أخبار الصحافة 18/3/2016

أخبار الصحافة 18/3/2016

الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

الجمعة ،٩/جُمَادَى الآخِرَةُ/ ١٤٣٧/الـموافــق ١٨ مارس/ آذار ٢٠١٦

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف المحلية و العربية

طالعتنا الصحف السعودية الصادرة اليوم بالعناوين الرئيسية التالية..

 

  • النعيمي: المملكة تعكف على ابتكار تقنية للاستفادة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.. ونتائج الأبحاث واعدة
  • اللواء التركي: لا توجد ملاحقات أمنية للإعلاميين.. وليست هناك فجوة بيننا والإعلام
  • جمرك ميناء ضباء يحبط تهريب أكثر من نصف مليون حبة مخدرة
  • 120 مخالفة سجلتها وزارة العمل بمحلات الاتصالات شرق الرياض
  • المعارضة السورية: نتطلع للتحرك نحو المرحلة الانتقالية بسرعة
  • الكويت: من يتعاون مع ميليشيات «حزب الله» يعرض نفسه للمساءلة
  • قطر ترحب بقرار روسيا سحب قواتها من سوريا
  • أمريكا تؤيد تحقيق الجنائية بشأن أعمال إبادة في سوريا
  • تقرير روسي: «شبهة جنائية» خلف سقوط الطائرة في شرم الشيخ
  • ألمانيا: حكم بالسجن ثماني سنوات على عميل لاستخبارات ثلاث دول
  • واشنطن تعرب عن قلقها من ممارسات إيران العدوانية
  • إيطاليا تعتقل 12 مشتبه بسرقة أعمال فنية بقيمة 17 مليون دولار
  • كيري: داعش مسؤول عن عمليات إبادة في المناطق التي يسيطر عليها
  • الصحة العالمية: انتهاء وباء «إيبولا» في غرب إفريقيا
  • كوريا الشمالية تنفذ تهديداتها وتطلق صاروخا تجاه الساحل الشرقي
  • بوتين: قادرون على العودة إلى سورية خلال «دقائق»
  • موسكو: استكمال الانسحاب من سورية الخميس أو الجمعة

 

اهتمت الصحف المحلية بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي:

صحيفة “الرياض”

 

  • بدورها.. طالعتنا صحيفة “الرياض” تحت عنوان (أطفال داعش وتوريث الكراهية)…

 

يُظهر تنظيم داعش قدرته تجنيد أفراد من مناطق مختلفة حول العالم عبر استقطابات يستغل فيها التكنولوجيا الحديثة العابرة للزمان والمكان، ومع ازدياد الضربات التي توجهها القوى الدولية لهذا التنظيم واستهدافه وتتبع أنشطته، وتضييق الخناق عليه وعلى أتباعه ومؤيديه، يخشى هذا التنظيم انقراض فكره المبني على العنف والكراهية والتطرف، لذا رأيناه يلجأ إلى واحدة من أشنع الطرق التي تظهر تغوله وتوحشه، فمنذ فترة أظهر التنظيم نوعاً جديداً من القدرة على تجنيد أطفال وصغار سن في المناطق التي يسيطر عليها في سورية والعراق.
وأوضحت: يسعى تنظيم داعش جاهداً توريث أفكاره وأيديولوجيته إلى جيل آخر، فبين فترة وأخرى يبث التنظيم المتطرف مقاطع تظهر قدرته تجنيد الأطفال وتعويدهم على ارتكاب أعمال وحشية غاية في الدموية، يحاول من خلالها إيصال رسالة مفادها أن بإمكانه الاستمرار، من خلال صناعة أجيال تحمل الفكر ذاته، وهو بذلك يتفادى أخطاء التنظيمات المتطرفة الأخرى، التي تركز على البالغين، ومن هم في سن المراهقة باختطافهم لحظة طيشهم ونزقهم، فداعش يحاول ليس تجنيد الأطفال من أجل استغلالهم في الأعمال القتالية فحسب كما تفعل الكثير من التنظيمات التي تتبع الطريقة المليشياوية بل أيضاً لتربيتهم على أفكار يجبلون عليها باعتبارها ثوابت وهذا من شأنه إطالة أمد محاربة التنظيم، حتى في حال سقوط داعش والقضاء على تواجده الجغرافي، فإن هناك عناصر ترعرعت على رؤية الدماء والاستهتار بها وهذا يتضح من خلال دفع هؤلاء الأطفال على تنفيذ إعدامات بدم بارد كما ظهر على المسرح الروماني في “تدمر” وغيرها.
وبينت: بدا تنظيم داعش قادراً بشكل كبير على استغلال نوافذ يستطيع من خلالها الولوج إلى أذهان الأطفال وصغار السن.

