أخبار السعودية 30/5/2015

أخبار السعودية 30/5/2015

“الموضوعات المدرجة ضمن موقع المسار الرابع  تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف الألكترونية, وموقع الأميرة بسمة لا يتبنى مضمونها”

انتحاري بزي امراة يفجر نفسه أثناء خطبة الجمعة بحي العنود بالدمام

أهالي الشرقية يستنكرون الانفجار ويشيدون بيقظة برجال الأمن

http://goo.gl/eKjEZW

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

عبدالله المانع وعبدالله الزهراني ومحمد عبيد – الدمام

أقدم انتحاري كان يرتدي زي امراة على تفجير نفسه أثناء خطبة صلاة الجمعة في مسجد الإمام الحسين بحي العنود بالدمام، وقال شهود عيان إن الانتحاري كان يرتدي زي امرأة وعند انكشاف أمره قام بتفجير نفسه. وأضاف أحد شهود العيان أن رجلًا كان يرتدي زي امرأة وقد منع من الدخول من باب النساء وحاول الدخول من باب الرجال إلا أنه منع وشاهد رجال الأمن فاتجه إلى السيارة وبعد ما لحق به أحد الشباب للإمساك به قام بتفجير نفسه فاحترقت سيارته وعدد من السيارت في المواقف. وقال شاهد عيان من داخل المسجد: شاهدت قطع اللحم متناثرة في كل مكان في المسجد متوقعًا أنه كان يرتدي حزامًا ناسفًا وكشف أمره وقام بالتفجير، وقال إن أحد المتوفين من عائلة «الأربش» حاول الإمساك بالانتحاري قبل الانفجار بعد مشاهدته وبعد الإمساك به فجَّر نفسه وراح ضحية مع الانتحاري، وفور الحادث هرعت الفرق الإسعافية والدفاع المدني والهلال الأحمر والجهات الأمنية إلى المسجد وقامت الدوريات الأمنية بتطويق الموقع وفتح الطريق أمام الفرق الإسعافية للقيام بواجبها أمام المسجد الذي تبلغ مساحته 1300 مترمربع ويتسع لـ 500 – 700 مصلٍ ويقع وسط حي العنود بالدمام.

المجالس البلدية كيانات بأحبار الثلج

http://goo.gl/4fWIlW

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

المدينة – جدة

أسابيع قليلة وتبدأ مراحل الإعداد للدورة الثالثة لانتخابات المجالس البلدية، والمقرر لها شهر ذي القعدة المقبل، ورغم ما شاب الدورتين السابقتين من ملاحظات وانتقادات، إلا أن الأمل بدأ يلوح من جديد في اختلاف إيجابي قد تشهده الدورة المقبلة، حيث تضمن النظام الجديد للمجالس البلدية بعض التغييرات المهمة في تشكيلها، مثل زيادة نسبة الأعضاء المنتخبين لتبلغ ثلثي الأعضاء، والاكتفاء بالثلث فقط للتعيين، بعد أن كان النصف. كما تم تخفيض الحد الأدنى لسن الانتخاب من 21 إلى 18 سنة، أما التغيير الأهم الذي تتميز به هذه الدورة، فهو مشاركة المرأة كناخبة ومرشحة لأول مرة في المجالس البلدية.
تجربة عريقة
ولا تعتبر تجربة المجالس البلدية جديدة بالمملكة، ولكنها تعود إلى فترة مبكرة من عهد الملك عبدالعزيز – رحمه الله – الذي أعلن عن تأسيسها في عام 1343هـ/ 1924م عند دخوله مكة المكرمة وإعلان تأسيس مجلس أهلي ضمن منظومة البناء الإداري والمحلي، حيث ظهر أول مجلس بلدي في مكة المكرمة ثم تلاه مجلس بلدي جدة ثم المدينة المنورة، ثم ظهر عدد من المجالس البلدية في الأحساء، ثم الرياض ومدن وسط المملكة في عام 1384هـ، وعندما بدأت تلك المجالس ممارسة أعمالها كانت مرتبطة في تنظيمها ومتابعتها بمجلس الشورى.
وقد صدر أول نظام للانتخابات في المملكة عام 1357هـ، الذي شمل انتخابات المجالس البلدية وهيئات المطوفين والزمازمة، وفي عام 1395هـ اسست وزارة الشؤون البلدية والقروية، وفي عام 1397هـ صدر نظام البلديات وأصبح الإشراف على المجالس البلدية من اختصاص الوزارة.
وكان تحديد أهداف المجالس البلدية تبعا لأسباب قيامها، وهو مشاركة المواطنين في الأعمال التي تهم مصالحهم، وذلك عن طريق انتخاب مرشحيهم الذين يمثلونهم في المجلس، ولتوثيق العمل بالتعاون بين القطاعات الحكومية والمواطنين في القرارات والمشروعات التي تمس مصالحهم، فالمجالس البلدية وسيلة لتحقيق أهداف أكبر تسعى إليها الدولة، وهي مشاركة المواطن في صنع القرار وإدارة شؤونه المحلية، وعليه فإن قيمة المجالس البلدية وفعاليتها تقاس بقدرتها على التواصل مع المواطنين وتحقيق تطلعاتهم وحماية مصالحهم، وهذا ما يتمناه كل ناخب من مشاركته في انتخابات المجالس البلدية، وهو أيضا من أهم أسباب الانتقاد التي توجه لتلك المجالس، عندما لا تصبح معبرًا أو محققًا لتطلعات الناخبين.

خطوات تطويرية
وفي هذا الإطار تعتبر التعديلات الأخيرة خطوة تطويرية مهمة ضمن العديد من الخطوات السابقة، التي اتخذتها المملكة لتطوير عمل الإدارات المحلية بمشاركة شعبية فاعلة، وهو ما يظهر أيضا من خلال نظام المجالس البلدية، الذي صدر بالمرسوم الملكي رقم (م/61) بتاريخ 4/10/1435هـ، والذي قرر زيادة عدد أعضاء كل مجلس بلدي – وفقًا لفئات البلديات- إلى 30 عضوًا كحد أقصى، على أن يكون من بين الأعضاء المعينين أحد كبار المسؤولين في الأمانة، يختاره الوزير عضوًا في المجلس بحكم وظيفته، وبالنسبة إلى البلديات يكون رئيسها عضوًا في المجلس بحكم وظيفته، ويحل من يكلف بعمل أي منهما محله في عضوية المجلس عند غيابه.
وتم تحديد عدد أعضاء المجالس البلدية وفقًا لفئات الأمانات والبلديات على أن يكون عدد أعضاء المجالس البلدية في كل من أمانات الرياض- العاصمة المقدسة- المدينة المنورة- محافظة جدة- المنطقة الشرقية) (30) عضوًا، في حين يكون عدد أعضاء أمانات محافظتي الطائف، الأحساء (24 عضوًا)، أما أمانات مناطق (القصيم – عسير- حائل- تبوك- جازان- الباحة- نجران- الجوف- الحدود الشمالية) فيبلع عدد أعضاء المجالس فيها (21) عضوًا، وحدد القرار أعضاء مجالس البلديات ذات الفئة (أ) بـ(18) عضوًا وتشمل (خميس مشيط- حفر الباطن- القطيف- الخرج- عنيزة- ينبع)، أما البلديات ذات الفئة (ب) فحدد القرار عدد أعضائها بـ(15) عضوًا، والبلديات ذات الفئة (ج) بـ(12) عضوًا، والبلديات ذات الفئة (د-هـ) بـ(9) أعضاء.
وحددت أحكام العضوية أن يتم عقد أولى جلسات المجلس خلال 15 يومًا من تاريخ تسمية أعضاء المجلس برئاسة أكبر الأعضاء سنًا وينتخب المجلس فيها رئيسًا لمدة سنتين، وفي حال تساوي الأصوات بين عضوين أو أكثر تجرى جولة أخرى للتصويت لترجيح فوز أي منهم وفي حالة التساوي تجرى بينهم القرعة، ولا يجوز لأي من الأعضاء المعينين الترشح على منصب رئيس المجلس بمن فيهم رئيس البلدية أو مسؤول الأمانة اللذين عينا بحكم وظيفتيهما.
ويبلغ عدد المجالس البلدية في المملكة 285 مجلسًا، ووفقًا للنظام الجديد فهي ذات شخصية اعتبارية واستقلال مالي وإداري وترتبط تنظيميًا بوزير الشؤون البلدية والقروية، وتملك سلطة التقرير والمراقبة في حدود اختصاص البلدية المكاني، كما عززت المادة (45) من النظام الجديد استقلالية المجالس عن الأمانات والبلديات عبر تحديد مخصصات مالية للمجالس ضمن ميزانية الوزارة تشتمل على بنود بالاعتمادات والوظائف اللازمة، التي تساعد المجلس البلدي على أداء أعماله ويكون الصرف من تلك الاعتمادات وفقًا للأنظمة واللوائح، وتشغل الوظائف وفقًا لما يقرره المجلس مع التقيد بنظام الخدمة المدنية ويكون للمجلس مقر خاص به.
انتقادات وآمال
ورغم عراقة التجربة قديمًا، وما تشهده حديثًا من تطور وتجديد متواصل، إلا أنها مازالت تواجه العديد من الانتقادات التي تتعلق بدور المجالس البلدية ونقص صلاحياتها وما استطاعت أن تنجزه فعليا على أرض الممارسة الواقعية، وما الذي عجزت فيه، خاصة خلال دورتها الأخيرة.
فعلى الرغم من استبشار البعض بما يحمله النظام الجديد من مقومات تفعيل لدور المجالس وأعضائها في المتابعة والرقابة، إلا أن البعض الآخر مازال يرى أنها فقدت بريقها المجتمعي والفعلي في إنجاز ما كان مأمولا منها، وهو ما عبر عنه الكاتب الصحفي سالم سحاب في مقاله بـ»المدينة» بتاريخ 15 مايو، حيث اعتبر خلاله أن المجالس البلدية صاحبة «كاريزما مفقودة»، خاصة في دورتها الثانية/الحالية، بل ذهب إلى أن العمل البلدي في وضعه الحالي لا يتطلب وجود مجلس بلدي، معتبرا أن «وجوده وغيابه سيّان»؛ لأنه -كما قال- لا أحد يريد مجالس شكلية غير واضحة الصلاحيات.
ورغم ما يبديه الكاتب من انتقاد لدور المجالس الحالية وفعاليتها وصلاحيتها، إلا أنه مازال يرى، ومعه الكثيرون، أن «الوقت يبدو ملائمًا للخروج بصيغة جديدة للمجالس البلدية تحفظ عليها حيويتها وتشركها في اتخاذ القرار بما ينفع البلاد والعباد».

الاسـتقدام.. جـلاّدون وضحية ونفـق مظلم

http://goo.gl/xWGJRv

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تحقيق: محمد سعيد الشريف وآمنة النجعي وعبدالرحمن جمال وماجد عسيري ويوسف الصاعدي وغازي القحطاني

تصاعدت أزمة العمالة المنزلية في المملكة وسط ارتفاع جنوني في تكاليف رسوم الاستقدام، التي وصلت إلى أكثر من 25 ألف ريال لبعض الجنسيات التي بات تصنفها حسب السعر والقيمة مع اتساع دائرة السوق السوداء ودخول السماسرة وتبادل الاتهامات بين للجهات المنظمة للسوق، ما أدي إلى تسارع الأحداث وارتفاع وتيرة الاحتجاجات عبر حملة إعلامية طالت مواقع التواصل الاجتماعي لعدم وجود مبادرات جدية لمعالجة الأزمة المتواصلة منذ أكثر من 10 سنوات.
وأجبرت الإحداث المتسارعة رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام، سعد البداح، وأعضاء اللجنة على الاستقالة فيما اعلنت وزارة العمل عن إصدار تراخيص لمكاتب استقدام متخصصة وهو إجراء لم يلقَ قبول المتابعين الذين أشاروا إلى أن هذا الإجراء غير كافٍ لحل الأزمة.
ونفت اللجنة الوطنية للاستقدام في بيان لها مؤخرا علاقتها بأزمة الاستقدام، مؤكدة أنها توقفت عن توقيع الاتفاقيات مع الدول المرسلة للعمالة منذ عام 2010، وتحول هذا الدور لوزارة العمل.
واتهمت الأسرالسعودية سماسرة مكاتب الاستقدام بارتفاع تكلفة رسوم الاستقدام، فضلا عن رواتب العمالة المنزلية ذاتها والتي أصبحت تضاهي رواتب الموظفات في الوقت الذي يشترط بعضهن عدم التعامل مع الأطفال أو حتى طبخ الطعام معربة عن قلقها في أن تنشط السوق السوداء مع اقتراب شهر رمضان والتي قد تصل رواتهم إلى 500 ريال في اليوم الواحد أي ما يعادل 15 ألف ريال في الشهر.
لكن أصحاب مكاتب الاستقدام تفاجأوا بأن أعداد التأشيرات الصادرة الى بنجلاديش تفوق أعداد العمالة الجاهزة للعمل، مشددين على ضرورة التأكد من الإعداد المتوفرة في الدول المصدرة قبل إصدار التأشيرات حتى لا تتفاقم الأزمة.
وبحسب خبراء في ملف العمالة أوضحوا أن وزارة العمل الآن تعيش مشكلة حقيقية وأنها لا تستطيع التعامل مع هذا الملف بكفاءة، مشيرين إلى أن اللجان والقطاع الخاص غير قادرة أيضا على هذا الأمر ـ، لأنهم أصحاب مصلحة وعندما تتقاطع المصالح تصبح مخرجات العمل سيئة.
تجارب الأسر السعودية مع العمالة
تقول تهاني محمد: إن ما دفعها إلى العاملات غير نظاميات هو ارتفاع أسعار الاستقدام، والتي وصلت إلى أرقام خيالية، مشيرة إلى أن استقدام العاملة الفلبينية وصل إلى 17000 و20000 ريال للفيزا، أما تكلفة البنغلادشية بلغت إلى 9000 وبعض المكاتب بالغت بالسعر حتى أن أحد المكاتب طلب في استقدام البنجلاديشية 20000 ألف ريال فاضطرت إلى الاستعانة بخادمات الحج والعمرة
وأضافت أن رواتب العاملة الأندونيسية والفلبينية بلغت تراوح بين 3000- 3500 ريال وأما الخادمة الحبشية فانها تطلب في الشهر 2700 ريال وترفض التعامل مع الأطفال كأحد شروطها لقبول العمل.
وتحكي حليمة لعبان أم وموظفة تجربتها مع الاستقدام بأنها قامت بإجراء الاستقدام بنفسها مرتين عن طريق السفارة الكينية دون الاستعانة بمكاتب الاستقدام مشيرة الى انها وجدت أن التكلفة اقل بلغت في المرة الأولى 8000 وأما الثانية فلم تكلفنها سوى 6000 ريال.
وتتابع ان « العاملة الكينية تتقاضى اجر شهري 1000 ريال وتتحدث الانجليزية والعربية وتساعدني في جميع أمور المنزل حتى في تعليم أولادي اللغة الانجليزية وأضافت أنها كانت في احد المجمعات التجارية فجاءت أمراه غريبة إلى الخادمة وقالت لها أعطيك راتب 1500 ريال وانقل كفالتك علي لكنها رفضت.
وترى أمل علي موظفة أن أسعار العاملات المنزليات غير النظاميات يزداد مع قرب شهر رمضان والإجازات الصيفية لعلمهن بطبيعة المجتمع السعودي في هذين الموسمين، حيث تكثر الولائم والتجمعات العائلية والمناسبات.
وتروي معاناتها مع سماسرة العاملات المنزليات غير نظاميات أنها في احد المرات استعانة بسمسار جلب لها خادمة اندنوسية واخذ عمولته 350 ريالا بشرط إلا تتعامل مع أطفال اوالطبخ برأتب 2700 ريال وإجازة أسبوعية كل خميس وجمعة والسماح لها بالخروج خلال أيام الأسبوع للقاء صديقاتها وكانت تظهرعليها بعض السلوكيات غير السوية فعاودت الاتصال بالسمسار الذي جلبها وأخبرته باني أريد غيرها جلب لي خادمة عمرها 16 عاما حبشية براتب 1000 ريال ولكني رفضت لصغر عمرها وأخيرا قررت الاستعانة بمكتب استقدام واستقدمت عاملة منزلية وأكملت مع 6 سنوات ولازالت موجودة.
وأبدت تهاني موظفة تعجبها من ارتفاع الأسعار غير المبررة ومتسائلة عمن يقف خلف هذه الأزمة وأين دور الجهات الأمنية في مكافحة سماسرة الخادمات المنزليات غير النظاميات ودور أفراد المجتمع في نبذ غير النظاميين.
وقالت عبير الفوتاوي أم وموظفة: إنها تتعامل مع الخادمات بالساعة وتزيد معاناتها معهن خلال شهر رمضان حيث تزيد الخادمة على سعر الساعة الواحدة خمس ريال مشيرة الى اجمالي ما تدفعه في اليوم يصل الى 400 ريال، وهذا أمر مرهق للأسر من الناحية المادية مطالبة بتطبيق نظام صارم يمنع التلاعب بأسعار الاستقدام ويقضي على سماسرة الخادمات.
أما سحر القثامي موظفة: تقول إنها في إحدى المرات استعانة بخادمة حج وعمره عن طريق سمسارة اندونيسية أخذة 100 ريال عمولتها مقابل خادمة إلا أنها جاءتني الخادمة وهي حامل وأنا لا أعلم وتفاجأت بها بعد أسبوعين تجهض نفسها لدي في المنزل وفورا قمت بالاتصال على السمسارة وأخذتها بدون أي رعاية طبية ومن بعدها لم استعن بأي سمسارة ولم أستقدم وتركت عملي وأصبحت ربة منزل خوفا على أطفالي وأسرتي.
وقالت سعاد الزهراني: إنها تعاملت مع الخادمات غير النظاميات بعد أن تأخر مكتب الاستقدام في إحضار خادمتها، مشيرة إلى أنها لم تتعامل مع خادمات براتب الشهر لأنه مبالغ فيه، بل تتعامل مع خادمة بساعة وتحاسبها على الثماني ساعات 600 ريال وإلى الآن لا زالت أوراق استقدامها معلقة.
وقالت أم يوسف وهي معلمة أنه تستغرب إلى تصاعد أزمة العمالة وسكوت وزارة العمل طول الفترة الماضية على استغلال بعض مكاتب الاستقدام للأزمة ووضعه أسعارا خيالية في حين يرى محمد سلمان وهو طبيب أن أزمة العمالة المنزلية أثبتة اننا للاسف نسير خلف الدول المجاور في حل مشكلنا وتسال لماذا تحصل مثل هذه الازمات البسيطة في دول الخليج ولماذا لايجروأحد على تجاوز الجهات الحكومية واستغلال حاجة الناس، كما فعلت بعض مكاتب الاستقدام على مرأى وزارة العمل الصامته طول وقت الأزمة.
أصحاب المكاتب والتاشيرات الصادرة
أكد بعض أصحاب مكاتب الاستقدام أنهم تفاجأوا بأعداد متواضعة من العمالة البنجلاديشية الجاهزة والمستعدة للسفر مقابل أعداد كبيرة من التأشيرات، التي تم إصدارها، مشيرين إلى أنه لم يجر التأكد الأعداد المتوفرة في الدول المصدرة، قبل إصدار هذا الكم الكبير من التأشيرات.
وأشاروا إلى أن مكاتب الاستقدام السعودية اكتشفت توفر 3000 عامل بنجلاديشي، في وقت أعلنت الأخيرة عن توفر نصف مليون عاملة، هذا بجانب عدم إتاحة الفرصة للمكاتب البنجلايشية في التعامل مع برنامج مساند كل هذه الأمور تسبب في تفاقم أزمة الاستقدام.
ويضيف صاحب مكتب استقدام ماجد الهقاص أن المكاتب السعودية اكتشفت أن المكاتب البنجلاديشية لم تقم بتدريب أو تجهيز أي عاملة منزلية بل قامت بتدريب وتجهيز 3000 من العمالة الرجالية وعدم تفعيل برنامج «مساند» بالمكاتب البنجلاديشية، إضافة إلى فتح إصدار التأشيرات بشكل كبير، وهذا ما أدى الى صعوبة تلبية الطلبات الكبيرة للعاملات المنزليات من مكاتب الاستقدام السعودي، وأشار الهقاص لابد من نقل ملف الاستقدام لوزارة الداخلية لعدم وفاء وزارة العمل بهذا الملف.. وعلى الدول المصدرة أن تحمي الاتفاقات الدولية أي أنه لايحق لأي دولة فك أي اتفاق بعد توقيعه، إضافة إلى مشاركة أصحاب مكاتب الاستقدام غير أعضاء اللجنة الوطنية للاستقدام، ويخشى الهقاص فشل الاتفاقية مع الحكومية البنجلاديشية بعد فشلها مع الحكومة الهندية، منوهًا بأن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة مؤخرا لن يحقق الهدف فمثلا حكومة الفلبين لاتقبل تسجيل أي مكتب جديد، فماذا تستفيد المكاتب الجديدة اذا لم تكن بامكانها استقدام العمالة أو عدم توفر العمالة.
ويؤكد صحاب احد مكاتب الاستقدام (فضل عدم ذكر اسمه) أن هناك استغلالا من بعض المكاتب واستغلالا لطلب المتزايد من قبل المستفيدين، ويرجع هذا الاستغلال إلى احتكار مكاتب استقدام كبرى، وهوما أدى إلى وصول الأسعار إلى هذا الأرقام الخالية مطالبا لجنة الاستقدام الجديد أن تعيد ثقة المستفيدين إلى مكاتب الاستقدام خاصة بعد الهجمة الشرسة، الذي تعرضت لها اللجنة على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي ساهمت في التأثير على الرأي العام ضد اللجنة ودفعها الى تقديم استقالتها.
المصالح الشخصية تتصارع

