أخبار الصحافة 9/4/2015

أخبار الصحافة 9/4/2015

“الموضوعات المدرجة ضمن هذه الصفحة تعرض للقارئ أبرز ما جاء في الصحف, ومواقع الأميرة بسمة لا تتبنى مضمونها”

الخميس/19/ جمادى الآخر1436 الموافق /9/ أبريل (نيسان) 2015

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الحياة:

  • البشير يعلن في دارفور «عدم الحاجة إلى يوناميد»

كتبت الحياة: أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أن ولاية دارفور ليست في حاجة الى قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي «يوناميد»، مؤكداً أن تمرد دارفور شارف على نهاياته، متعهداً بإشراك أكبر عدد من الأحزاب المتنافسة في الانتخابات في حكومته الجديدة بعد معرفة أوزانها.

وحذّر البشير الذي خاطب حشداً في الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور أمس، من أن الحصول على «منصب بالبندقية تاني ما في»، مؤكداً أن الحكومة ستتصدى لحملة السلاح بحسم.

وأكد البشير حرص الرئيس التشادي إدريس ديبي، على السلام في دارفور. وزاد: «منذ جاء ديبي إلى السودان ورفع المنديل الأبيض، لم نرَ منه إلا الخير». وأضاف: «لا تزال عندنا جيوب تمرد في جنوب كردفان، وهناك نشاط معاد في النيل الأزرق، ونشاط محدود للتمرد في دارفور، والمزعج أن النزاعات القبلية تحصل من دون مقدمات».

وتطرّق إلى برنامجه الانتخابي، لافتاً إلى وجود محاولات لإصلاح العلاقات مع الولايات المتحدة، في إشارة إلى زيارة مساعده إبراهيم غندور، ووزير الخارجية علي كرتي، إلى واشنطن أخيراً. وأكد استقرار العلاقات مع كل دول الجوار، ما عدا الخلافات الحدودية مع جنوب السودان.

إلى ذلك، أعلن البشير أن أوامر صدرت لكل البنوك السعودية باستئناف عملها في التحويلات المالية من السودان وإليه بعد توقفها سابقاً، مؤكداً انتهاء التضييق على السودانيين الراغبين في الحصول على تأشيرات وإقامات في الإمارات.

من جهة أخرى، أعلنت مفوضية الانتخابات عن تعذّر الاقتراع في 7 دوائر في ولاية جنوب كردفان المضطربة، لأسباب أمنية. واعتصم المرشح المستقل لرئاسة الجمهورية حمدي حسن أحمد، في مقر مفوضية الانتخابات حاملاً لافتة كتب عليها: «مرشح رئاسي معتصم».

الشرق الأوسط:

  • وزير الدفاع الأميركي: «القاعدة» تستغل لاضطرابات لتحقيق مكاسب في اليمن

كتبت الشرق الأوسط: حذر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر من أن تنظيم القاعدة يستغل فرصة الاضطرابات في اليمن لتحقيق مكاسب لصالحه والاستيلاء على مزيد من الأراضي.

وأشار كارتر إلى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق من «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب» لأن لديه طموحات إقليمية وطموحات لضرب أهداف غربية، منها مصالح الولايات المتحدة. وأوضح أنه سيكون على الولايات المتحدة إعادة التفكير في الكيفية التي تمكنها من منع «القاعدة» من شن هجمات على الغرب بعد مكاسب حققتها على الأرض.

وأشار كارتر، خلال مؤتمر صحافي، أثناء زيارته للعاصمة اليابانية طوكيو، أمس، إلى أن الوضع في اليمن غير مستقر بشكل واضح مع وجود عدد من الأطراف المقاتلة التي تتنازع على السلطة مع الحوثيين، أحدها «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب» الذي يعد عدوا للولايات المتحدة. وقال وزير الدفاع الأميركي «لقد اغتنم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فرصة الاضطرابات هناك وانهيار الحكومة المركزية، ولدى التنظيم طموحات لضرب أهداف غربية من بينها الولايات المتحدة».