صحيفة “اليوم”

 

  • طالعتنا صحيفة “اليوم” هذا اليوم تحت عنوان (الرفيقة فارلي .. لبؤة البيت الأبيض..!)…

 

الذي يلاحظ تردد الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعجزه عن أن يكون رئيساً لقوى كبرى لها تأثير في الشأن العالمي ويفترض أن تكون أمينة على مسؤولياتها الأخلاقية والأمنية وعلاقات الشعوب، لن يستغرب التصريحات التي أدلى بها الرئيس لصحيفة اتلانتيك الأسبوع الماضي، حول موضوع طويل معنون بـ «عقيدة أوباما». ولن نتعجب إذا عرفنا النوعيات الفكرية المزروعة في البيت الأبيض والكائنات المحيطة بالرئيس وتؤثر في قراراته، وفي مقدمة هؤلاء سيدة اسمها فارلي جاريت، فهذه يبدو أنها هي التي تملأ مخيخ الرئيس بكثير من غث التنظير، وهي بالفطرة والنشأة والتوجه والأيديولوجيا، معادية للمملكة، فهي ليبرالية متطرفة، وإيرانية المولد، وابنة شيوعي سابق، وتربت في بيئة شيوعية.
وأضافت: وكلفت بمهام عديدة من شؤون المرأة إلى الاتصال الدولي، وتصبح عدواً طبيعياً لدوداً للمملكة بأي وأحد الأمراض الفكرية الثلاثة، فكيف وهي مصابة بالثلاثة كلها دفعة واحدة، فالليبراليون المتطرفون يرون المملكة عدوهم، وكذلك الشيوعيون، وأيضاً الموالون لإيران وكائناتها وأبواقها في عواصم العالم.
وتابعت: وهذه السيدة مؤثرة إلى درجة أن أحد المواقع اليمينية في الولايات المتحدة وصف وجودها في البيت الأبيض بـ «زواج» أيديولوجيات، بل إن لها أفضالاً سابقة على عائلة الرئيس، وقد وظفت ميشيل (زوجة الرئيس) في مكتب عمدة ولاية شيكاغو عام 1991 حينما كانت ميشيل خطيبة لأوباما.
وبينت: وجاريت، مستشارة مهيمنة في البيت الأبيض، إلى درجة أن روبرت غيتز، وزير الدفاع السابق، انتقد تدخلاتها في السياسة الخارجية، وتنشر صورا كثيرة لها في البيت الأبيض توحي بمدى توغلها وسطوتها.
وألمحت: وجاريت وبارسي ولوبي طهران، يبدو، أنهم اختطفوا أوباما وملأوا مخيخه بالعداء للمملكة، وقذفوا الكلمات في فيه ليعيد انتاجها، إلى درجة أنه أدلى بعبارات تناقض تصريحاته العلنية الرسمية التي أشاد فيها بالمملكة وتعاونها في المجالات الأمنية والعسكرية والاقتصادية وشراكتها في محاربة الإرهاب.وتلفظ بكلمات تنتج في هذه الأيام «حصرياً» في طهران، وتردد في حناجر الموالين لإيران، مثل «التمدد الوهابي» أو «معظم منفذي 11 سبتمبر سعوديون»، أو «اضطهاد المرأة»…إلخ.
وتابعت: ويقصد بها تشويه المملكة وإقناع الناس قسراً أنها تمارس سلوكية طائفية إرهابية ورجعية، وتلك هي العبارات التي يرددها يومياً أتباع طهران في واشنطن، بينما طائفية إيرانية معلنة وينص عليها دستور الخميني وتتغنى بها الميليشيات الموالية لإيران ليل نهار في طول الدنيا وعرضها، واضطهاد نظام المرشد للإيرانيين قمعي ورجعي يفرض بقوة الميلشيات.
وختمت: فالإيرانيون ممنوعون من استخدام «تويتر» وصحون الأقمار الصناعية، وغيرها، والرافعات الشهيرة تشنق، سنويا، مئات من الإيرانيين الذين يرفعون أصواتهم. والأكثر وضوحاً في «الأعراض الإيرانية» التي بدت على أوباما هو أنه سابقاً قد أدان، رسمياً سلوكية طهران العدوانية، ولكن في حديثه الأخير لم يتطرق لإرهابية إيران ونزعتها الشريرة ودورها التخريبي اليومي في المنطقة والعالم، وهذا يعني أنه قد تم العبث بفيوزات مخيخ الرئيس.