وبحسب خبراء في ملف العمالة أوضح الاقتصادي فضل البوعينين أن استقالة اللجنة الوطنية للاستقدام جاءت نتيجة ضغوطات الرأي العام، بسبب الأخطاء، التي وقعت فيها اللجنة، مشيرا إلى أن هناك أخطاء فادحة في الاستقدام من بينها العلاقات كثيرة مع الدول التي ترسل عمالتهم، والارتفاع الكبير في تكلفة الاستقدام.
وأضاف: «التدوير الذي حصل خلال العامين الماضيين وصل إلى مرحلة ثقيلة تحتاج إلى معالجة كبيرة من الجذور، وهذه تحتاج إلى وقت ليس بالقليل، ولست أدري كيف ستعالج وزارة العمل هذا الملف لأنه أصبح ملفا معقدا وثقيلا للغاية لا يمكن التعامل معه بسهولة».
وعن فشل اللجنة في معالجة هذا الأمر قال: «نعم فشلت فشلا ذريعا، أدى إلى إحداث مشكلة في سوق الاستقدام، وتحديدا سوق العمالة المنزلية، وتسببت في كثير من المشكلات الأمنية والاجتماعية والمالية لأسباب مرتبطة بهذه المشكلة تحديدا».
وعن الحلول التي لدى وزارة العمل قال «أعتقد أن وزارة العمل الآن تعيش مشكلة حقيقية خاصة وأنها لا تستطيع التعامل مع هذا الملف بكفاءة، بل إنها في فترة من الفترات، حاولت أن تبعد هذا القطاع بأكمله.
وعن عمل اللجنة بعد التشكيل الجديد قال «من الخبرات السابقة أثبتت هذه اللجان والقطاع الخاص بأنها غير قادرة على هذا الأمر ـ، لأنهم أصحاب مصلحة وعندما تتقاطع المصالح تصبح مخرجات العمل سيئة، وإنما لو كان ليس لديهم علاقة في هذا القطاع ربما تكون مخرجاتهم جيدة، وأن أفضل طريقة هوعودة هذا الملف إلى الحكومة، لأنه هذا هوالمعمول به دوليا، والتجربة أثبتت فشلها، فإما أن يعالج الأمر، وهذا صعب، أو يعاد ملف الاستقدام إلى القطاع الحكومي وهذا أفضل «وطالب باستمرارية العمليات التشغيلية، كما كانت عليه في السابق، وإعادة هيكلة هذا القطاع لمعالجة المشكلات الحالية».
قال الاقتصادي الدكتور توفيق السويلم بأن هناك حالات إحباط في المجتمع السعودي عن واقع الاستقدام خلال السنوات الماضية، وقد زايد الكثير من الجهات على الصعيدين الرسمي والخاص على هذا الملف، وكذلك المزايدة على الوطنية والسعودة في حين من يرصد الواقع خلال السنوات الماضية يرى أن عدد الأجانب ارتفع في المملكة وازدادت البطالة.
وأكد السويلم أن الاستقدام ملف يجب معالجته بطريقة واقعية بعيد عن المزايدات الاجتماعية والإعلامية، نظرًا لأن المملكة تعيش حالة تنمية اقتصادية والمجتمع السعودي يعيش مرحلة تغيرات اجتماعية وثقافية واقتصادية ويستدعي لوجود الخدم والسائقين، لافتا إلى أن هناك 10 ملايين وافد يعمل معنا في التنمية، وبالتالي الملف بحاجة لمناقشة بطريقة واقعية.
وتابع: «نحن لم نعاتب الدول التي تحمي عمالتها ومن حق المكاتب الاستقدام الأجنبية أن تكسب وكذلك المكاتب السعوديةن ولكن على أرض الواقع المواطن هوالخاسر الوحيد، وقد أفرطت وزارة العمل في الزيادة على هذه الملف وبالعكس لوت ذراع عدد كبير من المواطنين وضايقتهم في أعمالهم، وبالتالي فإن المشكلة تعيش منذ أمد طويل.
وبين السويلم بقوله أعتقد بأن النظرة والأسلوب يجب أن تتغير والحلول يجب أن لا تكون كردة فعل لهذا الانزعاج الموجود في الوسط السعودي، حيث يجب أن تكون هناك رؤية واضحة وإستراتيجية، خاصة أننا لا نعلم إستراتجية حول الاستقدام وما هوموقفنا من الأجانب، ويوجد في المملكة العربية السعودية أكثر من مليون سائق، وكذلك أكثر من مليون خادمة منزلية ولوأتيحت لنا الفرصة أن نستقدم أكثر لاستقدمنا، وبالتالي فإننا أقرب إلى أن نكون متورطين بهذا الملف.
استقالة رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية للاستقدام

وكان رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام سعد البداح و25 عضوا باللجنة قد تقدموا باستقالتهم من مناصبهم بطلب من وزارة التجارة بعد حملة من الضغوطات في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي
ونفت اللجنة في بيان لها قبل يومين علاقتها بأزمة الاستقدام، مؤكدة أنها توقفت عن توقيع الاتفاقيات مع الدول المرسلة للعمالة منذ عام 2010، وتحول هذا الدور لوزارة العمل.
وأرجعت اللجنة ارتفاع الأسعار إلى دخول دول جديدة في استقبال العمالة المنزلية بكثافة، مشيرة إلى أن هناك شح في العمالة التي ترغب في العمل في السعودية.
وأضافت: «خلال الخمس سنوات الماضية زاد الطلب على العمالة المنزلية في السعودية، بنسب كبيرة عن السابق، وهذا أدى إلى زيادة الطلب مع قلة العرض وارتفعت التكلفة».
زيادة الطلب.. مبررات الجهات المنظمة للسوق
وأرجع رئيس اللجان العمالية في المملكة رضوان نضال أسباب الأزمة إلى قلة الدول المتعاقد معها على الاستقدام، بالإضافة إلى ارتفاع عدد طالبي العمالة المنزلية في ظل الزيادة الكبيرة في عدد السكان في المملكة مع ارتفاع نسبة النساء العاملات السعوديات في قارة كبيرة مثل المملكة، مما أدى الى وجود احتياج شديد للعمالة المنزلية لتلبية هذا الاحتياج.
وأضاف نضال أنه يتفهم موقف وزارة العمل في ظل إصرار بعض الدول على وضع شروط شبه تعجيزية (مثل وضع ضمان بنكي 2500 دولار من دولة الهند) واشتراط بعض الدول حدا أدنى للأجور، كما فعلت دولة الفلبين وإن كنت أتفهم أن بعض أحداث العنف الفردية، الذي حصلت في الماضي كانت السبب الرئيس في تشدد كثير من الدول مطالبا وزارة العمل بوضع سقف لتكاليف الاستقدام للحد من استغلال بعضهم للأزمة.
ويتفق يحيى آل مقبول رئيس لجنة الاستقدام في غرفة جدة على ضرورة وضع سقف لتكاليف الاستقدام لتمنع بعض المكاتب من استغلال الأزمة مع مراعاة حجم المخاطر، الذي قد تتعرض لها بعض المكاتب الاستقدام (كالنصب من بعض مكاتب الاستقدام في بلد المنشأ).
ويضيف آل مقبول أن حل الأزمة يكون يكمن في بقصر الاستقدام على الأسر التي يتراوح عدد أفرادها ما بين 4 إلى 5 أفراد إلى جانب كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الرواتب التي تبدأ من 10ألف ريال ومافوق مستغربا من تطور الأزمة وربطها بقرب دخول شهر رمضان مشيرا الى أن الخادمة والسائق ليست من أساسيات الحياة حتى يتم تصويرها على أنه مهمة لهذه الدرجة ولا يمكن الاستغناء عنها.
ويؤكد آل مقبول أن مشكلة الاستقدام تكمن باصدار التأشيرات بأعداد كبيرة وقبل التأكد من جاهزية الدولة المصدرة بإرسال عمالاتها إضافة إلى عدم وجود تحكم بعدد التأشيرات، وطالب آل مقبول وزارة العمل بالتأكد من جاهزية العمالة المراد استقدامها ومن ثم يتم تحديد عدد التأشيرات لكل فترة، واعطاء فترة محددة للمكاتب البنجلاديشية بتجهيز العمالة الحالية، معلقا بان القرارات التي اتخذتها الوزارة مؤخرا بشأن فتح مكاتب متخصصة ليست حلا لمشكلة الاستقدام، فمكاتب الاستقدام السعودية متوفرة بكثرة وانما يجب توفير الاستقدام لاكثر من دولة لتغطية الطلب المتزايد على العاملات المنزليات.
ويؤكد عضولجنة الاستقدام بمجلس الغرف المستقيل (فضل عدم ذكر اسمه) أن العمالة البنجلاديشة المتوقع لها ان تصل قبل رمضان سوف يخفف الضغط الحالى على الاستقدام من الفلبين خاصة وأن سفارة الفلبين في الرياض لم يعد بامكانها تلبية أكثر من30% من الطالبات المقدمة اليها من مكاتب الاستقدام السعودية بسبب كثرة هذه الطالبات موضحا الى أن العمالة البنجلاديشة رخصية الاجور وتملك خبرة واسعة وأن كان بعض السعوديين يتحفظون علي استقدامه (بسبب بعض حالات الفردية السابقة التي أدت إلى إقفال التأشيرات.
وشدد رئيس لجنة الاستقدام في الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة حامد البليهشي على ضرورة اختيار رئيس للجنة الوطنية ونائبين له ممن ليس لهم علاقة بالاستثمار في القطاع، وقال مع إعلان رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية للاستقالة الجماعية لابد من هيكلة جديدة في اللجنة تبدأ بتعيين رجل متخصص في الإدارة والاقتصاد يتمتع بخبرة في المجال مع شريطة عدم وجود علاقة له في الاستثمار ليتمكن من إدارة القطاع بشكل حيادي ولايدخل الشك من أي طرف آخر في العمل على وتر المصالح الشخصية، كما اقترح تعيين نائبًا لإدارة قطاع الشركات ونائبًا آخر لقطاع الاستقدام تتوفر فيهم نفس الشروط على الرئيس وقال في خضم حديثه للمدينة بأن لجنة الاستقدام في الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة لن تتبع للجنة الوطنية بالتخلي عن اللجنة في إشارة منه إلى تقديم الحلول والمقترحات والتوصيات للمشاركة برأيها في تطوير العمل على القطاع وحل المشكلات داخليًا وخارجيًا منوها بأن المكاتب في بلد الاستقدام غير ملتزمة بالعقود والشروط والاتفاقيات المبرمة بين البلدين ماتسبب في زيادة المشكلات إلى جانب الخلافات الداخلية، التي تعيق القطاع وتعتبر بمثابتة تحد أمام اللجنة الوطنية الجديدة، التي ستختار مستقبلًا ودعا البليهشي إلى عقد لقاء يجمع أعضاء لجنة الاستقدام في الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة بالتنسيق مع الأمانة العامة للغرفة.
الجانب البنجلاديشي يستغرب الغلاء

أبدى مصدر مسؤول في قنصلية بنجلاديش بجدة استغرابه من بعض مكاتب الاستقدام السعودية التي وضعت مبالغ خيالية للاستقدام على موقع مساند مشيرا إلى التكاليف الحقيقة للاستقدام العمالة من بنجلاديش مع الأرباح لا تتجاوز 9 آلاف ريال وأن أكثرمن ذلك يعتبر رقم غير معقول ومبالغ فيه وطالب المصدر الحكومة السعودية النظر في قائمة هذه الأسعار، خاصة أنها موجودة على موقع رسمي للوزارة، مشيرا إلى أن تكلفة مكتب الاستقدام في بنجلاديش (الف ريال للأتعاب والفين ريال للتأشيرة والفين ريال للتذكرة) وأكد المصدر أن العمالة المنزلية البنجلاديشة ستصل قبيل رمضان في أسوأ تقدير، لافتا إلى أن سبب تأخرها يعود لسوء التنسيق بين مكاتب الاستقدام في بنجلاديش والسعودية وأن هناك نحو2 مليون عامل وعاملة مسجلة في وزارة العمل في بنجلاديش.

عدم استجابة «العمل»
لاستفسارات «المدينة»

هذا ولقد حاولت «المدينة» أخذ رد وزارة العمل وتحركها لاحتواء الأزمة الراهن لكنها لم تستجب للاستفسارات المحررين وبعد تكرار المحاولة أكثر من مرة ردت الوزارة بأنها بصدد إصدار تراخيص لشركات استقدام متخصصة بالعمالة المنزلية، وهو خبر منشور ومتداول منذ فترة في وسائل الإعلام ولم تجب الوزارة على الاستفسارات الرئيسة، التي أرسلتها المدينة لتبيان موقفها من أزمة العمالة المنزلية المتصاعدة والحلول المقترحة.

فواز.. 12 سنة إعاقةلعدم القدرة على العلاج

http://goo.gl/rbnHV0

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تحرير – سلطان الرباشي – حائل

عاش بدايات عمره إلى سن الرابعة سليمًا معافى يلعب مع أقرانه، ولم يدر في خلده يومًا أن حياته ستتحول إلى تلك المعاناة، بعد أن يتحول هو إلى معاق لا يسير إلا على أطرافه الأربعة.
إنه الشاب فواز الشمري الذي يبلغ من العمر 22 سنة، أصيب بحريق بعد سن الرابعة وبقي يعاني مع آثاره حتى سن العاشرة، والتي كانت نهاية حياته الطبيعية وبداية حياة الإعاقة، ليعيش بعدها 12 عامًا معاقا الى الآن.
وفواز الذي توفي أبوه قبل سنوات، يعيش بقرية ريع الطوال غرب الخطة بمنزل مستأجر، في رعاية أم صماء وبكماء، وأسرة مكونة من عدد من البنات والأبناء بمستوى معيشي متدن، لا تملك القدرة على نفقات علاجه. ورغم أن الأطباء بشروه بأن علاجه ليس صعبًا وإنما يحتاج مركزًا متخصصًا لزراعة مسامير العمود الفقري، وعمليات تجميل لإعادة تأهيل خلايا الجلد، إلا أنه لا يملك القدرة المادية على العلاج نظرًا لظروفه وظروف أسرته.
فيقول الدكتور ابراهيم الشنقيطي وكيل جامعة حائل والدكتور محمد خلاف أستاذ مساعد العلاج الطبيعي والدكتور عبدالله مرسي عضو هيئة التدريس بالجامعة، إن حالة فواز تحتاج وقتا للعلاج، ولكنّ الأمل بعد الله كبير، وخصوصًا بعد تطور الطب الحديث، وخاصة أن الأعصاب لديه تعمل بطاقة جيدة، فالمشكلة مبدئيًا بسبب انكماش الجلد من أثر الحريق.
ولازال فواز ينتظر أهل الخير ليمدوا له يد العون والمساعدة، حتى يعيدوا إليه الحياة من جديد برحمة من الله سبحانه.

«جلسة مساج» تعيق أكاديمية عن الحركة.. والمسؤولية مفقودة

http://goo.gl/BJxL10

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تحرير – ريهام المستادي – جدة

لم يكن يدور بخلد المواطنة (ج. هـ) – في العقد الرابع من العمر – أن مشاركتها في جلسة مساج سوف تقعدها عن العمل وتجعلها حبيسة المنزل لأكثر من شهر.
وتحكي المواطنة، (وتعمل أكاديمية في احدى الجامعات الحكومية بجدة)، قصة معاناتها فتقول: كنت في موعد تدليك (مساج) بأحد محلات العناية بالمرأة في مدينة جدة. وقامت المسؤولة عن التدليك وهي من الجنسية الآسيوية، أثناء عملها بالضغط على ركبتي اليسرى بطريقة خاطئة، مما تسبب في ضرر الركبة وإصابتها بخلل تفاقم إلى إحداث التهاب شديد في الغضروف والتهاب عصب الرجل، مما تسبب لي بألم شديدة في الرجل والظهر أعاقني عن الحركة وممارسة عملي وشؤون حياتي اليومية لمدة شهر كامل (وهي المدة المحددة من قبل الأطباء مبدئيا) وذلك وفقا للتشخيص بعد أن باشروا حالتي خلال فترة الإصابة، مما أثر على حياتي والتي أصبحت معطلة كما تعطل عملي الإداري ومحاضراتي ونحن في موسم الاختبارات.
ومنذ إصابتي حاولت التواصل مع المسؤولين عن الصالون لإبلاغهم بالشكوى ولكن لم يسمح لي أحد بمحادثتهم رغم إصراري واستمرار طلبي لمدة أسبوع، ولم يتصل بي أحد من المسؤولين في الصالون.
وعند بحثي عن الجهة المسؤولة عن محاسبة المتسبب لي بالضرر بدأت في دوامة جديدة، فلم تستقبل شكواي أي جهة حكومية لها صلة بالشكوى، وكانت أول خطوة لي مع أمانة جدة عند اتصالي لإثبات شكواي، حيث استقبلنا موظف هاتف المخالفات بكلمة سهلة (مو إحنا المسؤولين) لكنها رسمت لي خطا مغلقا، رجعت منه فاقدة للأمل تماما في وجود جهة تنصفني وتحاسب المخطئ والمتضرر في إصابتي، وكان خطي من الأمانة حتى وزارة الصحة التي كررت على مسمعي نفس الكلمة ورمت المسؤولية على الأمانة من جديد، حتى أصبحت شكواي كالكرة تتقاذفها الجهات الحكومية، ولكني لم استسلم في البداية وحاولت التواصل مع الشرطة علها تجد لي حلا، وفوجئت بالموظف يستقبل شكواي ويوجهني لشرطة الحي الذي أسكنه، مما أعطاني الأمل الكبير بعد الله في وجود جهة مسؤولة، ولكن عند توجهي لها بخطاب يصف مشكلتي اعتذروا عن استقبالي ووجهوني إلى شرطة الحي الذي يقع به الصالون، وتوجهت إليها رغم معاناتي من ألم شديد في الرجل والظهر، ولكن فاجأني المسؤول هناك أن الجهة المختصة هي وزارة الصحة، فعاودت الاتصال بوزارة الصحة لتكرار الشكوى ولكن كان الرد كالسابق (مو إحنا المسؤولين روحي لأمانة جدة هي المسؤولة) وبسبب إصابتي لم أستطع مواصلة الدوران كالكرة في ساحة الدوائر الحكومية.
رغم أن كل ما أطلبه هو محاسبة المتسببين لي في الضرر، لأنهم أن لم يجدوا العقاب الرادع فلن أكون الضحية الأخيرة بل سيقع بعدي العديد من الضحايا.
من جهتها حاولت «المدينة» التواصل مع دكتورة أروى الأعمى مساعد أمين جدة لشؤون تقنية المعلومات والقسم النسائي، لكنها لم تجب على اتصالاتنا.

أم عبدالمجيد تناشد باستعادة أبنائها وحماية مستقبلهم أخذهم طليقها واختفى

http://goo.gl/8pifw5

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تحرير – ريهام المستادي – جدة

أم عبدالمجيد سيدة انفطر قلبها لغياب أبنائها عنها منذ أكثر من 40 يوما، بعد أن أخذهم والدهم بحجة رؤيتهم ثم فقدت أثرهم جميعا.
وتشكو أم عبدالمجيد معاناتها فتقول: بعد أن تطلقت من زوجي قبل أكثر من خمس سنوات، وحكم لي بالحضانة، ولكن بعد فترة، وبعد أن زاد العبء المادي علي لأنني اشتريت بيتا كي ألم شمل أبنائي بعد أن أخذت قرضا واستدنت من البعض، ورغم أنني أشغل منصبا في إحدى القطاعات الحكومية إلا أن راتبي لا يتبقى منه سوى 600 ريال بعد تسديد الديون، وعندئذ طالبت طليقي بالنفقة بعد أن كبلتني تلك الديون.
وتضيف: أنا أم لخمسة من البنات والأولاد، أكبرهم فتاة تدرس بالمرحلة الجامعية، وأصغرهم فتاة تبلغ 11 عاما، والآن لا أعلم شيئا عنهم منذ أن أخذهم أبوهم بحجة زيارتهم له، وحاولت التواصل معه ولكن لم أستطع، فقمت بعمل بلاغ بالشرطة، لكنهم أيضا لم يتوصلوا له، ومنذ ذلك اليوم لم أذق للنوم طعما، وأعيش حالة من القلق على ابني وابنتي (11و12عاما)، حيث تغيبوا عن الدراسة ولم يحضروا الاختبارات، مما أضاع تعب ومجهود سنة، وأخشى أن يؤثر ذلك سلبا عليهم.
وتواصل أم عبدالمجيد حديثها بقولها: كل هذا العناء لأني طالبت بحقي في النفقة، رغم أن طليقي رجل مقتدر ولديه القدرة على الإنفاق. لكن الآن لا أريد سوى أن أكحل عيني برؤية أبنائي وأن يعودوا إلى كنفي وأطمئن عليهم وأن يكملوا تعليمهم الذي حرمهم منه، وأخشى أن يحرمهم حقهم من مواصلة تعليمهم والذي هو حق من أهم حقوقهم. وتناشد المسؤولين والخيرين أن يعينوها على استعادة أبنائها، حتى يطمئن قلبها عليهم وعلى مستقبلهم.

الديون والأمراض ترهق كاهل الشهري مصاب بفشل كلوي وقلب

http://goo.gl/YKqGHZ

صحيفة“المدينة” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تحرير – داوود الكثيري – جدة كاميرا – علي خمج

(الحمد لله على كل حال) بهذه العبارة بدأ سالم عايض الشهري حديثه بعد أن أنهكته الأمراض التي يحملها جسده الهزيل بين فشل كلوي منذ تسعة أعوام، ومرض القلب منذ أكثر من عشرين عامًا، مطالبًا أهل الخير والموسرين بمساعدته، خاصة وأنه يعول 9 أشخاص.
ويقول سالم الشهري والذي يسكن في بيت شعبي بجدة: قدّر الله بإصابتي بعدد من الأمراض منذ أكثر من عشرين عامًا، الأمر الذي جعلني لا أستطيع العمل، فيما ظروف الحياة تزداد يومًا بعد آخر خاصة في ظل موجة الغلاء التي طالت عددًا من الاحتياجات اليومية للأسرة، كما أنني أعول 9 أفراد في بيتي، فيما لا يوجد لديّ مصدر دخل سوى مبلغ بسيط أتقاضاه من الضمان الاجتماعي بجدة، وهو لا يكاد يسد احتياجاتي.
وأضاف الشهري والذي يبلغ من العمر (59) عامًا: حالتي الصحية تمنعني من العمل، حيث إنني مريض بالسكري من النوع الثاني، مع اعتلال كلوي كمضاعفات للسكري، وبروتين بالبول، وارتفاع بضغط الدم منذ 10 أعوام، وخلل بنسبة الدهون، وضعف بالإبصار، ولديّ متابعات دورية بالعيادات الخارجية بمستشفى الحرس الوطني بجدة.
وناشد الشهري رجال الخير والموسرين بمساعدته بما تجود به أنفسهم، مشيرًا إلى أن ديونه قاربت 80 ألف ريال.