وشدد وزير الدفاع على مساندة بلاده للسعودية وقوات التحالف في عمليات «عاصفة الحزم»، مشيرا إلى تقديم الولايات المتحدة للمعلومات الاستخبارية والاستطلاع والخدمات اللوجيستية وبعض إمدادات المعدات والذخائر. وأكد أن الولايات المتحدة تريد وضع نهاية لهذا العنف والتوصل إلى حل سياسي يدعم الشرعية اليمنية. وقال كارتر «الولايات المتحدة تدعم الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي في اليمن يؤدي إلى وقف العنف، وفي الوقت نفسه فإننا نسهم في الجهود السعودية لحماية أمن المملكة».

تشرين:

  • الجيش ينفّذ عمليات واسعة ضد «النصرة» بإدلب ودرعا والقنيطرة

كتبت تشرين: نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات واسعة ضد أوكار التنظيمات الإرهابية في أرياف إدلب ودرعا والقنيطرة وقضت على العديد من أفرادها بينهم منتمون لما يسمى تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، كما وجهت ضربات مكثفة لخطوط إمداد الإرهابيين من تركيا، بينما أوقعت وحدات أخرى من الجيش عشرات القتلى في صفوف مرتزقة ما يسمى تنظيم «داعش» في الحسكة.

ففي حلب دمرت وحدة من الجيش والقوات المسلحة نفقاً للإرهابيين في حي صلاح الدين وقضت على ما يزيد على 30 إرهابياً.

أما في حمص فقد دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات للإرهابيين في قرى دوزين ورسم الصوانة والحريجة والمزبل وسلام غربي، بينما حققت وحدة ثانية إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين خلال عمليات مكثفة شنتها ضد تحركاتهم في التلال الشرقية لقرية المشرفة الجنوبية ورسم القصر وتل المدرجة، كما سقط قتلى ومصابون بين أفراد تنظيم «داعش» الإرهابي خلال ضربات مكثفة ضد أوكارهم في قرية رحوم ومحيط آبار حقل الشاعر وشرق قرية جزل.

وفي حماة وجّهت وحدة من الجيش ضربات مركزة لأوكار استخدمها إرهابيو تنظيم «جبهة النصرة» لإطلاق القذائف على مدينة السلمية، وأسفرت ضربات الجيش عن تدمير عدد من أوكار التنظيم الإرهابي وآلياتهم بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين.

ونفذت وحدات من الجيش عمليات في قرى جنى العلباوي والقنيطرات وجب المرابيع وأبو دالي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير أسلحتهم وذخائرهم، بينما دمرت وحدات أخرى أوكاراً لإرهابيي «جبهة النصرة» في بلدة كفرزيتا وقريتي الزكاة وعطشان.

وفي إدلب نفذت وحدات من الجيش سلسلة عمليات دقيقة وناجحة ضد بؤر لإرهابيي «جبهة النصرة» في المدينة أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم، بينما نفذت وحدة ثانية عمليات واسعة ضد أوكار التنظيمات الإرهابية في الريفين الشرقي والشمالي الشرقي للمدينة أسفرت عن تدمير آليات ومقتل وإصابة عشرات الإرهابيين في بنش وسراقب وقريتي تل سلمو والحميدية، في حين وجهت وحدات أخرى ضربات مكثفة لخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية التكفيرية مع الجانب التركي أدت إلى تدمير عدد من آلياتها وتجمعاتها في قرية كفر جالس وبلدة معرتمصرين شمال إدلب وفقاً للمصدر العسكري.

أما في درعا فقد وجهت وحدة من الجيش ضربات مركزة لتجمعات إرهابيي «جبهة النصرة» وأوقعت بينهم قتلى ومصابين في قرية أم المياذن، في حين نفذت وحدات أخرى عمليات دقيقة ضد أوكار التنظيمات الإرهابية أدت إلى مقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير أسلحة وعتاد حربي في إبطع وإنخل وسملين وزمرين شرق تل الحارة.