اهتمت الصحف العربية بالعديد من القضايا والملفات الراهنة في الشأن العربي والإقليمي والدولي:

الاتحاد:

  • واشنطن وأنقرة تعارضان أي إعلان أحادي الجانب أو خطوة منفردة.. النظام والمعارضة يرفضان فيدرالية كردية شمال سوريا

كتبت الاتحاد: أعلن النظام السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رفضهما إنشاء نظام فيدرالي كردي شمال البلاد، والذي أعلنت عنه قوى كردية خلال اجتماع عقد أمس، في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا. وعارضت الولايات المتحدة الإعلان الكردي، مؤكدة أنها لن تعترف بأي إعلان أحادي الجانب، كما عارضت تركيا أي خطوة منفردة بإقامة كيانات عرقية.

وحذر الائتلاف المعارض، في بيان أمس، من تشكيل «كيانات أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري»، مؤكداً أن «لا مكان لأي مشاريع استباقية تصادر إرادة الشعب» السوري.

وشدد على أن «تحديد شكل الدولة السورية، سواء أكانت مركزية أم فيدرالية، ليس من اختصاص فصيل بمفرده» بل سيتم ذلك «بعد وصول المفاوضات إلى مرحلة عقد المؤتمر التأسيسي السوري الذي سيتولى وضع دستور جديد للبلاد».

وأكد الائتلاف أنه «لن يقبل أي مشروع يقع خارج هذا السياق، ويصر على وحدة سوريا أرضاً وشعباً».

من جهتها، أعلنت مصادر إعلامية رسمية تابعة للنظام السوري رفضه للخطوة الكردية، معتبراً أن إقامة نظام اتحادي بالمناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال سوريا لن تكون لها أي قيمة قانونية، ولن تكون لها أي تأثير قانوني أو سياسي.

وحذر مصدر في الخارجية السورية «أي طرف تسول له نفسه النيل من وحدة أرض وشعب الجمهورية العربية السورية تحت أي عنوان كان، بما في ذلك المجتمعون في مدينة الرميلان» في الحسكة. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن المصدر تأكيده أن «طرح موضوع الاتحاد أو الفيدرالية سيشكل مساساً بوحدة الأراضي السورية ولا قيمة قانونية له».

وشدد على أنه لن يكون للإعلان «أي أثر قانوني أو سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي، طالما أنه لا يعبر عن إرادة كامل الشعب السوري بكل اتجاهاته السياسية وشرائحه المتمسكين جميعاً بوحدة بلادهم أرضاً وشعباً».

وفي معرض ردود الفعل الدولية، قالت الولايات المتحدة: إنها تعارض إقدام الأكراد السوريين على إقامة منطقة للحكم الذاتي في شمال البلاد، لكنها قد تقبل مثل هذا الإجراء إذا اتفق السوريون أنفسهم على ذلك نهاية المطاف.