فيما بقيت حالة واحدة

صحة الشرقية: خروج ثلاثة من مصابي تفجير العنود بعد أن تلقوا العلاج اللازم

http://www.alriyadh.com/1052404

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الدمام – محمد الغامدي

كشف الناطق الإعلامي لصحة الشرقية أسعد سعود أنه إثر الاعتداء الآثم الذي وقع بجامع العنود بمدينة الدمام استقبل مجمع الدمام الطبي (4) إصابات طفيفة منها حالتين إصابات مباشره وحالتين هلع وسقوط ، وقد خرجوا 3 مصابين بعد أن تلقوا العلاج اللازم ، فيما بقيت حالة واحدة لمتابعة استكمال علاجه ، كما أستقبل المجمع حالة وفاة واحدة حتى ساعة إعداد البيان .

وأوضح اسعد أن الطواقم الطبية والإسعافات باشرت منذ اللحظات الأولى بعد وقوع الاعتداء الارهابي الآثم الذي وقع في جامع العنود ، حيث أعلنت حالة الاستنفار القصوى للأطقم الطبية والإسعافات المجهزة التي باشرت الحادث حين وقوعه ،وتم فرز الحالات في موقع الحادث وتقديم الخدمات العلاجية والإسعافية إضافة إلى مشاركة الجهات الأخرى المساندة .

وبين أسعد سعود أن مسؤولي صحة الشرقية وعلى رأسهم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد الشيباني واقفون بنفسهم على مجريات الحدث لمتابعة توفير كافة الإمكانات لعلاج المصابين وتقديم العناية الطبية اللازمة لهم وتنفيذ خطة الطوارئ التي يعمل بها في مثل هذه الحالات .

وأضاف أن معالي وزير الصحة خالد الفالح تابع الحادث بعد وقوعه والذي وجه بتقديم العلاج اللازم للمصابين وأن يحظوا بالرعاية الطبية المناسبة لحالتهم.

انتحاري تنكر بزي نسائي وفجر نفسه بحزام ناسف.. ووفاة ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة

إنجاز أمني يحبط جريمة إرهابية استهدفت مسجداً في الدمام

http://www.alriyadh.com/1052621

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الدمام – محمد سعد، فريق المتابعة

بعد اسبوع من تفجير مسجد في بلدة القديح بالقطيف احبطت الأجهزة الأمنية أمس، عملية إرهابية أخرى استهدفت المصلين أثناء أداء صلاة الجمعة في أحد مساجد مدينة الدمام، إذ تمكن رجال الأمن من منع منفذ العملية من الدخول إلى المسجد، بعد الاشتباه بالسيارة التي كان يستقلها عند توجهها إلى مواقف السيارات المجاورة للمسجد، ما دفعه إلى تفجير نفسه في مواقف السيارات بعد فشله في الدخول إلى المسجد.

وتنكر الإرهابي في زي امرأة محاولة منه في الدخول لمصلى النساء. وأدت الحادثة التي وقعت أمس اثناء صلاة الجمعة إلى مقتل المنفذ ووفاة ثلاثة وإصابة اربعة اشخاص.

أنقذ أرواح المصلين وتصدى للإرهابي الأجير وقطع الطريق على مثيري الفتنة

وتأتي تفاصيل الحادثة بحسب تصريح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية الذي أكد أن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين بجامع العنود بمدينة الدمام وذلك أثناء أدائهم لصلاة الجمعة. حيث تمكن رجال الأمن من الاشتباه بسيارة عند توجهها لمواقف السيارات المجاورة للمسجد وعند توجههم إليها وقع انفجار في السيارة نتج عنه مقتل اربعة أشخاص يُعتقد أن أحدهما على الأقل كان قائد السيارة، واشتعال نيران في عدد من السيارات، وقد باشرت الجهات الأمنية في استكمال إجراءات الضبط الجنائي والتحقيق فيه.

«الرياض» تواجدت في موقع الحادثة فور وقوعه ونقلت روايات المصلين والمتواجدين في الموقع والذين أكدوا أن المحاولات الإرهابية لشق الصف الوطني الواحد لن تأتي ثمارها، مشيرين إلى أن العمل الإرهابي الجبان الذي يطال دور العبادة لا يفرق بين سني وشيعي وإنما يسعى إلى زرع الفتنة بين اطياف المجتمع الذي يقفون على مسافة واحدة خلف قيادتهم الرشيدة التي تسعى إلى تجفيف منابع الإرهاب في الوطن ودورها الريادي على مستوى العالم في مكافحة الإرهاب.

على المواطنين معرفة حجم التخريب الذي يحاك ضد دولتنا رجل الأمن.. يقظة وفدائية لأداء واجبه في حماية الوطن وأبنائه

http://www.alriyadh.com/1052432

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الرياض, تقرير- عبدالسلام محمد البلوي

يقظة رجال أمن الوطن، نتج عنها بفضل الله وتوفيقه ضربة استباقية ستكون ردعاً قوياً بما يحفظ أمن المجتمع ويحمي شبابه، لا سيما أن المملكة أكدت في العديد من المناسبات استنكارها وشجبها للإرهاب أو المنظمات الداعمة له أو الاحزاب الهدامة بكافة أشكاله وصوره، ولها دور مهم وفعال في حفظ الأمن وبسط الأمان والتصدي لمحاولات البعض التدخل في عمليات الاقتتال في الخارج وقامت باتخاذ العديد من التدابير، واستباقية لرجال الأمن البواسل بقدرة الله سبحانه وتعالى اولاً ثم بجهود رجال الأمن المخلصين.

فمن جديد يصوب الإرهاب الشيطاني بوصلته تجاه مساجد الله، ليجد أمناً يقظاً يصده عن إيذاء أي فرد من أبناء الوطن، مضحياً بنفسه ليكون بحق صمام الأمان في حماية مجتمعه بعد الله سبحانه، وليواصل الإنجازات التي تتوالى يوماً بعد يوم، ويدلل بشكل قاطع على الرغبة الملحة لقيادة البلاد ثم لرجال أمنه البواسل لاجتثاث جذور الشر ودحر الإرهاب بكل صوره وأشكاله، لتأتي عملية إحباط الداخلية لعملية تفجير مسجد العنود بالدمام يوم أمس الجمعة بضربة استباقية وانجاز كبير من رجال أوفياء لدينهم ومليكهم ووطنهم.

الضربات الاستباقية.. إنجاز كبير من رجال أوفياء لدينهم ومليكهم ووطنهم

رجل الأمن السعودي يؤكد يوماً بعد آخر في تحقيق أمن وطنه إيمانه النابع من شريعته الإسلامية وواجبه الوطني للعمل بروح عالية فضلاً على أن توجيه القيادة والمسؤولين له أثره الكبير بتجنيد كافة الطاقات والقوى في سبيل حماية أمن هذا الوطن الغالي وساكنيه والحفاظ على مكتسباته.

انجازات أجهزتنا الأمنية التي يسجلها رجال الأمن بمختلف مناطق المملكة تعدّ مصدر عزة يثمنها كل مواطن في هذا البلد، حيث تأكد مرة أخرى في حادثة مسجد العنود بالدمام يقظة رجال الأمن السعودي ووعيه وحرصه على أمن البلاد والعباد، ليجعل الكل يفخر بأدائه ويدعو له بالتوفيق والسداد، فأمن الوطن خط أحمر ولن نسمح لأي أحد ان يتعدى عليه امن الوطن.

دعم الحكومة الرشيدة لجميع أجهزة الدولة عامة والأجهزة الأمنية خاصة واهتمامها بهذه الأجهزة ساعدها على التصدي لكثير من أنشطة التخريب والإفساد، وساعدها في النجاح لحماية الوطن والمواطن، ونحن ولله الحمد في تكاتف وتلاحم مع قيادتنا الرشيدة، والضربات الاستباقية إنجاز كبير من رجال أوفياء لدينهم ومليكهم ووطنهم، ولها الأثر الكبير بإذن الله في ردع شرّ من تسوّل له نفسه بالإفساد والتخريب.

وزارة الداخلية في مواجهة الإرهاب والتخريب والإفساد دائماً ما تؤكد في بياناتها وتصريحاتها في كشف الأيادي الآثمة التي يبدو أنها لم تتعلم من تجاربها السابقة، تؤكد الداخلية وعلى رأسها وزيرها الراحل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله-، ثم الأمير محمد بن نايف، أن الفضل أولاً وآخراً في كشف العمليات التخريبية لتوفيق الله ثم تطبيق المملكة للشريعة الإسلامية السمحاء، ليأتي بعد ذلك الخطط والجهود المبذولة من قبل الداخلية، التي تسبق الرد الأمني بحماية شباب الوطن من أي انحراف في الفكر، بإنشاء مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية، الذي يستهدف كشف الشبهات وتوضيح المنزلقات الفكرية التي يتبناها أصحاب الفكر المنحرف الذي يقود إلى الإرهاب، من أجل إعادة الموقوفين إلى رشدهم وتصحيح مفاهيمهم، من خلال الاستعانة بعلماء الشريعة والمختصين في العلوم الاجتماعية والنفسية والمثقفين ورجال الأعمال، وإتاحة الفرصة لهم لمقابلة هذه الفئة، ومناقشتهم بكل حرية والرد على شبهاتهم وانتهاج أسلوب الحوار والإقناع، مع بعض أتباع هذا الفكر وتغيير الكثير من القناعات السابقة لديهم.

بيان الداخلية يوم أمس الجمعة، أبرز مجدداً جهود الدولة ممثلة في وزارة الداخلية على حماية المواطن، وبما يصحح الكثير من المفاهيم خلال الضربات الاستباقية المتتالية، ويعكس حرص الاجهزة المختصة في تتبع بؤر الإرهاب ومحاصرة بيئته، انطلاقاً من حفظ أمن الوطن واستقراره ومقدراته ومكتسباته وصيانة مكانته، وصون شبابه والعمل على تجنيبه الويلات التي تجرعتها دول أخرى، نتيجة التشرذم الفكري والانشقاق العقدي والتفرق والتمزق والتفكك، والخروج على تعليمات ولاة الأمر مروراً بمستنقع الإرهاب.

رجل الأمن مستمر في أداء واجبه وجهوده ورصده للشبكات التخريبية من الإرهابيين لن تتوقف، وعلى المواطن أن يعلم بحجم التخريب الذي يحاك لدولته ويستهدف زعزعة أمنها والقضاء على سلمها وأن هناك من يتربص به من خلال بث السموم، وهناك بلا شك بعض الجهات الخارجية تحاول للنيل من وحدة الوطن من خلال ضربه بشبابه وجرهم إلى مستنقع الإرهاب، الذي ما هو الا فكر ضال منحرف، فهو ليس مجرد حركة عنف فحسب، بل له أهداف ومآرب سياسية بتدمير الوطن وإصابته في مقتل، والمطلوب منا كمجتمع رفع اليقظة والتنبه لأبنائنا، وتحصينهم من أي افكار منحرفة أو الانجرار خلف دعوات الانترنت وما يطرح فيه من افكار هدامة ومدمرة.

أكد في حديث صحفي أن «الطائفية» تهدّد وحدتنا وعواقبها خطيره

وزير الشؤون الإسلامية: استهداف المساجد جريمة نكراء مرفوضة ولايقرّها أي مذهب

http://www.alriyadh.com/1052438

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الرياض، حوار – محمد الغنيم

أكد الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية أن الجريمة النكراء والمفجعة التي شهدها مسجد في بلدة القديح بالقطيف استهدفت أمن الدولة أولاً وارتباط الناس بالدولة ووحدة المجتمع ثم استهدفت بالوسيلة تفجير المسجد وقتل المصلين الذين أتوا للعبادة والصلاة يطلبون الأجر والثواب في يوم الجمعة، مشددا على أن الله جل وعلا لايرضى عن سفك الدم الحرام أيا كان فكيف بمصلين في مسجد وللمسجد حرمته وللدم حرمته.

وقال معاليه في حديث صحفي إن ماحدث جريمة نكراء مرفوضة بجميع المقاييس فدين الإسلام لايقر ذلك في أي مذهب من مذاهبه ولا في أي قول من أقوال العلماء وفقهائهم من جميع المذاهب الاسلامية، وإجماع العلماء على مادلت عليه الشريعة ودلائل الكتاب والسنة على ان هذا الفعل هو محرم وفوق الحرمة كبيرة وجريمة ويضاعف ذلك كونه في بيت من بيوت الله تعالى ونتج عنه الكثير من الوفيات والمصابين، متوجها بالعزاء لأهلهم وذويهم في هذا المصاب الكبير.

خطابنا الديني يخضع لاجتهادات شخصية وماضون في تطويره وتجديده

وشدد آل الشيخ في حديثه على أن جميع أبناء الوطن يدا واحدة مع ولاة الأمر ضد المجرمين الذين يستهدفون أي فرد من أفراد الوطن وسيكونون له بالمرصاد وسيواجه المجتمع هؤلاء بجميع أنواع المواجهات بعلمائه ومفكريه وإعلامييه وذوي الرأي فيه والمؤثرين والمحللين وأساتذة الجامعات وكل من له تأثير، مؤكدا أن الدولة قامت بما يجب وستلاحق هؤلاء المجرمين ومن خلفهم ومن دعمهم وسيلقون جزاءهم بإذن الله.

وفيما يلي نص حديث وزير الشؤون الإسلامية:

(الوحدة الوطنية)

* الوحدة الوطنية التي أسسها الملك عبدالعزيز رحمه الله وأراد لها أن تدوم ما بقيت هذه البلاد، والتي تنعم بها الأجيال الحالية وتتفيأ ظلالها وسط منطقة تعج بالفوضى والاضطرابات، كيف يمكن ان نصونها ونحافظ عليها، وماهي مهدّداتها؟

– كل مخلص لدينه ثم لبلاده وصادق في ولائه لبلده، يجب أن يواجه كل ما فيه إضعاف لمجتمعه ودولته، فأسباب القوة واضحة، وأسباب أضعاف الوحدة واللحمة واضحة، والمطلوب أن جميع أسباب القوة يجب أن نأخذ بها، ومن أهم أسبابها، الارتباط بالدولة، والقناعة بما تجريه لأن هذا سبب ينتج عنه راحة نفسية، حيث تنشأ التصرفات التي فيها إضعاف من عدم القناعة النفسية، فإذا وجد عند المرء والمواطن والفرد قناعة أن ما تجريه الدولة كاف، وفي مصلحة الوطن، هنا تكون عنده راحة نفسية تقويه في ترسيخ الوحدة واللحمة الوطنية، ومن أسباب التفرق “الغلو” في الدين وأخذ رايات جاهلية، وحقيقة “الغلو” في الدين هو الذي جاء بكثير من “الطوام”، وجعل مجتمع الصحابة يفترق إلى صحابة وتابعين وخوارج والغلو في الدين في المملكة هوالذي جعل البعض يهجرون والديهم، وبعضهم باسم الحرص على الدين يضرون بالدولة، ويحتلّون الحرم، وباسم الدين يقتلون المستأمنين والأطفال، ويفجرون مسجدا.. لذا يجب الابتعاد عن “الغلو”، والابتعاد عن كل ما يؤدي إليه، ومن أسباب القوة ترسيخ الوسطية والاعتدال بمفهوم أهل العلم، لأن هناك وسطية وإعتدال شرعية ووسطية واعتدال سلوكية، والأولى هي عند أهل العلم، والثانية متروكة للناس ليقدروها بفطرتهم وإدراكهم وعقولهم ويسترشدون بها بحكمائهم، أما الأمورالشرعية التي جاءت فيها النصوص من العقيدة والعبادة والأخلاق والسلوك هذا شيء يرجع فيها إلى أهل العلم، ومن وسائل قوة المجتمع البعد عن الشعارات الجاهلية كالشعارات القبلية والمناطقية، واللونية والفئوية، وكل مافيه تقسيم للمجتمع، ولذلك نجح الملك عبدالعزيز ونجحت الدولة في إذابة ما كانت من تعصّبات قبلية، ومن عناصرالضعف التي يجب أن نبتعد عنها، “التهييج الطائفي” ودائماً مانجد عاقبتها غيرمحمودة، لأنها تزرع الأحقاد في النفوس، وتحدث ربكة في بناء الدولة، ولو استمرت سنين سينتج عنها انتقامات وكراهية، ومن هنا يجب أن يكون الحراك المجتمعي ضمن الاطار الذي تنظمه الدولة، وليس في اطار مايريده الناس، والعنصر الثاني فيما يضعف روح الوطنية هو تداول المصطلحات التي يكون تفسيرها سيئاً على المجتمع، والمصطلح له تأثير كبير على حياة الناس وهذه المصطلحات مثل الألقاب، أو اسم معين أوما شابه ذلك، فهذا يؤدي إلى اضعاف الوحدة، وهذه من مسؤوليات العلماء والعقلاء والحكماء والإعلاميين، فيجب ألا يجعلوا الناس يتداولون الألقاب التي تؤدي إلى تقسيم المجتمع، كأن يقال مثلاً: هذا “إخواني”، وهذا “ليبرالي”، وهذا “سني” وهذا “شيعي” لا لقصد التعريف ولكن لقصد الايقاع والتشويه، وهذا يتبعه كثير من الشحناء في النفوس، والدولة لن تقبل بأن يصنف الناس فيها كما يريد الناس.

«الغلو» في الدين جاء بكثير من «الطوامّ» وهو أحد مهددات اللحمة الوطنية

(تأثير فكر القاعدة وداعش)

* هل مازالت لدينا خلايا نائمة تتأصل في المجتمع.. وهل رصدتم في وزارة الشؤون الاسلامية دعاة أو أئمة أو مؤذنين في المساجد لهم ارتباط بمثل هذه الخلايا أو أصحاب الأفكار الضالة؟

– في الحقيقة رصدنا سابقاً تأثير أفكار القاعدة وداعش، ومعظمها عن طريق الإنترنت والآن لا وجود لتأثيرهم في أنشطة وزارة الشؤون الإسلامية، لا في الملتقيات ولا في المخيمات ولا في جمعيات تحفيظ القرآن وغيرها، أما إذا كان هناك شخصاً موجوداً أو منتسباً لأحد هذه الأنشطة فقد يكون متأثراً بالإنترنت، ولكنه لم يتأثر بنشاط من أنشطة الوزارة، لكننا رصدنا تأثيراً كبيراً جداً لأنشطة الوزارة في تجفيف التغذية العلمية والحركية للإرهاب والفكر المغالي، وتم تكثيف ذلك عبر محاضرات وملتقيات عن الوسطية ومفهومها، والتكفير وخطره والتحذير من الغلو وأسبابه، ومن القاعدة وسفك الدماء، والإرهاب.

(الغيرة الدينية..وطلاب الشهرة!)

* الكثير من الناس يتحدث في مسائل مهمة خصوصا الدينية منها وعلاقة الدولة بها وما إلى ذلك.. ماتعليقكم، وماهي الطريقة الصحيحة للنصيحة؟

– بلاشك، الناس يرغبون في ايضاح المسائل المهمة ولكن الغيرة الموجودة لدى بعض “المتحمّسين” تجعلهم يأخذون بزمام الامور في حين الزمام خاص بالدولة وليس خاصا بالافراد اما الزمام الخاص باصلاحك واصلاح بيتك واسرتك وقرابتك والشيء الذي يتعلق بولايتك الخاصة فلك، أما الولاية العامة فهي خاصة بولي الامر وبالدولة وليست للفرد ولاية عامة ولذلك نجد ان مفهوم البيئة يحدد مفهوم الولاية والذي يتحدث في الشأن العام هو ولي الامر اما من كانت لديه ملاحظة فلا يحق له المهاجمة العلنية بل الطريقة الصحيحة في النصيحة ان يبدئ الشخص النصيحة ويطرح تحليلا اما ان يهاجم من اجل اضعاف الفئة الاخرى فهذا ليس دوره ويجب ان يرفع ملاحظته وهنا الدولة هي التي تقيم مثل هذه الملاحظات، ومن خلال الانفتاح الحالي عبر الاعلام الجديد أصبحت هناك منافسة على “إبراز الذات” على حساب الدولة بمعنى ان الشخص يريد ان يبرز معلوماته وذاته في أمور ليست من اختصاصه وهذه مشكلة نفسية في حين هناك مجالات كثيرة لابراز الذات بدون الدخول في شأن الدولة، ومن هنا نلاحظ ان مثل هؤلاء الاشخاص يريدون ان يبرزوا انفسهم على حساب الامر العام وسبب ذلك هو طلب الشهرة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي اذ لا يغيب عن بالنا فهم الحراك الاجتماعي الدائم في اي مكان وما يشوبه من الحيل النفسية فدراسة نفسية الانسان هي التي تنشأ منها هذه التصرفات، وقد تختلط احيانا الغيرة الدينية بطلب الشهرة وقد نجد اشخاصا لديهم غيرة دينية ولكن ليست لهم رغبة في الشهرة ولم يتخذ ذلك الموقف بل سلك طريقة اخرى هادئة بالاضافة الى غيرته الدينية لديه حرص على عمل الخير ولم يتخذ الموقف الذي يجلب له الشهرة بل هناك من يهرب من الامور التي تجلب له الشهرة خوفا من شرك الرياء.

