين بمقاضاة دول بسبب هجمات 11 سبتمبر 2001، مشدداً بقوله «هذا القانون يهدد سيادة الدول».

بالتوازي، أكد الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي الزائر في «المعهد الدولي لحقوق الإنسان» في ستراسبورج الفرنسية، أن الولايات المتحدة يمكنها «تجاهل وحتى إلغاء القانون، وذلك رغم معارضة الكونجرس، بينما اعتبر الباحث بيري كاماك في معهد «كارنيجي – الشرق الأوسط»، أن جاستا «مجرد صداع، ولكنه ليس كارثة»، مبيناً أن السعودية لم تضطلع بأي دور مباشر أو غير مباشر في هجمات 11 سبتمبر.

وقال بيان صادر عن الرئاسة السودانية، إن القانون ينتهك بوضوح سيادة وحصانة الدول، وقد يدفع بالعالم إلى فوضى تشريعية أشبه بقانون الغاب. وأضاف البيان: «كما لاحظت الرئاسة الجمهورية خروج الكونجرس الأميركي عن أعرافه التشريعية بنقض الفيتو الرئاسي في خطوة واضحة تستهدف الدول وسيادتها مع سبق الإصرار؛ ولذلك لا يستبعد السودان أن تتبنى عدد من الدول سن قوانين ترفع الحصانة السيادية من دول لديها قوانين لا تحترم الحصانة السيادية، إعمالاً لمبدأ التعامل بالمثل».

وكانت الحكومة السودانية من بين عشرات المتهمين الذين وردت أسماؤهم في دعاوى قضائية قدمتها أسر ضحايا الهجمات عام 2001.

وصوت مجلسا الشيوخ والنواب بأغلبية كبيرة الأربعاء الماضي بالموافقة على القانون الذي يمنح استثناء لمبدأ الحصانة السيادية بقضايا الإرهاب على الأراضي الأميركية.

وقالت الحكومة السعودية أمس الأول، إن القانون يمثل تهديداً للعلاقات الدولية، وإن من شأن إضعاف الحصانة السيادية التأثير سلباً على جميع الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة. من ناحيته، أكد أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي الزائر في المعهد الدولي لحقوق الإنسان، أن «واشنطن يمكنها تجاهل إقرار الكونجرس للقانون وإلغاؤه، وعدم التعامل به، إذا تسبب ذلك في إحداث شرخ وضرر في العلاقات والمصالح الأميركية العليا وعلاقات واشنطن الخارجية ومصالحها مع دول العالم»، مضيفاً أن «هناك واقعة شهيرة مماثلة حدثت عام 1996، وتم التعامل فيها بشكل حاسم من جانب واشنطن رغم تحفظ الكونجرس»، مستشهداً بأن واشنطن قامت بإلغاء قانون «هيلمز بيرتون» الذي أصدرته العام 1996 والذي كان يهدف للتدخل من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في كوبا.

 

  • الحياة:

 

بدء أضخم مناورات سعودية في الخليج وبحر عُمان

كتبت الحياة: القوات البحرية الملكية السعودية أمس، مناورات «درع الخليج -1»، وقال قائد المناورات العميد الركن ماجد بن هزاع القحطاني، إنها «الأضخم التي ينفذها الأسطول الشرقي في الخليج العَربي وبحر عُمان مروراً بمضيق هرمز».

وفي سياق الأزمة اليمنية، استبق الوفد المفاوض باسم جماعة الحوثيين والرئيس السابق علي صالح وصول مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ إلى مسقط، وأعلن أمس رفض الدخول في أي مشاورات جديدة للسلام لا تتضمن «خطة مكتوبة للحل»، تشمل الجانبين السياسي والعسكري والتوافق على مؤسسة الرئاسة.

وتشمل المناورات السعودية، كما أعلن القحطاني «كل أبعاد العمليات البحرية، مثل الحروب الجوية والحرب الإلكترونية والألغام، وعمليات الأبرار لمشاة البحرية ووحدات الأمن الخاصة، والرماية بالذخيرة الحية»، وتهدف الى «رفع الجاهزية القتالية والأداء الاحترافي، استعداداً لحماية المصالح البحرية للمملكة ضد أي عدوان محتمل».

وكان قائد القوات البحرية الفريق الركن عبدالله بن سلطان السلطان، أكد الأسبوع الماضي أن هدف المناورات هو الدفاع «عن حدود المملكة وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية، وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة في الخليج العربي».

وشهد مضيق هرمز، خلال الأشهر الماضية، حوادث بين البحريتين الإيرانية والأميركية، وتتهم واشنطن طهران بمضايقة أسطولها في المنطقة.