وبرغم دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية، التي أثبتت أنها الأكثر فعالية في قتال تنظيم «داعش»، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر: إن واشنطن لن تعترف بأي إعلان أحادي الجانب بشأن حكم ذاتي أو مناطق شبه مستقلة في سوريا، مؤكداً أن أي تصريح أو إعلان سياسي من طرف أي جهة خارج نطاق مفاوضات جنيف لن تعترف به الولايات المتحدة.

أما العاصمة التركية أنقرة، فأعلنت على لسان مسؤول كبير معارضة بلاده أي خطوات منفردة لإقامة كيانات جديدة في سوريا على أساس عرقي. وأضاف أن «انسحاب روسيا الجزئي قد يلطف الأجواء هناك، ينبغي أن تظل سوريا واحدة دون إضعافها، وينبغي أن يقرر الشعب السوري مستقبلها بالاتفاق وبموجب دستور، أي مبادرة منفردة ستضر بوحدة سوريا».

وأعلن الأكراد في سوريا أمس إنشاء نظام فيدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال البلاد، وذلك خلال اجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

الحياة:

  • داود أوغلو يهدد نواباً بعصا القضاء

كتبت الحياة: يتّجه البرلمان في تركيا إلى مواجهة مع القضاء تُعتبر الأضخم في تاريخ الجمهورية التي أسّسها مصطفى كمال أتاتورك، بعد اقتراح رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو رفع الحصانة عن جميع النواب الذين يواجهون دعاوى قضائية.

ويتزامن عدم الاستقرار السياسي في تركيا مع استمرار الاضطراب الأمني، إذ أعلن تنظيم «صقور حرية كردستان» المحسوب على «حزب العمال الكردستاني»، مسؤوليته عن تفجير نفذته «أول انتحارية في صفوفه»، أوقع 37 قتيلاً في أنقرة الأحد الماضي، وذلك «انتقاماً» من حملة تشنّها القوات التركية على «الكردستاني» في جنوب شرقي البلاد. وتوعد التنظيم بهجمات أخرى، فيما أغلقت برلين بعثاتها الديبلوماسية في تركيا، تحسباً لـ «هجمات إرهابية».

وفي ملف البرلمان، قدّمت وزارة العدل طلباً لرفع الحصانة عن نواب، في ما يتعلّق بـ504 دعاوى، وذلك في إطار محاولة لإقناع نواب المعارضة بالتصويت لمصلحة تعديل دستوري يتيح ذلك، إذ إن عدد أصوات نواب حزب «العدالة والتنمية» الحاكم لا يكفي لتأمين ثلثَي مقاعد البرلمان، وهذا النصاب لتعديل الدستور.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان طالب مراراً برفع الحصانة عن نواب أكراد، لمحاكمتهم بتهمة دعم «الإرهاب». وفسّر مقربون من الرئيس تصريحاته الأخيرة في هذا الصدد، بأنها تهديد لحكومة داود أوغلو، إذ قال: «إن لم يفعل النواب ما هو مطلوب منهم في هذا الشأن، سيحاسبهم الشعب بقسوة».

وكانت تسريبات أفادت الشهر الماضي بتراجع العلاقة بين أردوغان وداود أوغلو، مشيرة إلى أن الرئيس يضغط من أجل تنظيم انتخابات مبكرة مفاجئة، تتيح الاستفادة من أجواء «الحرب» مع «الكردستاني» وزيادة أصوات «العدالة والتنمية»، في شكل يمكّنه من تعديل الدستور لتحويل النظام رئاسياً. ويعتبر كثيرون أن أردوغان بات يحمّل داود أوغلو مسؤولية تأخير هذا التعديل وتحقيق حلمه الرئاسي.