مسؤولية العلماء والعقلاء والإعلاميين عدم تداول ما يقسم المجتمع ويشحن النفوس كألقاب «إخواني» و «ليبرالي» و «سني» و «شيعي»

(منابر الجمعة)

* يكثر الحديث عن “منبر الجمعة” ومدى تأثيره على المجتمع وسبق أن حمّل الامير نايف رحمه الله خطباء المساجد والدعاة في لقاء سابق جمعه بهم المسؤولية الكبيرة في معالجة الجانب الفكري، ولكن حقيقة هذا الدرس الأسبوعي لم يعد له ذلك التأثير بل اصبح الخطباء على اتجاهين خطباء يلقونها كواجب يؤدونه ليستريحوا، وخطباء يتجاوزون التوجه العام الخاص بمفهوم خطبة الجمعة ويحولونها لنشرة سياسية بانفعالات وإسقاطات قد تؤثر على محدودي الوعي من المتلقين، كيف يمكن أن نضبط “منبر الجمعة” حتى يعود لأداء دوره الفاعل داخل المجتمع، وهل أنتم راضون من أدائه الحالي ؟

– نحن راضون عن منابر الجمعة ولكن الرضا لا يعني التمام والكمال والرضا حاصل من عدة جهات أولاً : وهو القيام بالواجب الشرعي باعتبار صلاة الجمعة عبادة عظيمة، ولاننسى ضعف المكافآت والالتزام بالمسجد في جميع الأوقات لذا فالعاملون في هذه المساجد يشكرون على ذلك لأن في ذلك احتسابا،.. ثانياً: نحن راضون من جهة قبول الخطباء والائمة التوجيهات ورغبتهم في معالجة مشكلات خطبة الجمعة ونلتقي شهريا بالخطباء في كل منطقة وكل سنة احرص أن أزور خمس أو ست مناطق وألتقيهم ونشرح لهم الدروس الفكرية والضوابط والحرص على نفسية الناس الذين يخاطبونهم؛ كذلك نحن راضون من جهة ثالثة ان ما كان في خطبة الجمعة من عيوب تتعلق بمعالجة الحراك داخل المجتمع أصبح قليلاً خصوصاً مايتعلق بالتهييج الذي كان موجودا قبل سنوات قد تلاشى إلاماندر، وكذلك الاطروحات المؤثرة تأثيراً فكرياً معيناً قد تلاشت كذلك، كما أن تناول جماعات معينة بالمدح والثناء وذكر رموز معينة اختفى وكذلك الثناء على مفكرين خارج المملكة تلاشى وإذا حصل وهذا نادر والنادر لا حكم له، ولدينا دورات مكثفة من أهمها برنامج الإنتماء والمواطنة يحضر فيه الأئمة والخطباء وقد تم تنفيذه في عدة مناطق وحقق نجاحاً كبيراً وحظي بثناء ولي العهد وأمراء المناطق نتيجة لأثره الإيجابي الذي لمسناه في معالجة القضايا الوطنية والمشكلات المتعلقة بذلك، ولاننسى أن خطيب الجمعة هو أحد أفراد المجتمع ومستواه يختلف فقد يكون مدرساً أو شيخاً كبيراً أوقد يكون تخرج في كليات الشريعة ولكنه نسي العلم بمشغوليات الحياة وبعضهم يلقي خطبته بما عنده من تأهيل وهذه نعتبرها إشكالية ولها في الشرع أساس وأنه لا يجوز أن يتم فصل الخطيب من عمله مادام أنه لم يخل بالشرع ولكن لابد من تطويره وتأهيله، وفي الحقيقة أن هذا العدد الكبير من الخطباء لا نستطيع أن نعالج مشكلاتهم بسرعة، ونجد أيضا أن صياغة الاطروحات العصرية في خطب الجمعة فيها اشكالية فلو طلبنا مثلا ان يتحدثوا عن حقوق الانسان قد تجد كبار المفكرين لا يستطيعون الحديث عن هذا الموضوع وهذا جعلنا نعطيهم عناصر لرفع هذا المستوى، وأعددنا مرجعا خاصا بخطب الجمعة يساعدهم في كل موضوع لتنمية مهاراتهم الخطابية.

«طالبو الشهرة» في«تويتر» يسعون لإبراز أنفسهم على حساب الدولة.. واللجنة الاستشارية مسؤولة عن المخالفات

(مناصحة أصحاب الفكر الضال)

* لكم جهود متنوعة ومشاركة فاعلة في برنامج مناصحة أصحاب الفكر الضال، ولكن بعد الأحداث الأخيرة أصبح هناك أحاديث داخل المجتمع تطالب بحزم وقوة أكثر وألا يكتفى بأخذ الدورات الشرعية والتبصيرية في مركز المناصحة لأنهم سرعان ما ينتكسون.. هل تتفق مع هذا التوجه؟

– أولاً أسجل بكل فخر واعتزاز النجاح الكبير الذي حققته المملكة في مواجهة الارهاب على مستوى العالم وهذا شيء عظيم جدا لأنه واجب شرعي وقد استطاعت مواجهته وأسجل كذلك الشكر الخاص للأمير محمد بن نايف وجميع منسوبي وزارة الداخلية الذين رفعوا الرأس بمواجهة الارهاب داخليا ودوليا، ويعتبر الانجح عالميا بهذه القوة والدقة والحزم، ومع المعالجة الامنية هناك معالجة فكرية فالفكر لا يواجه إلا بفكر كما قال الامير نايف رحمه الله فمع ايقافهم تتم لقاءات المناصحة ويترك الشخص ليقول ماعنده ويتم الرد عليه وعلى شبهاته وقد اتضح لنا ان الكثير من هؤلاء ليس لديهم علم واذا نوقشوا اظهروا قناعة ومن يظهر قناعته ويتوب يتم اخراجه وللاسف البعض بعد خروجه يلتقي اصحابه ومن ثم يعيدونه الى شبهاته الماضية ويدخل في الدوامة مرة اخرى، وهناك كذلك مناصحة عبر البرنامج الخاص بالمناصحة من خلال الاستراحات والانشطة الاخرى التي يشارك فيها المشايخ.

«الإخوان» يجدون لزاماً عليهم الطعن في المملكة لأن منهجها يحرجهم ولايستطيعون الوصول إليه!

(قائمة الجماعات المحظورة)

* كانت الدولة حازمة واضحة في مسألة تجريم الانضمام الى الجماعات المتطرفة، وقد سمّتها في البيان بمسمياتها، وبحكم عضوية وزارة الشؤون الإسلامية في اللجنة المعنية بذلك حسب التوجيه الملكي، هل تم التعديل على تلك القائمة؟

– إن كل جماعة فرد أو جماعة لا تعطي البيعة لولي الأمر وتعطيها لشخص آخر او تعطيها مع ولي الأمر لشخص آخر بإنفراد أوبشراكة فهذه البيعة مجرّمة وكل من يخرج على ولي الامر من اي فئة كانت هو خروج على ولي الامر، ومن ينشئ تنظيماً سرياً يهدف الى الوصول إلى أهداف في المجتمع أياً كانت فإن هذا مؤاخذ فالجماعات الارهابية التي سفكت الدم مؤاخذون وهذه تعد القواعد العامة للمؤاخذة اشتمال لوصف في هذه القواعد على كل الفئات وهذا محل مراجعة دائمة.

«لغة التهييج» في خطب الجمعة تلاشت إلا ما ندر..ونستجوب المخالفين

(العزلة بين العلماء والشباب)

* تعلمون أن سياسة هذه الجماعات تكمن في عزل الشباب عن العلماء المعتبرين من خلال التشكيك في علمهم ثم يبدأون في الفتوى لأنفسهم ثم يدخلون في نفق تكفير كل من يخالفهم وهذه هي أخطر مرحلة يسهل معها تبرير أي فعل يقومون به مثل القتل وجز الرؤوس والحرق وغير ذلك.. السؤال من المسؤول عن العزلة بين العلماء والجيل الحالي من الشباب، هل هو قصور من العلماء أم مِنْ مَن؟

– التكوين الحركي من طبيعة قياداته السعي لتحقيق هدف والهدف لا يتحقق إلا بالتأثير على الاتباع بعزلهم عن المؤثرات الاخرى المنافسة وبالتالي يشككون في العلماء وعلماؤنا يعملون في المساجد ودروسهم قائمة وفي بيوتهم كذلك يلقون الدروس ولكن يصفونهم بأوصاف تؤدي الى كُرههم وهذه قديمة قدم الحركات السرية لا يمكن ان تنشأ حركة سرية الا بالتشكيك في المؤثرين وليس فقط في الحركات، وحتى الدول إذا جاءت دولة لتنافس دولة أخرى نجد أنها تضربها لأنها منافسة لها، فمثلا المملكة قائمة بشأن الاسلام وبرنامج جماعة “الاخوان” لو تحقق كله إسلامياً فهو يمثل بعضا مما يطبق في المملكة ولكن وجود المنافسة المتعلقة برغبتهم في إنشاء دولة لابد ان يطعنوا في النموذج المنافس لهم في بناء الدولة هي السعودية، ويجدون لزاما عليهم ان يطعنوا في الدولة السعودية ويشككوا فيها ،لأنها تمثل النموذج الذي يحرجهم ولا يستطيعون ان يكونوا مثله، ونحن لدينا بناء دولة منظمة بالمفهوم المتكامل فيها كل عناصرها والمملكة محرجة لهم في شيء مهم وهو أنها متقدمة ومحافظة والتحديث فيها لابد ان يكون في اطار الشريعة، والشريعة جاءت من اجل مصلحة الناس وسعة للناس وكل عصر فيه ما يناسبه ولكن في اطار ثوابتنا.

(تجديد الخطاب الديني)

* خطابنا الديني معالي الوزير.. هل يتوافق مع هذه المرحلة؟

– الخطاب الديني في المملكة يخضع لاجتهادات شخصية ممن يقومون بهذا الخطاب ليس هناك منهج عام للخطاب الديني كل شخص يعمل حسب فهمه للشريعة وفهمه للدين وهذا جزء من الاشكال، ولكن اداريا ونظاميا لا تستطيع ان تجمعهم على خطاب واحد يتفقون عليه بل يختلفون في ذلك ولا تستطيع ان نفرض على احد طريقة خطاب الآخر والذي يمكن ان نعمله هو تطوير وتجديد الخطاب الديني في مؤسسات وزارة الشؤون الاسلامية وقد عملنا وسرنا فيه على عدة مراحل، والتجديد هو الوسائل وتجديد الخطاب نجد ان الخطاب هو وسيلة وأمر الدين محفوظ والتجديد مطلوب، يبعث الله على رأس كل مئه سنة من يجدد لها دينها والتجديد يعني أن تجعله جديدا موافقا لمقاصده التي كانت يوم انزل مثل العقيدة والعبادات والسلوك والعلاقات ونحن في الوزارة نجتهد في هذا الامر بتجديد الخطاب ووسائله ومحتوياته، فمثلا “الخطاب التخويفي” سواء كان التخويف من النار او كان من المستقبل او من القبر اذا بولغ فيه بغير القدر الشرعي هذا ممنوع وهذه من الاشياء التي عولجت من خلال تجديد الخطاب الديني في الوزارة وتغليب الترغيب على التخويف لان الترغيب يعطيك املا ومعالجة نفسية وتوازنا ويجعلك ايجابيا وتستطيع ان تعمل، إضافة إلى التعاطي مع التاريخ الاسلامي باعتباره عنصرا مهما في التطوير وهذا مانبهنا عليه الخطباء في كيفية التعاطي مع تاريخ القصص الاسلامية والبطولات والفتوحات بسرد الفائدة من هذه القصص.

كل متعاطف مع «الإخوان» يحاسب

أكد الشيخ صالح آل الشيخ في تعليقه على كيفية تعامل الوزارة مع المتعاطفين مع بعض التنظيمات المحضورة ك«حركة الاخوان» وغيرها، وهل تم استدعاء أي ممن أظهر ذلك، أن المعمول به بحكم الصلاحيات وبحكم ميدان العمل ان من تكلم في مسجد أو في خطبة او في أي نشاط من انشطة المسجد سواء محاضرة او ملتقى تنظمه الوزارة يخضع الى المحاسبة في كلامه الذي قاله، حسب ما صدر من تعليمات من الدولة وهذا مايحصل حيث يتم منع بعض الاشخاص من المشاركة ثم يأتي شخص منهم ويعتذر والذين تحدثوا عن موضوع من الموضوعات السياسية في مصر كلهم تمت محاسبتهم لأن ذلك ليس من اختصاصهم ولأن الكلام الذي قالوه هو تعاطف بدون بينة وبدون معرفة ولأنهم خالفوا توجه الدولة، أما النوع الثاني هم المنتسبون إلى الوزارة كخطيب لم يقل شيئا في خطبته وإنما من خلال تويتر، فنحن هنا مسؤولون عن مواجهته وإحالته إلى «اللجنة الاستشارية» التي تضم نخبة من العلماء ومن رؤساء الاجهزة الحكومية في أي فرع من فروع الوزارة في المناطق، فعلى سبيل المثال أحد الخطباء في منطقة ما ذكر كلاما في تويتر وتم تحويل كل مقالاته في تويتر الى اللجنة التي قامت بدورها بحظره وعندما تم استجوابه قال انه لا يعرف يتعامل مع تويتر حيث أوكل إلى شركة في مصر براتب شهري لينشروا تغريدات له على حسابه بتويتر وأنه لا يعلم عن الامر شيئا، وبالفعل اتضح انه لايجيد استخدام تويتر، وخرجنا كذلك بنتيجة أخرى تمت معالجتها على مستويات أخرى واتضح كذلك أن هناك شركات تكتب لبعض الناس في الداخل وهذه الشركات موجودة في الخليج وفي مصر وفيها اشخاص يكتبون مقابل راتب شهري ويضيفون له زيادة متابعين وقرر ان يغلق الموقع وظهر صدقه، أما الصنف الثاني هم الذين لا يتبعون الينا في الوزارة مثل استاذ جامعة او معلم في مدرسة او ليس موظفا ولا هو بإمام ولا بخطيب فهذا ليس ضمن اختصاص الوزارة وتحاسبه جهاته، وحقيقةً هناك أحداث يجب ان تكون فيها اناة حتى لا نظلم الناس وهناك احداث تصحبها عاطفة ويتعامل الناس معها بعاطفه مثل «حادثة رابعة» التي اختلط فيها الانتماء بالحدث اي الانتماء ل»الإخوان» واختلاطه بالحدث والذين تعاطفوا مع من كانوا في «رابعة» تعاطفوا معهم بشكل يظنون فيه الجانب الشرعي وعندما حصل هنالك قتلى اصبح تعاطفهم ليس من اجل الانتماء الحزبي وانما للحدث ذاته، ومن أجل تحري العدل يجب على أهل العلم الا يقولوا على الله الا الحق وألا يظلموا ويجب ان نأخذ بالإناة والقاضي لا يقضي بظنه ولا بعلمه بل باليقين ونحن رأينا أشخاصا ممن تعاطفوا ورفعوا شعار»رابعة» في تويتر هم تعاطفوا مع الحادثة وليس مع الرئيس فالشيء اذا صار مجملا مختلطا لا يجوز أن نجعله حكما واحدا بل يجب أن نفرق بينهم وأن نعرف مقاصدهم حتى لا يظلم الناس وهكذا كانت طريقة الوزارة في التعامل في هذا الامر.

لا قنوت في النوازل إلا بإذن..

وتعليمات خاصة بشهر رمضان

شدد صالح آل الشيخ في إجابته عن سؤال عن التوجيهات الجديدة بشأن دعاء القنوت في شهر رمضان في ظل مايشهده الوطن الآن من تحديات عديدة وخطيرة على أن دعاء القنوت في غير رمضان يجب أن يكون بإذن من الوزارة لأن القول الصحيح المعتمد عندنا هو ألا يقنت الناس في نازلة إلا بأمر ولي الأمر لأن النبي صلى الله عليه وسلم قنت في بعض النوازل وترك ولم يقنت أحد في مساجد المدينة وهذا يدل على رجحان القول بأن القنوت للنازلة يرد إلى موافقة ولي الأمر لأنه هو الذي يحدد النازلة التي بموجبها يطلب من الناس أن يقنتوا أو يقول لهم لا تقنتوا، والنبي صلى الله عليه وسلم قنت ثم ترك عندما جاءت النوازل قنت وترك القنوت والقنوت سنة وليس فرضا واجبا، أما دعاء القنوت في رمضان فيتم توجيه الائمة بآداب القنوت وما يقال فيه ومالا يقال، وفي هذا العام وبمناسبة الأحداث وخصوصاً التفجير الذي وقع في القديح داخل المسجد لابد ان تكون لدى اللجنة المختصة في الوزارة عناصر مهمة يزود بها أئمة المساجد ونحن حريصون على دعاء القنوت.

أمير الكويت وولي عهده يعزيان خادم الحرمين.. والقيادة الباكستانية تعدها عملًا إجرامياً جباناً

توالي إدانات الدول والمنظمات لحادثة «العنود».. وتضامن عالمي مع المملكة في محاربة الإرهاب

http://www.alriyadh.com/1052619

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

العواصم – الرياض، أحمد العويد، محمد خليل، واس

دان فخامة الرئيس الباكستاني ممنون حسين ودولة رئيس الوزراء نواز شريف، بشدة، التفجير الإرهابي الذي استهدف جامع العنود بمدينة الدمام وراح ضحيته عدد من القتلى الأبرياء.

وأوضح التلفزيون الحكومي الباكستاني، أن الرئيس ممنون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف، عدا التفجير عملًا إرهابيًا جبانًا. وأكدا وقوف باكستان مع المملكة في التصدي للإرهاب، معربان عن تعازيهما للقيادة والشعب السعودي وذوي القتلى في ضحايا التفجير.

كما دان وزير الإعلام الباكستاني برويز رشيد التفجير الإرهابي بالدمام وقدم خالص التعازي والمواساة لأسر ضحايا هذه الحادثة الأليمة.

وبعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية تعزية إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية، عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود بمدينة الدمام والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا. وأعرب سموه عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي يتنافى مع كل القيم والاعراف والشرائع ومع تعاليم الدين الاسلامي الحنيف، الذي يهدف إلى اشعال الفتنة وقتل الأبرياء الآمنين وزعزعة الأمن في البلد الشقيق، مشيراً إلى موقف دولة الكويت الثابت في دحض الإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومواصلة جهودها مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه.

وأكد سموه موقف دولة الكويت الثابت تجاه المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها إلى جانبها وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها. كما بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، برقية تعزية إلى خادم الحرمين، ضمنها خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود. كما بعث سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء برقية تعزية مماثلة.

من ناحيتها، دانت مملكة البحرين التفجير الإرهابي وأكدت في بيان أن هذا العمل الإرهابي يتنافى مع كل القيم الأخلاقية والإنسانية ويتناقض مع الأديان السماوية كافة وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومبادئه السمحة، محذرة من أن مثل هذه الأعمال الإجرامية تهدف لإشعال الفتنة الطائفية تؤدي إلى صراعات مقيتة ومدمرة للجميع.

دول مجلس التعاون: نساند المملكة فيما تتخذه من إجراءات تحمي أمنها واستقرارها

وقدمت مملكة البحرين خالص التعازي والمواساة لأسر ضحايا هذا الحادث الأليم وذويهم.

وأشادت بالجهود المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في مكافحة الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي، وأكدت موقفها الداعم للمملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات لبسط الأمن وتعزيز الاستقرار في مختلف أرجاء البلاد، مشددة على أن أمن المملكة هو من أمن العالمين العربي والإسلامي وهو ما يستوجب توحدًا عربيًا وتضامنًا إسلاميًا وتعاونًا دوليًا من أجل القضاء على الإرهاب الذي يهدد جميع الدول والشعوب دون تفرقة أو تمييز وتخليص العالم من تلك الآفة الخطيرة.

ودان رئيس مجلس النواب في مملكة البحرين أحمد بن إبراهيم الملا التفجير الإرهابي وأكد أن المحاولات الإرهابية الفاشلة لن تنجح في شق الصف ووحدة المجتمع السعودي الشقيق، وتماسك المواطنين خلف القيادة الحكيمة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وأشار إلى أن البحرين تقف صفاً واحداً مع السعودية في كل الأوقات وعلى الدوام, وأن أمنها من أمن البحرين, مشدداً على أن من يقوم بتلك الأعمال الإرهابية المجرمة لا يمت للدين، فهو يسعى للفتنة والفوضى، ومن الواجب التصدي له والتحذير من أعماله ومكافحة أنشطته وأفكاره.

البحرين: أمن المملكة يستوجب توحدًا عربياً وإسلامياً ودولياً للقضاء على الإرهاب

ودانت دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً، التفجير الإرهابي الذي استهدف أحد المساجد في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية الشقيقة أثناء صلاة الجمعة وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة أربعة آخرين.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش في تصريح له إن “دولة الإمارات إذ تدين بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان وتجدد رفضها الدائم لكل أشكال العنف والإرهاب لتؤكد على تضامنها ودعمها القوي للمملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة هذه الجرائم الإرهابية الخطيرة التي تستهدف النيل من وحدة النسيج الوطني بالمملكة”.

وأكد أن “هذه الجريمة الإرهابية تقتضي ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي وتكثيفها على الصعد كافة لمواجهة هذه الأعمال الجبانة والفكر الضال الذي لا يرعى للنفس البشرية وأماكن العبادة أية حرمة”، مشدداً على حرمة الدماء وحرمة بيوت الله. وأعرب عن تعازي دولة الإمارات الحارة لحكومة وشعب السعودية ولعائلات الشهداء، وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين. وبالمثل، وصف رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري، الهجوم الإرهابي الذي حاول استهداف جامع العنود، بالعمل الخسيس الذي لا غرض ولا غاية منه سوى النفخ في رماد الفتنة واستدعاء الوباء المذهبي الذي تحركه جهات معلومة إلى داخل السعودية، في محاولة دنيئة لإثارة الغرائز المذهبية بين أبناء المملكة.

شيخ الأزهر: يجب ألا ننساق وراء المخططات التي تسعى إلى إشعال الفتن الطائفية

وأكد الحريري، أنه لن يكون هناك من رد مسؤول ورادع على مثل هذه الجرائم الإرهابية أفضل من الرسالة التي وجهها خادم الحرمين الملك سلمان -حفظه الله- إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بعد الانفجار الذي استهدف بلدة القديح في القطيف الأسبوع الماضي، وهي الرسالة التي تحدد خطوط المواجهة مع الإرهاب والساكتين عنه والمتعاطفين معه وتضع وحدة النسيج الوطني السعودي وحمايته من أي تهديد في أولوية الاهتمامات التي ترعاها الدولة. وتابع: “قدر المملكة أن تواجه الإرهاب بكل أشكاله وتنظيماته وكياناته الفكرية والأمنية، وقدر المملكة أن تدفع مرة جديدة ضريبة الحملة على الفكر الضال ورفض الانجرار إلى الفتنة التي تعمل لها دول وأدوات ومنظمات وتريد للبلدان العربية والإسلامية أن تغرق في حرائقها. وقدر المملكة أيضًا أن تبقى قبلة الدفاع عن القيم النبيلة للإسلام وأن تتصدى للخطر الذي يجتاح العالم زورًا باسم الإسلام والمسلمين”.