الاتحاد:

  • القوات العراقية تنطلق نحو الأنبار والمعارك تتجدد في تكريت

كتبت الاتحاد: انطلقت القوات العراقية في عملية عسكرية شرق مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب البلاد تحت إشراف مباشر من رئيس الوزراء حيدر العبادي المرابط في قاعدة الحبانية العسكرية، وذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية إلى المحافظة وتجدد المعارك في تكريت في محافظة صلاح الدين التي هاجمها التنظيم الذي أعدم 10 أطباء في نينوى وأطلق 216 يزيدياً كان يحتجزهم منذ الصيف الماضي.

وأعلن العبادي أمس من قاعدة الحبانية العسكرية، أن “المعركة القادمة ستكون استعادة الأنبار”، التي يسيطر تنظيم “داعش” على مناطق واسعة منها. ونقل بيان لمكتبه الإعلامي عنه: “وقفتنا ومعركتنا القادمة ستكون هنا من أرض الأنبار لتحريرها بالكامل، وسننتصر فيها ونحررها من داعش كما انتصرنا في تكريت”. ووصل العبادي إلى القاعدة العسكرية بعد ساعات من إعلان مجلس المحافظة ساعة الصفر بمشاركة قطعات الجيش والشرطة وأبناء العشائر. وذكر بيان مكتبه أنه توجه للأنبار من أجل الاطلاع على سير العمليات العسكرية، في حين قال مصدر أمني إنه اجتمع بالقيادات الأمنية في القاعدة لبحث استعدادات تحرير المحافظة .وأعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أمس عن انطلاق العمليات العسكرية ، مبيناً أنه «سيزف البشرى» للأنبار وأهلها. وقال إن جميع العشائر استشارك في عمليات تحرير الأنبار داعياً «الخيرين للالتحاق بركب التحرير وطرد المجرمين الحاقدين منها».

القدس العربي:

  • واشنطن تكثّف دعمها العسكري للرياض وسط تصاعد عمليات «عاصفة الحزم»

كتبت القدس العربي: واصل تحالف دول “عاصفة الحزم” عملياته العسكرية بقيادة السعودية في اليمن، وكثفت الولايات المتحدة دورها في العملية الجوية، وقال انطوني بلينكين مساعد وزير الخارجية الأمريكي إن واشنطن كثفت شحناتها من الأسلحة وتبادل المعلومات الاستخباراتية لدعم التحالف بقيادة السعودية.

وقال للصحافيين في الرياض في ساعة إن «السعودية تبعث برسالة قوية إلى الحوثيين وحلفائهم أنه ليس باستطاعتهم السيطرة على اليمن بالقوة».

وأضاف بعد محادثات مع وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان وعدد من المسؤولين السعوديين «دعما لهذه الجهود فقد قمنا بتسريع شحنات الأسلحة».

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن واشنطن تقوم بشكل رئيسي بإرسال قنابل موجهة.

وقصفت طائرات التحالف مواقع في مطار عدن الدولي وقاعدة العند العسكرية الكبيرة الواقعة إلى الشمال منه، بحسب مصدر عسكري آخر.

الخليج:

  • قرض بقيمة 100 مليون دولار من قطر للسلطة لدفع الرواتب

كتبت الخليج:ثمّنت الحكومة الفلسطينية موافقة دولة قطر على إقراضها 100 مليون دولار، ونقلت الحكومة شكر رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله لدولة قطر وعلى رأسها الأمير تميم بن حمد آل ثاني على الدعم المستمر لصمود الفلسطينيين، مؤكدة أن هذا المبلغ سيساعد الحكومة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه فاتورة الرواتب.

وأشارت الحكومة إلى أن هذه الجهود تأتي في ضوء اجتماع الرئيس محمود عباس بالأمير تميم بن حمد آل ثاني، وضمن جهود القيادة الفلسطينية على مستوى توفير الدعم العربي والدولي للمساعي الوطنية في تعزيز حضور فلسطين عربياً ودولياً.