لكن خطوة رئيس الحكومة ستؤدي إلى محاكمة نواب من حزبه في 40 قضية ما زال القضاء ينظر فيها، وغالبيتها مسائل فساد ورشوة. ويُرجَّح أن يزعج ذلك أردوغان، الذي كان رفض محاكمة أربعة من وزرائه اتُهِموا بالفساد.

إلى ذلك، أعلن «حزب الشعب الجمهوري» المعارض دعمه اقتراح داود أوغلو، إذ قال نائب رئيسه بولنت تيزجان: «نحن أول مَن طالب برفع الحصانة عن النواب، في استثناء التصريحات السياسية. سندعم الاقتراح إذا قُدِّم، لكننا نأمل بألا يتدخل القصر فيمنع داود أوغلو من استكمال اقتراحه». وهناك 134 دعوى مرفوعة على نواب من الحزب، تطاول قضايا فساد وتصريحات سياسية وشتم أردوغان.

كما أيّد «حزب الشعوب الديموقراطي» الكردي، المعني بهذه المسألة، اقتراح داود أوغلو، على رغم وجود 267 قضية مرفوعة على معظم نوابه، غالبيتها اتهامات بدعم الإرهاب. وقال إدريس بالوكان، نائب رئيس الحزب: «نحن مستعدون لدعم التعديل الدستوري وواثقون ببراءة نوابنا».

في غضون ذلك، أوردت صحف موالية لأردوغان أن الادعاء العام في إسطنبول رفع دعوى على أيضن دوغان، المُلقب بـ «مردوك تركيا»، إذ إنه أبرز رجل أعمال يملك مؤسسات إعلامية ضخمة، وأرسين أوز إنجه، رئيس مجلس إدارة «إش بنك» الأقدم والأبرز في تركيا، والذي يملك «حزب الشعب الجمهوري» حصة فيه، تتهمهما بالتورط بحلقة لتهريب وقود وبدعم «الإرهاب والترويج له». وطلب الادعاء السجن 23 سنة لدوغان، الذي اعتبر وأوز إنجه أن المزاعم في حقهما «بلا أساس».

البيان:

  • الأكراد يعلنون فيدرالية محلية في مناطق سيطرتهم.. بوتين: قادرون على العودة إلى سوريا خلال ساعات

كتبت البيان: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أثناء تكريم عدد من العسكريين والخبراء الروس الذين شاركوا في العملية الجوية الروسية في سوريا، أمس، إن القوات الروسية تستطيع العودة إلى سوريا في غضون ساعات إذا تطلب الأمر.

وأكد بوتين أن روسيا قامت بتهيئة الظروف للعملية السلمية. وأضاف أن بلاده أقامت تعاوناً إيجابياً وبناءً مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول، وكذلك القوى المعارضة المسؤولة.

ولفت إلى أن منظومات الدفاع الجوي الروسية، بما في ذلك صواريخ «أس-400»، ستقوم بدوريات قتالية دائمة في سوريا، مشيراً إلى أن موسكو أبلغت كل شركائها بأنها ستستخدم منظومتها للدفاع الجوي ضد أي هدف تعتبره خطراً على عسكرييها.

إلى ذلك، أعلن الأكراد في سوريا، النظام الفيدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال البلاد، خلال اجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة.

وأكد سيهانوك ديبو، مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديمقراطي، «إقرار النظام الفيدرالي في روج آفا – شمال سوريا»، مشيراً إلى أنه «تم الاتفاق على تشكيل مجلس تأسيسي للنظام ونظام رئاسي مشترك».

ورفض النظام والمعارضة، على حد سواء، الإعلان الكردي؛ ففي حين اعتبر النظام أن «لا قيمة قانونية» للخطوة، أعلن الائتلاف السوري المعارض رفضه للنظام الفيدرالي الكردي، محذراً من تشكيل «كيانات أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري».