وقال: “إن السعودية ستبقى بخير وهي قادرة بإذن الله بوحدة أبنائها وحكمة خادم الحرمين الشريفين وإرادة سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على التصدي للمحنة ووأد الفتنة في مهدها مهما حاول الإرهابيون إلى ذلك سبيلًا”. وختم رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق بتقديم أحر التعازي لخادم الحرمين الشريفين ولأسر الضحايا الذين سقطوا في الانفجار، سائلًا للشهداء الرحمة وللمصابين الشفاء العاجل.

كذلك، دانت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حادثة التفجير الإرهابية، ووصف الأمين العام للمجلس الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني بأنها عمل إجرامي جبان، يتنافى مع جميع القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية، مؤكداً وقوف دول مجلس التعاون ومساندتها للمملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، والتزام دول المجلس باجتثاث الإرهاب بغض النظر عن أسبابه ومرتكبيه.

إلى ذلك، استنكرت الحكومة الأردنية العملية الإرهابية التي قامت بها مجموعة إرهابية بالقرب من أحد جوامع مدينة الدمام اليوم وراح ضحيتها ثلاثة أشخاص وعدد من المصابين. وأعرب الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في تصريح صحافي نقلته وسائل إعلام أردنية أمس، عن أسف الحكومة الأردنية واستنكارها لهذا العمل الإرهابي الجبان الذي أدى إلى سقوط عدد من المواطنين الأبرياء.

وأكد المومني أن الأردن يعد أمن المملكة العربية السعودية جزءاً لا يتجزأ من الأمن الوطني الأردني نظرًا للروابط الأخوية والجغرافية والقومية والتاريخية التي تجمع البلدين وقيادتيهما الحكيمتين.

وأعرب عن تضامن حكومة بلاده مع المملكة العربية السعودية وتعازيها لأسر الضحايا الأبرياء الذين سقطوا جراء العملية الإرهابية.

وقالت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، في بيان لها حول الهجوم الإرهابي: “إن الأمانة العامة إذ تدين بكل قوة هذه المحاولة الفاشلة لإثارة النعرات الطائفية التي تكشف مدى الإفلاس الذي بلغه الإرهاب، لتعرب عن ارتياحها لأداء قوات الأمن السعودية وقدرتها على إبطال مخططات الجماعات الإرهابية”، مؤكدة أن هذا العمل الإجرامي لن يؤثر في لحمة الشعب السعودي وتكاتفه مع قيادته الرشيدة.

وفي الشأن نفسه، دان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الحادث الإرهابي الذي استهدف المصلين بجامع العنود في مدينة الدمام وراح ضحيته عدد من الأبرياء. وأكد الدكتور الطيب ضرورة احترام أخوة الإسلام وتغليب العقل والحكمة وعدم الانسياق وراء المخططات التي تسعى إلى إشعال الفتن الطائفية.

فيما، أعرب رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، عن استنكاره وإدانته للعملية الإجرامية التي حاولت استهداف جامع العنود. وقال: “إن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تسعى إلى زعزعة أمن الوطن العربي والمملكة العربية السعودية وتقف خلفها جهات تكن كل العداء للأمة العربية والإسلامية، لن تنجح أبدًا في شق الصف السعودي أو إحداث ما تهدف إليه من بلبلة وزعزعة للأمن”. واستنكر بشدة الوقت والمكان اللذين اختارتهما الجهة الإرهابية، مستهجنًا الهجوم على المصلين في المساجد أثناء أدائهم لصلاة الجمعة. وقال إن مثل هذه الهجمات التي لا تراعي حرمة ولا دينًا ولا ذمة، تكشف لنا مدى ظلامية وانحراف فكر هذه الجهات الإرهابية المارقة، الذي تجب علينا جميعًا محاربتها وكشف مخططاتها الخبيثة والهدامة. وأشاد الجروان بأداء رجال الداخلية في المملكة ويقظتهم التي أدت إلى إحباط هذه العملية الإرهابية.

كذلك، شجب حزب الاتحاد اللبناني التفجير الإرهابي الذي استهدف جامعًا في الدمام وراح ضحيته عددًا من الأبرياء. وقال المكتب السياسي للحزب: “للمرة الثانية تمتد يد الإجرام الإرهابي لتستهدف مسجدًا في الدمام، بعد أن فجرت آخرين في القطيف مستهدفة ضرب الوحدة الإسلامية التي أصبحت الشغل الشاغل لأعداء الأمة ولمشغليهم في الداخل بهدف النيل من نسيجنا الإسلامي الموحد”.

واستنكرت جمعية أهل الحديث المركزية في جمهورية باكستان الإسلامية بشدة، التفجير الإرهابي الذي حاول استهداف جامع العنود. وقال أمير جمعية أهل الحديث المركزية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني السيناتور ساجد مير، إن العناصر التي تقوم بالأعمال الإرهابية ليس لها أي علاقة بالإسلام، فمثل هذه الأعمال ليست إلا إرهابًا وإجرامًا ومحاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في بلد الحرمين الشريفين.

وأضاف أن عناصر خارجية تتآمر لإثارة الفتنة وتهديد النسيج الاجتماعي وزعزعة أمن واستقرار المملكة وشق صف المسلمين، داعياً المسلمين إلى ضرورة الالتفاف حول قيادة السعودية وأجهزتها الأمنية والتمسك بوحدة الصف ضد المؤامرات الخارجية الذين يريدون النيل من المقدسات الإسلامية.

ووصف نائب رئيس جمعية أهل الحديث الشيخ علي محمد أبو تراب، من جانبه، التفجير الإرهابي بأنه عمل إجرامي جبان يتنافى مع كل القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية، وأنه يدل على اتحاد الإرهاب ضد المسلمين. وأكد وقوف الشعب الباكستاني مع المملكة ومساندته لكل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها.

وقال الأمين العام لجمعية أهل الحديث المركزية عضو البرلمان الوطني الباكستاني الدكتور عبدالكريم بخش: إن مرتكبي هذه الجريمة البشعة أرادوا من وراء هذا الحادث الإجرامي إشعال نار الفتنة وشق وحدة صف المسلمين وزعزعة أمن واستقرار المملكة. كما استنكر ياسر سعيد رئيس اللجنة الدينية بالجبهة الوسطية، محاولة التفجير الإرهابي الذي شهده مسجد بالدمام عقب صلاة الجمعة. وقال، إن هذه العمليات الإرهابية التي تنفذ داخل المملكة هدفها إثارة الفتنة وزعزعة الأمن الاستقرار، داعياً الجميع إلى التكاتف في مواجهة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، واستئصال جذور الإرهاب.

في حين وصف حزب الجيل الديمقراطي، حادثة التفجير الانتحاري، بالعمل الإرهابي الجبان والغادر، الذي يحمل أجندات خارجية تهدف إلى تنفيذ المخطط الغربي المعادي للأمة العربية. وأضاف البيان أن هذا العمل الانتحاري بعيد عن تعاليم الدين الإسلامي الصحيح ومن قام به وخطط له في نار جهنم ويهدف إلى إثارة النعرات الطائفية وتمزيق وحدة الشعب السعودي الذي عاش في نسيج واحد طوال تاريخه ولم يعرف أبدا أي تمييز.

وأكد ناجى الشهابى، أن هذا العمل الإرهابي الغادر جزء من المخطط المتحالف مع التكفيريين البعيدين عن تعاليم الإسلام الصحيح والسمح، الذي يريد عقاب المملكة على مواقفها العروبية القوية.

وشدد المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري، أن قيام عناصر إرهابية باستهداف المساجد هو دليل على ضلالهم وبعدهم تماماً عن الإسلام الذي يحرم قتل النفس المعصومة والفساد في الأرض”. وأكد المدير العام للمنظمة وقوف “الإيسيسكو”، بقوة مع المملكة في حربها على الإرهاب الذي يستهدف أمنها وسلامة مواطنيها، مشيراً إلى أن من يقف وراء هؤلاء الإرهابيين ويدعمهم أياً كان وضعه سيلقى جزاءه العادل والرادع.

«العمل» تبحث المشاكل والمعوقات وتعد بالبحث عن حلول لها

غرامات مالية كبيرة تصل ل400 ألف ريال شهرياً تنتظر مكاتب الاستقدام نتيجة التنظيمات الجديدة

http://www.alriyadh.com/1052564

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

جدة – محمد حميدان

أبدت وزارة العمل تفهمها للمعوقات والتحديات التي تواجه مكاتب الاستقدام بعد صدور التنظيمات الجديدة للعمالة المنزلية والتي ستؤدي إلى غرامات مالية كبيرة قد تصل إلى 400 ألف ريال شهرياً، وأكدت أنها ستدرس كل الحلول لخدمة المواطنين والمستثمرين على حد سواء، واستمعت خلال لقاء عقد أمس الأول بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة على ملاحظات ما يقارب من 60 مكتب استقدام على التنظيمات الجديدة.

وأكد مدير فرع وزارة العمل بمنطقة مكة المكرمة عبدالمنعم بن ياسين الشهري خلال اللقاء الذي حضره م. محي الدين بن يحيى حكمي نائب الأمين العام لقطاع الأعمال بغرفة جدة، ويحيى آل مقبول رئيس لجنة الاستقدام بقاعة عبدالقادر الفضل بالمقر الرئيسي للغرفة أنهم سيضعون كل الآراء والمقترحات في الحسبان، ويسعون إلى إيجاد حلول عملية واقعية لمشاكل مكاتب الاستقدام، دون أن يؤثر ذلك على تحقيق المصلحة العامة لكل الراغبين في استقدام العمالة المنزلية وفق آلية ومعايير تحفظ حقوق الجميع.

وعبر المشاركون في اللقاء عن تخوفهم من أن تؤدي القرارات الجديدة لوزارة العمل في خروج عدد كبير من المستثمرين وعزوفهم عن الاستمرار في النشاط، مشيرين إلى أنهم أوقفوا استقبال طلبات العمالة المنزلية الجديدة بعد أن بدأت وزارة العمل تطبيق أنظمتها التي أعلنت عنها الأسبوع الماضي لتنظيم استقدام العمالة المنزلية، حيث تحتاج المكاتب لوقت كافٍ لإنهاء الطلبات المعلقة لديها، وتلافي تكدس طلبات جديدة قد تعرض المكاتب لدفع غرامات مالية كبيرة.

من جهته طالب رئيس لجنة الاستقدام يحيى آل مقبول بأن تساهم القرارات الجديدة التي أصدرتها وزارة العمل في تنظيم عملية استقدام العمالة المنزلية بشكل إيجابي وتعمل على حل المشاكل والمعوقات التي تواجهها مكاتب الاستقدام في ظل حرص وزارة العمل على تقديم خدمات متميزة والتواصل مع الجميع، مضيفا “نحن نعتبر أنفسنا شركاء للوزارة في تنفيذ رؤيتها وخططها لتقديم تلك الخدمات”.

وأشار إلى أن أنظمة بعض الدول في إرسال العمالة إلى المملكة تؤثر على طول وقصر فترة الاستقدام وهو أمر يؤثر على عمل المكاتب، مطالباً وزارة العمل أن تتدخل لتقصير الفترة وأن تكون هناك مرونة في تطبيق الأنظمة والقرارات الجديدة، وتستمر في هذه اللقاءات لمناقشة عملية الصعوبات والتحديات التي تواجه المستثمرين.

القديح تفتح باب مسجد الإمام علي للمصلين وتشكر خادم الحرمين على إعادة بنائه

http://www.alriyadh.com/1052559

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

القطيف – منير النمر

عبر المصلون في مسجد الامام علي الواقع وسط بلدة القديح يوم أمس بعد ادائهم لصلاة اول جمعة تعقب عملية التفجير التي شهدها المسجد الاسبوع الماضي عن عظيم امتنانهم وشكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على قراره -حفظه الله- بشأن إعادة بناء المسجد.

مؤكدين وقوفهم يداً بيد مع كل إجراء يهدف إلى ضرب الإرهاب وحفظ أمن الوطن، وقالوا: إن قرار خادم الحرمين إنما يأتي ليعزز هذا الجانب من الرسالة القوية الوجهة للارهاب واللإرهابيين، ودعوا الجميع للاقتداء برسالة الملك سلمان في هذا الشأن.

مشددين على أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، والوزراء والمسؤولين للقديح دليل ناصع على أن يد الإرهاب ستقطع، في اي مكان واي زمن كانت. وأفاد مصلون أن ما حصل في المسجد لا أحد يريد تكراره في أي مسجد آخر سنياً كان أو شيعياً.

يشار الى ان المسجد امتلأ بالمصلين، كما تمت صلاة حاشدة في مخيم العزاء في بلدة القديح، من جانبه قال الشيخ محمد الجيراني رئيس دائرة الأوقاف والمواريث: “إن قرار بناء المسجد يدل على حرص واهتمام قيادة المملكة بأماكن العبادة، وهو رسالة موجهة لكل إرهابي يريد شق الصف والوحدة الوطنية”، مضيفاً: “نحن نؤيد بقوة هذا الإجراء ونعتبره رسالة قوية للإرهاب”.

«المرور» سلّم المسؤولية ل«ساهر»و«نجم»..والمستهترون أمنوا العقوبة فحوّلوها «مسرحاً»للتلاعب بالأرواح فوضى الشوارع تنتظر هيبة النظام..!

http://www.alriyadh.com/1052499

صحيفة“الرياض” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

بريدة، تحقيق– منصور الجفن

تعاني شوارعنا فوضى مرورية وغيابا واضحا لهيبة النظام الرادع للكثير من التجاوزات والمخالفات التي تحدث من ضعاف النفوس الذين جعلوا من شوارعنا مسرحا للتجارب والتلاعب والاستهتار في أرواح الناس مما خلق حالة من الرعب لدى قائدي السيارات خشية الوقوع في أي حادث أو أمر مفاجئ على الطريق حتى يصل إلى موقعه.

وباتت حالة عدم الانضباط المروري على الطرق السريعة وداخل المدن ظاهرة مقلقة ومفزعة، نتيجة الاستهتار بأنظمة المرور، والسرعة الزائدة وقطع الإشارات الضوئية والسير بعكس المسار والتفحيط وعدم التقيُّد باللوحات الإرشادية، وغير ذلك من المخالفات، ويُعزِّز استفحال هذه المشكلة الغياب شبه التام من الجهة المعنية عن هذا المشهد الفوضوي، وبالتالي أصبحنا أمام هذه الحالة من الانفلات المروري لا نبحث عن تلك الشكليات في أخلاقيات القيادة الراقية التي نجدها في الكثير من الدول بقدر ما أصبحنا نبحث عن الأمان من تلك المخاطر والوصول إلى مقار أعمالنا ومنازلنا سالمين من معركة التخبط المروري، حيث يعترينا خوف على أنفسنا وأبنائنا من مفاجآت الطريق ومن هذا الاستهتار المفزع.

وتُعدُّ الحوادث المرورية أحد أهم الأخطار الأمنية التي تواجه المواطن والمقيم في المملكة، حيث أصبحت تستنزف المملكة بشرياً واقتصادياً، وبذلت الدولة جهوداً كبيرة في سبيل مواجهة هذه المشكلة، وذلك من خلال تعزيز وتقوية البنية التحتية للسلامة المرورية، إلى جانب إنشاء الطرق وبناء الجسور والأنفاق، وكذلك التأكيد الدوري على سلامة المركبات، إضافةً إلى سنّ القوانين والتشريعات المنظمة لاستخدام الطرق بالشكل المأمول،وأمام هذه الحالة فإن مستشفياتنا ومثلها مستشفيات البعثات العلاجية في الخارج أصبح يسكنها لسنوات طويلة أحياء شبه أموات نتيجة حوادث المرور، ومن نجا من الموت فهو لا ينجو من إعاقة تدمر بقية حياته، وهناك منازل أقفلت أبوابها حينما طحنت هذه الحوادث عائلها أو كافة أفراد الأسرة، إلى جانب وجود نساء ثكالى وأطفال تيتموا لاذنب لهم ومن هنا باتت كوارث الطرق القاتلة والمدمرة في طرقنا وشوارعنا تفوق في حجمها كوارث الحروب، ولا أدل من ذلك أن تصبح المملكة الأولى عالمياً في حوادث المرور في العام (2013م)، وعلى الرغم من هذه الأرقام المفزعة، إلاَّ أنَّها لم تكن كافيةً لردع المستهترين، ولم تُحمِّس المعنيين لمواجهة هذه الحرب، لأنَّ الحلول كانت كما نشاهدها مرتبطة بصورة من صور “الجباية”، حيث أثبتت فشلها بدليل أننا لا نزال نكتوي بنار هذه الكوارث المرورية، ولا يزال مسلسل الاستهتار رغم وجود هذه العقوبات المادية التي أصبحت تشكل عبئاً كبيراً على كاهل أفراد المجتمع تزيد من أعبائه المادية دون نتيجة تخفف من حجم هذه الكوارث المتصاعد.

“الرياض” تناقش هذا الملف عبر “قضية الأسبوع” إدراكاً منها أنَّ هذا الموضوع إلى جانب أهميته، فإنَّه يمثل تهديداً لحياة عابري الطرق السريعة وداخل المدن، ويؤرق بال الجميع.

الانفلات المروري بلغ مداه والتوعية لا أثر لها والطرق تحتاج إعادة ضبط وتخطيط

نمت المشاكل المرورية في شوارعنا وترعرعت حينما سلّم جهاز المرور مقود ضبط مخالفات السير على الطرقات والشوارع إلى نظام “ساهر” من جهة، وإلى شركة “نجم” المتخصصة في تقييم الحوادث المرورية من جهة أخرى، إلى جانب انحصار مسؤوليات المرور في إصدار رخص القيادة ورخص المركبات والاحتفاء بالأسبوع المروري، مع وجود عدد قليل من سيارات المرور السري في الميدان لتوجيه حركة السير وفك الاختناقات، أما تلك المسؤولية الجوهرية التي تعيد للطريق هيبته واحترامه، فإنَّها تحتاج إلى ممارسة واقعية من جهاز المرور بتفكير ورؤية مختلفة يتطلب معها الوضع إعادة هيكلة جهاز المرور بأنظمته وفكره وثقافة أفراده وأدواته، وأمام هذه الحالة يتساءل المواطن كثيراً عن الجهة المعنية بحمايته من هذا الاستهتار وهذا الانفلات المروري، ثمَّ لا يجد على الساحة سوى نظام “ساهر” بفكره المادي و”نجم” وبطاقة تأمين إن وجدت ليحمّلها تكاليف الخسائر، ثمَّ تنتهي القصة وتُدفن الفاجعة.

سلوك الأفراد

وقال م. منصور العرفج -رئيس المجلس البلدي بأمانة القصيم-: “الحقيقة التي لا مراء فيها أنَّ انضباط سلوك الأفراد في المجتمعات المتحضرة (دول العالم الأول) واضح وبيِّن، وأنَّ العكس يحدث في الدول النامية، فلا يوجد انضباط للأفراد في المجتمعات الأقل تحضراً، إلاَّ أنَّ تفسير هذه الظاهرة محل خلاف وجدال بين المختصين والمهتمين عند مناقشة سلوك الأفراد وردود أفعالهم تجاه الأنظمة والقوانين في بلداننا العربية”.

وبيَّن أنَّه عند التركيز على سلوك الأفراد في مجتمعنا وتعاملهم مع أنظمة وقوانين المرور –كمثال- يظهر عدم انضباط بما يسن ويشرع من أنظمة، وذلك على الرغم من وجودها ووجود العقوبة والمحاولات اليائسة من المسؤولين لحمل الناس على إتباع الأنظمة والإرشادات المرورية دون تحقيق النجاح المأمول، مُشيراً إلى أنَّ أسباب ذلك متعددة، فمنها التخطيط الحضري، حيث يلعب المخططون دوراً مهماً في رفع مستوى السلوك لدى الفرد.

علامات الطريق

وأضاف م. منصور العرفج أنَّ ذلك ممكن إذا ما تمَّت مراعاة الجوانب الإنسانية والاحتياجات اليومية وتصميم مخططات المدن على هذا الأساس، حيث إنَّ ذلك يقلل من الساعات المستهلكة لإنجاز الأشغال اليومية لدى الفرد، ممَّا يقلل الضغوطات والتوتر الذي يؤدي إلى تحسن في مستوى القيادة، إضافة لوجود تنافر بين التخطيط والمخطط له، موضحاً أنَّه بإلقاء نظرة سريعة على الطرق داخل مدننا سنرى أنَّ من يقوم على هندسة الطرق يعمل في الغالب بتجرد تام عن المؤثرات التجمعية والأفراد المستهدفين من حيث الثقافة والمهارة.

ودلَّل على ذلك بعدم تحديد السرعة في مسارات الطريق وعدم حماية فتحات الالتفاف أو الخروج والدخول وعلامات الطريق، مُضيفاً أنَّه كلما اتضحت ووضحت علامات الطريق المختلفة، سواء الأرضية أو الإشارات الجانبية الإرشادية زاد إحساس الاحترام للطريق عند سالكيه، فتجد السلوك العام في الطرقات مكتملة العلامات الإرشادية والتنبيهية وفي أماكنها الصحيحة يكون أكثر انضباطاً من الطريق الذي لا يوجد فيه شيء من العلامات الإرشادية والتنبيهية.

إشارات ضوئية

وأكَّد على أنَّ الإشارات الضوئية تُساهم في تقويم وتصحيح السلوك عند الأفراد إذا روعي فيها الاشتراطات الفنية والتنظيمية، مثل التزامن بين الإشارات الضوئية المتتابعة وطول مدة التوقف، فكلما زادت مدة التوقف كانت حافزاً لقائد المركبة بعدم التوقف عند إضاءة اللون الأحمر، والخلاصة أنَّ السلوك بشكل عام يتمّ تطويره ورفع مستواه عندما يتمُّ رفع مستوى المؤثرات فيه، وهما البيئة بكل مكوناتها والتربية، مُضيفاً أنَّ الفرد يتأثر سلباً وإيجاباً بهما بشكل فوري.