على صعيد آخر، اشترط وفد الحوثيين وعلي صالح «خطة مكتوبة» تتناول الجانبين السياسي والعسكري والتوافق على مؤسسة الرئاسة للقاء ولد الشيخ، ومتابعة مشاورات السلام لتسوية الأزمة في اليمن. وجاء موقف الوفد غداة تكليف ما يسمى «المجلس السياسي» في صنعاء (مجلس الحكم)، القيادي الجنوبي في حزب علي صالح، عبدالعزيز بن حبتور تشكيل «حكومة إنقاذ وطني»، الأمر الذي رفضته الحكومة الشرعية اليمنية، وسارعت بريطانيا وفرنسا إلى انتقاده.

وأعلن وفد جماعة الحوثيين وأنصار علي صالح، الموجود في سلطنة عمان، في بيان بثته المصادر الرسمية للجماعة أن أي «لقاء أو محادثات يجب أن تعتمد على اقتراح لحل شامل من قبل الأمم المتحدة، تقدّمه خطياً في صورة رسمية». وأضاف أن الحل يجب أن «يتضمن كل الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والإنسانية»، وفي مقدمها وقف غارات التحالف و «رفع الحصار والتوافق على مؤسسة رئاسية جديدة».

 

  • البيان:

 

لاجئون في مسيرة احتجاجية من صربيا إلى المجر.. إنقاذ 6000 مهاجر وانتشال جثث بالمتوسط

كتبت البيان: قال مسؤولون إيطاليون وليبيون، إنه تم إنقاذ 6055 مهاجراً، كما عُثر على جثث 22 شخصاً لقوا حتفهم في أثناء محاولتهم الوصول بحراً إلى أوروبا، في وقت بدأ نحو 350 مهاجراً مسيرة احتجاجية من بلغراد باتجاه المجر، للاحتجاج على الحاجز الحدودي.

وبدأ نحو 350 مهاجراً، أمس، السير لمسافة 210 كيلومترات من بلغراد باتجاه المجر، للاحتجاج على الحاجز الحدودي الذي أدى إلى تقطع السبل بهم.

وفي أثناء قيام عمال الإغاثة بتوزيع وجبة الإفطار في متنزه يقع بالقرب من محطة الحافلات الرئيسية في بلغراد، حدثت أزمة مع مهاجرين آخرين، قرروا عدم الانضمام للمسيرة التي أعاقت حركة المرور.

ويقول المشاركون في المسيرة، إنهم سوف يطالبون بأن تسمح لهم المجر باجتياز الحدود. وأفادت وسائل إعلامية محلية بأنهم تقدموا باتجاه مشارف بلغراد، أمس، في حراسة الشرطة.

ويشار إلى أن هناك نحو مليون شخص عبروا طريق البلقان من اليونان، منذ اندلاع أزمة الهجرة في عام 2015. وصارت المجر قبل عام أول دولة في أوروبا تقوم بوضع الحواجز على حدودها وتحظر اجتياز المهاجرين لها.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن ما لا يقل عن تسعة مهاجرين لقوا حتفهم، وجرى نقل امرأة حامل وطفل بطائرة مروحية إلى مستشفى في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي تقع في منتصف الطريق بين جزيرة صقلية الإيطالية والساحل الليبي.

وأوضح مسؤولون ليبيون، أن الأمواج جرفت 11 جثة لمهاجرين إلى شاطئ شرقي العاصمة طرابلس، كما توفي مهاجران آخران عندما غرق مركب قبالة مدينة صبراتة (غرب ليبيا).

إلى ذلك، أنقذت سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي نحو 725 مهاجراً على متن زورق مطاطي واحد، في واحدة من نحو عشرين عملية إنقاذ جرت أمس، وتجري عمليات الإنقاذ على بعد نحو ثلاثين ميلاً من ساحل ليبيا، وتشارك فيها عشر سفن من خفر السواحل والبحرية والمنظمات الإنسانية.

وأوضح مسؤولون أن دوريات القوات البحرية وقوات خفر السواحل الليبي، اعترضت ثلاثة قوارب تحمل أكثر من 450 مهاجراً.

في الأثناء، ترى منظمة العفو الدولية، أن هناك دولاً غنية تتنصل من مسؤوليتها في ما يتعلق بمواجهة أزمة اللجوء من أجل مصلحتها الخاصة فقط.