وأكدت الحكومة أن هذه الجهود تأتي أيضا من أجل احتواء الأزمة المالية التي تعانيها حكومة الوفاق جراء احتجاز “إسرائيل” لأموال الضرائب الفلسطينية واقتطاعها لجزء كبير منها، معتبرة أن “إسرائيل” بذلك تنافي كافة القوانين والمواثيق الدولية والاتفاقيات بين الجانبين .

من جهته، كشف رامي الحمد الله، أن فلسطين بصدد التوجه للمحاكم الدولية بشأن تعديات “إسرائيل” على المستحقات الفلسطينية من الضرائب .

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف البريطانية

متابعة تطورات الوضع في اليمن والأوضاع الإنسانية المتردية جراء الحرب الأهلية والضربات العسكرية ظلت على رأس اولويات الصحف البريطانية الصادرة اليوم .

كما اهتمت صحيفة فاينانشال تايمز بتأثير وجود وتوسع نفوذ تنظيم داعش على اقتصاد الأردن المرهق أساسا، وقالت إن الأردن اضطرت مؤخرا لإغلاق المعبر الأخير بينها وبين سوريا وقد اعقب هذا الإغلاق عمليات نهب للسوق الحرة على الحدود بعد اغلاق الطريق السريع الواسع الذي كان يربط بين البلدين أيضا.

الغارديان

  • الولايات المتحدة تحذر إيران لموقفها “الداعم” للحوثيين في اليمن
  • عملية عسكرية جديدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية غربي العراق
  • كندا تشن أولى ضرباتها الجوية في سوريا
  • محكمة أمريكية تدين تسارنييف، مفجر ماراثون بوسطن، بثلاثين تهمة

الاندبندنت

  • حرب شوارع بين الحوثيين والميليشيات الموالية للرئيس هادي وسط عدن
  • 11 قتيلا بسقوط قذيفتي هاون في شمال سيناء بمصر
  • من لن يموت جراء الحرب الأهلية في اليمن سيموت عطشا

نشرت صحيفة الإندبندنت تقريرا لأليستر داوبر عن نقص الوقود والمياه في اليمن وتدهور الأوضاع الإنسانية جراء ذلك ما ينذر بمأساة تضاف إلى المآسي التي يعيشها البلد الذي مزقته الطائفية والحرب الأهلية.

وقال داوبر إنه في الوقت الذي تحاول ملايين الأسر اليمنية البقاء على قيد الحياة في ظل الحرب الأهلية التي اجتذبت أطرافا وقوى إقليمية ودولية، فإنها تُواجه يوميا بتهديد آخر يتمثل في صعوبة العثور على مياه صالحة للشرب في البلد التي تعد من بين أكثر دول العالم جفافا.

واشار التقرير إلى أن نحو 13 مليون شخص كانوا يعانون من عدم امتلاك الوسائل التي تمكنهم من الحصول على مياه نظيفة بشكل منتظم و 10 ملايين يعانون من نقص الغذاء اضافة إلى 9 ملايين يشكون نقص المواد الطبية لكن مع تصاعد حدة القتال وأزمة الوقود المطلوب لرفع وضخ المياه الجوفية فقد أضيف ملايين آخرين إلى تلك المعاناة.

وأضاف الكاتب أن الخبراء كانوا توقعوا منذ سنوات أن تكون أفقر الدول العربية أول دول تواجه الجفاف ونفاد مياه الشرب تماما لكن يبدو أن الحرب ستجعل تلك التكهنات حقيقة في وقت غير بعيد.

وأشار إلى أنه مع نقص المواد الغذائية والطبية الذي تعاني منه البلاد وحذرت من عواقبه المنظمات الإنسانية، فإن أزمة المياه ستدفع البلاد إلى كارثة انسانية واسعة النطاق قد تشمل حالة عطش وجفاف تام وانتشار للأمراض والأوبئة.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاميركية

ابرز ما جاء في الصحف الاميركية الصادرة اليوم كان مقال وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعلون الذي نشرته صحيفة الواشنطن بوست والذي رفض فيه الادعاء الذي أطلقه الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأنه لا يوجد بديل أفضل لاتفاق الإطار مع إيران، فبحسب يعالون فإن الادعاء بأن الحرب هي البديل الوحيد لاتفاق كاذب، ويطمس الفشل في الوصول إلى شروط أفضل مع إيران .