وأوضح أنَّ هذا مشاهد عند انتقال الشخص من بلد إلى آخر أكثر حضارة، إذ إنَّه يتجاوب مع هذا المؤثر ويعدل من سلوكه ليجاري ما يعايشه من تنظيم وتخطيط وأنظمة وقوانين، وهو المحفز الأول للأفراد لتقويم سلوكهم، لافتاً إلى أنَّه لابُدَّ قبل أن نطالب الأفراد بتطوير سلوكهم والارتقاء بها أن نعمل أولاً على تطوير البيئة ونرفع من مستواها على أسس علمية وبتنفيذ مهني محترف، وعندها سنجد أنَّ المجتمع بكامله استجاب لكل الأنظمة وتحوَّل في سلوكه إلى مجتمعٍ راقٍ.

حقوق الطريق

وأشار إبراهيم المجحدي، إلى أنَّ المتأمل في نظام السير في المملكة يجد اختلافات كثيرة في آلية التعامل مع متطلبات وحقوق الطريق، مُضيفاً أنَّ هذا راجع لأمور عدة، أهمها ثقافة المجتمع، كون هذا الطريق حقا للجميع ويلزم على الجميع الالتزام بقوانينه وأنظمته، موضحاً أنَّ من أسباب ما نعانيه في طرقاتنا من تهور وانفلات من بعض قائدي المركبات ضعف التوعية المرورية، التي تنعكس سلباً على مرتادي الطريق.

وأكَّد على أنَّ التوعية المرورية لا يكفيها حملة تُحدد بزمن وشعار أو أسبوع تُفعَّل فيه وتهجر باقي أيام السنة، بل يجب أن يكون هناك توعية مرورية تستهدف كافة شرائح المجتمع وتستمر في نشر أهدافها منطلقة من البيت والمسجد والمدرسة والمهرجانات والمحافل، لأنَّ قيمة الإنسان غالية ومهمة، داعياً لدراسة الأسباب ووضع الحلول اللازمة مُعزَّزة بالرقي بالفكر وإقناع الآخر بأهمية الأمر وخطورته، مع وضع وسائل التنظيم الإيجابية.

تنشئة اجتماعية

ولفت عبدالرحمن السلمي -مساعد المشرف العام على مركز التأهيل النفسي ببريدة، إلى أنَّ السلوك المتهور يرجع إلى هبوط بالتنشئة الاجتماعية، كما أنَّه صورة للتربية المضطربة، التي تفرغ عنفوانها وسخطها على الشارع، حيث تعبر عن انهزام الشخصية، التي لا تستطيع أن تتوافق مع نفسها لتحقق ذلك على الطريق، الذي يشاركه الآخرون في التعامل والتعايش، موضحاً أنَّ حماية الطريق ومرتاديه تكمن في سن القوانين التي تحافظ على وسائل دعم السلامة.

برامج توعوية

وقال سلطان العثيم -باحث في التنمية البشرية-: “نحن في المملكة لازلنا نعاني من إشكالات كبرى في ثقافة القيادة، ومن أبرزها الاستهتار وعدم الاكتراث والسرعة الجنونية وتحول السيارة من وسيلة مواصلات إلى وسيلة مغامرات، وهذا يحتاج أيضاً مع التدريب والتأهيل العلمي الدقيق إلى برامج توعوية مكثفة ونوعية وشبابية تخاطب الناس عن قرب وعبر قوالب شيقة وذكية”، مُضيفاً أنَّ النظام إلى الآن مازال ضعيفا في هذا الجانب.

وأوضح أنَّ البعض يتحايلون على “كاميرات” السرعة، وذلك من خلال معرفة مواقعها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، مُضيفاً أنَّ انتشار هذه “الكاميرات” ليس بالشكل الكافي، ممَّا جعل الإفادة من هذا النظام الرقابي لا يكون بالشكل المأمول، حيث إنَّ نسب الحوادث والوفيات لم تنخفض كما وعد مسؤولي المرور، مُشيراً إلى أنَّ هذا يجعل من الواجب دراسة ثغرات النظام والإفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا الجانب.

محاكم مرورية

وأضاف العثيم أنَّ تلك الدول جعلت جميع الطرق السريعة مراقبة ب “الردار”، إلى جانب سحب رخصة القيادة ممَّن تتكرر منهم المخالفات، وكذلك تحويلهم لمحاكم المرور، وغير ذلك من الأنظمة الرادعة التي جعلت تلك الدول تنعم بنظام مروري مريح وحضاري، متمنياً أن نرى نظير هذا النظام في المملكة قريباً، حيث إنَّ واقع قيادة السيارات لدينا سيىء جداً ويحتاج إلى معالجة جذرية للانتقال به إلى المستوى الحضاري والراقي والآمن.

عقوبات رادعة

وأشار عمر العُمري إلى أنَّه من المؤسف جداً ما نراه في شوارعنا من استهتار وفوضى مرورية، إلى جانب ما نسمع عنه من أرقام كبيرة في عدد الوفيات الناتجة عن حوادث المرور، لدرجة أنَّ الخسائر في الارواح تعدَّت الكثير من أرقام الوفيات الناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والمزمنة، مُرجعاً أسباب حوادث السيارات هذه الأيام إلى تغيير المسار بشكل مفاجئ أو الوقوف المفاجئ، إلى جانب عدم ترك مسافات آمنة بين السيارات. وأضاف أنَّ من هذه الأسباب أيضاً السرعة الزائدة وقطع الإشارة المتعمَّد، موضحاً أنَّ ممَّا يساهم في تفاقم هذه المشكلة، هو ظاهرة انشغال السائقين باستخدام الهواتف المحمولة، متمنياً أن يكون هناك عقوبات رادعة لمثل هذه التصرفات، وأن يتم تفعيلها بحزم، للحفاظ على أرواح الآخرين.

أكدا حرمة إزهاق الروح.. خطيبا الحرمين الشريفين: عدوان القديح فساد يستحق مقترفوه العقوبة الرادعة

http://okaz.co/bwIeIdpED

صحيفة“عكاظ” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

سلمان السلمي (مكة المكرمة)، عبدالهادي الصويان (المدينة المنورة)

أكد إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور أسامة خياط، أن العدوان الآثم في بلدة القديح ضرب من ضروب الفساد في الأرض، يستحق مقترفوه العقوبة الرادعة والنكال.

وقال في خطبة الجمعة أمس «ألا وإن من أوجب الواجبات تجاه هذه النازلة الأليمة وقوف كافة أهل هذه الديار المباركة ديار الحرمين الشريفين -زادها الله عزا وشرفا- في وجه هذا البغي والعدوان الذي لا يرقب مقترفه في مؤمن إلا ولا ذمة؛ إنكارا لهذا المنكر العظيم؛ إذ هو جدير بالإنكار، حقيق على أن يكشف عواره، وتهتك أستاره، وتوضح أخطاره وأضراره، ويماط اللثام عمن يقف خلفه، ويلهب جذوته، ومن لوازم هذا الإنكار كمال البراءة إلى الله تعالى من ضلال هؤلاء الضالين، وتمام التجافي عنهم، والمباينة لهم، وعدم إعانتهم بأي لون من ألوان الإعانة، ورفع أمر من يبدر منه شيء من هذا الضلال إلى ذوي الشأن والاختصاص؛ لينظر في أمره، ويذاد عن المسلمين شره وضرره؛ فإن هذا من التعاون على البر والتقوى، الذي أمرنا الله به، وحثنا عليه، بقوله: (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب) داعيا لاتحاد الصف واجتماع الكلمة ونبذ التفرق والاعتصام بحبل الله.

وأضاف: تتجلى هذه المعاني حية نابضة في التفاف أهل هذه الديار حول قادتهم، واصطفافهم خلف ولاة أمرهم، يدا واحدة في الخير، ونصر الحق، ودحر الباطل، وإغاظة الأعداء، وإحباط مساعي الحاقدين والكائدين والمتربصين بنا الدوائر.

وزاد «إن ولاة أمر هذه البلاد قائمون على حفظ الأمن أتم قيام، من كل ما يقوض بنيانه، أو يهدد أركانه، أو يعكر صفوه، أو يكدر جلاءه». واستطرد قائلاً «بطاعتنا لله ورسوله، ثم بطاعتنا لمن ولاه الله أمرنا؛ استجابة وامتثالا لأمر ربنا القائل: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) نبلغ ما نريد من الذود عن الدين، والحفاظ على المصالح العليا للأمة، بالضرب صفحا عن النظرات الفردية الضيقة، والمصالح الشخصية المحدودة، والنزعات المفرقة المحقورة».

وأوصى المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه، والعناية بالمعتقد الصحيح، ودراسة أصوله، وفهم قواعده، ومعرفة أدلته، وإغلاق الأبواب أمام الفتنة والبدع والفرقة.

وأشار إلى أن النهج المبارك لبلاد الحرمين الشريفين وتمسكها بالتوحيد والعقيدة، وحفاظها على السنة ما يزال -كما كان دائما- منارا للقاصدين، وضياء للحائرين، وقرة عين للموحدين، وهدى وشفاء لما في صدور العالمين، لا يضره مخالفة من خالفه، ولا يضيره عداء من عاداه.

وأوضح فضيلته أن صلى الله عليه وسلم بين أن العقوبة المترتبة على قتل المؤمن بغير الحق تعم كل من كان له مشاركة فيه، فقال عليه الصلاة والسلام: «لو أن أهل السماء وأهل الأرض اشتركوا في دم مؤمن لأكبهم الله في النار»، وأخبر صلوات الله وسلامه عليه أن المؤمن يظل في سعة من دينه، فينتفع بصالح أعماله، فإذا أوبق نفسه بقتل النفس التي حرم الله قتلها، ذهبت تلك السعة، وضاق عليه صالح عمله، فلم يف بما ترتب عليه من أوزار هذا الإثم العظيم، وقدم على ربه ينوء بحمل ظلمه وعدوانه، فقال: «لا يزال المؤمن في فسحة من دينه، ما لم يصب دما حراما».

من جهته أكد إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي في خطبته الجمعة أمس، حرمة الدم وبخاصة دم المسلم، مستشهدا بالعديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الدالة على عظم جرم إزهاقها، وأن زوال الدنيا أهون على الله من إزهاق النفس المعصومة.

وأوضح فضيلته أن الإسلام حرم على المسلم إزهاق نفسه لأنها ليست ملكا له بل هي ملك لله، مشيرا إلى أن من يزهق روحه يعتبر منتحرا وهو محارب لله، فكيف بمن يزهق نفس غيره.

وشدد فضيلته على قبح فعل من يفجر نفسه بحزام ناسف أو بقنبلة أو عبوة ناسفة وغير ذلك من الأساليب المشينة التي حرمها الله جل وعلا.

وبين أن من يفعل ذلك فهو محاد لله ومحارب للمسلمين ومخرب للبلاد ومفسد للعباد ومستحق لعقاب الله، وأشاد بجهود رجال أمننا وأنهم يقومون بواجب عظيم لحفظ أمن هذه البلاد المباركة.

وفي ختام خطبته دعا الله أن يعز الإسلام والمسلمين وأن يحفظ هذه البلاد ويحميها من كيد الكائدين وحقد الحاقدين وأن يقيها من كل شر ومكروه.

الشؤون الإسلامية تدرس تأمين الحماية لمرتادي المساجد

http://okaz.co/bwIeIdpEC

صحيفة“عكاظ” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

علي الرباعي (الباحة)

كشف الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد، أن الوزارة تعتمد في المخططات الجديدة للمساجد والجوامع نظاما أمنيا لحماية المصلين.
وبين أن الوزارة تدرس تأمين المساجد القديمة، من واقع مسؤوليتها وحرصها على خدمة وحماية بيوت الله ومرتاديها، مشيرا إلى أنه بعد التنسيق مع وزارة الداخلية اعتمد الوزير تطبيق نظام الحراسة الأمنية المدنية الخاصة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/24 وتاريخ 8/7/1426هـ ولائحته التنفيذية، واعتبار ذلك ضمن الشروط والمواصفات للمشاريع الجديدة لبناء المساجد يلزم بها المقاولون أو المتبرعون، وبين أنه تم التعميم بذلك على فروع الوزارة.
وأكد أن حادثتي القديح ومسجد العنود تحتم على الوزارة توجيه الأئمة والخطباء والوعاظ بين الحين والآخر لكافة الفروع للتأكيد على الاهتمام بخطبة الجمعة وما يجب أن تشتمل عليه، وحثهم على التركيز على الموضوعات المهمة كالتوحيد وبيانه والدعوة إليه، الحفاظ على الأمن ووحدة الصف وعدم التفرق، التركيز على تعزيز الوسطية والاعتدال وترسيخ مفهوم المواطنة والانتماء، إيضاح حقوق ولاة الأمر، البعد عن كل ما يزيد من حدة الصراع والخلاف بين أفراد المجتمع، معالجة المشكلات دون ذكر أسماء أو مؤسسات أو مناسبات، تذكيرهم دوما بأن المسجد مصدر لتوحيد الكلمة وجمع الصف، وليس مصدرا للفتنة والتناحر.
وأكد أن الوزارة لن تتهاون مع من يتجاوز التعليمات والأنظمة، مشيرا إلى صدور تعميم عاجل من الوزير بتخصيص خطبة الجمعة أمس للحديث عن حادثة القديح وأهمية اللحمة الوطنية وخطورة الشحن الطائفي والتنبيه لما يحيكه أعداء الدين والوطن.
ولفت السديري إلى أنه لا يخفى على الجميع الحادث الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة الماضي في مسجد علي بن ابي طالب رضي الله عنه ببلدة القديح الذي انتهك حرمة دماء المسلمين وحرمة بيوت الله وراح ضحيته عشرات الأبرياء والأطفال.

30 % منهم يعملون في مستشفيات الحكومة

ضبط 3 آلاف طبيب وممرض وصيدلي يعملون بشهادات مزورة

http://www.aleqt.com/2015/05/30/article_961490.html

صحيفة“الأقتصادية الألكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

إبراهيم الزاحم من الرياض

أفصحت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في السعودية عن ضبطها 3026 شهادة طبية مزورة، لممارسين صحيين يعملون في قطاعات الطب البشري والتمريض والصيدلة، قدموا للعمل في القطاعات الصحية الحكومية والخاصة في المملكة خلال 2014 بارتفاع يقدر بـ 10 % عن 2013، فيما أكدت الهيئة إدراج ستة منهم على قائمة الممنوعين من العمل في دول مجلس التعاون الخليجي وفقا لاتفاقيات وزراء الصحة الخليجيين.

وأفادت بيانات وتقارير صادرة عن “الهيئة” حصلت “الاقتصادية” على نسخة منها، أن الهيئة أدرجت المخالفين على قائمة سوداء لديها، وزودت المستشفيات والقطاعات الصحية بنسخ لمنع التعاقد معهم، وتمكنت من ضبط 900 ممارس طبي يحملون شهادات مزورة ومزيفة ويعملون في مستشفيات حكومية، إضافة إلى 2124 ممارسا صحيا يحملون وثائق مزورة ويعملون في عدد من مستشفيات القطاع الخاص.

وسجلت الهيئة الصحية أكبر عدد من الشهادات المزورة في قطاع التمريض، إذ يمثل المزورون المضبوطون فيه 60 في المائة من إجمالي الشهادات المزورة المضبوطة من قبل الهيئة، بعدما رصدت 1838 شهادة تمريض مزورة، منها 583 لممرضين يعملون في مستشفيات الدولة، و1255 يعملون في القطاع الخاص، تلاه في كثرة عدد المزورين قطاعات العلوم الصحية المساندة ويمثلون 19.8 في المائة من إجمالي المزورين بـ 602 شهادة مزيفة، 242 منهم يعملون في القطاع الحكومي ويتوزع البقية على مستشفيات القطاع الخاص.

وفي قطاع الصيدلة تمكن مراقبو التخصصات الصحية من كشف تزييف وتزوير 384 شهادة طبية، يعمل العدد الأكبر منهم في القطاع الخاص بواقع 357 شهادة صيدلة مزورة، فيما تم ضبط 27 ممارسا صيدليا يعملون في القطاعات الحكومية.

ووفقا للبيانات الإحصائية فإن الهيئة ضبطت 71 ممارسا صحيا يعملون في الطب البشري ويحملون شهادات مزورة، 23 منهم يعملون في المستشفيات الحكومية، و48 يعملون في القطاع الخاص، كما ضبطت 120 طبيب أسنان مزور، يعمل 102 منهم في القطاع الخاص فيما يعمل 18 في القطاع الحكومي، وأشارت إلى ضبط 11 شهادة خبرة مزورة في كلا القطاعين الحكومي والخاص.

يذكر أن “الاقتصادية” نشرت في وقت سابق عن نقص في الكوادر الصحية الوطنية في المملكة، بعد أن أظهرت البيانات الرسمية من قبل هيئة التخصصات الصحية السعودية أن نسبة المواطنين العاملين في القطاعات الصحية المختلفة في المملكة بلغ نحو 30.4 في المائة من إجمالي الممارسين الصحيين.

فيما كشفت التقارير كذلك عن إعادة التسجيل والتصنيف المهني لـ 44 ألف ممارس صحي في المملكة بنهاية عام 2014، يمثلون ما نسبته 10 في المائة من الممارسين الصحيين المعتمدين من قبل هيئة التخصصات الصحية. وكشف تقرير صادر عن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، حصلت “الاقتصادية” على نسخة منه، أن نحو 457 ألف ممارس صحي مسجلين في المملكة، يمثل السعوديون منهم نحو 129 ألف ممارس صحي سعودي، فيما يمثل المقيمون منهم 317 ألف ممارس صحي وافد من إجمالي الممارسين الصحيين في المملكة، ما بين أطباء وصيادلة وممرضين وعاملين في العلوم التطبيقية.

في جريمة بشعة بجدة.. عشريني يقتل أُمَّه ثم يذهب لأداء العمرة!

http://sabq.org/Ak8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

عبدالله الراجحي، أحمد الزهراني- سبق- جدة:

ارتكب مواطن عشريني في جدة جريمة بشعة، عندما أقدم على قتل والدته الخمسينية بحي البلد قبل فجر اليوم، ثم أغلق عليها الباب وهي مضرجة في دمائها، وأحرم، وتوجه لأداء العمرة في مكة المكرمة، دون إحساس من ضمير أو خوف من الله.

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، المقدم دكتور عاطي بن عطية القرشي، أن الجهات الأمنية بشرطة محافظة جدة تلقت بلاغاً عن قيام شاب بالاعتداء على والدته بطعنها بآلة حادة، وفور تلقي البلاغ انتقل المختصون من مركز شرطة البلد والجهات الأخرى ذات العلاقة إلى موقع الحادثة، وبعد المعاينة الأولية لمسرح الجريمة اتضح أن الأُمّ فارقت الحياة.

وأكد المقدم “القرشي” أنه بالبحث والتحري من قِبل مركز شرطة البلد تم بالتنسيق مع شعبة التحريات والبحث الجنائي بالقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام ، وبمتابعة من مدير شرطة محافظة جدة اللواء مسعود بن فيصل العدواني، ضبط المتهم، وهو مواطن سعودي الجنسية، يبلغ من العمر (27 عاماً)، وتم التحفظ عليه لإكمال اللازم تمهيداً لإحالته للجهات المختصة.

وعلمت “سبق” من مصادرها أن الجاني مدمن مخدِّرات، وأنه نفَّذ جريمته عند الساعة الثانية من فجر أمس، ثم أحرم. وعلى الفور نسق “البحث والتحري” بجدة مع نظيره في القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام ، وتم القبض على الجاني أثناء الطواف حول الكعبة، وتسلمه “البحث والتحري” بجدة مساء أمس، ويُجري التحقيق معه.

من جانبه صرح الناطق الإعلامي بالقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، الرائد سامح السلمي، بأنه في يوم الجمعة 11 شعبان 1436 تلقت القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام بلاغاً عن قيام شاب بالاعتداء على والدته بطعنها بآلة حادة في محافظة جدة، ثم لاذ بالفرار.

وأضاف السلمي أنه فور تلقي البلاغ، وبتوجيه من مساعد مدير الأمن العام لأمن الحج والعمرة اللواء الدكتور سعود بن عبد الله الخليوي، قام قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام العميد محمد بن وصل الأحمدي بتشكيل فريق عمل لتكثيف البحث في جميع أرجاء المسجد الحرام، وتوزيع العناصر السرية للبحث عن المذكور حسب الأوصاف الواردة في البلاغ، وخلال أقل من ساعة من تلقي البلاغ تم بفضل الله القبض على المذكور في صحن المطاف مرتدياً ملابس الإحرام، وتم التحفظ عليه، وإحالته لجهة الاختصاص.

تجاوباً مع ما نشرته “سبق” حول معاناته بعد بتر قدمَيْه

“الشؤون” تتفاعل مع حالة مسن “عزيزية مكة” وتنقله لدار الرعاية

http://sabq.org/2l8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة:

تفاعل عبدالله بن أحمد آل طاوي، المدير العام لفرع الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، مع حالة المسن الذي نشرت “سبق” معاناته ومكوثه تحت أحد كباري حي العزيزية بعد بتر قدميه، ووجَّه بنقله فوراً لدار الرعاية الاجتماعية، وتوفير سبل الحياة الكريمة له.

وكانت “سبق” قد نشرت في 11 رجب 1436هـ معاناة المسن تحت عنوان (مواطن نقل معاناته وناشد عبر “سبق” الشؤون الاجتماعية إنفاذه.. مسن مبتور القدمين يعيش على إعانات المارة بحي العزيزية).

وعبّر أحد المواطنين عن ذهوله من غياب دور وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة للعناية بأحد المسنين مبتور القدمين، ويقيم أسفل كوبري بجوار حديقة في حي العزيزية على طريق مزدلفة، ولا يستطيع خدمة نفسه، ويعيش فقط على مساعدات أهل الخير وتعاطف بعض العمال القريبين من موقعه.

من جانبه، قدم نائب مدير دار الرعاية الاجتماعية بمكة المكرمة عبدالله بن محمد النمر جل شكره وتقديره لـ”سبق” على دورها الإنساني والإعلامي في مثل هذه الحالة التي تحتاج للمساعدة.

وقال “النمر”: لقد تم إدخال المواطن “صالح آدم” لدار الرعاية الاجتماعية بمكة المكرمة، حسب توجيهات المدير العام للشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، وجرى تقديم أوجه الرعاية الاجتماعية والطبية كافة له، والآن هو في أتم راحة ورعاية.