الخليج:

  • اعتقال 19 فلسطينياً .. والمستوطنون يواصلون استفزازاتهم بالأقصى.. الاحتلال يعدم شابين بزعم طعن مجندة في الضفة الغربية

كتبت الخليج: استشهد شابان فلسطينيان، أمس، برصاص جنود الاحتلال قرب مستوطنة «أرئيل» شمال الضفة، بحجة طعنهما مجندة «إسرائيلية» أصيبت بجروح بالغة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن الارتباط المدني أبلغها، باستشهاد شابين فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال، قرب مستوطنة «أرئيل» المقامة على أراضي المواطنين في محافظة سلفيت، وأكد شاهد عيان أن الحادث وقع على مفرق «أرئيل»، وأن الجنود أمطروا الشابين بعشرات الرصاصات، فيما زعمت مصادر «إسرائيلية» أن المجندة أصيبت في رقبتها بجراح بالغة.

واقتحمت مجموعات من المستوطنين اليهود باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وذكر شهود عيان في المدينة أن عدداً من المستوطنين اقتحموا الأقصى بحماية أمنية مشددة من شرطة الاحتلال.

وأكد رئيس بلدية بيت فجار أكرم طقاطقة، أن الشهيدين من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، وهما: علي جمال محمد طقاطقة (19عاماً)، وعلي عبد الرحمن الكار ثوابتة (20عاماً)، وأشار إلى أن الاحتلال نصب حاجزاً على مدخل البلدة؛ لإعاقة دخول وخروج المواطنين.

ونشرت وسائل إعلام «إسرائيلية» صوراً للشابين وهما ملقيان على الأرض، وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن قوات الاحتلال منعت طواقمه من الوصول إلى موقع الشهيدين.

واعتقلت قوات الاحتلال 19 فلسطينياً، خلال حملة مداهمات بالضفة الغربية، وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان، أن قوات الاحتلال دهمت مدن رام الله والخليل ونابلس وبيت لحم وطولكرم، وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، وسط إطلاق نار كثيف واعتقلت 19 فلسطينياً، وكان تقرير مشترك صدر مؤخراً عن نادي الأسير الفلسطيني ومؤسسة (الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، أفاد بأن سلطات الاحتلال اعتقلت 616 فلسطينياً بالضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر فبراير/‏شباط الماضي، بينهم 140 طفلاً و18 فتاة.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العالمية

الصحف البريطانية

ابرز التقارير التي نشرتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم كان تقرير صحيفة الاندبندنت حول شركة العلاقات العامة وهي إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان العالمية التي قامت بحذف أجزاء من سجلاتها بعد اتهامات وجهتها إليهم جماعات مهتمة بحقوق الانسان، واوضحت أن ذلك تم بعد حملة من الإعدامات الجماعية التي نفذتها المملكة العربية السعودية قبل نحو شهرين والتي تعتبر الأكبر من نوعها خلال الأعوام الثلاثين الماضية،

اما الصحف الاخرى فقد تناولت الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا بخصوص المهاجرين الذين هم عرضة للتهديد بسبب اتهام تركيا بالابتزاز، فقالت إن قادة اوروبا تقاطروا إلى بروكسل لحضور قمة أوروبية تركية تركز على مناقشة الاتفاق المبرم سلفا مع تركيا بخصوص المهاجرين بعدما أعرب كثير من قادة الدول الاعضاء عن رفضهم لما سموه “الابتزاز التركي”.

الاندبندنت

  • السعودية “تقلص” عملياتها العسكرية في اليمن
  • اليمن: عشرات القتلى في غارة جوية على سوق في حجة
  • كوريا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً نحو البحر
  • كيري: تنظيم الدولة “ارتكب إبادة جماعية” بحق جماعات دينية
  • لماذا تشعر شركة علاقات عامة بالعار للعمل لدى السعوديين؟

الغارديان

  • مسؤولون في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يؤكدون أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً باليستياً سقط في البحر
  • تبرئة الرئيس الباكستاني الاسبق مشرف من تهمة قتل معارض بلوشي
  • حكومة سوريا ومعارضون لها يرفضون إعلان أكراد “تأسيس نظام فيدرالي” شمالي البلاد
  • صحفي ياباني مفقود في سوريا “ظهر في فيديو لدى جبهة النصرة”
  • السلطات الأمريكية تنتقد شركة أزياء بسبب “إعلان” في إنستغرام