وذكرت المنظمة في تقرير نشرته، أمس، أن عشر دول فقيرة استقبلت 56 في المئة من اللاجئين البالغ عددهم 21 مليون شخص على مستوى العالم. وأوضحت المنظمة أن نصيب هذه الدول مجتمعة من إجمالي الناتج القومي للعالم يبلغ فقط 2.5 بالمئة. وبحسب تقرير المنظمة، استقبلت الأردن العدد الأكبر من اللاجئين بواقع 2.7 مليون شخص، وتبعتها تركيا، ثم باكستان ولبنان.

وجهت منظمة «برو أزيل» المعنية بالدفاع عن حقوق اللاجئين انتقادات شديدة للاتفاق الجديد بين الاتحاد الأوروبي والحكومة الأفغانية بشأن ترحيل اللاجئين الأفغان إلى بلادهم. وعلق جونتر بوركهارت، المدير التنفيذي للمنظمة، أمس، على الاتفاق الذي أعلن عنه أمس قائلاً: «عمليات الترحيل إلى أفغانستان غير مسؤولة».

ورأى بوركهارت أن «السرعة الهائلة التي يضرب بها الاتحاد الأوروبي بحقوق الإنسان عرض الحائط مفزعة» وأن «المواقف اليمينية الشعبوية تحدد وبشكل متزايد السياسة الواقعية».

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن بدء استعداداته للترحيل المحتمل لعشرات الآلاف من اللاجئين الأفغان. ووافقت الحكومة الأفغانية من خلال اتفاق وقع قبيل قمة المانحين الدوليين لأفغانستان في بروكسل على استعادة اللاجئين الأفغان الذين رفضت طلبات لجوئهم بدون أي تعقيدات. وحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية الاثنين فإن هذا الاتفاق يشمل سرعة إصدار وثائق سفر واستخدام المطارات الأفغانية في مقابل تعهد الاتحاد الأوروبي بتحمل جميع نفقات السفر وتمويل برامج إعادة الدمج في المجتمع.

 

  • الخليج:

 

تحذيرات من اندلاع معارك جديدة بين الميليشيات في طرابلس.. 3 قتلى في بنغازي والقوات الليبية تسد المنافذ أمام «الدواعش» بسرت

كتبت الخليج: لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب 16 آخرون أمس الثلاثاء جراء قصف التنظيمات الإرهابية حي سيدي حسين المكتظ بالسكان وسط بنغازي، وارتفعت حصيلة قتلى قوات البنيان المرصوص إلى 12 قتيلاً خلال الاشتباكات التي تجددت يومي الأحد والاثنين، بحسب مصدر طبي مسؤول بمستشفى مصراتة المركزي.

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء الليبية فإن القذائف سقطت على عمارة وسط سيدي حسين، ويعتقد أن القذائف قد انطلقت من وسط محور سوق الحوت، القريب جداً من حي سيدي حسين، والذي يتحصن داخله بعض من الإرهابيين. وارتفعت حصيلة قتلى قوات البنيان المرصوص إلى 12 قتيلاً و64 جريحاً خلال الاشتباكات التي تجددت يومي الأحد والاثنين، بحسب مصدر طبي مسؤول بمستشفى مصراتة المركزي.

من جانبه أكد العميد محمد الغصري – المتحدث باسم عملية البنيان المرصوص – أن عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي محاصرون في آخر معاقلهم في الجيزة وعمارات الستمئة، بعد التقدم الكبير الذي تحقق على أرض المعركة مؤخراً. وجدد الغصري التأكيد على أن بقايا عناصر التنظيم، يائسون ومحاصرون في منطقة ضيقة جداً، وقفلت أمامهم كل المنافذ، ولم يبق أمامهم إلا الاستسلام.

على صعيد آخر، قالت جريدة «ديلي ميل» البريطانية إن الاجتماع الذي استضافته العاصمة الفرنسية باريس،الاثنين فشل في التوصل إلى أي حلول أو التوصل إلى اتفاق سلام بين الأطراف الليبية، في ظل غياب ملحوظ لممثلين عن حكومة الوفاق الوطني.

على صعيد آخر، أنهى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أمس زيارة للجزائر أجرى خلالها محادثات مكثفة مع المسؤولين الجزائريين . وأفاد بيان صدر عن ديوان الوزير الأول الجزائري أن المحادثات تركزت حول «تطور الوضع والجهود الجارية في إطار التسوية السياسية للأزمة في ليبيا».