القبض على الجانيَيْن وإحالتهما لجهات الاختصاص

إصابة معلِّم بطلق ناري على طريق البيضاء بمكة المكرمة.. وحالته خطيرة

http://sabq.org/4l8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة:

تمكنت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة من إلقاء القبض على متهمَيْن بإطلاق النار على معلم، كان يسلك طريق البيضاء جنوب مكة المكرمة، وإصابته بثلاث طلقات خطرة، ولا يزال منوَّماً بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة وحالته خطرة جداً.

ووفقاً للتفاصيل التي حصلت عليها “سبق”، فقد تلقت الجهات الأمنية والمختصة بلاغاً عن تعرُّض معلم بالعقد الثالث من العمر لثلاث طلقات نارية قاتلة، أصابته في الظهر، وهي طلقات نافذة من الصدر، وتم نقل المصاب وإسعافه عبر الطيران الجوي الإسعافي، الذي نقله لمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة وحالته خطرة جداً، ومنوم بالعناية المركزة.

وتولى ملف القضية شعبة التحريات والبحث الجنائي، ومركز شرطة الكعكية، بمتابعة من مدير شرطة العاصمة المقدسة العميد سعيد بن سالم القرني، الذي وجَّه بسرعة إلقاء القبض على الجانيَين، اللذين تمكن رجال البحث والتحري من ضبطهما، وإيداعهما السجن، ولا يزال التحقيق جارياً معهما في مركز شرطة الكعكية وهيئة التحقيق والادعاء العام (دائرة النفس) بحكم الاختصاص، في انتظار حالة المصاب والحكم عليهما شرعاً.

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، المقدم دكتور عاطي بن عطية القرشي، أن مركز الكعكية بشرطة العاصمة المقدسة تلقى بلاغاً، مفاده قيام شخصَيْن بإطلاق النار على مواطن، وإصابته بالظهر؛ تم نقله للمستشفى. وفور تلقي البلاغ انتقلت الجهات الأمنية ذات العلاقة إلى الموقع.

وأكد المقدم القرشي أن شعبة التحريات والبحث الجنائي تمكنت، بمتابعة من مدير شرطة العاصمة المقدسة العميد سعيد بن سالم القرني، من ضبط المتهمَيْن، وهما مواطنان في العقد الثالث من العمر؛ وتم إيقافهما لإكمال الإجراء اللازم تمهيداً لإحالتهما للجهات المختصة.

خلال كلمته أمام منسوبي برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة

بالصور.. الغامدي: الإسلام يمرّ بأخطر أزماته فاحذروا التشويه وكونوا أُمَّة واحدة

http://sabq.org/yl8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

سبق- الرياض:

قال فضيلة الشيخ خالد الغامدي، إمام وخطيب المسجد الحرام، إن الإسلام في العالم اليوم يمر عبر أكثر أزماته خطورة في كل بلداننا من المشرق إلى المغرب. وأضاف بأن ما يُنشر في تويتر لتشويه صورة السعودية وقادتها هو استهداف للحرمين الشريفين فيالمقام الأول ولبلاد المسلمين الآمنين عامة.

جاء ذلك في سياق كلمة الشيخ لمفكري ونخب العالم الإسلامي الذين يستضيفهم برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، وضمن فقرة الختام والتوديع للدفعة الأولى من منسوبي البرنامج الذين أنهوا فعاليات العمرة والزيارة التي امتدّت عشرة أيام خلت.

أمّا في جانب البرنامج فقد تم تكريم الوفود الزائرة قبيل وداعهم بدروع تذكارية، حَوت صورة الحرمين الشريفين، إضافة إلى ميداليات تحمل اسم المناسبة كذكرى. وحرص المنظمون على إهداء عبوات زمزم ودهن العود الفاخر للضيوف، كما تم تجهيز عدد من المواد المرئية الإعلامية عن السعودية والأماكن المقدّسة فيها تلبية لرغبات الضيوف في توثيق لحظات الأخوّة والحبور والأُنس.

وودّع الأمين العام للبرنامج د. عبدالله المدلج وفود دول باكستان وأفغانستان والهند ونيبال وبنجلاديش، الذين مثّلوا الدفعة الأولى لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، مؤكداً أننا في السعودية نحن من يسعد بكم ويفرح باللقاء معكم، متمنياً للجميع عملاً صالحاً متقبلاً وعوداً حميداً إلى بلدانهم.

قال فيها: دافعوا عن وطنكم وعن أبنائكم وعن الأجيال القادمة مغردون يتداولون نصيحة الأمير نايف: “نحن مستهدفون”

http://sabq.org/ml8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

مهنا التميمي- سبق- الرياض:

تداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر الكلمة والنصيحة الشهيرة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله – قبل وفاته، والتي أكد فيها أننا وعقيدتنا ووطننا مستهدفون.

وجاء في كلمته – رحمه الله -: “خدمت هذا الوطن بلدي في عهد الملك عبد العزيز، والملك سعود، والملك فيصل، والملك خالد، والملك فهد -رحمهم الله جميعاً-، والآن الملك عبد الله بن عبدالعزيز، أسأل ربنا له التوفيق والسداد، وأن يعينه بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد”.

وواصل – رحمه الله-: “أقولها بكل وضوح وصراحة: نحن مستهدفون في عقيدتنا، نحن مستهدفون في وطننا، أقولها بكل وضوح وصراحة في علمائنا الأجلاء، وطلبة علمنا، ودعاتنا، والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر، وخطباء مساجدنا.. دافعوا عن دينكم قبل كل شيء، دافعوا عن وطنكم، دافعوا عن أبنائكم، ودافعوا عن الأجيال القادمة، يجب أن نرى عملاً إيجابياً، ونستعمل كل وسائل العصر الحديثة لخدمة الإسلام، ونقول الحق ولا تأخذنا في الحق لومة لائم. لنستعمل القنوات التلفزيونية، ونستعمل الإنترنت.. وأنتم كل مرة تقرؤون ما فيه، وتعلمون ما فيه”.

واختتم: “أرجو من الله – عز وجل – لكم السداد والتوفيق”.

تربطه صلة قرابة بمالكها وتحرَّك بسيارته فجأة فوقعت الحادثة شاهد.. مواطن يتسبب في احتراق محطة وقود بـ”بني يزيد الليث”

http://sabq.org/Yk8gde

صحيفة“سبق اللكترونية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

عوض الفهمي- سبق- الليث:

تسبب مواطن بدون قصد في احتراق محطة وقود بمركز بني يزيد (٨٥ كلم شرق الليث)، قبل أن يتمكن المواطنون من إخماد الحريق.

وذكر شهود عيان أن المواطن الذي تربطه صلة قرابة حميمة بمالك المحطة كان متوقفاً؛ ليملأ سيارته بالوقود، وفجأة تحرك بالسيارة (سهواً) بدون قصد معتقداً أن العامل قد أنهى تعبئة الوقود، ولم يعلم أن (مقبض المضخة) الموصل من محطة الوقود كان لا يزال داخل السيارة، وأثناء انقطاعه نشبت النيران في المحطة لتحرقها بالكامل دون وقوع إصابات، وقبل أن يتمكن المواطنون من إخماد النيران.

وباشر الدفاع المدني بالليث موقع الحادثة متأخراً بسبب بُعد المسافة التي تبلغ ٨٥ كلم.

وجددت هذه الحادثة مطالب أهالي مركز بني يزيد للجهات المعنية بافتتاح مركز للدفاع المدني؛ ليتمكن من مباشرة حوادث الحريق والحوادث المرورية المروعة في وقتها، بدلاً من الاستنجاد بدفاع مدني يبعد عنهم ٨٥ كلم، الذي لا يحضر إلا بعدما تتفحم جثث المصابين، وتتلف جميع المواقع المحترقة.

العوز يعصف بمطلقة وأبنائها الـ9

http://al-marsd.com/c-117415

صحيفة“المرصد” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

تعاني المطلقة خديجة من قسوة الحياة وقلة الحيلة، بعد أن تكالبت عليها الهموم والمسؤوليات فوق عاتقها وأبنائها (4 أولاد و5 بنات).

وتوضح مأساتها بحسب صحيفة عكاظ : «حاولت البحث عن وظيفة، إلى أن غرقت في ديون ثقيلة لا قدرة لي على تحملها، ما تسبب في فصلي من العمل»، مبينة أن أبناءها في مراحل عمرية ودراسية مختلفة، جميعهم في حاجة إلى مصاريف كثيرة من الأكل والشرب والملبس، فضلا عن إيجار المنزل الذي يكلفها 24 ألف ريال سنويا.
وذكرت خديجة أنها تعيش مع أبنائها على ما يجود به فاعلو الخير، متمنية أن تجد حلا للمشكلة التي تعانيها، حتى تتمكن من الوفاء بديونها.

الدمام: «أبو جندل» تخفى بزي نسائي وحاول تفجير مسجد

http://goo.gl/4dUsQ0

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الدمام – رحمة ذياب ومنيرة الهديب { القطيف – محمد الداوود وهاني الباشا

بعد أسبوع من التفجير الذي طاول مسجد علي بن أبي طالب في بلدة القديح في محافظة القطيف وأودى بحياة 21 شخصاً ونحو 100 مصاب، ضرب الإرهاب أمس مسجداً في حي العنود في مدينة الدمام وأودى بحياة خمسة أشخاص بينهم الانتحاري (الخامس توفي متأثراً بإصابته في وقت لاحق مساء أمس وهو محمد شقيق عبدالجليل الأربش الذي استشهد فور وقوع العملية)، وإصابة أربعة آخرين، فيما أكدت السلطات الأمنية أن العملية، التي ذكرت وسائل إعلام أن تنظيم «داعش» تبناها، نفذها شخص متنكر بزي نسائي سماه التنظيم «أبو جندل»، وأنه سارع بتفجير نفسه في مواقف المسجد، بعد الاشتباه به من رجال الأمن. (للمزيد)

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية «تمكنت بفضل الله وتوفيقه من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين بجامع الإمام الحسين بمدينة الدمام، وذلك أثناء أدائهم لصلاة الجمعة، إذ تمكن رجال الأمن من الاشتباه بسيارة عند توجهها لمواقف السيارات المجاورة للمسجد، وعند توجههم إليها وقع انفجار في السيارة نتج منه مقتل أربعة أشخاص يُعتقد أن أحدهم على الأقل كان قائد السيارة، واشتعال نيران في عدد من السيارات». ولفت المتحدث إلى أن الجهات الأمنية باشرت التحقيقات في موقع الحادثة «لاستكمال إجراءات الضبط الجنائي والتحقيق فيه». وفي وقت لاحق صدر بيان آخر، ذكر فيه المتحدث الأمني لوزارة الداخلية «أنه إلحاقاً للبيان المعلن في شأن إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين في جامع العنود بمدينة الدمام، أثناء أدائهم صلاة الجمعة، أكدت نتائج التحقيقات الأولية أن الانفجار تزامن مع توقف السيارة المشتبه بها، وكان ناتجاً من قيام شخص متنكر بزي نسائي بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد أثناء توجه رجال الأمن للتثبت منه، إذ نتج من ذلك مقتل الانتحاري وثلاثة أشخاص آخرين وإصابة أربعة تم نقلهم إلى المستشفى. ولاتزال الحادثة محل المتابعة الأمنية». وفي بيان نشره «داعش» على موقع تويتر، قال: «انغمس الأخ الغيور جندي الخلافة أبوجندل الجزراوي في جمع…… وقد يسر الله له الوصول إلى الهدف رغم تشديد الحماية».

وعلمت «الحياة» أن المجمعات التجارية في المنطقة الشرقية، قررت رفع مستوى التأهب الأمني وتشديد الإجراءات بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، لحمايتها من هجمات إرهابية محتملة. فيما كشفت مصادر أمنية عن زيادة الإجراءات حول المجمعات التجارية في المملكة، خوفاً من استهدافها من جانب الإرهابيين.

وفي ظل تزايد الإشاعات حول استهداف محتمل لمجمعات سكنية وتجارية، قال مصدر أمني لـ«الحياة»: «في أعقاب الأحداث الأمنية على غرار ما حدث في بلدة القديح ترتفع حمى الإشاعات والمخاوف. وهذا شيء وإن كان طبيعياًً إلا أن بعضه يخرج عن النطاق المعقول. ما يتطلب الوعي من جانب الناس». وعن الإجراءات الأمنية في شكل عام في المجمعات التجارية، أوضح أن هناك «تعاوناً من أجل توفير الحماية اللازمة لمرتادي الأسواق والمجمعات التجارية».

ويعتبر مسجد العنود في الدمام مركزاً للتآخي بين المذاهب، ولم يعد مشهد تنوع المصلين فيه مستغرباً، أو مفاجئاً. ويستوعب هذا الجامع الذي بُني في منتصف الثمانينات من القرن الميلادي الماضي، نحو 7 آلاف مصل. وإن كانت تقام فيه صلاة جماعة بإمامة شيخ شيعي، إلا أنه مفتوح للمصلين من جميع المذاهب، من دون النظر إلى انتمائهم الطائفي أو المذهبي والعرقي.

آل الشيخ: طي قيد خطباء جمعة أسبوعياً ومحاسبة من يبدي رأياً في حدث سياسي

http://goo.gl/6dD5V8

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الرياض – أحمد الجروان

كشف وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور صالح آل الشيخ أن طي قيد خطباء الجمعة يتم بشكل أســبوعي لوجــود بعض المخالفات، وأن وزارته تقوم بمراقبة منسوبيها وموظفي الجهات الحكومية الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي حتى في خارج أوقات الدوام، والرفع بأسماء المخالفين للجهات الرسمية. (للمزيد)

وجرّم وزير الشؤون الإسلامية في حديث خص به ثلاث صحف سعودية من بينها «الحياة» كل من خرج على ولي الأمر وبايع غيره سواء في الداخل أم في الخارج، إضافة إلى تجريم التكوين السري للجماعات، الذي يهدف لسفك الدماء وبث النعرات داخل المجتمع، وكل ما من شأنه حلحلة اللحمة الوطنية ونشر الفتنة بين أبناء الوطن. واتهم آل الشيخ بعض أفراد المجتمع بمحاولة كسب الشهرة عبر التعليق على أمور هي في الأصل من شأن الدولة ولا علاقة لهم بها، فيما يحاول بعض الأفراد التدخل من باب الغيرة الدينية فقط.

وروى قصة رصد «تغريدات» مخلة ومخالفة لأنظمة الدولة وغير سوية تابعة لأحد التيارات غرد بها أحد علماء الدين في منطقة عسير جنوب المملكة، واكتشفت الوزارة بعد استدعائه والتحقيق معه أنه لا يعرف كيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه سلم إدارة حسابه الشخصي إلى شركة مصرية. وعن تنظيم «الإخوان المسلمين» وما أعقب أحداث «رابعة» في مصر من تعاطف مع القتلى أو تعاطف مع التنظيم، قال إن بعض المتعاطفين مع «الإخوان» آنذاك كان لما حدث من دمار وقتل وقت الأحداث، ولهذا السبب رأى أن الواجب العدل والتريث في الحكم على فئات المتعاطفين، لأن بعض من قام برفع شعار رابعة ليس بالضرورة متعاطفاً مع التنظيم وإنما عدم رضا عن القتل والدمار. وأضاف: «إن المملكة العربية السعودية قائمة بشؤون الإسلام، وبرنامج الإخوان المسلمين لو تحقق يعتبر بعض ما يطبق في المملكة، ومن زار المملكة من قادة الإخوان المنصفين عاد إلى زعمائه بصورة إيجابية عن تطبيق الشريعة في السعودية، لكن مشروع الإخوان المنافس يقدح في سياسة السعودية، ويجد الإخوان أنه يجب الطعن في المنافس حتى تقوم دولتهم».

وأكد آل الشيخ أن كل من خطب في منبر الجمعة أو ألقى محاضرة في مسجد أو جامع حول ما جرى من أحداث رابعة في مصر تمت محاسبته، موضحاً أن التعليق وإبداء الرأي على أي حدث سياسي من شأن الدولة وليس من شأن الأفراد.

الإرهابيون يتنكرون بـ «العباءة النسائية» لإخفاء المتفجرات

http://goo.gl/eO7TsI

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الدمام – منيرة الهديب ورحمة ذياب ومحمد الرويشد وعثمان هادي

لا يشكل التخفي بزي امرأة أسلوباً جديداً لدى التنظيمات الإرهابية، فهو تكتيك متكرر، تلجأ إليه التنظيمات الإرهابية المختلفة على مدار التاريخ، وبخاصة الحديث، ففي مجتمع محافظ تشكل فيه الحشمة نقطة ارتكاز، يعد من أسهل الطرق لإخفاء هوية منفذ العملية الرجل، وكذلك ما يحمله معه من «حزام ناسف» أو «متفجرات»، سواءً عن رجال الأمن أم المستهدفين.

بيد أن اللجوء إلى هذا التكتيك تزايد في الآونة الأخيرة خلال تنفيذ الحوادث الإرهابية، بعد أن استنفذت التنظيمات الإرهابية الوسائل والطرق. فعباءة سوداء تعلو جسد رجل، هي الأسلوب الأكثر رواجاً بين الإرهابيين للإقدام على القيام بجرم ما.

إلا أن ذلك لم يفلح في حادثة محاولة تفجير جامع الإمام الحسين في مدينة الدمام أمس، فحين حاول مرتدي العباءة أن يدخل الجامع تصدى له رجال الأمن، لأنه تقرر عدم حضور النساء للصلاة أمس، ليحدث التفجير في الساحة الخارجية، ويوقع ضحايا أقل مما كان يُحتمل وقوعه، فيما لو وقع الهجوم داخل الجامع.

ولـ «القاعدة» و»داعش» وبقية التنظيمات الإرهابية تاريخ طويل من التخفي بزي النساء ولبس العباءة، سواءً في مناطق الصراع بالعراق أم سورية، وأيضاً في اليمن. وألقت الأجهزة الأمنية السعودية القبض على عدد من المطلوبين الذي تخفوا بـ»العباءة» لإخفاء هويتهم، ففي وادي الدواسر جنوب العاصمة الرياض، تمكن رجال أمن من إيقاف المطلوب الأمني محمد بغدادي، الذي تخفى بالعباءة أثناء وقوفه في نقطة تفتيش.

وكانت وزارة الداخلية أكدت في بيان سابق، أن «الملابس النسائية تعد أبرز الوسائل التنكرية التي تلجأ إليها التنظيمات الإرهابية»، وشهدت أيضاً التمويهات التنكرية مقتل المطلوبين الأمنيين يوسف الجبيري ورائد الظاهري في 13 من تشرين الأول (أكتوبر) 2009، في نقطة الحمراء بالدرب (منطقة جازان) جنوب السعودية.

العملية المُحبطة أمس، التي تبناها تنظيم «داعش» الإرهابي فور وقوعها، زاعماً بأن منفذها أحد ما وصفوه بـ»أسود الخلافة»، المكنى «أبو جندل الجزراوي» كان «متخفياً خلف عباءة سوداء»، ظناً منه بأن ذلك سيسمح له بتنفيذ جريمته. وعلمت «الحياة» أن الانتحاري فجر نفسه تلبية لرغبة خليفة تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، الذي دعا في تسجيل سابق له، محرضاً مناصري تنظيمه الإرهابي داخل المملكة، على تنفيذ عمليات إرهابية فردية، وقتل الآمنين ورجال الأمن، مشدداً على أن ذلك «أولى من اللحاق في صفوف التنظيم في مناطق الصراع».

وكان الانتحاري أبلغ ابن عمه الموجود حالياً في العراق، ويقاتل في صفوف التنظيم الإرهابي، رفضه اللحاق به، ليتم ما أمره به البغدادي داخل المملكة. بحسب تغريدة كتبها من زعم أنه ابن عمه، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» ظهر أمس. تنظيم «داعش» الذي تبنى العمليات الإرهابية الثلاث التي شهدتها المنطقة الشرقية خلال الأشهر الثمانية الماضية (مسجدين وحسينية)، ابتداءً من حسينية المصطفى في قرية الدالوة بالأحساء، ومسجد الإمام علي في القديح، وأخيراً جامع الإمام الحسين في حي العنود بالدمام، شدد على عناصره المنفذين بإخفاء هويتهم قبل وأثناء وبعد التنفيذ، ففي الحادثة الأولى «الدالوة» مطلع محرم الماضي في حسينية «المصطفى»، انتقل قائد تنظيم خلية «داعش» التي نفذت الجريمة عبدالله آل سرحان، إلى شقراء (190 كلم شمال غرب الرياض) بزي امرأة، فيما تخفى الانتحاري صالح القشعمي منفذ هجوم القديح بزي «متسول» من الجنسية الباكستانية، أما منفذ تفجير جامع الإمام الحسين فاختار الزي النسائي والعباءة، ليتخفى خلف سوادها.

مرة أخرى… «الدواعش» يسبقون الجميع في الرقص على الأشلاء

في الوقت الذي كانت فيه الأنباء متضاربة، حول «احتراق سيارة» في مواقف أحد جوامع الدمام، نتيجة ارتفاع حرارتها، أو وقوع «تفجير إرهابي» في سيارة مفخخة، أو «إقدام انتحاري على تفجير نفسه» في جامع الإمام الحسين شرق الدمام، تفاجأ مواطنون بمغردين «دواعش» يتبادلون «البشرى» بتنفيذ هجومهم الإرهابي الثاني على التوالي في المنطقة الشرقية.

وتناقل مصلون و أهالي الحي ومعرفات إخبارية سعودية الخبر من دون التأكد من تفاصيل الحادثة، كونها «حدثاً عرضياً»، أو «هجوماً إرهابياً متعمداً»، وعلى رغم تمني السعوديين أجمع أن تكون الأدخنة السوداء المتطايرة والتي غطت سماء شرق الدمام «ما هي إلا نتيجة حدث عرضي واحتراق سيارة من دون وجود سبب متعمد». إلا أن مغردي التنظيم الذين كانوا على رغم البعد الجغرافي نشروا صوراً للأشلاء والواقعة فور حدوثها، ووصفوها بـ»المناظر الخلابة»، متبنين التفجير الإرهابي ببيان «مقتضب»، ومتوعدين أهالي المنطقة الشرقية بـ «مناظر مماثلة كل يوم جمعة».