نشرت صحيفة الاندبندنت موضوعا بعنوان “لماذا تشعر شركة علاقات عامة بالعار للعمل لدى السعوديين؟”، قالت الصحيفة: “إن شركة العلاقات العامة وهي إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان العالمية قامت بحذف أجزاء من سجلاتها بعد اتهامات وجهتها إليهم جماعات مهتمة بحقوق الانسان، واوضحت أن ذلك تم بعد حملة من الإعدامات الجماعية التي نفذتها المملكة العربية السعودية قبل نحو شهرين والتي تعتبر الأكبر من نوعها خلال الأعوام الثلاثين الماضية”.

واضافت: أن 47 شخصا أعدموا في يوم واحد وأن بينهم عددا من المعارضين السياسيين و4 صحفيين على الأقل وعددا من المراهقين وهو ما أثار انتقادات ومخاوف جماعات حقوق الإنسان من احتمالات قيام الرياض بإعدام المزيد قريبا.

واشارت إلى علي النمر الذي صدر ضده حكم بالإعدام عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما فقط وذلك بعدما شارك في مسيرة تطالب بإصلاحات ديمقراطية. وهو الآن في انتظار تنفيذ الحكم بحقه في أي وقت.

وقالت إنه بعد شهر واحد من تنفيذ هذه الحملة نشرت مجلة نيوزويك الامريكية مقالا لوزير الخارجية السعودية عادل الجبير قال فيه إن تنفيذ احكام الإعدام يأتي كجزء من الحرب التي تخوضها بلاده ضد الإرهاب.

واضافت أن المقال الذي جاء بعنوان “السعودية تحارب الإرهاب ولا تصدقوا غير ذلك” تم توزيعه على الصحف والمجلات بواسطة شركة كورفيس إحدى الشركات المتفرعة من مجموعة “بابليسيز” التي تعمل مع السعودية طوال الأعوام العشرة الماضية.

واكدت أن الشركة التي نشرت بموقعها على الانترنت تأكيدات بأنها تعمل مع الحكومة السعودية في مجالات الإعلام والدعاية والعلاقات العامة قامت بمحو كل هذا بعدما كتبت لها مجموعة حقوقية بريطانية تستفسر عن حقيقة دورها في نشر مقال الجبير في النيوزويك.

نشرت الغارديان موضوعا للمؤرخ والكاتب السياسي تيموثي آش بعنوان “هل تستطيع ميركل منع المعتدلين في اوروبا من الضياع؟”.

قال آش إنه قبل أشهر التقى لأول مرة صبيا أفغانيا من المهاجرين الجدد لألمانيا عند محطة حافلات في برلين وبعد نحو ستة أسابيع التقاه مرة أخرى أمام الخيمة المخصصة لأسرته في أحد المجمعات الرياضية شرق برلين.

واضاف أنه في المرة الاولى لم يكن الصبي البالغ من العمر 16 عاما يتحدث الألمانية على الإطلاق لكن في المرة الثانية أجابه بالألمانية دون تردد عندما سأله “لماذا جئت لألمانيا ولم تذهب لإيطاليا؟” قائلا “ليس لديهم مال”.

واوضح آش أن هذه إجابة صريحة وتوضح مباشرة السبب الحقيقي في توافد المهاجرين على ألمانيا بحثا عن حياة أفضل.

لكن آش ربط ذلك بفوز أحد الأحزاب المتشددة المعادية للمهاجرين بنحو ربع الأصوات في إحدى ولايات شرق ألمانيا وذلك خلال الانتخابات المحلية الأخيرة ويتساءل إلى أي مدي يمكن لمركز أوروبا ان يصمد امام زحف المتشددين؟

وقال آش أنه على المستويين الاقتصادي والسياسي تعتبر المانيا قلب اوروبا ومركزها بينما يعتبر التحالف الحاكم هناك بين حزبي الاتحاد المسيحي الديمقراطي ممثلا عن يمين الوسط وحزب الديمقراطيين الاشتراكيين ممثلا عن يسار الوسط هو قلب ألمانيا ومركزها.