وأعلن عبد القادر مساهل الوزير الجزائري للشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية عن اجتماعين سيعقدان بنيامي عاصمة النيجر آخر الشهرالجاري، أولهما يضم دول جوار ليبيا وثانيهما يجمع دول الجوار مع اللجنة الخماسية المنبثقة عن قمة الاتحاد الإفريقي الخاصة بليبيا ، وقال مساهل في مؤتمر صحفي مع نظيره الليبي محمد طاهر سيالة إن الاجتماعين سيبحثان استمرار الخلاف في ليبيا وسبل تقريب وجهات النظر وصولاً إلى حل سلمي تقبله الأطراف كافة.

إلى جانب ذلك، حذرت مصادر من تجدد الاشتباكات بين الميليشيات في العاصمة طرابلس.

ولفتت إلى المعارك وحرب التصريحات المحتدمة داخل المدينة منذ يومين بين «كتيبة ثوار طرابلس» بقيادة هيثم التاجوري و«الحرس الوطني» بقيادة «خالد الشريف» تنذر بمعركة وشيكة.

واعلن خفر السواحل الايطاليون انهم نسقوا أمس عمليات انقاذ ركاب 16 زورقا كانت تقل نحو 1800 مهاجر قبالة السواحل الليبية، ولا تزال عمليات الانقاذ متواصلة لانقاذ ركاب 15 زورقا آخر.

وبينما كانت سفن الانقاذ منهمكة بنقل اكثر من 6000 مهاجر انقذوا الاثنين الى الشواطئ الايطالية، تم الابلاغ عن وجود مهاجرين جدد على نحو ثلاثين مركبا اضافيا.

ولم تسجل امس حالات وفاة،بينما سجل الاثنين مقتل 9 من المهاجرين، اعلن خفر السواحل الليبيون العثور على جثث 11 امراة وطفلين.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية..

الصحف البريطانية

“معركة دابق” التي يتطلع اليها تنظيم داعش منذ فترة طويلة، فضلاً عن المطالبات بضرورة التدخل الدولي للتوصل إلى هدنة أو تسوية في سوريا بعد تعثر الجهود الروسية والأمريكية، كانت من ابرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم.

الغارديان

  • روسيا ترسل منظومة صواريخ إلى قاعدة طرطوس في سوريا
  • انزعاج أممي بسبب تقرير حول “هجمات كيمياوية” في دارفور
  • كولومبيا: وقف إطلاق النار مع حركة فارك “مستمر حتى نهاية الشهر الحالي”   
  • النيابة الالمانية تسقط تحقيقا ضد ممثل كوميدي بتهمة الاساءة الى اردوغان
  • ياهو “صورت رسائل إلكترونية سرا للسلطات الأمريكية”

الاندبندنت

  • الصحفي الأميركي جاسون رضائيان يقاضي الحكومة الإيرانية
  • 40% من الأمريكيين يجهلون شكل المرشحين لمنصب نائب الرئيس
  • بنكيران: سأعتزل السياسة إن لم يتصدر العدالة والتنمية الانتخابات
  • الداخلية المصرية “تقتل” قائدين في جماعة الإخوان المسلمين
  • صندوق النقد الدولي يحذر من ضربة للاقتصاد البريطاني

نشرت صحيفة التايمز مقالاً لريتشارد سبنسر بشأن تنظيم داعش و”معركة دابق”، فقال كاتب المقال إن “تنظيم داعش يتطلع منذ أيامه الأولى إلى معركة دابق”، وأضاف أن أبو مصعب الزرقاوي، مؤسس تنظيم داعش في العراق، قال في إحدى خطاباته الدعائية بأن “الشرارة قد انقدحت في العراق، وسيتعاظم أوارها حتى تحرق جيوش الصليب في دابق”.

وأردف كاتب المقال بأن “مدينة دابق تقع على الحدود السورية -التركية، وقد استولى عليها التنظيم بصورة كاملة في أغسطس /آب عام 2014، وأطلق اسمها على مجلته الإلكترونية الناطقة باللغة الإنجليزية”.

وتابع بالقول إنه “بعد ثلاثة شهور من السيطرة على المدينة، قام محمد إموازي المعروف باسم الجهادي جون بذبح عامل الإغاثة الأمريكي بيتر كاسج”، مضيفاً أنه تم تصوير عملية الذبح الأولى في المدينة وقال حينها إموازي “هنا ندفن أول صليبي في دابق”.

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً لماري ديفيجيسكي بعنوان “سوريا ليست صراعاً كالحرب الباردة لذا لا يمكن للولايات المتحدة أو روسيا إصلاحها”.

قالت كاتبة المقال إن القوى الكبرى لديها سيطرة جزئية على مجريات الأحداث في حلب، لذا يجب على أطراف أخرى التدخل لإحلال السلام”.