وكما كان الحال في حادثة جامع الإمام علي في بلدة القديح؛ فإن تغريدات «الدواعش» عن الحادثة، والتي غرد ببعضها سعوديون موجودون في مناطق صراع مختلفة، سبقت المعرفات الإخبارية السعودية والمصلين في المسجد، وعلى رغم إحباط العملية الإرهابية وعدم السماح للانتحاري بدخول المسجد أرفق «الدواعش» ممثلين بما يسمى بـ «إعلامي ولاية نجد» عدداً من الأهازيج والمقاطع، فرحاً بما أسموه بـ «الثخن والدك في المعابد الشركية» بحسب وصفهم. وإذا كان يوم الجمعة يٌشكل «عيداً أسبوعياً» للمسلمين، والوقت العائلي الذي تعارفت عليه مناطق المملكة والمجتمعات الخليجية، إلا أن التنظيم الإرهابي «داعش» أسماه في تغريدات متعددة بـ «يوم الذبح».

المغردون «الدواعش» الذين اعتبروا الحوادث الإرهابية الأخيرة في الشرقية «عملاً بطولياً» يتباهون به، وبنسبة منفذيه إليهم وبقرابته وتواصله معهم قبل تفجيره نفسه، نشروا صوراً عدة لبعض عناصر التنظيم الذين قضوا في هجمات انتحارية متفرقة، وقعت في سورية أو العراق، مدعين أنها تعود لمنفذ العملية الإرهابية في جامع الإمام الحسين، المكنى «أبو جندل الجزراوي». ما يؤكد عدم معرفة معظمهم به، أو بهويته، إلا أن الدموية والفخر بالعمل الإجرامي دفعهم إلى الكذب وإدعاء صحبته.

«الغذاء والدواء» تسحب مستحضرات تحوي عقاراً خطراً من الصيدليات

http://goo.gl/DdHXGb

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الرياض – «الحياة»

شددت الهيئة العامة للغذاء والدواء الرقابة على صرف المستحضرات التي تحوي عقار pregabalin إثر ورود بلاغات تشير إلى وجود حالات إساءة استخدام لهذه المستحضرات، تنتج منها أعراض جانبية خطرة.

وقررت «الهيئة» في تعميمها الذي بثته عبر وسائل الإعلام أمس، سحب هذه المستحضرات من الصيدليات الخاصة بشكل عاجل، إضافة إلى قصر استخدام هذه المستحضرات على المستشفيات الحكومية والخاصة ومراكز الرعاية الصحية الأولية الحكومية، مع حصر صلاحية وصف هذه المستحضرات.

وأشارت إلى أن لجنة تسجيل شركات ومصانع الأدوية ومنتجاتها قررت إدراج المستحضرات التي تحوي pregabalin في جدول «المستحضرات الخاضعة للرقابة وفق أحكام وشروط خاصة»، موضحة أنه على وكلاء هذه المستحضرات تسجيل جميع ما يصرف، والتالف والمتبقي منها، وتزويد الهيئة العامة للغذاء والدواء بصورة من هذه السجلات كل ستة أشهر مع تحديد الجهات التي يباع لها وكمية كل جهة، لتتابع الهيئة هذه المستحضرات وتتأكد من صرفها بالطرق النظامية في الجهات المستفيدة.

ولفتت إلى أن استيراد وفسح هذه المستحضرات يكون برخصة استيراد خاضعة للرقابة تصدر من الهيئة العامة للغذاء والدواء.

الأربش عقد قرانه ليلاً واستشهد ظهراً … وعائلته تواسي المعزين: هنئونا بابننا

http://goo.gl/Pnky9t

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

الدمام – «الحياة»

عبدالجليل الأربش شاب «عشريني»، عاد قبل أسبوع من أميركا، إذ كان يدرس هناك ضمن «برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي»، ليعقد قرانه، وهو ما حصل مساء أول من أمس الخميس، على أن يكون زفافه في شوال المقبل. وكان السيد علي الناصر إمام وخطيب جامع الإمام الحسين هو الذي عقد قرانه على عروسه.

إلا أن يد الإرهاب لم تمهله هو وخطيبته، فبعد عقد قرانهما بساعات كان أحد ضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع في جامع العنود، مخلفاً وراءه حزناً ارتسم على وجوه بعض أقاربه الذين حضروا مسرعين إلى موقع الحادثة، عندما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاته عند باب الجامع.

أقرباؤه لم يتوقعوا أن يكون هو، وهم يزيحون القماش الأبيض من على وجهه ويشاهدون ما تبقى من جسده، الذي غطته نيران التفجير، وحولته إلى «جثة متفحمة». إلا أن المفارقة العجيبة كانت يده الوحيدة التي تبقت، ويبدو خاتم الخطوبة بين أصابعه. فيما كانت ساقه وهي متفحمة تجاوره بعد أن قطعت من شدة التفجير. وكأن القدر يعلن توقف خطواته العلمية وحياته الزوجية عن مواصلة الركض.

كما لم يدر بخلد عبدالجليل وابن خالته محمد البن عيسى أن تكون الصورة «السيلفي» التي التقطها عبدالجليل، وهو يقف خارج الجامع آخر صورة تجمعهما، فبعد لحظات معدودة من التقاط الصورة وقع التفجير الإرهابي، الذي كان عبدالجليل ومحمد أول ضحاياه.

وتظهر الصورة عبدالجليل ومحمد، ويبدو خلفهما شابان في العقد الثاني، عند أحد بوابات الجامع، والابتسامات والضحكات تعلو الوجوه.

إلى ذلك، أصاب الذهول المتجمهرين أمام بوابة مستشفى الدمام المركزي، الذي نقل إليه الشهيد عبدالجليل الأربش، حين خرج إليهم أخوه الدكتور طاهر الأربش، مبتسماً، فظن كثيرون أن الأطباء استطاعوا إنقاذ حياة هذا الشاب، إلا أن عبارات أخيه كانت صادمة حين أعلنها مبتسماً فرحاً: «لا تعزونا، بل هنئونا»، مستبشراً بشهادة أخيه.

ووقع الدكتور الأربش ساجداً شاكراً الله سبحانه وتعالى بأن اختار من عائلته «شهيداً». وقال مخاطباً المتجمهرين من حوله: «والله إن الشهيد رفع رؤوسنا». ولا تؤثر فيه دموع المعزين، إذ رد عليهم مبتسماً، وهم يقولون له: «عظم الله لكم الأجر»، بقوله: «الله يبارك فيكم». وهي عبارة للرد على التهنئة في الأفراح.

وهز موقف العائلة القوي والمتماسك والصادم، جميع من التقاهم أو وصله مشهد لهم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فوالده الذي كان يجري اتصالاً هاتفياً مصوراً مع إمام وخطيب المسجد السيد علي الناصر، كان «أكثر تماسكاً وصبراً»، مشدداً على أن الحادثة «محل فخر للعائلة ولا سبيل للحزن بل للفرح». وأمر أن يدفن ولده في مسقط رأسه الأحساء، رافضاً ذرف الدموع أمامه. وعبر والد الشهيد الأربش عن فخره واعتزازه بموقف ابنه.. وسجل الشهيد الأربش عبر تطبيق «سناب شات» آخر فيديو له، وهو يظهر عمله وزملاءه في وضع حواجز أمام المسجد، كتب عليها «تجهيزات صلاة الجمعة». ولم يكن يعلم أن هذه الالتقاطة السريعة كانت توثيقاً للمكان الذي سيزفه «شهيداً». ومن المتوقع أن يحظى تشييع الأربش بحضور غفير في مسقط رأسه الأحساء، ويتم الإعداد لتشييع تزدحم فيه الورود، وبزفة عرس كاملة تنفيذاً لرغبة مقربين، فهذا الشاب الذي عقد قرانه في ليلة الحادثة، لم يحظ بالزفاف الذي كان ينتظره بعد شهرين من هذا التوقيت، لكنه سيزف عبر موكب حاشد إلى مثواه الأخير.

وعلمت «الحياة» في وقت متأخرمن ليل أمس أن محمد الأربش شقيق عبدالجليل قد لحق بشقيقه مستشهداً في حادثة التفجير.

الدمام: «الأمن» يحبط تفجيراً يستهدف جامعاً … وسقوط 4 شهداء و4 جرحى

http://goo.gl/LVEYi7

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

 الدمام – عمر المحبوب ومحمد الرويشد وفاطمة آل دبيس وهاني الباشا ومحمد الداوود

أحبطت جهود الأجهزة الأمنية أمس، عملاً إرهابياً جديداً يستهدف إثارة النعرات المذهبية، عبر تفجير جامع يؤمه مصلون شيعة، بحزام ناسف يرتديه إرهابي، تنكر على هيئة امرأة، ليفجر نفسه بين المصليات، اللواتي لم يحضرن إلى الجامع، بعد أن قرر القائمون عليه منع النساء من حضور الصلاة أمس الجمعة، خوفاً من عمل إرهابي محتمل، على غرار ما وقع في بلدة القديح الجامعة الماضي.

وكشفت وزارة الداخلية أن منفذ الهجوم على جامع الإمام الحسين في حي العنود بالدمام، رجل تنكر على هيئة امرأة، وكان يرتدي حزاماً ناسفاً، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص، وإصابة آخرين بإصابات متنوعة. فيما كشف مصلون لـ «الحياة» عن أن التفجير وقع خارج أسوار المسجد، فيما كان إمام وخطيب الجامع يلقي خطبته، وكان يتحدث حين وقوع التفجير عن تفجير القديح الجمعة الماضي.

وأفادت وزارة الداخلية في بيان أصدرته عصر أمس، أن «نتائج التحقيقات الأولية كشفت عن أن الانفجار تزامن مع توقف السيارة المشتبه بها، وكان ناتجاً من قيام شخص متنكر بزي نسائي بتفجير نفسه بحزام ناسف عند بوابة المسجد أثناء توجه رجال الأمن للتثبت منه، ونتج من ذلك مقتله وثلاثة أشخاص آخرين، وإصابة أربعة بإصابات غير مهددة للحياة، وتم نقلهم إلى المستشفى».

وعلمت «الحياة» في وقت متأخر من ليل أمس عن استشهاد شخص رابع متأثراً بإصابته.

فيما كانت الوزارة أصدرت بياناً عقب وقوع الحادثة، أوضحت فيه «أن الجهات الأمنية تمكنت بفضل الله وتوفيقه من إحباط محاولة تنفيذ جريمة إرهابية لاستهداف المصلين في جامع العنود بمدينة الدمام، وذلك أثناء آدائهم صلاة الجمعة، إذ اشتبه رجال الأمن بسيارة عند توجهها إلى مواقف السيارات المجاورة للمسجد، وعند توجههم إليها وقع انفجار في السيارة نتج منه مقتل أربعة أشخاص، يُعتقد أن أحدهما على الأقل كان قائد السيارة، واشتعال النيران في عدد من السيارات. وقد باشرت الجهات الأمنية استكمال إجراءات الضبط الجنائي والتحقيق فيه».

فيما روى شهود عيان لـ»الحياة» تفاصيل الحادثة، موضحين أن «إمام جامع الإمام الحسين بن علي منع قبل أيام النساء من أداء صلاة الجمعة، تحسباً لأي طارئ قد يقع، وبخاصة بعد حادثة القديح»، مشيرين إلى أنه تم «وضع فرق تفتيشية من أبناء الحي، عند البوابات الرئيسة للجامع، التي تم فتحها ولا تتجاوز خمس بوابات، إضافة إلى وجود الدوريات الأمنية عند الجامع في كل صلاة جمعة».

وأشاروا إلى حضور رجل وامرأة (الإرهابي المتنكر بزي امرأة) في سيارة من نوع «جيب» بيضاء، وتوقفت عند إحدى البوابات المخصصة للنساء، إلا أنها كانت مغلقة، وبعدها توجها إلى البوابة الرئيسة، التي توجد فيها فرق التفتيش، وعند حضور المرأة طلب منها مغادرة المكان، نظراً إلى منع النساء من الصلاة في الجامع. بيد أن «المرأة» أصرت على الدخول إلى الجامع، وعندما تم منعها قامت بتفجير نفسها، ليتبين لاحقاً أنه رجل كان يتخفى بزي نسائي. فيما قام الانتحاري الآخر بتفجير نفسه». وعلى رغم تقاطع هذه الرواية مع بيان وزارة الداخلية، إلا أن الوزارة لم توضح مصير الإرهابي الآخر.

وحال وقوع التفجير خارج الجامع دون وقوع إصابات أو وفيات بأعداد كبيرة. ورجح شهود العيان أن يكون الحزام الناسف الذي كان يرتديه الانتحاريان مزوداً بكمية «كبيرة» من المتفجرات، نظراً إلى أن الأشلاء تطايرت لمسافات بعيدة من موقع الانفجار، حتى وصلت إلى منزل يبعد عن الجامع بمسافة تقدر بنحو 200 متر.

فيما ألمح شاهد عيان إلى أن الإرهابي كان يخطط لأن يكون الانفجار «مزدوجاً»، بحيث يفجر نفسه في مصلى النساء المغلق، والذي يقع في الدور العلوي، فيقتل عدداً كبيراً منهن. فيما تطاول آثار الانفجار الرجال في الدور الأسفل، سواءً بالشظايا أو من قوة الموجات الانفجارية.

وشهد محيط الجامع استنفاراً أمنياً كثيفاً، منذ اللحظات الأولى للانفجار الذي رجح البعض بداية أنه حريق في سيارة متوقفة في مواقف الجامع، على رغم قوة الانفجار الذي سمعه المصلون، ومشاهدة أشلاء الجثث والدماء التي غطت بوابات وجدران الجامع.

وروى شاب عشريني لـ»الحياة» (تحتفظ الصحيفة باسمه) تفاصيل ما جرى، بالقول: «كنت موجوداً مع عدد من الزملاء ضمن مهام تفتيشية عند إحدى بوابات الجامع، وقبيل بدء الصلاة قدمت امرأة تحاول الدخول، فتم منعها، نظراً إلى منع جميع النساء من الصلاة اليوم»، لافتاً إلى أنها «رفضت الاستجابة لطلبنا، ما أثار حفيظة الشبان، وهنا تدخل رجال الأمن الذين كانوا موجودين في الموقع، إلا أن الانتحاري فجر نفسه».

وأشار إلى أن الانتحاري الذي فجر نفسه كان يرتدي زي امرأة، وكان يغطي نفسه بعباءة، ولم يتبين لهم ما إذا كان يرتدي حزاماً ناسفاً. وأضاف: «بعد لحظات من الانفجار خرج المصلون من الجامع مذعورين من قوة الانفجار، وسحابة الدخان التي كانت تعتلي سماء المكان، فيما قامت الدوريات الأمنية باستدعاء فرق الإسعاف والإطفاء التي حضرت إلى الموقع في وقت قياسي».

«المجمع الإسلامي»:حادثتا التفجير لن تفككا اللحمة الوطنية

أدرج الأمين العام للمجمع الفقهي الإسلامي الدكتور صالح المرزوقي تفجير مسجدي القديح والدمام ضمن «ترويع المسلمين والمصلين». وقال لـ «الحياة»: «إن منفذي الأعمال الإرهابية يفعلون أكبر الكبائر، وما يوجب غضب الله تعالى ولعنته»، محتسباً القتلى «شهداء عند الله تعالى».

وأضاف المرزوقي: «إنه من فضل الله على عباده أن حرم الظلم فيما بينهم وحفظ المجتمع من الخلل والفساد والاعتداء، وحمى الضروريات الخمس الدين والنفس والعقل والعرض والمال وصانها من أي بغي واعتداء عليها، ورتب حدوداً صارمة في حق من يعتدي على هذه الضروريات». وأشار إلى أن هؤلاء الذين يقتلون المسلمين «جرمهم عظيم وجزاؤهم أليم، لأن فعلهم هذا من أكبر الكبائر، وأعظم ما يوجب غضب الله سبحانه وتعالى ولعنته عليهم، فجعل عقوبة فعلهم الخلود في النار». واعتبر العملين الإرهابيين في الدمام والقديح «من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله»، مبيناً أن هذا الفعل «يزداد عند الانتحار، كاستعمالهم الأحزمة الناسفة. كما حرم الإسلام قتل المسلم، وحرم كذلك دمه وعرضه وماله، وإذ إن الإسلام نهى عن ترويع المسلم». وأفاد أن «من يروع المصلين وذويهم ويقتحم المسجد وهم يؤدون عبادة من أروع العبادات وهي صلاة الجمعة، فإن جرمهم وإثمهم عظيم جداً. ولكن للأسف على أعينهم غشاوة».

وأضاف المزروقي: «إن من نفذ تلك الأعمال في أعناقهم بيعة، وارتكابهم هذه العمليات الإرهابية وخلعهم البيعة وموتهم على غير بيعة، ونعوذ بالله من هذا الفعل وأهله»، سائلاً الله أن «يجعل هؤلاء المقتولين من الشهداء الأبرار، لأنهم قتلوا بغير ذنب أو جرم ارتكبوه، فهؤلاء القتلة تحجرت قلوبهم، وجمعوا بين عدد من الكبائر». وأكد أن العمل الإرهابي «لن يحقق مآربه التي تريد تفكيك اللحمة الوطنية، وإيقاف الشعب عن الالتفاف حول حكومته»، لافتاً إلى أن هؤلاء الإرهابيين «يستخدمون السذج ضعاف العقول للتفجير».

الحصين يعلن إنشاء أضخم مشروعين لتحلية المياه خلال الأعوام الـ 4 المقبلة

http://goo.gl/fqjddB

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

ينبع – عبدالله زويد

أعلن وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين عزم المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، على إنشاء وتنفيذ أضخم مشروعين للمياه المحلاة في السعودية وذلك في منطقة مكة المكرمة والمنطقة الشرقية، بطاقة إنتاجية إجمالية تصل إلى مليونين ونصف المليون متر مكعب يومياً، إذ سيتم تنفيذ المشروع خلال الأعوام الأربعة المقبلة.

وأوضح الحصين خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، بعد اجتماع مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بموقع محطات التحلية والقوى الكهربائية في محافظة ينبع، أن المشروع الأول الذي سيُنشأ في منطقة مكة المكرمة بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون متر مكعب يومياً، يتمثل في محطتين الأولى في محافظة جدة وبطاقة إنتاجية تصل إلى 400 ألف متر مكعب، والمحطة الثانية في محافظة رابغ وبطاقة إنتاجية تصل إلى 600 ألف متر مكعب، وذلك لتغطية جدة والطائف ومكة المكرمة، كما تعمل المؤسسة حالياً على طرح المشروع للمقاول، فيما أقر المشروع الآخر في مدينة الجبيل لتغطية المنطقة الشرقية ومدينة الرياض، وبطاقة إنتاجية تصل إلى مليون ونصف المليون متر مكعب يومياً.

وشدد الحصين على أن تلك المشاريع ستنهي كل أوجه نقص المياه في المناطق المستفيدة، مبيناً أن المؤسسة بصدد مرحلة إعداد المواصفات مع الاستشاري لترتيب طرح المشروع خلال الشهرين المقبلين، وذلك لطرح المشروع والمتوقع أن يكون في نهاية عام 2016، على أن يتم الانتهاء من هذا المشروع بمنتصف عام 2020

وأشار إلى أن لدى الوزارة مشاريع ضخمة يبلغ إجمالي كلفتها أكثر من 60 بليون ريال، وهي تحت التنفيذ، إذ إنها مشاريع تتعلق بجانب المياه المحلاة، أو بجانب الصرف الصحي. ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على إنشاء خزان استراتيجي في المدينة المنورة بطاقة 10 ملايين متر مكعب، وهي ستعمل على تغطية استهلاك المدينة المنورة خلال الظروف الطارئة.

جازان:مياه الأمطار تغمر الطرقات ومداخل المنازل

http://goo.gl/cvbgW8

صحيفة“الحياة الطبعة السعودية” السبت/12/شـــــــعبان 1436 الموافق /30/ مايــو (أيــار)  2015

جازان – يحيى الخردلي

تسببت اﻷمطار التي شهدتها منطقة جازان ليل أول من أمس في تشكل تجمعات للمياه في الطرقات العامة وأمام منازل الأهالي، وسط استنفار من فرق الدفاع المدني واﻷمانة لمعالجة هذه التجمعات وحصرها وشفطها.

وأدت العاصفة الرعدية إلى احتراق كمية من اﻷعلاف الناشفة، وعدادات كهربائية تسببت في انقطاع التيار الكهربائي بشكل واسع في جازان، ما أدى إلى ارتفاع وتيرة الانتقادات من المواطنين والمقيمين، لاسيما بعد تأخر فرق الصيانة التابعة للشركة السعودية للكهرباء عن مباشرة الأمر، وعزز هذا التأخر المطالب بضرورة زيادة أعداد فرق الطوارئ.

واستطاعت فرق الدفاع المدني إزالة سقف من «الهنغر» كان على سطح مبنى تابع للشؤون الصحية في جازان بعد أن تقدم اﻷهالي ببلاغ عن خطورة «الهنغر» قبل سقوطه على المجاورين.

وأوضحت المديرية العامة للدفاع المدني في منطقة جازان عبر بيان صحافي أمس، أن المنطقة تعرضت لأمطار متفرقة وتقلبات جوية ليل أول من أمس، وشملت أكثر من 12 محافظة ومركزاً، وعلى إثرها سالت المياه في أكثر من سبعة أودية.

وقال المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان الرائد يحيى القحطاني إنه ورد تنبيه من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة إلى المديرية يفيد بتوقع هطول أمطار على المنطقة، مبيناً أنه تم إبلاغ الإدارات والمراكز كافة للاستعداد لمواجهة أي أضرار قد تنتج منها، وإرسال دوريات السلامة للأودية لرفع تقارير عنها.

وأفاد بأن فرق الدفاع المدني باشرت عدداً من البلاغات عن احتجاز لمركبات، وحرائق محدودة ناتجة من الصواعق، وتم التعامل معها من الفرق من دون حدوث أي إصابات أو وفيات، مشيراً إلى ورود بلاغ عن «هنغر» فوق سطح مبنى خالٍ من السكان تابع للشؤون الصحية في أحد أحياء مدينة جازان يشكل خطورة على المجاورين والمارة مع ما تشهده المنطقة في هذه الأيام من تقلبات جوية تصحبها رياح شديدة، وتجاوباً مع البلاغ تم التنسيق مع الشؤون الصحية والكهرباء في إزالة الخطر بعد إنزال «الهنغر» بالكامل داخل سطح المبنى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>