واضاف أن هذا المركز يتآكل من الأطراف رغم تماسك ميركل حتى الآن وتمسكها بسياساتها السابقة لكن ذلك لاينفي خسارتها وشركائها في الانتخابات الأخيرة.

وخلص إلى ان أزمة تدفق المهاجرين على ألمانيا تتحكم حاليا في تطورات السياسة في البلاد لكنها فقط إحدى الأزمات الكبرى التى تهدد القوى السياسية المعتدلة في اوروبا مثل ازمة العملة الاوروبية المتحدة (اليورو) وأزمة صعود القوميين والمتشددين في بولندا وفرنسا وأزمة الفساد السياسي في أوكرانيا.

الصحف الاميركية

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم اعلان الأكراد في سوريا النظام الفيديرالي في مناطق سيطرتهم في شمال البلاد خلال اجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق البلاد، ولفتت الصحف الى ان المضي في تنفيذ هذه الخطة يثير الجدل بشأن اقتراحين لإعادة رسم الشرق الأوسط يركز الأكراد السوريون على أن مثل هذا الكيان لن يُطلق عليه إقليم كردستان

المناطق المعنية في النظام الفيدرالي هي المقاطعات الكردية الثلاث، كوباني بريف حلب الشمالي، وعفرين في ريف حلب الغربي، والجزيرة في الحسكة، بالإضافة الى تلك التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية أخيراً، خصوصاً في محافظتي الحسكة وحلب.

نيويورك تايمز

  • الانتظار مؤلم للأم الحامل ولديها زيكا
  • في استمرار التحدي كوريا الشمالية تطلق صاروخ آخر
  • الملك توت قد تقاسم قبره ربما مع زوجة أبيه
  • في الأرجنتين أوباما يهتف لتحويل أميركا الجنوبية بعيدا عن اليسار
  • خطة جديدة للمهاجرين توجه الازدراء للمستشارة الألمانية ميركل
  • الأكراد السوريون يعلنون منطقة فدرالية في الشمال

واشنطن بوست

  • أوروبا تصارع مع خطة لإعادة اللاجئين من اليونان إلى تركيا
  • أوباما يتحرك لرفع السرية عن السجلات عمليات القمع التي تحصل في الأرجنتين منذ العام 1970
  •  وقفة احتجاجية في الرباط، المغرب، هذا الأسبوع ضد التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء الغربية

تناولت صحيفة نيويورك تايمز، في تقرير لآن بارنارد، إعلان الأحزاب الكردية السورية المنطقة الفيدرالية، مشيرة إلى أن المضي قدماً في تنفيذ هذه الخطة من شأنه أن يحرك المياه الراكدة للجدل المثار حول اقتراحين لإعادة رسم الشرق الأوسط، ينطوي كل منهما على تداعيات كبرى بالنسبة إلى سوريا والدول المجاورة لها.

ونوه إلى ما يروج له الأكراد السوريون من أن هدفهم يتمثل في إضفاء الطابع الرسمي على المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، والواقعة تحت سيطرتهم خلال خمس سنوات من الحرب، بغية خلق نموذج لحكومة “لامركزية” في جميع أنحاء البلاد.

ورأى التقرير أن المضي في تنفيذ هذه الخطة يثير الجدل بشأن اقتراحين لإعادة رسم الشرق الأوسط، أولهما يتمثل في طموح الأكراد في المنطقة، الذي طال أمده، لإنشاء دولة مستقلة، وإذا فشلوا في تحقيق هذا الطموح، فإنهم يأملون في الحصول على المزيد من الحكم الذاتي في الدول التي يتركزون فيها وهي: تركيا والعراق وإيران وسوريا، والتي تنظر إلى تلك التوقعات بدرجات متفاوتة من الهلع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>