كما تحدثت الصحف عن تحرير القوات العراقية منطقتين شرق الرمادي في إطار عملية “تحرير الأنبار الكبرى”، وقالت انه تم تحرير منطقتي السجارية والفلاحات شرق الرمادي التي كان يسيطر عليهما تنظيم “داعش”.

نيويورك تايمز

  • صور الأقمار الصناعية تظهر سرعة وحجم وطموح الصين المبذولة لتأكيد ملكية الجزر في بحر الصين الجنوبي
  • 5 نشطاء لحقوق المرأة محتجزون في الصين بطرق غير مشروعة
  • العراق يبدأ حملة ضد داعش في محافظة الأنبار الغربية
  • مدير الـ سي اي اي قال ان الخطر الاقتصادي الايراني ساعد في الصفقة النووية

واشنطن بوست

  • استطلاع للرأي يظهر ان الغالبية العظمى من الكوبيين ترحب بعلاقات أوثق مع الولايات المتحدة
  • الشيعة السعوديين قلقون بشأن رد فعل عنيف من حرب اليمن
  • لماذا باكستان لا تزال مترددة بشأن ارسال قوات للقتال في اليمن
  • مقتل جندي أمريكي وجرح اثنين في هجوم شرق افغانستان
  • في قمة الأميركتين، من المرجح أن التركيز سيكون على الولايات المتحدة وكوبا

نشرت صحيفة الواشنطن بوست مقالا لوزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون رفض فيه الادعاء الذي أطلقه الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأنه لا يوجد بديل أفضل لاتفاق الإطار مع إيران.

وبحسب يعالون فإن الادعاء بأن الحرب هي البديل الوحيد لاتفاق كاذب، ويطمس الفشل في الوصول إلى شروط أفضل مع إيران.

وكتب يعالون أن الخيار ليس بين “اتفاق سيئ وبين الحرب، وإنما هناك بديل وهو اتفاق أفضل يعيد البنية التحتية النووية الإيرانية إلى الوراء بشكل ملموس.

كما قال إنه يعرف جيدا ثمن الحرب، وأنه من المؤكد أن “الإسرائيليين سيدفعون الثمن الأكبر في حال استخدام القوة ضد البرنامج النووي الإيراني”، وأنه بالنتيجة لا يوجد دولة لها مصلحة أكبر من إسرائيل في حل المسألة النووية الإيرانية بالطرق السلمية.

وأضاف أنه بالرغم من عدم التوافق بين إسرائيل والولايات المتحدة، فإن الإسرائيليين يعرفون أن الولايات المتحدة هي الصديق الأكبر لإسرائيل وحليفها، وأن أي اتفاق لن يقلل من “الامتنان الأبدي العميق للرئيس والإدارة والكونغرس والجمهور الأميركي، لما فعلته الولايات المتحدة لتحسين أمن الدولة اليهودية”.

وشكك يعالون في مقالته بقدرات تشخيص الخروقات الإيرانية للاتفاق من قبل الأجهزة الاستخبارية، مشيرا إلى فشلين استخباريين كبيرين أديا لما يسمى بـ”أزمة المشروع النووي الإيراني”، حيث أن إسرائيل والأجهزة الاستخبارية الغربية لم تعلم بوجود مفاعلي تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نتنز وبوردو إلا في وقت متأخر.

وكتب أيضا أنه لا يوجد سبب يدعو لتصديق إيران بأنها ستتعاون في الغد، ولكن أي اتفاق يضمن أن تتوفر لها البنية التحتية المطلوبة لإنتاج ترسانة نووية. وأضاف أن الاستخبارات والرقابة لا يشكلان بديلا للتفكيك الجزئي للبرنامج النووي الذي يمكن أن يستخدم لإنتاج قنابل نووية.