وأضافت أنه “من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق نار في سوريا أو تسوية، فإنه يجب على أطراف أخرى التدخل لضمان ذلك من بينها إيران والسعودية وتركيا أو أنه سيتوجب على السوريين وضع نهاية لذلك، ولن يتحقق ذلك، إلا إذا كان هناك طرفاً منتصراً”.

وأوضحت أنه ” يبدو أنه الحل الأمثل لسوريا، لأن الولايات المتحدة وروسيا وصلا إلى مرحلة لا يستطيعان فيها حل الصراع في سوريا، لأنه ببساطة، النموذج القديم للقوى العظيمة لم يعد كافياً، لذا على روسيا والولايات المتحدة فهم ذلك، عوضاً عن تبادل الاتهامات فيما بينهما”

الصحف الاميركية

ابرزت الصحف الاميركية الصادرة اليوم تصريحات الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي حيث توجه للرئيس الأميركي باراك أوباما قائلا “اذهب إلى الجحيم” مضيفا أن الولايات المتحدة رفضت بيع بعض الأسلحة لبلاده لكنه لا يهتم لأن روسيا والصين لديهما استعداد لذلك، وفي أحدث هجماته على الولايات المتحدة قال الرئيس الفلبيني إنه يعيد ترتيب سياسته الخارجية لأن الولايات المتحدة خذلت الفلبين مضيفا أنه في مرحلة ما “سأقرر القطيعة مع أميركا”.  

هذا ولفتت صحيفة واشنطن بوست الى ان لجنة كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية تنظر اليوم الأربعاء، إمكانية شن غارات على الجيش السوري بعد انهيار الهدنة ووقف التنسيق العسكري بين روسيا والولايات المتحدة حول سورية.

نيويورك تايمز

  • خطة واضحة من قبل الرئيس الصيني أثارت قلق النخبة الحزبية وخلقت حالة من عدم اليقين
  • جوشوا وونغ المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ معتقل في بانكوك
  • عروض الكرملين نافذة الفرص في سوريا
  • رئيس الفلبين لأوباما: “اذهب إلى الجحيم”
  • إعصار ماثيو يعصف بهايتي مع رياح عاتية وأمطار

واشنطن بوست

  • زعيم هونج كونج جوشوا ونغ اعتقل في تايلاند
  • إعصار ماثيو يجتاح هايتي في طريقه شمالا نحو كوبا الساحل الشرقي الأميركي
  • معركة للقوات الافغانية في المدينة الشمالية الرئيسية وسط هجمات طالبان
  • وزير الخارجية الاميركي يحث أوروبا لتوحيد صفوفها وسط التوترات السياسية

لفت جوش روجن في صحيفة واشنطن بوست إلى أن وكالات الأمن القومي الأميركية تبحث منذ أسابيع عن خيارات جديدة من أجل رفعها للرئيس الأميركي، حول مواجهة الأزمة الدائرة في سورية،وستقوم اللجنة، التي تشتمل وزراءَ في الإدارة الأميركية، برفع توصياتها بعد اجتماع اليوم إلى مجلس الأمن القومي الأميركي، الذي قد يرأسه الرئيس باراك أوباما في عطلة نهاية الأسبوع الجاري.

وذكرت الصحيفة أن اجتماعا رفيع المستوى، يضم ممثلين على وزارة الخارجية ووكالة الاستخبارات المركزية وهيئة الأركان المشتركة في القوات الأميركية، ناقش في البيت الأبيض الأربعاء الماضي، “تنفيذ ضربات عسكرية محدودة ضد الحكومة السورية، لإجباره على تغيير أسلوبه في نظام وقف إطلاق النار خلال العمليات في منطقة حلب”.

ورغم أن الخيارات العسكرية التي يبحثها القادة الأميركيون لا زالت سرية، إلا أنه رشح منها شن غارات على مدرجات الطائرات الحربية السورية، باستخدام صواريخ كروز وصواريخ أخرى طويلة المدى، تطلق من طائرات التحالف الدولي وسفنه، وفقًا لما أبلغ مسؤول أميركي رفيع، شارك في النقاشات صحيفة “واشنطن بوست”.

وذكرت الصحيفة بأن مسؤولين أميركيين قالوا، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إن أوباما يميل إلى استخدام القوات المسلحة الأميركية على الأراضي السورية، أكثر من أي وقت مضى، وإن كل ما يناقش من خيارات عسكرية، يرتبط بالعواقب أو الأخطار وليس إمكانيّة شنّها من الأساس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>