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف الاسرائيلية

ابرزت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم عملية الطعن التي تعرض لها اثنان من جنود الاحتلال يوم امس شمال رام الله على ايدي شاب من قرية سنجل المجاورة لمكان الحادث، والذي استشهد بنيران احد الجنديين المصابين .

في سياق اخر أعلن مصدر رفيع في حزب الليكود لصحيفة يديعوت احرونوت أنه سيبحث مع مندوبي أحزاب اليمين والحريدين توزيع الحقائب الوزارية وعدم انتظار تراجع حزب “كولانو” برئاسة موشيه كحلون عن بعض مطالبه، وذلك في محاولة للضغط على هذا الحزب.

هآرتس

  • حادثة طعن ثانية خلال اسبوع في الضفة الغربية، طعن جنديين ومقتل المنفذ
  • النائب العام العسكري: لن تسمعوا مني ان الجيش الاسرائيلي هو الاكثر اخلاقا من بين جيوش العالم
  • النائب العام: اخلاقية الجيش تكمن في فحصه للشبهات ايضا
  • مخيم اللاجئين الاكبر في سوريا تحول الى ساحة حرب للجهاديين
  • محامي خالدة جرار: وضعت رهن الاعتقال الاداري لأنه لا يوجد ادلة ضدها
  • الشرطة الالمانية تحقق في مقتل الاسرائيلي في برلين يوم امس
  • باخرتان ايرانيتان تتجهان نحو باب المندب في اليمن

معاريف

  • اصابة جنديين بجروح نتيجة طعنهما يوم امس
  • مقتل الفلسطيني منفذ عملية الطعن برصاص احد المصابين
  • مصادر امنية : اجراءات ابو مازن تسببت بالتصعيد
  • مصرع عامل تحت 200 طن من علف الدواجن

يديعوت احرونوت

  • عملية طعن في الضفة، إصابة جنديين ومصرع منفذ عملية الطعن
  • مصرع اسرائيلي في برلين
  • يعلون: الاتفاق مع ايران يزيد من احتمالات الحرب

أعلن مصدر رفيع في حزب الليكود لصحيفة يديعوت احرونوت أنه سيبحث مع مندوبي أحزاب اليمين والحريدين توزيع الحقائب الوزارية وعدم انتظار تراجع حزب “كولانو” برئاسة موشيه كحلون عن بعض مطالبه، وذلك في محاولة للضغط على هذا الحزب.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن المصدر الرفيع في الليكود قوله إنه “حان الوقت لكي نتقدم في موضوع توزيع الحقائب”، مضيفا أنه بإمكاننا الاتفاق، في الأيام القريبة المقبلة، مع الكتلتين الحريديتين وأيضا مع حزبي البيت اليهودي واسرائيل بيتنا.

وأضاف المصدر نفسه أنه “لا توجد فروق كبيرة بيننا وبين هذه الأحزاب، وتبقى الاتفاق على موضوع الحقائب والتوقيع” على اتفاق ائتلافي.

وتابع: الليكود لا يعتزم “انتظار كتلة كولانو بقيادة موشيه كحلون التي تواصل مراكمة صعوبات في المفاوضات، وإنما الاتفاق مع الأحزاب الأربعة الأخرى”.

وفي المقابل يسعى الليكود للحصول على موافقة “اسرائيل بيتنا” على وضع موازنة عامة لمدة سنتين، الأولى للعامين 2015 – 2016 والثانية للعامين 2017 – 2018، بادعاء أن من شأن ذلك السماح باستمرار ولاية الحكومة لمدة أربع سنوات.

وكان طاقم الليكود قد اجتمع مع طاقم “البيت اليهودي” وطالب الأخير بسن قوانين ضد منظمات حقوق الإنسان في إسرائيل وأخرى تحدّ من صلاحيات المحكمة العليا، فيما استعرض طاقم الليكود مطالب الكتلتين الحريديتين، شاس و”يهدوت هتوراة”، وتتعلق بمخصصات الأولاد وإلغاء تقليصها وإزالة العقوبات على المتهربين من الخدمة العسكرية، وطلب الليكود موافقة “البيت اليهودي'” عليها.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>